شركاتُ الدواء الجنيس تراهنُ على الخلِيج بعد خيبة "السوق المغربية"

شركاتُ الدواء الجنيس تراهنُ على الخلِيج بعد خيبة "السوق المغربية"
الخميس 30 يناير 2014 - 10:10

بعدمَا ضاقتْ ذرعًا بالسوق الوطنيَّة، حيثُ تعتبر نموهَا ضعيفًا، تنحُو شركات الأدويَة الجنيسة في المغرب، إلى تعزيز حضورها في السوق الخليجيَّة “المنتعشة”، وتنمية تواجدها بعددٍ من بلدانهَا، التِي تستوردُ الدواء المصنوع فِي المغرب.

ووفقًا لتقرير “بيزنيسْ مونيتيرْ انترناشونَال”، فإنَّ ضعفَ الأنشطة غير الاقتصاديَّة فِي المغرب، تنذرُ بتباطؤ النمو خلال 2014، وإقبال سوق الأدويَة على مواجهة مزيدٍ من المصاعب، كضعف حصة استهلاك الفرد المغربي من الدوَاء، ونظام السداد غير الناجع، وكذا الصعوبات التي يجدهَا الصيدلِي لدى بحثه عن تمويلٍ يبدأ به مشروعه.

الإكراهات المذكورة حدت بالشركات، كما يبين ذلك التقرير، إلى البحث عن موطئ قدمٍ في دول الخليج، بالنظر إلى غياب جلها عن السوق الإماراتيَّة، فمنْ أصل 30 شركة مغربيَّة تصنعُ الدوَاء الجنيس، شركتان مغربيتان فقطْ حاضرتان بالإمارات”.

حيث يصبُو مهنيو الدواء في المغرب إلى رفع ما يصدرُونه إلى الخارج، على اعتبار أنَّ المملكة تصدرُ ما يزِيدُ عنْ 30 بالمائة من الأدويَة الجنيسة التي تصنع بها، وفقَ ما يؤكدهُ المستشار بـ”مارُوك إكسبُور”، حميد قباج، فِي حينَ أنَّ ثمَّة شركاتٍ مغربيَّةً حاضرة سلفًا في السعودية وقطر وعمان، منذ مدة.

فعلى سبيل المثال، يسعى مختبر “Bottu”، الذِي يتخذُ من الدار البيضاء مقرًا له، إلى تعزيز حضوره في أذربيجان وتركمانستان، وإفريقيا ودول الخليج، عبر بوابة الإمارات العربية المتحدَة، وذلكَ من خلال منتوجات، تشملُ المضادات الحيويَّة وأمراض القلب والجهاز الهضمي وأمراض السكري.

الأسواق الرئيسيَّة للشركة، تركز في الوقت الحالي على السوق الإفريقيَّة، والبلدان الفرنكفونيَّة منها على وجه الخصوص، كساحل العاج والسنغال، فيما تذهبُ أغلب صادراتها نحو السعودية والأردن والكويت، وَيستوردُ الاتحاد الأوربِي عشرة بالمائة من صادرتها.

وحسب أرقام قمَّة الصحة، الصادرة العام الماضي، كانت القيمة الإجمالية لقطاع الصيدلة في المغرب قدْ قدرتْ بِــ1.88 مليار دولاربينما تعدُّ الشركات العالميَّة لصنع الدواء كَـ” GlaxoSmithKline”، وَ” Pfizer ” وَ” Ranbaxy”، وَ” Sanofi”، حاضرةً بقوة في المملكة، مستغلة إيثار المغاربة للماركات الأصليَّة على الأدويَة الجنسية، التي لا تزالُ باعثة على التوجس من فعاليتها.

في غضون ذلك، كانَ وزير الصحة الحسين الوردِي، قدْ أفاد في وقتٍ سابق، أنَّ 66 بالمائة من الحاجيَّات الوطنيَّة أصبحتْ تنتجُ فِي المغرب، محدثةً أزيد من 400 ألف منصب شغل مباشر وغير مباشر، بـ5000 تخصص صيدلِي، بما تمثلُ معهُ 0.15 من السوق الدولية، بينما بلغ الإنتاج الوجه إلى الخارج475 مليون درهم.

بيد أنَّ الوردِي، كانَ قدْ أثار موازاةً مع ذلك، الوضع الصعب لِـ 12 ألف صيدلِي في المغرب موزعين على كافة الجهات، يكابدُ 30 بالمائة منهم وضعًا صعبا، ويلجأ 20 بالمائة إلى الاقتراض، فِي حين أنَّ عشرين بالمائة فقطْ من يديرون أمورهم دون مصاعب.

‫تعليقات الزوار

20
  • أبقار عــــــــــــلال
    الخميس 30 يناير 2014 - 10:32

    لا اله الا الله
    كما أن هنالك مافيا العقار.والرمال.والصيد في أعالي البحار
    والماذونيات.والريع عامة.فهنالك أيضا مافيا الأدوية.نؤدي ثمن
    بعض الأدوية بثمن يفوق ثمنها في "امنا" فرنسا.علما أن لهم تغطية صحية
    ودخل فردي مرتفع

  • السيعمار
    الخميس 30 يناير 2014 - 11:36

    السبب الرئيسي لعدم انتعاش هذا السوق هو غياب الإعلانات المسوقة لهذه الأدوية وعدم حماسة الصيدليات اها نظرا اضعف مواردها بالمقارنة مع الأدوية العادية فأنا مصلا لم يسبق لي بأن نصحني أي صيدلي بهذه الأدوية.والله أعلم

  • مواطن2
    الخميس 30 يناير 2014 - 11:59

    الحقيقة ان استهلاك الادوية بالمغرب لا زال ضعيفا لآسباب كثيرة اهمها = غلاء الادوية = وقلة كفاءة عدد كبير من الاطباء وعجزهم عن تربية المجتمع في الميدان الصحي. وكمثال على دلك جل الاطباء يكتبون وصفات طبية مرتفعة الثمن للمريض دون الاستناد على التحليلات او الاشعة او التشخيص الدقيق للمرض. مما ينتج عنه اهمال الوصفة والاكتفاء فقط بدواء رئيسي. الصيادلة رفضوا بيع الادوية الجنيسة حتى انهم فتحوا حربا معلنة على وزير الصحة الدي يحاول جاهدا توفير سبل العلاج للمرضى باثمنة مقبولة. فقد الفوا الارباح الطائلة حتى ان الكثير منهم اصبحوا مقاولين وارباب مشاريع ولا يدهبون الى صيدلياتهم الا لتفقد مبيعاتهم وارباحهم منها. على الدولة كدلك ان تفتح باب المنافسة لاصحاب = الشكارة = ليستثمروا في هدا المجال.وللاشارة فقط اثناء حديثي مع احد الصيادلة في هدا الشان قال لي بالحرف الواحد = الدولة تريدنا ان نلبس الكبوط ديال 50 درهما…..= يستنتج من هدا ان همهم الوحيد هو المال . انهم يريدون عيشة الرفاهية والمستوى الرفيع ونسوا بان مئات المعطلين يحملون شواهد عليا.

  • borsani
    الخميس 30 يناير 2014 - 12:10

    المشكل يكمن بالأساس عند الصيدلي فهو لايحب تسويق الدواء الجنيس لأنه سيقلل من نسبة ربحه خاصة وأن هامش الربح تبداء من 30 في المائة
    وكما نعلم فالمواطن المغربي يفضل الصيدلي عن الدهاب إلى الطبيب

  • saghro
    الخميس 30 يناير 2014 - 12:35

    هناك لوبي في المغرب يحارب الادوية الجنيسة و يحارب تخفيض اثمنة الادوية بكل الوسائل و لو بالعنف او الابتزاز. و اولهم هم الصيادلة، حين تطلب الدواء يعطيك الادوية الاصلية، و عندما تطلب الادوية الجنيسة ينصحك بعدم شرائها، وعندما تصر، يقول لك لا توجد ااو عليك بورقة الطبيب. الصيادلة متواطؤون مع الشركات المصنعة او المستوردة. يجب على الحكومة ان تحدد نسبة الربح بالنسبة للصيادلة و هذه النسبة يجب ان تكون ثابتة مهما كان الدواء، بهذه الطريقة نضمن عدم تدخل الصيادلة في معادلة الصراع.

  • Baisser les prix
    الخميس 30 يناير 2014 - 12:42

    Baisser les prix des médicaments, baisser les prix des consultations médicales , des analyses et vous allez voir les resultats

  • zorif souss
    الخميس 30 يناير 2014 - 12:55

    المشكل في المغرب مشكل عقليات ،فعدد كبير من المواطنين ذهبوا ضحية الهاشمي المعتقل و دفعوا أموال باهضة مقابل أعشاب تنمو بجنبات الطرق و دون أي ضمانة،و تجده كذلك يدفع للدجالين دون حساب مقابل تفاهات ……
    إن المشكل في المغرب هو غياب التغطية الصحية الكفيل بمؤازرة المريض .فاليوم نجد المريض من حاملي الراميد لا يستفيدون شيئا بل حين يشعر بطاقته يصاب مسؤولوا المستشفى بالهيستيريا و هنا يجب الاشتغال أي في استقبال المريض و التكنولوجيا الحديثة كفيلة بتنظيمه عبر كاميرات تبين كيفية التعامل مع المريض و محاسبة المسيرين..

  • - أحمد -
    الخميس 30 يناير 2014 - 13:03

    هدا ليس غريبا في بلد يشن فيه الصيادلة حربا على تخفيض أثمنة الأدوية ،
    ويرفض الأطباء وصف الأدوية الجنيسة للمرضى وتماطل الحكومة في اخراج وتأهيل المختبرات الخاصة بتزكية الأدوية الجنيسة .
    فهدا الثالوث الفاسد هو من يستكثر على الشعب المغربي حقه في التطبيب بأثمنة تتناسب ودخله .

  • مغربي بالامارات
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:05

    في شهر أكتوبر الماضي احتجت بالامارات الى مضاد حيوي (بسيط) بدون أسيد كلافيلانيك، لم أعثر على صيدلية تبيعه لي…
    دائما يطلبون الوصفة الطبية
    وأدنى مخالفة هناك قد تعرض الصيدلي للترحيل…ولو كان المشتري أجنبيا والكاميرات في كل مكان والمحلات التجارية يجب أن تكون مكشوفة بواجهة زجاجية فقط
    السياسة الدوائية بالامارات واضحة ولا يمكن للشركات أعلاه أن تحقق فيها أرباحا كالتي تجنيها في المغرب…
    حتى سم الفئران تجده في صيدلية الدرب
    أما "بيزنيسْ مونيتيرْ انترناشونَال" التي نشرت التقرير فهي أداة في أيدي الصيادلة الذين دخلوا في حرب مع السي الوردي أعزه الله لما أراد تخفيض الأثمان
    وفوق ذلك وافهموني جيدا:
    شركات الأدوية بالمغرب جلها فرنسية
    في الامارات ودول الخليج الشركات كلها أمريكية وأولها فريتزر.
    لا يوجد في أبوظبي العاصمة سوى شركتين فرنسيتين و لا نرى علامتهما التجارية الا في اشهارات المطار وهما: طوطال و كارفور
    بل انك في هذه الدولة التي احتضنت فرعا لجامعة السربون لن تجد من يتكلم معك لفظة واحدة بالفرنسية…بقا ليهوم غير شركات الدواء…
    الوردي يعرف أصحابه جيدا ولن تنفع معه التقارير المدفوعة أنشري هسبريس

  • yadjis narif
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:06

    الحقيقة التي يجهلها كثيرون أن الأدوية الجنيسة ليست بنفس فعالية و جودة الأدوية الأصلية..أنا شخصيا أفضل شراء دواء أصلي على شراء دواء جنيس..لا مجال للمساومة مع الصحة و هذا عن تجربة و قبل أن تصدروا اتهاماتكم و أحكامكم المعتادة فأنا لا علاقة لي بالصيدلة

  • jalal
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:36

    Je dis au commentaire n 3.ça suffit de jalousie,pourquoi le pharmacien n a pas le droit de vivre une belle vie,tous ces cadres soit médecin soit pharmacien soit ingénieur ont sacrifié leur vie jour et nuit pour leurs études,ils meritent cela,vous voyez pas les commerçants qui ne possèdent aucun niveau et ils possedent tout…en plus ds tous les professions publics il y a augmentation de salaire,et tous les prix sont en augmentation.il faut demander la couverture sociale générale au lieu de faire des remarques sur les pharmaciens et médecins…allez chercher combien touche un pharmacien français ou hollandais…!!!c est sûr que vous allez être choque !!vous n avez jamais demandé combien le pharmacien paye d impôt ou des charges divers…vous êtes des citoyens bizarre!!!!

  • كلمه حق
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:08

    الى مواطن 2
    هل تعلم ان الاطباء يسمون الدواء الجنيس بالما و الزغاريت
    وكما يقول المثل عند رخصو تخلي نصو
    فالدواء الجنيس بالمغرب لا يخضع لاي تجارب كما هو الحال في الخارج
    فاتهامك للاطباء باطل اد ان المريض يجب الستفاده من فعاليه الدواء اولا فادا كان هدا الدواء الاصلي غالي التمن فالامر يرجع للدوله وليس للطبيب
    ا ما بالنسبه لموضوع الطبيب يكتب الدواء بلا تحاليل فارى اننا شعب المتناقضات فالمريض يرى فالطبيب اللدي يطلب التحاليل بانه يثقل كاهله بتحاليل يكون اغلبها يوجد في مختبرات خاصه وهي ضروريه
    ويرى ايضا فنفس الطبيب ادا لم يطلبها منه انه لم يطلب له اي تحاليل
    فكفا ظلما وعدوانا فليس كل الاطباء كما ترى فإن تأملت في اصابع يدك تجدها مختلفه

  • Elbahja
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:25

    The reason behind it , is, we Moroccan men are real , we don't need it to keep us going , we have it in the blood

  • ramzy
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:57

    ماذا ننتظر من لوبي يراهن على هامش ربح يتجاوز 4700%كما صرح بذلك وزير الصحة المعربي.

  • reseau
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:30

    Si on veut que le generique marche bien il faut : * donner au pharmacien le pouvoir de substitution pourqu il changeun princeps par un generique.* Et il faut encourager ce pharmcien a faire la substitution en lui donnant une prime annuelle par les caisses de mutuelle parce qu il va alleger leur depenses . Enfin il faut une vrai couverture medicale qui biensur doit etre bien geree pour eviter les voles

  • مقهور
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:52

    هاد الكلام خاصهم اقولوه للطبيب لي كي اكتب لينا انتيبيوتيك ب 180 درهم او كيخلي الجنريك تاعو ب20درهم
    حتى الفرماصيان كتتسولو شي دوا اخويا تاع المعدة
    كيمشي ليك لذاك الغالي لي عندو فيه 30 في المائة
    اوا خاصنا نقراو الطب على هاد الأساس

  • نتساءل
    الخميس 30 يناير 2014 - 22:20

    الطبيب يدرس 7 سنوات بعد البكالوريا ليبيع نصائحه ب120 درهم للوصفة
    الصيدلي يدرس 6 سنوات. بعد البكالوريا ليبيع. نصائحه ب 0000 درهم.
    اين يكمن الخطأ
    لا علاقه لي بالصيدلة

  • الرحماني
    الخميس 30 يناير 2014 - 23:12

    لكل مريض يعاني من فقر الدم عندي لهم علاج والله شاهد علي علي كتابتي منتوج ألماني طبيعي هو عصير الشمندر ثمنو رخيص جدا شاهدوني علي علي vie sans anemie 1 وادعولي بالخير أحبكم في الله .

  • كلمه حق
    الخميس 30 يناير 2014 - 23:55

    إلى مقهور
    قاعدة اختيار الدواء المناسب للمرض:
    اولا يجب اختيار الدواء الاكتر فعاليه
    تانيا في حاله تساوي الفعاليه يجب اختيار الدواء الاقل من حيث الاضرار الجانبيه
    تالتا في حاله تساوي الادويه من حيث الاضرار الجانبيه يجب اختيار الدواء الاقل تمنا
    وهده قواعد طبيه يجهلها الكتيرون
    ادا اردت شراء حداء رياضي اديداس متلا فهل الاصلي هو التقليدي او الجنيس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • حسن
    السبت 1 فبراير 2014 - 07:38

    Bonjour
    7 société pharmaceutique ont pris part dans cette événement , l,ensemble a été accompagné par Maroc export.

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 6

مطالب بفتح محطة ولاد زيان

صوت وصورة
منع احتجاج موظفي التعليم
الأربعاء 20 يناير 2021 - 13:32

منع احتجاج موظفي التعليم

صوت وصورة
أسر تناشد الملك محمد السادس
الأربعاء 20 يناير 2021 - 10:59 5

أسر تناشد الملك محمد السادس

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 5

"قرية دافئة" لإيواء المشردين