سيء طنطاوي ومجمع البهوث الإسلامية

سيء طنطاوي ومجمع البهوث الإسلامية
الجمعة 8 يناير 2010 - 06:29

دخلت القضية الفلسطينية و التي أصبحت تختزل تدريجيا ومع الأسف في قضية غزة و حصار غزة، دخلت منعرجا خطيرا في طريقة التعاطي معها، فبعد أن كان المسوغ الشرعي الديني هو الأساس الذي يتم التركيز عليه في ضرورة الذود عن فلسطين المباركة، مسرى النبي الكريم، و ارض المسجد الأقصى أولى القبلتين، على اعتبار أن الشعوب الإسلامية عموما لديها نوع من الاستعداد الفطري للتعبئة من هذا الجانب، إضافة إلى الجوانب الأخرى الإنسانية و الحقوقية و القانونية، إلا أنه في الآونة الأخيرة، و في الحقيقة منذ اتفاقية “كامب ديفيد”، عندما تم إصدار فتوى من طرف بعض العلماء أو العملاء لست أدري تجيز عقد الصلح مع الصهاينة تحت مسوغ الآية الكريم ” و إن جنحوا للسلم فاجنح لها و توكل على الله”، و على الرغم من بعض العلماء تراجعوا عن هذه الفتوى، إلا أن القيادات العربية حافظت على نهج الاستغلال السياسي للدين في مراحل الاستسلام و الخضوع للعدو الصهيوني، سواء من خلال الضغط على العلماء بشتى أنواع القهر النفسي و البدني، أو من خلال تخريج نخبة جديدة من العلماء ولائهم للسلطان و الأموال و المناصب أكثر من ولائهم للدين و تعاليمه، التي تحولت في أيديهم إلى وسيلة لخداع الجماهير العريضة من أبناء الأمة و فرض الوصاية على فكرهم و اختياراتهم الإستراتيجية. منذ تلك اللحظة التي خرج فيها العلماء عن جادة الطريق و دخلوا في مسلسل الاستغلال السياسوي للدين لخدمة الأنظمة الانهزامية الاستسلامية إلى الآن، و بين الفينة و الأخرى يخرج علينا رجل دين من هنا أو هناك يهرطق و يتشدق بأمور ينكرها عليه جمهور الأمة و لا يجدون مسوغ لها، إلا مسوغ واحد هو قول سعيد ابن المسيب “اذا رأيتم العالم يرتاد مجلس السلطان فاعلموا انه لص”، و ما أورده أبي هريرة، رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « ….، و من أتى أبواب السلاطين افتتن، وما ازداد عبد من السلطان دنوا إلا ازداد من الله بعدا ».



و آخر فصول هذه الهرطقيات التي تتم باسم الدين هي ما أصدره “مجمع (البهوث) الإسلامية” و رئيسه الأعلى “سيء طنطاوي”، في موقف غريب و عجيب يجيز بناء الجدار العازل ردا على تحريم ذلك من طرف الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، و لو أن الموقف أو الفتوى صدرت عن “سيء طنطاوي”، لكان ذلك أمرا عاديا على اعتبار أن للرجل سوابق كثيرة في مجال النصب باسم الدين، فهو الكذاب الأشر الذي قابل و صافح زعيم سفاحي الكيان الصهيوني شمعون بريس و قال أنه يجهل من يكون شمعون بريس، و لنا أن نستنتج من يكون شيخ الأزهر الشريف “سيء طنطاوي” عندما لا يتورع عن الكذب الصراح أمام عدسات الفضائيات و هو يصرح أنه لا يعرف من يكون “شمعون بريس”، و ليست هذه هي الزلة الوحيدة التي عرف بها طنطاوي، فقد صرح هذا الكذاب الأشر عندما سال عن رأيه عن ما يحدث في غزة و في المسجد الأقصى المبارك أجاب بكل وضاعة أنه لا يعلم شيء، و سأل سائله و ماذا يحدث في المسجد الأقصى، لكن أن يتجاوز الأمر شخص طنطاوي المعروف بخدمته العمياء للنظام المصري العميل للصهاينة، إلى هيئة شرعية فهذا هو الأمر الغريب و العجيب، فكيف لهيئة تقول أنها شرعية تصدر فتوى هي أقرب إلى بيان سياسي يؤكد على حق مصر في بناء جدار فولاذي على حدود غزة، إمعانا في القهر و التجويع و الحصار لشعبها المستضعف، دون أن تبرر هذه الهيئة الشرعية موقفها بآية من القرآن أو نص من الحديث الشريف طالما أن هذه هيئة شرعية، تصدر فتاوى تهم الموقف الشرعي من مجموعة من النوازل، أو المفروض فيها أنها هكذا. بل تجاوزت ذلك بأن اعتبرت أن كل من يشكك في فتواها السياسية هو خارج عن الملة والدين حتى أنهم نسوا أن يكتبوا و لا يصلى عليه و لا يدفن في مقابر المسلمين.



إذا كان البيان السياسي لهذه الهيئة الشرعية، يفتقر إلى أدنى المبررات الشرعية لإصدار مثل ذلك فتوى، فإن الإفتاء بعكس ذلك هو الأقرب و الأصوب عند من يحترمون أنفسهم من العلماء، و هو ما ذهب إليه فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي حفظه الله، و حتى عند جمهور الأمة من الناس البسطاء الذين ما فتئوا يذكرون وصايا الرسول صلى الله عليه و سلم بالجار حتى و لو لم يكن مسلما من أهل الملة و الدين، و هم من يعتبرون أن نصرة الأخوة المستضعفين في كل مكان واجب شرعي فوق كل اعتبار، و كلنا يحفظ عن ظهر قلب القول المأثور المنسوب للنبي الكريم” أنصر أخاك ظالما أو مظلوما“.



كنا نحبذ لو أن مجمع البحوث الإسلامية عوض أن يصدر فتوى تجيز بناء جدار ضد الأنفاق التي تمنح الحياة لإخواننا في غزة، يصدر فتوى في موقف الإسلام من التحالف مع الأعداء ممن يحثون الخطى في حفر الأنفاق تحت المسجد الأقصى المبارك بنية هدمه و استبداله بهيكل مزعوم، أو يصدر فتوى في الموقف الشرعي ممن يتعاملون مع الأعداء ضد أبناء الأمة و يدعمونهم بغلق المعابر وفرض الحصار و منع القوافل من إغاثة المستضعفين من الرجال والنساء والأطفال، ولكن الأمر ما نرى ونسمع ولله الأمر من قبل ومن بعد، وحسبنا فيهم قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: « سيكون بعدي أمراء، فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم، وأعانهم على ظلمهم، فليس مني، ولست منه، وليس بوارد علي الحوض، ومن لم يدخل عليهم، ولم يعنهم على ظلمهم، ولم يصدقهم بكذبهم، فهو مني، وأنا منه، وهو وارد علي الحوض ».

‫تعليقات الزوار

24
  • spêakly
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:53

    ليس شئ جديد ماقله السئ الطنطاوي حول الجدار فهو معروف انه من علماء البلاط …ولااريد ان اتحدت عنه بل عن الجدار والتدليس المصري حول مشروعيته السبب واضح هو وقف قصف المستوطنات الاسرائيلية ..من حماس وهو امر اسرائيلي للخادم المصري ..واجب سماعه وضرب التحية له
    اضافة ان حماس تمتل مرجعية قوية للجماعة الاسلامية والنضالية في العالم وطريقة نضالها التى ادهشت العالم ..فقليل من البنادق يهزم جيش مدرع من الطائرات الرصد الليلي والمجنزرات والصوارخ الدكية والمدافع التقيلة..فهدا سبب الغيرة والحقد من النطام المصري بعد انتصاره ..الدي اشبعنا شطحاته ونغماته في حرب 6أكتوبر وهرول بدون ملابس لكام ديفيد عند سماعه بقبول اسرائيل للسلام حتى الرئيس انور السدات كانت عيناه ستبكي وروحه ستخروج وهو يخطب في البرلمان المصري على استعداده لدهاب لاسرائيل وتقبيل يدها للسلام ..تاركا سوريين في جبهة الحرب والفلسطنين على النعوش ..
    النضام المصري الدي يعتبر نفسه هو قلب العرب النابض فانا من وجهة نضري فهو مؤخرة العرب.
    عندما كانت تقصف غزة اسرع هدا المضام بغلق الحدود حتى لا يدخل اي مواطن فلسطيني للحدود المصرية خشيت ان تقوم اسرائيل بقصفهم داخل الاراض المصرية فيتعرى هدا النضام امام شعبه وينفضح مدى ضعفه وهوانه على الاخر.. ولن يجرئ على الرد ولو حتى بتصريح دبلوماسي ..وانضرو الى الفرق عندما يمارس الجنود الحدود الاسرائلين هوايتهم في القنص على اجساد الحرس الحدود المصري ..لم تسمع كل هدا التهويل في الاعلام وتضخيم بل تمر الامر عادية ومفضوحة برواية اسرائلية ان الحنود الاسرائلين اعتقادهم متسليلين للحدود فقام بقتلهم..فيشربها المصرين رغم قناعتهم بانها كدبة ورواية اسرائلية…والفرق الان وما يحدت
    المصرين عموم عندهم عقدة تفوق فقط على العرب وان مبارك هو حاكم العرب بينما هدا النضام العميل يرتدي الروب الوردي في بيت النوم الاسرائيلي الامريكيي
    فالم تكن مصر لها حدود مع فلسطين لما سمعنا بمصر ابدا.اما الازهر والمجتمع المصري فهو منتوج من النضام لاغير .

  • محب العلماء
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:49

    ألا يعلم سماحة شيخ الأزهر أن الشريعة الإسلامية أوجبت على المسلمين في حال وقوع أي شبر من أرض الإسلام تحت الاحتلال العمل على تحريرها فما بال شيخ الأزهر يتقاعص عن قول الحق بالنسبة لتحرير الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين من أيدي الغاصبين الصهاينة اليهود أم انه قد نسي الأقصى ونسي أن سماحة شمعون بيبرس هو رئيس دولة الاحتلال (آه لو أن الشيخ يقرأ ويجيب )أو كما يقولون … الكلام من فضة فالسكوت من ذهب
    انا لست عارفا هل هو مفتي الأزهر أو ا مطرب ولا لاعب كرة قدم …..الله على مصر و اللي فيها ما يجينا منها غير المصايب.
    ماذ ينتظر من هذا الضال انظروا إلى فيض من غيض,,,,, هذا هو شيخ الأزهر .. هذا هو من يتولى مسئولية أعلى مؤسسة سنية في العالم الإسلامي .. هذا هو شيخ السلطان .. هذا هو إمام الندامة الذي يدعو لاعتقال طلاب الإخوان .. هذا هو الإمام الأكبر في تحليل الربا وتحليل ما حرّم الله . استضافته قناة ” المحور” الفضائية المصرية ذات مرة وسألته عن تحليل الربا فقال : ” أنا كنت أستاذ في السعودية ، أقبض في الشهر 17 ألف ريال ، كنت باخذ المبالغ دي وأحطها في البنك , ويدخل لي منها ريع كبير باكل منه لحد الوقتي. اللّه !!
    ” أجرت معه جريدة العربى الناصرى المصرية حواراً وسألته عن فتواه بتحريم العمليات الاستشهادية ، وكيف يُحرمها وهى السبيل الوحيد للرد على العدوان الصهيوني الذي لا يرحم الأطفال والنساء والشيوخ ويدمر كل ما يجده في طريقه ، فأجاب الشيخ : يُقاتلوهم بالدبّابات والطائرات !! الفلسطيني الذي لا يجد ما يُقيم صلبه بات يمتلك دبّابات وطائرات !! والعجيب أنه حينما توفّرت بعض الصواريخ لحركة المقاومة الإسلامية حماس ، ما كان من شيخ الأزهر إلا أن وصفها بـ ” الصواريخ العبثية ” !!
    بسم الله الرحمان الرحيم
    بيان أساتذة الجامعات المصرية يدين بناء الجدار الفولاذي
    لا للحصار.. لا للجدار
    يتابع يتابع يتابع

  • محب العلماء
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:39

    نحن الموقعين أدناه من أساتذة الجامعات المصرية ندين جملة وتفصيلا أي مشاركة في حصار غزة سواء بإغلاق المعابر أو منع قوافل المساعدات من إغاثة المحاصرين.
    كما نندد بإقامة هذا الجدار الفولاذي الذي يتم بناؤه على حدودنا مع غزة ونقف صفا واحدا لنؤيد جميع القوى الشعبية والإنسانية الوطنية والعالمية في دعمها لشعب غزة المحاصر. وانطلاقا من هذا الموقف ندعو الحكومة المصرية إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات الضرورية والفعالة لحماية أمننا القومي ضد أعدائنا الحقيقيين الذين فرضوا علينا إقامة “جدار العار”.
    الموقعون : http://www.karicom.com/vb/t35554.html
    هذا متوقع من هذا النظام علماءه ومفتيه ، وحتى النظام الذي سيليه، هو نظام موالٍ للصهاينة ولا أمل في إصلاحه، والشعب المصري لا أمل فيه، ليس لأنه يرضى بهذا ولكن لأنه منهك من الداخل، يعيش عيشة عجيبة قد صممها له شياطين الإنس حتى لا يرى ما يخطط له، وإن رأى لن يقوى على الحراك، وإن حاول التحرك فجحافل الأمن جاهزة لتدنيس كل طاهر والسجون مشرعة الأبواب بلا محاكمات. الشعب المصري مما حدث ومما سيحدث ولكني أحذر جميع المسلمين أن يقوموا جميعا أينما كانوا بنصرة إخوانهم في فلسطين وأن يقوضوا تخطيط الكيان الصهيوني والكيان المصري، فالكفر اتحد مع النفاق الظاهر، ولا عذر لمتقاعس، كل يعمل ما يستطيع. وفي النهاية، عليكم بالدعاء في الليل على القوم الظالمين، وإني لأظن أن الله سيستبدلنا لأننا لسنا أهل لحمل رسالته، بأسنا بيننا شديد حتى الملتزمين منا ولا حول ولا قوة إلا بالله. قال الله تعالى : ( يا أيها لذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم)( محمد : 7 )

  • لا يهم
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:37

    ومن القول ما يضحك أخي كاتب المقال لا تتعب نفسك بمثل هؤلاء الناس الدين باعو الآخرة بالدنيا
    أولئك المنافقون باعوا أنفسهم في صفقة خاسرة, فأخذوا الكفر, وتركوا الإيمان, فما كسبوا شيئًا, بل خَسِروا الهداية. وهذا هو الخسران المبين
    أولئك هم الذين آثروا الحياة الدنيا على الآخرة, فلا يخفف عنهم العذاب, وليس لهم ناصر ينصرهم مِن عذاب الله
    أولئك الدين استبدلوا الضلالة بالهدى وعذاب الله بمغفرته, فما أشد جراءتهم على النار بعملهم أعمال أهل النار!! يعجب الله من إقدامهم على ذلك, فاعجبوا -أيها الناس- من جراءتهم, ومن صبرهم على النار ومكثهم فيها. وهذا على وجه الاستهانة بهم, والاستخفاف بأمرهم
    وأخذوا ثمنا بخسًا مقابل كتمانهم الحق وتحريفهم الحق -حرمة بناء الجدار العازل-, فبئس الشراء يشترون, في تضييعهم الميثاق, وتبديلهم الحق بموالاة الظالمين الدين ينفدون سياسة اسرائيل ومن ورائهةا أمريكا اللعينة
    استبدلوا بآيات الله عرض الدنيا التافه, فأعرضوا عن الحق ومنعوا الراغبين في الإسلام عن الدخول فيه, لقد قَبُح فعلهم, وساء صنيعهم.
    وعليه فالسيد العالم الفهامة الطنطاوي يعتبر من الذين استبدلوا الكفر بالإيمان وبفعله هدا لن يضر الله شيئًا, بل ضرر فِعْلِه يعود على نفسه, وله في الآخرة عذاب موجع الله هو الدي قرر دلك الا أن يتوب والا تعتبر المحك الرئيسي الدي ينفي عنه ما دكرناه آنفا

  • مول الدجاج
    الجمعة 8 يناير 2010 - 07:03

    لا اشك قيد انملة ان هذا المدعو الطنطاوي هو اكبر خطر على الامة في الوقت الحالي وانه لعمري اخطر من اليهود على المسلمين انه تحطى جميع قوانين الطبيعة وتخطى جميع الخطوط الحمر خدمة للصهاينة والعملاء العرب .
    الطنطاوي هو عبد الله بن سباء القران الواحد والعشرون وكل مسلم حق يجب ان يدعو عليه في صلاته بالويل والتبور وان يستعاذ منه كابليس تماما وعوض ان تقول اعوذ بالله من الشيطان الرجيم قم اعوذ بالله من الطنطاوي الرجيم .

  • أيوب المغرب
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:41

    هذا العميل الذي يدعي العلم وهو عن العلم والعلماء بعيد إنه يخدم ويعمل على تحقيق مخططات اليهود بكل إتقان وتفان في العمل وبلا كل ولا ملل وهو يفتي فتاوى يهتز لها عرش الرحمان عضب أنا اقول له من هنا أراحنا الله منك ومن أمثالك وأسأل الله أن يصلط عليك سيف إنتقامه أنت وأعوانك

  • ايوب المغربي
    الجمعة 8 يناير 2010 - 07:15

    يجب التدكير بامام الدعاة متولي شعراوي الذي افتى للسادات بمشروعية الصلح مع اسرائيل وقارنه بصلح الحديبيه.كما لا تنسوا الفقهاء الذين افتوالحكام ا لسعوديةبشرعيةالاحتماء بالقوات الامريكية في حرب الخليج .ولاتنسوا زعيم الائمة القرضاوي الذ حرم الجدار و احل القاعدة الامريكية بقطر . والحقيقة ان رجال الدين عندنا لا يصلحون لاللدنيا ولاللاخرةfl

  • محمد الغافل
    الجمعة 8 يناير 2010 - 07:07

    أستغرب كيف ما زال يسمى بشيخ الأزهر، و هو قد أصبح وريث إبليس بامتياز. فأنا لا أرى له إسما آخر إلا إسم شيخ الشياطين، وقد استحق هذا اللقب عن جدارة.

  • مغربية وافتخر
    الجمعة 8 يناير 2010 - 07:13

    من عاشر قوما اربعين يوما اصبح مثلهم هدا احد اتباع عميل اسرائيل صاحب الرئاسة “حسني اشخبارك” لك الله يا قدس يارمز الاسلام اولى قبلتينا وثالث حرمينا ومسرى (الاسراء والمعراج) خاتم انبيائنا محمد صلى الله عليه وسلم. فلاحولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم والله لن يعملها مسيحي في اهل فلسطين حسبيا الله ونعم الوكيل.

  • منير الوجدي
    الجمعة 8 يناير 2010 - 07:11

    بالتمادي …
    يصبح اللصّ بأوروبا مديراً للنوادي
    و بأمريكا … زعيماً للعصابات و أوكار الفسادِ..
    و بأوطاني التي من شرعها قطع الأيادي ..
    يصبح اللصّ رئيساً للبلاد ِ …

  • ولد المقابر
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:33

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
    سورة البقرة من أعظم سور القرآن، وقد استغرق وصف حال بني إسرائيل أكثر من 100 آية، ولم يكن ذلك من باب التسلية القصصية أو الترف الإخباري؛ بل كان لحكم وغايات عظيمة، من أهمها: أن يعتبر المسلمون من حال بني إسرائيل، وألا يكونوا مثلهم، ولا يسيروا بسيرتهم.
    وكان مما انتقده القرآن على اليهود نقضهم العهود، كما قال تعالى: {أو كلما عاهدوا عهداً نبذه فريق منهم بل أكثرهم لا يؤمنون} [البقرة 100]. فذم اليهود على تشرذمهم وتمزق كلمتهم وكثرة انقسامهم، ولذلك كلما عاهدوا عهداً انشقت عنهم طائفة، ونبذت العهد ونقضته. وإذا كان هذا مما ذم الله تعالى به اليهود؛ فمن البدهي أن ينهى المسلمين عنه، انهم عاهدوا الله ونقدوا العهد فما بالك ايها المفتي ام انك جاهل بكلام الله ام ان المال اعمى بصيرتك.ادكرك فانما الدكرى تنفع المؤمنين.بسم الله الرحمان الرحيم.قال الله تعالى : (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ {27} وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ {28}).
    صدق الله العضيم

  • dadacier
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:45

    cher “journaliste” de pacotie
    je constate ces derniers temps que tout le monde pretend etre journaliste, et pourquoi pas si on leur permet de dire et de parler de sujet qu ils connaissent pas il y a toujours un journal ou une feuille de chou qui publiera leur difamation et leur incomprehension du sujet qui sont entrain de rediger
    tu es qui pour porter attente a nos Oulama et au personnes qui detient la verité mieu que vous et moi
    je vaudrai vous faire dabord remarquer que AL Fatwa c est quand in n y a ni texte du coran ni souna qui ont parlé de cet evennement
    ensuite Hamas c est qui ? c est des personne qui ont creé une division au sein meme de leur peuple et le resultat vous avez un etat qui n exciste meme pas lmais ce qui est sur il est deja divisée donc le but d Israel est attent d autre part tu conais comment les Palestinien reagissent quand on leur permet de s instaler ds un pays et bien mon cher journaliste de pacotie ils creeent un autre etat dans l etat avec armes et ce qui en suit comme ce qui s est passe en jordanie et au Liban
    moi je vois que Tantawi a raison et que les egyptiens ont raison de se proteger eux ils sont en contact direct avec ces soussis quotidien vous vous etes au Maroc bien au chaud et personne ne te derange sauf quand vous voyer un africain qui est la pour partir en europe vous avez la frousse qu il s instale et qu il te pique votre travail
    la situation est dramatique et j en compatis mais la securité des pays passent avant tout mon cher “journaliste de pacotie”

  • متتبع
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:35

    قارنوا بين هده الطينة من العلماء المنبطحين امام قادتهم الدين يخافون غلى مرتباتهم السمينة وعلى قصورهم
    الفخمة وبين سيدهم حسن نصر الله السياسي والعالم الدي يعيش في بيت متواضع
    وضحى بفلذة كبده ولا يخشى في قول الحق لومة لاءم
    ولا يهب الموت هو مستعد للقاء ربه في اي لحظة

  • مسلم
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:31

    هؤلاء من الذين وصفهم المصطفى صلى الله عليه وسلم وفضحهم قبل 14 قرنا. علماء جهلة وووو لكي الله ياغزة يا من علمتنا معنى العزة. اما هؤلاء فلن يجدوا من يصلي عليهم ولا يستحقون حتى ان يذكروا بشر. فمن اباح الربا ويشرع لحكم همجي يعتقل80 مليون انسان من شعب مصر الكريم ومن يستقبل قتالة ومجرمي الصهاينة ويصافحهم ومن يعطل الجهاد الذي هو فرض عين على كل مسلم مادام اهل الارض المحتلة غير قادرين لوحدهم على استعادة ارض الاسلام و زيد وزيد. وللعلم ففلسطين كلها من اليحر الى النهر وقف اسلامي لا يجوز لاي كائن كان ان يبيع او يسلم ولو سنتيما منها لانه تعالى قال في محكم كتابه” سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصلى الذي باركنا حوله..” وباركنا حوله هب التي تفيد ان ارض فلسطين كلها وقف لله تعالى. فليبعوا وليتاجروا كما شاؤا فالله تعالى لن يترك حقه يسرق من الملاعين وخدامهم. وللعلم كذلك فحصارشعب اعزل تحت الاحتلال يعد في القانون الدولي جريمة ضد الانسانية لا تسقط بالتقادم

  • patrik
    الجمعة 8 يناير 2010 - 07:01

    المهم ان يحاسب كل منا نفسه على ما فعلت , ويترك الاخرين عنه , واظن ان اغلب المتحدثين محظوظون لانهم لم يقعوا في هذا الامتحان , لاننا لا نستطيع معرفة كيفية تعاطيعهم معه , اما السيد القرضاوي فمن موقعه فهو اقرب الى ان يفتي بما افتى به فهو حين اشتدت الحرب على غزة لم يدعوا للجهاد بل فقط طالب بمقاطعة البضائع الامريكية التي توجد اغلب فروع شركاتها في الدول الاسلاميةاي ان المتضرر سيكون العامل المسكين في هاته الشركات اما بالنسبة للسيد حسن نصر الله فقد كانت حربه لاجل سوريا و ايران وليس لبنان و لا ادل على ذلك المهزلة التي لاقت الحريري و الاسد , اما القضية الفلسطينية لا ندري ما سيحدث

  • patrik
    الجمعة 8 يناير 2010 - 07:09

    المهم ان يحاسب كل منا نفسه على ما فعلت , ويترك الاخرين عنه , واظن ان اغلب المتحدثين محظوظون لانهم لم يقعوا في هذا الامتحان , لاننا لا نستطيع معرفة كيفية تعاطيعهم معه , اما السيد القرضاوي فمن موقعه فهو اقرب الى ان يفتي بما افتى به فهو حين اشتدت الحرب على غزة لم يدعوا للجهاد بل فقط طالب بمقاطعة البضائع الامريكية التي توجد اغلب فروع شركاتها في الدول الاسلاميةاي ان المتضرر سيكون العامل المسكين في هاته الشركات اما بالنسبة للسيد حسن نصر الله فقد كانت حربه لاجل سوريا و ايران وليس لبنان و لا ادل على ذلك المهزلة التي لاقت الحريري و الاسد , اما القضية الفلسطينية لا ندري ما سيحدث

  • عزام
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:47

    اتفق مع مجمل ما جاء في اقوال الاخوة الكرام وأضيف ان عملاء عفوا علماء السلاطين لاهم لهم سوى الدرهم ولو افتى بقتل ولده.هذا في كل البلدان الاسلامية والمغرب نمودجا والغريب في الامر يتشدقون دائما بفصل الدين عن السياسة فعندما يتكلم عالم يخاف الله حقافي امر مصيري للامة يتهمونه بالركب على الدين لاغراض سياسية اما هم فلاحرج عليهم.اقول في النهاية ياعلماء البلاط والقصور ماذا ستقولون لخالقكم يوم غد وكونوا امثال سعيد بن جبير رحمه الله والشيخ يوسف القرضاوي حفظه الله لو اراد الدنيا لاغدق عليه النظام المصري مال قارون.

  • خالد خلدون
    الجمعة 8 يناير 2010 - 07:17

    بسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم اخواني متصفحي هسبريس لن اطيل عليكم وادكركم بما قاله الاولون على اهل مصر من 1300 سنة وميزيد رجالهة مع الغلبة ونسائهة لمن دفع وكل من تعامل معهم يتاكد من هده القولة والله كبيرهم وصغيرهم غنيهم وفقيرهم ولهم الجرئة على ان يبيعو دينهم بعلبة مشروب بارد والله المستعان

  • mouadibe/ait baamran
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:59

    الشيخ طنطاوي خادم من خدام البلاط بامتياز؛ لما سألوه لماذا صافحت بيريز قال بأنه لم يصافحه،ولما أظهرت وسائل الإعلام المرئية لحظة مصافحته لبيريز رد بعصبية أنه لم يعرف بأنه هو،سبحان الله٠ كما أنه لما سئل عما يحدث في القدس من تهويد لها وللأقصى من طرف لصهاينة رد ويسأل سائله،عجبا لهذا الرجل.

  • ابو الحكم
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:57

    ضعوا احديتكم في افواهكم ايها الناس فان للموضوع زوايا متعددة ومتشابكة فاالسب و القدف ليس من اخلاق المسلمين المؤمنين نعم لرفع الحصار عن غزة لا لنصرة فريق على اخر ففضيلة الشيخ له مبررات كما للاخرين مبرراتهم…والقضية الفلسطينية كلنا مسؤولون عنهاغدا يوم القيامة فالحدودالمغلقلةو…ليست الا شماعة نعلق عليها نحن المسلمون فشلنا…فلا نامت اعين الجبناء.

  • مصرى
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:43

    السلام عليكم ولا اعرف ماذا اقول لكم ااقول السلام عليكم ايها المسلمون لااظن انكم كذلك لان ماقرئتة من سب وقذف فى تعليقاتكم على علماء مسلمون هذا ليس من صفات المسلم ومن انتم وماذا تعرفون واين اسلامكم فلم نسمع يوم عن عالم منكم فى امور الاسلام وانا متاكد وعلى يقين انكم لاتفقهون ماتقولون فانتم اخر من يتكلم عن الاسلام والمسلمون فكل منكم فى عقر دارة مايغضب الله والرسول واين انتم يافقهاء الاسلام من قضية فلسطين وماذا قدمتم لم نسمع او نرى يوما عن حتى تحرك من بلادكم فى حل قضية القدس ام تريدون مصر بالوكالة عنكم ان تحارب اليهود ولما لم تساهموا انتم وتقتلوا عدد من يهود المغرب او تحتجزوهم انا واثق من انكم غير قادرين على ذلك بس تتكلمون وليت كلامكم فية عقل او دين سببتم كل علماء مصر حتى الشعراوى لم يسلم من سبابكم استغفر الله ونتمنى لكم الهداية ونتمنى ايضا ان نجد فيكم عالم او حتى شيخ فى امور الاسلام اتقوا الله وانظروا فى انفسكم اولا قبل ان تنقضوا علماء الدين للاسف لم نجد سب الا من المغاربة واظن انة اكبر دليل على جهلكم او حقدكم على مصر وعلماؤها فكلام الله ثابت ولن يتغير الى يوم الدين فيما قالة عن ارض الكنانة

  • مصرى
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:51

    انت تتكلم وكأنك إذا ذهبت إلى فلسطين ستحررها.. وتتكلم كأن الشعب المصرى كله موافق على مايحدث.
    النظام فاسد .. لا أعترض ولكن ليس فى مصر فقط .. الاوامر الاسرائيلية الامريكية لا توجه إلى مصر فقط .. من يلبس الروب الوردى كما تقول .. ليس النظام المصرى فقط .. بل كل الانظمة العربية. ولو أنك لم تسمع بمصر الا لأن لها حدود مع فلسطين .. فهذا يعود لجهلك وليس لأى سبب أخر .. أرجو أن تتحمل المسئولية انت وأنا وكل العرب .. لأننا شخص واحد وأمة واحدة ولا ترمى المسئولية على مصر والمصريين وحدهم
    وكل دولة فيها الصالح والطالح والخير والشر والمصلح والمفسد.
    أرجو ان تكون رسالتى وصلت

  • spêakly
    الجمعة 8 يناير 2010 - 06:55

    ومتى كان الفقهاء وعلماء منزلين عن الخطأ او النقد فحسب علمي المتواضع انهم ليسوا رسولا يوحى اليهم..
    او انك تأمن بعصمة الأئمة الازهرين وصاحب فتوى الرضاعة حساب كلامك ألى يجب ترك له الأمروهو على بينة وحجة في ماأفتى
    فحسب مأعرف … الاسلام دين يطابق العقل قبل القلب … والاسلام دين منطقي وليس عاطفي
    ————-
    أما بخصوص اليهود المغاربة فأنا أشفق عليك تفكرك سطحي وسادج وسأوجز لك القول
    نحن لسنا متلكم ان نهاجم على اليهود المصرين ونطردهم من مكان مولدهم ونأمم مأسساتهم وننهب أموالهم بحجة دينهم
    انا ليست لي مشكلة مع اليهود فهم ديانة سماوية عاش وتعايش معها المسلمون والرسول الكريم في المدينة حاربهم وتعاهد معهم…مشكلتى أنا مع الصهيونية والمنطمات السرية الخادمة لاسرائيل متل الأنضمة الغربية و العربية…
    اليهود المغاربة هدا وطنهم ونحن دولة التحارب الهجرة اليهود المغاربة الى اسرائيل وستمالتهم اليه…
    ———
    حرب بالوكالة خخخ
    اما الشعراوي ايها الجاهل لايجرؤ اخد على سبه …وهو من العلاماء الاجلاء والمحترمين والعضماء
    اما مابقية الكلام فهو مهترات سادجة …وغبية
    —————–

  • مصرى
    الجمعة 8 يناير 2010 - 07:05

    السلام عليكم الى الاخ رقم 27 يااخى الم تعلم ان كل يهود العالم منتمون الى اسرائيل والصهيونية الم تعلم ان كل يهودى من يوم ميلادة يدفع سنويا 100دولار لبناء وتوسيع اسرائيل الم تعلم ان حتى يهود المغرب عندهم اسرائيل اعز واحسن من المغرب الم تعلم ان من يهود المغاربة كثيرا من قادة الاحتلال واشدهم قتلا للفلسطينين ان كنت اتهمتنى بجهلى فاشكرك فهذا من حسن اسلامك اذا كنتم سببتم علماء الدين فليس غريب ان تسبنى ونعرف ان العلماء بشر وليسوا معصومين من الخطا لما كل هذا السب فيهم ارجوكم فديننا يحثنا على ادب الحديث وتعليقاتكم يقرؤها الكثير غير المسلمين وهذة سعادتهم لسبابكم فى رموز الدين الاسلامى ان كان شيخ الازهر اخطا فنريد منكم الثواب والصح واقرء التعليقات جيدا لتجد من سب الشعراوى وكاتب المقال فى الاصل كم يحفظ من القرءان ليسب ويلعن حامل القرءان اتقوا الله فى دينكم وكفاكم سب فى علماء مصر اليس فى الدنيا غير مصر لتسبوها لم اقرء يوم فى جريدة مصرية من يسب اى مغربى فيكم ولم نقرء مرة عن مساعداتكم لفلسطين لاننا نعرف حدودنا واسلامنا يحثنا على عدم التدخل فى شؤن غيرنا حتى ولو كانوا مسلمين واشكركم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30

أوحال وحفر بعين حرودة

صوت وصورة
تدخين السجائر الإلكترونية
الجمعة 15 يناير 2021 - 10:30

تدخين السجائر الإلكترونية

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 28

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق

صوت وصورة
سائقة طاكسي في تطوان
الخميس 14 يناير 2021 - 20:12 9

سائقة طاكسي في تطوان

صوت وصورة
كشف كورونا في المدارس
الخميس 14 يناير 2021 - 16:30

كشف كورونا في المدارس

صوت وصورة
الثلوج تضاعف العزلة بالجبال
الخميس 14 يناير 2021 - 13:58 13

الثلوج تضاعف العزلة بالجبال