شاب يقتل والدته بطريقة بشعة في مدينة طنجة‬

شاب يقتل والدته بطريقة بشعة في مدينة طنجة‬
أرشيف
الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:03

اهتزت مدينة طنجة، اليوم الأربعاء، على وقع جريمة بشعة راحت ضحيتها امرأة ستينية على يد ابنها، بحي مسنانة الواقع تحت النفوذ الترابي لمقاطعة طنجة المدينة، وفق ما أوردته مصادر متطابقة.

ووفق مصادر هسبريس فإن الأم فارقت الحياة متأثرة بمضاعفات الإصابات الخطيرة التي طالت مناطق مختلفة من جسدها، بعدما وجّه الشاب الذي كان في حالة هستيرية عشرات الطعنات إلى بطنها لم تمهلها طويلا لتفارق الحياة في الحين.

وأشارت المعطيات الأولية، التي توصلت بها جريدة هسبريس، إلى أن الهالكة تبلغ من العمر حوالي 60 سنة تلقت ضربات قاتلة بواسطة سكين على مستوى البطن من لدن الجاني الذي هشّم كذلك رأسها، مستحضرة معاناة الابن من اضطرابات نفسية.

وفور إخطارها، حلت عناصر الشرطة القضائية إلى مسرح الجريمة، من أجل توقيف الجاني بالموازاة مع فتح تحقيق في الواقعة؛ بينما جرى إيداع جثة الهالكة بمستودع الأموات إلى حين انتهاء التحقيق، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

الشرطة العلمية تحقيق جريمة قتل طنجة

‫تعليقات الزوار

47
  • من طنجة
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:11

    حاربو أصحاب المخدرات وأصحاب أمراظ النفسية قبل محاربة كورونة الله إخرج العقبة بخير مابقى ميعجب في الزمان

  • karim
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:16

    نعلة الله عليك الى يوم الدين. جهنم خالدا فيها بادن الله. رحم الله الفقيدة واسكنها فسيح جنانه وجعلها من المبشرين بالجنة. هادي هي الام لي كبراتك اورضعاتك او سهرت عليك الليالي حتى كبراتك. هذا هو الجميل لي رديتي ليها. جزاك الله كل الخير اقسم بالله العلي العظيم كون كنت حاضر فديك اللحظة ما كنتش نخليك حي. ولكن بادن الله العقاب لي كايتسانك غادي اتكلف بيك الله سبحانه وتعالى. لاحول ولا قوة الا بالله وانا لله وانا اليه راجعون.

  • marjane
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:17

    لاحول ولا قوة الا بالله الجنة تحت اقدام الامهات ، ولكن هاء الابن على حساب مجا في المقال انه مريض نفساني ولايمكن الحكم عليه مرفوع عليه القلم ، مكانه مستشفى وليس المنزل

  • هشام
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:19

    هذا هو الإسلام اللذي يتهم به مرجان في كل تعليقاته الاخت رشيدة انها تهاجمه وما خفي أعظم.عقوق الوالدين وقتلهم والله يقول لا تنهرهما ولا تقل لهما أف ولا تقل لي أنه مريض نفسي لأن المريض لا يعرف ما هو القتل.يعني خبز ربي فطابكو كما يقول المثل وكل الرحمة والمغفرة للأم التي تعبت من أجل عجل حتى يكبر وفي الأخير يجازيها بالقتل وتجد المسكينة تحملت منه المصاعب طوال حياتها.اللهم تغمضها برحمتك واسكنها فسيح جنتك والهم اهلها الصبر والسلوان

  • مواطن من المغرب
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:20

    دائما نسمع عبارة حالة هيسترية لكن الاصح كان متناولا للحبوب المهلوسة ( مقرقب) ومن يتحمل هذه الجريمة بعد ذاك المجرم. بلا شك سلطات البلد التي سمحت بدخول تلك السموم وتعرف مروجبها

  • سبحان الله وبحمده
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:21

    مادام لايحكم سد الثغرات الحدودية في وجه المخدرات المهلوسة فلن نتقدم بتاتا…

  • محمد المودن
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:22

    لا حول ولا قوة إلا بالله كون غير لقيت أنا ميمتي نهازها فوق كتافي ألله يرحمك يا أمي ويرحم جميع موتانا وموتى المسلمين

  • داز من هنا ..
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:29

    يجب حماية الآباء المسنين مساكن اللي متكفلين بأبناء مختلين عقلياً وغالباً تايكونو عنيفين معاهم وهوما كبرو وما بقات عندهم صحة ..!!!.. الله يكون فالعَون الكبدة ما خلاتهومش يلوحوهم للزنقة .. هذا دور الدولة والمجتمع المدني باش يوفروا أماكن مخصصة لإيواء هاذ النوع ديال المرضى .. واليديهم مساكن هوما خاصّهم شكون يكون بيهم في آواخر عمرهم .. الله يصاوب وصافي ..

  • خليل هولاندا
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:30

    لا حول ولا قوةًالا بالله
    هذا راجع الى انفصام الشخصية الناتج عن استعمال المخدرات تم التوترات العصبية والحياة المليءة بالصدمات
    يحب القضاء علىً المخدرات تم معالجة الامراض النفسية القاسية

  • سفيان
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:45

    إلى المعلق مرجان لا تخلط بين الأمور.اللذي رفع عنه القلم اللذي ذكره الله في القرآن هو الاحمق.يعني فقد عقله بصفة نهائية أما هذا المجرم مجرد مريض نفسي لم يفقد عقله وإنما مرض نفسيا وسبب مرضه النفسي هو المخدرات التي يتناولها أو شيء قام به في حياته حتى مرض نفسيا أو كثرة المشاكل التي مرت عليه أردته مريضا نفسيا وهذا المعتوه اللذي قتل أمه من الصنف الاول اللذي يتناول المخدرات خصوصا أنهم قالوا انه كان في حالة هستيرية يعني يتناول القرقوبي لأن الأحمق لن يتجرأ على قتل أمه.بل ينكمش جانبا ويرى كل ما يدور حوله باستغراب وإن قام بي شيء غريب لا يرقى إلى قتل والديه بل مثلا يلعب بالاواني فقط في المنزل أو اللعب حتى برضيع لأنه سيظن أنه شيء يلعب به بضم الياء ولكن لن يتجرأ أبدا على قتله لأنه أصلا فقد عقله اللذي سيريه ما هو القتل ولا كيف سيقتل إذن لا تفسر الدين على هواك كي تبرأ المجرم من فعلته

  • هبيل و فايق
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:46

    و وصينا الانسان بوالديه … لا حول ولا قوه الا بالله

  • يونس المغربي
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:48

    هذا هو جزاء هذه الأم؟ رضعاتك نظفاتك من وسخك ملي ما كان لك لا حول و لا قوة غسلاتك سهرت عليك حنت عليك كبراتك تا ولاو عندك الكتاف و قتلتيها جزاؤك عند الله سبحانه خسرتي فالدنيا و فالآخرة فرصة الجنة لي كانت عندك ضيعتيها و ضيعتي دنيتك و آخرتك حسبي الله و نعم الوكيل فيك و في أمثالك نسأل الله لها الرحمة و المغفرة و الجنة.

  • الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:50

    لا حولة ولا قوه الا بالله العلي العظيم

  • كريم مبشور
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:56

    لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، اللهم إرحمها و بارك في أمهاتنا و أحفظهم في صحتهم و في بدنهم، هناك من يبحث عن أم و لو بأموال الدنيا و هذا طعن البطن التي حملته 9 أشهر.

  • السعيدي
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:58

    المخدرات الصلبة معروف مصدرها، وهي هاته الجارة التي ابتلينا بها، وهي الجزائر، ومروجوها مافيات جزائريين ومغاربة، يجب على السلطات المغربية السيطرة على هاته الحدود، والضرب من حديد، خصوصا في هاته الضرفية الخاصة التي تجتازها بلادنا في تحالفها مع قوى إقليمية، لأن أعداء وحساد بلادنا سوف يقومون بمناورات أقلها تدمير شبابنا الذي هو المستقبل.

  • rodeo
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:58

    كما جاء في المقال الإبن مريض نفسيا يعني مكانهمستشفى الأمراض النفسية و العقلية ليس المنزل ؟ هنا نسائل وزير الصحة عن الأشخاص المرضى عقليا حيث ان من لم يستره منزل أسرته يصبح متشردا في العراء ! هل هذا الأمر طبيعي ؟

  • Trois fous rien,,, ,,,
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:00

    لقد ضمن مكانه في جهنم خالدا فيها ابدا ،والعيادبالله ،لن يغر الله
    له نضرا لمكانة الواليدين عند الله سبحانه وتعالى.

  • %%%%
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:00

    l etat ne fait rien contre les enfants qui violentes leur famille et je pense qu il faut combler se manque juridiques . au plus vite car de plus en plus les jeunes deviennent violents et agressif et surtout implolis et insolent . et surtout vulgaire et sans pitie

  • عبدو
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:05

    اليهود الحقيقيون هم امثال هؤلاء الذين يتلاعبون بعقول الشباب والذين يلقون الدعم من اباطرة المخدرات .فلعنة الله عليهم الى يوم الدين

  • iam
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:05

    إنها المخدرات وخصوصاً الهيروين

  • guigou yasada
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:05

    هاذشي ماكايبشرش بالخير خاص ناس ليعندهوم امراض نفسية ابقاو فمصحات خاصة بيهوم بعيدا عن الناس العاديين حيت ماتعرف فوقاش اجيوه دوك دزاوات ادير شي حاجة اندم عليها حياتو كاملة

  • مواطن
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:09

    المسؤول الأول هو الدولة والحكومة اللتين افسدتا التعليم الذي لم يعد ينفع في شيء …زد على هذا نهب المال العام الذي أغنى البعض وافقر البعض وعدم تتبع تنمية مفيدة ومستدامة وكذا تدني الاجور …كل هذا جعل أبواب الأمل والمستقبل مغلقة أمام الشباب الذي اتجه نحو المخدرات التي أصبحت رائجة بصفة مهولة…

  • احمد
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:09

    انا لله وانا اليه راجعون
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  • مغربية صحراوية
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:11

    اريد ان اقول شيء بالنسبة للمرضى النفسيين بجوارنا شاب مريض نفسي يضرب أمه تقريبا بشكل يومي عندما تذهب به امه للمستشفى يرجعونه للبيت مع اعطائه ادوية اظن انها تزيد المرض ولا تشفيه وما زاد الطين بله انهم قالو لها عنده انفصام فالشخصية اذا لماذا تتركونه خارج المستشفى هو ومئات الشباب مثله اخر الكلام الله يرحم الأم ويجعل مثواها الجنة

  • amir
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:12

    حينما رمت الأم أولادها الثلاثة من شرفة شقتها وشهدت المحكمة نفسها في حقها أنها مريضة نفسيا وحتى الطب الشرعي قال نفس الشيء أنها مريضة نفسيا لما لحقها من تعذيب زوجها وعائلته لها الكل اهتز ولم يعجبهم الحكم اللذي حكمت به المحكمة عليها وقالوا بأنه حكم مخفف ويجب انزال أقصى العقوبات عليها إلا القلة القليلة منهم من رحم حالتها والآن عندما قتل مجرم ذكر أمه تجدون له تبريرات بأن مكانه المستشفى وليس السجن.ما لكم كيف تحكمون لي تعرفوا أن عينكم في المرأة حتى لو رفع عليها القلم كما قال الله وليس قول كلمة حق هو ما يهمكم

  • سمير
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:21

    ان الله وان اليه راجعون واش هاد المنكر ياربي نطلب من العدالة الاعدام شنقا في حق هاد المجرم وفي حق كل من قتل واغتصب طفلا او طفلة الاعدااااااااااام شنقا

  • HICHAM=MA
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:21

    هده تدعيات التساهل مع مروجي اقراس الهلوسة التي تجعل متعاطيها يرونة الاشياء بطرق غريبة ويرونة الاشحاس كحشرات لا يهمهم لامهاتهم ولاابنائهم وبالخصوص مخدرات القرقوبي التي دمرتنا بها الجزائر تنتجها خصيصا في مصانعها التي يملكها كبرنات العسكر لتدمير الشباب المغربي هده حرب ابتدئها العدو من سنين لانتقام من المغرب حرب الجبناء يجب التشدد في الاحكام على مروجي الاقراس المهلوسة والخصوص القرقوبي واعتبار موزعيه بالارهابيين ومعاملتهم كخونة واعتبارهم عملاء للعدو الدي يستعمل جيع الطرق لمحاربت المغرب وشعبه

  • جمال
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:23

    كفا مضيعة للوقت …فلا داعي لأي تحقيق. ..هذا شيطان في صورة إنسان لابد من رجمه حتى يتمنى الموت فلا يجدها….عليه ألف لعنة ….

  • Mosi
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:33

    انا لله و إنا اليه راجعون.

    بائع القرقوبي و بائع الحشيش يحكم عليه بسنتين حبسا نافذا لا غير حتى لو عاد الى نفس الجرم عشر مرات…
    حلل و ناقش.
    قديما كان هناك مستشفيات للمرضى النفسيين و كانت ادوية المرض لا تعطى إلا في المستشفى تحت اشراف و مسؤولية مباشرة للطبيب.
    اليوم تباع الادوية النفسية في الصيدليات و احيانا كثيرة دون الحاجة لإظهار وصفة الطبيب…الذي بالمناسبة يجب منع جميع الاطباء اعطاء وصفات تضم ادوية نفسية.
    يجب الحكم بالمؤبد على تجار القرقوبي و الحشيش.
    ويجب العمل على منع التعاطي لكافة انواع المخدرات من الحشيش الى الكيف الى الشيشة…
    لو كانت الدولة صارمة في التعاطي مع صناع و مروجي القرقوبي لما فقد المئات من الابرياء حيواتهم هباءا بسبب هيجان احد الحمقى لتناوله تلك الموبيقات.
    في الدول المتقدمة يقوم القضاة و رجال الشرطة برفع توصيات الى الجهات المختصة بالتشريع من اجل تحيين و تطوير العقوبات في حق المجرمين..
    في المغرب لا احد يقوم بعمله كما يجب الكل يتكل على الآخر و الجميع يتكل على الملك.
    تسناو الملك راه هو للي غادي يطور المسطرة الجنائية و العقوبات الزجرية…

  • بنت البلاد
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:40

    المشاكل التي يتخبط فيها بلدنا الحبيب مثل هاته الجراءم يجب معالجتها من الأساس براكا من سياسة الترقاع راه ما كاينش اللي خرج على ولادنا قد المخدرات والبطالة وقلة ما يدار عالجو الأساس حتى لا نصل الى مثل هاته الجرائم الخطيرة. لا المؤبد ولا الاعدام هما الحل. الحل الحقيقي هو اليقظة التامة لحكومتنا

  • abdou
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:42

    لا حول ولا قوة إلا بالله رحم الله الأم المسكينة ويأخد بإبنها المكلوم هذا خطر هذا العصر أمراض نفسية وأفراص هلوسة
    المسؤولين عن هذه الفواجع ؟
    هل هذا مريض فعلا ؟ هل يحق أن يترك بجانب أمه المسنة؟
    نسأل الله السلامة.
    وكفى على كل احد أن يتحمل مسؤوليته بدون تهرب.
    وإلا لا قدر الله فمزيد من الفواجع.

  • الجكم لله
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:48

    وما أدراكم، الله وحده اعلم به وبامه، حكمتم عليه لجهنم وكانكم انتم الذين تدخلون الناس جهنم او الجنة اتقوا الله، لا تتالهون على الله عز وجل، هو اعلم به منكم وهو قادر على ان يغفر له، تتهافتون فقط على اصدار الاحكام. يا ويلكم ماادراكم لعل الله يغفر له ويدخلكم النار!!! ؟؟

  • عتيق من صفرو
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 17:37

    إنا لله و إنا إليه راجعون.
    لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
    رحمها الله ورحم جميع أموات المسلمين.

  • سين
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 18:05

    إنها المخدرات وليست الاضطرابات النفسية..تحياتي.

  • شرين
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 18:30

    الله يستر أولادنا. لان الحبوب الهلوسة والقرقوبي كيتلف ليهم العقل كيوليو عايشين في عالم آخر. وتيبداو يشوفوا اشياد أخرى بحال الي هم مسكونين. وهدش الي تنقول راه حنا عندنا واحد الشاب كان علوم رياضية ولما اخد الباك خرج من المدينة باش يكمل قرايتو المصيبة مكمل لا قرية ما بق عند العقل ولي باحل المسكون وهو مابيه والو غير حبوب الهلوسة دمرت ليه العقل وداب راه تيتقاتل مع بأه وأم وكل العائلة والجيران وديمة هاز الجنوية تحت منو ووالديه بغاو يدخلوه لسبيطار ومقبلوش منهم تيعطيوه الدوا ويقول ليهم ديوه علينا. وسد عليه بأه فواحد البيت وكان غادي يقتل راس. الله يحفظ ويستر وليداتنا من هدا العجب ولازم تتوقع هذ التجارة ديال حبوب الهلوسة والقرقوبي وووو راهم ضيعو الشباب في البلاد و خارجها. يجب الأمتار من دور الشباب مع تتابعهم عن القرب

  • عبد
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 18:45

    انا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  • lemaizim
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 19:04

    لاحول لا قوة الا بالله العلي العظيم ِالانسان المتزن لا يعمل. متل هذا العمل الشنيع في من جعل الله الجنة تحت أقدامها لا نعرف الأسباب ولكن لا ننسي الأمراض النفسية التى تنخر مجتمعنا زيادة على قلة أو انعدام المستشفيات. النفسيه كل ما اقوله هو الله يرحم الفقيدة .

  • Bueno
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 19:21

    لا حولة ولا قوة الا بالله . رجعتم بداكري لي عيد الاضحى 2019 حيت وجدت في مستودع الاموات بx ام نحرها ابنها من الويد الى الوريد في صباح يوم العيد . هاد الشي كتر الله يستر والله يسمح لينا من الواليدين .مكيعرفش بقمتهم الا لي عاش بلا بيهم ولا عايش بعيد عليهم

  • آمال
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 19:30

    أن لله وان اليه راجعون رحم الله الفقيدة واسكنها فسيح جناته اتمنى القانون أن يأخذ الفقيدة حقها

  • من سمح بادخال المخدرات
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 19:48

    اللهم اسحق كل من ادخل المخدرات و روجها وسمح بدخولها واعطى الضوء الاخضر لتمر وتاجر فيها

    اللهم اسحقه واجعله عبرة لمن لا يعتبر فقد حولوا الشباب الى حيوان هائج

  • شقي في الدنيا والآخرة....
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 19:50

    حملته في بطنها شهورا عدة وخاضت المخاض والطلق وألم الولادة وحملته رضيعا وربته في المهد صبيا وسهرت الليالي الطويلة وفي نهاية اامطاف يطعنها في بطنها وكأنه يعقر دابة من دواب الأرض والله ما أعرف شقيا سيشقى مثل هذا العاق ….

  • عدلان
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 20:03

    لاحولاولاقوة الابالله العلي العضيم الله ارحمها الام وما أدراك ما الام يجب على السلطات ان تشن حربا ضروس على المجريمون بائعي الاقراص المهلوسة ويجب عليها إعدامهم لانهم هم من يتحملو المسؤولية

  • اللعنة على مروجي الممنوعات
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 20:41

    الله يخذ الحق في كل مروج للمخذرات،مرضو شباب المسلمين وهدمو اسر ويتمو أبناء وقتلو آباء وأعاقو مسيرة تقدم البلاد.وأنتجو جيل مدمن مريض منحرف،الله يخذ فيهم الحق في الدنيا قبل الاخرة.الارهابيين تيجبدهم من تحت الارض والحشيش تيتباع امام ابواب المدارس،اللهم ان هذا لمنكر.

  • طاطا
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 22:30

    ربنا لا تأخذنا بما فعل السفهاء منا.
    اللهم إن كان سحراً فأبطله.
    اللهم ارحم الأم المسكينة التي تحملت عناء الحمل والتربية والسهر في الليالي من أجل مجرم أنهى حياتها في لمح البصر.
    اللهم عجل بعذابه في الدنيا قبل الآخرة.

    كورونا قليلة في حق مجتمع متوحش تنتشر فيه مثل هذه الجرائم.

  • مواطن
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 22:37

    المخدرات، تجعل مستعمليها، قنابل موقوتة، الله يحد الباس هاد الابن انا جد متأكد انه لم يكن يعرف ما يفعله

  • امين بنموسى
    الخميس 24 دجنبر 2020 - 00:37

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  • RHERBAOUI FOUZIA
    الخميس 24 دجنبر 2020 - 09:03

    انا لله وانا اليه راجعون
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 5

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 9

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 12

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال