شباب مغاربة يدخلون تجربة التدوين خروجا من أزمات الحياة

شباب مغاربة يدخلون تجربة التدوين خروجا من أزمات الحياة
السبت 22 أكتوبر 2016 - 21:00

بدأ الأنترنيت يجذب أعدادا كثيرة من الشباب المغاربة، وصاروا يجدون به متنفسا لهم. ولم يعد حضور هؤلاء الشباب يقتصر على كتابة مواضيع متنوعة أو التدوين بطريقة كتابية؛ بل أصبحوا يتجهون إلى إنجاز فيديوهات تلقى رواجا كبيرا. ومن ثم، أصبح التدوين سببا في إخراج بعضهم من أزمات حقيقية؛ وهو ما رواه عدد منهم لهسبريس.

يقول خالد الشريف، مدون، إن المحتوى الذي ينتجه المدونون المغاربة تطور وأصبح متنوعا، إذ تجد مواضيع متنوعة سياسية وكوميدية وأيضا رسوما متحركة وأخرى خاصة بالسفر والموضة.

ويضيف الشريف، في تصريح لهسبريس، أن “المدونين المغاربة تطوّروا مقارنة مع دول أخرى. لقد تخطّينا شوطا كبيرا مقارنة حتى مع دول الجوار، مثل تونس والجزائر. كما أنه سيتطور الميدان أكثر في السنوات المقبلة، مع خدمات الجيلين الرابع والخامس من الإنترنيت”.

التدوين جذب شبابا عدة خلال السنوات الأخيرة، منهم من كان مجال الأنترنيت سببا في إخراجهم من أزمات حياتية متنوعة؛ مثل زاينة أكناو، 28 سنة، والتي كان اختيارها لهذا المجال بمثابة علاج لها استطاع أن ينتشلها من اكتئاب كان يلم بها.

تحكي زاينة قصتها مع عالم “اليوتيوب” لهسبريس قائلة إنها كانت تعيش بالهند حيث تشتغل بعمل تحبه ولها أصدقاء كثر وتحيى حياة سعيدة، إلى أن شاءت الأقدار أن تغادر تلك الحياة بين عشية وضحاها وتعود إلى المغرب.

عودة زاينة إلى المملكة واستقراها بالبيت دون عمل أدخلها في فترة اكتئاب ودفعها إلى زيارة الطبيب، وتقول زاينة: “بعد عودتي من الهند، وجدت نفسي أدخل في اكتئاب حاد. وبعد عيادة الطبيب، أخبرني بأنني لا بد أن أشغل نفسي بشيء ما؛ من قبيل ممارسة الرياضة أو القيام بعمل أحبه. حينها، كنت أمضي الوقت كله في مشاهدة مدونات أمريكية خاصة بالجمال والموضة”.

وتضيف زاينة: “حينها، أخبرتني شقيقتي بأن أجرب القيام بمثل تلك الفيديوهات التي أعكف على مشاهدتها، وهو ما تم بالفعل”.وقد دفعها ذلك إلى إنشاء مدونتها والقيام بنشر فيديوهات على “اليوتيوب”تهتم بالموضة والجمال والأكل، وبأسلوب الحياة أيضا “بطريقة مرحة وتدخل الفرح”، كما تقول زاينة.

وتردف المتحدثة: “بداية، كان الأمر بمثابة علاج لي جعلني أخرج من الاكتئاب والتركيز في الفيديوهات التي سأنتجها”، مشيرة إلى أنها الآن تحاول “بث الثقة لدى متابعاتها ومساعدتهن على إيجاد ذواتهن”.

أيوب عقيل، 24 سنة، متخصص أيضا في التدوين وبث فيديوهات تؤرخ لحياته، وجد في هذا المجال راحة ووسيلة لتطوير ذاته والخروج من أزماته الحياتية.

ويقول عقيل في تصريح لهسبريس: “لقد كنت مدمن ألعاب، إذ لم أخرج من البيت لثلاث سنوات متواصلة. مررت بمشاكل وإخفاقات مكنتني الفيديوهات التي أنتجها من التغلب عليها، واستطاعت انتشالي من العزلة”.

ويروي عقيل كيف بدأ التدوين: “كنت أشاهد مدونا أمريكيا كان يروي يومياته وكيف يمضي حياته بشكل مستمر، وهو ما أقوم به أنا الآن”، مضيفا: “في البداية، كنت أود تعلم الإنجليزية؛ فكنت أستضيف السياح في بيتي، ثم انتقلت إلى توثيق ذلك عبر رواية تجربتهم في شفشاون حيث أقطن، من خلال الفيديوهات، ثم تسجيل تجاربي في الحياة وتقاسم مشاكل حياتي مع متتبعي. بعدها، انتقلت إلى تضمين الفيديوهات التي أنتجها معلومات لدروس التنمية البشرية”.

ويضف عقيل: “بداية، وتحديدا في مارس الماضي، كنت فقط أتوفر على 100 متابع، ووصلت اليوم إلى ما يزيد عن 74 ألفا”، مردفا: “الجميل فيما أقوم به هو أنه يجعلك تعيش كل يوم وأنت تحاول من خلال الفيديوهات تطوير شخصيتك، تتطور حياتك يوما عن يوم، فأنا في بداية التجربة لا أشبهني اليوم”.

أيوب ونظرا إلى أنه عاش يتيما في سن صغيرة، استطاع أن يخلق لنفسه جمهورا يعتبره عائلة له قائلا: “أصبحت لي مجموعة تحمل اسم عائلة أيوب، يتابعونني يوميا؛ فعائلتي صغيرة، واستطاعت خلق عائلة أكبر”.

وفي الإطار نفسه، أفاد خالد الشريف بأن عدد المدونين الذين اختاروا إنتاج فيديوهات على “اليوتيوب” بالمغرب يقدر بثلاثين تقريبا يقومون بنشر فيديوهات بطريقة منتظمة، مشيرا إلى أن الدعم الوحيد الذي من الممكن أن يحظى به هذا المجال “هو أن تتقرب الشركات التجارية أكثر منهم وتقترب إلى مجال الإنترنيت أكثر وليس الاعتماد على الوسائل التقليدية للإشهار”، معتبرا أن هذا الأخير لا يزال “متأخرا” بالمغرب مقارنة مع دول أخرى.

وتحكي زينب راشد، 24 سنة، تجربتها في مجال التدوين الذي بدأته منذ خمس سنوات كهواية قائلة: “بداية، كان الأمر كهواية من أجل المرح فقط. واليوم بدأ الأمر يتطور أكثر، بدأت الشركات تهتم بنا. ونتمنى أن يصبح التدوين يوما مامهنة مستقلة”، مؤكدة أن هذا المجال شهد الكثير من التطور بالمقارنة مع ما كان عليه الحال من قبل، مضيفة: “اليوم، أصبح لدينا وعي بأنه لا بد من العمل أكثر فأكثر وتطوير المجال”.

‫تعليقات الزوار

21
  • hamza
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 21:11

    صحيح تطور هذا المجال في المغرب كثيرا مقارنة مع بلدان الجوار، لكن لا نزال نبعد اشواطا عن الدول الغربية…

  • زنيكف العربي
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 21:13

    نتمنى التألق أيضا لحسن الحافة الممتع بكتاباته.قريبا ستنشر روايته.
    بالتوفيق حسن

  • محمد جلال
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 21:18

    أصبح التدوين على النيت يساهم في فضفضة مستعمليه وخروجهم من قوقعة العزلة .كما ظل متنفسا للتعبير عن ردود أفعالهم تجاه المشاكل المعيشية .وفي نفس الآن شل الغليان النفسي للأفراد في مواجهة ظواهر الفساد الذي تعاني منها المجتمعات.

  • chiguer
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 21:24

    السلام عليكم قضية الربح من الانترنت اصبحت اليوم مهنة العديد من المغاربة ولي تجربة شخصية كسبت منها اموال محترمة . انصح الشباب المغربي بالتركيز على الربح من الاعلانات كيوتيوب و ديلي موشن . على الاقل سيساعدكم في تسديد حاجياتكم و ربما يجعل الله لكم التسيير و تصبحون مثل المليونيرات الامريكييين . الله يسهل علينا و عليكم

  • فريدة
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 21:27

    تعرفت على ايوب عقيل من خلال فيديو وهو يتجول في مدينة شفشاون و مما اثار انتباهي هو الابتسامة الدائمة على وجهه و ترديد عبارة "خوتي خواتاتي" التي يعبرها بصدق و الطاقة الايجابية التي يبعثها الى من حوله. من ثم اصبحت متابعة لقناته، ارجو له المزيد من التقدم و العطاء

  • soufiane boughaba
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 21:31

    تحية لعائلة إلياس فلوغ. ..راكم تما وكدا وهادي

  • المغرب بلاد الخير
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 21:35

    هادا هو المغربي الحقيقي المبدع الدي يحب الخير للجميع في العالم باسره والدي لا يريد ان يتكلم عليه الاعلام الغربي بينما يفتعل قصة مفبركة لتشويه صورته.
    شدوا الهمة بلادنا زينة وكدالك مواليها. العز والنصر للمغرب والمغاربة

  • رشيد
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 21:53

    تحية لعائلة ايوب..ابتسيم اتس نيو دااي الح—————مد الله

  • مغربية من بروكسل
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 22:06

    تحية لعائلة أيوب عقيل ونحن من متتبعيك لكل فيديوهات ومنهم كنستافدو وكنشوفو بلادنا رائعة والابتسامة والأمل لا يفرقه شكرا للشباب المغربي الطموح والله ينور يسهل أمور الجميع شكرا هسبريس

  • الحـــــ عبد الله ـــــــاج
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 22:07

    ومع ذالك 99.901 % من الشباب المغربي يدخل إلى الانترنات ويخرج منها خاوي الوفاض بل يخرج منها إلى الواقع وهو مصاب بالإحباط والاكتئاب لأنها وفرت له لحظات عيش خيالية وهمية سرعان ما تبددت على صيحات والده أو والدته أو زوجته التي انتزعته من عالمه السوريالي واستفاق على واقعه البئيس
    وغالبا ما لا يحصد منها اي شيئ ولو سألت أحدهم عن ما هي الأرباح المادية الحقيقية التي كسبها من الانترنات مند بدأ يدخلها لما أجابك ب "لا شيئ"
    في الوقت الذي أصبحت فيه وسيلة لكسب الرزق لمئات الملايين من البشر خاصة في الدول الغربية والأسيوية بل ونشأت فيها مقاولات من الصفر ووصل ثمنها اليوم بعد عشر سنوات إلى شعرات المليارات من الدولارات وتشغل عشرات الألوف من لموظفين وتذر مئات الملايين من الدولارات من الضرائب على بلدانهم

    وهذا ما يحصده من الأنترنت :
    إشاعة الخمول والكسل
    إضاعة الوقت
    الإصابة بالأمراض النفسية
    الغرق في أوحال الدعارة والفساد
    تعلم تقنيات الجنس المنحرف ومحاولة تطبيقها مع الشريك
    التعرف على أساليب الإرهاب والتخريب
    التجسّس على الأسرار الشخصيّة
    التعرّض للاحتيال والابتزاز
    نشر العنصريّة

    قصص حب وهميّة
    صّداقات خياليّة

  • عائلة الياس
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 22:35

    الياس فلوغ اول بلوغر بالمغرب
    تحية وتقدير له

  • Rachid
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 22:36

    تحية اليكم جميعا اخوكم رشيد مدون من المانيا …اود ان اشارككم عمل متواضع في حق مغربنا الحبيب . عن سحر مرزوكة و جمالها بطريقة تصوير رائعة جديدة .**

  • mandella sahraoui
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 22:39

    certains éléments aussi ont été tombés chanceux grâce à l internet leurs vies à changer totalement de 000 à 10/10 ont pu mettre les pieds en plusieurs pays multiples à travers le monde j en ai vu plusieurs cas que j ai rencontré en Europe.et allemagne grâce au biais internet la chance est tombé.et voila taharrakou tourzakou ardo allahi wassiato a sidi lhaj

  • أسامة وجدي
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 22:50

    إبتسم اتس نيو داي الحمدلله #عائلة أيوب

  • المهدي
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 22:57

    السلام لجميع الناس اللي كايقراو هاد الكمنتير كانصحكم باش تدخلو عند ايوب عقيل الصراحة هاد السيد مكاينش بحالو

  • Mohamed USA
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 23:05

    بعض المدونين عندهم مواضيع تافهة و عناوين فيديوهاتهم مغرية فقط لجلب اكثر عدد من المشاهدين السذج و الربح من يوتوب و في الاخير يرمي لهم عبارة "كانبغيكم بزاف". مواضيع لا تستفيد منها شيئا. تقليد لبعض مدوني الغرب فقط و وسيلة لربح المال بدون تعلم او دراسة. القليل من المدونين هم الذين يفيدون الشباب و من بينهم مثال امين راغب الذي حصل على جوائز عالمية بسبب مدونته التقنية. اما الكثير من الاخرين فهي عبارة عن تفاهات و مضيعة للوقت. ماذا سنستفيد من شخص يتجول في مدينته و يلتقي السياح الاجانب؟ و بالخصوص الاناث منهم ثم يكتب في العنوان "أوكرانية تطبخ لي الفطور والعشاء" . هذه وسائل ماركيتينغ يستعملها بعض المدونين لجلب المشاهدين و قتل الوقت و لكن في الحقيقة ليست هناك استفادة منها.

  • Ziani
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 23:14

    أتمنى بدوري التوفيق للمدون والكاتب حسن حافة،

  • مغربيه بالسعوديه
    الأحد 23 أكتوبر 2016 - 05:16

    خساره المغاربه مواخدينش حقهم في المتابعين عكس يوتيوبرز شرق عندهم متابعين بالملايين ولاحظت ان حتى المغاربه اللي يتكلمو بلهجه بيضاء او فصحى عندهم متابعين اكثر واصل ل 300000 واكثر وحتى للمليون

  • جبلي ابن الجبل
    الأحد 23 أكتوبر 2016 - 14:45

    مرحبا بالجميع بمدينة شفشاون و نتمنى نكون عند حسن ظن زوار مدينتنا

  • عائلة ايوب
    الأحد 23 أكتوبر 2016 - 19:40

    تحية لعائلة ايوب ابتسم اتس ا نيو داي…….

  • نانونينو
    الأحد 13 نونبر 2016 - 18:58

    أنا من المهتمين بالتقنيات و أتابع المدونين المغاربة في هذا الميدان والملاحظ هو أن من يتربع على عرش أكبر عدد الزوار هم الذين ينصبون على الناس السذج و ينشرون أشياء خاطئة و تافهة. من يستعمل العناوين الجاذبة والكاذبة هم من يحصل على أكبر نسبةةةمن المشاهدات.
    في الغالب يقدمون معلومات مغلوطة و أحيانا ناقصة فمثلا يظهرون ويضخمون لك محاسن بعض التقنيات أو المنتجات ويخفون لك حقيقتها فمثلا يظهرون لك أن سلك الهاتف الثابت يتوفر على توتر كهربائي من 40 فولت يمكنك من إضائة المنزل بالمجان ولا يذكرون لك لماذا لا يمكن الإعتماد على هذه الطريقة في استعمالنا اليومي للكهرباء.

    في أغلب الأحيان تكون الحلقة عبارة عن تحميل لإحدى تطبيقات الأندرويد فتصوروا حلقة من ربع ساعة ليعطيك اسم تطبيق وهو كل ما نحتاجه.

    يبقى هدف هؤلاء المدونين هو الربح وليس نشر المعلومة.
    طبعا هناك البعض منهم قدموا فيديوهات شيقة و غنية بالمعارف الممتازة وهؤلاء غالبا تكون لديهم فيديوهات قليلة. من ينتج فيديو كل يوم لا تنتظر منه الجودة ولا تضيع وقتك بالتعليق على صفحته لأنه لا ينظر إلى الفيديوهات التي مضت.

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 22

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 30

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 13

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 3

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى