صحف جزائرية: بوتفليقة يتجه للبقاء في الحكم رئيسا مدى الحياة

صحف جزائرية: بوتفليقة يتجه للبقاء في الحكم رئيسا مدى الحياة
الأحد 23 فبراير 2014 - 17:15

اعتبرت صحف جزائرية صادرة اليوم الأحد أن الإعلان الرسمي عن ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة في الانتخابات الرئاسية المقررة في 17 أبريل المقبل بمثابة مؤشر قوي على “غلق” هذا الاستحقاق الانتخابي.

وعنونت صحيفة “الخبر” الخاصة تقريرا خاصا بإعلان الترشح الرسمي للرئيس بـ” بوتفليقة يغلق الرئاسيات”.

وجاء في التقرير “في النهاية، بوتفليقة فعلها على لسان (رئيس الحكومة عبد المالك) سلال ووقع لعهدة أخرى، في شكل يبدو أقرب إلى إطالة البقاء في الحكم رئيسا مدى الحياة، كما تقول المعارضة إلى عهدة بخمس سنوات”.

وتابعت أن “الواقع أن عقارب العهدة الرابعة كانت تتصاعد كلما تنازلت طبيعة مرض الرئيس من ”النوبة الإقفارية العابرة” كما قال البروفيسور رشيد بوغربال، إلى جلطة دماغية كما شخصه أطباء فرنسا” في إشارة إلى أن مشروع الولاية الرابعة كان معدا منذ تعرض بوتفليقة لوعكة صحية في أبريل/ نيسان الماضي.

من جهتها، ذكرت صحيفة النهار الخاصة المقربة من النظام الحاكم أن الرئيس بوتفليقة أنهى الجدل الذي لازم الساحة السياسية أكثر من شهرين، والذي كان يدور حول ترشحه من عدمه، حيث أعلنت رئاسة الجمهورية، أمس، رسميا في بيان لها، إقدام المترشح عبد العزيز بوتفليقة، على وضع ملف نية الترشح للرئاسيات المزمع إجراؤها في 17 أبريل(نيسان) 2014″.

وتابع التقرير أن “بوتفليقة، اعتاد في العديد من المناسبات الرئاسية السابقة، اختيار الساعات الأخيرة قبل نهاية الموعد الرسمي لإعلان ترشحه، وذلك بعد انتهائه من إصدار جميع التعليمات والأوامر الخاصة بالاستحقاق الرئاسي، وهو ما قام به خلال نهاية الأسبوع، أين أصدر تعليمة تتضمن ضرورة قيام الإدراة بالحياد في جميع محطات الحملة الانتخابية”.

من جهتها قالت صحيفة الوطن الخاصة الناطقة بالفرنسية في تقرير حول ترشح بوتفليقة “لقد تجرأ على فعلها..هو متمسك بالسلطة مثل الملك، عبد العزيز بوتفليقة فضل خيار جعل البلد في انسداد تاريخي”.

وأضاف “رغم حصيلته السياسية الكارثية ووضعه الصحي غير المستقر، قرر المواصلة في صورة نظام سياسي معطوب هو رئيس مترشح سيفتك ولاية رابعة”.

من جهتها نشرت صحيفة “الشروق” معلومات نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن “تعيينات جديدة سيلجأ إليها الرئيس بوتفليقة الذي يكون قد فصل في أمر هوية مدير حملته الانتخابية، ليؤكد للجميع أن ليس هناك من يستطيع أن ينازع عبد المالك سلال، مكانته كرجل ثقة لدى الرئيس، ومن المرجّح بحسب مصادرنا أن يعين بوتفليقة سلال مديرا لحملته الانتخابية وذلك بعد إخلاء مسؤوليته كوزير أول قبل الـ12 مارس القادم”.

وأضافت “وذهبت مصادرنا الى احتمال تولي وزير الطاقة والمناجم، يوسف يوسفي، مهمة تسيير شؤون الحكومة نيابة عن سلال الذي يكون الرئيس قد فضّل أن يكون إلى جانبه خلال الحملة الانتخابية لثالث مرة بعد أن ولاه هذه المهمة في سنتي 2004 و2009”.

‫تعليقات الزوار

53
  • مغربي من أم جزائرية
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:21

    لن ينسى لك التاريخ تسلطك على المغاربة عند حملاتك الإنتخابية الأولى والثانية والثالثة والرابعة ….ولن يغفر لك المغاربة ألدين هجرتهم ورميتهم في الحدود يوم عيد الأضحى 1975 يا من كان ياكل في وجدة المغربية

  • adil
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:31

    الرجل المريض فوق الكرسي يحكم الشعب الجزائري المريض ,بوتفليقة حي وميت ,وجنيرالا العسكرت أبناء فرنسا هم الذين يحكمون الجزائر,,.

  • Plombier
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:34

    J'ai vraiment pitié pour la moitié du peuple Algérien, car l'autre moitié est endormie et paralyser comme leur Président

  • ouejdi
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:40

    "عاش من عرف قدره" أي رحم الله أمرُءا عرف قدر نفسه فوقف عنده.
    هذا كان في الماضي القريب. الآن، يتعرّض بوتفليقة لضغوط من المحيطين به كي يترشّح. هناك مصالح كبيرة باتت مرتبطة بالمحيطين المباشرين لبوتفليقة الذين لا يفكّرون الا في كيفية حماية أنفسهم من الفضائح التي ستفوح روائحها بمجرّد مغادرة الرئيس العجوز قصر المرادية (القصر الرئاسي) المقام على أحدى روابي مدينة الجزائر.

    يفترض في الانتخابات الرئاسية أن تجري في السابع عشر من نيسان-ابريل المقبل. ترشّح بوتفليقة أخيرا. لم يعد ترشّحه المشكلة. المشكلة في أنّ الجزائر، في عهد بوتفليقة، لم تستطع اعداد نفسها للمستقبل. بكلام أوضح، لم تستطع الجزائر الانتقال الى مرحلة جديدة يتولى فيها ممثلون عن شبابها الاعداد لمثل هذه المرحلة التي لا يعود فيها صراع على السلطة بين عجائز ولا تعود المؤسسة العسكرية هي التي تختار الرئيس.
    ارتضى بوتفليقة أن تكون الجزائر بعده في رحلة الى المجهول. ارتضى الاكتفاء بالانتقام من الذين حرموه من خلافة بومدين في أواخر 1978 ومطلع 1979. كلّ ما عدا ذلك بالنسبة اليه مجرّد تفاصيل…

  • SOGUIAR
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:42

    يروج في محيط الرئيس انه يتحاين الفرصة لقلب راسها علي اسفلها باعلان نفسه ملكا الا ان ذالك سيساويه مع ملك المغرب وطموحه اكبر ذالك لذا يدور في راسه تنصب شخصه امبرااطورا ليكون منصبه اعلي من منصب ملك المغرب ولو لوم واحد

  • يحيى
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:43

    يا اصحاب الكراسي المتحركة يا اللي تحبوا جلالة الرئيس بوتفليقة صوتوا له لان كرسيه ملتصق بكراسي حزب التحرير الذي لم يحرر الشعب من الفقر والامية والتخلف بل نشر الحقد والكراهية ومنع الحرية وحق التعبير وغلق الحدود بين
    شعيه وشقائهم الجار ذي القربى سجن شعبه في سجن لا حول ولا قوة الا بالله

  • ماسينيسا
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:44

    المرحلة خطيرة التي تمر بها الجزائر . فبلد به هذه الكمية الضخمة و الرهيبة من كل انواع الاسلحة لو سقط لا قدر الله كارثة بالنسبة للمغرب .

    اضافة الى الشيعة و القاعدة و المتطرفين و البوليساريو …. ماذا لو وقعت الاسلحة بين ايديهم من مضادات الطائرات stinger وigla و الالغام و c4 و ………

    نحن نريد ان يتغير النظام بالجزائر لكن بهدوء و باقل الخسائر .

    فبوتفليقة الان و الجنرال القايد احمد صالح قائد القوات البرية لديه ملفات يهدد بها جنلاال المخابرات توفيق مدين في مجازر التسعينات . وقتل الراهبات و عملية "تيقونترين" التي قتل فيها اجانب . يعني حتى لو هرب مدير المخابرات للخارج سيتابع قضائيا لانه قتل اجانب.

    كما ان للجنرال توفيق مدين ملفات فساد (طريق سيار كلف 20 مليار دولار !!!) و سوناطراك يهددبها بوتفليقة

    السيناريو :لو استمر بوتفليقة في الحكم يعني الفساد سيزداد و الامور ستتعقد .

    ولو انسحب ستتنقم منه الوية المخابرات .

    و مشكلة غرداية ماهي الا عملية من بوتفليقة لتوجيه الانظار و قنبلة دخانية .
    لكن الامازيغ عاقوا و فوتوا له فرصة للنجاة .

    الصراع في الجزائر وصل الى مرحلة خطيرة خطيرة جدا .

  • Ouazzani
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:48

    Bouteflika… j y suis j y reste même après la mort , par ce que eux aussi ont leur SISSI et le président n'est qu'une facette , et le peuple dort sur l oreiller

  • Challal
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:48

    Je fêle cite Boutaflika pour qu'il reste président à vie. Chaque peuple ce qu'il mérite. Je félicite son premier aussi le Brillant Challalle de son intelligence. Bon réussite

  • ابويه محمد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:50

    بالله عليكم هل سبق لاحدكم ان صادف (مريضا) يسير مؤسسة ! فما بالكم بدولة , لكنها ارادة الجيش الذي يحب ان تسير الامور حسب هواه !!!

  • rachidoc1
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:54

    الرئيس الجزائري…بو تفليقات…و ليس تفليقة واحدة

  • AHA
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:55

    هد بنادم مريض مهلوك يريد ان يبقى بالقوة ويحمي الشيوخ الجينيرالات Antique خوفا ان تعري فضاءحهم ويمنعون احزاب أخرى لترشح .غدا فسيقول بوتفزيقة اما ان احكمكم او اقتلكم. في الحقيقة الشعب لا يعرف هل بوتفليقة مات او حي. قضية عصابات جزاءرية غريبة جدا, كم يريدون ان يبقوا في الحكم قرنين؟ لاحول ولاقوة.

  • tanjawi
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:06

    تعتبر الجزائر الدولة الغير الديموقراطية في العالم
    يعتبر جنرالات الجزائر اغنى جنرالات العالم
    تعتبر ثروات الجزائر من اغنى دول العالم

    يعتبر الشعب الجزائري من اكثر الشعوب المقموعة في العالم
    يعتبر النظام الجزائري اكثر الانظمة حقدا على المغرب
    واخيرا تعتبر الجزائر دولة مسلمة وتبني اكبر مسجد بالعالم

  • دوار علوي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:08

    شيء مخزي من رئيس بلا هوادة عقلية يترشح لولاية رابعة فوالله أحرار الجزائر ماتو في عهد الأستعمار وماتبقى منهم ذبحو على يد هذا النظام السرطاني المصطنع على يد المستعمر انا استغرب من الشعب الجزائري النائم صاحب المليون شهيد كيف يقبلون بالخوانة المغاربة في التسلوط عليهم ونسج أدمغتهم اقصد عبد العزيز بوحمرة المزداد ب وجدة و عبد العزيز المراكشي بوحمارة زعيم عصابت بوزبال المتسلطين على اموال الشعب الجزائري في خدمة الأرهاب و اجندات خارجية في تخريب المنطقة المغاربية بينما الشعب الجزائري الميت يعيش في بوؤس القمع و الفقر و البطالة و الفساد وهشاشة التسير و التدبير وعم الأمن و الأستقرار و إرهاب الشعب الميت لكي يبقى ميت

  • younes ouikssani
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:08

    خبر من نوع آخر قيمة الغباء تبا لكم يا أصحاب الكراسي

  • ccv
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:13

    Le pire que sur la liste on voit même houari Boumediene qui participera aux élections, c est bien dommage pour ce pauvre peuple prisonnier dans un pays qui peut être merveilleux. Mes condoléance le peuple algériens même les morts ont le pouvoir de vous gouverner.

  • arabe
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:14

    la honte pour tous les arabes

  • لحماق هذا
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:25

    مهزلة التاريخ اذا ترشح بوتخربيقة قصدي بوتفليقة اويلي وحدي راجل مقاد يهز لا يد لا رجل وقالك باغي يترشح رابع مرا يمكن حتى أسمو ناسيه لحماق هذا

  • rachid
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:28

    و هل تريدون من المراكشي ان يبق يتيما مدى الحياة

  • Chnigri Ayyad
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:28

    بداية النهاية لفضح مصاصي الدماء المتاجرين في أرزاق الشعب المقهور المغلوب على أمره.لقد ظهر للعيان أن هذه الشردمة المشبعة بتعفنات الحرب الباردة البائدة لن يغمض لها جفن حتى تترك الجزائر أضحوكة للعالم لمحاولاتها اليائسة التشبه بالمغرب الملكي الذي يحكم بالبيعة الشرعية للدوحة العلوية المتمكنة من أصول الحكم و الرئاسة على شعب ذواق تواق يعرف الدار و أهلها.بالمقابل نرى التحكم في الرقاب و كم الأفواه و قتل المنافسين شمة الشلة النافخة على نار الفتنة و التخلف و التي تريد أن تتوج بأي ثمن ناسية أو متناسية أن الحمامة ليست هي الغراب.اللهم خلص إخواننا شعب الجزائر من هؤلاء الطغاة الجاثمين على أنفاسهم و افضح كل من يريد الهلاك لهذه الأمة…آآآمين

  • مغربي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:35

    هكذا يكون حال الدول التي لا تسيرها المؤسسات بل عصابة مافيوزية مكونة من 10 أو 15 قراصنة دمويين تجدهم تارة يقتلون أبناء شعبهم من أجل الاستيلاء على السلطة وتارة يتصارعون فيما بينهم مثل الديكة ليفوز أحدهم بكعكة الجزائر لوحده أما شباب الشعب يبات سهران على القرقوبي والخمر حتى 5 صباحا ويروح ينعس حتى 3 زوالا مايعرف يخدم ومايقدر يناضل على حقه في البترول اش ايدير كيمشي يسرق ولا يروح روحو في البحر

  • نصري نجيم
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:44

    احسن شيء يفعله هذا الرئيس العليل ان يغير اسمه من بوتفليقة الى بوترشيحة

  • خالد أبو محمد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:45

    يقول صلى الله عليه وسلم "إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده،وإذا هلك قيصر فلا قيصر بعده"وإن شاء الله، إذا هلك بوتفليقة فلا بوتفليقة بعده!!

  • Le ridicule ne tue pas
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:54

    Au no 1. En 1975, c'était Boumediène qui avait expulsé les Marocains et non Boutef qui est président depuis 1999. Je me permets de reprendre un commentaire précédent qui m'a fait rire malgré moi et que voici : "Comment voulez-vous que les pays arabes progressent quand les morts dirigent les vivants". Bien dit

  • مواطن من ألمانيا
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:11

    ما الغريب في هذا عند العرب لن أسمع في حياتي برئيس عربي تخلى عن الحكم
    كل من أصبح رئيس مات (ملك) رئيس
    وهنا أقف عند النكتة الألمانية على حكام العرب:
    يطرح السؤال في الجماعة: ما هو أحسن لَصّاقْ في العالم؟
    الجواب: كرسي الحكم العربي
    معناها من يجلس على الكرسي يلصق ولن يستطيع النزول حتى يموت فوق الكرسي

  • yassine
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:15

    هذا الخبر يذكرني بمسرحية — الزعيم —

  • عابر
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:18

    الله يكون في عون الاشقاء الجزائريين…نتننى من الله الفرج على الجميع لاجل تعاون مثمر في مغرب كبير موحد…

  • م. تلمسان
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:38

    ما حبيتوش تنعلوا الشيطان يا مغاربة من سب الشعب الجزائري و الحكام راكم كثرثوا القباحي يهبله الصامط انعلوا الشيطان يا مغاربة بكم و جرائدكم و الله الشعب الجزائري راكم تكحلولو قلبه يوم وراء يوم انعلوا الشيطان يا مغاربة و اعتنوا بمشاكلم الذاخلية راهي غملت.

  • .abou sara
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:40

    الهم الوحيد لبوتفليقة هو ان يموت رءيسا ويحضر اوباما وهولاند جنازته وان لا يحضر محاكمة اخوته السعيد وناصر شركاء شكيب خليل

  • snoussi
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:41

    بوتفليقة يخدم اجندة مغربية فهو قد تذكر اخيرا طفولته في وجدة فهنيئا لنا بترشح بوتفليقة ومزيدا من التخلف للشعب الجزائري .
    الجيل الثالث عرفته الجزائر في اخر فترة العهدة الثالثة اما الجيل الرابع فهو ايضا سيكون في اخر العهدة الرابعة.
    هنيئا للشعب الجزائري الذي لا يخرج الى الشارع كما يخرج الشارع المغربي او التونسي مزيدا من الفساد والريع وشراء صمت الجزائريين باموال كان من المفروض تكون لتنمية الجزائر عندما شاهدت غرداية لاول مرة ابان قمع المزابيين كنت اقول ربما هي لقطات من اليمن او الصومال ولكن للاسف كانت احدى مدن الززاير القارة ويابان افريقيا والعزة ووو……

  • يحي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:55

    ما على سيدنا الله ينصر إلا أن يهنأ صاحب الجلالة الملك بوتعليقة على تضحيته والتصاقه المستمر على كرسي الرئاسة المتحرك، الدي صنعه الجنرالات اوليدات فرنسا، وهنيئا كدلك لسلال الفقاقير البراح والبوق ديالو

  • مغربي مع وقف التنفيذ
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:06

    زوينة ديك" مدى الحياة"!!!
    علاش هاد بوتفريقة شحال عندو من عام؟؟؟

  • محمد علي انور الركيبي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:23

    عبثية السلطة العمياء بالجزائر ، رئيس معاق جسديا وفكريا يحكم بلد المليون شهيد على كرسي متحرك وحفاضات لمنع رائحة عفونة الديكتاتورية التي تزود بها مند توليه الرئاسة انها العفونة التي دوخت الشعب واخرصت لسانه ( ولكن الله يمهل ولا يهمل)

  • احمد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:27

    الله يشافيه
    عادي هو يقلد الحسن الثاني رحمه الله في اغلب الاشياء لانه بمثابة استاذ له ويريد جنازة بنفس الطريقة التي شاهد الله يطول عمره
    حتى من يسير الجزائريين يريد ان يستفيد من الامر بامجيئ رؤساء دول

  • HAJAR
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:28

    يا اخي و حنا ايه يترشح بوتفلييقة و لا حتى بومدين اخطونا يرحم والديكم من هاذ الهم عييتونا بالاخبار تاعهم….يظلوا يسبوا فينا….تترشح حتىى بيونة ميهممناش اخبارهم اخطونا منهم. يحيا الشعب المغربي و الصحراء مغربية و لو كره الظالمون. انشر يا اخي

  • تونسي من النهضة
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:34

    نحب نوضح المعلومه
    الانتخابات الجزاءريه فاقت كل انتخابات دول العالم الثالث أصبحت دول العالم 66. النضام الجزاءري له درايه بان اغلبيه الشعب الجزاءري غير مثقف وغبي لان العسكر الجزاءري غير العقليه الجزاءريه من جذورها
    مللنا من هذه الانتخابات الهزيلة لان أصبحت رسوم متحركة بروموت تتحكم في 38 مليون نسمه
    لاحول ولا قوه الا بالله العلي العضيم .

  • الجزائر..واستبداد"البومدينية"
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:35

    انه العبث السياسي الذي اصبح ينخر امتنا العربية….وهل انقطع النسل بين النساء الجزائريات حتى لم تعد لهن القدرة لانجاب من يخلف "الحركي"…كان الاحرى ببوتفليقة واحتراما لبلد المليون ونصف مليون شهيد الانسحاب من المشهد السياسي حفاظا على ماء وجهه واحترما لسنه وشيخوخته ولماضيه كرجل دولة..ام ان " الحركي" لايملك زمام امره وان هذا الزمام هو بيد "جنرالات فرنسا" والطغمة العسكرية "البومدينية" الحاكمة والاليغارشية المالية المتنفدة على القرار السياسي والاقتصادي الجزائري والقابضة بيد من حديد على مفاصل الدولة الجزائرية…….

  • ABDELJABBAR
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:39

    بلاد نايمة والحكرا قايمة حشومة حشومة ١٠٠٠٠٠٠حشومة للشعب الجزائري فيقو أوعيقو راكم باقين مستعمرين واش ماعندكم رجال ليعندهم الغيرة على الجزائر العسكر إنهب في أموالكم أوثرواتكم أنتما نايمين

  • أمين صادق
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:49

    بوتفليقة .. مرحبا ، إلى اللقَـا !
    ترشّح يا زعيم ، ترنّح ، لكن ابـقَ !
    كُنْ أوْ لا تكون ، هذه هي الفلقَـة !
    شعبك بدونك سَيتيه وكم سيشقَى !
    بلادك بلا حُكمك بيْداء بلا ناقَـة !
    جيشك من غيرك " طاجين بلا مرقَـة " !
    لا تأبهْ إن سمعتَ في عظامك طقطقَـة !
    فما ذاك سوى رجوع الشباب دقَّـا !
    لا تلتفت إلى من يقول أن جسمك رقَّ !
    ومن الأفضل لو أن الرئيس استلقَـى !
    و ودّعَ هموم السياسة واستمتعَ بالزقزقَـة !
    فما أولائك سوى حُسّاد لا يرجون أن ترقَـى !
    أغِضْهُم ، واستمر، واستحمل كل مشقَّـة !
    ومن لم يعجبه حالك، فليخنق نفسه بالمشنقَـة !
    وإلا سيُحكم عليه بالكرسي المؤبد بتهمة الهرطقَـة !

  • جواه
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:05

    عاشت شعوب شمال افريقيا ربيعا غير باشكال مختلفة نمط الحكم فحتى الملكية المغربية المتجدرة فى التاريخ تجاوبة مع مطالب التغير ووفرت الوقت للمضي الى الامام . وبقيب الجزاءر خارج هدا الحراك. وهنا يطرح التساوءل هل فقد الشعب الجزاءري رجولة المليون شهيد؟ هل اسطاع حكم الجنرلات المتستر بجلباب حزب التحرير ان يقتل في المهد كل امل في التغيير؟ اظن ان الجزاءر لنترى شمس و نسيم الربيع العربي لا سيما مع اعادة ترشيح بوتفلقة . لو كان عندي يقين بان الشعب الجزاءري راض عن احواله لتمنية التوفيق لبوتفليقة رغم تحفضي على تصرفاته هع جيرانه الدين كبر بينهم

  • saaid
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:11

    كيف لرجل طاعن بلغ من الكبر عتيا ان يحكم بلدا
    كيف لشعب بكل فئاته و كل مثقفيه ان يولي امره لعجوز
    يا بوتفليقة لقد هرمت و يلزمك التنحي جانبا لانك قد وقفت حجرة عترة امام تقدم الجزائر بسياستك البالية و اعطي فرسة للاجيال الصاعدة ربما يكون هناك خير لاشقائنا في الجزائر

  • abdelsage
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:24

    و هل بوتفليقة لديه ضمانة لليش لمدة أطول بعد؟

  • le marocain
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:29

    Et oui.C'est arrivé,ce que les algériens redoutent.Le mourant président se présentera aux éléctions du 17 avril 2014,pour un 4 éme mandat.Celà est annoncé par le portetable de la présidence algérienne.Mais là où les harkis se sont trompés et qui fait la risée du monde démocratique,c'est la candidature d'un homme complétement malade.agé de 77 ans et très fatigué,le monde se demande comment un tel personnage pourra diriger un pays au bord de la faillite économique,politique,au moment où une génération de jeunes diplomés sont au chômage.D'ailleurs ce n'est pas lui qui a demandé cette candidature,mais les éscrocs qui l'entourent ayant peur des poursuites judiciaires une fois leur protecteur évincé.
    Drôle de peuple,sinon drôle de dirigeants illettrés,et haineux,corrompus.(à publier svp)

  • maroc pluriel
    الأحد 23 فبراير 2014 - 22:11

    ايوا قولو ملك هدا ماشي رئيس ايلا كان مدى الحياة

  • محمد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 22:13

    رغم انني ضد ترشح بوتفليقة لانه بكل بساطة غير قادر على التسيير وتتدبيير احوال البلاد لكن الشيئ الذي لم افهمه ما دخل المغاربة في الموضوع ?هل سوف يحكمكم انتم ? ما فهمتش ديما موضوع عن الجزائر مرضتكم الجزائر يا الله كل واحد يلتلها بهموا كالي انتم زعما راكم عايشين تاع الصح كما ناس اروبا في ديمقراطية وحرية و عمركم ما شفتوا لهراوة و القلوز

  • marocain simple
    الأحد 23 فبراير 2014 - 22:17

    vive bouteflika…..!domage pour le peuple algérien,c'est un mal pour un bien.la France veut bouteflika.parait-il.donc ,il est préférable que l'algerie continue comme elle est.c'est un bien pour le Maroc et la Tunisie.c'est paradoxal me direz vous?oui figurez-vous que si l'algerie se réveille.avec tous les moyens qu'elle à.les deux pays voisins n'auront plus d'importance,je suis désolé pour le pauvre peuple algérien.vive bouteflika

  • الى دار البقاء
    الأحد 23 فبراير 2014 - 22:19

    بوتفليقة مرشح للمرة الرابعة ادن حتى لدار البقاء بمعنى اخر قطع الطريق على كل مترشيحين الاخرين .وسنرى يوم 17 ابريل 2014 انتخاب بوتفليقة مائة في المائة او 99% وامتنع 1% كأن بوتفليقة هو الرجل الوحيد في الجزائر يفهم …فهم الفاهم …الله ارد بكم الى طريق الصواب ..

  • abdo
    الأحد 23 فبراير 2014 - 22:20

    salut les marocains et les marocaines svp stop .laissez les algeriens "takrir al massir",occupez vous de vos progrés merci hespress

  • AZZOU
    الأحد 23 فبراير 2014 - 23:02

    وأضاف "رغم حصيلته السياسية الكارثية ووضعه الصحي غير المستقر، قرر المواصلة في صورة نظام سياسي معطوب هو رئيس مترشح سيفتك ولاية رابعة".

  • Omar
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 12:15

    Je pense que le peuple Algerien frère est majeur vaccine et que nous Marocains n avons et n aurons jamais aucune haine envers lui.si ses dirigeants de comportent mal avec le Maroc ca n engage Qu eux .nous sommes frères et nous le resterons quoiqu il arrivr 

  • saaid
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 12:22

    انا كمغربي صحراوي اتاسف على الوضع المؤساوي لاشقائنا الجزائريين
    في ظل الفترة التي حكم فييها نظام فاشل برئاسة بوتفليقة الذي لم يدر وجهه ابدا للازمات التي تمر بها الجزائر وانما ادار طهره منها و استنزف خيراتها ليقف و بكل قوة عترة التقدم الذي تزخر به بلادنا

  • l'algerien
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 13:03

    ليس با اغريب على شخص ليس جزائريي آمولد، فلقد ولد عندكم و ترعرع على ثقافة التملك و حب الكرسي (الحكم) من آمهد الى اللحد، فهو يعتقد انه مازال في عصر آممالك التي اكل آدهر وشرب، ونسي ان آجزائر جمهورية، لاكن ما عسان ان نقول، لن ينعم بلدنا بآإستقرار قبل ان خلصه من عصابة ما يسما ( عصبة وجدة) المعروفون بحقارتهم، و اصوصيتهم مثله مثل شكيب خليل، كلهم علاء ولدوا في ارض( المغرب)عرفت بشتى المساوؤ، تعصب اعمئ، حب التملك، وضاعة، خضوع..

  • ali
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 18:47

    لا تضحكو عن المرض فيدوقكم الله مما أضاق من مرض بوتفليقة,المسلم ليس فحاشا و لا لعانا ولا سببابا,إن السيآت تأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب, لما واجهنا النظام سنة 91 كنتم تنادوننا بالإرهابيين ثم فرضتم التأشيرة على الجزائريين فردت الحكومة أنذاك بغلق الحدود لرد إعتبار الشعب الجزائري و الآن تقولون الجزائر يحكمها الجنرالات بئس العشيرة أنتم ,ألا توجد معارضة في بلادالجزائر فيها نظام حاكم و هناك معارضةكم الجزائر فيها نظام حاكم و هناك معارضة , نحن في مصالحة مع النظام ,نحن جربنا العنف و التغيير بالقوة فلم تنجح و عرفنا من معنا و من ضدنا ,أنتم تريدون تغيير ليس من أجل سواد عيون الجزائريين و إنما من أجل مصالحكم و هذا حلم لن يتحقق و لو نغير كل عام رئيس

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 88

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 2

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 9

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 40

الفرعون الأمازيغي شيشنق