‫تعليقات الزوار

17
  • احساين
    الأحد 27 غشت 2017 - 23:20

    التحرش،الإغتصاب،ووووو كل هده الأشياء اصبحت مباحة في دولتنا والسبب كامن في عدم الإحترام….نحن ابغينا انولو ابحال النصارى والإحترام هو الأول و الرجوع الى عادتنا او تقالدنا باش كلشي اولي محترم…..ربما غدا ستطالبون بقانون اللواط خود حدركم….

  • مسلم
    الأحد 27 غشت 2017 - 23:27

    إلا كان الشعار ديالهم هو "شباب ضد التحرش" خاصنا حتا حنا نرفع لافتة "مسلمون ضد التبرج"…

  • Omar
    الإثنين 28 غشت 2017 - 00:40

    التحرش يعاني منه الفتيات وحتى الرجال لكن الوقاية منه هو اللباس المحترم يقي الانسان من التحرش وعين الحساد

  • ghi dayz
    الإثنين 28 غشت 2017 - 00:49

    هههههه ياودي الشباب والشابات ياود كل واحد ينسيك في الاخر والشابات كذلك انافي نظري ما بقات ل رجولة ل أنوثة في هاد البلاد

  • مستسلم
    الإثنين 28 غشت 2017 - 01:55

    مساكين هؤلاء المتأسلمين انتجوا الاغتصاب بقيمهم المنغلقة والآن يسبون شابات وشباب طالبوا بشرط إنساني لا داعشي. أكرر كل من يقمع الآخر كما كان من حريته فلا يمكن أن نسميه إلا جاهل منغلق داعشي

  • elhor adil
    الإثنين 28 غشت 2017 - 01:58

    في ظل هدا السواد الفكري و الاجتماعي هناك شابات و شبان يشعلون شمعة التنوير و يطالبون بالكرامة للمرأة المغربية. تحية لكم ايها الرائعون. انتم الامل في غد افضل بفضل وعيكم بحقوقكم و حقوقكن.

  • المجيب
    الإثنين 28 غشت 2017 - 02:50

    ذكرت وكالة فرانس بريس في احدى قصاصاتها ان شاة وضعت بعملية قيصرية حملا له وجه انساني في مدينة ازمير بتوركيا.اما وكالة الاخبار النيجيرية فقد حملت نبأ عنزة ولدت جديا بمواصفات آدمية وذلك في مدينة اجونطون بولاية " إيتيكي". اما في المغرب فاننا ننتظر ماذا ستلده لنا الاتان كي تنقله وكالات الاخبار العالمية والكواكبية.واك واك على شوها…حمارة واغتصبتوها!!!

  • سناء الادريسي
    الإثنين 28 غشت 2017 - 03:26

    اللافتات بالفرنسية علاش؟؟؟ خايفين الى فرنسا تغضب ، واش فرنسا كتكتب بالعربية,المخير في الفرنسيين مكيدير حتى جملة مفيدة بالانجليزية او بشي لغة اخرى. كيفاش شعب معاطي قيمة حتى لغته غادي يتقدم. الشعب مصر على انه مستعمر من مثقفيه حتى جاهليه. دولة ذات سيادة!!!!

  • khalid
    الإثنين 28 غشت 2017 - 04:10

    Si on met pas la femme a la place que ALLAH a choisi pour elle, rien n'avancera. elle merite tout le respet, et la gentiellesse. Et pour quoi pas. Si des filles choisissent ne pas mettre le hijab c'est leur choix si d'autres le veulent, c'est aussi leur choix. Nous les homme on met la femme toujours responsable de nos probleme(sexuel), bien masturbez-vous ca regle vos probleme et vous demandez a la femme d;etre respectueuses des vertues islamiques, vous les homme vous le faite!! salam

  • mohannad
    الإثنين 28 غشت 2017 - 06:11

    حين كنت أقيم في المغرب حتى عام 86م ؛ كانت مسألة التحرش تمارس بشكل خجول ؛ وكان الشباب من الجنسين ( إلا من رحم ربك ) يعدونها مقياسا لإثبات الرجولة أو الأنوثة ؛ فما أن يبلغ الصبي الحلم ؛ حتى يبادر لأثبات رجولته بالتحرش الغزلي في الشارع بأي فتاة مهما كانت ؛ ثم يتباهى بأفعاله أمام الغير . فكان من يمشي من العباد يسمع تلك الكلمات غير المحتشمة من البعض ضد البنات في الطرق والشوارع العمومية ؛ والمصيبة أن بعض الفتيات وليس كلهن ؛ يجدن لذة في سماع نلك الكلمات الغزلية من الشباب ؛ فهي تشعرهن باكتمال أنوثتهن . ومن هنا كان التحرش يمارس ؛ وتتطور كلماته وفنونه ؛ حتى أصبح ثقافة تنتقل وتتوارث بين أجيال الشباب ؛ لكن مايميز تحرش اليوم أنه أصبح عنيفا ؛ فهو يقترن بممارسات وحشية ؛ ويتم علنا ؛ لأن منتوجات وثقافة العولمة هيجت الشباب ؛ وجعلتهم يسيرون ويمشون بغير وعيهم ؛ ومن هنا فلا يجب الاستغراب من ردود الأفعال العجيبة ؛ طالما وجد الفيس بوك والتويتر ….الخ !

  • عباس
    الإثنين 28 غشت 2017 - 08:28

    اللواتي خرجن الْيَوْمَ ضد التحرش والاغتصاب ، كان من المنطقي ان يحملوا لافتات أخرى ضد السياحة الجنسية واغتصاب الأطفال في كل أنحاء المملكة من طرف سياح الخليج والأوروبيين…
    كما أني أرى في الفيديو فتيات يرتدين سراويل مقطعة فوق الفخد وتصل إلى حدود الفرج، أنا أرى أن هاته الفتيات بلباسهن هذا قد اغتصبوا القانون والثقافة والدين قبل أن يغتصبن من طرف الشباب المكبوت…
    الاحترام يجب ان يكون متبادلا حتى نعيش بسلام، ويجب أن يكون قانون يطبق على الجميع فيه نوع من الحشمة واحترام الشعب المغربي في ثقافته ودينه …

  • المجيب
    الإثنين 28 غشت 2017 - 11:23

    نلاحظ ان ثقافة " المشارطة" انتشرت بكيفية فضيعة بين صفوف كثير من المغاربة و تمت اشاعتها على اكثر من صعيد: فكم من مواطنين كي يحترمون ويتوقفون في الضوء الاحمر يشترطون ويقولون ان على الاخرين احترامه اولا (كل قوانين السير تعرف نفس المصير).وكي لا يسرقون او يرتشون يشترطون ان على الدولة ان تقبض اولا على كل من هم اكبر منه في الارتشاء والسرقة.وبنفس المنهجية، كي يكفوا عن التحرش الجنسي يشترطون اولا ان تلبس كل النساء لباسا لا يثير غرائزهم الحيوانية( يسمونه اللباس المحترم او المقبول عندهم !!).والواقع أنهم بهذا يتحصنون ويتسلحون باسلوب ومفاهيم ابتزازية كي يعقدون ويصعبون حلحلة اكثر من ظاهرة اجتماعية ممقوتة.فقد تغلغل التخلف عميقا في نفوسهم وباساليب واعية وغير واعية يقاومون بالتحايل والحيل الغبية الابتزازية: انها ثقافة "المشارطة" التي يطبقونها بمنهجية عدوانية ،تشاركية وعلى نطاق واسع!!!

  • Souikaman
    الإثنين 28 غشت 2017 - 11:45

    Quel plaisir de voir cette jeune génération qui s'exprime sur des questions d'ordre social ! Ces jeunes constituent le potentiel du lendemain, alors donnons leur davantage la parole pour qu'ils s'épanouissent . Ils contribueront au bien pour une société plus juste.

  • LION KING
    الإثنين 28 غشت 2017 - 12:33

    (Mon corps m'aPPartient…..vs. Mon corps m’apartient) Apprenez le français avant d’écrire telle erreur devant les cameras!!!! ça s’écrit avec DEUX (P)s ..Bon Sang!!!

  • khalid
    الإثنين 28 غشت 2017 - 13:10

    croyez-moi les femmes veulent qu'on leur lance des beaux mots, et elles le merite, c'est leur feminite naturelle. Mais, SVP ne les touchez pas, et ne les harsselez pas, c;est criminel. just faites le humainemant et respectueusement. salam

  • économiste
    الإثنين 28 غشت 2017 - 16:33

    bravo a nos jeunes on vous encourage vous serez peut être le meilleur maroc de demain inchallah

  • مغترب
    الإثنين 28 غشت 2017 - 20:15

    فرق بين التحرش والاغتصاب
    التحرش او التكسكيس فانه يجري مجرى الدم في دم كل المغاربة نساءا ورجالا ومنذ عقود لكن فقط الان الميديا ووسائل التواصل الاجتماعي وكامرا البورطابل سلطت الضوء عليه
    شباننا اغلبهم غي كيفيق كيوقف فراس الدرب ليبدئ اسطوانته المعهودة-وافين ازين- -وا زبدة ومنين نبدى-كيفاش مانشربوش شي قهيوة- وزيد وزيد مع انه معندوش حتى فلوس قهوة وشحال من واحد مشى لقهوة وغي طلبات البنت عصير هو يقول ليها غادي نجيب سيجارة وهرب,وفتياتنا نفس الشيئ فكلما مررت لوحدك كشاب امام مؤسسة تعليمية للبنات فانهن يتحرشن بك امام الملئ وهن يضحكن وكيكركرو بالضحك وهوما كيكسكسو -افين الغزال مانتصاحبوش-اجي نشربو شي قهيوة- وفورمة عندك اسبع- وزيد وزيد .اذا فالاغتصاب شيئ والتكسكيس شيئ اخر وموجود بمجتمعنا من زمااان زماان وولا زال موجود وولا دخل له بلباس البنت او الولد لانك واخا تكون لابس جلابة يكسكسو عليك لبنات بقولهن-تبارك الله على السي لحاج اجي نضربو شي دويرة-هههههه انا بعدا شحال حشمت وحرمت نعدي حدا شي اعدادية دلبنات.اذا فلا داعي ان تجعلو من الحبة قبة وتجعلوا من التحرش ظاهرة ذكورية محضة بل هي بمجتمعنا مختلطة.

صوت وصورة
جمعية ضحايا الاعتداءات الجنسية
السبت 10 أبريل 2021 - 20:57

جمعية ضحايا الاعتداءات الجنسية

صوت وصورة
غرق في شاطئ الجديدة
السبت 10 أبريل 2021 - 19:16

غرق في شاطئ الجديدة

صوت وصورة
جماعة "لوطا" تنادي بالتنمية
السبت 10 أبريل 2021 - 17:41

جماعة "لوطا" تنادي بالتنمية

صوت وصورة
إقامات مارينا أبي رقراق
الجمعة 9 أبريل 2021 - 23:13

إقامات مارينا أبي رقراق

صوت وصورة
تعزيز البنيات السياحية بتغازوت
الجمعة 9 أبريل 2021 - 20:09

تعزيز البنيات السياحية بتغازوت

صوت وصورة
بوابة إلكترونية للتغطية الصحية
الجمعة 9 أبريل 2021 - 19:57

بوابة إلكترونية للتغطية الصحية