شباب المغرب... التغييـر الـذي نحتاج

شباب المغرب... التغييـر الـذي نحتاج
الخميس 24 فبراير 2011 - 06:01

إن عموم المغاربة بلا استثناء متـفقـون على أن الأوضاع المعــيشية في بـلادنـا أصبحت لا تطـاق فغلاء المعـيـشة و انتـشـار المحـسوبية و الرشـوة و قـلة فـرص الشغـل و الشـطط في اسـتخـدام السلـطة كلها مظـاهـر لمـرض عضال اسمـه الفسـاد استشـرى في مختـلف أجهزة الدولة، كما أن المغـاربة متفقـون على أن ابـرز مظهر لهذا الفسـاد هو انتشـار اسم الفـاسي الفهـري في مراكـز اتخـاد القرار انتشار النار في الهشيـم، أو لنـقـل انتشـار الفطـر في ارض غابة بعـد هطول المطر(عـلى اعتبـار أن الفطـر يساعد بعضه في الانتـشار).



إن أي مواطـن بسيـط يمكـنه جـرد عشـرات من أمثـلة الفساد سواء على المستوى المحلي أو الوطني كما يمكـنه وضع لائحة بعشرات الفاسدين سواء منهم المنتميـن لأجهزة الدولة أو أولئك المتقنعين بوشاح الديمقراطية و الذيـن يستغـلونها من أجل قضاء مصالحهم الشخصية.



إلا أن ما يثير الجدل هو دعوة البعض إلى تغـيـيـر جذري في نظام الحكم وجعله ملكيا دستوريا شبيها بالنظام الاسباني أو البريطاني لا يتمتـع فيـه الملك بأي صلاحيـات و إدعـاؤهم بان هـذا التغيير هـو الحـل السحري لجميـع مشاكـل المغـرب، و قـد تناسـوا أن حكومـة المغـرب ليـست هـي حـكومة بـريطانيا، و أن برلمانيي المغرب ليسوا هم برلمانيو بـريطانيا كـما أن أحـزابه لـيست كـنظـيرتها البريطانية. لهؤلاء أنا أقول إن التعـديـل الذي يـتحدثـون عنـه لـن يزيد المغرب إلا مشاكـل جـديـدة، ولـن يتـقـدم بـنا إلا إلى الوراء.



كيف تطـلبون سحب سلطات الملك و إعطائها لحـكومة قـادت المغرب إلى أشد أزمـة غلاء شهدهـا في تاريـخه، كيف تطالبون بجعـلها ملكـية دسـتورية فـي بـلـد تعـتبر فـيه أصـوات الناخـبيـن اسـتثمارا مضمونا، يـتم شـراؤها مـرة واحدة في الانتخابات و بيـعها بعد ذلك مـرات عديـدة كيف تطالـبون بالملكـية الدستورية في بـلـد ينجح فيه الأميون في الجلوس تحت قبة البرلمان في بـلـد تبيـع أحـزابه الـتزكيات الانتـخابيـة لإقطاعـييـن همهم الوحيد الحصول على الحصانة والاستفـادة من الإعفاء الضريبي، في بلد تطالب فيه الأحزاب باستقلال القضاء ثم تمارس هي نفسها أبشع الضغوط من أجل تجاوز سلطته… قمة التناقض… و قمة السخرية أيضا.



إن التغيير الذي يطالب بـه شباب المغرب و شـيوخه هو تغيير دساتير الأحزاب نفسها بشكل يمكـنها من مواكـبة التحديات المستـقبلـية، مثل هذه الدعوة من غير المتوقـع أن تلقى ترحيبا كبيرا من الوسط السياسي على اعتبار أن أغـلب المهتمين بالعـمل السياسي هم أشخاص متحزبون يـدافعون بالغـالي و النفـيس عن أحـزابهم، لـدرجـة جـعلتهم ينسون أو يتناسون أن هته الأحزاب هي السـبب المباشر في الوضعية التي تعـيشها بلادنا، أليست هي من منحت التزكـيات و رشحـت أشخاصا دمـروا آمال الآلاف من الشبـاب المغربي، رشحت أشخاصا لا انتماء فكريا لهم، لا خلفية أيديولوجية لهم، لا مستوى ثقافي لهم، رشحـتهم ليكونوا كراكيز يسهل علـيها التحكـم بهم عند كـل جـلسة تصويت…كراكيز جاهـزة دومـا للتصفيـق و التهليـل عند الـطلـب، إلا أن هـته الأحزاب بأسلـوبها المستهـتر في مـنح التزكيات خـلـقت مـن حـيت لا تـدري كـائنات سـياسية هـي أشـبه بالخفـافـيش لا تتحـرك إلا فـي الظـلام، دائمـة الغـياب عن جـلسات البـرلمان النهاريـة أو نائـمة خلالـها إن حضرت، الـهم الوحيد لهتـه الكائـنات (التـي انقـرضت في بريطانيا…) هـو مـص دماء المـواطـنين فـتراها تتـقـافـز مـن حـزب لأخـر في بحـث دائـم و مستمر عـن أكـثر الوجبات دسما.



قال البعض أن المغرب ليس كـباقي الـدول فـاتهمـهم آخـرون بالمخزنية و بالمخابـراتية أو بقـصر النظر، للآخـرين أقول نعم المغرب لـيس كـباقي الـدول، فالمغـاربة و بشهـادة الأمم المتحدة هـم أذكى شعـب في العالم و قـد فهموا منذ زمـن بعيد أن العمل السياسي في المغرب لا يعـدو كونه مسرحية أبطالها قيادات تتـصايـح على الخشبة من أجل الحصول على جائـزة أفضل ممثـل فـي حيـن يجـتمعـون في الكـواليس عـلى موائد العشاء الفاخـرة يتبادلـون النكات و القهـقهات و يحيـون في الوقت نفسه صلة الرحم -أو النسب- التي تجمعهم و التي جعلت منهم لوبيـات تمنع ضخ أي دماء شابة جديدة في المشهد السياسي المغربي.



إن أذكى شعب في العالم عرف هته الحقيقة منذ زمن بعـيــد فسحب ثقته من الأحزاب، غادر المسرح وقاطع جميع العروض المسرحية ولــكـم في النسب الكوميـدية للمشاركة في الانتخابات خير دليل. إن للأحزاب فرصة تاريخية لاستعـادة ثـقـة الشعب من خلال طردها لمصاصي الدمـاء و تقديمها لوجوه شابـة جديدة ذات تكوين عـلمي و فـكــري فـي المستـوى تكـون قـادرة على مواكبة تطلعـات عموم المغاربة.



و في انتظار أن تتوصل الأحزاب بالرسالة و تبـدأ في تنفـيذ مضمونها فـاني ومـعي ملايين المغاربة نعـارض أي تقليص لسلطات الملك كما نعارض أي توسيع لسلطات الحكومة أو البرلمان….. لأني ببـساطة شــديـــدة لا أثـق في الحكومة و لا أثـق في البرلمان الذي كـما لا أثـق في الأحـزاب مادامت تضم إقطاعيي المغرب و مصاصـي دماء المغـاربة.


‫تعليقات الزوار

35
  • saad
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:31

    Je suis completement d’accord avec vous mr maazouzi. c est ça la réalité des choses.

  • saad
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:33

    il fallait rajouter aussi que pour un tel ou tel changement il faut pas copier ce que font les autres pays etrangers. il faudra adapter des changements propres a notre mentalités nous les marocains et a nos besoins. il faut dire a khchichen que nous ne sommes pas des libanais ou qataris, il faut dire a ghellab que nous ne sommes pas non plus des norvegiens ou suedois.

  • aziz
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:35

    tres raisonable ce que vous dites, et je suis tres d’accord.

  • أستاذ
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:37

    كل المغاربة يعلمون أن أصل مشاكلناهي الأمية. كلنا يعلم أن الملك يريد لبلد الخير ويعمل دون كلل من أجل ذلك و يشهد على ذلك ما تحقق من إنجازات منذ بداية حكمه. جميعنا يعلم أن منتخبينا لا يبحثون إلا عن مصالحهم الشخصية و أن من يدخل حزبا ما هذفه الأول هو تحقبق مآربه الذاتية من خلال الحزب و الانتخابات. جميعنا يعلم أن اليساريين في المغرب يعلمون علم اليقين أن أجنداتهم تتعارض مع ما يريده الشعب لذلك يركزون علة تأسيس الجمعيات التي لا تتطلب اعترافا شعبيا لكنها تمكنهم من وسيلة للضغط لتحقيق أهدافهم رغما عن الشعب و إن كانوا يدعون أنهم هم دعاة الديموقراطية من خلال جمعياتهم التي يدعون أنها تدافع عن حقوق الإنسان، أليس العيش في أمان أول الحقوق التي يطالب بها المغاربة إذن لماذا يصر هؤلاء لجرنا إلى الفتن فقط لنقلد ما يحدث عند جيراننا. الله يبعدعلينا ولاد الحرام.

  • samir333
    الخميس 24 فبراير 2011 - 07:09

    حفظك الله و رعاك
    و كأنك تنطق بلساني ولسان كل الشباب المغربي…
    فهذا هو”التغييـر الـذي نحتاج”

  • malki ali
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:09

    نحن كلنا مع التغيير لكن يجب ان يع الشعب المغربي الحبيب ان ملكنا محبوب لدى شعبه وهواول من بدأ التغيير فعلينا ان نسير وراء جلالته حفظه الله ورعاه

  • cherif
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:05

    voilà ce que nous demandons depuis x temps

  • HANANE
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:03

    انا اتفق كليا معك كيف نقلص سلطة الملك وهو الوحيد من يدفع بهده البلاد للامام انا مع الملك قلبا وقالبا فعلا ملك شاب ويحب الشباب وقد اقام مشروعات خيرية كثيرة اما من عليهم ان يعيدوا النضر في انفسهم هم الحكومة كيف يعقل ان يكون اجر البرلمانيين 4 ملايين والوزراء 7 ملايين هده اجور خيالية لا يمكن تصديقها في حين ان هناك شباب عاطلين ولا يملكون درهما ارجو ان يعيدوا النضر في هده الاجور اما ملكنا فتاج فوق رؤوسنا والله يحفظوا للمغاربة

  • Sofia maroccain
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:17

    ـ السلام عليكم
    ـ شكرا يا آخي لقد أفرحت صدري وخففت عن قلقي بهاذا المقال الجيد والذي يعبر عن ما في داخلي
    ـ نعم للكرامة والعيش الكريم
    ـ نعم لمحاربة الفساد والفاسدين وإنتهازيين
    ـلا لالالالالالالالالالالالالاثم لا للمملكة البرنمالية

  • Moha
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:11

    Je suis complétement avec vous monsieur. Notre gouvernement et nos représentants ne sont qu’une bonde de canailles et de crapules qui n’ont rien de souci que leurs propres intérêts au détriment des ceux du peuple et de la nation. Nous sommes dans l’obligation de combattre ces créatures main dans la main avec notre glorieux roi. Notre grand problème c’est le taux élevé de l’analphabétisme. Il faut mener des compagnes de sensibilisation auprès des couches populaires qui offrent leurs voix à ces bondiers lors des élections parlementaires et communales. C’est ça le devoir de nos jeunes c’est d’illustrer les différentes causes nationales à ces couches.

  • wald chaab
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:07

    vraiment si maazouzi tu as dit ce que je voulais dire , comment faire confiance à une tel gouvernement et à un parlement de grade zéro. le jour ou on verra les chef des partis politiques pratiquent la démocratie au niveau de leur partis et quitte la présidence après deux mandats au max et le jour on on verra des ministres malfaiteurs en prison et le jour ou on verra des magistrats corrompus en prison alors là aji naddakro sur la réforme de la constitution. On est avec le Roi pour qu’il nettoie la sphère politique de tous les parasites afin le peuple puisse vivre une vie digne. voilà “

  • مجنون
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:19

    للأسف جاء خطاب الملك بعد 20 فبراير مخيبا لآمال الشعب المغربي.تنصيب مجلس وأسماء صار الشعب يكرهها. اجراء عكس المتوقع . 100 منصب مالي جديد تساوي بكل تأكيد 100 شبح جديد.الشعب لم يعد يطيق الكلام الفارغ الكل يريد أفعال و اجراءات واقعية تعود عليه بالنفع. أتمنى أن يتنبه الملك إلى كل هذا .الظرفية الراهنة جد حساسة. و المسرحيات الكلامية أصبحت لا تنطلي على المغاربة……….

  • Bnadm
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:13

    To the writer: What you didn’t understand is that the king wants the situation to be like that and Fassi familly wants also the situation to stay as it is.Both of them are happy of this situation. Why the king does not want to release the political presoners from Jail?Why the king does not call for early election? because he want it to be like that, because if we move to democracy we will strat asking some question the king does not want to hear. Like where you get your money from? One thing is am sure about that the king will pay for his historical mistake to take the side of Fassi familly.

  • kaby
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:21

    primo ca ma fait plaisir de lire votre article car et je suis tout a fait daccord avec vous c est vraiment bien explique votre point de vue et je voudrai ajouter pour tous ceux qui demandent un e monarchie constitutionnelle en plus de tous leur revendication qu il faut un referundum pour tous les marocains s ils sont d ‘accord ou non comme ca je defie ces gens que leresultat sera decevante pour eux

  • abdel
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:23

    السلام على الجميع…
    بداية هنيءا لنا للمغاربة بالاستثناء الذي تكرس بعد 20 فبراير…
    استثناء حاولت مرتزقة تكسيره ولاكن ضاع حلمهم, لماذا?
    جواب الاخفاق يكمن في تركيبة المنظرين:
    فهم اما قاعدين رادكالين مثلهم الاعلى فديل كاسترو, وإما عدلاويون مثلهم عبد السلام ياسين. هرمين في الديمقراطية والتناوب والمساءلة!!
    النتيجة اما مغرب ككوبا او مغرب كإيران, ولكي يصلو لهذه النتيجة يجب عليهم سحق 30 مليون مغربي, ثم يسحق احدهم الاخر, وهذا كمن يريد اسقاط القمر بمسدسه….
    فوالله اغبياء….. الى مزبلة التاريخ, اغبياء….

  • حنان
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:25

    و الله هذا هو الكلام الصحيح, و هذا مايريده الشعب المغربي. انا لا افهم كيف لهؤلاء ان يطالبوا بمثل هذا التغيير؟ نحن لم نفلح في اختيار النواب و رؤساء المجالس البلديةفمابالكم في الوزراء.
    اظن ان الناس الذين نظموا لهذا هم في الحقيقة لا يهمهم هذا بل هدم رمز كلمة امير المؤمنين و تهميش الملك شيئا فشيئاالى ان يتم ما اكثر من هذا.
    هؤلاء الناس لديهم مشكلة مع الدولة كدولة اسلامية, لايريدون هذا.
    اتمنى من الله ان يوفق محمد السادس امييييير المؤمنين في رفع كل انواع الفساد في البلاد, واسأل الله تعالى ان يلهم سيدنا بان يطبق الشريعة الاسلامية في البلاد.

  • عابر سبيل
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:27

    كلام موضوعي و واقعي, يجب تغيير أولا كل الأحزاب من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار والإعتماد كليا على الجيل الذي ازداد بعد الإسقلال إلى جانب الملك الشاب محمد السادس وسينطلق المغرب إلى الأمام بأقصى سرعته, وعندما ينطلق قطار التنمية الحقيقية يمكن انداك البحت في التحول إلى النمودج البريطاني أو الإسباني أما في الظرفية الحالية فأي دعوة إلى تغـيـيـر جذري في نظام الحكم وجعله ملكيا دستوريا شبيها بالنظام الاسباني أو البريطاني تعتبر مغامرة حقيقية لإنعدام أحزاب حقيقية بقيادات كرزماتية مقبولة لدى الشعب.

  • driss
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:41

    هذه الأيام كثرت مقالات المرتزقة المخربين

  • abdeljalil
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:47

    يأأخي المعزوزي اتفق معك في كون بعض الأحزاب يمنحون بل يبيعون التزكيات لمرشحين لا هم لهم سوى الإغتناء ولا شيءغير الإغتناء على حساب مصالح البلاد والعباد كائنات انتخابية منها من دخل قبة البرلمان للتغطية على جرائمه وسلوكاته الشادة لكن لتعلم ياأخي بأن كل الأحزاب صادقت على ما يسمى بقانون الأحزاب هذا القانون الذي حاول أن يحد من ظاهرة الترحال السياسي لكن بعد ظهور السيد عالي الهمة ضرب عرض الحائط بهذا القانون وجمع حوله هده الكائنات الانتخابية والتي سبق ان ترشحت تحت لواء هيئات سياسية أخرى واستطاعه ان يكون فريقالم تستطع الأحزاب التي سبقته إلى عالم السياسة وحتى إلى الحياة من الوصول إلى تكوين فريق بسبب أخلاقها ومبادئها. هذا من جهة ومن جهة أخرى أدعوك أخي ان تلقي نظرة على أسماء الوزراء في الحكومة الحالية وعلى الإنتماءات السياسية لكل وزير سيتبين لك بأن أكثر من الثلث ليس له انتماء سياسي والمخزن هو من فرضهم فرضاعلىالوزير الأول هل في نظرك هذه هي الديمقراطية وهل بهذا الشكل تحترم القاعدة الديمقراطية. ثم هل هذا الخليط من الوزراء التقنقراط ومن المتحزبين سينسجم أكيد لا بحيث انه داخل نفس الحكومة توجد حكومة المخزن .كماأودان اشير إلى مسألة أخرى هي أن المجالس الجماعية والإقليمية والجهوية تقرر المشاريع وتوفر لها الإعتمادات من أجل أنجازها وحينما تصل إلى مرحلة وضع الحجر ألأساس تقام الدنيا ولا تقعد ولا يمكن ذلك الحجvالساس إلا بحضور ملك البلاد ويظهر بانه هو من يقوم بهذه المشاريع وليس المجالس المنتخبة أو الوزارات وبهذا يقوم الملك بتحقير واستصغار الأحزاب السياسية والمجالس المنتخبة ويظهر هو عند الأشخاص ذوي النظرة الضيقة امثالك بانه هو جالب الخيسرات والمكاسب والمشاريع الإنمائية وإذا كان الأمر كذلك أريد وأبحث عن من ينورني من أين يأتي بكل هذه الأموال إنجازهذه المشاريع. فإذا كان هناك شيء أيجابي ينسب للملك وإذا كان هناك ماهو سلبي ينسب للحكومة وللأحزاب السياسية.التغيير يجب أن يكون بالحد من صلاحيات الملك ويكون الوزير الأول مسؤل أمام البرلمان

  • ben mohamed
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:39

    معك على طول الخط فيما ذكرته تحليل مقبول

  • zi+neb
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:43

    فهذا هو”التغييـر الـذي نحتاج”

  • hasan
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:53

    oui mon cher c’ est ca la realite tout le peuple marocain veut son roi mais il veut aussi changer le gounvernement je suis tout a fait d’ accord avec toi vive le maroc et vive le roi med 6

  • simo
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:45

    اوافقك الراي واسترسال افكارك اخي المقتدر..فليتخيل معي اخواننا المغاربة لو ان اشخاصا مثل شردمة عباس خولت لها جل السلطات!!كيف سيكون حال المغاربة وقتذاك؟!نحن نعاني ونكابد..الان وفي ظل محدودية هذه الصلاحيات والسلط فماذا سيكون مصيرنامع مثل هؤلاء الذين نخروا دماءنا سلفا ولازالوا..واعتقد حتى اخر قطرة..لو تمكنوا من هذا المكسب السليماني!!!اقول اللهم ملك ابن ملك..على الاقل نشا وترعرع اميرا..بخلاف…عاش ملكنا ونتمنى له التوفيق في مسيرته الاصلاحية

  • عبد الجليل
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:49

    يأأخي المعزوزي اتفق معك في كون بعض الأحزاب يمنحون بل يبيعون التزكيات لمرشحين لا هم لهم سوى الإغتناء ولا شيء غير الإغتناء على حساب مصالح البلاد والعباد كائنات انتخابية منها من دخل قبة البرلمان للتغطية على جرائمه وسلوكاته الشادة لكن لتعلم ياأخي بأن كل الأحزاب صادقت على ما يسمى بقانون الأحزاب هذا القانون الذي حاول أن يحد من ظاهرة الترحال السياسي لكن بعد ظهور السيد عالي الهمة ضرب عرض الحائط بهذا القانون وجمع حوله هده الكائنات الانتخابية والتي سبق ان ترشحت تحت لواء هيئات سياسية أخرى واستطاعه ان يكون فريقالم تستطع الأحزاب التي سبقته إلى عالم السياسة وحتى إلى الحياة من الوصول إلى تكوين فريق بسبب أخلاقها ومبادئها. هذا من جهة ومن جهة أخرى أدعوك أخي ان تلقي نظرة على أسماء الوزراء في الحكومة الحالية وعلى الإنتماءات السياسية لكل وزير سيتبين لك بأن أكثر من الثلث ليس له انتماء سياسي والمخزن هو من فرضهم فرضا على الوزير الأول هل في نظرك هذه هي الديمقراطية وهل بهذا الشكل تحترم القاعدة الديمقراطية. ثم هل هذا الخليط من الوزراء التقنقراط ومن المتحزبين سينسجم أكيد لا بحيث انه داخل نفس الحكومة توجد حكومة المخزن . كماأود ان اشير إلى مسألة أخرى هي أن المجالس الجماعية والإقليمية والجهوية تقرر المشاريع وتوفر لها الإعتمادات من أجل أنجازها وحينما تصل إلى مرحلة وضع الحجر ألأساس تقام الدنيا ولا تقعد ولا يمكن ذلك الحجر الساس إلا بحضور ملك البلاد ويظهر بانه هو من يقوم بهذه المشاريع وليس المجالس المنتخبة أو الوزارات وبهذا يقوم الملك بتحقير واستصغار الأحزاب السياسية والمجالس المنتخبة ويظهر هو عند الأشخاص ذوي النظرة الضيقة امثالك بانه هو جالب الخيسرات والمكاسب والمشاريع الإنمائية وإذا كان الأمر كذلك أريد وأبحث عن من ينورني من أين يأتي بكل هذه الأموال إنجاز هذه المشاريع. فإذا كان هناك شيء أيجابي ينسب للملك وإذا كان هناك ماهو سلبي ينسب للحكومة وللأحزاب السياسية.التغيير يجب أن يكون من فوق.

  • salah
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:51

    Je suis tout a fait d’accord avec vous car c’est la réalité.et je suis contre ce qu’ils veulent surtout au moment ou le Maroc progresse rapidement et il est est en route de realiser plein de projets et chantiers ouverts par notre roi qui veut le bien pour son peuple.
    sans majesté ni gouvernement ni parlement a la hauteur c’est grace au directives du roi que notre pays progresse Alors vive notre roi.

  • السعيد
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:55

    حياك الله با اخي ايوب .تحليل منطقي وهدا عين العقل.هدا هو التغيير الدي نريده. حفظ الله ملكنا الهمام

  • محمد
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:59

    التغير الوارد في المقال هو المطلوب عند جل المغاربةلكن على كل مغربي أن يبداء التغير من نفسه أولا فكل واحد منا يشكل لبنة من لبنات هذا المجتمع
    على كل من يقوم بعمل سواء زاد او قل شأنه أن يقوم به بإخلاص .

  • najim
    الخميس 24 فبراير 2011 - 07:03

    tres bien dit…quant a ceux qui exploitent ces jeunes adolescents je leur dit:les jeunes ,il faut que nous les adultes on agisse et reflechisse pour eux et leur avenir et non pas les laisser agir a leur gre ou les laisser manipuler par des arrivistes.

  • hamza
    الخميس 24 فبراير 2011 - 07:05

    salam !! i do i agree with all the comments …all the morocain touch that change in the last years plus i think we need to put to the considiration of that movement of 20 febrary that they need to be with our king in this bad timming ; i think that we need to clean up that to all the youngest morocain i think in this time the parents the teachers need to plays that fondamental roles to make our youngest insight tht morocco getting better …..

  • benhammou
    الخميس 24 فبراير 2011 - 07:07

    le jour où on trouvera parmi les parlementaires et les conseillers que des gens instruits , sortants des grandes écoles de management, ou des facultés de droit, ne ratant aucune session, faisant travailler avec chacun d’eux au moins 4 personnes nouvellement diplômes, ne pensant pas à augmenter leurs revenus mensuels en votant des augmentations, ce jour là peut être qu’on doit demander à changer notre constitution et donner plus de prérogatives au 1er ministre.

  • otmane
    الخميس 24 فبراير 2011 - 07:01

    nous sommes completement avec le changement profond mais deriere nos Roi Mohammed 6

  • Mohammed
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:57

    احييك على المقال واضيف
    بالفعل الملك يحتاج لكل سلطاته لمواجهة الفساد المستشري في البلاد باعتبارأن الاحزاب السياسيه القديمة و الحكومات المتعاقبة مسؤولة بشكل مباشر عن الاوضاع التي وصل اليها المغرب٠
    لكن في ذات الوقت يتعين على صاحب الجلالة أن يبرهن بالملموس انه عكس والده غفر الله له وذلك باحداث قطيعة واضحة مع سياسات الماضي طالما ان حب الشعب له يقويه ويعضضه ضد كل لوبيات الفساد في أوساط السياسيين وسامي الموظفين
    و الجيش والدرك و الامن٠٠٠ والمقصود من هؤلاء رؤوس الحراب السامة التي تلتهم خيرات البلاد والعباد .
    الكل
    يعلم كيف تنهب آراضي الدولة، المزانيات، الامتيازات، الترخيصات،الأجور العليا ،سيارات عديدة لشخص واحد ،المحرقات بل حتى فنييت الطريق السيار دون أن ننسى
    الخدم والحشم كل ذلك وأكثر على حساب المالية العامة. اعتقد ان المغربي المحروم من كل هاته الخيرات يثوق لاصلاحات عاجلة واضحة في المجالات المذكورة حتى يطمإن ويتأكد من انطلاق أوراش الاصلاح الاساسية .ولن يتحقق كل ذلك مالم تفعل سلطة القضاء المستقل والنزيه لمعاقبة المفسدين والتشهير بهم عبر وسائل الإعلام كما هو معمول به في المجتمعات المتقدمة .بعد ذلك التصدي للفساد السياسي
    والبلقنة وتخليق الحياة العامة بمحاربة الاسترزاق بالسياسة والتكالب على العملية الديمقراطية بتفريخ احزاب ادارية مخزنية جديدة تحضى بدعم سافر وسلطة في مواجهة باقي الاحزاب كما هو حال حزب الجرار.

  • hakim
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:15

    نحن المغاربة عانينا كثيرا من سوء التدبير و الفساد و المحسوبية و القمع و التجهيل و التفقير….حيث ان النظام مازال يستعمل لغة تطويق كل الافواه التي تقول لا لا لسياسة الريع و لسياسة العنصرية و تحقير المواطن. و الملك الحالي طبعا يتحمل جزء من المسؤولية لانه هو الدي يسود و يحكم و بالتالي فهو المعني بتغيير حال هدا الوطن و قولي هدا اوجهه لمن ينشر غسيل الفشل في تدبير الملفات الاجتماعية للحكومة لانه انا لا ارى الحكومة تحكم في المغرب اني اشاهد في القنوات المغربية سوى الملك . هو الدي يدشن و يستثمر و يبني و وهو الدي قام بالمبادرة الوطنية على علاتها و ادن لمادا نحاسب حكومة ليس في يدها شيئ سوى صورة للغرب حتى يقول عن المغرب ان الملكية تتقاسم السلطة مع الشعب.كدالك ان الحكومات المغربية كلها تمر من مصفاة القصر و ليس هناك انتخابات حرة و نزيهة كل شيئ مفبرك و معدل بطريقة دكية طبعا لحماية العرش و حماية الاوليغارشية و الاقطاع السياسي بالمغرب

  • عبير
    الخميس 24 فبراير 2011 - 07:11

    نحن شعب نطالب بالتغير في الحكومه نريد حياة خاليه من المشاكل هدا كل ما نريد ليس صعب انا لاانحني الاعندما اكون اصلي لله لدلك سوف اعمل كل مجهود كي نتخلص من هده المشاكل التي تؤدي شعبي العزيز اختكم في الله abir

  • سوسوهبة
    الخميس 24 فبراير 2011 - 06:29

    السلام عليكم أنا مع كل من يقول عاش الملك حفضه الله
    اللهم اجعل كيدهم في نحرهم

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 5

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 17

قانون يمنع تزويج القاصرات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 18

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 4

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 7

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 5

ورشة صناعة آلة القانون