شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة تخطّوا الـ804

شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة تخطّوا الـ804
السبت 10 يناير 2009 - 17:19

في الصورة طفل فلسطيني يبكي خلال تشييع أحد الشهداء في خان يونس جنوب قطاع غزة أمس (ابراهيم أبو مصطفى – رويترز)

“القسام” تقتحم مبنى تحصن فيه جنود إسرائيليون شمال القطاع وتجهز عليهم بالكامل

يومٌ جديد، غارات مكثفة، والكثير من الموت. هي حال اليوم الرابع عشر للحرب على غزّة. تسجّل قوات الاحتلال الإسرائيلي مجازر جديدة وتضيفها إلى سجلها الدموي. بلغ مجموع الشهداء نحو 804 شهيداً، فيما أعلنت المقاومة قتل ثمانية جنود إسرائيليين.

شهد فجر أمس وليل أول من أمس، غارات إسرائيلية مكثفة استمرت حتى بعد صدور قرار مجلس الأمن القاضي بوقف إطلاق النار في غزة. وارتفعت حصيلة شهداء الحرب إلى 804 شهيداً، وأكثر من 3300 جريح، بينهم 500 في حال الخطر.

في المقابل، واصلت المقاومة الفلسطينية تحقيق نجاحات في الميدان على صعيد التصدي لقوات الاحتلال المتوغلة براً في أطراف الأحياء السكنية في مدنية غزة، وشمال القطاع، إلى جانب استمرار إطلاق الصواريخ المحلية الصنع، وصواريخ “غراد” روسية الصنع، على مدن وبلدات إسرائيلية.

وأعلنت كتائب “عز الدين القسام”، الذراع العسكرية لـ”حماس”، أنها قصفت للمرة الأولى قاعدة “تل نوف” الجوية العسكرية، وهي أكبر قاعدة إسرائيلية في وسط فلسطين المحتلة عام 48، وتبعد نحو 45 كيلومتراً عن غزة. كما صدت فصائل المقاومة محاولة توغل لقوات الاحتلال في بلدة القرارة، شمال شرقي مدينة خان يونس، جنوب القطاع، وأجبرتها على الانسحاب، مخلّفة وراءها دماراً كبيراً شمل نحو 50 منزلاً ومسجداً في البلدة.

ودارت اشتباكات عنيفة بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال المتوغلة في حي الزيتون، جنوب شرقي مدينة غزة، وشرق مخيم جباليا للاجئين، وفي بلدة بيت لاهيا، شمال القطاع، حالت دون تمكّن قوات الاحتلال من التقدم عن أماكنها المرابطة فيها منذ بدء العملية البرية ليل السبت الماضي.

وقالت “كتائب القسام” أنه” بعون الله وتوفيقه وقوته وفي عملية خاطفة ونوعية، تمكنت كتائب الشهيد عز الدين القسام في الساعة 16:20 من اقتحام منزل يحتله الجنود الصهاينة في حي “السلاطين” في بيت لاهيا شمال غرب قطاع غزة، حيث اقتحمت قوة خاصة من كتائب القسام المبنى أثناء تواجد عدد من الجنود الصهاينة“.

وأضاف البلاغ “وقد أجهز المجاهدون على القوة بشكل كامل والتي لا تقل عن ثمانية جنود صهاينة”،وأوضح المتحدث باسم “القسام” أن العملية تمت الساعة الرابعة وعشرين دقيقة ظهر اليوم (الجمعة)بالتوقيت المحلي عندما اقتحمت وحدة خاصة من الكتائب بيتا بحي السلاطين غرب بيت لاهيا كان جنود صهاينة قد احتلوه بوقت سابق.”

وكشف أبو عبيدة المتحدث الإعلامي باسم “كتائب القسام” في اتصال هاتفي مع “الجزيرة” أن مقاومي “الكتائب” بدؤوا بإطلاق قذائف “آر بي جي” على المنزل، واقتحموه بسرعة وأجهزوا على ثمانية جنود كانوا بداخله قبل الانسحاب حيث أصيب أحد المقاومين.

ولم يصدر عن الجيش الإسرائيلي أي تعليق على حادثة مقتل ثمانية من جنوده ، لكنه أعلن عن سقوط عشرين صاروخاً فلسطينياً على الأقل على جنوب إسرائيل، إلا أن المقاومة أكدت أنها أطلقت ثلاثين صاروخاً على أهداف إسرائيلية.

وفي سياق المجازر الإسرائيلية وعدم التزامها حتى بهدنة الثلاث ساعات، استشهد المواطن محمد مبارك صالح (60 عاماً) وزوجته حليمة صالح، وأصيب أحد أبنائهما في غارة جوية نفذتها طائرة حربية إسرائيلية في منطقة مفتوحة مجاورة لمنزلهم في شمال القطاع.

وشنت طائرة حربية إسرائيلية من طراز “إف 16″، غارة جوية استهدفت منزل عائلة سعد في مخيم جباليا، ما أدى إلى استشهاد فاطمة سعيد سعد (42 عاماً)، وسمية سعد (25 عاماً)، وإصابة الطفل عطا جميل سعد (12 عاماً) بجروح بالغة.

وفي جريمة أخرى مروّعة، شنت طائرة حربية من طراز “إف 16” غارة جوية، استهدفت منزل المواطن أبو النور صالحة المكوّن من عدة طبقات في بلدة بيت لاهيا، شمال القطاع، ما أدى إلى انهياره بالكامل فوق رؤوس ساكنيه.

وشنت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارات جوية استهدفت منازل سكنية، بينها منزل نائب المدير العام للشرطة في حكومة “حماس”، أبو عبيدة الجراح، في حي الشيخ رضوان في مدينة غزة، ومنزل قائد الأمن والحماية في مدينة رفح، جنوب القطاع، ومنازل تعود لقادة في “كتائب القسام”.

كما دمرت غارات جوية أخرى مركز شرطة حي الزيتون، جنوب شرقي مدينة غزة، ومسجد الرباط، ومكتباً تابعاً لحركة الجهاد الإسلامي في مدينة خان يونس، جنوب القطاع.

شاهد الطواقم الطبية بغزة تعثر على جثث متحللة وحالات مروعة

‫تعليقات الزوار

23
  • *صحفية مراكشية*
    السبت 10 يناير 2009 - 17:57

    مند قليل استشهد صحفي على الهواء مباشرة وقد كان الرقم 802 ليرتفع الى اكثر من دلك في اقل من ساعة.حقيقة ماهما كتبت لن استطيع التعبير عن اسفي اتجاه اخواني في غزة.ولا معين اينكم يا حزب الله الدي انتقد وشتم مصر على لسان حسن نصر الله قال لانريد مصريين محاربين نريد فقط فتح معبر رفح… اين هي قوتكم انتم ورجالكم المحاربين وسلاحكم الدي سبق وانتصر على اليهود !!!اين هي ايران دات السلاح النووي لمادا لم تقصف تل ابيب …اين هودلك الارهابي اسامة بلادن سبب الفتنة ام مازال مختفيا في المغارات كالفار .اه نسيت انه يجيد فقط قتل وارهاب المسلمين بدعوى الجهاد…شيء مؤسف حماس لن تستسلم. الحقيرة الارهابية اسراءيل ستواصل المجزرة. الشعوب مسلمة وغير مسلمة فعلت ما في وسعها. الحكام صمت مطلق او بعض المساعدات لاسكات صوت احتجاجات ونداءات العالم …االحل اين هو!!!طبعا قامو باجهاضه. الضحية من!!! طبعا غزة الحبيبة اطيب وانبل شعب…لكم الله يا اهل غزة هو الوحيد القادر على اخراجكم من هده الورطة والجريمة الصهيو امريكية…على فكرة الحرب على غزة اختبار لميزان اخلاق العالم…

  • HassaN NasrallaH
    السبت 10 يناير 2009 - 17:53

    بما أن أغلب القذائف جاءت عن طريق الطائرات و ليس من المدرعات
    فانني أتمنى الموت للزعماء العب الذين تخادلوا
    و سأكون سعيدا اذا كان الموت بسبب عطل في الطائرات التي يستقلونها لكي يصبحوا أشلاء و نبكي من أجلهم و ليوم واحد

  • شمالية
    السبت 10 يناير 2009 - 18:03

    ساندوا أهل غزة وفلسطين بمقاطعة المنتوجات الصهيونية وهي تبدأ برقم 729 ارجعوا إلى هذا الموقع :
    http://www.urgencepalestine .ch/Activites/boycott .html
    كل درهم تشتري به منتوجا صهيونياهو رصاصة تسفك الدم الفلسطيني . رحم الله الشهداء وشافى جرحى الشعب الفلسطيني المقاوم .

  • ابو جبل الغرناطي
    السبت 10 يناير 2009 - 17:59

    الله اكبر. اين الدين صوتوا لاباما ، مهديهم المنتضر،وكان يشطحون و و و …..الان لعل الامر تبين لكم. واين بعض جمعيات القوادين والحشاشين…التي تدافع عن المنكر و حرية المرأة!وارادوا حتى تزوير القرآن!!الان قد اختفوا ولن تسمع عنهم حتى تهدأ الامور…!!!وهي سنة المنافقين على مر العصور!!!قاتلهم الله انا يؤفكون..ولكن المهم ، ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم . حد سال نفسه ليه الله سبحانه و تعالى لا ينصرنا حتى الان؟؟؟

  • د. أفنان القاسم / باريس
    السبت 10 يناير 2009 - 17:55

    لا يمكن لامرئ حر أيا كان موقفه السياسي من قادة حماس ألا يقف مع المقاومة، ألا ينحني على أقدامها ليقبل الثرى تحت أقدامها، ألا يذبح روحه على بنادقها لتبقى بنادقها، ألا يحرق عمره بنارها ليشعل نارها. لا يمكن لطائر مل السفر ألا يحلق من جديد إليها ودليله جراحها، ولا يمكن لمركب صارع الموج حتى تكسر بيد الموج ألا يشق البحر إلى مرفأها وربانه دخانها، ولا يمكن للعمالقة إلا أن يتبعوا من ورائها، وللجبال إلا أن تنحني من أمامها. المقاومة هي كل ما تبقى لليائس وللعاشق وكل ما سيأتي به الحالم، والمقاومة هي ابنة النسور، وأخت الحيتان التي عدلت عن الإنتحار في اللحظة الأخيرة، وزوجة الصخور، المقاومة هي الحرية في حالة الولادة، والعدالة في حالات القتال، هي الإستقلال على مرمى حجر، والقدس عاصمة للزهر. المقاومة هي كل ما ليس فينا وقت السلم، ما ليس لنا، كل ما نحلم به في الليل، ونجده في النهار، وهي الحب الذي لم نزل نبحث عنه. المقاومة هي احتراق وردة على شفتي عاشقة، وقبلة ليست أخيرة. المقاومة هي الله على الأرض، وكل الأرض معابدها، وكل المعابد قصص الصمود. المقاومة تعني أن تكون، فما معنى أن تكون دون مقاومة؟

  • New Yorker
    السبت 10 يناير 2009 - 18:01

    حماس التي تدعي الشرف والنضافة والاصلاح، اين هو هنية وأين الزهار وصيام. استعملو الأطفال و المدنيين كدروع بشرية وهم مختبئين ينطق باسمهم الجالسون على عروش بيروت و دمشق. اسرائيل قتلت و حماس تقص على دمائهم وتستخدم اجرام اسرائيل لتحسن صورتها وسوف تخرج المظاهرات والمتظاهرين ضد المجازر التي ترتكب بغزة !! ويبداء الصراخ والنعيق كالعادة ضد أي عمل اجرامي اسرائيلي يستهدف اي جزء من الوطن العربي كالعادة ومنذ عشرات السنيين تسير الغؤغاء التي نشاهدها بين فترة واخري تخرج وتندد وتشجب !! وهي لاتعرف كيف ولماذا وما هي الاسباب وماهو المطلوب !! وجوه غبية غؤغائية مسيرة لامخيرة منذ عرفت الحياة و الذاكرة واتذكر ومنذ الطفولة تلك المظاهرات العربية المسيرة التي تخرج بأمر وتنتهي وتتوقف حسب الاوامر والعرض والطلب والمصالح الشخصية لمن يسير تلك الجموع الساذجة الغؤغائية !! التي تهتف هتافها المستديم والذي تتوارثه اجيالا بعد اجيال من السذج المفرغين من كل شئ مفيد للمجتمع !!! نعم يتكرر عبر الزمن واختلف المكان والايام نفس الهتاف العروبي المعتاد ,,,, بالموت لهذا البلد اوذاك البلد الاخر ,,,,,, والموت الي هذا الشخص والحياة للاخر,,,,, ويسقط ويموت ويعيش ,,, ويعيش عاش و يعيش ,, الموت والموت والموت ,,, وكانهم اصبحوا ملائكة الحياة والموت !! المظاهرات في معظم البلدان ولدي كافة الشعوب نشاهدها تخرج عفوية ومن تلقاء انفسهم ولهم مطالب وشعارات وتسير في شوارع المدن باحترام وهدوء ولايعتدوا ولايكسر السيارات ولايمزقوا الصور ولايحطموا المحلات !!! بعكس مانشاهده في مظاهراتنا العربية دائما !!!!! ولكن واخير وبعد سنين ومن خلال معايشتي المظاهرات والمتظاهرين والشعارات والصرخات !!! تأكد لي بأننا كنا ننفخ ونصرخ في الهواء ونصارع الطواحين في مظاهراتنا وحروبنا !!! ومازال مسلسل المظاهرات العروبية مستمرا ,,, واننا نطارد سرب دخان !!!! الان الاسرائيليون يصولون ويجولون ويعربدون ويردحوا علي جثثنا ويدمروا وينهقوا والرد العروبي المستديم هو المظاهرات التي تخرج حسب الاوامر وبأشراف الحكومات ومخابراتها وتتوقف ايضا حسب الاوامر !!!! اسرائيل لها حق النهيق والعربدة علي العرب و العرب لهم حق الشجب والتنديد فقط لاغير !!!

  • الهبيل
    السبت 10 يناير 2009 - 17:23

    بعد ما لاحضت ان الشعوب العربية تطالب بفتح الحدود للجهاد..انه ليس هناك دولة عربية او اسلامية حتلى الان تستطيع هزم اسرائيل و لو اجتمعت الدول العربية كلها..لانها ولاية امريكية و الابن المحبوب لاروبا بالاضافة الى انها تمتلم اكبر ترسانة نووية في المنطقة و ناهيك اقتصادها الدي يسيطر على العالم.و نقوم نحن بتبرعات لصالح هدا العدو و دلك عند شراء المالبورو او كوكاكولا…ولدلك في الوقت الحالي يستحسن ان نتصالح معها و نقوم بهدنة ريتما نوجد لها العتادو السلاح و الجند . و لكن هدا اعتقد لن يكون عند العرب امتال مبارك المصري و عبداله الاردني و ال سعود…ونطلب من الله ان يشتت شمل هدا العدو اللدود

  • عبد الله
    السبت 10 يناير 2009 - 17:37

    هل تسائل أحدكم يوما لماذا المستعمر اليهودي ليس عنده دستورا رغم إعلانه عن دولته ما يقرب عن 60 سنة! ببساطة قالوا ما فيه دستور أعلى من التوراة والتلموذ! أي يقاتلونكم بكتبهم المحرفة في الوقت الذي أنتم فيه يا عرب تتكالبون على القانون الروماني الوثني الذي هو في أصله مساندا لليهود! لهذا لا نستغرب حينما قال أحد اليهود في أمريكا: بعد 90 سنة، العرب الآن ينهون ما بدأه بلفور! ارجعوا إلى التوراة واطلعوا على الأرض التي وعدها الله لإبراهيم! المسألة ليست في فلسطين وحده! ستأكلون الواحد تلوى الآخر، بل أكلتم يوم أكل الثور الأصغر، فهنيئا على خيانتكم! عنادكم وجحودكم سم قاطع بدأ بكم فقطعكم! نعوذ بالله من شر ما خلق! في الوقت الذي تحاربون فيه الإسلام وأهله، هل سمعتم شيئا عن الحركة العالمية المتطرفة القائمة الآن باسم المسيحية الصهيونية! أم هل سمعتم بالمجهودات التي تقام من أجل أرض الميعاد! أم جهودكم تتمة لمشوارهم! خربتم بيوتكم بأيديكم ثم بأيدي أعدائكم! ماذا أقول لكم: بئسكم بينكم شديد! الله المستعان، حسبنا الله ونعم الوكيل!

  • S.A.D
    السبت 10 يناير 2009 - 17:33

    800شهيد شرف للأمة الإسلامية، وقد أكرمهم الله بالشهادة والحمد لله على كل حال.
    إن مثابة صمود المسلمين بغزة 14يوما أمام العدو اليهودي الحقير بسلاحه الأمريكي والأوروبي، بمثابة الصمود 14سنة أو أكثر. تصور أن سكان غزة منحصرين وتهطل عليهم القدائف جوا وبحرا وأرضا. إنه لمن الصعب فهم جمودهم لإنسان يخلو الإيمان من قلبه.
    هل يقتل النسا ٍ والأطفال و الأبريا ٍ وتلوم حماس؟ إنها أفكار ومكر وصفات اليهود فما يحملك على هذا؟ هل أنت معنا أم عميل جندك الموساد اللعين لتتبول على هيسبريس؟

  • moslim+
    السبت 10 يناير 2009 - 17:21

    لقد كنت أتفق معك في بعض الكلام لكنك صدمتني بتصديقك لرواية إسرائيل وهي إستعمال المدنيين كدروع نفس الكلام الدي تردده ليفني نعم حرفيا وكأن هناك قاسم مشترك بينكم ليكن في علمك أن زمن الحرب بالسيف مضى مند قرون إدا كنت تريد أن يخرج هنية وباقي القيادات لساحة الحرب فهدا غباء منك لأن قنبلة واحدة كافية لتصفيتهم جميعا وتصبح المقاومة بدون رأس ولا مخطط وهدا ماتريده إسرائيل . لمادا لا يوجد باراك في مقدمة المشاة الإسرائيليين ؟؟؟ . يجب أن تعلم أنه ليس هناك خيار إما أن تقاوم أو تبيع متل عباس ومبارك والسادس والشرفاء ممن يعرفون قيمة الكرامة إختاروا المقاومة لأنها السبيل الوحيد للدفاع عن الكرامة والشرف والحق في الحياة . لم أفهم منك أي شيء هاجمت الزعماء العرب نعم نحن كدلك . لكن هاجمت كدلك الجماهير المساندة وحماس التي فرضت عليها الحرب !! . أبديت تعاطفك مع الضحية لكنك تردد كلام الجلاد وتصدق روايته لقد حيرت أمري ولم أستطع أن أصنفك لكترة تناقضاتك الصارخة والفاضحة . نصيحة قل أنك تعشق إسرائيل حتى التمالة بدون لف ولا دوران

  • مندهش
    السبت 10 يناير 2009 - 17:51

    الممثلون (أحمد مطر)
    مقاعد المسرح قد تنفعل،
    قد تتداعى ضجرا،
    قد يعتريها الملل،
    لكنها لا تفعل،
    لأن لحما ودما من فوقها لا يفعل؛
    ياناس هذي فرقة يضرب فيها المثل،
    غبائها معقل، وعقلها معتقل،
    والصدق فيها كذب، والحق فيها باطل،
    ياناس لا تصفقو، يا ناس لا تهللو،
    ووفرو الحب لمن يستأهل،
    فهؤلاء كالدمى: ما ألفوا، ما أخرجوا، ما دققوا، ماغربلوا؛
    وفي فصول النص لم يعدلوا؛
    لكنهم قد وضعوا الديكور والطلاء ثم مثلوا؛
    وهكذا ظل الستار يعمل،
    يرفع كل ليلة عن موعد،
    وفوق عرقوب الصباح يسدل،
    وكلما غير في حواره الممثل،
    مات وحل البدل،
    رواية مذهلة لا يحتويها الجدل،
    فالكل فيها بطل، وليس فيها بطل،
    عوفيت ياجمهور يامغفل؛
    .لا ينظف المسرح أن لم ينظف الممثل

  • عزيز
    السبت 10 يناير 2009 - 17:45

    تخطو وليس تخطوا، لأن ألف الجماعة لا يلتصق بالغائب المفرد
    وأنا من جهتي اأقترح عليك أن تستبدل تخطو التي تعني المشي بالفعل تتخطى، الذي يعني التجاوز
    شكرا على سعة الصدر

  • امازيغية اصيلة
    السبت 10 يناير 2009 - 17:29

    ياااارب يا ذا الجلال و الاكرام يا ذا الملك و الملكوت ياذا العزة و الجبروت و يا ناصر المغلوبين و يا ناصف المظلومين
    انا على يقين ان فلسطين ستنتصر مهما طال الزمن سواء بقينا احياء ام اموات
    ادعوك يا ارحم الراحمين ان تدمر كل الصهيونيين على وجه الكرة الارضية و امسح اثرهم من خريطة العالم يا بديع السماوات و الارض
    ادعوك يا ارحم الراحمين ان تدمر كل اعداء الاسلام و الساعين في الارض فسادا
    اللهم زلزل الارض تحت اقدام المجرمين الاتيين
    -السفاح بوش
    -الحقيرة ليفني
    -الارهابي اولمرت
    -الخسيس باراك
    -المنافقين العرب باعة الاخرة بثمن بخس و هو رضا اليهود و النصارى

  • وعى يعي
    السبت 10 يناير 2009 - 17:39

    لم تعد جميع وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة تأتي بأي جديد، حيث أخذت تلوك نفس الكلام وتعيد نفس المشاهد ونفس الصور ونفس المعلقين ونفس الوجوه.
    إن هذه المشاهد المتكررة، مشاهد العار والخزي أصابت الأمة العربية بالإحباط وشعرت بخيبة أمل وشعرت بالهزيمة تتبرص بها من كل جهة. واقتنع كل العرب أنه لا فائدة من الصياح والعويل والبكاء. وقد انتهج القائمون على الشأن العربي سياسة التيئيس بتنظيم مظاهرات لا أهمية لها وإصدار بلاغات لذر الرماد في العيون وخصوصا منهم المتواجدون على جبهات الحرب ولها حدود مع فلسطين وغزة وكأن الأمر لا يعنيهم حتى إن قواتها قمعت المتظاهرين بالعصي والقنابل المسيلة للدموع. وبهذه الأفعال تسرب اليأس إلى الجماهير العربية التي أصبحت متأكدة أن البعض يؤازر اليهود ويناصرهم ضد أهل غزة وفلسطين كلها.
    فلا داعي للبكاء والعويل.
    لقد استفاق الشعب العربي من سباته فوجد نفسه بين المطرقة والسندان.
    أعتقد أنه لا فائدة من كتابة مقالات حول ما يقع في غزة ولا نقل صور ومشاهد فإنها تزيد الأمة العربية يأسا وتزيد الشعوب العربية فقدانا للثقة في كل شيء.

  • zapatero almuslim
    السبت 10 يناير 2009 - 17:41

    اللهم احفض أمير المؤمنين HUGO CHAVEZ لأنه يؤمن بقضية الشعب الفلسطيني؛ لكم الله يا شعب غزة لا تنتظروا من الشعوب العربية أن تحرركم لأنها لم تستطع أن تحرر نفسها من حكامها السدجاء… معكم الله لأن الشعوب العربية أغلبها منحلة أخلاقياً …الشيء اللدي جعلها مهزومة ( العزة لله ولرسوله وللمومنين)هدا كلام الله وما دونه مدلول مدلول مذحور. من اليوم نعلن تشافيز أميراً للمؤمنين اللدين يؤمنون بقضية الشعوب بالأحرى الشعب الفلسطيني… استيقض يا شعب البلوط .

  • كريم
    السبت 10 يناير 2009 - 17:47

    رغم الاحساس بالألم الشديد لسقوط الضحايا وخاصة من المدنيين الذين لا ذنب لهم، إلا ان التفكير السياسى يستوجب وجود طرف يتحمل مسئولية هذه الحرب الدامية، أو على الأقل يتحمل المسئولية الكبرى عن إشعال هذه الحرب، وأيضا لا بد من البحث عن حلول لوقف حمام الدم بطريقة عاجلة والتفكير فى حزمة إجراءات تمنع تكراره مستقبلا وتبعث الأمل مجددا فى عملية السلام.
    من ناحيتى انا اتفق مع الموقف المصرى ومع السلطة الفلسطينية ومع الكثير من الدول فى العالم من تحميل منظمة حماس المتطرفة المسئولية الكاملة عن إندلاع هذه الحرب. وقد صدر بيان رسمى عن الأمانة العامة للحزب الوطنى الحاكم فى مصر وقعه الأمين العام صفوت الشريف يحمل حماس المسئولية عن هذه الحرب، بل وازيد والتخطيط لها، فما حدث هو ما خططت له حماس لفترة طويلة وعملت من آجله ولم تفأجى به، المفأجاة فقط كانت فى توقيت الضربة يوم السبت وفى حجمها.بل واقول منذ إنتخابها فى يناير 2006 وحماس تخطط للفوضى فى المنطقة بإلاستيلاء على غزة ومنها إلى الضفة كما قال محمود الزهار: الضفة تحتاج إلى أن تتحرر من سلطة عباس.منذ تشكيل حكومة هنية وهى تسير بخطوات متسارعة أوصلت اهل غزة إلى هذه المحنة وهذا المصير المؤسف، ومنذ استيلاءها على الحكم فى غزة فى يونيه 2007 حولت القطاع إلى جحيم لا يطاق وحاصرت حريات الناس وعبثت بكرامتهم قبل أن تحاصرها إسرائيل من الخارج، ووصل الأمر لمنع الناس من الحج، وخاطبهم هنية : من فاته يوم عرفات فليلحق بيوم حماس، يقصد الإحتفال بمرور 21 عاما على منظمة حماس، وحتى صلاة العيد فى الخلاء وهى من طقوس حماس واخوتها منعتها عن أعضاء فتح فى غزة.

  • New Yorker
    السبت 10 يناير 2009 - 17:49

    أحترم نقدك أخي لأنك واحد من الدين أحترم تعليقاتهم وبكل بساطة لتفهم توجهي. إنما سلب بالقوة يعود بالقوة فقبل أن تسلب منا إسرائيل أرضا سلب منا حكامنا ألحرية والكرامة وأصبحنا عبيدا فإذا كُنا فعلاً رجالاً كما ندعي فلنموت ولنتضاهر لطرذ وإزالة هؤلآء العملآء الدين يحمون إسرائيل من حكامنا ولآ نكتفي بالتسفيق والتشجيع كأننا نشاهد مبارآة لكرة القدم وننتضر النتيجة كالعادة فكل الشعوب الحرة تحررت بإننتفضات أزالت الحكم الديكتاتوري إد فلنوآجه مردة قبل أن نطمح في مواجهة خامس قوة عسكرية. إن بالعلم والعمل والإجتهاد والعدل تكسب الأمم الإحترام وليس بالكلآم والتاريخ …,وأنا مسلم عربي لمن يريد أن يعرف وتحسري على واقعي هو مايدفعني لإنتقاد المتسرعين الدين لآ يحسبون النتائج لصالح من ومن سيدفع التمن سوى هؤلآء الأبرياء

  • الياس
    السبت 10 يناير 2009 - 17:43

    المنظمات المتطرفة مثل حزب الله وحماس تحتمى وراء وجود شرعية مفتوحة لمن يعادى إسرائيل لدى تيار كبير من الشارع العربى المؤدلج والمهووس بكراهية كل ما هو إسرائيلى ويهودى،وتستند هذه المنظمات فى تعريفها للمنتصر والمهزوم على مقولة لهنرى كيسنجر تقول: الجيش التقليدى يخسر إذا لم ينتصر، والعصابة تنتصر إذا لم تخسر.
    ولكن ليس معنى هذا إعفاء إسرائيل من المسئولية. إسرائيل تتحمل مسئولية الافراط فى إستعمال القوة، وتتحمل إضعاف سلطة ابو مازن فى جهوده لإحلال السلام وإقامة الدولتين، وتتحمل عرقلة الجهود الأمريكية فى حل الدولتين، ويساهم سلوكها السياسى غير الرشيد فى تقوية الراديكالية الإسلامية فى المنطقة باسرها.

  • حسن أبو علي
    السبت 10 يناير 2009 - 18:05

    تصريحات مشعل التي لا تقدر تماما جسامة مآسي المدنيين، والمباهاة بأن “حماس لم تخسر إلا القليل والقليل جدا”. عجبا! وماذا عن كل هذه الدماء والدمار والأطفال من الضحايا؟!،” إذا كانت كل هذه الدماء، والأطفال، والنساء، والرجال الذين يموتون، والدمار، والجثث المدفونة تحت الأنقاض، لا تمثل خسارة لحماس، فمعنى ذلك أن الذي يخسر منفردا هو الإنسان الفلسطيني المستقل، الذي لا تهمه مصلحة حماس، ولا مصالح إيران في المنطقة، والذي جعل منه الحماسيون ومن أطفاله [درعا ] بشريا.”
    أجل، لابد من شجاعة القول إنه ليست المرة الأولى التي تؤجج فيها حماس الوضع المعقد أصلا، وتقطع الطريق على مفاوضات أبو مازن السلمية، ويجب أن يقال بصراحة إن رفض حماس للمبادرة المصرية – الفرنسية هو إمعان في الضلال، ومتاجرة بدماء الأبرياء، وإن هجماتها على مصر بسبب موقفها المعتدل لا تخدم القضية الفلسطينية.
    إن من السهل إدانة الغارات الإسرائيلية والاجتياح البري، إذ لا خلاف على ذلك، ولا يوجد ضمير بقبل بهذا الحجم من الخراب، وهذا النزيف المستمر من الدماء. إن كل طفل يقتل هو بحد ذاته مأساة مفجعة. إنها عمليات مدانة، ولكن من الصعب اليوم، وفي هذه الفورة من المشاعر والمزايدات، أن تشير إلى دور حماس، المدعومة إيرانيا وسوريا، في إشعال الحريق، ولكن هذا النقد يجب أن يقال، لا دفاعا عن إسرائيل، بل دفاعا عن شعب فلسطين وعن قضيته العادلة.

  • محمدنو
    السبت 10 يناير 2009 - 17:25

    لماذا تبكي يا رجل ؟؟؟أنت النور ، والضياء والشمس ، انت القدس ،أنت يارجل الهواء والشجر والحجر ،، انك لست وحيدا ، معك مليار مسلم و ملايين البشر . لان اباءك وأجداك لم يعرفوا معنى البكاء ..اذن يجب ان تبقى الامل ، فلا تبكي يارجل ..

  • الزهواني النشيطي
    السبت 10 يناير 2009 - 17:27

    في جنة الخلد إن شاء الله وعلى الأهل إحتسابهم عند الله لأنهم ملائكة فى الأرض من المختارين شافعين لأهلهم يوم الحساب رغم أنف الكافرين وحسبنا الله ونعم الوكيل .
    اذا قدر ان يتم انعقاد القمة العربية يجب ان يقرر الآتي:
    (1) قطع العلاقات مع اسرائيل فورا من قبل كافة الدول العربية التي لها علاقات مع اسرائيل.
    (2) الغاء مشروع السلام مع اسرائيل والعودة الى ماكان عليه الوضع بعد سنة 1967.
    (3) تحريك الجيوش العربية المحنطة وعمل ما يلزم لإعادة الشرف العربي المفقود واعلان الجهاد.
    (4) تحديد موقف الأمة الصريح إتجاه مجلس الأمن والأمم المتحدة بمؤسساتها المختلفة.
    (5) الشروع في الإجراأت القانونية للمطالبة بمحاكمة ساسة إسرائيل كمجرمي حرب.
    وعدا ذلك فإنه ليس هناك داع لانعقاد قمة عربية فالشعوب لم تعد في حاجة لشجب وإدانة ومهاترات لا تزيد الوضع الا سوء.أتمنى أن تتور الشعوب العربية والإسلامية على حكامها لأن “ريحتنا عطات”
    أخوكم الزهواني النشيطي عاشق القسير و السهر.

  • السيد محمد شملال
    السبت 10 يناير 2009 - 17:31

    ارواحهم و”ادنوبهم” على حركة حماس الجبانة المتطرفة.
    يجب سحق حركة حماس ليتم ادماج الفلسطينين مع ابناء عم سيدهم ابراهيم(بنو اسرائيل)ليتعايشوا في امن وسلام واحترام حرية تعدد الاديان وسط ارض ووطن يسع الجميع تتعايش فيه جميع الديانات السماويةتحت راية دولة موحدة. لايهم ان كان اسمها اسرائيل.المهم هو انت تكون هناك ديمقراطيةوالاعتراف بالاخر واحترام كل حقوق الانسان على العموم. ان العيب والمشكل ليس هو ان يحكمني اسرائيلي او مسيحي او مجوسي ديمقراطي .. وانما العيب و المشكل الكارثي هو ان يحكمني ديكتاتوري ظالم طاغي ولو كان من جلدتي يدين بديني. ان الارض والوطن للجميع والدين لله تعالى سبحانه.

  • السيد محمد شملال
    السبت 10 يناير 2009 - 17:35

    ارواحهم و”ادنوبهم” على حركة حماس الجبانة المتطرفة.
    يجب سحق حركة حماس ليتم ادماج الفلسطينين مع ابناء عم سيدهم ابراهيم(بنو اسرائيل)ليتعايشوا في امن وسلام واحترام حرية تعدد الاديان وسط ارض ووطن يسع الجميع تتعايش فيه جميع الديانات السماويةتحت راية دولة موحدة. لايهم ان كان اسمها اسرائيل.المهم هو انت تكون هناك ديمقراطيةوالاعتراف بالاخر واحترام كل حقوق الانسان على العموم. ان العيب والمشكل ليس هو ان يحكمني اسرائيلي او مسيحي او مجوسي ديمقراطي .. وانما العيب و المشكل الكارثي هو ان يحكمني ديكتاتوري ظالم طاغي ولو كان من جلدتي يدين بديني. ان الارض والوطن للجميع والدين لله تعالى سبحانه.

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11

غياب النقل المدرسي