شابان من "بني عمارت" ييممان شطر سوريا للقتال ضد "الأسد"

شابان من "بني عمارت" ييممان شطر سوريا للقتال ضد "الأسد"
الثلاثاء 21 يناير 2014 - 19:10

فِي استكانتهَا إلى الرتابة والثلوج، بين جبال الرِّيف، لمْ تكنْ بلدة بنِي عمارت التابعَة لإقلِيم الحسيمة، لتتوقعَ بلوغَ حممِ الأزمَة السوريَّة إلى عقرها، وما كانَ للسكان، أنْ يضحُوا مختصِّين فِي أسماء الألويَة المقاتلة ضدَّ الأسد، لوْلَا أنَّ مغادرة شابين فِي مقتبل العمر إلى الجبهات، خلقَت ارتباكًا لا عهد لهم به.

خيُوط القصَّة، ترجعُ إلى مطلع العام الجارِي، حينَ غابَ الشابان (ع.ج)، و(م.ي)، عن الأنظار، واتصلَا بعدْ أيَّامٍ من تركيَا، يقولَان في مكالمةٍ مقتضبَةٍ إنَّهُمَا فِي فندقٍ فخمْ. سينقطعُ الاتصال عقب ذلك، قبلَ أنْ يقطعَا باليقين، مَا كانَ يشكُّ فيه الجمِيع “نحنُ فِي سوريَا للجهَاد”.

بقدر ما أبكتْ الأزمة السوريَّة، آلاف الثكالِى، وملايين المهجرِين، سيضعُ النبأ ذوِي الشابين، فِي وضعٍ لا يحسدون عليه، ما بينَ الخشيَة، على فلذات أكباد، فوقَ صفيحٍ ساخن، ومَا قدْ يترتبُ عنهُمَا منْ مسؤُوليَّة فِي حال أنَّهُمَا عادَا، سالمَيْن إلى المملكة، وهُو سؤالٍ لا يزَال مطروحًا فِي المغرب، بشأن التعاطِي الرسمي معَ منْ يعودُون من أرض المعركة الضارية.

والدَا الشابَين قصدَا السلطات، عقبَ انتهَاء الخبَر إلى علمهِمَا، لتبرئَة الذمَّة منْ أيِّ ضلوعٍ فِي تأطيرهَا ليسلكَا طريق القتال فِي سوريَا، التِي علم حلولهما بأراضيها. دون معرفة اللواء الذي ينضويان تحتَ لوائه، وعمَّا إذَا كانتْ “جبهَة النصرة”، أوْ “الدولَة الإسلاميَّة فِي العراق والشام”، المعروفة اختصارًا بـ”داعش”، أوْ فصائل أخرى نبتتْ كالفطريات في تربة الأزمَة السوريَّة.

ووفقًا لمَا علمتهُ هسبريس من أقارب أحد الشابَينْ، فإنَّهُمَا تشبثَا، بعد توسلات الأهل لهُمَا بالعودة، بمَا مضيَا فِي طريقه، مع التشديد على أنهُمْ فِي جهادٍ، وأنَّ على الأهل الالتحاق بهمَا فِي أرض المعركة، عوضَ تثبِيطْ عزيمتهمَا، متفائلَينْ بمَا قالَا إنَّهُ موعدٌ مزمعٌ فِي جنان الخلد.

الشابَان اللذان تابعَا تعليمهما فِي دارٍ للقرآن، وأتمَّا حفظَ الكتاب قبل سنواتٍ، وأقيمتْ الولائمُ للمناسبة، كمَا أمَّا المصلِّين في التراويح خلالَ شهرِ رمضان، كانَ اهتمامهُمَا بالملفِّ السورِيِّ باديًا منذُ مدَّة، حيثَ أنَّ آخر صورة شاركهَا (م.ي)، على حسابه فيفيسبوك، كانتْ لسقوط براميل متفجرَة على حلب، في الفاتح من يناير الحالِي، وصورةً في اليوم نفسه، تصورُ بهجَة الاحتفال برأس السنَة في إمارة دبَيْ، مقابلَ تفجيرات في سماء سوريا، أمَّا الحساب الثانِي لـ(ع.ج)، فشاركَ نشيدًا يتغنَّى بالحُور العِين من “جهاديين” ليبيين.

وفيمَا لا يزَالُ سُكَّان البلدَة تحتِ وقعِ الدَّهْشَة، متوجسِين من خطر التغرير بضحيَّة أخرى، كانَ موضوع التطرف ببنِي عمَّارت قدْ أثير عامَ 2006، حينَ أفادتْ إحدَى الجرائد الحزبيَّة، أنَّ ببنِي عمارتْ جماعةً متطرفةً تعقدُ اجتماعاتٍ لها في أماكن معروفة.

الخبر الذِي نشر وقتهَا، جعلَ السطات تقوم بالتحريات، مطالبةً أعضاء الفرع المحلِي للاتحاد الاشتراكِي، بتقدِيم أسماء منْ يفترض أنهُمْ متطرفون.

والدُ أحد الشابين المغادرين، صوبَ سوريا، الذِي وجهَ إليه أصبع الاتهَام، قامَ برفعِ دعوى على كتاب المقال الذِي أثار التطرف في بني عمارت، واستطاع، أنْ يتنزعَ حكمًا لصالحه، بـأربعة ملايين سنتيم، دفعَتْ له، بالتزامنِ مع ورود خبر مغادرة ابنهِ صوبَ سوريَا، بمعيَّة صديقٍ له.

فِي غضون، ذلكَ لا تزالُ تقديرات عدد المقاتلِين المغاربة في سوريا، بصفوف الجماعات المسلحة ضدَّ الأسد، متضاربة، ففِي الوقتِ الذِي ذهبتْ وكالة “بينتابوليس” الأمريكيَّة إلى أنَّ 412 أمريكيًّا قتلُوا في سوريا، كشفَ معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنَى، مؤخرًا، أنَّ عدد المغاربة الذِين يممُوا شطرَ سوريَا لقتال الأسد، لمْ يتخطَّ مائة حالة، على الأرجح.

‫تعليقات الزوار

31
  • امازيييغ
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 19:22

    الإنجاب والتربية أعظم الجهاد د.احمد الريسوني
    -لهادا يردون ان نتزوج ب 4 عيالات و ننجب 30 طفل
    -واااااافيقوووووووو اعباد الله
    -راه مابقات التقة

  • بلعيد
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 19:42

    سيلتحقون بداعش و هي جماعة متطرفة تقاتل الان الجيش الحر. و يشاع انها موالية للنظام لان طائرات الاسد تقصف كل منطقة تطرد منها تلك الجماعة الارهابية. سوهت بالاسلام.

  • Marocaine
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 19:42

    االعلم احيانا يؤثر بشكل سلبي اذا لم يكن مقرونا بالوعي
    و هذا حال المتطرفين في كل شيء في الدين او في العلمانية

    كان الله في عون اسرهم اتجيل النار التي تلتهبهم اقوى من النيران في سوريا

    لكن اش غانقولكوم خليوا الشباب يعددوا انى شاؤوا من النساء ثلاثة ربعة خمسة ستة للي بغا باش ينساو الحور العين و يبقاو قبالة عين والديهم على الاقل حتى تجي الموت من عند الله ديك الساعة ارا مايتبرعو في الجنة بالحور العين و ما ملكت الايمان و ما ملكت ايمان الايمان الخ

  • marocain
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 19:48

    هاد الشابين ادا بقيا على قيد الحيات ورجعو الى بلدهم سيكون ارهابيون
    حقيقيون على بلدهم
    نتمنا ان يلقو حتفهم انشاء الله
    ليعلم الجميع ان الدين يدهبون الى سوريا لقتال جيش الاسد يقتلون في نفس
    الوقت الابرياء

  • عمارتي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 19:59

    هذا الموضوع صار حديث الصغير والكبير وقد زرع الرعب بين آباء واولياء الامور خشية ان يحل بهم ما حل بهذه الاسر لان احد الشابين ممن حج لسوريا كان مشهودا له بحسن اخلاقه علی خلاف الثاني الذي كانت علامات التطرف بادية عليه وهو الذي غرر بالثاني لمرافقته لداعش

  • Karim
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:01

    على السلطات المغربية ان تشد الخناق وخصوصا الرحلات المتوجهة من المغرب الى تركيا وتحقق كل من يتوجه الى تركيا وخصوصا الشباب ماهو سبب السفر وتمنعهم من السفر وغلق الحدود عليهم حتى تنتهي الازمة السورية

  • مغربية
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:12

    ضاقت بهم بلدان فيها قوانين و قواعد للتعايش، فبدؤو ينزحون حيث اللاقانون سوى قانون الفوضى الخلاقة و "الحرية" ليطلقو العنان لمكبوتاتهم الاجرامية من اغتصاب و سفك للدماء،
    ——–
    عاد عاود لي الييوم واحد الاردني انسان لا هو علماني و لا له دخل بالسياسة اصلا، حين الكلام عن سوريا قالي عاد جابو ف تلفزيونهم فتاة تونسية هربها الهلال الاحمر من سوريا، مدكدكة، سالها محاورها تجنبا للاجراج كم تزوجتي قالت لهم تزوجها بها ما يقرب من 160 مجاهد ف اربعة اشهر التي قضتها ف سوريا، فتاة عندها 17 سنة، ترقد ف الاردن جابولها جميع انواع الاطباء، وصلاتهم مافيها ما يكون، سالوها كيف وصلتي الى هناك، قالت ف حارتهم ف تونس تدهب للصلاة ف المسجد فكان هناك سلفي يقول للفتيات من تريد ان تدهب للجهاد ففيه اجر و هو واجب شرعا ووو، و لا داعي لاخبار الاهل، قالت دهب من حيهم اربع بنات على حسب علمها، هاهي مشات و جابتها ف عضامها.
    بشار كنت العنه و الان اتمنى ان يفرغ مخزونه من الكيماوي في هده هؤلاء المجرمين، لمادا لم يهبو لنجدة منيمار او الصومال!! بان ليهوم الجهاد غير ف الفينقيات.

  • al mahde
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:12

    قال الله عز وجل : "وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى"[طه:124-126

  • العمارتي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:18

    تحية عالية الى الزميلة هيسبريس على اثارتها لهدا الموضوع …اقول ان هدا هو الواقع الدي تعيشع بني عمارت مع اناس يشكلون خطرا كبيرا على شباب هده القبيلة …التاطير الجهادي موجود وبشكل خطير …ندعو السلطات الى اليقضة …وكان هناك من اشار الى وجود اشخاص يحملون افكار متطرفة وجد خطيرة، لكن السلطات لم تكن لها ادان صاغية …هده هي الحقيقة والاشخاص معروفون جدا..ونخشى ان لا يتوقف الامر عند هادين الشابين ويلتحق شباب اخرون بهم ….فمزيدا من اليقضة

  • عارف بخبايا الامور
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:19

    أريد أن أوضح من خلال هذه الكلمات التي أخطها للقراء الكرام بأن الشخص الذي يتحدث عنه المقال والذي أدى تعويضات قدرها 4 ملايين سنتيم للضحية التي أتهموها بالتطرف لا يعدو أن يكون الا أخ كاتب هذا المقال هشام تسمارت ،هذا الأخير الذي يستغل موقعه وقلمه في هذه الجريده المحترمه لخدمه مصالحه الدنيئة،أما الشابين موضوع المقال فهما شابين معروفين بدماثة أخلاقهما ولم يكن العمارتيون ينتظرون منهم هذا،فعلا ما فعلاه بمحض ارادتهما ولم يدفعهم أهاليهم الى فعل ذلك
    ارجو النشر

  • samir
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:23

    لم أفهم هذه الجملة والدَا الشابَين قصدَا السلطات، عقبَ انتهَاء الخبَر إلى علمهِمَا، لتبرئَة الذمَّة منْ أيِّ ضلوعٍ فِي تأطيرهَا ليسلكَا طريق القتال فِي سوريَا، هل في المغرب إن لم يجدوا المتهم يعاقبون أهله فلنفترض أن والداهما أيدهما ولو معنويا هل تقع عليهما أي عقوبة جنائية إدا كان كذلك فهنيئا لكم بالديمقراطية

  • HAFID AVIGNON
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:29

    الشباب السوري يترك سوريا فارّاً بآتجاه أوروبا ،لينجوَ بجلده وغير مكترث لبلده وأهله،والجنسيات الأخرى ترحل لسوريا للجهاد٠٠٠!والله لاأفهم شيئاً٠كل شيء متداخل ومتشابك ومعقد٠وما نشاهده من هذه ألتصرفات من المغاربة إلاّ وقاحة وهبل لا يجدي ولا يزيد إلّا مشاكل في داخل المغرب بعد رجوع هؤلاء المحاربين٠٠٠الله يستر ويجيب العاقبة على خير٠

  • azizprimo
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:38

    خا ص السلطات تجمع راسها مع هاد الاشخاص لي كيضاحكو علا الشباب باسم الدين

  • سمير من الحسيمة
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:52

    كل ما تمت كتابته في هدا الموضوع حقيقي ..التطرف والتاطير الجهادي موجود بطريقة غير مباشرة وخطيرة وعلى السلطات الاتقليمية وكدا زوار الليل ان يتحركو لينبشوا في تربية هؤلاء الشباب الدين لم يتجاوز احدهم سن 20 سنة ..هدا امر خطير

  • sghrouchnya
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:57

    الجهاد في سبيل الله لا يمت بصلة بما فعله هذين الشابين هذا يصطلح عليه القاء النفس الى التهلكة فبذلا من الذهاب الى سوريا وحرق قلبي والديكما جاهدا في بلدكما فوالله لواسستما جمعية خيرية وقدمتما يد المساعدة للمحتاجين والفقراء والمعوزين لكان خير جهاد ونلتما الاجر والتواب عند الله.

  • amine
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:07

    الجهااد جهاد النفس والهوى , جهااد في مساعدة الفقراء والمساكين , الجهااد في اطعاام المحتاااج
    الجهل كل الجهل هو ما يقووم به قوم هدا الزماان

  • ALI
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:08

    من الأكيد أن هذين الشابين وغيرهرارا من وواجهة الحياما من المتحمسين للموت و ترك أوس ذلك الصحابي امر الوالدين لم يصل إلى علمهم قول الرسول الكريم حين حبس الصحابي الشاب الذي رغب في صحبته للجهاد قائلا : " ألك أبوان " فقال الصحابي الشاب : " نعم"
    فقال الحبيب المصطفى : " ففيهما فجاهد"
    كفى بالرسول معلما
    وكفى بسيرته مدرسة لصناعة الحياة

  • khalide
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:08

    وفيمَا لا يزَالُ سُكَّان البلدَة تحتِ وقعِ الدَّهْشَة، متوجسِين من خطر التغرير بضحيَّة أخرى، كانَ موضوع التطرف ببنِي عمَّارت قدْ أثير عامَ 2006، حينَ أفادتْ إحدَى الجرائد الحزبيَّة، أنَّ ببنِي عمارتْ جماعةً متطرفةً تعقدُ اجتماعاتٍ لها في أماكن معروفة.
    الشابَان اللذان تابعَا تعليالأمريكيَّة إلى أنَّ 412 أمريكيًّا قتلُوا في سوريا، كشفَ معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنَى، مؤخرًا، أنَّ عدد المغاربة الذِين يممُوا شطرَ سوريَا لقتال الأسد، لمْ يتخطَّ مائة حالة، على الأرجح.مهما فِي دارٍ للقرآن، وأتمَّا حفظَ الكتاب قبل سنواتٍ، وأقيمتْ الولائمُ للمناسبة، كمَا أمَّا المصلِّين في التراويح خلالَ شهرِ رمضان، كانَ اهتمامهُمَا بالملفِّ السورِيِّ باديًا منذُ مدَّة، حيثَ أنَّ آخر صورة شاركهَا (م.ي)، على حسابه فيفيسبوك، كانتْ لسقوط براميل متفجرَة على حلب، في الفاتح من يناير الحالِي، وصورةً في

  • جهاد النكاح في سوريا
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:10

    أصبح الكثير من المغاربة في الداخل والخارج يؤمنون أن الجنة لها باب واحد وهي البوابة السورية.ولم نسمع بالشيوخ الدجالين الذي أفتوا لهم بالجهاد في سوريا بعثوا أولادهم بالجهاد بالرصاص وبناتهم أن يجاهدوا جهاد النكـــاحبلقضيب فوق 20 سنتمتر وأن يتعشوا مع رسول الله (ص) عند الإستشهاد كما يقولون.
    واعلنت الصحف الاردنية ان الارهابي الاردني اشرف سالم عربيات ( زبال سابق في بلدية السلط ) قد استشهد في حلب خلال قتاله مع تنظيم داعش الارهابي … ونوهت الصحف الاردنية الى ان الفاطس ( الشهيد ) هو الشقيق الاصغر لنضال سالم عربيات قائد العمليات العسكرية في تنظيم القاعدة الارهابي الذي فطس في العراق عام 2004 بعد ان فجر نفسه في اسواق تجارية
    الغريب ان الفاطسين كانا يعيشان في مدينة السلط التي تبعد عن الاقىصى المحتل ( مقرط العصا ) وكانا يشاهدان مثلنا الصهاينة وهم يشخون على جدران الاقصى ليل نهار ولكنهما فضلا الجهاد في العراق وسوريا وقتل العراقيين والسوريين لان هناك من افتى لهما بأن قتال الصهاينة حرام وذبح السوريين والعراقيين وقطع رؤوسهم حلال زلال

  • magharibi
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:10

    Je demande à tout les marocain de comprendre une chose c'est que ceux qui disent qu'ils sont allés au jihade sont des assassines parce que un mouslime tue un autre ce n'est pas du jihade une autre chose es que les marocains sont syrien plus que les syrians enfin et s'ils veulent faire le jihade qu'ils le déclarent contre israel comme je demande qu'à leurs retours qu'ils soient juger

  • said tachfin
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:12

    بني عمارت لا يوجد فيها التطرف ولا الارهاب وانما فيها الوردة والميزان هذا خلاف منذ زمان

  • الوهابية رمــز الدم والهدم
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:44

    على قناة ‘ام بي سي’ اتهامات لدعاة معروفين بانهم يزجون بالشبان في اتون الحرب في سوريا.
    طالب الشريان الدعاة، وهم من رموز تيار الصحوة القريب من فكر الاخوان المسلمين مثل سلمان العودة ومحمد العريفي وسعد البريك، بالذهاب بانفسهم للقنال في سوريا.
    كما دعا الى محاسبتهم وعدم ‘الافلات من الحساب كما حدث ابان حربي افغانستان والعراق’.
    وقال موجها حديثه الى هؤلاء ‘انتم من غرر بأبنائنا ويجب أن تحاسبون ويحاسبكم المجتمع، من الحرب الافغانية وأنتم تشحنون أبنائنا وتزجون بهم في حروب كافرة لا نعلم من بدأها ومن الذي انهاها’.
    واضاف ‘لا احد من أبنائكم ذهب للحرب، ألستم تقولون بأنها الجنة، اذهبوا اليها ونحن وراءكم، كل واحد من هؤلاء الدعاة يغرد في تويتر ويحرضون الشباب على الجهاد وعدنان العرعور يطبل لهم’ في اشارة الى السلفي السوري المقيم في السعودية.
    وتساءل الشريان ‘من الذي أتى بالعرعور للبلد؟ وكيف للقنوات الدينية أن تستضيفه؟ لن نسكت ما دام أبناؤنا يموتون في حرب كافرة، وسنستمر على هذا الموضوع حتى تحاسبون’.
    يذكر ان الحلقة كانت بعنوان ‘معاناة أهالي الشباب السعوديين في سوريا’.

  • تجسس هس
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 22:43

    اللهم كن لهم وليا و نصيرا و اهدهم لم اختلف فيه من الحق و قهم شر المنافقين الذين لم يعد همهم إلا التجسس على أنفاس المؤمنين و تطويقهم و تكميم أفواههم و إرهابهم و إرهاب أهلهم و عشيرتهم و قريتهم و مدرستهم و أصدقائهم… ليشتروا به ثمنا قليلا و يرضى عنهم التصهين العالمي… فهو يريد أن ينقرضوا من الأرض و لا يريد أن يعكر تهويد الأرض المقدسة المباركة أحد شرقا و لا غربا…

  • Marocain et j'en suis fière
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:04

    لقد لاقيت اليوم في احدى المدارات وسط مدينة طنجة شبابا سوريين ذ ووا بنيات عضلية قوية يسالون الصدقات ويرفعون جوازات سفرهم لاثبات هويتهم اليس الاجدر ان يكونوا هم اول المدافعين عن سوريا عوض التغرير بمواطنينا اليس الجيش السوري هو من قتل في كمين افراد الجيش المغربي الذي ذهب لمساندته في حرب الجولان لا حول ولا قوة الا بالله حسبي الله ونعم الوكيل

  • MOHA RAISS
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:24

    والله يا ابناء سيد المقاومة عبد الكريم الخطابي لو علم بدهابكم لاخرجكم من حالته المدنية – ابناء الريف العظيم- وسلمكم الى حالة مدنية العرعور فهل نزلتم الى هدا المستوى الردئ فلكم ان تختاروا اما عبد الكريم او ال السعود ومفتي الناتو القرداوي والنهاري وغيرهم من التكفيريين –

  • ريفي حر
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 01:41

    الغريب ان الكل اصبح مفت والكل يكره بشار الاسد والكل يعلم انه بدون عزيمة الشباب للاتجاه صوب المعركة لا يمكن القظاء على هذا الوحش وبالتالي فلمذا نلوم هؤلاء الشباب واعتقد كذلك ان الموضوع سياسي مائة بالمائة لسبب بسيط ان كل مناطق الريف معروفة بالمجاهدين وبالتالي لمذا التركيز على بني عمارت بالظبط

  • الشريف الهرامي
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 08:38

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين
    ثم اما بعد ان هذين الشابين لهم من خيرة الشباب المتواجد معنا في بلاد الشام و لا اشك طرفة عين انهما ما نفرى الى سوريا الا لنصرة دين الله و الذود عن اعراض المستضعفين وقرية بني عمارت قرية غنية عن التعريف في جهادها المحتل الاسباني الصليبي فنحن احفاد المجاهدين يجري في عروقنا دماء التابعين و الصالحين احفاد طارق ابن زياد ويوسف بن تشفين ومحمد اهرام و عبد الكريم الخطابي

  • kolido
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 08:38

    la turquie est complice ,elle accueille les terroristes marocains et leur facilite l'entrée en syrie pour combattre et apprendre à faire des attentats ,
    puisque ces deux terroristes ont téléphoné de la turquie d'un grand hotel, la police turque les connait car elle surveille toutes les communications,alors il faut demander des comptes à la turquie qui encourage les terroristes ,en tout cas ils n'échapperont pas à notre police s'ils reviennent vivants!

  • marocain
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 09:33

    غياب التأطير العلمي في المساجد هو الخلل وسياسة الإقصاء العلماني اتجاههم هو الدافع ليثبتوا ذواتهم … لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها ولكن أحلام الرجال تضيق.

  • yasser
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 11:06

    من يتحدث على أن ذهاب الشابين إلى سوريا ليس جهاداً و من يقول أنهما سيلقيان جهنم إن ماتا و من يقول أن الجهاد ضد المسلم حرام فل يأتي بآية من الكتاب أو حديث يطعّم به رأيه لأن موضوع الجهاد هو موضوع تحكمه ضوابط شرعية و ليس لمن هبّ و دبّ أن يفتي فيه .

  • اهرام من اهرامن
    الإثنين 3 فبراير 2014 - 11:50

    بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    اوليس الجهاد فريضةلماداعندمانسمع كلمة الجهاد نسمع ورائها كلمات ومعاني
    تبدأ وتنتهي باﻻرهاب هل كان محمد صلى الله عليه وسلم إرهابي اعلى كلمة ﻻاله الا الله
    الإسلام جاء غريب وسيعود غريب فطوبى للغرباء
    والله ان هذا هو طريق الحق ارفع ر اية اﻻسﻻم
    وانصر اخوانك
    ليس شابين فقط من بني عمارت يجاهدون في سوريا بل كثير منهم دهبو منهم من يسكن في القبيلةومنهم في مدن أخرى

    وسامحوني يا اخواني

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 9

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 26

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 2

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 4

متحف الحيوانات بالرباط