شاعرة أمازيغية "تصادر" حلم والدتها بالذهاب إلى الحج

شاعرة أمازيغية "تصادر" حلم والدتها بالذهاب إلى الحج
الأربعاء 12 فبراير 2014 - 13:53

كشفت الشاعرة الأمازيغية المعروف بمواقفها الراديكالية، مليكة مزان، عن كونها امتنعت عن تحقيق “حلم” والدتها بالذهاب إلى الديار المقدسة للحج، حيث فضلت أن تقوم والدتها بقضاء أسبوع سياحي مريح في أحد الفنادق الفاخرة بالمغرب.

وأوردت مزان، على متن صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، قولها “لما حلمت أمي بالذهاب إلى الحج كأي أمازيغية ساذجة، اقترحت عليها أن أمنحها أسبوع راحة واستجمام بأحد الفنادق الفاخرة بمراكش أو أكادير”.

ولا تفتر مزان في “استفزاز” الكثيرين بعدائها الذي تنصبه بكل وضوح للغة العربية والإسلام معا، حيث قالت في إحدى تدويناتها “لا يمكن التخلص من غطرسة العرب ببلاد الأمازيغ إلا بتوجيه مطارق الهدم وفؤوس الاقتلاع إلى ركيزتين أساسيتين جهنميتين”.

وتابعت الشاعرة ذاتها بأن هاتين الركيزتين اللتين يستند عليهما العرب في التسلط على الأمازيغ هما: اللغة العربية والإسلام”، قبل أن تشدد على أن “كل أمازيغي يتشبث بهذين العنصرين عار على الوجود الأمازيغي، وعلى الحركة الثقافية الأمازيغية التحررية”، وفق تعبيرها.

وتمتد السهام الحارقة للشاعرة الأمازيغية لتصيب حتى جزء من المواطنين الناطقين بلغتها، حيث عابت على “كل مواطن أمازيغي يتجرع الذل طيلة النهار، وبالرغم من ذلك يستطيع أن يشتهي زوجته في الليل، ويسرع إليها دون خجل، فيما زوجته المسكينة له تعتقد أنها تعاشر مواطنا كاملا”.

وفي تحديها للمعتقدات الدينية، دبجت الشاعرة قصيدة تقول فيها أن “أروع ما أنجزته لحد الآن استبدال أدياني القديمة بالفلسفة والشعر”، قبل أن ترد على من يطالبها باحترام العقائد الدينية بقولها ” انتظروا حتى أجد عقيدة محترَمة دينية أو سياسية”.

‫تعليقات الزوار

126
  • مغربي
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:22

    هذا بالضبط مايريده دعاة التعصب من الجانبين لأن كلاهما يكره الإسلام.
    أينهم إخواننا الأمازيغ (ولو أني أكره استعمال مصطلحات العرب والأمازيغ) من هذا العقوق؟
    سبحان الله العظيم الله يأمرنا أن نبر الوالدين حتى ولو كانوا مشركين لكن هذه النكرة الحقودة تحرم أمها من الحج، نسأل اله أن يكتب لأمها ثواب الحج ونسأله تعالى أن يرينا في هذه العاقة عجائب قدرته.

  • mohammad
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:25

    Le racisme antimazigh prend de l'ampleur chez une grande partie de marocain meme des pseudo intellectuel.
    Ce comportement enracine dans les esprits mal veillants risque de nous plonger dans l'irriparable.
    Lorsque une personne defend ses droits de parler sa langue maternelle, de s'atteler a sa culture ou de reclamer sa difference de la communaute arabe, certaines personnes aux idees xenophbes incistent denigrent et sement la zizanie.
    Par exemple le cas de cette dame, ne merite pas ce tapage et cette publicite tendancieuse.
    Pourquoi l'auteur de l'article incite sur le caractere amazigh si cela n'est pas descriminatoire ! POETE AMAZIGH.
    De meme quand il s'agit de parler de notre penseur et defenseur des droits de l'homme Mr ASSID. On lit a chaque fois LE MILITANT AMAZIGH. Parmi plus de 10 militants, il est le seul a etre qualifie d'amazigh!
    Conseil a ces gens mal intentionnes: Nous sommes tous des marocains !

  • المعتمد بن عباد
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:28

    رغم انني اختلف معها في ماتقول ولكنني احترم فلسفتها في الحياة واحييها على شجاعتها لانها تقول ماتامن به جهرا ولم تنافق احدا

  • كنت مسيحية مغربية
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:42

    قمة تخلف و أمية ؛؛أنا تأسفت لأمها أما هي فترفعها عن الأديان السماوية زادها ذل وهوان و أبان على انعدام وعيها و ثقافتها فرغم أني كنت مسيحية مغربية إلا أن إعجابي بالدين الإسلامي و بمعجزاته العلمية و بحثي الدقيق إقتنعت بأننا لا شيء عند الله فلما هذا التجبر؟ فأسلمت و لله الحمد فليثبتنا الله على دينه

  • أمازيغي من مراكش
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:47

    أعتقد أن الأخت الشاعرة تتناقض مع فلسفتها في الحياة، فهي التي تدعي دفاعها عن الحريات، أبت إلا أن تجرد أمها من حقها في الحج،
    وأنا أقول لها وبكل حب وإنسانية ومواطنة : إنك تلعبين دورا أكبر منك، هل تدرين ماهو ؟ إنه دور البيدق لصالح قوى كبرى معادية لديننا الحنيف، وما الأمازيغية إلا نافذة من النوافذ التي تلجأ إليها في التصدي للدين الإسلامي …

  • berber rifian
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:55

    This is the de la laicité, pourquoi elle parle des amazighs au temps qu'elle fait une violance contre la foi de 90% des amazigh, islam, mais tu peu pas fight le Dieu, juste tu te bat pour rien, je sais que ces genre des gens on eu et vont eu des maladies psycho, despression, la rage interne… et plus lah ihdik.. ou est les droits des parents qu'ont soufré pour vous donner vos besoins et plus, ou bien ce n'est pas ecrit dans un article de HRW ou HR, ou dans votre logique letteraire et phylo ……………LAILLAH ILA LAHH MOHAMMED RASSOULO LAH

  • FASSI
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:13

    عن أنس ـ رضي الله عنه
    عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله تعالى يقول: لإهون أهل النار عذاباً: لو أن لك ما في الأرض من شيء تفتدي به؟ قال: نعم قال: فقد سألتك ما هو أهون من هذا وأنت في صلب آدم أن لا تشرك بي فأبيت إلا الشرك".
    نسال الله عز وجل الثبات في الدنيا والاخرة…..
    بدات الحركة الامازيغية تكشر عن انيابها………اتعتبرون هذه ديموقراطية في تعاملها مع اقرب الناس اليها……….

  • أمازيغية وأعتز بإسلامي
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:21

    هذه الشاعرة لا تمثل إلا نفسها ولا تعبر عن رأي الشعب المغربي ذي الأصول الأمازيغية فكل حامل لمثل هذه الأفكار الهدامة ينكر هوية والديه المسلمين ليفرض هوية مشوهة متحررة من القيم والأخلاق التي جاء بها ديننا الحنيف ثم ما هذا الجدل الفارغ حول الأمازيغ و العرب نحن شعب لا أمازيغي ولا عربي نحن مزيج بين عدة أجناس نشكل معا جنسا واحدا هو الإنسان اﻹفريقي المغربي المسلم أما من يثيرون جدلا في هذا الموضوع فهم أعداء الوطن بالدرجة الأولى وهم كالثعابين المتفسخة التي تنفث سمها في عقول المغاربة

  • fatima zahra maghribiya
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:24

    بسم الله الرحمان الرحيم
    لا اعرف من اين لك بهذه الافكار
    اعتقدت ان الضهير البربري كان ايام الاستعمار الفرنسي بالمغرب ١٩٣٠ و انهم لم ينجحوا في تفرقة المغاربة،فالجميع يعلم ان المغاربة من اجناس مختلفة وذلك راجع لموقعه الجغرافي رايتنا حمراء تتوسطها نجمة خماسية خضراء ديننا الاسلام و فينا اقلية يهودية و شعارنا الله الوطن الملك
    و انا مغربية مسلمة شلحة من سوس افضل ان اقول شلحة لا امازيغية لان هذه الكلمة اصبحت لها اهداف سياسية و هناك من اصبح يحمله الحماس و ليركع و يقبل علم امازيغي لا اعرف ما الهدف من هذا كله
    انا لست تابعة لاي حزب و لا اي تيار سياسي، اريد ان اقول للمغاربة نحن اخوة يجمعنا وطن واحد نريد العيش في سلام
    و اتحدى من يقول انه عربي ١٠٠ في ١٠٠ او امزيغي ١٠٠ في ١٠٠ فقد اختلطت دماؤنا و لا اري اي ضرر في ذلك
    الم يقل الرسول لا فرق بين عربي ولا عجمي و لا ابيض و لا اسود الا بالتقوى فاين نحن من هذا كله
    اما انت فانا ادعو لك بالهداية الله ارد بيك و الاسلام جاء للناس عامة و الحج فريضة علي المسلمين اجمعين من استطاع اليه سبيل
    كثرت التيارات الله يحفظ او صافي
    لاحول ولا قوه الا بالله

  • with you
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:30

    bravo هادشي ليغادي نقول ليها اوهادشي لغادي ندير للوليدة ديالي ان شاء الله.
    داك خمسة دلمليون ليتبرعوا بها لعرب دالسعودية غنتبرع بها أنا ولواليدة ديالي فبلادي المغرب.

  • salah al mrrakchi
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:32

    chèr mohammad, vous avez bien parlé, nous sommes tous marocains, musulmans/juifs/etc… peu importe
    attention aux dérives

  • رشيد الفروج
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:33

    كل ما يحز في القلب هو او تسمع مثل هدا الكلام الدي ينمي الحقد بين المغاربة .نحن نعرف من يحرك هده الدمى و نعلم مبتغاهم.
    "أروع ما أنجزته لحد الآن استبدال أدياني القديمة بالفلسفة والشعر"
    لك كامل الحرية لكن ما الغاية من قول دالك للعامة الا ادا كنت تبحثين عتى خلق الفتنة و الطائفية التي ستطالك انت الاولى

  • الإسلام ديني
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:34

    هذه تظل إستثناء وحالة شادة وخارج عن جماعة الأمازيغ فالإخوة الأمازيغ متشبثون بدينهم الإسلام أكثر من غيرهم ولكم في العلامة والفقيه المختار السوسي خير دليل .
    أغلب علماء الدين الإسلامي في الأمة المغربية وفقهائها في الشريعة أمازيغ ..

  • أبو معاذ
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:52

    تدعي الدفاع عن الحريات وتحرم أمها من حرية المعتقد والله إنه شيء غريب ,

  • متتبع
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:59

    السلام عليكم و رحمة الله،
    بصفتي مسلم أمازيغي عربي أقول لك أن هذه البلاد أسلمت منذ أزيد من 12 قرن و نحن أحفاد طارق بن زياد و عبد الكريم الخطابي نعتز باسلامنا و انتمائنا و مستعدون اليوم أكثر من أي وقت مضى أن نعيد فتح بلادنا و تطهيرها من عبدة الاوثان و جهلة القرن 21، لسنا متطرفين و لا متعصبين لفكر أوجماعة، لكن دماءنا و رقابنا دون ملتنا و ديننا التي أنعم الله بها علينا، و فضلنا بها على كثير من خلقه تفضيلا من عبدة النار و الشجر و الدواب…

  • Amazigh-Zayan
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:59

    يحكى ان طالبا قاعديا يساريا اراد ان يستقطب عمه المسن الذي كان يزاول مهنة الرعي. فكر الطالب في خطة جهنمية ليوقع بها عمه ورافقه ذات يوم لرعي الغنم في جبال الاطلس , بدا الرفيق الرفيق يحاول شرح نظرية فرويد وكارل ماركس واخذ يدخل ويخرج في الهدرة و العم الامازيغي ينصت له بامعان, فساله: دعك من اللف و الدوران و افصح عما تريد قوله , فاجابه الرفيق : ان الله غير موجود, فاجابه العم الحكيم جوابا فطربا: الا كان الله ما كاينش شكون لي ظربك حتى وليتي كتدخل و تخرج فالهدرة.
    ما اريد قوله هو ان المغاربة عربا و امازيغ مسلمون

  • أمازيغي
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:04

    أين الديموقراطية في فرضنا مواقفنا على الأخرين فبالأحرى على والدة مستضعفة . هده قمة السفه

  • طارق
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:11

    إن لم ترحمي والدتك فماذا ينتظر منك الآخرون ؟
    قال تعالى في سورة الشعراء :
    " هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَىٰ مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (221)
    تَنَزَّلُ عَلَىٰ كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (222)
    يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ (223)
    وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ (224)
    أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ (225)
    صدق الله العظيم
    وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ (226)

  • Amjad Doukkali
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:14

    J espere que cette dame envoye sa mere faire le Hajj et apres cela elle peut lui payer une semaine dans un Hotel de luxe.

  • امينة
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:15

    هي السادجة وانا كامازغية والاغلبية منا لا تمثلنا مثل هده الطفيليات ،كونها لا تفقه اي شيئ في الاسلام اكيد يجعلها تعاديه ,ولكن كل من عرف الاسلام على حق اتبعه .فيارب لا تواخنا بما فعله السفهاء منا ,ونرجو من هيسبرس عدم نشر اي شيئ لمثل هده النكرة فنحن لا نعرفها ولا نريد معرفتها ,

  • أبو نبيل
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:21

    أولا، لايمكن لصاحبة هذه التصريحات أن تمحي الإسلام ولغة القران الكريم اللذين ترسخا في وجدان جميع المغاربة بدون استثناء منذ أكثر من 12 قرنا. ثانيا، لقد تأكد تاريخيا أن العرب والأمازيغ لديهم نقاط مشتركة كثيرة تجمعهم وهم من أصول عرقية وثقافية متقاربة حسب كبار المؤرخين وهو ما تؤكده أيضا مخارج حروف وتركيبة الأمازيغية التي تتشابه مع العربية، تذكروا مثلا حروف تتضمنها الامازيغية والعربية على السواء، مثل القاف والخاء والعين والحاء وغيرها، حيث ينطقها الأمازيغ بدون أدنى صعوبة مثلهم مثل العرب تماما، بعكس الشعوب الأوروبية التي لا تستطيع نطق هذه الحروف ولا توجد في لغاتها.
    وأخيرا نسأل هذه السيدة المغالية في تطرفها: إذا كنت تعادين العربية والإسلام فما هو البديل? هل البديل هو الارتماء في أحضان لغة المستعمر الفرنسي?! مع العلم أن الأمازيغية لا تزال في حاجة إلى توحيد لهجاتها أولا ثم العمل على تطويرها ووضع قواعد نحوية لها ومنجد موحد،إلخ. إذن فكما قال أحد المعلقين يبدو أن المدعوة مليكة مزان إنسانة مشبوهة ولا ندري أي أجندة أجنبية معادية تخدم بهذه الترهات التي هي منافية بالتأكيد لمصالح بلدها وأمتها.

  • MOKH
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:22

    كلنا من ادم وادم من تراب. كفاني فيك يكفوني

  • شريف
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:22

    ما الفائدة من نشر مثل هذا الموضوع سوى خلق الفتنة وفصل الأمازيغ عن الإسلام الذي هو دينهم وأنا منهم
    فكثير من المغرضين يغيظهم أن يرو أكثر الأمازيغ حفظة لكتاب الله ومتشبثين بثوابت دينهم من شهادتين إلى حج وخير مثال هذه المرأة رغم الموانع فهي ملحة على أن تؤدي فريضة الحج كتب الله لها أجرها
    فتجدهم يمكرون ويمكرون ويمكرون
    قال تعالى 🙁 ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين )
    وقال سبحانه 🙁 ولا يحيق المكر السيءاإلا بأهله فهل ينظرون إلا سنة الأولين ) .

  • مسلم بربري عربي
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:22

    ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين ( 15 ) أولئك الذين نتقبل عنهم أحسن ما عملوا ونتجاوز عن سيئاتهم في أصحاب الجنة وعد الصدق الذي كانوا يوعدون ( 16 ) ) .
    لقد عققت ربك أولا ثم أمك وأخيرا وطنك.
    استغفري لذنبك وثوبي إلى الله عسى الله يختم لك بخاتمة حسنة.

  • ziyad
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:44

    أنا هنا أتوجه إلى "المتعصبين" للعربية من المنظور القومي و المتعصبين لها من نطاق الإسلام في بلاد المغرب، و هي مسائل قد رددنا عليها غير ما مرة و ضحضناها كاملة، خاصة اللذين يحاولون شرعنة تعصبهم اللغوي و محاولة نسف الهويات الأخرى من إطار ديني، و لست هنا لأخوض في هذا الحديث، و لكن أنا هنا حتى أقول لكم، أنظروا ما اللذي تسببتم فيه بعصبيتكم و محاولتكم نسف الهويات الأخرى، أنظروا ماذا أنتجتم ؟؟ و كل عاقل يعلم أن إعمالكم للقومية و إدخالكم للإسلام في طموحات التوسع اللغوي بطمس الهويات الأخرى، باطل باطل باطل …
    إوا الرجوع لله، فالتعايش ليس بمحاربت هوية الآخر و طمس هويته تحت مظلة التوحيد، بل التعايش يكون بأن يحترم كل حق الآخر، و التوحد يكون تحت لواء الوطن الواحد اللذي نتشاركه على هذه الأرض الأمازيغية، ندافع عليه سوية، و ننهض به سوية، و ما يضر الأمازيغي يضر العربي و ما يضر العربي يضر الأمازيغي، و ليس بغير ذلك.

  • ahmed111
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:49

    إلى صاحب التعليق رقم 6… يجب عليك يا أستاذ ألا تخلط بين الأمور ….قلت : المسلم له مشاكل مع اليهود، مع المسيحيين، مع البوذيين، مع الملحدين، مع الشّيعة، مع المجّوس، مع أمريكا، مع إسرائيل، مع أوربا،……الشّيعة مذهب من المذاهب الإسلامية ،أمريكا و أوربا إنتماء قومي وليس ديني فهناك مسلمي أوربا و مسلمي أمريكا…..

  • مالك مالك
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:52

    الامر ليس بيدك الحمد لله هو يهدي من يشاء و يضل من يشاء

  • abou omar
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:58

    من منا لايدكر رحلت المولى ادريس مع خادمه نحو المغرب وكيف استقبل في وليلي من طرف البرابر لما علمو قدسية ما يحمله ام انا هدا تاريخ مستعار لا السيف ارغمهم ولاجيوش الشرق .جدي لم يكن يتكلم سوى الامزغية لاكنه لم يسمح باهانة الذين الحنيف اتقو الفتنة رحمة لهذا البلد

  • أحدهم
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:59

    الى التعليق رقم 16 لا أظنك تختلفين كثيرا عن هذه الشاعرة فالحج عندك ليس لله بل للعبد… كما لا تختلفين كثيرا عن اللائحة التي ذكرت إلا في التفاصيل أظن. و يتم ذكر أن الشاعرة أمازيغية و عصيد أمازيغي دون بقية الناشطين العلمانيين لأنه و بكل بساطة ينشطون من أجل القضايا الأمازيغية اللغوية و الثقافية و أما عن اللائحة التي ذكرت فكيف عرفت أنهم عرب و ليسوا أمازيغ أو أفارقة أو من شي قرينة كحلة أخرى؟؟ و لا مغربي واحد يمكنه أن يتبث عرقه النقي سواء للأمازيغ أو للعرب… سيسمون الناشط بالأمازيغي حتى لو كان تشيكوسلوفاكيا مادام ينشط في القضايا الأمازيغية, و سيسمون الناشط بالعروبي حتى لو كان أمازيغيا أو سواحليا,, فالمفكر الراحل الجابري يلقب بالمفكر العربي رغم أنه أمازيغي, كونه كان باحثا في الثرات العربي… فكفى خزعبلات, و بحثا في الحمض النووي للمغاربة و جيناتهم و جينات آبائهم, المهم أنظروا لأنفسكم هل أنتم مسلمون حقا أم لا. و لا يهمكم من كفر و من أسلم فمن أسلم فلنفسه و من كفر فعليها, كفى نفاقا رحمكم الله.

  • لست صورة مشرقة
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:05

    ا لى صاحب التعليق 6 اتفق معك في ان المسلمين يعطون صورة سيئة عن الاسلام !!!لقد عشت تجربة كهذه حين تعرفت على شاب مغربي رائع طموح و ذو اخلاق عالية.ظننت انه الزوج المناسب لاكتشف فيما بعد انه ملحد!حاولت ان اقنعه بالتوبة لانني رايت انه ان اسلم فسيحسن اسلامه و لانني اشفقت عليه من ظلاله…لكنني فشلت فشلا ذريعا لانه يفوقني ثقافة و علما و ايضا لانني لم اجد مثالا مشرقا عن مسلم معاصر ناجح علميا او فنيا او اخلاقيا…حتى انه قال لي يوما جملة هزت كياني:Les musulmans croient que le fait d'avoir une religion les dispensent d'avoir une morale…حقيقة لم اجد بماذا اجيب سوى :La religion
    est parfaite ce sont les Hommes qui ne le sont pas لكنه لم يقتنع …ادعوا له بالهداية و لنفسي ايضا لانني بدوري لست صورة مشرقة لهذا الدين!

  • حتى انا
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:06

    عندها الحق انا ايضا منعت والدتي من الذهاب الى الحج و نصحتها بان تعطي 50 الف درهم التي كانت تنوي اعطاءها لشركات طيران الخليج و تضعها في جيوب آل سعود رغم انها فقيرة و استغرق منها جمع تلك الحصيصة سنوات عمرها كانت تعمل فيها بمشقة في جبال الاطلس , و تصحتها بان تتصدق بنصف هذا المبلغ لاخوها الفقير جدا و الذي يعيش مع اطفاله في براكة بدون كهرباء و لا ماء و تحتفظ بالنصف الاخر لتصرفه على صحتها و تتصدق به لعائلات فقيرة .

    اللهم في الفقراء و لا في جيوب أل سعود و شركات الطيران المحتالة , و لا ارى لماذا يجب عليها ان تذهب للحج لتغسل ذنوبها و هي انسانة ساذجة و درويشة و لم يسبق لها ان ارتكبت اي ذنوب , ثم ما هذه العنصرية الاغنياء يمكنكم الذهاب الى الحج و يغسلون ذنوبهم و يشترون الجنة بفلوسهم و الفقراء مساكين اذا لم يدفعوا ليغسلوا هذه الذنوب فلن يغفر لهم الله ذنوبهم السابقة .. هذا يسمى الرشوة للحصول على الجنة .

    لو جمعنا كل تلك الملايير التي يصرفها ملايين المسلمين السذج على الحج و التي تذهب في الحسابات البنكية لال سعود و حرامي الحرمين لانقذنا بها دولة كالصومال و اثبوبيا من المجاعة و سددنا بها ديون دول

  • fb ziyad balak
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:07

    هي لا تريد أن تنفق أموالها في شيء لا تؤمن به و هي حرة في ذلك و على حراس المعبد القديم ان يعلموا بأننا لا نؤمن بالخرافات و لا نقدس الاساطير , لكم دينكم و لكم جنتكم و لنا حريتنا التي لن نتنازل عنها ابدا , المغاربة ليسوا كلهم مسلمين و عليكم إدراك ذلك جيدا بل و عليكم احترام ذلك الاختلاف قبل أن تفتحوا على أنفسكم أبواب الجحيم

  • محمد
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:12

    أنا عربي أحب الناس جميعا وكل الأجناس و تجولت كثيراً ورأيت من هن اجمل وأروع واذكى منك يحبون العرب و يحبون الاسلام والمسلمين ومنهم العلماء أيضاً
    اما انت فمظهرك ووجهك البشع يشبه قلبك ولسانك او أنك مسكينة تحتاجين لطبيب نفسي او الى عريس

  • Aziz
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:14

    j ai dit la même chose à mes parents je salue cette femme courageuse qui dit que la vérité et je dit aussi aux arabe vous mensonges sont périmés vous nous avez volé notre terre et notre langue peut être que nos ancêtres étaient naïves mais les générations futur. Seront quoi faire l et si vous continuer dans cette état d esprit cà va être in génocide assure……….en enfer l arabisme et en enfer l islamisme

  • Dzeta
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:18

    pour bien enfoncer le clou de ta haine contre l islam et toi meme , tu as du envoyer ta maman au vatican, ou Hait Mabka, ou bouda

  • FASSI
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:27

    الى المعلق رقم 6 ياسين
    ما عليك الا زيارة اروبا وامريكا لترى النصارى واليهود يدخلون في دين الله افواجا………اما بعض ابناء جلدتنا فيخرجون عن الملة……..بسبب ضعف ايمانهم………هذا ابتلاء من عند الله ليمحص الصادقين والمنافقين………ماذا ستنقص في ملك الله ان كفرت وان كفر الناس جميعا………ادعوك ان تحكم عقلك فان الدنيا فانية والايام تمر كمر السحاب ……….وسنلاقي ربنا………فماذا اعددنا للقائه………..
    اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.

  • hicham b
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:34

    لا اوافق هدا الراي ابدا امزيغي عربي الاسلام( البعض يحلم ان يرسل والديه الى الحج وانا منهم والبعض يحرمهم ) لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم اللهم احفض الامة الاسلامية وبلدنا الاسلامي

  • سغيد بن صالح
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:35

    من حق الأخت مليكة مزان أن تكفر بجميع الأديان السماوية والوضعية،وإن كنت أشك في كفر الملاحدة بالديانة اليهودية،ولولا أنها ديانة مغلقة،لا ينال (شرف) الإنتماء إليها إلا من كانت أمه يهودية،لدخلوا فيها أفواجا، رغم التاريخ الدموي لليهود،ورغم الخرافات والأساطير التي تحفل بها كتبهم،ويروجها كهانهم وأحبارهم،لكن عين الرضا عن كل عيب كليلة،وعين السخط تبدي المساويء،ومن يرى في الإسلام عدوا،لا يمكن بحال من الأحوال أن يرى فيه بقعة ضوء.
    ما ليس من حق الشاعرة إن كان لها حقا شعور حي،وحس مرهف ككل الشعراء،وفطرة إنسانية ككل إنسان تجاه أمه،هو الحجر على والدتها،منعها من ممارسة حريتها،وحقها في أداء مناسك الحج بغض النظر عن قناعات الشخصية.وهل جاء هذا المنع حقا لقناعة البنت أن هذه الطقوس ليست سوى عبثا في عبث؟أم هو الطمع في ملايين السنتيمات تكلفة الحج،حيث تطمح البنت البارة أن تستولي على جزء منها لحاجات في نفسها،إنها ملايين ليست آلافا؟ وإلا هل ستمنع هذه البنت البارة أمها من آداء الصلاة،وتسحب السجادة من تحت قدميها؟أم ستجبرها على الأكل والشرب في رمضان؟
    من الجيد أن نلعب على المكشوف،لـــنرى الوجه الحقيقي لدعاة الأمازيرية.

  • amazigh ex--athé
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 18:07

    realise le veux de mere et respecte sa philosophie et son desir. tu es en train de lui imposer la tienne. qui sait un jour peut etre tu changera de voie et le remord te tuera. rien ne vaut un sourir tracé sur les levres d'une mere par un de ses enfants. envoie là au hajj ne serait-ce que pour ce sourir et dis-toi qu'elle est partie faire du tourisme et découvrir un autre pays soit démocrate toi meme: tu ne peux pas revendiquer une chose que tu ne pratique pas: la démocratie

  • امير
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 18:21

    في الحقيقة والله لا اجد عبارة في حق هذه المسكينة وحتى لبعض المعلقين المتعاطفين معها وما يدعونه انه حقها ….والله لستم سوى ضحية افكار اهل الغباء الذين مرو عبر مر الزمن ومنهم البعض في ايامنا هذه…كل تلك الافكار التى يقولون عنها فلسفة حياة …تالله لا يعلمون اسرار كل اولئك الناس…فيكفيني ان اقول لا علم لكم بالحياة ولا حتى بانفسكم وما ادراااكم من ما هو اعظم…فلا يحزنني قولك ولا افكااارك ولا حتى المتعاطفون معك….
    فلتعلمي ان ما حرمت منه امك المسكينة فستحرمين منه بملايييير مضاعفة في الفانية والاخرة….فاما من قال ان الحج اختياري وليس اجباري فلتكوني قوية واجعلي الموت اختيارية ايضا…الا يكفيكم برهان الحي القيوم الذي لا يموت في انفسكم..والله لا يحزنني انكم للعلم والحقيقة تقتقرون….يبقى الفصل غذا يوم الحساب — تالله اني احزن على عقولكم وافكاااركم اشد الحزن— فالرضيع المولود والحيوان يسبح ويمجد ويشكر الحي القيوم الذي لا يموت… احقا اانتم اكثر علم من الحيوان الذي هو مخير… الله اكبر الله اكبر الله اكبر والحمد لله.
    السلام عليكم

  • العلاوي
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 18:23

    أقولها وبصراحة فكثير من الأمازيغ المتعصبين ارتدوا عن دين أبائهم فقط لأنهم يكرهون العرب والعربية ويعتبرونهم محتلين وقتلة
    فكم من مرة سمعت هذه العبارة ( احتلوا أرضنا بالفاتحة ودمروا ثراتنا باسم الإله )
    ولكن نحن كمسلمين يبقى الولاء لله فقط دون غيره، فأصرة العقيدة أوثق وأهم من أصرة القرابة واللغة واللون والجنس والأرض
    ولائي لأخي المسلم كيفما كان لونه وجنسه وعرقه وبلده أحب فيه الخير وابغض فيه الشر يزداد حبي له كلما زاد إيمانه وتقواه وعمله الصالح

    الإنسان الملحد لا يعترف بوجود الله اصلا فما بالك بالحج
    فالمؤمن يجد في كل عمل عمله راحة ورضى نفس ومصلحة دنيوية وأخروية له ولإخوانه ولمحبيه بل حتى لأعدائه
    فالحاج والمصلي الحق الذي نقى قلبه من النفاق ينتهي عن كل عمل يضر به وباخوانه خاصة وبالإنسان عامة
    ينتهي عن السرقة عن الزنا عن الغش عن الكلام البذيئ عن الكذب والخيانة
    هذا هو المؤمن الحق
    كم من ملحد عرفناه * قال بصريح العبارة لا إله والحياة مادة * وو جدناه في أخر عمره يصلي ويصوم بل منهم من حاج بيت الله الحرام
    ولكن هناك ملحدون سيندمون يوما ما في مكان ما عندئد وعندئد فقط لن ينفعهم الندم

  • moha
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 18:34

    Les marocains des montagnes meurent de faim et de froid sans que personne se posent la question de citoyennete et de droit a une vie descente et digne.
    Tout le monde se trompe en essayant de ne s'occuper que de l'audela.
    Aujourd'hui, le pelerinage est devenu une affaire commerciale, corrompre pour avoir le droit a y aller.
    l'etat envoie qui il veut gratuitement avec l'argent des contibuables, au lieu de penser aux deherites.

    Moi aussi, l'argent destine au pelrinage ont ete distribue aux necessiteux. Je trouve que le pelerinage n'est pas obligatoire puisqu'il dit pour ceux qui peuvent!
    corrompre pour y aller est , pour moi, un peche
    donner aux pauvres est preferable au pelerinage.
    Mais chacun a sa conviction et ses principes.
    Les principes de la dame sont respectables puisque seul dieu peut juger ses actes!

  • أسماء..
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 18:37

    ليس غيرك عار على الامازيغ،،!!
    أمازيغ و نفتخر بالإسلام دينا و بالعربية لغة..
    و إن كُنتِ حرة في اختيار هرطقاتك و تراهاتك فنحن أحراااااار في التمسك بهويتنا الإسلامية و معتقداتنا الدينية..

  • omar
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 18:42

    السهام الجارحة فعلا العرب والمسلون هم من يسبقوا اليها دائما , فكيف أحب قوما يدعو يوميا الى ابادة الشعب الامازيغي سرا وعلانية فوق منابر المساجد وفوق منصات المسرح والسينما ومؤتمرات الاحزاب السياسية ( الاستقلال, الاشتراكي, العدالة والتنمية ) اما الكتب التاريخية والادبية العربية وكذلك الشعر العربي فحدث ولا حرج , وبالتالي فان فلا غرابة ان كانت هناك ردود افعال مضادة, والله كم تمنيت ان يستفيق الامازيغ جميعا ويطلعوا على ما كتب وقيل عنهم من طرف العرب . فما قاله شعراء ومؤرخي العرب سواء في الشرق او حتى في الاندلس وما وضع عن الامازيغ من احايث ضدهم سواء كانت هذه الاحاديث صحيحة ام لا. هذه الامور كلها قد تعيد المرء الى رشده ويفكر بتمعن وحياد , وستتبين له الحقيقة التي لا يستطيع ايصالها لان مخدر الجنة وحور العين ووو قد خدرت عقله ولم يعد يرى شييئاما معنى الحج ؟ فقط سياحة دينية, زدني اليها فلن اذهب واصرف مالي في السعودية دعما لاقتصاد مكة والمدينة , وقد صدق القائل حين قال (الدين أفيون الشعوب )

  • لشكر
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 19:15

    يا مليكة، أنا أمازيغي ، عربي ، مغربي، افريقي، من هذا الكوكب، أنا انسان، أنا أفكر اذن أنا موجود، أحترمك وأعشق أشعارك، كوني كما تبغين، انت حرة في كل ما يتعلق بحياتك الخاصة، هي ملك لك وانت ملك لها، وتلك الحنونة الطاهرة هي أمك أنت حرة فيها، انما قضية الوطن قضيتنا جميعا ليس ملك لك وحدك، قضية الشعب المغربي مسألة متشعبة ومتداخلة في بعضها كخيوط اللولب الجيني لا يمكن فكها، فإن حاولنا فكها تهدم كل شيء فوق بعضه، وكل من يؤسس لمثل هذه الأفكار إنما يؤسس لفتنة سماها القرآن : نار وقودها الناس والحجارة، علينا أن نتقيها .

  • rifland
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 19:25

    إن المؤمنين بالله وبالأديان يصنعون ما قاله نهرو عن الهنود: "إنهم يعبدون البقر ولا يفعلون له ما يجب. ولو أنهم أعطوا البقر ما يريد ولم يعبدوها لكان احترامهم لها أفضل."

  • عمر أموحى أموح
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 19:28

    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ،
    لست أدري ما الفائدة من الاهتمام بأخبار الشواد في مجتمعنا المسلم ، هذه النكرة لا تمثل الا نفسها هي ومن على شاكلتما من الملحدين والشواد سواء كانوا أمازيغ أو عرب .
    الكل يعلم أن الامازيغ بنسبة 99,99999999999999999999999999%
    مسلمين ومتشبتين باسلامهم اكثر من غيرهم .
    اللهم لا تأخدنا بما فعل السفهاء منا وقي بلادنا خاصة وبلاد المسلمين عامة شر أبالسة الانس والجن وأولهم هذه الدمية (لازين لا مجي بكري)
    قولو آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآميييييييييييييييييييييين

  • arab+
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 19:46

    أناأصلي أمزيغي يا أمزيغ أين هي المشكلة إن علمت آبنآكم العربية مشألله الأوربين الآمريكين كل في أنحاء يريد أن يتعلم هده ليعرف قرأت القرن أنتم تكرهنها فهي عبارت عن لغة ليست بشخصية……ext

  • حمو
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 20:13

    ان العرب قايضوا الامازيغ بالجنة العربية فهم يعيشون علئ بلاد المازيغ ومع ذلك يحتقرون لغتهم ولم يدرسوا لهم تاريخهم كل شئ نسب الئ غير الامازيغ فكيف ارئ العرب يعيشون في البدخ والامازيغ في الجبال لا يصلحون لشئ الا ليجلبوا لهم من الادغال والجبال كل ما يجتاجون انا امقت كل ما هو عربي انا كاختي الشاعرة لا يعنيني العرب ولا ممارساتهم ؤلا طقوسهم فان كان الله حرمني من ابسط شئ في الدنيا لا اشبغ حتئ الخبز اباءي عاشوا في الكواخ واما لا زلت كذلك اي جنة هده اللتي يتحدث عنها العرب هذه انا لن ارافق العرب المغتصبون في الاخرة واطلب من اله الكون الا يحشرني في جنتهم الوهمية وانا جوعاااااان بلغت من الكبر عتيا لا ابناء ولا مسكن ولا كرامة اننتهت الاكذوبة العربية باذن اللة رب العالمين

  • تاشفيين
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 20:18

    قلمـــــا تجد امرأة في هذا المستوى من الجرئة والصدق و الشجاعة وايضا التشبت بالهوية لهذا احترم هذه السيدة.
    اما بالنسبة لبعض اللاسلاماويون الذين لا يعجبهم كلامها اقول لماذا تريدون ان تكونوا ملكيين اكثر من الملك ، للبيت رب يحميه .
    واذا كان الاسلام فعلا دين مبنى على اسس متبنة فلا حاحة له لاحد كي يدافع
    عته وكل محاولة من هذا القبيل ستعطى نتيجة عكسية .
    و لكم في بن لادن و اتباعة خير مثال على ذلك .

  • H A M I D
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 20:22

    —–اولا ان كا ن الامر صحيحا—كثر خصوم او اعداء اما زيغ والكذب هو
    –حجتهم وملجا هم-?
    —–قا لت الحقيقة وانتم تنكرونها ومن ينكر الحقيقة ينكر الحق والحق هو
    –الله سبحا نه–
    –الدين الحقيقي والظلم لايجتمعان—مورس في المغرب وبا جما ع هذه عقود
    وما زا ل–الله سبحا نه حرم الظلم على نفسه وكيف يقبله على مخلوقا ته
    –مورس في المحا كم وفي الادارات بصفة عا مة ومع ذلك وكثرة المسا جد
    نصلي ونصوم –ووو—-
    –من يستطيع اليه سبيلا
    —ليس فقط الما ل والصحة كما يقا ل قديما —-
    — الان يضا ف اليهما –الاقتنا ع—
    —-العقل يتسا ل اليوم
    –اين تذهب الاموال الطا ئلة بعد كل موسم—
    ولماذا الدول الاسلامية العربية بالخصوص ليست في احسن الاحوا ل -القتل والدما ر في كل جهة–?!
    -في الحج ليس فقط التعبد هناك التمتع–وهل مسموح لنا التمتع
    المتجا وز الحدود?!رغم–كرينات والموت بالجوع والبر?!
    -المشكل ليس في الدين في حد دا ته والكن الكا رثة في تا ويله وفي استعما له في استعباد الانسان للانسان في استبلاده -وو
    –وقع هذا بعد حياة الرسول العظيم(ص) وبالعلالي -خففوا على اسلافكم
    رحمكم الله

  • مسعود السيد
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 21:02

    مليكة مزان معك الحق وكل الحق لكن لمن تعاود زبورك يادوود .الأديان أفانين لا تستيقظ الشعوب من هديانها أبدا.صدقت القول ولك مني الف تحية وسلام

  • مغربية امازعربية
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 21:17

    في الحقيقة مليكة مزان احسنت لامها دون ان تدري فالاسلام يامر المسلم القادر باداء شعيرة الحج التي هي فرض عين على كل مسلم بالغ عاقل قادر ماديا و جسميا و من الشروط الواجب توفرها لصحة الحج ان يكون بمال حلال , اما و ان مصدر اموال شاعرة اللقطاء و الفاسقين المسماة مليكة مزان وصمة العار على كل الشلوح المغاربة من كل المناطق لا يمكن الا ان يكون حراما فيكون دلك سببا في بطلان حج الوالدة الطيبة و يدهب تعبها و طوافها و تعبدها هباء منثورا . ادعو الله ان ينقد هده الام من هده البنت المتسلطة العاقة الطاغية و ان يفك اسرها من براثين بنت عتت و تجبرت و ظنت انها بلغت من المجد مبلغا و من العلم مقاما و ما هي في الحقيقة الا بيدقا مسخرا في رقعة من يظنون انهم قادرون على تشتيت شعب ظل متماسكا و متراصا بالرغم من كيد الكائدين و مناوشات المحتالين ما يزيد عن 13 قرنا و لكن يا مليكة عليك ان تؤكدي لاسيادك انهم لن يستطيعوا ما لم يستطعه يوما احد قبلهم و لكم في التاريخ الدليل و البرهان مند وصول الطلائع الاولى لحملة انوار الاسلام الى يومنا هدا مرورا بفتح الامدلس الى حرب الريف و الى جيش التحرير و محاربة الاستعمار و المسيرة.

  • تقديس الحرية
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 21:22

    تحية للشاعرة المميزة مليكة حفيدة ديهيا الأبية !

    قيل غير ما مرة إن من يدفع الأمازيغَ وكلَّ"غير-العرب"إلى رمي الإسلام في القمامة هم العرب والمستعربون أنفسهم،أكبر المنافقين:
    يستغلون الدين في خدمة نزواتهم باسم"الله والنبي"؛
    كل شيء حلال لهم وحرام على غيرهم،حتى أصبح الله في خدمتهم دون غيرهم من البشر…وهلم شرا.

    لا تكترثي بما تقوله الكتائب الإلكترونية الرخيصة،وخاصةالذين يتدخلون في كل مرة باسم الأمازيغ[أنا أمازيغي-ة..لكن لا تمثلني هذه الشاعرة،ولاعصيد،و..]؛

    فهل يشرف هؤلاء المثقفين المتميزين أن يمثلوا"مكلخين"سواء من هنا أو من هناك؟ومتى إدعوا أصلا بأنهم يمثلوكم؟

    الأحرار يعبرون عن آرائهم بحرية على حائطهم الإلكتروني وأعمدة الجرائد دون أن يكترثوا بالمحنَّطين فكريا!

    ما الجدوى من طقوس جاهلية حول الكعبة التي قصفها الحجاج بالمنجنيق؟
    عودوا إلى تاريخ أعراب الخزيرة قبل السلام!

    لو استُغِلَّت كلُّ الأموال[التي دأب المغاربة على صبها في جيوب الأعراب منذ14قرنا(كم؟)]في تحديث البنية التحية للمغرب لكانت أنفع!

    تحية إلى كل من تحرر من نير الديانات المتخلفة المستعبـِدة للبشرية!

    ولتحيا الحرية!

    Azul

    Ameryaw

  • mohamed muslim amazigh
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 21:24

    faux pas prendre les parole de celle-ci et les generaliser sur ls amazigh ni su le mouvement amazigh ? c'est ses idée elle a le droid a dire ce quelle veux??? pour sa maman elle aussi a droit d'aller a la police c'est pas ligitime de l'empecher d'aller au hejjj?

  • anti-nifaq
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 21:36

    في كل بلدان العالم يوجدو المؤمن والكفر الامزيغ الحمدلله نصرو الإسلام في شمال أفريقيا نحن الامزيغ ضد تعريب الجغرافية اما الإسلام فا الحمدلله رحمنا الله بي نعمته

  • أبو رضا
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 21:54

    غنها فتاة شجعة متمردة على قيم بالية، مازالت تكبل تطورنا وتقدمنا، واتفق مع التعليق رقم 6 لأن عيبنا هو أننا نمنع أي واحد من التعبير عن رأيه ووجهة نظره، صحيح أن هناك بشر من الغرب بإمكانهم استبدال ديانتهم بكل سهولة، إلا المسلم فلايمكن ذلك،لأنه سيصبح مرتدا وبالتالي سيقام عليه الحد، وبالتالي فديننا لايماشى مع العصر، إذ أن الذين يخرجون عليه ومن الملة كثر، فكيف سيساير هذا الدين العصر، في عالم الاتنترنيت فالمسلمون هم الذين يعكرون صفو العالم بالتفجيرات والظلم والفساد والديكتاتورية فهذه حقيقة لايمكن تجاهلها لأننا نحن من يملأ القنوات الإعلامية العالمية بالفضائح والدماء، وفي الأخير نحمل المسؤلية لأعداء الإسلام اليهود والنصارى والملحدين و…

  • مغربي حر
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 21:58

    فعلاً لقد أفرغ الحج من محتواه فلا يعقل أن يبيع المغربي كل ما يملك أو جزء ما يملك ليذهب للديار المقدسة ليساهم في في خزينة آل سعود الذين يأتون إلى المغرب بأموال المغاربة ليعيثوا في الارض فساداُ لو كانت أموال الحج تذهب إلى مال المسلمين لكانت الامور عادية لكن أن يذهب المرء للحج دون أن يعرف أين تذهب أمواله هذا يعتبر نصب و احتيال إن صح التعبير.

  • عبد الله
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:00

    يا ناطح الجبل العالي لتوهنه اشفق على الرأس لا تشفق على الجبل

  • جميلة
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:25

    لا حول ولاقوة الا بالله ماهدا كنتمنى تنشق الارض وتبلعني اش خارج لدنيا منكر من كل جهة انا امازيغية المغرب واحد عرب وامازيغ يجمعنا بلد واحد رجعو للخلقكم نهايتكم حفرة استغفرو الله

  • Ahmed
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:25

    Mais on s'en fou si elle veut envoyer sa mère a la Mecque ou a Ibiza. pourquoi donner de l'importance a des êtres insignifiant. les occidentaux entrain de conquérir l'espace pour coloniser la planète Mars et des pseudos intellectuelles cherchent a se faire remarqués par leur bêtises. un être non productif est un parasite… pas un intellectuel.

  • mohamed naimi
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:26

    انا امازيغي وافتخر وديني الاسلام احب من احب وكره من كره. اما الشاعرة هده وامتالها . نحن بريئين منها براءة الدئب من دم يوسف

  • jawad
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:27

    فى الولايات المتحدة الأمريكية فالإحصائيات تظهر أن هناك 7.8 مليون امرأة أكثر من الرجال و لو تزوج كل رجل فى أمريكا فإنه سظل هناك 7.8 مليون امرأة بدون زواج
    و لقد أخبرونى أن ثلث القوى العاملة عندهم من اللوطيين وأن 98% من عدد المسجونين هم من الرجال والرجال أيضًا تهلكهم الحروب فهل تستطيعى تخيل الأمر؟ان الإسلام يعطيكم حلا للمشكلة أيها الأمريكيون إنه لا يأمرك بتزوج أربع , بل انه يقول :فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى و ثلاث و رباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة النساء 3
    إن تشريع تعدد الزوجات فى الإسلام ليس للتحفيز الجنسى و لكنه حل لمشكلة فى المجتمع ولكن المجتمع الغربى يحارب ذلك و يقاومه أما اللسبيانية و اللوطية فهما مقننان هناك فالرجال الراشدون يتم تزويجهم بعضهم إلى بعض فى الكنيسة و لكن عندما تأتى لمسألة تعدد الزوجات فإنهم يقولون:" فوق جثتى ",إننى أقول لهم:" إنكم مرضى يا قوم و هذا تعدد الزوجات هو الحل لمشكلتكم "
    إن أحدًا لا يجبر المرأة على أن تشاركها أخرى فى زوجها , لم يقل أحد ذلك , و لكن هناك نوع من الرجال الذين لا يمانعون فى تحمل مسئولية إضافية و هناك نوع من النساء اللاتى لا يمانعن المشاركة.

  • إبراهيم
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:31

    بارك الله فيك ياأختي الفاضلة ، كفيتي ووفيتي ، لا فض فوك. لقد عبرتي عما جال في خاطري

  • الهام
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:34

    الاحظ ان الامازيغ ورغم تذمرهم المستمر من ممارسة العنصرية عليهم من طرف العرب و تهميشهم ، الا انهم الاكتر عنصرية و تعصبا ، لا اقول هدا من فراغ لكني اعتمدت على تجربتي الشخصة فانا عربية الاصول لكني. عشت بسوس لفترة طويلة ، علمت من خلالها ان كلمة "عنصرية" ليست مجرد حروف ، بل اعمق من ذلك بكثير ، فكلمات اساتذتي المشبعة بالحقد لا تزال محفورة بداكرتي ،هدا الى جانب شتائم اقراني.. لقد مللت فعلا من تمتيل الامازيغ دور الضحية..

  • frouk
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:38

    Le philosophe si je peu dire est un etre qui ose soupettre Tout a la critique, surtout ces convictions pare qu il craint surtout sur sonsysteme de pensee, plutot que ce que sa mere pourra penser, pour cette femme je vois pas ou est la philosophie
    J ecris en francais car j suis" habitué au clavier francais

  • achraf
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:38

    يحاولون ان يتذاكو على خالقهم وخالق عقولهم بفلسفتهم
    لكن ما لايعرفوه انه عقولهم المحدودة لا يمكنها استعاب حكمة الله التي ليس لها حدود

  • مغربي وافتخر
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:39

    اي انسان سوي لابد ان يحترم فكر السيدة التحرري
    هي صاحبة قضية تدافع عنها
    ولابد من احترام وجهة نظرها حتى ولو هي مخالفة لما نعتقد ؟؟؟
    المغرب لابد وان يتصالح مع نفسه
    لابد ان يستوعب كل ابنائه
    المواطن المغربي البسيط عبر قرون وعبر مؤسسات التدجين اصبح يملك وعيا هوياتيا شقيا ؟؟؟

  • عتيقة
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:42

    كيف تطلبين أن تعيشي الحرية في معتقداتك وفي اختيار هوية خاصة بك وأنت تحجرين على حرية الآخرين في الاختيار ؟ أليس حرمانك والدتك من أمنيتها في الحج هو الديكتاتورية في أقسى صورها ؟؟ أليس هذا تكفيرا ؟ فالتكفير هو أيضا أن تحاولي أن تقنعي بالغصب شخصا آخر بما تؤمنين به .
    ولا تظني أيضا أنك تمتلكين هذا المغرب الحبيب بعقد مسجل في السجل العقاري حتى توجهي معاول الهدم لأحجار الزاوية فيه ، المغرب ملك لي ولك ولنا جميعا فلا تشعلي فتائل الفتنة .

  • مسلم امازيغي
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:44

    من قال ان الاسلام انزل على العرب فقط؟الاسلام انزل على البشرية جمعاء و الدليل ان هناك الكثير من العرب يدينون بالمسيحية او غيرها سبحان الله الكثير من الاشخاص الذين تركوا بصمتهم في التاريخ الاسلامي لم يكونو عربا كالبخاري و طارق بن زياد و صلاح الدين الايوبي و محمد الفاتح و الالباني و الكثير فكفانا ايقادا للعنصرية الفارغة اعتقد ان انسب مكان للهذه السيدة اما السجن او اما مصحة عقلية هؤلاء الاشخاص يتلقون تمويلا من مؤسسات دولية لللاضرار بمصالح المملكة المغربية و تحريض المجتمع الدولي ضدنا

  • لملوكي
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:47

    ايتها الشاعرة المحترمة ادرسي الاسلام اولا وتدبري معانيه تم قولي ما شئت في حقك وحق الوالدين

  • امازيغي حر
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:48

    ان كانت الامازيغية تدعوا الى ذلك فلا يشرفني اني امازيغي ولن الحمد لله كل الامازيغ الاحرار مسلمين وهذه الانسانة عار على الامازيغ لكونها لاتعرف معنى طاعة الوالدين وقيمة الام التي حرمتها من حقها ومارسة عليها ما يسمى بالوصاية العقلية

  • سرااااب
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:49

    عدم الرد على الجاهل جواب
    لا داعي ان تعيروا لهذا النوع من الكائنات ( لا يمكن تصنيفها) اي اهتمام فوجوده مثل عدمه ومعتقداته السخيفة دليل جهل وغباء

  • jilai
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 23:02

    بقايا الفكر الماركسي الشيوعي الذي تخلصت منه روسيا قبل إطلالة القرن الحالي بعد تأكدهم من عدم فاعليته لما قام بدوره كاملا و انتهت صلاحيته .
    أما في بلادنا فمباشرة بعد انهيار الشيوعية لجأ أغلب الأمازيغيين المتحزبين آنداك من القاعديين نحو انشاء الحركة الأمازيغية المغربية تقليدا للحركة التي ظهرت بقوة قبل نهاية التمانينات في منطقة القبايل الجزائرية .
    هم أشخاص يؤمنون بالمبادئ و لا ينافقون أنفسهم ، و يحاولون قدر الإمكان مسايرة الأوروبيين في ثقافتهم و عاداتهم و حين يهديهم الله إلى الطريق المستقيم يتمسكون بالدين قولا و فعلا و في الأخير هم مغاربة بالمعنى الحقيقي للكلمة أي مسلمي الغرب الإسلامي الموالي للغرب و المتأثر كثيرا بالحظارة الغربية .

  • ميسن نخنيفرة
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 23:12

    امازيغي ابا عن جد نحن نتبرأ من هاد مسخوطة الوالدين,هذه المراة قد عشش ابليس في عقلها ومعمرها تشافى واخى ايديوها لبويا عمر,هاكك تبقى حتى تموت ديك الساعة حسابها مع ربي

  • youssef
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 23:12

    الملحدون يتهمون المتدينين بالاكراه في ممارسة الشعائر . فما الذي يحدث امامنا….. انقلب السحر على الساحر ؟؟

  • sara
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 23:14

    هذا رأيها تحاسب عليه يوم الحساب الامازيغيون بريؤون منها نحن نحب الله و رسوله

  • العربي الجناوي
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 23:15

    تعليقي أنا الآن في الحرم أناشدك أن لا تحجري على والدتك واتركيها تمارس شعائرها الدينية آما أنت ندعو لكي بالهداية

  • امازيغية مسلمة
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 23:15

    والله ايما عرفتش اشناهوا المشكل ديال هاد ناس معى الاسلام سواء كنا امازيغ و عرب الاسلام راه دين الحمد الله كامل كل حاجة نزلها الله سبحانه راه فيها خير و صلاح الناس الله ايهدي هاد الناس الحمد الله انا امازيغية مسلمة اتنبغي اللغة العربية حقاش هي اللي نزل بيها قران الكريم و اللغة نبينا الكريم

  • Rachid Orpheus
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 23:22

    I do feel sad for whoever has gone astray especially atheists . Anyone has the right to believe in what they're satisfied with .. Ok God doesn't exist , Prophet is nothing but a liar, Islam is just a joke , there is no paradies nor is there a hell .. but bear in mind that we're all sooner or later will die and then you 'd know the truth but it'd be too late for you .. ( وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون . ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون . وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون ) .

  • ابوزيد الوردي
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 23:27

    قوله تعالى : قد مكر الذين من قبلهم فأتى الله بنيانهم من القواعد فخر عليهم السقف من فوقهم وأتاهم العذاب من حيث لا يشعرون [ 16 \ 26 ]

  • رشيد
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 23:35

    كلنا من آدم وآدم من حواء.
    بما نميز الأمازيع من العرب. ان قبائل عربية تتكلم بالأمازيغية وأخرى أمازيغية تكلمت العربية. وإذا ما تزوج أمازيغي عربي فما "نوع الابن" .
    معادلة ليس لها حل. كفاكم تعصبا !!!

  • رشيد الأوزديني
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 23:50

    كفاكم من هده الترهات فأن تكون مسلما لا يعني أن تتقن او تعرف العربية ولنا أمثلة في الداعيةأحمد ديدات ويوسف إستس فهم ساهموا في نشر الاسلام بلغات أخرى.ففي العرب ملحدين أيضا.اللغة العربية أعزها القران وأدلها العرب.

  • Fatiazouzi
    الخميس 13 فبراير 2014 - 00:07

    الامازيغ اكثر إلناس حرصا على دينهم و على هويتهم العربية و انا أتعجب لكلام هذه الانسانة التي تدعي البحث عن الحرية و هي تحرم أمها من ابسط حقوقها ان تكون حرة في عقيدتها و مبتغاها ، و كم هم كثر من يدعون العلم و المعرفة و هم في الحقيقة يعيشون الجهل و التخلف في معتقداتهم هؤلاء نجدهم لا دين لهم ولا ملة ولا معرفة يعيشون الخوف و الضلال و يحاولون نشر أفكارهم او بالأحرى يتجبرون على الاخرين محاولين بسط نفوذهم الفكري على ذويهم لان قوتهم تقف هنا ، اما على الغير فلى سلطان لهم و لا يأبه لكلامهم احد وأخيرا اقول لها : اجعلي من الشعر و الفلسفة ملاذا لكي و لا دخل لكي بالأمازيغ و لم ينصبوك حكما او محاميا او رئيساً نحن أحرارا في بلد حر ديننا الاسلام و لغتنا هي لغة القران اللغة العربية و انا أمازيغية و لا أؤمن الا بهذا الدين و هذه اللغة العربية و لا أتكلم الامازيغية و لا اتعلمها و لا اعلمها لاولادي .

  • amine
    الخميس 13 فبراير 2014 - 00:07

    حسبي الله و نعمة الوكيل، على من يدعي على دينينا الحنيف الإسلام، وعلى أطهر مكان مكة المكرمة. هناك تعاليق تقشعر لها ابدان فزعا، وتتشقق لها أرضين انتقام. اتقو الله يا عباد الله الى رسول الله ودينه الحنيف، فان له رب يحمه، مبالكم بدعوة بدأت برجل واحد،عليه الصلاة و السلام مند ما يزيد على1430 سنة، ولى تزال باقيا بقاء سموات و ارض أليس هناك من يحميه فتقوا الله

  • oum zakaria
    الخميس 13 فبراير 2014 - 00:08

    عجيب امر الملحدين يترفعون عن عبادة الخالق البارئ ويسقطون في عبادة و تبجيل اشخاص و افكار ما طفق التاريخ يضحدها وماانفك ربنا عز و جل يجعلها كالزبدالذي تعصف به الريح
    تدعي هذه ل… انهامن دعاة الحرية و في نفس الان لاتترك لامها حرية فعل ما تريد
    اما المعلقين الذين يهتفون لها فستحشرون معها حينئذ ستتبرا منكم كما سيفعل الشيطان الرجيم

  • Ismail
    الخميس 13 فبراير 2014 - 00:12

    Its Okay let her feel rest just read her speech and turn back keep walking , iam Berber as this land talk and witness but iam not with her talks rather i respect but like they we are Moroccans and our berber islamic civilisations its our value so like wisedom people said dont burn your house only so as to kill cakaroch . d

  • مسلم مغربي أمازيغي
    الخميس 13 فبراير 2014 - 00:30

    مسلم مغربي أمازيغي مع احترام الترتيب وكفى بالأولى افتخارا.

    لا أعرف لماذا الذين ينصبون أنفسهم مدافعين عن الأمازيغية يهاجمون الإسلام بشراسة بل يخلطون العلمانية بالأمازيغية ويهاجمون الإسلام، كأنهم يستغلون الأمازيغية لبلوغ أهدافهم الخبيثة والخفية، الأغلبية الساحقة من الأمازيغ مسلمون ويفتخرون بدينهم، فما علاقة الأمازيغية بالعلمانية؟ و لماذا الهجوم على الإسلام (للإشارة فقط لا خوف على الإسلام، هذا الدين العظيم كلما حورب اشتد، حاربته إديولوجيات كثيرة وعتيدة على مر التاريخ فاندحرت كلها وبقي الإسلام شامخا ولكن السفهاء لا يعلمون

    أيحفظ ربي تمازيرتناغ

  • Ayoub Cha
    الخميس 13 فبراير 2014 - 01:08

    هي حرة في ان تفعل ما تشاء مادام انها لم تضر باحد,هده هويتها ,هده اختيارتها ,يجب احترامها, الاختلاف رحمة فادا اقتنعت بشيء فهي حرة في ممارسة قناعاتها الشخصية

  • شلح قح
    الخميس 13 فبراير 2014 - 01:11

    هذه لا نعرفها اساسا حتى تاتي لتتكلم باسم الامازيغ الاحرار الذين يعتزون بدينهم الاسلامي ولغتهم العربية

  • med
    الخميس 13 فبراير 2014 - 01:17

    في رد بسيط لولا هاتين الركيزتين لكنت ما تزال تعيشن في الجحور

  • مصطفى ساسكاتون كندا
    الخميس 13 فبراير 2014 - 02:17

    انا أمازيغ مسلم كنت دوما أدافع عن الامازيغية بكل ما أوتيت بقوى،لاكن ليس بهاته الوقاحة لهاته الفاجرة،التي لم تدع بغطرستها حتى مالك الملك سبحانه،فنصيحتي لها ان تبحت لها عن موطن آخر هي ورفيقها في الدرب عاصيد الملحد وكدالك ممتلهم في الضلال الشكر ،ابحتو لكم عن رب اخر ربما كان هبل او فرعون…"افحسبتم انما خلقناكم عبتا وانكم الينا لا ترجعون.صدق الله العظيم.

  • ماسين الريفي
    الخميس 13 فبراير 2014 - 02:56

    نحتكم الى الأرض الأمازيغية التي تمنحنا هويتنا. كل من يعيش على الأرض الأمازيغية فهو أمازيغي الهوية بصرف النظر عن عرقه المزعوم. و كل من يتمسك بهويته العربية فهو أجنبي لا ينتمي إلى هذه الأرض بل هو عالة على غيره.
    تحية أمازيغية معقمة ضد العبودية لمليكة الحرة الأبية.

  • عبد الله
    الخميس 13 فبراير 2014 - 03:07

    الهدف والغاية بتر جدور الاسلام في المغرب بداعي الانتصارللهوية الامازيغية رغم أن الاسلام دين يعلو جميع الاثتيات ويتجاوز الاعراق وهذه سياسة التجميع التي ينبغي أن نفهمها في الاسلام لا التفريق وتشتيت المشتت

  • abdel
    الخميس 13 فبراير 2014 - 04:31

    J'ai envie de dire à cette maman que tous les amazigh musulman sont prêts àlui réaliser son reve "aller au haj. Plus besoin d'attendre de supplier les esprits simplistes ….

  • 3AYAK
    الخميس 13 فبراير 2014 - 08:41

    طائر جد صغير اسمه بوفسو ، في إحدى الليالي لم يجد مكا نا للمبيت إلا رأ س كركدان ،وتعرفون كركان رأس بلا بدن .وفي الصبا ح طلب الطائر الإعتذار فكان رد الكركدان :اشكون لحس بك أبوفسو; فصار مضرب للأمثال .ينطبق على هاد بوفسوية.

  • صحراوي
    الخميس 13 فبراير 2014 - 08:55

    المنشور مر عليه اكثر من شهرين ..
    لكن ما يعاب على مليكة مزان انها تتدعي حرية الفرد ولا تحترم حرية والديتها .. فما بالك بحرية الفرد.

  • عبد الحكيم
    الخميس 13 فبراير 2014 - 08:58

    نحن في زمان الرويبضة .اي واحد يريد الشهرة مهاجمة الدين الاسلامي .انا امازيغي واكره هذا النوعية من الذين يدعون العلم ولكن المستغرب لماذا الجرائد المخزنية دائما تبحث على هذه النكرات لتتصدر جرائدهم الوسخة .دائما في جرائد بلاد امير المومنين تجد كفريات عصيد والبحث مازال مستمرا على شاكلتة من الامازيغ .اعتقد هذا ما يريد المخزن من الامازيغ .مثال على ذلك القناة الامازيغية فيها رقص وغناء على مدار الساعة .

  • mounir
    الخميس 13 فبراير 2014 - 09:40

    أليس هذا هو الإرهاب فمن الديموقراطية ا ن تعامل هاته الحمقاء بالمثل

  • العرب قومي و الإسلام ديني
    الخميس 13 فبراير 2014 - 09:52

    هذه السيدة التي أشفق على حالها تحس بالنقص و بالدونية من أجل ذلك قررت إسماع صوتها الشاد تحت شعار "خالف تعرف" …ربما ضاق بها درعا إهدار أموال والدتها لغرض ما في نفسها … انتماؤك للأمازيغ إهانة للأمازغيين الأحرار ….كلهم يتبرأون منك و من عقوقك لوالدتك …

  • mrabat
    الخميس 13 فبراير 2014 - 10:25

    هذه الشاعرة لا تمثل إلا نفسها ولا تعبر عن رأي الشعب المغربي ذي الأصول الأمازيغية فكل حامل لمثل هذه الأفكار الهدامة ينكر هوية والديه المسلمين ليفرض هوية مشوهة متحررة من القيم والأخلاق التي جاء بها ديننا الحنيف ثم ما هذا الجدل الفارغ حول الأمازيغ و العرب نحن شعب لا أمازيغي ولا عربي نحن مزيج بين عدة أجناس نشكل معا جنسا واحدا هو الإنسان اﻹفريقي المغربي المسلم أما من يثيرون جدلا في هذا الموضوع فهم أعداء الوطن بالدرجة الأولى وهم كالثعابين المتفسخة التي تنفث سمها في عقول المغاربة

  • abdo
    الخميس 13 فبراير 2014 - 10:49

    salam olkm, je suis amazigh , mais je vous jure quand j'entends des extrémiste de ce genre, j'ai plus envie de me débarrasser de cet amazighité politique utilisée par certain profiteurs et profiteuse pour mettre la discorde entre le corps social marocain. J'ai vraiment honte aujourd'hui d'être amazigh car un vrai "berbère" ne se nourrit pas au détriment de sa religion

  • hafid
    الخميس 13 فبراير 2014 - 10:53

    استغرب مدى ثقافة تلك المرأة التي تدعي التحرروالإستقلالية وهي بعيدة كل البعد عما تعتقد انها ببساطة تتاجر بالهوية الأصيلة للأمازيغية لو كانت منصفة لعلمت ان جل الفقهاء المعاصرين والسابقين كانوا أمازيغ وشلوح وريافة في بلادنا اختطلت الأجناس منذ الأزل لذاوجب احترام هذه الخلطة لسحرية والحفاظ عليها بدل الهدم الذي يخدم سوى اعداء الإسلام اما التباهي انها منعت والدتها من الحج هذه هي قمة الخبث نطلب من الله ان يكتب لهذه المرأة حجةكاملة ويوم القيامة سوف تعلمين كل الحقيقة اتمنى لك توبة تكفرين بها عن هذه الخطيئة سلام

  • نصف أمازيغية ونصف عربية
    الخميس 13 فبراير 2014 - 11:47

    المعضلة الكبرى أنها تشتكي من مصادرة الآخرين لحريتها في كينونتها كأمازيغية وهي في المقابل تقوم بمصادرة حرية والدتها في الدين. هذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن لها مشكل نفساني يجعلها تسقط على الآخرين عقدها الشخصية كمن تعرض للتعنيف في صغره فيصبح عنيفا هو بدوره في الكبر. لن أدافع على العروبة أو الأمازيغية فهي شيء زائل بموت الإنسان فيحاسب إما لكونه مسلم أو غير مسلم وأقدم نصيحة لهذه الكاتبة بأن تفتح مسامها الفكرية لدخول وخروج الأفكار فالتزمت لا ينتج إلا تطرفا والتطرف يتحول إلى تعصب وإلى ديكتاتورية ولا بأس بتذكيرها أن هناك شعوبا وبلدنا عديدة في العالم غالبيتها مسلمة ولا تتحدث العربية، فالإسلام وإن كان نزل على نبي عربي إلا أنه موجه إلى كل الشعوب على حد سواء وأكرمكم عند الله أتقاكم.

  • citoyenne
    الخميس 13 فبراير 2014 - 11:59

    vous savez madame que les francais bretons , catalans et marseillais vivent ensemble avec du respect envers les uns les autres sans racisme vous voulez etre athee c'est votre probleme mais respectez la religion de la majorite des marocains qui sont vos compatriotes apres tout si vous avez su la valeur du hajj vous n'aurez pas ose parle de la sorte

  • Axel hyper good
    الخميس 13 فبراير 2014 - 12:01

    انا لا استغرب لان الاعراب يستغلون الاسلام لاغراضهم الدنيئة, كاستعمار بلدان الاخرين باسم الدين ومحاربة لغاتهم باسم الدين وابادتهم باسم الدين….

    اما ما استغرب له فعلا هو تدخل العروبيين باسماء امازيغية وادعاءهم انهم امازيغ هويتهم عربية. غريب جدا…

    انا مع الشاعرة الحرة يجب محاربة ركائز الاستعمار: الاسلام(الاموي) والعربية.

    ***من اجل تامزغا بورغواطية

  • امازيغي سوسي
    الخميس 13 فبراير 2014 - 12:08

    كوننا امازيغ فنحن نتبرا من كاتبة المقال المتكبرة عن ديننا و خالقنا ولا تعبر بالتالي الا عن موقفها و رايها فالامازيغ معروفون على مر التاريخ باعتزازهم بالدين الاسلامي وحفظهم لكتاب الله وسنة رسوله وبالتالي فمن يريد الدفاع عن الهوية و الثقافة الامازيغية فله ذلك شرط عدم المساس بالدين الاسلامي الذي اعطى القيمة للبشر ككل بغض النظر عن لسانهم فكفاك اصطيادا في الماء العكر باسمنا نحن الامازيغ ونسال الله ان يردك للطريق المستقيم

  • amazigh
    الخميس 13 فبراير 2014 - 12:10

    صراحة فكرة واعرة الحج ولا صعيب أو بالقرعة و الرشوة ولات فيه الهمجية و كترت المنافقين و الأرباح ديالو تاتستافد منهم السعودية و الحلفاء ديالها باش إزيدو إدعمو الإرهاب … أودي لاهما نكسب فالواليدة أجر و ندير بحال الشاعرة مليكة الفكرة ديالها عاجباني بزاف

  • محمد المغربي
    الخميس 13 فبراير 2014 - 13:10

    اريد هاتف والدة هده الانسة كي اطمئنها ان هناك من يريد ارسالها الى الحج ان شاء الله

  • ياسين المغربي
    الخميس 13 فبراير 2014 - 13:41

    ايتها الانسة او السيدة و الله ربما لا تدريين ما اقترفتيه و جنيته على نفسك فقد منعت امك من الحج و وجعة قلبها كانت تريد ان تسافر الى اطهر بقعة في العالم فحرمتيهي ولكن انما العمل بالنيات فامك وكانها حجة ان نوت ولم تستطع له سبيلا خوفا منك حتى لا تطردينها او لا ادري ما ستفعلين بها لو ارادت ذلك..واقول لك والله انك لا تساوي شيء بمقابل الاشخاص الذين ارادوا ان يستعدوا الاسلام و الله لم يفلحوا دين متكامل في كل شيء حير العقول .اما انت فيا اما انك مريضة فادعوا الله ان يشفيك او حاقدة فادعوا الله ان يهديك.

  • نذير العناسوة - الأردن
    الخميس 13 فبراير 2014 - 13:48

    كونوا مسلمين وحسب ، كونوا مغاربة ، الولايات المتحدة الأمريكية خليط من كل اعراق العالم ، كلهم يفتخرون بوطنهم وعلمهم ولغتهم ، وهم بدون تاريخ ولا حضارة ، أنتم أصحاب حضارة عريقة امتزجت فيها الدماء الطيبة من عرب وأمازيغ ، التنوع العرقي إثراء للحضارات ، من الطبيعي ان تكون الدولة الواحدة تحوي خليطا عرقيا وقوميات متعددة ، ولغة واحدة تخاطب بها العالم ، اما هذه الساقطة فهي خارجة من اطارها الإنساني ولا تمثل الا أمثالها .

  • مغربي غيور
    الخميس 13 فبراير 2014 - 15:40

    مات السبع الذي كان مجرد نطق ٱسمه يحسب له ألف حساب،واليوم تخرج هذه الملحدة بكلام لا قيمة له؛مجرد تحريض فارغ…منعت أمها من تأدية فريضة الحج لأنها مجرد جسد طبيعي كباقي الكائنات الحية.
    بدون مذهب ولا دين.

  • Eucalyptus
    الخميس 13 فبراير 2014 - 17:23

    سكان المغرب عرب وأمازيغ يشبهون القهوة بالحليب
    والبعض دفعتهم سذاجتهم و تعصبهم إلى محاولة استخراج القهوة السوداء من هذا الخليط والبعض الآخر يحاول استخراج الحليب
    ما هو طريف هو أن الطرفين يفكرون بنفس الطريقة ولهم نفس الأفكار ولهم نفس الخصائص وحتى فيزيونوميا يتشابهون ولهم نفس الأوصاف ومع ذلك يكرهون بعضهم البعض
    يتشابهون في كل شيئ إلا شيئ واحد :
    أحدهم يريد أخذ القهوة و ترك الحليب
    والآخر يريد أخذ الحليب و ترك القهوة

  • وهيبة
    الخميس 13 فبراير 2014 - 17:29

    لاحول ولا قوة الا بالله غير الا ابغى الشهرة يقفز فوق الاسلام يقول المثل الامازيغي مضون اوينتيد امان الي اقار اويغد امان

  • رحمة الشلحة
    الخميس 13 فبراير 2014 - 17:31

    السلام على من اتبع الهدى نحن المغاربة قد اختلطت الدماء والأنساب بين العرب والأمازيغ ولا نجد حرجا في ذلك قد وحدنا الدين والوطن اخوة لا فرق بين عربي ولا أمازيغي الا بالتقوى أفبدعوى الجاهلية تدعين أيتها الآمازيغية فنحن الأمازيغ برآء منك ومن أمثالك فاللهم من أراد بالمغاربة سوءا وتفرقة فرد كيده في نحره وأشغله بنفسه ولا تعلي له كلمة ولا راية.

  • karim
    الخميس 13 فبراير 2014 - 18:00

    " يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير"
    الآية . قال ابن عباس : نزلت في ثابت بن قيس ، وقوله للرجل الذي لم يفسح له : ابن فلانة ، يعيره بأمه ، قال النبي – صلى الله عليه وسلم – : من الذاكر فلانة ؟ فقال ثابت : أنا يا رسول الله ، فقال : انظر في وجوه القوم فنظر فقال : ما رأيت يا ثابت ؟ قال : رأيت أبيض وأحمر وأسود ، قال : فإنك لا تفضلهم إلا في الدين والتقوى ، فنزلت في ثابت هذه الآية ، وفي الذي لم يتفسح : " يا أيها الذين آمنوا إذا قيل لكم تفسحوا في المجالس فافسحوا

  • Hisham AbouElFadl DeCastellano
    الخميس 13 فبراير 2014 - 20:41

    لا لعداء الأسلام لا لعداء الأسلام أنا متعاطف مع الأخوة الأمازيغ فى كافة حقوقهم التاريخية و أحترم الأمازيغ جداً و اللغة الأمازيغية كما أننى لست عربي الأصل أنا مصرى من أصل أسبانى (أندلسى قوطى) أجدادى هم السيلتز و القوط الغربين الأيبريين (Visigoths, Celts, Iberians) أنا من أحفاد شعب مولدن الأندلس الأعجمى و لغة أجدادى كانت الأسبانية اللاتينية Español . و لكنى أرفض بشدة الصدام مع الدين الأسلامى صحيح الدين الأسلامى البعيد كل البعد عن القومية العربية الكاذبة وفكر القومية العربية هو فكر كاذب عالماني صنيع الأستعمار البريطانى و الفرنسى و غير موافق صحيح تاريخنا و جذورنا الغير عربية و غير موافق علم الأنثربولوجى و علم الأثنيات كما أننى أرفض الصدام مع تعاليم المسيح المكتوبة فى الكتاب المقدس سواء فى العهد الجديد أم فى العهد القديم و أنا لا أكره أى عرقية و أحب السلام بين البشر و أرفض الأضطهاد و العنف و الإنقلابات العسكرية مثل الإنقلاب العسكرى الدموى الذى حدث فى مصر فى 3 يوليو 2013

  • فاطمة
    الخميس 13 فبراير 2014 - 22:28

    بسم الله ان هده المراة لاتمتل الا نفسها انا كانسانة سوسية اعيش في بلد العرب والله ان العرب يحترمون الامازيغ ولا يكن ون لهم اي عداء وانا شخصيا يحترمونني لكن العكس غير صحيح بالنسبة للامازيغ المقيمين هنا وبالنسبة للتدين فالامازيغ اكتر تشبت بدييننا الحنيف واتقوا الله ولا تزرعوا الفتنة بين الناس

  • ahmed oumouh
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 00:01

    أقول و أكرر القول أنه حينما تتحول قضايا الإعتقاد والرأي والحريات الفردية إلى مسألة إكراه فانتضروا الأسوأ دائما .
    سمعت الكثير يقول أنه أمازيغي و أن مليكة مزان لا تمثل الأمازيغية لا من قريب ولا من بعيد , ومن انت هل أنت (أنتَ) ادن من يمثلنا . أريد أن أقول أنني لو كنت مكان مليكة كنت لأفعل نفس الشيء , لأنني لا أريد لأمي أن تكون ضحية لآل سعود فخير أن تًسٌرَقَ منا تلك الأموال التي ستحج بها على أن تدخل لحساب من يقضون معضم أوقاتهم في أفخم الفنادق في مراكش و أكادير مع فتيات مغربيات لا حول لهن و لا قوة , لأنهم مكبوتين في بلدانهم التي لا يحق فيها للمرأة أن تقود حتى السيارة . بينما يأتي أحدكم أو إحداكن ليقول أنه يتبرأ منها (مليكة) . ومن أنت لتتبرأ منها . الديموقراطية و الحقيقة المُرة تتبرأُ منك .
    لك مني ألف التحايا يا مليكة فقليل مثلك من يجرُأُ على قول الحقيقة والإعتراف بالواقع .
    ولتعلمي أنه وحدها الشجرة المثمرة من تُرمى بالحجارة
    nra tidet nra tidet n toudertngh ihrran"
    "نريد نريد حقيقة حياتنا و واقعنا المرير"

  • محمد
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 01:26

    لا حول ولا قوة الا بالله ،هي حرة في نفسها ومعتقداتها ،فما بال والدتها المسكينة التي افسدت عليها غايتها النبيلة.
    اتظن فعلا هذه المخلوقة ان والدتها رضت وقنعت بمراكش او اكادير او اي مكان اخر غير ما في بالها ؟؟؟
    الايام ستبين لها حتما انها كانت على خطا

  • مغني
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 08:26

    القضية في مصاريف الحج الباهضة وفضلت الشاعرة ان تبعث والدتها الى مكان اصطياف رخيص وهنا نقف …………

  • ater moha
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 10:44

    الصلاة في الحرم تعادل 100 الف صلاة
    بينما زيارة مراكش او الاقامة في فنادق 5 نجوم لا تعني لامراة مؤمنة مثل الحاجة شئ

  • boghilass
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 14:18

    on est c'est riche qu'on doit envoyer notre argent aux al sa3oud.
    un vrai marocain ne doit pas y aller, il vaut mieux qu'il donne cet argent à un pauvre ici

  • said
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 17:47

    je suis chalha d gadir et je suis pas d accort ok c est tu es malade va t e soin

  • anass
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:54

    عجبا للمغاربة الذين يتلقفون اي تصريح او ايحاء من اي معتوه او معتوهة لا وزن له لا في العلوم ولا في الادب ولا احد يعرفه ثم تتوالى التعليقات والتصريحات وشغل الناس بما لا ينفع في خدمة مجانية لترميز النكرات واشهارهم واشاعة خزعبلاتهم التي تنفث السموم التي تعلموها في مواخير خدام اعتاب الالحاد الذي تموله وتسوق له الدول والقوي الغربية وغيرها في محاولة لتكريس الانقسام والتشتت والهاء الناس بما لا يجدي والضحك على صغر وضعاف العقول الذين تلقفتهم الجهات الاتمة التي حشت ادمغتهم بكل ما يضاد الاسلام والعروبة والهوية الاصيلة من الحاد وملات قلوبهم بالاحقاد وجعلت منهم ابواقا فقاعية فارغة تملا الفضاء العام لعلها تصد ناشاتنا عن الحق وعن الاصول وتاريخ الاجداد لتجعل منهم اردالا وبراهيش ومرتزقة يخدمون قوى لا يعلمون انهم مصخرون من غير ان يدروا او يعلموا انهم يخدمون اجنة خارجية

  • محمد الطيبي
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 18:53

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد الله ربي العالمين ,
    تجربتي في الدينة النصرانية مدة ثلاثن سنة وقرأة إنجيل متا ولوقا و يوحنا ومرقس , لاوجدتو شيء يقنعني , لا يوعقل مسلم حقيقي يترك الإسلام من اجل الثلوث الصليب و ألأصنم

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 1

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 2

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02 19

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 20

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 35

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 14

وصول لقاح أسترازينيكا