شوارع باريس تضج بحشود جزائرية للمطالبة برحيل "رموز النظام"

شوارع باريس تضج بحشود جزائرية للمطالبة برحيل "رموز النظام"
الأحد 28 أبريل 2019 - 23:55

تظاهر مئات الجزائريين الأحد في باريس، للأسبوع العاشر على التوالي، وذلك للمطالبة برحيل رموز “نظام” الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

ويلتقي أفراد من الجالية الجزائرية في فرنسا كل أحد في ساحة الجمهورية بباريس، وأحيانا في مدن فرنسية أخرى، للتعبير عن تضامنهم مع تظاهرات الجزائريين على الجانب الآخر من البحر الأبيض المتوسط.

ولم يثن سوء الأحوال الجوية والبرد والمطر هذا الأحد يزيد حميتوش، الذي كان توجه ثلاث مرات إلى الجزائر للمشاركة في تظاهرات، من التظاهر في العاصمة الفرنسية، وقال: “هنا يأتي الجزائريون في فرنسا كل أحد للتعبير عن رفضهم لهذه المافيا التي تحتل البلاد. ونحن نطالب كما الشعب يطالب هذه المافيا بأن ترحل”؛ كما قال خلال التجمع الذي رفعت فيه الأعلام الجزائرية: “لقد اندلعت ثورة ولن تتوقف سواء في الجزائر أو بين الجزائريين في الخارج”.

من جهتها قالت حفيظة: “هؤلاء (رموز النظام) لن يتنحوا بسهولة (..) لكننا نقف لهم ونحن شجعان وسنكون هنا مهما تطلب الأمر من وقت”.

ويعيش في فرنسا نحو 760 ألف مهاجر جزائري حسب معهد الإحصاء الفرنسي، ومع أبنائهم يصبح عددهم 1.7 ملايين نسمة.

وتشهد الجزائر منذ 22 فبراير تظاهرات شعبية حاشدة كل أسبوع، بدأت بالمطالبة برحيل بوتفليقة الذي استقال في 2 أبريل، وباتت الآن تطالب برحيل مجمل رموز “النظام”.

‫تعليقات الزوار

19
  • الحسين اومحند مع شعب الجزائر
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 00:25

    شعب الجزائر يتظاهر ضد رموز بوتفلية بفرنسا…ونظام فرنسا يدعم رموز بوتفليقة بالجزاىر…..من الصعب أن تنزع حكم فرنسا الخفي من الجزائر. …والسبب تحالفها مع جيش القايد صالح باعتباره المسير الحقيقي بالوكالة لرموز فرنسا بنظام بوتفليقة…..مظاهرة ضد نظام بوتفليقة بفرنسا….وفرنسا تسعى لإعادة تدوير نظام بوتفليقة بالجزائر….يجب إسقاط حكم فرنسا للجزائر من داخل فرنسا من طرف شعب الجزائر

  • ولد الريف من هولندا
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 00:26

    شوفو الجزائرين هازين الراية ديال الهوية الامازيغية حتى واحد ماكيقول عليهم انفصالين

  • مغربس مغاربي
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 00:38

    خلاصة القول ان ما يحدث في الجزائر وما يواكبه من تظاهرات واحتجاجات داخل وخارج البلاد بسبب استبداد الحكم العسكري الحاكم من وراء الستار مند الإستقلال بالتصويت والتزوير في الإنتخابات وتنصيب الرؤساء الموالين لسياسته الداعمة لمرتزقة فوق أراضيها أتوا من كل حدب وصوب لمعاكسة المغرب في حقوقه المشروعة على صحرائه.. وإدا استمر الحال في هذه السياسة المكشوفة فلن تكون هناك لا ديموقراطية ولا أزدهار والخاسر الأكبر هو الشعب الجزائري بالدرجة الأولى والمنطقة المغاربية بصفة عامة

  • خالد
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 00:50

    فرنسا تلعب على واجهتين مثل امريكا التي تعترف بحكومة الوفاق بليبيا و في نفس الوقت تؤيد خفتر
    فهل الجزاءريون يتحركون فقط بفرنسا وحدها بينما يوجدون في عدة دول اوربية و امريكية

  • سلام الصويري
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 00:53

    المشكل أعمق واكبر تعقيد وليس بمظاهرات في الداخل والخارج يمكن إقرار نظام يريده الشعب !!بل هناك قوات خارجية متصارعة تتحكم في مسار بلد والغالبة هي التي تفرض على شعب من يحكمه لكي تظمن مصالحها !! فرنسا مثلا من المستحيل ان تمنح الجزاءر على طبق من ذهب الى طرف لا يطمن لها مصالحها وهيمنتها على دول شمال افريقيا !! ونفس الشيء يقع في ليبيا والسودان حيث تتكالب مختلف القوى لفرض نظام يرضيها !!
    اما الشعوب وعلى الخصوص العربية منها فليس لها دخل في وضع نظام حكم منبثق من ارادتها

  • مغربي مغاربي
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 01:12

    الحراسة الليلية المكلفة بالديسلايكات على تدخلات المغاربة الحارقة في حالة استنفار مستمر على هذا الموقع ناسين بغبائهم على أنها تبرهن فعلا أنهم ينزفوووووون

  • خالد
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 01:15

    الى رقم 2_
    علم الهوية ليس مشكل فهو في كل بلدان شمال افريقيا و ليس علم الانفصال الدي رفعه اتباع الزفزافي بالحسيمة و هولندا فلا تخلط بين الحالتين و لمادا لم تدكر بان الجزاءريين رفعوا كدلك الراية الوطنية المعترف بها دوليا و ليس علما مشبوها

  • متى نستيقظ ؟...
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 06:33

    الدول الغربية وبالخصوص أمريكا وفرنسا المتشدقين بالديموقراطية والشفافة وحقوق الإنسان هم من أكبر المنافقين والكذابين الكائدين في خفاء للدول العربية والدول السائرة في طريق النمو بخلق النعرات واستدامة التوترات الداخلية بين أبنائها بدعم وإغراء كل طرف ضد الآخر فوق الطاولة وتحت الطاولة لتثبيت التخلف والإنشقاقات في كل الأرجاء لبسط النفود والسيطرة وبيع السلاح والتحكم في الإستثمارات ونهب الثروات… يحدث هذا كله وللأسف الشديد على مرأى ومسمع العالم كله ونحن واقفين خاملين مستسلمين مهمومين نتفرج ونتراكل كالبغال

  • عبدالرزاق البداوي
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 07:06

    الهوية الأمازيغية وراية الانفصال وتقسيم البلاد إلى ارخابيلات
    إن الشعار الذي ترفعه الشعوب والجماهير في الإضرابات لا يهدف بالأساس الى التفرقة أو المطالبة بالاستقلال على البلد الأم بل هو تعبير عن حبهم وإخلاصهم وبقاءهم عن هويتهم الاصلية.أما الشعار الذي رفع في فرنسا من طرف الشعب الجزائري فهو شعار الأمازيغ .
    اما أن ترفع راية الانقسام داخل بلد فيعتبر إهانة شعب ودولة .لهذا يجب أيها رقم 2 إن تفرق مابين شعار راية هوية و رفع راية الانقسام.
    الفرق بين راية الهوية وراية الانفصال والذل والهوان هو قلت الضمير الإنساني والتشبث بالافكار الشعبوية والهوان الخاوي بالدرجة المغربية.
    عاش الشعب المغرب من طنجة الى آخر حبة رملة من الصحراء المغربية والذل والهوان إلى كل من ينادي بالتفرقة أو الاستقلال وجنوب السودان نموذج …
    عبدالرزاق البداوي

  • ولد المغرب
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 07:21

    قارن عدد الأعلام الوطنية الجزائرية بعدد الأعلام الأمازيغية أولا ثم تكلم. أما بالنسبة لريافة فلا نعثر على علم مغربي واحد خلال احتجاجاتهم و وقفاتهم,

  • زكريا من هولندا
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 08:14

    الى ولد. الريف من هولندا، الجزائريين حاملين العلم الامازيغي والعلم الجزائري معا ولايقومون بالسب والشتم كما فعل ريافة. انني كمغربي اولا وكعربي تانيا كم أحسست بالعنصريةو الكراهية في كثير من تصريحات العديد من اهل الريف الله يهديكم. الريف او (الداخل المغربي كما تسموننا) ليس مقتصرا على احد… شمالا جنوبا شرقا او غربا. المغاربة مختلطون، لي جار سوسي وشلح وريفي وفاسي ووجدي وصحراوي وريفي ورباطي……. نعيش نفس الظروف لا فرق بيننا…..ندافع عن اختلافنا ومن يدعو الى التفرقة سيلقى حسابه والله ان نفرط في وحدتنا.

  • عبدالكريم بوشيخي
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 08:15

    الفرصة الوحيدة التي قد تسمح للشعب الجزائري الشقيق ببناء نظام ديمقراطي غير خاضع لسلطة الجنيرالات الفاسدين هي استمرار ثورة 22 فبراير حتى تحقق مطالبها و افشال مخططات النظام لاستنساخ نفس النظام و بنفس قواعد اللعبة التي داب عليها في صناعة الرؤساء و التاثير عليهم كما حدث مع جميع الرؤساء السابقين الذين كانوا مجرد ادوات في يد الجنيرالات فان فشلت هذه الانتفاضة في تحقيق مطالبها و اسقاط النظام الفاسد فلن تستطيع اي قوة اخرى زحزحته من اعلى هرم السلطة لانها المرة الوحيدة التي انتفض فيها 40 مليون مواطن جزائري شرقا و غربا و شمالا و جنوبا و لن تحدث ثورة اخرى ما لم تتحقق الاهداف في هذا الزخم و الحراك الذي تعرفه شوارع المدن الجزائرية فالنظام يناور و يذر الرماد في العيون بما يسمى باعتقالات او محاكمات لبعض رموز الفساد لا يعرف الشعب هل هي حقيقية ام خيال ام لعبة مكشوفة لربح الوقت و تخدير الشارع لانني اشك في ذالك لان مسرحية المحاكمات ستفضح جميع رموز الفساد و على راسهم كايد صالح و بقية الجنيرالات فلا يمكن للفاسد و هو في قفص الاتهام ان يتستر عن باقي الفاسدين لا بد له من تبرئة نفسه بجر باقي الفاسدين نحو القفص.

  • hassan
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 09:00

    ما اثار انتباهي هوالروح الوطنية العالية لذى الاخوة الجزائرين واهتمامهم باوضاع بلدهم عكس بعض الجاليات الذين لايكترثون لما يجري باوطانهم

  • من طنجة للكويرة
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 09:20

    اريد التعقيب على الاخ "ولد الريف من هلاندا"المشكل يا اخي ليس في علم الامازيغ.نحن كلنا امازيغ و يكذب عليك من يقول انه عربي اصلي.كلنا امازيغ عرب اختلط بعضهم ببعض فاصبحنا امة تدعى امة مغربية.المشكل يكمن في رايات لم ارها من قبل اضن انها راية الريف و لم ار ولو لحظة علم وطننا الذي يجمعنا.انا لست ضد مطالب مشروعة لكن يجب على كل واحد منا ان يتحلى ب الوطنية رغم كل شئ لان اعداء الوطن و بائعي السلاح يتربصون بامم افريقيا.و الامة العربية بالخصوص.شكرا اخي الريفي المغربي.

  • وناغ
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 09:46

    الى رقم 8
    رايناهم اي الانفصاليين
    رايناهم كيف يتصرفون عندما ينهزمون
    رايناهم في اوربا وافريقيا
    في داخل القاعات اتناء الجلسة
    وفي الشارع عند خروجهم منهزمين
    انت كدالك يظهر عليك انك منهزم
    حاول ان تتاقلم مع الوضع
    فالمستقبل قد لايرحمك
    انصحك ان تبتعد عن هده المواضيع
    فانك لاتتحمل
    فلم يكن هناك يوما امل للجمهورية
    ولو رجع نفس النظام
    او حتى اشد من هدا النظام
    فاخر مالانتمناه
    ان تكون انت وقبيلتك
    حطب حرب في الجنوب المغربي

  • جزائري
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 10:03

    حمل راية الأمازيغ في الحراك أو أي مناسبة وطنية هو تشريف لنا ونحن نرى فيها إمتداد لهويتنا, لكن أن تستغل من بعض الأطراف مثل حركة "ماك" الأسرائيلية فهنا المعطيات تتغير, حركة ماك هي منظمة إسرائيلية بإمتياز سواء في الجزائر أو المغرب لدى وجب على الإخوان في الجزائر و المغرب الحذر فليس الغرض منها تقسيم البلدان بل زرع الفتنة و الإرهاب,و الدليل ما يحدث في الجزائر و ما تطالب به حركة الماك من حمل السلاح في وجه الجزائريين و إنشاء مليشيات, فحتى و إن كان أنصار هده المنظمة أقلية وهم بالعشرات إلا أن الحذر واجب, و شكرا.

  • DAAANFOUL
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 13:45

    الي الرقم 2 ولد الريف من هولندا __الرايةالاْمازيغية في الجزائر ترمز الي الهوية الثقافية ويحمله اْنصار شبيبة القبائل في المدرجات وهي لاترمز للاْنفصال اْبدا اللون الاْزرق يرمز الي السماء _اللون الاْصفر يرمز الي رمال الصحراء واللون الاْخضر يرمز للجبال المخضرة اللون الاْحمر يرمز الي دم الاْحرار عبر التاريخ خلاصة القول الرجل الاْمازيغي تعنى الرجل الحر تفسرها اْلوان الراية هكذا يفهمها كل الجزائريون

  • noureddine
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 14:41

    مع الاسف العلم واحد واللهجة مختلفة من امازيغ المغرب الى ريف حلب.

  • مواطن
    الإثنين 29 أبريل 2019 - 15:33

    نشكر رقم 7 على الجواب الذي قاله لرقم 2

صوت وصورة
تطويق مسجد بفاس
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 00:00 14

تطويق مسجد بفاس

صوت وصورة
مع هيثم مفتاح
الإثنين 19 أبريل 2021 - 21:30

مع هيثم مفتاح

صوت وصورة
بين اليقين وحب العطاء
الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:00 1

بين اليقين وحب العطاء

صوت وصورة
مبادرة "حوت بثمن معقول"
الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:32 11

مبادرة "حوت بثمن معقول"

صوت وصورة
حماية الطفولة بالمغرب
الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:10 3

حماية الطفولة بالمغرب

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59 3

أوزون تدعم مواهب العمّال