"شارلي إبدو" وإرهاب برشلونة .. استفزاز المسلمين بـ"السلام الأبدي"

"شارلي إبدو" وإرهاب برشلونة .. استفزاز المسلمين بـ"السلام الأبدي"
الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:00

على الرغم من الهجوم الدامي الذي سبق أن تعرض له مقرها في قلب العاصمة الفرنسية باريس، بسبب “رسوماتها الكاريكاتورية المتجاوزة للخطوط الحمراء” حول قضايا الإسلام، عادت صحيفة “شارلي إبدو” لإثارة الجدل على طريقتها الخاصة، مستغلة في ذلك واقعة الدهس في مدينة برشلونة، وتورط شباب فيها ينحدرون من أصول مغربية.

ونشرت المجلة الفرنسية غلافاً رئيساً، اليوم الأربعاء، حول الهجوم الإرهابي الذي استهدف إسبانيا قبل أيام، يُظهر قتيلين على الأرض بمعية عبارة “الإسلام دين سلام .. أبدي”، بينما تضمنت صفحات المجلة الداخلية جملة “برشلونة.. سياحة أم أسلمة، أيهما نختار؟”، وهي التعابير التي رأى فيها كثير من المتواجدين في مواقع التواصل الاجتماعي “تعمدا مقصودا من المجلة للربط بين الدين الإسلامي والإرهاب”.

وتعرضت المجلة الفرنسية إلى انتقادات واسعة بعد هذا الرسم المنشور على أولى صفحاتها، حتى من قبل مسؤولين فرنسيين رأوا في العدد الجديد “استفزازاً واضحاً ضد المسلمين في أوروبا”. وفي هذا الصدد، قال ستيفان لوفول، الوزير الفرنسي السابق الذي كان متحدثا باسم حكومة الرئيس فرانسوا هولاند، إنه “من الخطير جداً القول إن الإسلام دين قتل”.

الجدل طال الرسومات الكاريكاتورية التي جرى تداولها على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث حذّرت منابر إعلامية دولية من “خط تحرير الصحيفة الذي جر عليها الكثير من الأعداء، خصوصا من لدن الإسلام الراديكالي”.

وتعليقاً على الغضب الذي أثاره رسم “هجوم برشلونة”، دافع لوران ريس، محرر في “شارلي إبدو”، على خط تحرير المجلة التي يعمل بها في التعاطي مع الواقعة، قائلاً: “النقاشات المتعلقة بدور الدين، وخاصة الإسلام، في هذه الهجمات قد اختفت تماماً”. كما أشار ريس، في تصريحات صحافية، إلى أن صانعي السياسات العامة يتجنبون دائماً طرح الأسئلة الصعبة بخصوص الهجمات الإرهابية مراعاة لمشاعر المسلمين المعتدلين.

شارلي والإسلام

تباينت الآراء حول الرسومات التي تقوم بنشرها “شارلي إبدو” للتعبير عن مواقفها من قضايا الإرهاب، حيث سبق أن عبرت كبريات الصحفالأنجلوساكسونية عن معارضتها للرسومات الكاريكاتورية التي تستهزئ بنبي الإسلام، أو بالمسلمين بصفة عامة.

وسبق لصحيفة “واشنطن بوست” العريقة أن أكدت أنها ترفض نشر الرسومات المسيئة للمسلمين، وقالت إن المعايير الصحافية في الولايات المتحدة الأمريكية تختلف عن فرنسا، وأضافت: “نعتبر أن إعادة نشر هذه الرسوم إساءة إلى شريحة من قرائنا”، كما اعتبرت صحف أخرى أن رسومات “شارلي” تبقى “غير مدافعة عن حرية الرأي والتعبير، بل في الحقيقة توجه ضربة للحرية عندما تستفز المسلمين، وهذا أمر غبي”، بتعابيرها المتطابقة.

وفي يناير 2015، تعرضت “شارلي إبدو” لأعنف هجوم على مقرها في باريس، راح ضحيته 12 شخصاً؛ من بينهم أربعة رسامين معروفون ضمن هيئة تحريرها. وبالرغم من ذلك عادت المجلة إلى نهجها في الذكرى الأولى للهجمات سنة 2016، حيث أصدرت في عدد خاص، تضامناً مع ضحاياها، غلافاً مستفزا تحت عنوان “إله مجرم!”؛ يصور شيخا ملتحيا مسلحا برشاش، وثيابه ملوثة بالدماء وهو يركض في اتجاه المارة.

‫تعليقات الزوار

52
  • hassan
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:17

    الاسلام يختطب العقول و ينشد التدبر و اتباع كل خصلة حسنة. اما اصحاب العقول الفارغة و القلوب المريضة فهم يفهمون الدين بشكل معكوس و يتبعون الشبهات و يبتدعون البدع. كما ان اعداء الاسلام كثيرون فيخططون وفق اجندات معينة لتلتطيخ سمعة الاسلام و تكريه الناس فيه. لكن الله متم نوره و لو كره الكافرون

  • Tom Brady
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:18

    ils ont parfaitement raison . l'islam n'a jamais était une religion de paix . depuis l'aube de l'islam et les arabes tue et envahi les autres cultures au nom d'allah .et considere toutes personnes non musulman de "kafer".
    faites des recherche et vous verrez .
    peace !

  • issam
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:19

    والله المغاربة حشمونا في أوروبا بفعيلهم علاش المغاربة بدات وشكرا انا بدون اوراق في أوروبا جيت نخدم على العايلة ديالي ولكن بعد يعرفون انا مغربي كيتخلعو الاوروبين

  • سوءال
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:23

    عندهم حق، لمادا لايكون الارهاب من طرف بوذي او هندوسي او فيليبيني دائما مسلم، متى تستيقظون من الوهم بأن الاسلام دين سلام

  • نح من إيطاليا
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:27

    من الواضح أن المسلمين يخافون كثيرا على مشاعرهم من الرسوم .كونوا واقعيين لو حدث ما يحدث في أوروبا في بلدان المسلمين من غير المسلمين ماذا كنتم ستقولون؟ لا أظن انكم ستكونون متسامحين مع هذه الطائفة. وستخرجون اليهم بالسيوف وليس بالرسوم .الدين الذي ينتشر بين شبابنا الجاهل الفقير المنهك هو فيروس سينهش الإنسان وقيمه وسنرى سوى الكراهيةمنتشرة في كل مكان مثل الوباء

  • السلام عليكم
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:27

    هل يمكن للاعلام الغربي ان ينشر رسومات مسيئة للدين اليهودي او المسيحي ولكنه يتجرء في ذلك على المسلمين ورموزهم لانهم الحلقة الاضعف؟على الاعلام ان يحترم مشاعر ومعتقدات المسلمين والمسيحيين واليهود والبوذيين والبرهمانيين والسيخيين والوثنيين.وليست هناك ديانة تبيح قتل الابرياء والاطفال

  • mouhecin uk
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:31

    لماذا الإرهاب ؟ لماذا اصبحنا إرهابيين و متحرش جنسيا ؟
    أنها ضاهرة الفقر و من تم عدم القدر على الزواج لو ان المسؤولين كانوا معقولين و اخد كل واحد حقه لما صرنا إلى هده الوضعية .
    جسبنا ألله ونعم الوكيل

  • nordin
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:33

    الفرنسيون قتلوا الالاف ايام الاستعمار اذن سيرا على نهج هذه المجلة فالفرنسيون كلهم ارهابيون
    اذا ارادوا التعميم فلنبدا بهم اولا دون ان ننسى الاسبان والانجليز والامريكيين و لننظر كم قتلوا هم و كم قتل المسلمون

  • Sahih
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:33

    En 2019
    C est fini
    Les idéologies des Choyoukh d Islams terroristes
    Il faut que les Islamistes et les salafistes et les frères musulmans entrent dans la civilisation mondiale ou bien c est la prison pour eux
    C est fini la culture et la tradition de 1400 ans
    C est fini
    C est la faillite

  • c'est pour gagner de l'argent
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:34

    franchement il ne faut pas donner de l''importance à ces blaireaux car ils manquent d'argent et du coup c'est leur truc pour en gagner sur le dos de musulmans… alors ne leur donnez pas de l'importance c'est la meilleure riposte ! Ne faites pas de la PUB pour eux !

  • عن اي إسلام يتكلمون
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:35

    ألوم الغرب على شيء،هل شردمة من المراهقين 17-20 عام يمثلون الإسلام؟،حتى الوضوء لا يفقهونه .الإسلام مليار ونصف المليار ،اذهبوا الى ماليزيا واندونيسيا و تركيا وانظروا الأوروبيين المتحوليين إلى الإسلام وأخلاقهم، أما شرذمة من الصعاليك فلا يمثلون سوى انفسهم.

  • هارون المغربي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:38

    صدق او لا صدق مجلة شارل ايبدو تقوم بطريقة غير مباشرة لنشر الاسلام فالكتيرون اليوم سيقومون اليوم بالبحت عن حقيقة الاسلام

  • مزابي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:38

    هذا أيضا إرهاب فكري متطرف و عنصرية وتحريض صريح على الكراهية
    يجب على المسؤولين وضع حد له
    فلو أن شخص شكك في محرقة اليهود لتم صلبه
    لكن المسلمين يتم الهجم عليهم دون حسيب أو رقيب

  • موحا
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:42

    والله معهم حق. الاسلام لم يكن يوما دين الرحمة والتسامح إلا في عهد الخلفاء الراشدين. أما بعدهم ومنذ خلافة يزيد بن معاوية فقد أصبح دين البطش والقتل والتنكيل عبر العصور. عن أي اسلام متسامح تتحدثون. إنكم والله لواهمون. عودوا إلى تاريخ العصور الاسلامية وستكتشفون جبل الجليد وما وراء الأكمة هو أعظم.

  • NeoSimo
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:48

    طبعاً ستجد الجميع يستنكر الإرهاب سواء كان متأسلم من مريدي الطريقة الوهابية أو الإخوانية أو غيرها من الأفكار المتشددة…

    ما يحدث من قتل بإسم الدين هو ما أسميه الإرهاب الكبير وهو آخر مرحلة يصلها المتشدد وقبلها يمارس الإرهابي ما يلي…

    الإرهاب المتوسط مثل التعنيف الجسدي واللفظي لكل من يختلف مع المتشدد في الفكر والإفعال وحتى اللباس…

    والإرهاب الصغير و هو أول مرحلة عندما يبدأ الشخص بالتشبه بشيوخ الظلام والنبع من سمومهم وتطبيق أفكارهم الشادة على عائلته ومعارفه…

  • ما نعرف
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:49

    يعرفون جيدا أن الإسلام دين سلام … فلو كان كل المسلمين البالغ عددهم مليار

    ونصف يؤمن بالعنف لأشتعلت الكرة الأرضية بالنار والحروب …

    الإرهابيون المتطرفون قلة في الإسلام واستثناء …

    و كما يوجد متطرفون يهود ومسيحييون ونازيون جدد فهل سنقول أن كل الأوروبيين متطرفون ؟؟؟

    لكن السؤال الدي أطرحه :

    لمادا الأقلية هي دائما ترفع صوتها فوق صوت الأغلبية في الدول العربية المسلمة ؟؟؟

    سواء تعلق الأمر بالتطرف الديني أو بالإرهاب أو بحقوق المثليين أو بحقوق وكالين رمضان …

    الجواب حسب تقديري المتواضع هو أن الأغلبية في بلاد المسلمين غير مهتمة بهده المواضيع وتتصرف بأنها مواضيع بعيدة عنها

    لهدا لا نرى خروج للمواطنين بمسيرات و احتجاجات ضد التظرف في المغرب مثلا …

  • Abdu
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:50

    عندهم حق، لمادا لايكون الارهاب من طرف بوذي او هندوسي او فيليبيني دائما مسلم، متى تستيقظون من الوهم بأن الاسلام دين سلام

  • driss
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:51

    لايزال (الموروث) يصنع الإرهاب والعنصرية ، والإسلام الذي في التنزيل الحكيم يناقض دين الفقهاء جملتا وتفصيلا ، آنظروا إلى رحمة ربي أن (سورة التوبة) لم تبدأ بالبسملة لخلوها من الرحمة وقال عنها أنها (برائة من الله ورسوله) ولقد نبهنا قي قوله تعالى ( يقول الذين آمنوا لولا نزلت سورة فإذا أنزلت سورة محكمة وذكر فيها القتال … ) أنها محكمة أي مغلق لا يدخل عليه ، وهي من (النبوة) وليست من (الرسالة) لأن الرسالة رحمة للعالمين .
    لكن للأسف فإن دين الفقهاء هو الذي يصنع الإرهاب ويضع حياتنا وحياة الأخرين في خطر ، مع أن الإسلام دين فطرة وكل من أمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فهو مسلم . هناك دين واحد والملل متعددة وهذا الإختلاف نراه في التنزيل الحكيم ويقبله الله سبحانه وتعالى ، ولماذا لا يقبله الفقه قال تعالى ( إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم آجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) .

  • الثمن
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:54

    انه لشيء محزن ما تعانيه الجالية المسلمة في الخارج فهم في كل حدث إرهابي يحسون بأن عليهم إثبات حسن السيرة والسلوك وأنهم غير معنيون بما وقع وأنهم ناس مسالمون جاءوا بحثا عن لقمة العيش وعن مستوى عيش أفضل ولكن للأسف يجدون انفسهم في قفص الاتهام مرغمين فلماذا يحملون اوزار غيرهم وما ذنبهم إذا كانت نسبة مئوية ضئيلة من بني جلدتهم هم الفاعلون؟ وصدق الله حين قال :(لا تزر وازرة وزر اخرى)

  • المجيب
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:55

    التطرف يقتات على التطرف، والحقد ينتعش بالضخ المستمر لشحنات من الحقد.فمنطقيا يجب على الباحثين والمحللين وخبراء الارهاب ان يطرحوا السؤال البديهي : ما هي علاقة صحيفة شارلي ابدو مع الذي خطط لارهاب برشلونة وهل هناك ترابط وتداخل في الاهداف والمصالح؟؟

  • اللّا سلام
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:57

    نعم الغرب قام بالحروب وقتل مآت الآلاف من الناس ولكن كان ذلك لدواع اقتصادية وتوسعية واستعمارية. وهذا تغير مع الوقت لأن الازمنة والايدييولوجيات تتغير. أما المسلمون فالجهاد بالنسبة لهم أمر الاهي وبما أنهم يؤمنون بنظرية المؤامرة فهم مقتنعون أنهم في حرب وبالتالي فيحق لهم القتال وقطع الرقاب. المسلمون يرون الخلاص في دول الخلافة يريدون أن يعيشوا في سنة 600م ويقلدون سلفهم "الصالح" ويطبقون الإسلام بالحرف لأنه صاللح لكل زمان ومكان فكانت النايحة ضياع وتشتت فكري وأخلاقي لاهم في سنة 600 ولا 2017 كبقية الخلق. المسلمون كايبقاو فيا لأنهم ظحية وأسرى شيوخ الشر لا يفكرون خوفا من الشرك.
    الاسلام زيد عليها حرف اللام وغاجي تولي اللّا سلام يمكن هكا هو قصدهم لما نشأ الإسلام وكان فقط خطأ كتابي.

  • Ex muslim
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:05

    رغم أن داعش والارهاب عندهم مساوئ كتيرة بزاف الا أنه عند ده "ميزة" وحدة هو كشف المستور وفظح حقيقة الاسلام واخراج الكثير من المسلمين من دينهم الذي يدعي السلم، أنصحكم بقراءة كتبكم الدينية بتمعن وستجدون العجب العجاب الذي لا يمكن لإلاه رحمان رحيم أن يأمر خلقه بفعله أو المصادقة عليه.
    زايدون لمن قرأ تاريخ المسلمين يدرك أن السلم لم يعرف أبدا طريقه للدول الاسلامية فالاقتتال كان حتى بين الصحابة المبشرين بالجنة.

  • عبد الله
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:11

    انهم يقولونوالحق.
    و المسلم يريد دائما ان يقول نحن الاعلون بالرغم من الافعال المشبنة التي يرتكبها بعض المسلمين و يتبرأ منها مسلمون أخرون .
    في الغرب عندهم حرية الرأي فلتكتبوا ما شئتم بل انت تقولون بشيوخم عبر الفضاءات اشياء لا يقبلها العقا و المنطق.
    لم يخلقة هذا العالم للمسلم فقط و الا لما كان هناك خلق من الاسلاس.
    اسمعوا الحق و لو لبعض المرات يا ايها المتزمت .
    عنصرية العرب و النسلمون اخطر و اكبر عنصرية عبر التاريخ البشري .

  • Jamal
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:14

    الى المعلق رقم 6
    نعم في الدول المتقدمة والمتعددة الا عراق و فرنسا اين اعيش اليهودية والنصرانية وكل الاديان والالهة يستهزؤون بهم ويعلقون ويرسمون اكاريكاتورات المضحكة بل حتى في الرسوم المتحركة يسخرون من الاديان افيقو يا خير امة في اللا وساخس والتحجر والعنف والنفاق لمادا لا يعاقبهم الله مباشرة بارسال صاروخ كوكبي ادا
    ربما ادا كانو ا هؤلاء الالهة موجودين يعجبهم المرسوم وهم بصدد الاستمتاع وحرمهم المتحجرون من رسامين موهوبين

  • Moroccan
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:18

    اننا ندافع عن حرية التعبير ولكننا ضد نشر افكار معادية لاي دين او جماعات انها جريمة عداء ونشر الكراهية ضد فئة .يجب اتخاد اجراءات قانونية لوقف هذا الاستهتار <رفع دعوى قضائية ضد هذه الجريدة >.

  • دعباجي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:18

    صراحة وبكل صدق الإسلام أداني أنا كشخص مغربي و أذى الأجانب ولا أحد
    يقل لي العكس لأن التاريخ إسلامي مليئ بالقتل و الفتن مابين مسلمين و غير مسلمين.

  • من تأويل الآحاديث
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:21

    قبيل الهجوم على المجلة الفرنسية الساخرة "شارلي إيبدو"، كانت هذه الأخيرة أقدمت على نشر معلومة عالية السرية تتعلق بهحوم إرهابي وشيك .. فتم الإجهاز على طاقمها .. عصفورين بحجرة واحدة طبعا … وبخصوص رسم غلاف اليوم .. لون ال"كاميونيت" يشير إلى بيضة القوم .. ولا يبدو من تلك الأرض .. والشخصان الملقيان على تلك الأرض إنما بينهما خلاف .. أحدهما يمثل معارضة هزيلة .. والآخر يمثل سلطة قوية .. والرسم بحد ذاته ينبئ بحدث مماثل في المستقبل وإن كان يحكي عن حدث سابق.

  • Mohamed
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:24

    إلى صاحب التعليق رقم 6
    و من قال لك أنهم لا يسخرون من المسحية أو
    اليهودية? من أين لك بهذا الإستنتاج??أكيد هذا ليس صحيح, لاني شاهدت بعيني كيف يسخر الغربيين من دينهم و من اليهودية ?? لو رايت انتقادهم للأديان الأخرى لاعتبرت هذا لا شيء أمام ذاك

  • Ahmed bouthandoust
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:24

    on a un grand problème ici en Europe,hier j etais aller chercher mes allocation sociales j ai eu dure avec l administration il m ont regardé comme un ennemi,qu est ce que vous penser si je change mon prénom et me convertir? vraiment maintenant c est la honte de dire que tu es arabe ou musulman

  • غيور على دينه
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:25

    من خلال تصفحي لهذه التعاليق بدا لي من الوهلة الأولى أن الكثير من أصحابها أميون لايفقهون شيئا لا في الدين الإسلامي ولا في الثقافة العامة بل حتى في الإملاء،يصدرون الأحكام الجاهزة بالتجني على الإسلام،هناك من قال أنه "صنع"في الشرق الأوسط أي أن الدين يصنع ههههه هناك من تنبأ بزواله وزوال شيوخه وووو أقول لهؤلاء لاتنبهرو بالغرب وما يروج له،الإرهاب الذي يضرب العالم كله صناعة غربية من الألف إلى الياء، كل ما هنالك أن السحر ينقلب على الساحر،من انشأ الإخوان المسلمين؟أليس الإنكليز؟من أنشأ القاعدة؟أليس الأمريكان والإنكليز وفرنسا ؟من أنشأ داعش؟أليس هم؟أفيقو من سباتكم،الإسلام أكبر منكم ومن خزعبلاتكم .

  • Zeggo Amlal
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:28

    Les musulmans essayent de se cacher derrière le grillage. Ce qui est réel c'est réel. On part des actes et pas des paroles. On dit ce qu'on ne fait pas. L'histoire ne peut pas nier ni sauter sur le passé sanglant des musulmans dès le départ. Leur symbole qui est l'épée ne les quitte jamais. C'est l'histoire qui parle. Il faut accepter la réalité et avoir la volonté et le courage de couper avec ce passé sauvage.

  • Omar33
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:30

    L'islam est comme les autres religions : homophobe, sectaire, misogyne, raciste et inopérant pour faire avancée les sociétés humaines vers le Progrès (sociale économique scientifique éthique la liberté)

  • عمر
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:37

    في الحقيقة نحن العرب كفار بعضنا البعض مغلوبين ويتكلمون كثيرا في الدين، يسمون انفسهم دعاة الإسلامية أو خير أمة أخرجة لناس والعكس صحيح، أفعالهم تبين لنا في هذا الوقت بالذات غضب الله يظهر على البلاد العربية ، ﻻ يعقل مسؤلين يكدبون على شعوبهم ويسرقو في كل مكان ، ويجتهد و في ظلم والفساد والمنكر
    ﻻ يؤمنون بالله ورسوله ولا يرحمو بعضهم البعض القرآن الكريم هدى للناس ولكن ظالمين ، الإسلام ، أو المسلمين هو أفعال المجتمع ليس الصلاة والعبادة هو الإسلام
    أو مسلمين، بل هو الافعال ، لايعقل من يدعون علماء الأمة يكدبون لمصلحة الحاكم ، النصارى هما الاشخاص الوحيدين مسلمين ، وصلت إلى بناء مستشفى خاص للكلاب وطبيب مجهزة راديو للكلاب والقطط وحقوق الحيوانات

  • f.mimoun
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 17:55

    de toute façon ce journal est connu pour sa politique radicale islamofobie , il ne connait rien sur l,islam , il vie sur les miettes du partie nationale malheureusement .

  • Fahd
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:34

    il ne faut croire ces dirigeants, ils ont utilisé ce qu'est leur est arrivé pour imprimer des millions d'exemplaires et gagner énormément d'argent ,alors alors que leur magazine ne dépassait pas 10 000 exemplaires par semaine, ils essayent de tirer profit de ce qui est arrivé encore en dénigrant les musulmans, ils ont compris qu'il y'a des stupides qui achètent leur magazine

  • ماسين
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 18:39

    يجب قول الحقيقة.
    رسومات هذه الجريده المثيرة للجدل تطال بابا الفاتيكان والديانه المسيحه ايظا وايظا إلديانه إليهوديه وربما أكثر مما ترسمه على الإسلام. لكن هؤلاء لا يعيرون لها أي اهتمام بالعكس المسلمون يقومون الأرض ويقعدها في كل مناسبة ترسم فيها الجريدة شيئا عن الإسلام والمسلمين وهذا بالطبع قمه الغباء. لو فعلو كما يفعلون الأخرون اي تجاهل ما ترسمه الجريدة لمآ وصلنا إلى ما نحنا عليه. والسلام

  • لاديني
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:09

    الى الغيور على دينه
    أنا قلت عن قصد '' صنع'' لأنه بالنسبه لي كل الاديان من صنع الانسان، بغيت نلمح مابغيتش نخرج لها ديركت ولكن كيف ماكايقولو الحر بالغمزة والعبد بالدبزة وأنت بالطبع عبد يدعي التقافة والمعرفة ولكن للأسف أنت فقط كاتردد اللي تقال من قبل بدون تفكير، ساهل أي واحد يحفظ ويعرض داكشي اللي حفظ الأصعب هو الواحد يكون عنده فكر وجرأة يطرح السؤال والشك فالتشكيك هو من صفات العلماء والتكرار من صفات الح**ر حاشاكم، أمتالك اللي يأمنون بالمؤامرة وبأن الغرب هو السبب هم للأسف من يفجرون أنفسهم لقتل أعدائهم الغرب الكافر الذي يحاربهم.

  • بو أفتاس
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:14

    الذين هاجموا شارلي إبدو ومن قبلها مادريد والدار البيضاء وبرشلونة لم يخرجوا من المساجد بعد آداء صلاة الفجر متوجهين الى الأماكن المذكورة بل هم أبناء EUROPA وتربوا في محيطها ويتكلمون لغاتها ويفهمون عقلية أهلها جيدا ومن ضمنهم بعض صحفيي شارلي نفسها . ولا يعرفون أي شيئ عن المغرب سوى ما سمعوه عن دوارهم .

  • عبدالله
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:25

    سوف اقول إليكم الصراحة ، خرجت من المغرب مدة طويلة هاذي وخدت وقتا طويلا لزيارته وعندما التقيت العاءلة او الناس لي تا نعرفهوم بغيت نسلم على البنات او النساء لي كبرو معايا بحال عاءلتي ابتعدو مني والله الى بحال الى ضربوني بشي ماصة ، قالك اسدي حرام ، من تما عرفت بان المغرب دخل في عالم ما عالم بيه غير الله ديال التشدد والمريض ، من تما غسلت يدي على المغرب لانه ضربه الرواح ديال الخوانجية الوهابية والسلفية لي غسلات المخ ديال الضعفاء وعقداتهم او زادتهم في الكلاخ والرجوع الى الوراء بسنين الى الظلام الله يستر ، كيفاش ما بغيتوش يوقع لي وقع في الطوبيس ديال كازا، في التمانينات كونَّا في الشاطيء البنت والرجل بالمايو حاجة عادية او ما كانت حتى افكار خامجة والله يستر دابا ولاو تا يعومو بالبطانيات في البحر مشوهين راسهم. راه بحال هاذ الكلاخ هو لي تا يخلق اللهفة او الجوع او تا يشوفو المراة بحال الى شافو شي واحد طاح من السماء.خودو عبرة غير بحال رمضان الى جعتي النهار كامل تا تبان ليك الماكلة واووووو او راه هاكاك مع الجنس اللطيف ، عقدتو الشباب الله ياخد الحق.

  • hona landan
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:39

    هاد شارلي ابدو يجر عليه الويلات ويساهم في تنامي الوازع الداعشي لدى ضعاف التكوين
    ويوما سيحصد ما زرعه وخاصة وان داعش ينتعش من شارلي ابدو وامثاله

  • المغرب الكبير m
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:42

    السلام عليكم ورحمة الله
    ماذا فعلت قريش. برسول الله صلى الله علية وسلم. همت بقتله.في الاخير وخرج مهاجرا.وفي بداية الدعوة كانوا يرمون عليه الازبال..ويسبونه ليس هناك نبي قاسى مع قومه مثل ما قاسى الرسول صلى الله عليه وسلم..ورغم ذلك لم ينتقم لنفسه ابدا…والذين ناصبوا له العداء..وادوه .في البداية قال لهم في الاخير قولته الشهيرة اذهبوا فانتم الطلقاء…بالنسبة للحرب والجهاد على قريش..كانت قريش تهم بتصفية الرسول صل الله عليه وسلم..وصحابته..فكانت دفاعية…شأن كل الدول..تابع الخلفاء الراشدون نفس السماحة..والعدل والرقي الأخلاقي…مع الرعية…الا ان وقعت الواقعة..فانحرفت بنو أمية..اذ عادت الى القبلية الجاهلية..فحدث ما حدث..بنو أمية لم يقوموا بتجاوزات في البلدان التي فتحوها فقط .بل في عقر دارهم أيضا..ففي زمنهم قتل الحسين بن علي رضي الله عنه..وساموا الناس من غير قبيلتهم اشد انواع العذاب والقتل والارهاب..وبسببهم تفرقت الأمة..وخرج الخوارح..والقتلة..وهاهم يعودون من جديد..في دول بني أمية المعاصرة..كان لا شيء قد تغير..فسبحان الله.

  • بوعلام
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:01

    ان الدول التي تتشدق بالديموقراطية هي الاكثر ارهابا والاكثر اجراما ولعل في التاريخ من الامثلة ما يزكي ما أقول لنأخدعلى سبيل المثال فرنسا ، كم عدد الدول التي استعمرتها ؟ما مبررات استعمارها ؟ كم عدد القتلى التي حصدته الالة الحربية الفرنسية؟ في الجزائر في المغرب في ………. ما سبب الحرب الاهلية التي تعرفها ليبيا و…..
    فهي تسعى بكل ما أوتيت من مكر وقوة الى الفساد في الارض لانها ببساطة وجميع الدول الديموقراطيىة على شاكلتها بما فيها اسرائيل وانجلترا و الولايات المتحدة وروسيا وووووو كلها تعيش على دماء الدول المستضعفة والمجال هنا لا يسمح بجرد العديد من الامثلة التي تزكي ما اقول
    علينا قراءة التاريخ لندرك حقائق الاشياء. فنحن مسلمون ونفتخر بذلك وكما قيل من يبتغي العزة في غير الاسلام ادله الله وهذا الذين هو الذي ارتضاه لنا رب العالمين "وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ" صدق الله العظيم

  • HICHAM
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:18

    Ça me surprend qui en a des personnes soit disant de notre pays et attaquent notre religion l'islam sans tenir aucune idée de cette religion. Pourquoi le monde a vis pendant 1400 ans de l'islam sans ce terrorisme? Vous avez étudié l'histoire ou vous parlez pour faire plaisir à vos maitre occidentaux? Revenez à l'histoire et vous verrez la vérité. Pourquoi justement créer des monstres et dire que sont des musulmans? Alors partez vérifier!! C'est l'islam est une religion agressive et de mort pourquoi ya des centaines de milliers d'occidentaux qui se convertissent chaque année à l'Islam? Pour le commentaire numéro 2, je t'informe qu'un criminel n'a pas besoin dune religion pour tuer et si nous allons parler des religions et agresivité et tuerie ben je te remets à l'histoire pour que tu vérifies bien à Ssi l9ari….

  • مغربي من ألمانيا...
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:55

    صراحة حرام عليكم تعممون و تقولون أن المغاربة شوهوا صورة المغرب في المهجر… ما ذنب الأغلبية الساحقة أمهات و آباء مثقفين، تجار في الحلال، موظفين، محامون، أطباء و ومهندسين… نعم هناك التطرف بجميع أنواعه، مفيات و تجار المخدرات كباقي الشعوب لدينا مشاكل إجتماعية و فكرية… لكن علينا التوقف عن كراهية الكارهين و المجرمين والرهان على العقلانية والمبادئ والأخلاق وإدماج الجميع حتى المشرملين منهم دير الخير تلقى الخير… الهوية المغربية بالشكل الكلاسيكي تغيرت مع الزمن… فهناك أناس تعرف أصولها ودينها و هناك أناس لا علاقة لهم لا بالإسلام أو بالمغرب سوى الإسم ولون البشرة… ولد و ترعرع في أوروبا ويحسب نفسه أوروبي الهوية… لكنه يعامل كالغريب طول حياته من التهميش إلى التطرف و الباقي مسئلة وقت فقط…. بالنسبة لدعات الشر فهؤلاء دجاجة بكامونها…. ففي هذه المراحل العصيبة داخل المغرب وخارجه أحبائي وأبناء وطني، دعونا لا نرتكب نفس الخطأ فتتفشى الكراهية في المجتمع وبالتالي التطرف والاجرام. فلا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.

  • تتمة مغربي من...
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:04

    …..ناهيكم عن السب و الشتم في من تحملونهم المسؤولية في مشاكلنا و ما يجري الآن… وما ينفع التبرء… وإن كنتم تتساؤلون فهل هناك من أسوء فانظروا إلى مجتمعات مزقها الزمن وطفحها النسيان. يجب أن يكون حراك الريف حراك النفس اللذي يطال كل مغربي فيثبت علاقتنا الوطنية وننهض من جديد بحول الله.
    ملاحظة أخرى: كل ما هو متطرف حول العالم في عصرنا هذا سواء أحزاب سياسية، نوادي، عصابات، منظمات يمينية إلى آخره يربح يوميا أتباع جدد و بالكثرة… يقول علماء الإجتماع وعلى رأسهم إبن خلدون إن الكراهية تولد الخوف والخوف يفترس العقل… والسلام عليكم ورحمة الله.

  • Omar33
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:11

    Le déni de réalité chez les Maghrébins est leur meilleur ennemi

    Des journaux satiriques marocains comme ce journal permettrait de faire avancer notre société

  • Moussa
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:21

    Les juifs se sont accaparés par toute sorte de stratagèmes des gouvernements occidentaux, ils ne leurs restent alors que les populations occidentales, pour les inciter contre l'islam, et les les musulmans, pour pour prendre toute l'Europe et l'Amériqe en otage, et les mettre au devant de la charrue de la haine interaciales, alors on invente l'islam et on lui colle l'étiquette de terrorisme, et fabriquer de toutes pièces, tous les attentats, pour arriver à leur fin.
    C'est ça la religin juive, détruire le monde, entier, inciter à la haine les uns contre les autres .

  • youssef
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:26

    Le journal hebdo, n'est autre qu'un moyen de propagande juif, pour monter les populations contre l'islam.
    Tous le monde sait, sauf les imbéciles, que l'attentat de paris sur hebdo, est commis par le mossad, et les juifs en général., c
    et tout le monde sait et voit le terrorisme en palestine appliqué, jpar la religion juif contre les musulmans et les chrétiens.

  • slima
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:43

    في الإحصاء وفي تعداد الديانة تحسبونهم مع المسلمين وفي الإرهاب تقولون عكس ذلك !!! تربيتم دائما على الكذب والنفاق وهذه ميزتكم!

  • مغربي جايل
    الخميس 24 غشت 2017 - 02:03

    الى اصحاب التعاليق اللي عايشين من المرقة ديال اوروبا وفارعين لينا راسنا.هاد الشباب اللي كيديرو هاد الاعمال ماكايمتلوش الدولة المغربية وهي غير راضية على هاد الشي .ولكن اسراءيل كيقيلو يقتلو فالفلسطينيين وما كا يقلولهمش هاذا ارهاب امريكا فالعراق وروسيا فسوريا فرنسا ما خلاتش فافريقيا المسلمين فبورما ادن شكون هوما الارهابيين ديال بصح .هادوك اللي كايقتلو الناس بموافقة حكوماتهم ورؤساءهم ومؤسساتهم هوما الارهابيين ديال بصح.ادن المسلمين غي متهومين.

  • ردعلى 7 - لاديني
    الخميس 24 غشت 2017 - 04:01

    الاسلام يدعوا في القرآن الكريم قائلا:{ وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ..} بينما الملاحدة يمتهنون الانتقاد جاهلين أن (ألمانيا واليابان) شعب يشتغل بجدية 18 ساعة في اليوم و منهم من ينتحر إذا فشل في الابداع و الاتقان في عمله عكس ملاحدة و علمانيو المستعمرات الذين يبدعون في قضاء 18ساعة في وسائل التواصل الاجتماعي ينشرون قصص حلايقية حول (بلاد النصارى) ثم إعادة تدويرها لتناسب الانترنت. رقم 7 ماكان عليك الاشارة إليه هو ان اليابان كانت تعيش حروب اهلية والمجاعة و حسب الكرونولوجيا Saito فقد عانت اليابان من اكثر من281 مجاعة وأحيانا حسب رواية المؤرخين 10مجاعات في50 سنة و اليوم تغير حال اليابان لتصبح من أغنى دول العالم لانهم حافضوا حافضوا على ثقافتهم ولغتهم ودينهم و إشتغلوا بجد وذكاء. قال تعالى:(ومن الناس من يعبد الله على حرف فإِن أصابه خير اطمأن به وإن أصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والاخرة ذالك هو الخسران المبين)الحج13 صدق الله العظيم. للتذكير في كل المجتمعات نجد عصبة تتكون من واحد و نصف أو خمسة أشخاص يدعون انهم يمثلون البديل الاخلاقي والفكري وفي واقع الامر تجدهم عكس دالك

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
الأحد 28 فبراير 2021 - 14:47 27

رحلة "حرّاكة" مغاربة

صوت وصورة
قصة موسيقي مكفوف
الأحد 28 فبراير 2021 - 13:42 2

قصة موسيقي مكفوف

صوت وصورة
بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء
الأحد 28 فبراير 2021 - 12:38 8

بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء

صوت وصورة
صناعة البنادق
الأحد 28 فبراير 2021 - 11:50 2

صناعة البنادق

صوت وصورة
الأمازيغ ، التطبيع وإسرائيل‎
الأحد 28 فبراير 2021 - 09:08 67

الأمازيغ ، التطبيع وإسرائيل‎

صوت وصورة
شركة النظافة بمراكش
الأحد 28 فبراير 2021 - 06:55 6

شركة النظافة بمراكش