سياقات إستراتيجية وأمنية معقدة ترسّخ الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء‬

سياقات إستراتيجية وأمنية معقدة ترسّخ الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء‬
صورة : هسبريس
الجمعة 29 يناير 2021 - 10:00

ضغوطات كثيرة تتعرض لها الإدارة الأمريكية الجديدة في ما يخص اعتراف “واشنطن” بمغربية الصحراء، إذ تسعى أطراف معادية إلى تقويض هذا الاعتراف “التاريخي” من خلال إشهار معادلة تحديد “الأولويات”، بينما يؤكد محللون أن “الأمر لا يتعلق بقرار تكتيكي للإدارة الأمريكية، بل هو قرار إستراتيجي ذو أبعاد دولية مرتبطة بتحديات الأمن القومي”.

الشرقاوي الروداني، الخبير في الشأن الإستراتيجي والأمني، أكد أن “النظام الدولي يعرف مجموعة من الأحداث المتسارعة والمتلاحقة التي من خلالها يمكن استشراف الإرهاصات المرتبطة بتحولات لا تساير في مجملها مصالح بعض الدول، ومن ثم تحاول بشتى الوسائل تدبير مناورات قذرة من شأنها خلق وهم يتماشى وعقيدتها السياسية، العسكرية والأمنية”.

واسترسل الجامعي المتخصص في الشأن العسكري والأمني بأن “منطقة شمال إفريقيا، كجميع المناطق، تعرف منذ مدة تحولات أصبحت تفرض نفسها على النظام الدولي الجديد؛ بيد أن جميع الملفات والصراعات الدولية ومحددات مناطق التوتر مترابطة، وهي عبارة عن نظام معادلات مركب ومعقد”.

واستطرد الباحث في تصريحه بأن “ما يقع في الصراع الأذربيجاني – الأرميني له تداعيات وارتباطات بما يقع في شرق المتوسط وجنوب الأطلسي، وتدافع غرب حوض البحر الأبيض المتوسط”.

“من خلال التطورات العسكرية والتنافس الشديد في خلق نقاط التأثير الإستراتيجي لدعم عمليات الانتشار عن بعد، أصبح العالم ومن خلاله القوى الدولية الفاعلة في معادلات جيو-استراتيجية كبرى، تهندس لمحاور جديدة من أجل ضبط إيقاعات الجغرافيا السياسية لمنطقتين تشكلان اليوم أهمية كبرى في معادلات النظام الدولي المقبل”، يوضّح الروداني.

ومن ثم، يقول المتحدث ذاته، فإن “منطقتي آسيا والقارة الإفريقية يمكن اعتبارهما ساحة فيها ستحسم المعركة الكبرى؛ مشروع NorthStream 2، مرورا بمعاهدة START التي تحدد التوازن في الصواريخ البالستية الحاملة لرؤوس النووية بين واشنطن وموسكو، وصولا إلى المشروع النووي الإيراني وتطوير طهران لصواريخ بالستية عابرة للقارات”.

واعتبر الباحث أن “النظام الدولي مقبل على فوضوية قد تحد من مكانة الولايات المتحدة الأمريكية كقوة إستراتيجية عالمية لها حلفاء وقواعد ومسؤوليات أمنية حول العالم؛ وبالتالي فإن مواقف واشنطن ستكون مدروسة من جميع الجوانب، مع المؤسسات الكبرى التي تشكل قطب الرحى، التي لها إلمام دقيق بالملفات والمعطيات”.

كما قال الروداني إنه “مباشرة بعد الاعتراف الأمريكي بسيادة المملكة المغربية على أقاليمها الجنوبية، التي أظهرت حكمة الرؤية الاستشرافية للملك محمد السادس في جعل المملكة المغربية قوة دولية واعدة بكل تحمل الكلمة من معنى، أصبحت تطفو على السطح بعض الأعمال القذرة لخصوم المغرب”.

وفي هذا الصدد يشرح الخبير الدولي أنه “مباشرة بعد التولي الفعلي للرئيس الأمريكي الجديد جوزيف بايدن، خرجت بعض الأصوات غير البريئة، وحتى بعض الصحف الغربية التي تروج لتصريحات مسؤولين أمريكيين بارزين في الإدارة الجديدة”.

وأضاف الروداني أنه “على مستوى الخارجية يوجد أنتوني بلينكن، الذي يعتبر من أبرز الشخصيات الأمريكية التي خبرت ملفات السياسة الخارجية، وقد وصف اتفاقات أبراهام في واشنطن بأنها ‘تطور إيجابي للغاية’، لكنه يرى أنه من الضروري ‘الفحص الدقيق لالتزامات معينة’، تم التعهد بها لتشجيع الدول على تطبيع علاقاتها مع إسرائيل”.

في هذا المستوى، يقول الروداني إنه من المتوقع أن تدعم الإدارة الأمريكية، وخصوصا وزارة الخارجية، التي تبني قراراتها برؤية ثابتة، عودة العلاقات العربية الإسرائيلية من أجل سلام شامل في منطقة الشرق الأوسط.

وأبرز المحلل ذاته أن “وجود قوى محدثة للفوضى مع انتشار وكلائها الإقليميين قد يجعل هذا السلام يبنى فوق رمال متحركة، ومن ثم فإنه بدون إجراءات أخرى ملموسة قد نشهد انتكاسة سنة 1991 ومؤتمر مدريد، على الرغم من أن ملف إسرائيل وفلسطين سيكون مرتبة متدنية للغاية في قائمة أولويات الإدارة الحالية”.

كما أورد الروداني أن “هناك أصواتا من الإدارة الحالية تريد مزيدا من الوقت لدراسة مجموعة من الاتفاقيات المبرمة على هامش تطبيع بعض الدول الشرق الأوسطية مع إسرائيل، ومن جملتها بيع طائرات الشبح F 35، التي من المفترض أن يتم تعليق إنتاجها لدوافع تقنية، إذ رصدت مجموعة من البنتاغون حوالي 781 مشكلة تقنية بها، إلى جانب أن البرنامج مشترك مع مجموعة من الدول، من بينها تركيا، التي من خلال شرائها للمنصة S400 الروسية قد تعرض، حسب تقديرات خبراء البنتاغون، الطائرة الجديدة لأخطار”.

“كما أن من الأمور المنتظر مناقشتها ذخائر دقيقة التوجيه بتقنيات محددة من المفترض أن تصل إلى المملكة العربية السعودية؛ لكن من المتوقع ألا تكون القطيعة أو العدول عن القرار”، يزيد الروداني.

وشدد الخبير ذاته على أن “الإدارة الأمريكية من أجل تقييم الأهداف الإستراتيجية ستحاول إعادة دراسة الملفات العسكرية، شأن الحوثيين في اليمن، الذين من المفترض أن تتم إعادة النظر في إدراجهم في خانة الجماعات الإرهابية، لارتباط ذلك بحسابات أمنية واستخباراتية في المنطقة”.

وعلى مستوى ملف العلاقات المغربية الأمريكية واعتراف واشنطن بسيادة المملكة المغربية على أقاليمها الجنوبية، يقول الروداني: “هذا أمر محسوم، وهو تدبير إستراتيجي بأبعاد جيو-استراتيحية كبرى، وليس تدبيرا تكتيكيا من الإدارة الأمريكية الهدف منه التأثير على محددات ذات أبعاد داخلية في السياسة الأمريكية”.

ويزيد الروداني أن “بيان البيت الأبيض حول محادثات مستشار الأمن جاك سوليفان والمسؤول الأمني الإسرائيلي البارز مائير بنشبات، ودعم الإدارة الأمريكية الجديدة عودة العلاقات المغربية الإسرائيلية، يظهر تملك الإدارة الأمريكية لمجموعة من التحديات”.

ويشرح الخبير أنه “على مستوى منطقة الشرق الأوسط أصبحت روسيا اليوم لاعبًا راسخًا، حيث أعادت إنشاء قواعد عسكرية دائمة لها في سوريا، على غرار قاعدة حميميم الجوية والقاعدة البحرية في طرطوس، كما تظهر توجهاتها في الساحل الإفريقي وجنوب الصحراء بروز نقط ارتكاز محورية بين موسكو وتركيا”.

“هذه القواعد الروسية لها أبعاد ارتكازية تتجاوز عملياتها العسكرية في الداخل السوري، بل تشكّل أيضًا نقطة انطلاق عمليات أخرى في شرق ليبيا والساحل، وهناك توجهات للوصول إلى البحر الأحمر. وفي هذا الصدد، في حال أنشأت روسيا قاعدة بحرية دائمة في البحر الأحمر، كما هو مسطر له، وقاعدة جوية دائمة في ليبيا، سيسفر ذلك عن تداعيات بعيدة المدى على كل من حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي؛ وبالتالي تغيير في موازين القوى على مستوى شريط القوقاز- البحر الأحمر شرق وغرب المتوسط. وفي هذا السياق، على إدارة بايدن دفع الحوار بين حلفائها ليكون شاملا؛ وإنعاش الحوار بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي حول قضايا المتوسط والشرق الأوسط وإفريقيا يحتاج إلى تقييم شامل حول ملفات مهمة وذات تأثيرات إستراتيجية”، يورد المحلل ذاته.

ويختم الروداني تصريحه قائلا: “واشنطن مطالبة اليوم بالتأكيد على مسؤولياتها والتزاماتها في الشرق الأوسط الأوسط، ليس فقط لأن لها مصالح حيوية فيه، وحلفاء وشركاء لا بدّ من دعمهم، وخصوما لا بدّ من مواجهتهم، ولكن، أيضا، لأن العالم ينظر اليوم إلى مدى مصداقية المؤسسات الأمريكية في ترتيب عالم ما بعد كورونا، لأن انتشار المناطق الرمادية يقوي من جاذبية القوى المنافسة، ويخلق فضاء مفتوحا يروج فيه كل ما من شأنه أن يساعد على قلب معادلات كبرى بتوجهات غير محسوبة”.

الأمن القومي الإدارة الأمريكية الجديدة الاعتراف الأمريكي مغربية الصحراء

‫تعليقات الزوار

52
  • حسن انجلترا
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:19

    كنا نسمع داءما ان الجزائر ليس طرفا مباشرا في قضية الصحراء المغربية وها نحن نشاهد ونسمع نفاق الجارة الشرقية. المملكة المغربية حليف كبير للولايات المتحدة وللدول الغربية ولا اعتقد ان الادارة الجديدة ستلغي اعترافها بسيادة المغرب لاقاليمنا الجنوبية لاسباب جيوسياسية وامنية واقتصادية ولا ننسى ان الدول الغربية لا تثق في الدولة الجزائرية خصوصا انها تتعامل مع المعسكر الشرقي روسيا والصين. امريكا ستدفع حلفاءها الاوروبيين الى الاعتراف بمغربية الصحراء واقامة مشاريع كبرى في الاقاليم الجنوبية لخدمة ساكنتها.

  • مغربي
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:24

    بايدن يغرد : الصحراء ستبقى مغربية والجزائر ستبقى بدون حليب.

  • mansour
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:29

    على نظام العسكر ان يعي جيداً أن للكبار رؤيا واستراتيجيا وتوازنات فأي خطوة غير مدروسة من طرف نظام العسكر للإخلال بهاذه التوازنات فهي تتحمل النتائج كاملةً. نقطة النهاية

  • kala
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:32

    والله لست بالمتشائن ولا السلبي، لكن أنا واااااقعي، مايحز في نفسي هو الشعب واالطبقة السفلى للمجتمع لا المغربي ولا الحزائري، نطبل ونشدو وننتقد ونتعادى كأننا سنستفيد من هذا الأمر، المستفيدون مرتاحون والجمهور يعوي ، أفيقو رحمكم الله ، اللي استفدناه في السابق سنستفيده في المستقبل، قلبو وااتشغلو بمصالحكم الخاصة ودعو عنكم أمور الكبار

  • Hafid santaoui
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:39

    الضغوطات تأتي من الجزائر وجنوب أفريقيا وبعض المنظمات ولاحز اب الاسبانيه. كيف للجزائر وجنوب أفريقيا ان يعترفو بجمهورية وهميه خرقا للقانون الدولي. وهم يعرفون ان القضية في الأمم المتحدة.
    وفي نفس الوقت يطالبون الإدارة الامريكية بالتراجع. أما لاسبان فما زالوا لهم عقلية استعمارية

  • اكتساح
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:40

    شكرا لسيد ترامب الذي كشف حقيقة المطبعين تحت الطاولة والذين تاجرو بالقضية الفلسطينية سنين وفي الاخير تحالفو مع اسرائيل من اجل الوهم….سجل يا تاريخ…..

  • مغربي امازيغي صحراوي
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:43

    كنا نسمع بأن الجزائر لا دخل في الصحراء المغربية و هذه الأيام مند طرد المرتزقة قطاع الطرق من الكركرات واعترف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء اصبب النظام الجزائري بهستبربا هوجاء جعلت وزير خارجيتهم بوقادوم يقوم بجولات مكوكية للعديد من الدول الإفريقية مند 11 من الشهر الجاري وباتصالات هاتفية مع نضراءه في العديد من الدول من ببنها الهند وروسيا لطلب النجدة من الورطة التي وقع فيها مع الشعب الجزائري بوجود مخيمات لاجئين ومحتجزين مجهولي الهوية كسرطان ينخر جسده بحمادة تندوف

  • مزابي
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:43

    الصحراء مغربية وستبقى كذلك بفضل الله تعالى اولا وبفضل قواتنا المسلحة المرابطة والمستعدة لكل طارئ مع الجمهوريين أو مع الديمقراطيين وليذهب الأعداء إلى الجحيم ومنهم أبناء اللقيطة المندسين معنا والذين يتكلمون باسم الجزائريين في هذا المنبر الحر .شعارنا الله الوطن الملك.

  • ملاحظ
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:46

    حتى يبعد الانظار والقيل والقال عن اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء الذي هو اعتراف دولة بكل مكوناتها لابد من القيام بعملية تمشيط واسعة للمناطق العازلة مع بناء جدار جديد عند الحدود الدولية الجزائرية والموريتانية وعلى الدبلوماسية المغربية ان تفضح بأن كل ما يقع في تونس وليبيا من أفعال الجزائر التي لا تريد أن ترى شعبا وحكومة احسن منها….

  • جوج فعقل
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:47

    الجزائر ليست طرفا في النزاع، بزاف عليها، هي فقط حقود بليد تعميه الغيرة و الحسد إلى درجة أنه يتصرف بعقلية علي و على أعدائي. الطرف في نزاع يفاوض حسب قوته و لا يتحرك ضد مصالحه.
    الولايات المتحدة قررت الإعتراف بمغربية الصحراء لمصالحها كالعادة و منها السماح لها بالتمركز و الإستثمار بجنوب المغرب، و طبعا هذا التمركز خلق وسواسا و “الفز” لدى “الشقيقة” و بدأت تتحسس جوانبها و في مخيلتها كوابيس لما وقع في دول عسكر أخرى. هذا ما كان.

  • منار
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:48

    في نظري مسألة الصحراء قد حسمت من طرفة الادارة الامريكية.، فهي نؤيد و بشكل كامل مصالح اسرائيل بما فيها عملية التطبيع مع الدول العربية. و المعروف أن المغرب وافق على إستئناف علاقته مع إسرائيل مقابل أو شرط الاعتراف على سيادته على الصحراء المغربية. و أمريكا تعرف ان لولا هذا الشرط لما تعامل المغرب مع إسرائيل. كما رأينا أن المسؤولين الأمريكيين يتجنبون الحديث في هذا الموضوع ليس بسبب انهم يدرسون الاتفاق و لكن ليبحثون عن صيغة ترضي بها النظام الجزائري.، فهي تعلم مدى جهل هذا النظام في السياسة و تهوره ، فبحقده و غله قد يشعل الحرب على المغرب دون التفكير في العواقب.
    فلا خوف على صحراءنا فهي مغربية أحب من أحب و كره من كره

  • Rachid
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:48

    هدا سرع عن مغربية الصحراء سيطول، لأنا مغرب و الجزائر هم البقرة الحلوب للغرب. سيبقى وضع كما هو عليه. ستبقى مسرحية الفرنسية إسبانيا تضحك على المغرب العربي الكبير حتى يأتي رجل رشيد

  • ATLAS EAGLE
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:48

    الصحراء كلها مغربية ، حتى قبل وجود الجزائر . والقرار الامريكيب بمغربية الصحراء قرار سيادي ولا رجعة فيه . لقد حسم الامر.

  • صحرائنا...
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:49

    رغم حقد الحاقدين اينما وجدوا فالصحراء صححراءنا وتظل دائما وابدا هكدا الى يوم ينعثون وهدا بعزيمة ابناء هدا الوطن الجريح والعاقبة للمدينتين المحتلتين والصحراء الشرقية بادن الله تعالى.

  • مرحلة مفصلية في ...
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:55

    …الصراع بين التحالف الاسيوي الذي احدث منطقة للتبادل الحر تشمل مليارين و200 مليون نسمة و كذلك طريق الحرير الصينية الجديدة ، و التحالف الليبيرالي الغربي الذي تسعى الولايات المتحدة جمع شمله بالشراكة مع بريطانيا التي انسحبت من تعقيدات الاتحاد الاوروبي والذي يبدو انه سيشمل اوروبا وافريقيا و الخليج العربي واسرائيل.
    و تعتبر المملكة المغربية مؤهلة للدخول كشريك لهذا التحالف في تنمية افريقيا لكونها اعتمدت اقتصاد السوق منذ الاستقلال و طورت قطاعا خاصا فاعلا وتكونت فيها طبقة من ارباب المال والأعمال قادرة على المنافسة الدولية.
    بخلاف الدول التي اعتمدت نظام الاقتصاد الاشتراكي الذي انهارت تجربته في العالم بسقوط جدار برلين سنة 1989.

  • هشام
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:56

    إعتراف أمريكي بمغربية صحراء يساوي إستكمال علاقة مع إسرائيل وخطة أبراهام . ادا سحبت أمريكة إعتراف بصحراء مغربية .سنسحب تطبيع مع إسرائيل كاملا. وصحراء مغربية ولن نفرط في شبر منها

  • Karim
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:56

    trop de blabla pour dire la même chose dix fois !! Le problème reste. Les anglais ne reconnaissent pas la marocanite du Sahara. Et on nous disait qu’ils allaient faire comme les américains. Donc faux. Nous avons encore de longues et durs épreuves à surmonter.

  • محمد
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:58

    لماذا اعداء مغربية الصحراء في امريكا يتحججون بالقانون الدولي وقرارات الامم المتحدة ويتناسون قضية اعتراف امريكا بالقدس كعاصمة لاسرائيل وسيادة اسرائيل على الجولان التي هي ضذ قرارات الأمم المتحدة؟ هناك لوبي يعمل لصالح الجزائر ولا يعمل لصالح سوريا وفلسطين

  • متتبعة
    الجمعة 29 يناير 2021 - 10:59

    مصدعين لنا الرأس بهذا الموضوع تاع بايدن!!! المغرب في صحراءه منذ 1975 استرجعنا من إسبانيا جهة صحرائنا الرائعة بمناظرها وارضها المعطاءة والبنيةالتحتية التي لاتوجد في الجازاير واناسها النخوة والمغاربة باذن الله عازمين على قضاء العطل بعد الجائحة في الداخلة المدينة الخلابة…كفى تكرار موضوع قديم منذ 1975 آتونا بمواضيع جديدة فلنتحدت عن مغرب مابعد الجائحة ونترك بوزبال يتفقص في تيندوف والمرادية. جمعة مباركة للجميع وكسكس مغربي شهي لجميع المغاربة من طنجة للݣويرة. وفي العالم اجمع

  • Reda
    الجمعة 29 يناير 2021 - 11:03

    المرتزقة تلقوا .. الضربة القاضية..لانهم لا يفهمون الأساليب الراقية..لا هم..ولا صناع الجماعات الإرهابية..التي تحركها خيوط ..جزائرية ..لها اطماع في صحراءنا الغالية..نحذرهم..بالكف عن الأساليب البالية..

  • تطبيل
    الجمعة 29 يناير 2021 - 11:06

    القرار مجمد من قبل الإدارة الأمريكية و سوف يتم إلغاؤه قطعا لأنه جاء متسرعا لنيل التطبيع السريع قبل مغادرة ترامب، الأمريكان ليسوا حمقى حتى بعنيهم المغرب كثيرا، أصلا الصراعات هي التي تغذي مبيعات الأسلحة و تقوي النفوذ الأمريكي، هل فعلا يهمهم الاستقرار و النمو في بلداننا ما هذه الأوهام، أنتك تدركون هذا جيدا و تدركون أكثر أن نزاع الصحراء أبدي و ليس له حل. تحياتي

  • محمد المانيا
    الجمعة 29 يناير 2021 - 11:15

    الاعتراف بمغربية الصحراء كان له تدقيق بين المغرب و إسرائيل و امريكا ( كدا الحزبين الجمهوري و الديموقراطي ) مند سنتين في الخفاء. حتى خرجوا بنتيجة سلبية من جميع الأطراف . إدارة بايدن لم ولن تتراجع أبدا. لان أكثر عناصرها يهود. إلا أن إعلام الجارة الشرقية يبث أخبار كاذبة و يحرف الترجمة. و هذا معروف عنهم.

  • عبدالرحيم ستري
    الجمعة 29 يناير 2021 - 11:18

    آبار النفط في الغرب الجزائري جلها تديرها شركات أمريكية و الان العصابة يخت بتسليم ميناء وهران بيد القوات الأمريكية و مناطق بالجنوب و 30 مليون دولار شهريا للوبي الأمريكي فقط مقابل إلغاء اعتراف مغربية الصحراء ناهيك عن الملايير التي تنهب و تصرف هنا و هناك و الشعب مازال يصطف على شكارة حليب و شكارة سميد مهزلة و شماتة بكل المقاييس

  • الجوع
    الجمعة 29 يناير 2021 - 11:21

    قادة الجزائر يجب أن تلتفت لمعاناة شعبها قبل أن تخوض في سياسات أسيادها ….البارح واحد الروبورطاج شفتو على السردين ف الجزائر داير 1000 دينار …تقريبا شي 80 درهم ديال المغرب…الناس و الله ما شراتو …مساكن تايقولو بغينا غير نتصورو معاه…دوك الفلوس لي تايضيعو على المغرب ..امشيو اشبعوا بيها غير الشعب ديالهم…هذا فقط نمودج …و ما خفي أكيد أعظم. ..

  • جلال
    الجمعة 29 يناير 2021 - 11:31

    انا لا افهم الى اليوم لماذا المغرب لم يفتح يقيم العلاقات الدبلوماسية كاملة مع دولة الاسراءيل دولة قاءمة بذاتها تعترف بيها كل الدول العالم عضو في الامم المتحدة بالعكس دولة فلسطين تبحت عن الاعتراف ماشي الاسراءيل بما ان المغرب والعرب والفلسطيين العالم يقولون الحل الدولتين لماذا التاخير عن فتح السفارات ليس ما يسمى مكتب الاتصال توجه الرسالة السلبية دولة الاسراءلية يفهمها الاسراءليين ان المغرب غير جاد اقامة العلاقات الداءمة هناك الشك في الاستمرار اقامة العلاقات الاتفاق السلام ناقص بدون ان يقوم المغرب اكبر السفارة في تل ابيب بالمعمار المغربي الاصيل ما المشكلة ان يزور الملك محمد اليادس الاسراءيل يزورنا ايضا رءيس الاسراءيل او نتيناهوا تركيا اعترفت الاسراءيل سنة 49 اخذت مكاسب كبيرة استطاعت بفضل الاسراءيل تعتقل اوجلان تحكم عليه بالمؤبد تصنف امريكا حزبه الانفصالي المنظمة العربية بينما غاظي يتبع الجمعيات الاسترزاق المتاجرة بالقضية فلسطين الاخوانجية القوامجية حتى يخرجوا على المغرب كما خرجوا على جمال عبد الناصر صدام حسين القذافي تبعوا الشعارات غير الواقعية قضوا انفسهم ودمروا دولهم

  • Slimani Fatima
    الجمعة 29 يناير 2021 - 11:43

    قضية صحراء ليست للمساومة…..الان اصبحنا نعرف انها فقط لالهاء شعبين المغربي و الجزائري……يستعملها الفرنسيون و الامريكيون للحفاظ على مصالحهم…….وابقاء الحكام الجنرالات و المخزن في سلطة…….45سنة من المسرحيات والمسلسلات ….. الله ياخد فيكم الحق

  • Ayoub
    الجمعة 29 يناير 2021 - 11:54

    من أسقطوا دولة العثمانية من قاسمة السودان و العراق وسوريا ولبنان واليمان ليبيا الصومال. أمريكا و روسيا يضحكون على العرب و إسلام. يا جنيرلات الجزائر فيقوا من سبثكم
    الغرب يحبوانا مصلحتهم

  • medsghir
    الجمعة 29 يناير 2021 - 11:57

    قريباً انشاء الله سنرى فيكم يوما اسود ايها الخونة الجزائر يون كل ماتخططون له ستقعون فيه وتتوسلون لجلالة الملك محمد السادس ولم يسمع لكم.العصابة التي تعملون ليل نهار من اجلها ستنقلب عليكم بادن الله.لانهم ارهابيون والفارون من القانون عندما تضيق بهم ينقلبون على الجزائر

  • مصلحة المغرب اولى من مصالح القوميين المتعصبين
    الجمعة 29 يناير 2021 - 11:58

    بعض الاطراف لا تميز بين الاتفاقيات وبين المراسيم .
    الاتفاقيات يسهل التراجع عنها مثل ( الاتفاق النووي + الاتفاقيات العسكرية + الانظمام او الخروج من المنظمات الدولية + اتفاقية باريس للمناخ …)
    لكن المراسيم هي ليست اتفاقيات ولا معاهدات هي قرارات سيادية لا يمكن اتخادها الا عن دراسة واهداف استراتيجية ومن الصعب جدا التراجع عنها .
    ونظام الجزائر يعتقد ان امريكا هي امريكا بايدن . امريكا دولة مؤسسات اي قرار مرسوم يتم اتخاده بعد استشارات مع البنتاغون والكونغريس ووزارة الدفاع وغيرها . حتى بايدن تم اعلامه بالمرسوم ووافق عليه .
    للاسف نجد دولة جارة تحاول لعقود تقسيم المغرب وعزله عن محيطه الاستراتيجي لانها تعلم ان المغرب سيصبح القوة الاولى افريقيا . والجزائر تريد ذلك المركز باي ثمن .
    وتجاوزت ذلك بتحريك بعض الكيانات اليسارية والاسلامية داخل المغرب لمعاكسة مسار الاتفاق الثلاثي وافشاله . ووجب على الحكومة وقف تمويل هذه الكيانات التي لم تعد تفرق بين مصلحة الوطن ومصالح الاعداء .
    هذه الكيانات اليسارية والاسلامية اصبحت خائنة ويجب تصفيتها وحظرها لانها تشكل خطرا على مصالح البلاد .

  • Ahmed
    الجمعة 29 يناير 2021 - 12:03

    Les polisarios sont des terroristes .bien sûr l Algérie reste responssable prauchainement sera puni par United nations .question du temps .

  • مهبول
    الجمعة 29 يناير 2021 - 12:06

    المغرب استرجع صحرائه 1972 في ذلك الحين الجزائر كان في عمرها 8 او10سنوات وقطاع الطرق تاع بوليزاريو لم يكن لهم وجود فوق البسيطة….. فهمتوا دابا لعب الدراري الصغار تاع اصحاب النيف.

  • قاهر بني الاصفر
    الجمعة 29 يناير 2021 - 12:08

    الى صاحب التعليق المدعو الكساح
    طمن نفسك فنحن نعرف من هو العدو الحقيقي لبلادنا واليهود لم نرى منهم الا الخير
    فلتحيا اسراءيل العظيمة والموت والخزي للنظام العسكري المتخلف والغبي
    فانا اقول لك شعاراتكم المضحكة نتاع خاوا والعروبية والاسلام السن تضحك والقلب اسود والمنشار ليل و نهار والنم نقول لكم فاقو عدوي الدي يجب علي ان اتغدى به قبل ما يتعشى بي هو من يكيد لي ليل نهار حتى وان كان ابي واخي
    نحن لا ننسى ولا تفرط في ثارنا ولن ترو الليالي البيض وتلك الليام

  • بلال
    الجمعة 29 يناير 2021 - 12:14

    لا بد أن نعتمد على أنفسنا ولا ننتظر مساعدة الآخرين. حتى تسمع كلمتنا. ونسير في المسار التي سلكت تركيا. كي لا نترك الآخرين هم من يقرر مصيرنا.

  • بائع القصص
    الجمعة 29 يناير 2021 - 12:30

    انتظروا ما ستؤول إليه محاكمة ترامب الذي خرق جميع المواثيق الدولية والشرعية المتعارف عليها، العالم ليست غابة ان تقايض بما هو ملك الشعوب، لا في القضية الصحراوية ولا الفلسطينية، بهذا المنطق تأخذ الصين دولة التايوان والجزر التابعة لليابان وكوريا حزر التابعة للولايات المتحدة وإسبانيا جبل طارق وهلما جرا
    التطبيل والتزمير لا يخفي الحقيقة

  • عبدالله
    الجمعة 29 يناير 2021 - 12:32

    المشكل لي كاين وهو امريكا تعطلت بالاعتراف بمغربية الصحراء وجعلت كثير من الايادي دخلت الى المنطقة وكان سببها الجارة اللعينة الجزاءر.
    الصين تذخلت رجلها الاولى تجاه افريقيا وروسيا ادخلت رجلها من الجهة الاخرى والحمدلله استفاقت امريكا واخا معطلة والطريق سوف تكون شقية وطويلة كي تحزم الوضع.
    علقت على هادا الشيء مند سنة وحذرت الامريكان ان المخيط في خطر لان العدوة الجار تلعب بالنار.
    الحل الوحيد لتسهيل الامر وهو أضعاف الجزاءر وتقزيمها لانها دولة غدارة لا تقة فيها لانها مستعدة ان تفتح الطريق للصين وروسيا في نفس الوقت .
    على الامريكان ان يحصنو الصحراء المغربية بقاعدة عسكرية كبيرة كي تكون أعينها مفتوحة من كل الاتجاهات وعليها ايضا ان تساعد المغرب لاسترجاع المنطقة العازلة لسد اي عدوان من المنضمة الإرهابية بوزبال ويجب عليهم ايضا ان يضعوها على لاءحة الارهاب لا حكم داتي ولا سيدي بوزكري.
    الصحراء مغربية وهي ايضا تنضم للجهوية ككل مناطق المغرب او سدات مدام . هادا هو الحل السليم لكل المنطقة الافريقية والمحيط.

  • الحر
    الجمعة 29 يناير 2021 - 12:55

    الشعب الصحراوي لديه الحق ان يدافع على نفسه بالسلاح وهذا شيء لبس مشروع فقط وإنما يتطلب على أحرار العالم ان يقفوا معه حتى يتحرر

  • هشام متسائل
    الجمعة 29 يناير 2021 - 12:56

    نفترض بايدن سحب الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء
    هل سيغير من الأمر شيء على أرض الواقع ؟

    ترامب قال بعد الاعتراف ستفتح أمريكا قنصلية في الداخلة و سيأتي بالاستثمارات بالملايين من الدولارات
    ننتظر القنصلية و الاستثمارات

    مشى ترامب و جاء بايدن
    وهذا بايدن ݣاع القرارات ديال ترامب في أيامه الأخيرة كيراجع قرار بقرار
    حتى أنه ألغى تعيين موظفين عينهم ترامب في ٱخر أيام ولايته. و ألغى أيضا صفقة الإف 35 مع الإمارات
    يعني بايدن ما باغيش يتفاك مع قرارات ترامب حتى القديمة منها مثلا الخروج من اتفاقية باريس و الاتفاقية مع إيران

    أنتم مصدعينا بمقال فيه كيلومتر و نسيتو شيء أهم هو أن المغرب يمارس سيادته على الصحراء قبل ترامب و سيمارسها بعد ترامب
    تبقى التقوليبة ديال عودة العلاقات مع إسرائيل. ولكن أظن أن لا علاقة لها بمشكل الصحراء.
    ولكن هانية. المغرب دولة قوية و ذات سيادة يعني ممكن حتى هو يقطع العلاقات مع إسرائيل

  • عايق شوي
    الجمعة 29 يناير 2021 - 14:24

    هل توجد هناك دولة توقع على اتفاقية او معاهدة دون شروط وبنود دائمة تفرض على المتراجع او الطرف غير الملتزم ببعض البنود عقوبات زجرية او قرارات عقابية تدوم دوام الزمن وليس مع تغير الادارات والاشخاص..هذه اتفاقيات دول ..!!!
    المهم هو ان بوريطة كان ذكيا في رده على الصحافة ” انه ليس في مصلحة احد تخريب او تقويض عملية السلام بالشرق الاوسط” اي ان اي عدول عن قرار الاعتراف مقابله الخروج من اتفاق التطبيع ……

  • احميدو ولد الشواش
    الجمعة 29 يناير 2021 - 14:38

    الدول التي تتصارع مباشرة حول الصحراء بعيدة كل البعد عن الديمقراطية الحقة من هنا لا يمكن أن للمتتبع أن يستشف وبوضوح كل ما يقع في الساحة السياسية . بالجملة الصراع بين الفرقاء على أرض غنية بالموارد الأولية لكن ما يكتب ويذاع سوى خديعة تحت مسميات منها الحكم الداتي الإنفصال السيادة …..إلخ .

  • zineb
    الجمعة 29 يناير 2021 - 15:41

    التطبيع مع الكيان الصهيوني خطأ كبير جدا و لن يربح المغرب من ورائه الا السراب…
    اما الصحراء فهي مغربية و لن نتخلى عن ارضنا و ارض اجدادنا.

  • tupac chakur
    الجمعة 29 يناير 2021 - 16:16

    قصد التوضيح منصب بن شبات (مستشار الامن القومي) في اسرائيل يعتبر ارفع و ارقى من منصب رئيس الحكومة نظرا لحساسية دلك المنصب و الدليل انه مند تنصيب بايدن فبن شبات هو من يجري الاتصالات مع امريكا الاتصال الاول مع مستشار الامن القومي الامريكي و الاتصال الثاني مع الخارجية الامريكية و الاتصال الثالث مشترك بينه و بين قائد اركان الجيش الاسرائيلي مع وزير الدفاع و قائد الاركان العسكرية الامريكية و في هدا السيق بسرعة البرق حل امس باسرائيل وزير الدفاع الامريكي الجديد و قائد اركان منطقة الشرق الاوسط العسكرية الامريكية و التي ستشمل اسرائيل في تغيير استراتيجي بعد ان كانت اسرائيل تابعة لمنطة اركان اوروبا..الخلاصة ان المغرب يعرف مادا يفعل و مع من يتعامل و يتصل و يتواصل بنفس معرفته و يقينه بثبات الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء و بتعزيز و تقوية التصالات و العلاقات مع اسرائيل اما الحالمين و المهرطقين و المتربصين فما عليهم الا الاستمرار بالجولان في السماء الافريقية و بارسال رسائل التشكي و التبكي و الالتماسات و الاستعطافات و التوسلات الى الادارة الامريكية لتغيير موقفها هدا ادا تمت قرائتهم اصلا هههههه

  • ياسين
    الجمعة 29 يناير 2021 - 16:46

    جريدة الشروق الجزائرية تترجم جواب بوريل على هواها وتدعي أنه فند ما جاء في سؤال أحد أعضاء البرلمان الاوربي حول قتل عسكر الجزائر لمواطنيين صحراويين بتندوف. والصحيح أنا ما جاء في الجواب هو أنه انطلاقا من المعلومات المتوفرة لدى الاتحاد الاوربي لا يمكن أن نؤكد وقوع هذه الحادثة. وهذا طبيعي باعتبار الطوق الامني التي تفرضه الجزائر والبوليساريو على تندوف وعلى ساكنتها. وهذا هو جواب بوريل بالنجليزية:
    Based on the information available to the European External Action Service, the Commission Services and the EU delegation in Algiers, it has not possible to confirm the reported incident.

  • مغربي من الريف
    الجمعة 29 يناير 2021 - 17:01

    إلى رقم 6 نعم صدقت شكرآ للسيد ترامب الذي ميز الخبيث من الطيب وفضح جار السوء الذي ابتلانا به الله ويدعون أنهم مع فلسطين ظالمة أو مظلومة لقد انكشفتم وفضحكم الله لم نرا أبدا قضية فلسطين لوزير خارجيتكم ما نراه هو البكاء والتسول ودفع الرشاوي لمعاكسة امننا القومي

  • صحراوي
    الجمعة 29 يناير 2021 - 17:14

    مجرد تساؤل.
    لماذا سيخسر المغرب الصحراء الغربية !!!؟؟؟
    بسبب هؤلاء المحللين والخبراء الذين يرون ما لا يرى غيرهم ويغردون خارج الحقائق والوقائع سيغرق المغرب في رمال الصحراء ويندم عن اليوم الذي فكر فيه بغزوها وسيتحول وصف المسيرة من الخضراء إلى السوداء أو الحمراء.
    جاء في المقال ما نصه:
    “مباشرة بعد الاعتراف الأمريكي بسيادة المملكة المغربية على أقاليمها الجنوبية، التي أظهرت حكمة الرؤية الاستشرافية للملك محمد السادس في جعل المملكة المغربية قوة دولية واعدة بكل تحمل الكلمة من معنى”
    من جعل المغرب قوة دولية، التطبيع أم تغريدة ترامب ؟؟؟
    ثم يبرر في تحليل طويل ومضلل سبب تجميد صفقة أف 35 مع الإمارات والتراجع عن إدراج جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية ثم يجزم بقوله حول تغريدة ترامب:
    “هذا أمر محسوم، وهو تدبير إستراتيجي بأبعاد جيو-استراتيحية كبرى، وليس تدبيرا تكتيكيا من الإدارة الأمريكية الهدف منه التأثير على محددات ذات أبعاد داخلية في السياسة الأمريكية”.
    والسيد بلينكن يقول عنها أنها تتعارض مع الأعراف والقوانين الدولية ووصفها بالمحفز لعملية التطبيع وهو ما يعنى على وصف أحد المعلقين رشوة بتعبير دبلوماسي مهذب.

  • المحاميد
    الجمعة 29 يناير 2021 - 17:47

    بسم الله الرحمان الرحيم نقول احكام الجزائر حكام الدول والعار الدين بهدلو الشعب الجزائري نقول لهم اقسم لكم بالله انكم ستندمون على ما تفعلون ضد وحدتنا الترابية نقول لكم لزلتم لم تعرفو من هم المغاربة اننا نقسم لكم بالله العلي العظيم اد لم ترفع يمدكم عن وحدتنا الترابية سترون مالم تروه في الدنيا نقول لكم شاهد الله على من اظلم بعدا نحدركم تم نحدركم انكم تخطيتم الخطوط الحمراء وستندمون وكفى بالله شهيدا انكم تلعبون بالنار وستحرقون بها

  • الى الاخ ...44
    الجمعة 29 يناير 2021 - 17:47

    … الساعي في الخير لا يندم لا يندم الا حين يحسن الى من لا يستحق.
    المملكة المغربية لن تندم ابدا لانها تسعى الى توحيد الشعوب و القبائل المغاربية .
    والدليل انها تحالفت مع موريتانيا لاخراج الاستعمار من الصحراء وكان قصدها جمع شمل القبائل الحسانية التي قسمها الاستعمار بين اسبانيا وفرنسا وليس تقسيم الارض .
    كما اراد الحسن الثاني ان تكون الشراكة مع موريتانيا لبنة في بناء الاتحاد المغاربي.
    ولقد دافعت المملكة عن صحراءها ضد اعتداءات حكام الجزائر و اقامت فيها منحزات اقتصادية لاسعاد سكانها.
    اما بوخروبة الذي سعى في الشر فانه اشعل الحرب بين الاقلية الانفصالية في تندوف والاكثرية الوحدوية من القبائل الحسانية في المغرب وموريتانيا.

  • Chabaconi
    الجمعة 29 يناير 2021 - 20:07

    الرد على الرقم 6.
    نحن نرحب بالدولة الاسرائيلية ونرحب بالولايات المتحدة الأمريكية ونرحب بالتطببع وهذا شاننا وانتم ليس لكم علاقة بذلك المملكة المغربية ذاءما في الاعلى والجزائر في الاسفل.

  • الى المتحدث عن الندم...
    الجمعة 29 يناير 2021 - 20:59

    44 صحراوي.
    وهل ندم المغرب عن اختياره التعددية السياسية واقتصاد السوق بعد استقلاله ، في الوقت الذي كان فيه التقدميون الثوريون يفضلون اختيار نظام الحزب الواحد و الاقاصاد الإشتراكي؟.
    وهل ندم على استمراره في تبادل المنافع مع التحالف الليبيرالي الغربي خاصة فرنسا وإسبانيا والدول الأوربية والولايات المتحدة الأمريكية ولم يرتمي في احضان المعسكر السوفياتي الذي تفكك وانهار سنة 1990؟.
    لا شك أنك تعلم أن الانظمة التي صرعها الندم هي التي اختارت نظام الحزب الواحد والاقتصاد الاشتراكي لما أسقطت الشعوب جدار برلين.
    وهل ندم المغرب لما سمح الإسلاميين بالمشاركة السياسية وقيادة الحكومة لولايتين؟
    لا شك أن من ندم هو من أشعل حربا أهلية باقصاءهم.

  • صحراوي
    السبت 30 يناير 2021 - 01:41

    إلى صاحب التعليق رقم: 48
    ما المرادف لكلمة الندم !!!؟؟؟
    المرادف لكلمة الندم هو المغرب بدليل.
    -المغرب ندم على اتهام الجزائر بالإرهاب.
    -المغرب ندم على فرض التأشيرة على الجزائريين.
    -المغرب ندم على غزو الجزائر.
    -المغرب ندم على مشاركته في غزو اليمن.
    -المغرب ندم على مشاركته في غزو العراق.
    -المغرب ندم على انسحابه من الاتحاد الأفريقي.
    -المغرب ندم على انسحابه من الإتحاد المغربي.
    -المغرب ندم على اتفاق الوحدة بين المغرب وليبيا.
    -المغرب ندم على تقسيم الصحراء.
    -المغرب ندم على اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.
    -المغرب ندم على الموافقة على تنظيم استفتاء تقرير المصير.
    -المغرب سيندم على التطبيع مع إسرائيل.
    -والمغرب سيبكي عندما يتراجع بايدن عن تغريدة ترامب.
    هل تريد المزيد … أوقفني عدد الحروف المحدود فقط. ولا ذلك لسردت لك ما لا يحصى من ندم المغرب على قرارات عشوائية وشعبوية وانتقامية أخرى.

  • صحراوي
    السبت 30 يناير 2021 - 01:46

    إلى الأخ صاحب التعليق رقم 46
    هل الوحدة تكون بالرضا أم بالعصا !؟
    لا أظن أنه يوجد عربي أو حتى مسلم واحد ضد وحدة عربية أو وحدة إسلامية وأنا أول المناصرين لذلك.
    وسبب نزاع الصحرا هو أن الغرب يريد ضمها وشعبها عنوة.
    تقولون أن الصحراويين مغاربة لكنكم ترفضون إسماع رأيهم للعالم.
    ولما جاءت الفرصة لوحدة إرضائية بوجب اتفاق وقف إطلاق النار وتنطيم استفتاء في الصحراء نكث المغرب تعهادته.
    أذكرك أن الوحدة التي يسعى إليها المغرب غير جدية بدليل:
    -انسحابه من اتفاق الوحدة بين المغرب وليبيا.
    – انسحابه من اتحاد المغرب العربي بسبب نزاع الصحرا الذي كان سابق له بـ 15 سنة وكان يعلم أن موريتانيا وليبيا والجزائر يعترفون بالجمهورية العربية الصحراوي ويعلم دعم ليبيا والجزائر لجبهة البواليزاريو سياسيا وماديا.
    – ساند الحلف الظالم في حرب اليمن بدليل انسحابه منه.
    – ساند الغزو الأمريكي الظالم على العراق باعتراف أمريكا نفسها.
    – جعل من كل جيرانه أعداء بسبب أطماعه التوسعية.
    – وها هو الأن يطبع مع الصهاينة على حساب فلسطين والقدس الإسلامية ومنذ ترأسه لجنتها وهي تئن بسبب عمليات التهويد إلى صارت عاصمة أبدية للكيان الصهيوني.
    جير

  • Yub
    السبت 30 يناير 2021 - 08:54

    جاء في دراسة للمرصد الوطني للتنمية البشرية، قدمت في لقاء نظمه اليوم الجمعة بالرباط “أن من بين 6 ملايين شاب مغربي تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 سنة، بلغ معدل الشباب “خارج التعليم أو العمل أو التدريب” في 2019 نسبة 28.5 بالمائة أي 1.7 مليون شاب”.

  • مراكشي
    السبت 30 يناير 2021 - 08:56

    أمريكا وإسرائيل ولأوروبا والخليج إعترفوبمغربية الصحراء- خلاص إنتهى الموضوع- لماذا هذا المناقشات الفارغة-

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59

أوزون تدعم مواهب العمّال

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 13

بدون تعليك: المغاربة والأقارب

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع أمكراز
الأحد 18 أبريل 2021 - 21:00 6

نقاش في السياسة مع أمكراز

صوت وصورة
سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان
الأحد 18 أبريل 2021 - 19:00

سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان

صوت وصورة
شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:36 14

شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع

صوت وصورة
علاقة اليقين بالرزق
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:00 10

علاقة اليقين بالرزق