شاب في التسعين يبحث عن فتاة

شاب في التسعين يبحث عن فتاة
الإثنين 13 أبريل 2009 - 13:43


شاب في التسعين من عمره يبحث عن فتاة في العشرين من عمرها، عازبة، هيفاءة القامة، نانسية الضحكة، قادرة على تفهم مراهقة التسعين ومستعدة للتكيف مع الشخير، متدربة ستة أشهر في الصيدلية لتكون قادرة على التمييز بين الأدوية وضابطة لأوقات تناولها.


ومن المستحسن أن تكون مجيدة للغة الإنجليزية لتترجم أفلام الأكشن”. لا أظنكم ستستغربون أو ستستنكرون مثل هكذا إعلان إن وجدتموه في الجرائد والمجلات، بل إن أغلبكم سيتعاطف مع هذا الرجل الذي بلغ من العمر عتيا والذي من حسن حظه أن توفيت زوجته ليكون بذلك قد ارتاح من تلك الآلة القديمة التي تخربت بفعل التضحيات وأصبحت غير قادرة على تنفيذ مهامها كما يجب. ليتفرغ بعد ذلك وهو في زهرة شيخوخته ويعيش أيامه المتبقية في مرح وفرفشة.


يبدو أن الكثير منكم غاضب من كلامي هذا وسيصيح في وجهي” ويحك يا امرأة إنه حقه الشرعي” وأجيب هؤلاء ” ويحكم يا رجال لكم تصبحون متمسكين بالشرع عندما يتعلق الأمر بحقوقكم الزوجية. وكأن أعينكم تخرج من مكانها وتحمر وجوهكم وتعضون بأنيابكم على الشرع الذي تمزقونه بكرة وعشيا” وأنا لست هنا بصدد انتقاد الشرع الذي رخص للرجل الحق في الزواج بأخرى وهي رخصة مشروطة بالعدل.


ولست بالمعادية لحق الرجل بالزواج بعد وفاة زوجته. غير أني أحاول تسليط الضوء حول مساهمة المجتمع الذكوري في تقديس غرائز الرجل حتى حولوه إلى مجرد جسد يسعى لإشباع غرائزه بشكل مقرف ودون مراعاة احترام حقوق الآخر. هذا فيما مطلوب من الأرملة أن تكون ملاكا بعد رحيل زوجها ورهبانية أكثر من الراهبات أنفسهن. لأن زواج امرأة في الستين من عمرها مثلا هو عيب ومهزلة يجب أن لا تحدث. ألم تلحظوا ماذا يحدث عندما تسقط الزوجة طريحة الفراش ؟ بماذا يكون العجوز منشغلا يا ترى؟ هل يرثى لحال زوجته التي أهدته روحها وفكرها وجسدها من أجل أن يعيش هو وأبناؤه؟ في أغلب الحالات لن يفكر بذلك ولن يكترث بأنين تلك العجوز المزعجة. بل سيعيش في مخيلته أحلى الليالي والأيام مع عروسة المستقبل. وماذا يحدث إن توفيت الزوجة؟ هل سيحزن وسيعلن الحداد عن جنازة امرأة؟ أم أن الأرمل المصون سيقف أمام الباب ممعنا النظر في الداخلة والخارجة من أجل اصطياد فتاة أحلامه وفق مواصفاته الخاصة. هذا فيما سينشغل كل أفراد العائلة في التنقيب في كل أرشيف العائلة عن فتاة مناسبة لعريس الغفلة. حسنا لا بأس فمن حقه أن يتزوج لكن ليس من حقه يغتصب حياة فتاة في مقتبل العمر مستغلا ظروفها المادية الصعبة وجهل أسرتها. دعوني أضع لكم إعلانا آخر: ” أرملة في الستين من عمرها، تبحث عن زوج، السن لا يهم، مقيم بالمدينة أو البادية لا يهم، الشكل لا يهم، متفهم لأرملة تحتاج إلى رعاية وحنان.”


أعلم أنكم ستنعتون صاحبة هذا الإعلان المفترض بأبشع الأوصاف وتقولون عجوز تخرف وقليلة الأدب. فرغم أن الشاب الذي بلغ تسعون سنة من عمره والمرأة الستينية تجمعهما نفس الحاجة البشرية إلى شريك، غير أن هذا المجتمع يأبى إلا أن يمنح الرجل كارتا أبيضا لممارسة كل حقوقه وحماقاته وحتى فضائحه، فيما يشهر الكارت الأحمر مباشرة في وجه المرأة لمجرد أن تفكر في حق من حقوقها لم يصادق عليه هذا المجتمع الذكوري بعد.


[email protected]

‫تعليقات الزوار

15
  • moslim+
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 14:01

    يجب أن تعلمي أن الزواج بصفة عامة أصبح من المستحيلات شباب بدون عمل ولا مسكن بالإضافة إلى كترة الزنى والإنحلال الأخلاقي أنا أرى أن تتزوج المرأة برجل مسن أحسن من المرح مع المراهقين و إرتكاب معصية الزنى

  • منير بالهاض
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 13:59

    يبدو أن الأخت منفعلة قليلا، عموما ما قلته عن إغتصاب الرجال لحياة الشابات بسبب الفقر صحيح كل الصحة و لكن أود أن أذكرك أن الكثيرات قد لا تنتظرن وفاة الحاجة حليمة قبل الإنقضاض على الحاج العربي أو بالأحرى الإنقضاض على جيبه.
    لا بد أختي أنك في مجالس النساء تعرفين الكثير من هذه القصص و تجالسين بعض الحاجٌات دون أن تستطيعي أن تبوحي لهن بما ـ يرغد ـ فيه أزواجهن أو بالأحرى لا تستطيعين مواجهتهن لأن أغلبهن تعرفن…
    هل تعرفين عدد الداعرات اللواتي تمنحن أجسادهن لمن يملك المقابل في المغرب و دول الغرب و المشرق و حتى إسرائيل؟
    رغم أنني أشمأز من منظر رجل عجوز تجره شابة غير أنني أعرف أنه على الأقل يقدم لها فرصة لتعيش ـ بكرامةـ في بلاد تملصت فيها الدولة من كل إلتزاماتها الدستورية في ضمان العيش الكريم و من يقرأ مدونة الأسرة سيكتشف أن الدولة ممثلة في أعلى ثميل لم تعطي ولو درهما واحدا للمرأة و لو في بند يتيم و من يقرأ هذه المدونة و هو ممنتبه للتحاف الغاشم بين المخزن و الفقهاء يعرف أن الدولة حملت كل المسؤولية للرجل إذا طلق الزوجة و سكتت عن حالات موت الزوج دون ترك درهم واحد…
    ورجوعا للعجوز و الشابة فهو يترك لها الثمن من الميراث على أقل تقدير وهذا أحسن من أن يمد لها أحدهم 200 درهم قبل الشروق لتغادر و هي ربما تحمل مرضا يكلفها كل حياتها.
    وأخيرا أود أن أذكرك ـ هذا إذا كنت منالنوع الذي لا تأخذه العزة بالذنب ـ أن زواج ذات الستين سنة ستلوكه ألسنة النساء آلاف المرات أكثر من الرجال و ستلوكه قبل و بعد كل الرجال.
    نعم المجتمع ذكوري و لكن هذا لا يعني أن الذكور متسلطون بل يعني أن ثقافة المجتمع التي تحملها النساء و الرجال على حد السواء و التي تنقلها الأم المربية لأطفالها، بينما يجلس الأب على المقهى أو أمام قناة الجزيرة، هي ثقافة ذكورية تعطي بدون وجه حق للذكور أكثر مما تعطي للنساء و تذين النساء أكثر مما تذين النساء…
    نعم يوجد مشكل و لكن لا حل يلوح في الأفق مع سياسات المخزن الرعناء التي تراهن على تمكين المرأة من مناصب القرار لتلميع صورتها بينما برنامج إصلاح التعليم الإستعجالي لم يبارح النقطة التي إنطلق منها سابقه الذي إنطلق قبل 8 سنوات…
    المغرب يفتح الأبواب لكل عجائز الغرب المرضى جسديا و نفسيا لرفهوا عن كبتهم و يقضون آخر أيامهم بين أحضان ـحورعين ـ حرموا منهن في آخرتهم فلما لا العجائز ولاد لبلاد

  • eurovia
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 13:47

    ان العصر اللدي نعيشه عصر الماديات و لهدا فالشابة تفضل عجوزا عمره عيتا
    و وضعيته الاجتماعية ممتازة وله بيت مستقل و سيارة رباعية الدفع وله فلوس في البنك على شاب بطال له شهادة جامعيةو فقير وكدلك الشيخ العجوز يفضل الشابة الصغيرة كئنها ترجع عمره الى مرحلة الشباب ويهون كل ما يملك من اجلها و لو تعيش معه اسبوعا و يموت

  • 1+1=3
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 14:03

    لما نصفوها بأبشع أوصاف إن وجدت من يقبل عليها نزيدوها الخير و إحسان أظن أنك مصابة بعقدة رجالية سببها العنوسة أعطي مثلا الفنانة اللبنانية صباح 80سنة كم من شاب في عشرينيات تزوجت من كان يتمتع بآخر جنسيا هو أم هي و ليلة غفران المغربية سبق و أن تزوجت صديق إبنتها وكم من مغربي تزوج بشارفة كاورية من أوراقها وهي من أجل إستغلال جسده و قائمة تطول و زبايلكم بعض نساء كثيرة أنا ضد زواج قاصرات أما أن تضعي رجال في خانة واحدة على أساس أنهم كائنات مكبوتة فهدا مرفوض لأنا كبث بعض نساء فاق الحدود مع ذالك لن أقل أنا كل نساء مكبوثات هناك إنسانية فطرية عند بعض النساء و رجال كما أنا هناك حيوانية كبثيةعند بعض النساء و رجال

  • parodia
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 14:05

    شكرا للكاتبة علي هذا الموضوع ضحكت علي راجل عندوا تسعين وبغا يتزوج بواحدة عندها عشرين لانني لااصدق ان الرجل المغربي يعيش الي عمر التسعين بل الاغلبية الساحقة من الرجال المغاربة عمرها ربما ستين ويظهرون وكأن اعمارهم تسعين ويموتون في سن خمسة وستين والملوك والوزراء يموتون وهم لايتجاوزون خمسة وسبعين هذا بالمقارنة مع دول اخري

  • وردة@
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 14:07

    نعم اختي معك كل ما تفعله المراة عيب الرجل ان تزوج في الستين عادي لكن المراة لو تزوجت في نفس السن فهده فضيحة كبرت وخرفت وان وقع لا قدر الله خطيئة بين امراة ورجل فالفضيحة تتحملها المراة بينما الرجل لا حرج عليه مسكين ملاك المراة هي من اغرته مع ان الاسلام واضح في هدا الامر وقال الزاني والزانية ولم يقول الزانية فقط .. لن اقول ان هده انانية من الرجل لكن الخطا في المجتمع الدي نعيشه هو من الرجل تقريبا مقدس

  • حنفى الزوكة
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 14:11

    بكرة ياجميل ستصلى الى الستين والسبعين ولو خيروكى مابين اكل الملبن والزواج ففى هذة الحالة ستقولين هوانا عندى اسنان لاكل الملبن
    ومالة ابو التسعين لما يطلب عروس اشمعنى الفنانة الكتكوتة صباح طول ما هى عايشة عايزة شاب على كلا اسئليها احسن من هذا العك وانتم نسوة زى بعض سلام ياجميل

  • الكهل
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 14:13

    ليسوا سواء … قد يقدم الكهل ن الكرامة ما لا يقدمه الشاب الغر … المهم الله يدينا في الصواب و صافي
    . و من الواقع أعرف سيدة تزوجت من كهل يفوق عمرها بحوالي ثلاثة اضعاف …. هي ضحت من اجله و ضحى من اجلها … بعد رحيلة هي الان تواجه أسئلة صعبة من طرف ابنائها … لماذا تزوجت أبانا رغم انه يكبرك بكثير ؟؟؟؟؟

  • mohamed
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 14:09

    شكرا لإثارة هذا الموضوع المهم. فسيدتي أو آنستي. الأمر لا يتعلق من الدرجة الأولى بالتقاليد أو ثقافة المجتمع بقدر ما يتعلق باختلاف الوضع البيولوجي الطبيعي للرجل و المرأة. حيث أن الطبيعة تفرض نفسها بقوة بغض النظر عن ثقافة المجتمع و روحانياته ومستواه الاقتصادي

  • عبد الله بوفيم
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 13:55

    إنك بارعة في الوصف والتوصيف, لربما أنك عشت تجربة في هذا الميدان. لم تخطئي في جميع ما كتبت. إنه عين الواقع. إنك لك عينا فاحصة ودقيقة الوصف, تصلحين لكتابة السناريوهات. اعجيتني الجملة التي قلت فيها أن الأرمل يقف أما الباب يتفحص الداخلات والخارجات, بحثا عن زوجة جديدة. ما لم تذكريه أختنا الكريمة, هو أن حال الأنثى المغربية لا يرضى عدوا ولا صديقا, فإني ارى التي تفلح في العناية والصبر على رجل مسن, لحين يتزوجها خير بكثير من التي تسلم نفسها لرجل مسن ليعبت بها, ويرميها ومن غير أن تحصل منه على شيئ, او تلد منه ولدا إن أمكن, وتحصل على معاشه, تغتني به عن بيع جسدها, خاصة إن علمنا إن نسبة الفتيات المغربيات اللأتي يتزوجن لا تتجاوز الربع أو أقل.

  • مروة
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 13:53

    سامحك الله يا أم كلثوم!!!
    رجل يريد أن يكمل دينه وهو على أبواب الآخرة تنتقدينه بعنف ما أنزل به الله ولا السنة النبوية من حكم فيصل بينك وبين رأيك .. سامحك الله !!
    هههههههههههه

  • الشاعر
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 13:57

    اختي صاحبة المقال ،هل أنت متزوجة ؟ لا اريد التخمين بانك مازلت لكن
    بعد الجواب لدينا كلام اخر
    تحياتي

  • abdellwahad
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 13:51

    ان الخالةمرض نفسانى اد رغم الامكانيات و الكمالياتفهناك مشكل العقليات و اللا تكافؤ و الفتاة لن تقبل برجليكبرها بكتير لال فى حالتين اما الخوف من اولياء الامر او الفقر

  • mourad
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 13:45

    merci pour ce sujet, je veux dire que le 1er responsable c’est L’ETAT

  • محمدنو
    الإثنين 13 أبريل 2009 - 13:49

    اتمنى ان القى فتاة عمرها تسعون عاما ، وستلقى مني كل الحب والسعادة والهناء والتجول ليل نهار راجلين وراكبين في الاتوبيس والكارويلالالالالالا،،وشرب الشاي المنعنع والتنزه في كل الحدائق العمومية والمعمية ، شريطة ان ترفض سياسة بوتفليقة وحب حركة الهمة لتكون همتنا في احسن همة ،وان تقبل الفاسي رياضيا والاموي نقابيا،،وان تحب لالةالغزالة ديالي فن العيطة وزد ردك زدرك ، وان اشتري لها اللباس من الجوطية ،،واصلاح الحداء لدى عمي احمد،،والذهاب الى الحمام عند نهاية كل شهر،،

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02 6

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 18

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 29

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 14

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 15

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش