صادرات إسرائيل إلى المغرب .. هواتف وأجهزة كهرباء وتلفزيون

صادرات إسرائيل إلى المغرب .. هواتف وأجهزة كهرباء وتلفزيون
الخميس 23 أبريل 2015 - 12:00

صدرت إسرائيل للمغرب ما قيمته 30 ألف دولار، من أجهزة الراديو للتحكم عن بعد، و246 ألف دولار من الآلات والمعدات الكهربائية ومنتجات الصوت والتليفزيون، منها 23 ألف دولار لأجهزة الهواتف النقالة، و184 ألف دولار لآليات استقبال وتحويل الإرسال.

وأفاد التقرير الشهري الأخير للمكتب المركزي الإسرائيلي للإحصاء، بعودة الانتعاش للمبادلات التجارية بين المغرب والدولة العبرية، خلال الشهرين الأولين من العام الجاري، بنسبة قاربت 140 في المائة بالنسبة للواردات الإسرائيلية من المغرب، فيما شهدت صادراتها ارتفاعا بنسبة 100 في المئة.

واستقرت قيمة المعاملات التجارية بين البلدين في الفترة الممتدة ما بين يناير وفبراير المنصرمين في 7.4 ملايين دولار، منها 4 ملايين دولار على شكل صادرات توجهت من الدولة العبرية نحو المملكة، و2.4 مليون دولار على شكل واردات.

وجاء في جدول المنتجات التي شملتها المبادلات التجارية بين المغرب وإسرائيل سنة 2014، والصادرة عن المكتب المركزي الإسرائيلي للإحصاء، أن المواد الكيميائية غير العضوية شكلت زهاء 44 في المائة من مجموع الصادرات الإسرائيلية نحو المملكة.

وبلغت القيمة الإجمالية لصادرات اللدائن ومصنوعاتها، والتي تضم “بوليمرات الإثيلين”، التي وجهتها إسرائيل نحو المغرب زهاء 1.36 مليون دولار، أما فيما يخص القطاع الفلاحي فبلغت قيمة صادرات الدولة العبرية من الآليات الفلاحية المخصصة للأغراض الفلاحية والبستنة ما يناهز 1.92 مليون دولار.

وصدر الكيان الإسرائيلي ما يناهز 6 ملايين دولار من المنتجات الكيماوية المتنوعة، كما استورد المغرب من هذا البلد 123 ألف دولار من أجهزة التكييف وآليات التحكم في درجات الحرارة والرطوبة، و22 ألف دولار من الآليات والمعدات المختبرية الخاصة بالتجفيف والتبخير وسخانات المياه الآنية.

وكانت المعاملات التجارية بين البلدين قد بلغت العام الماضي، ما يناهز 17.2 مليون دولار، مقابل 61.2 مليون دولار في سنة 2013، كما صدرت إسرائيل إلى المغرب أيضا نحو 50 طنا من الملابس، بقيمة 259 ألف دولار خلال العام الماضي.

‫تعليقات الزوار

78
  • ضد حكام العرب كافة
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:15

    لا خير في امة تاكل مما تزرع وتلبس مما تصنع

  • مغربي حتى الموت
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:15

    لا للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب

  • ياسين
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:16

    إسرائيل دولة ناجحة و متطورة، على المغرب أن يستفيد من تجربتها في جميع المجالات، بما فيها خبرتها العسكرية

  • مغربي بيظاوي
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:18

    نعم لمصلحة البلدين والشعبين في نظري هده
    مرحلة جد مهمة فيها منفعة لكل من الشعب
    المغربي وكدالك الاسراءىيلي، كما لا ننسى ان
    الدول الاروبية وحتى بعض الأحيان أمريكا
    تهتم بشراء كل ما هو جديد في اي شىء
    يستعمل من الدولة العبرية، وشكرا

  • عثمان
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:30

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله… أزعجنا كثيرا وصدع رؤوسنا ردحا من الزمان أدعياء ما يسمى مقاومة التطبيع مع ( إسرائيل- بحكم سياسة الواقع الحالي- ) ، وكثر هؤلاء؛ فمنهم السياسيون و النقابيون وما يسمى فعاليات المجتمع المدني، وهناك أيضا الحقوقيون، ولا ننسى الحقوقيات من باب المناصفة، فهل ُترافع الأخيرات فقط على فتح باب الإجهاض وسن عقوبات غليظة على ( المتحرًّشين، المغتصبين لزوجاتهم، المعدّدين للزوجات…) وعلى إعادة هيكلة قسمة الميراث و إعادة النظر في بعض النصوص المقدسة من قرآن وسنة صحيحة…؟؟؟ أين حق الشعب الذي تتكلمون باسمه في مبادلات تجارية نظيفة لا تتعامل مع حكومة ( إسرائيلية ) تقتل وتعتقل وتخنق من هم أصحاب الأرض والحق؟  

  • zorif souss
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:31

    و ماذا عن إسبانيا التي لا زالت تستعمرنا ؟! هل نحن لعبة في يد المستلبين مشرقيا ؟ الفليسطينيون أنفسهم يتهافتون على كل ما هو إسرائيلي.

    "لا أعرف من المسؤول عن النشر لكنه غير نزيه فلا ينشر إلا ما يعجبه"

  • fouad
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:32

    la grande question: pourquoi ils ne citent jamais les noms des marques israeliennes !!!?????
    les chiens qui font tout pour ne pas devoiler les noms de ces marques le font pour que les marocains ne feront pas dedifference !!
    mais une chose est sûr celui qui s'appelle {ARIEL]
    est pureement d'israel tel que le grand criminel de l'humanité plus cruel qu'hitler ariel charon que dieu l'acceuil dans son enfer à jamais [amine]

  • ma fahem walooo
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:36

    1)صدرت إسرائيل للمغرب ما قيمته 30 ألف دولار،
    2)المواد الكيميائية غير العضوية شكلت زهاء 44 في المائة من مجموع
    الصادرات الإسرائيلية نحو المملكة
    3)وبلغت القيمة الإجمالية لصادرات اللدائن (الكيان الإسرائيلي)
    4)أما فيما يخص القطاع الفلاحي فبلغت قيمة صادرات الدولة العبرية من الآليات الفلاحية
    5)وصدر الكيان الإسرائيلي ما يناهز 6 ملايين دولار من المنتجات الكيماوية
    6) كما صدرت إسرائيل إلى المغرب أيضا نحو 50 طنا من الملابس، بقيمة 259 ألف دولار خلال العام الماضي
    صادرات صادرات صادرات صادرات!!!! و أين الواردات المغربية؟؟؟

  • économe
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:38

    جميل جدا أن نستفيد من خبرتها واقتصادها ولكن يجب مراقبة ماتصدره لنا ومثال على ذالك ماشهدته مصر من مواد غذائية سامة وأجهزة مخابراتية ذخلت اليها من طرف إسرائيل

  • belgique
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:44

    هذه رسالة لكل المنادين بمقاطعة منتوجات إسرائيل،أم تحسبون أن إسرائيل تنتج حفاظات دلع

  • عدنان ابراهيم
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:49

    لو حاولنا قطع التعاون الاقتصادي مع إسرائيل.سنرجع الى العصور الوسطى.

  • sword of justice
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:53

    شئ عادي جدا ولا جديد فيه فكل دول العالم تتاجر مع اليهود ولا يخلو هاتف ذكي من وجود النجمة السداسية فيه "بغينا ولا كرهنا" حتى جل البرامج لمحاربة الفيروسات تحمل نجمة داود فاين هي المشكلة؟؟؟ميكروسةفت وانتل يوجد فيها مهندسبن يهود فالتعامل التجاري يجب ان يبقى بعيدا عن الدين والنبي مات ودرعه مرهون لدى يهودي فاين هي المشكلة ادا في التعامل مع إسرائيل؟؟العرب متخلفين جدا فإن كانوا احرارا وعزيزي النفس فليخترعوا هواتفهم الدكية والا يستعملوا مطلقا الشامبو والمنظفات والادوات المكتبية والاسمدة واجهزة الكمبيوترات وغيرها لكنهم متخلفين شاؤا ام كرهوا.

  • ضد الأحزاب
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:55

    و ما العيب في ذلك اذا كانت فلسطين تستهلك نفس البضائع و تتلقى مبالغ مالية من اسرائيل .و ما العيب في ذلك إذا كانت منتجات اسرائيل تفوق منتجات الدول العربية جودة و إتقانا و خالية من الغش.منتجات اسرائيل تباع بمكة بواسطة أمريكا لان العرب لا ينتجون إلا في الخيال و لان عصر جميل بثينة لا زال مخيم عليهم

  • مسفيوي
    الخميس 23 أبريل 2015 - 12:58

    صادرات إسرائيل إلى المغرب .. هواتف وأجهزة كهرباء وتلفزيون .. اجهزة التجسس بامتياز ..

  • M'hend n'Ait Addi
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:01

    Les "Affaires" seront TOUJOURS des "AFFAIRES" nonobstant avec un Yahoudi Ashkenaze ,Massihi ,Hindoussi , bouddhiste etc…etc

    Alors ,a nos potes de Hespress ,un peu de retenu et
    moins de Démagogie, même le Hizb a-Chaytane au Liban du Mollah Hassan Zoummeyra commerce sa production du Kif de la Bekaa en Israël qui occupe la Palestine
    .

  • Mohamed HARIZI
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:02

    Soyons réalistes et voyons le choses telles qu'elles se présentent

    Israel est un petit pays par sa superficie, mais combien grand par sa technologie avancée, à tel point que les USA eux même dépendent de lui pour certains projets spaciaux ou de modernisation d' 'avions de chasse de nouvelle génération et autres missiles et tanks

    Alors, en ce qui nous concerne, mieux vaut commercer directement avec Israel que passer par des intermédiaires, ce qui ferait gonfler inutilement les factures

  • شاهد على العصر
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:11

    نعم هدا جيد ولكن علينا ان نطور هدا التعاون التجاري ليشمل المعدات العسكرية .
    كشراء الدبابة ( ماركافا )
    وطاءرات بدون طيار
    والردارات الدكية
    ان كل هده المعدات صناعة اسراءلية .
    اسراءيل عدد سكانها خمسة ملايين نسمة تصنع وتبيع
    وانتصرت على العرب في ستة حروب .
    اسراءيل دولة نووية بشهادة العالم كله
    اود ان اقول لمن لازال يقول كلمة حشاك ادا سمع كلمة (يهودي ) هل نشتري هده المعدات من حماس او من حزب الله

  • karim
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:12

    من مصلحة المغرب ان بربط علاقات قوية مع كل الاصدقاء من بينها اسراءيل. لم نر الا الخير من اسراءيل. ونحن لسنا فلسطنيين اكثر من الفلسطنيين.
    مصلحة المغرب في الصف الاول.

  • الغيور على الوطن
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:15

    كثيرا ما نسمع بأن هناك موادا اسرائلية تباع في الأسواق المغربية,لكن لم يتجرأ أحد يوما بأن يكشف لنا عن اسم هذه المواد التي تباع في الأسواق المغربية.

  • simon
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:16

    لقد عاش اليهود بيننا لمءات السنين وشتغلوا مهن شتى وتقلدوا مناصب عليا !! وعندما رحلوا أو رحلوا لم يتركوا اثرا يذكر!! ذلك أن اليهودي بطبيعته الخبيثة يعمل دوما لمصلحته الخاصة مستعمﻻ المكر والخداع في تعامله مع اﻵخر. فﻻ تستغربوا إن اكتشفتم بذور الطماكم"محشوة"بفيروسات ضارة تنتقل لتقضي على مزروعاتكم اﻷخرى!!؟؟

  • احمد
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:17

    بعض االتعاليق تتكلم من منطق العاطفة ،اولا لا فرق بين عجمي ولا عربي الا بالتقوى ،تانيا الرسول كان يتعامل مع اليهود ،في امور الحياة لاكن في الدين ،فلكم دينكم ولي دين .ثالتا هل وجدتم في اقرب عشيرتكم الا المشاكل ،كل العرب اللدبن بجانبنا بتربصون بنا ،لا حول ولا قوة إلا بالله.

  • دول العالم الثالث المتخلف 04
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:18

    إسرائيل حديثة الولادة تتفوق علينا العرب وأصبحت تصدر لنا نحن المستهلكين منتجاتها. آه يا عرب لقد تمرمغت وجوهكم في الوحل وأصبحتم تعيشون الذل والفقر والحروب وتشتتون ابناء شعوبكم وتنتجون الإرهاب… كل هذا بسبب غياب الدمقراطية والتصاق الفاسدين بالكرسي .

  • hassan
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:23

    Il est tout à fait normal, comme le soulignent plusieurs amis, que notre cher pays active son échange commercial avec tous les pays riches sans exception aucune. en l'occurrence, notre nation traverse une période de défi pour savoir en fin de compte où mettre les pieds. la haine et la discorde ne mènent à rien. Autrement dit, il est temps de prendre la direction du dialogue et de l'entente au lieu des antagonismes qui ne donnent pas de résultat… Il ne ne faut pas oublier aussi que notre pays a tout fait pour aider nos frères palestiniens dans tous les domaines….

  • ali
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:24

    على العرب ألا يشجعون تجارة العدوان الصهيوني .أنا لا أعترف بدولة إسرائيل.(المفسدون لا يصلحون في الارض)

  • بيضاوى
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:32

    لا بأس بالتعاملة مع إسرائيل فى الميدان التجارى والصناعى والتكنولوجى لأنها دولة متطورة ومتقدمة فى كل المجالات … إسرائيل لها وزن ومكانة مرموقة فى العالم ويحسب لها ألف حساب … الخطأ الوحيد الذى إرتكبته هو إحتلالها لفلسطين ومحاربة الفلسطينيين وتجويعهم وإذلالهم …

  • العربي المغربي
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:33

    الذين يشترون منتوجات المرتزقة الصهاينة لهم جزئ في موت أطفال فلسطين لهم جزئ في معاناة إخوتهم الفلسطنيون المتشردين أتحداهم أن يستمتعتوا بهذه المنتوجات وهم يشاهدون فيديوهات حروب غزة وأشلاء الأطفال
    هناك بعض الغربيين الفقراء ولكن لهم ضمير ويقاطعون ويتظاهرون في ظروف صعبة ضذ العدو الصهيوني أما العرب الذين يشترون منتوجات هذا العدو …..بذون تعليق

  • سناء من فرنسا
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:35

    العديد من اليهود المغاربة الذين هاجروا الى اسرائل حافظوا على
    تقاليدهم المغربية كالمطبخ والموسيقى والعادات المغربية.
    لم يكن المجتمع اليهودي في المغرب مجتمعا منغلقا على نفسه
    وانما كان في اختلاط دائم مع سكان البلاد في حياتهم اليومي

    وشكرا

  • hicham fakir
    الخميس 23 أبريل 2015 - 13:58

    Bonjour
    Je veux simplement attirer l'attention de l'auteur de cet article qu'il est incomplet.
    Vous avez cité les importations du Maroc depuis Israel, mais vous n'avez pas spécifié le genre des exportations du Maroc vers Israel?

  • سناء من فرنسا
    الخميس 23 أبريل 2015 - 14:10

    ما يحدث اليوم ليس سببه الرغبة بنشر الديمقراطية اوالحرية
    في سورية واليمان والعراق معظمنا لايعرف اسبابها
    فهو اعلان الانتصار النهائي لاسرائيل على العالم العربي
    واقامة الدولة العضمة تعتبر الامم المتحدة مجلسها الاعلى،
    وشكرا هسبريس

  • بلا نفاق
    الخميس 23 أبريل 2015 - 14:11

    على العرب ألا يشجعوا تجارة العدوان الصهيوني .أنا لا أعترف بدولة إسرائيل.(المفسدون لا يصلحون في الارض)

  • aziz
    الخميس 23 أبريل 2015 - 14:16

    كم قتلت فرنسا من مواطن مغربي ؟ :الآلاف طبعا ( فقط في قصف يوم الأربعاء 7 غشت 1907 على الدار البيضاء مات ما بين 6000 و15000 مدني مغربي ) !
    كم قتلت إسبانيا من مواطن مغربي ؟ :الآلاف كذلك !
    كم قتلت إسرائيل من المغاربة ؟ : صفر مغربي !
    من هو عدو المغاربة ؟ : إسرائيل طبعا !
    كم تحتل إسبانيا من أرض المغرب ؟ : مدينتي سبتة و مليلية !
    كم تحتل إسرائيل من أرض المغرب : صفر متر مربع !
    إسبانيا و فرنسا دولتان صديقتان للمغرب و إسرائيل عدوة المغاربة !
    زيارة إسبانيا أو فرنسا من المستحبات و زيارة إسرائيل حرام طبعا !!!
    شعب يتفاعل دون أن يعي لم يتفاعل !!!

  • كاره للصهاينة بجميع فئاتهم
    الخميس 23 أبريل 2015 - 14:16

    إن اختراق الصهاينة للعرب والمغرب كذلك لا يخفى على أحد ، لماذا رفض مجلس النواب مشروع قانون تجريم التطبيع رغم أن بعض الأحزاب هللت له ورحبت به في البداية لأن تأثير الصهاينة خطير على استقرار البلدان العربية فكل دولة تعرف نقط ضعفها ليتم الضغط عليها إذا أرادت الخروج عن طوعها كما فعلت بالعراق على عهد صدام حسين رحمه الله ،
    لا نعول على الأنظمة في محاربة التطبيع ، بل إن جمعيات مكافحة التطبيع مع الصهاينة هي المعنية بالدرجة الأولى بتوعية الشعب المغربي والتعريف بالمنتوجات الواردة من الكيان الصهيوني ، والتشهير بكل مطبع سواء كان ناديا أو شركة أو فنانا أو مسؤؤلا .
    أستغرب من أصحاب التعليقات الذين يعتبرون الأمر عاديا ، وأذكرهم بقولة للمفطر مالك بن نبي حول المرحبين بالاستعمار " بالقابلية للاستعمار " سواء ثقافيا أو اجتماعيا أو اقتصاديا وسياسيا .

  • الممتتبع
    الخميس 23 أبريل 2015 - 14:26

    لو قال المعلق رقم 1 " لا خير في امة تاكل مما لا تزرع وتلبس مما لاتصنع " لكانت مستصاغة وقربية من المنطق

  • ولد الشعب
    الخميس 23 أبريل 2015 - 14:30

    صدرت اسرائيل لمصر ادوات كبية ملوتة بالسيدا فاحدروا هده السلع فالمغرب ليس موبلة من يريد اتلاف سلعة ياتي للمغرب فيبيعها لتباع و نشتري الازبال .اروبا منعت سلع اسيوية عديدة ووجدوا مواد مسرطنة على العاب الاطفال فحبسوها و ارجعوها.و اروبا لديها المراقبة و المختبر للشاد و الفاد قبل السماح للسلعة بالتداول اما نحن فمطرح للنفايات

  • احمد
    الخميس 23 أبريل 2015 - 14:36

    لقد حجزت السلطات المغربية و ما زالت تحجز عبر الحدود الخزائرية كميات هائلة من الحبوب المهلوسة '(القرقوبي ) و انظرو كم هو الفرق شاسع بين الجار و اسائيل .

  • مغربي
    الخميس 23 أبريل 2015 - 15:02

    نتمى تقوية المعاملات والمبادلات والعلاقات مع اسراءيل فهي دولة ويشكل اليهود من اصول مغربية نسبة مهمة و متطورة ومتقدمة في عدة مجالات بعيدا عن الغوغاء والمشدات الفارغة فالاسراءيليون لهم السيطرة شبه تامة على الاقتصاد العالمي والوطن بلد الانفتاح والاعتدال ومصلحتنا هي الاولى

  • arabi
    الخميس 23 أبريل 2015 - 15:07

    حرب 67 فعلوا ما فعلوا في العرب. ادلوا العرب والمسلمين.و في الثمانينات كنا نسمع قسم الصلاة في القدسس.حكام العرب باعوا الماتش لشردمة من الشياطين مقابل بقائهم على عروشهم مطمئنين.و يخدعون شعوبهم ألا تطبيع مع العدو.حتى الأحزاب ترفع شعار لا للتطبيع مع العدو وربما الحزب الحاكم الان على رأسهم الذي ازدهر فيه الواردأت الاسرائيلية مما ينعش الاقتصاد الصهيوني والمساهمة الضمنية في بسط النفود الصهيوني على الاراضي العربية ومنها القدس الشريف حيث كان هناك حي خاص بالمغاربة طمس اليهود معالمه.استبشرنا خيرا لما وصل الحزب الاسلامي الى سدة الحكم و كان املنا فيه استرجأع سبتة ومليلية والجزر و القدس و فلسطين و محاربة الفساد و تطبيق الشريعة الاسلامية التي فيها عزتنأ و إذا بنا يطلع علينا مصطلحات لا قبل لنا بها: التماسيح و العفاريت. نحن صوتنا عليكم لتقطعوا رؤوسهم ولاتساهموا في إنعاش اقتصاد اليهود اعدأء الله على حساب المغاربة بنو جلدتكم. لمن لا يعرف شر الصهاينة عليه ان يقرأ كتاب:بروتوكلات بني صهيون و يقانها بما جأء به القرآن عنهم.

  • العرباوي هشام
    الخميس 23 أبريل 2015 - 15:08

    ستبكون يوما كانساء على وطن لم تحافظوا عليه كرجال !

  • LA BASURA
    الخميس 23 أبريل 2015 - 15:15

    réponse à Mr aziza tu avais cité ces pays Israël , espagne, France, mais sans oublié de citer le pire ennemi qui est juste à côté de nous. qui prétend pay musulman.

  • rachid
    الخميس 23 أبريل 2015 - 15:28

    يجب عدم نسيان دور اللوبي اليهودي في الدفاع عن وحدتنا الترابية بكل من إسرائيل و الولايات المتحدة الأمريكية

  • غيور
    الخميس 23 أبريل 2015 - 15:52

    التعاون القائم ( الظاهر و المستتر) بين العرب و الصهاينة لا يخدم الشعوب العربية البتة. دول عربية تقتني منتوجاتها و تنعش اقتصادها لتتقوى و تعمق هيمنتها على المنطقة و تدوس على المصالح العربية برمتها . و دول تنشئ مناطق عازلة بدك و هدم منازل المسلمين العزل لحماية اسرائيل و ضمان أمنها . ما هذا التخاذل يا حكام المسلمين. و الله ثم والله ثم والله لن يغفر لكم التاريخ تضييع بلاد المسلمين و لو شبرا و ستسألون غذا يوم القيامة عن الأمانة التي حملتم وعن الكذب على شعوبكم. يرفعون شعار لا للتطبيع مع اسرائيل و يتسابقون في خدمتها. ايها الحزب الحاكم أين أنت من شعاراتك. إنما هذه الدنيا زائلة لا محالة و إنما الموت ينتظرنا و نرجع الا الله و سينبؤنا بما كنا نعمل و نعد و نكذب و نخون أمانتنا. أين يكمن الخلل إذا قام كل واحد منا بواجبه. فمحاربة الفساد تقتضي أولا ألا نطبع مع أعداء الله. إنهم لا عهد لهم. اقرأ القرآن الكريم لتعرف مكرهم الخبيث.

  • okymefm
    الخميس 23 أبريل 2015 - 16:02

    احدرو هده اااجهزة الالكترونية ربما فيها تقنيات التجسس

  • amine
    الخميس 23 أبريل 2015 - 16:11

    لقد قرأت جل التعليقات ولم أرى ولو واحد يدكر الدولة الصهيونية أو دولة الإحثتلال لقد أعطيتموها ق الوجود بدر إسمها وهي التي خلقت علي حساب دولة أخرى وهي فلسطين أما تعاون المغرب مع اليهود في التجارة فهو ضارب في القدم ٢ اليهود ل ينتظرو ن نستورد منهم فكل العالم يستورد منهم لأن امهم أمريكا لن تتركهم أكرر مرة أخرى )(دولة الإحتلإل الصهيوية)وليس إسرائيل.وشكرا

  • mostafa oklahoma
    الخميس 23 أبريل 2015 - 16:12

    متكونش غير من الدولة المجوسية الصفوية

  • hassan
    الخميس 23 أبريل 2015 - 16:15

    الى رقم 35 ادعوك الى زيارة مدينة بني درار الحدودية و سوق الفلاح بوجدة لترى ما يصلنا من الجارة الشرقية

  • adam el
    الخميس 23 أبريل 2015 - 16:15

    هاذا ما يحتاجه المغاربة .. اما البرقعة والسواك والمذهب الصحيح…! فعندنا ما يكفي ويزيد نريد من يعمل.. !

  • أين التعريبيون والاسلاميون؟
    الخميس 23 أبريل 2015 - 16:20

    أينكم الآن أيها التعريبيون والاسلاميون: الرياحي، القرتبي، المخاربي، عربي قح= عبري قح، كوكو، شوشو، حوحو، قوقو…. إلخخ

    لماذا اختبأتم ؟

    أليس البزناسة المغاربة والشركات المغربية هي من يطبع رسميا مع اسرائيل؟

    لماذا لا تتهمونها بالعمالة والانبطاح لإسرائيل والعمالة للموساد ؟؟؟

    نحن الامازيغ أهل المغرب وملاكه لا نعادي الفلسطينيين ولا الاسرائيليين ولا غيرهم.

    ليست لنا مشكلة مع اسرائيل ولا مع فلسطين ولا حتى مع دولة الخلافة الإسلامية العربية في الموصل. كلهم بعيدون عنا يعيشون في قارة أخرى.

    ولكن أنتم أيها التعريبيون الداعشيون من يشوه الحقائق ويدلس وينافق ويكيل بمكيالين لأنكم أجانب عن المغرب تتربصون به وبهويته الأمازيغية الأصلية واستقلاله وتريدون ان يكون تابعا للسعودية وفرنسا.

  • باعروب
    الخميس 23 أبريل 2015 - 16:31

    العرب إلا خطوة اليهود و نصارا غادي ترجعو
    العصر الحجري

  • مغربي حر
    الخميس 23 أبريل 2015 - 16:35

    نحن لسنا ضد اليهود لكن ضد الصهيونية الغاصبة لأرض العرب و المسلمين

  • ملحد صحراوي مغربي
    الخميس 23 أبريل 2015 - 16:37

    تذكرت عندما قالت لي صديقة اردنية ان الشرق الاوسط مستشفى المجانين!!
    نصيحتي لبني جلدتي ، ارتقوا لعلاقات افضل مع الانظمة الديمقراطية المتطورة كإسرائيل و اليابان و كوريا الجنوبية و امريكا و سينغافورة…
    دعوا عنكم الاعراب و مشاكلهم, ابتعدوا من عواصف الشرق الاوسخ او عاصفة الحزم…
    فالشرق لم يأتينا منه الا اعراب جمهورية البوليزبال و الارهاب الوهابي الاخوانجي
    خلونا فالتيقار و مزيد من توطيد العلاقات مع الدول بعقلها و خليونا من سكيزوفرينيا الشرق الاوسط و مشاكله التي لا تنتهي…

  • elle
    الخميس 23 أبريل 2015 - 16:39

    comme ça ils contrôlent tt avec des programmes espions !

  • بنحمو
    الخميس 23 أبريل 2015 - 16:42

    هذا يعني ان التجار المغاربة أصبحوا يعرفون كيف يزيدون من أرباحهم ، و بدل شراء معدات و منتوجات إسرائيلية من موزع أروبي اتجهوا الى المنبع لاستيراد ما يريدون توريده الى السوق المغربية و باثمنة خالية من ضرئب دول الموزع الغربي و أرباحه ، هكذا يكون المستفيد التاجر المغربي و المواطن المغربي مستهلك لهذه المنتوجات الإسرائيلية و التي قسط منها يذهب الى العامل الفلسطيني بالمنشآت الإسرائيلية و قسط من الضرائب للدولة الفلسطينية !!! ما تبقى هي سياسات در الرمان من اصحاب ترديد شعارات لأكثر من أربعين سنة لم تضف للقضية شيئا ، لكن أضافت لهم أموال و علاقات دولية مبنية على المصلحة الذاتية …

  • اللوبي الصهيوني في المغرب
    الخميس 23 أبريل 2015 - 16:44

    من المعلوم أن هناك لوبيا صهيونيا مزروعا في الجسد العربي من المحيط إلى الخليج, وبلادنا كذلك لها لوبيها. وقد بدا اللوبي الصهيوني يرسي دعائمه بالمغرب مع بداية الترويج للكذبة الصهيونية الاستعمارية و تهافت المتشبثين بأهدابها و على رأسهم آنذاك "اندري شوراقي" الكاتب العام للرابطة الإسرائيلية العالمية الذي اهتم أكثر من غيره بدراسة يهود شمال إفريقيا و من ضمنهم اليهود المغاربة. وبفضله لعبت الجريدة الصهيونية "نوار" الصادرة آنذاك دور تسميم عقول الشباب اليهودي المغاربة في الفترة الممتدة من منتصف أربعينات إلى فجر خمسينات القرن الماضي’ في وقت سادت فيه روح التعايش و التسامح و التناغم و التفاهم "العضوي" بين المغاربة المسلمين و اليهود. ولعل المجتمع البدوي في سوس و الأطلس الكبير و تافيلالت و ميدلت و غيرها من المناطق القروية المغربية أكبر دليل على دلك. علاوة على مساهمة الحرفيين المغاربة اليهود في تسليح مجاهدي عبد الكريم الخطابي البطل الريفي الذي حارب ببسالة الاستعمار الأسباني. إلا أن اللوبي الصهيوني بالمغرب, والدي كان في طور التأسيس آنذاك عصف بكل دلك.

  • abdo
    الخميس 23 أبريل 2015 - 17:02

    اذا اخذنا بعين الانتظار ما يجري في اقالمنا الجنوبية الحبيبة فاننا نشجع التطبيع مع اسرائيل وقطع علاقة مع الجزائر العدو الاول للمغرب . نطلب من حكومتنا استقبال السياسيين الاسرائليين و طرد كل دبلومسيين الجزائريين .

  • I love Israël
    الخميس 23 أبريل 2015 - 17:14

    أحبكي يا ارض اوراشليم . أحبكي يا ارض العلم و العلماء . 5 ملايين إسرائيلي مقابل 300 مليون عربي . و في النهاية انتصرت اسرائيل ، انتصر العلم . للمرة الثانية المرجو النشر و بدون داعشية . من مغربي امازيغي حتي النخاع .

  • محمد له صوت
    الخميس 23 أبريل 2015 - 17:21

    هكذا بدأت ما يسمى ب (اسرائيل الصهيونية ) معاملاتها مع جل الدول العربية ، خاصة المغرب منها تحت رعاية الأم ( و.م.أ ) و الذئبة بهيئة الشاة منظمة الأمم المتحدة . ولعل الهدف من ذلك جلي للجميع وواضح لا يختلف فيه اتنان ولا ينتطح فيه عنزان ، ألا وهو استخلاف الولايات المتحدة الأمريكية لإبنتها (اسرائيل) منن أجل سيطرتها على العالم وفق ما يسمى بالنظام العالمي الجديد…
    ـ ان لفي المكنون عندهم ، للمسلمين جلاء …

  • موناكو
    الخميس 23 أبريل 2015 - 17:47

    الشعب الايراني ورغم الحصار تمكن من صنع دبابته الخاصة ومروحيته الخاصة وتمكن من تطوير برنامجه النووي واصبح الغرب يساومه عليه ولم يحتاج يوما ادى التطور اليهودي وحفاظات دلعه الرجوله لا تباع ولا تشترى لذلك اصبحنا نساوم من قبل الجزائر واسبانيا على وحدتنا الترابية اان الرجوله والنخوة العربية اصلحت تندثر ..عش وجلا ولو مت جوعا ياشعبي يا احفاد طارق بن زياد ويوسف بن تاشفين

  • عبد الله
    الخميس 23 أبريل 2015 - 17:51

    لم يعد في العالم دول متقدمة نستورد منها مواد كيماوية وآليات فلاحية متطورة سوى الكيان الصهيوني ،لا حول و لا قوة إلا بالله.

  • youssef
    الخميس 23 أبريل 2015 - 18:12

    ربما أن في الأمر أجهزة متطورة لمراقبة تحركات العرب وزراعة علم التكلاخ بين الشباب… المرجو المراقبة من طرف التقنيين قبل إمضاء الإتفاقية

  • الياس
    الخميس 23 أبريل 2015 - 18:14

    ها هو التطبيع بعينه!!!! خسارة

  • MEKNASSI
    الخميس 23 أبريل 2015 - 18:25

    كل من يقول الصحراء مغربية فمرحبا به ولو كان من المريخ وكفانا من وجع الراس بمشاكل لها قرونا من الزمن ولا يجدون لها حلا.

  • ali
    الخميس 23 أبريل 2015 - 18:32

    هل ما ياتينا من الجزاءر حلال و اقل خطوره مما ياتينا من اسراءيل كفا من النفاق ايها المنافقون

  • FaridN
    الخميس 23 أبريل 2015 - 18:41

    يحصل هذا في ظل حزب العدالة ذو المرجعية الاسلامية التي كنا نعقد عليها الآمال في الدود على مكتسبات الامة ومقدساتها ام ان ما فعله الكيان الدخيل قليل في حق الفلسطينيين واهل غزه ما الذي حدث حتى نطبع معهم وهم مصممون على سباستهم العدوانيت والاستيطانية في ارض ليست لهم ناهيك على التهديدات اليومية للمسجد الاقصى في القدس

  • نورالدين
    الخميس 23 أبريل 2015 - 19:09

    لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم

  • سعيد من فاس
    الخميس 23 أبريل 2015 - 19:18

    تفاهات، تفاهات…نعلق تخاذلنا و جبننا و مآسينا و نلصقها بالدولة العبرية. حققنا كل ما يحتاجه المواطن البسيط من تعليم و صحة و شغل ولم يتبقى لنا من المشاكل سوى التطبيع من الكيان الاسراءيلي. اتقوا الله في نفوسكم… ما رأيكم في التطبيع مع الفقر، مع الاجرام ،مع سرقة المال العام،مع التهرب الضريبي،مع الاغتناء على حساب الفقراء، مع انعدام الامل لشبابنا مع انسداد الافق مع الغرق في الادمان….

  • مغربي اكس
    الخميس 23 أبريل 2015 - 19:42

    نعم لاسراءيل فلتحيا اسراءيل … و لا عصابة الريع لي عندنا في البلاد الذي اضرت باقتصاد المملكة و شعبها و اليهود المغاربة لهم الفضل كل في الفضل على الشعب المغربي و على مملكته المغربية وهم جزء لا يتجزء من الشعب المغربي …

  • مغربي حر
    الخميس 23 أبريل 2015 - 19:55

    من باب -الدين النصيحة- وجب قول:
    "لا خير في أمة لا تأكل مما تزرع ولا تلبس ما تصنع"

  • شذى مسك
    الخميس 23 أبريل 2015 - 22:00

    وبهذا يغنى الصهاينة لمقاتلة اخوتنا في فلسطين … وكأنه ليس هناك دول اخرى تصدر هذه المنتوجات … بئس مغرب النفاق

  • Vlad
    الخميس 23 أبريل 2015 - 23:37

    Le code barre sur la plupart des produits israéliens commence par : 729

  • rachid
    الجمعة 24 أبريل 2015 - 01:21

    لا حول ولا قوة الابالله العلي العظيم.
    صحيح ان المغرب بلد التناقظأت والنفاق والرياء..لو اجتمع جميع الاطباء النفساانيين في العالم سيحتارون في المغاربة..

  • ElkheirOm
    الجمعة 24 أبريل 2015 - 02:13

    التعاليق صادمة،نسيتم فلسطين والقضية والدين والعروبة،حتى دون ذكر دلك من يمتلك فقط القليل من الانسانية و الا خلاق لن يشرفه حتى تسميتها دولة نسيتم انه كيان صهيوني اقيم بعد اخراج اخواننا من اراضيهم ومجازر تشمءز لها النفس

  • mohamed
    الجمعة 24 أبريل 2015 - 05:50

    اذا لم تستطع ان تهزم عدوك فاستفد منه قدر الامكان.

  • shimi
    الجمعة 24 أبريل 2015 - 10:16

    السلام عليكم
    المشكل لدينا كمغارب وعرب ومسلمين واحرارا ليس مع اليهود او اليهودية كديانة….
    المشكل هو مع كيان اغتصب واحتل ارض شعب بالقوة وهجر وقتل وسجن وحاصر… هدا الدي يجب ان نفكر فيه ان كنا احرارا و ديمقراطيين…..

  • جلال الحلبي
    الجمعة 24 أبريل 2015 - 10:19

    تتحدثون وتستنكرون التطبيع والعلاقات مع إسرائيل وللتذكير فان اغلب الصادرات الإسرائيلية تصنع خارج إسرائيل من اجهزة وملابسي وعطور وحواسب والات التصوير ، مرة نقلت حمولة من شركة إيطالية نحو شركة اخرى فالنمسا وكنت الاحظ جملة كلمة …..Made in رغم انها صنعت خارج اسرائيل الامر عادي جداً والعرب ينبحون لا لا لا الكل يتعامل والكل يستشير الخبراء الاسرائليين ، بل حتى الفواكه والخضر والتمور يبيعها العرب الفلسطينيون لشركات عبرية وتصدر كمنتوج إسرائيلي اين المشكلة هل انتهت اسرائيل الان بكلمة لا لا لا وللمعرفة فان عملية السقي بالتقطير وتطوره صنع اسرائيل وابتكار اسرائيل المهم ان نستفيد من الخبرات بدل النباح وإلا ابتكر انت وطور انت وقدم لنا الجديد ….. اسعد الله أوقاتكم

  • bouziani elhassan
    الجمعة 24 أبريل 2015 - 14:33

    دولة العبرية تعمل ليلا ونهارا من اجل العيش باسلام.وليس لها حدود وليس لها دستور.وتععمل بالتورات فقط وها هية اليوم تصدر الاجهزة الاكترونية المتقدمة.ولديها اكثر من 400 راس نووي. صدام حسين لديه بضع صواريخ سكود اطلقها على اسرائل مرة وحدة و مع دالك تطبط النفس.

  • لا اعترف بإسرائيل
    الجمعة 24 أبريل 2015 - 15:27

    كان النبي يتعامل و يتاجر مع اليهود الغير محاربين اما اسرائيل فهي دولة محاربة ومغتصبة لفلسطين و تعاملنا معهم يزيد اقتصادهم نمواً ويقوي شوكتهم على المسلمين، فإنه يجب علينا مقاطعتهم لئلا نكون عوناً لهم على فلسطين

  • نبيل
    الجمعة 24 أبريل 2015 - 20:46

    "أحل الله البيع وحرم الربا" فشرعا التجارة حلال مع أي طرف, سواء كان يهوديا أو بوديا أو نصرانيا… سيقول البعض لا هذا سيقوي الجيش الاسرائيلي وغيرها من الكلام الغث والرث لكن لا تغيب العائدات الخيالية التي تدخل خزينة اسرائيل من البنوك و بيع الأسلحة والطائرات العسكرية.

  • انوار
    السبت 8 غشت 2015 - 15:21

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد…إن منتجات وخدمات تطوير المواقع و النطاقات سعر الدولار لا تنفع بشيء إلا أداكان حلال طيب وادا كان حرم فإن الله علم غيب السموات والأرض وهو الذي بيده شئ. أنوار

صوت وصورة
فنانون يباركون عيد الفطر
الخميس 13 ماي 2021 - 11:30

فنانون يباركون عيد الفطر

صوت وصورة
فرحة في قلوب الأطفال
الخميس 13 ماي 2021 - 11:23

فرحة في قلوب الأطفال

صوت وصورة
زكاة الفطر بين النقد والحبوب
الأربعاء 12 ماي 2021 - 23:24

زكاة الفطر بين النقد والحبوب

صوت وصورة
بادرة إنسانية لمدير أوزون
الأربعاء 12 ماي 2021 - 21:32

بادرة إنسانية لمدير أوزون

صوت وصورة
كيفية أداء صلاة العيد
الأربعاء 12 ماي 2021 - 20:34

كيفية أداء صلاة العيد

صوت وصورة
سال الطبيب: صحة الجلد
الأربعاء 12 ماي 2021 - 19:30

سال الطبيب: صحة الجلد