صحف فرنسيَّة: "البرودة" تجتاح العلاقات بين الرباط وباريس

صحف فرنسيَّة: "البرودة" تجتاح العلاقات بين الرباط وباريس
الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:00

برُودَة تجتاحُ العلاقات بين الرباط وباريس، وزيتٌ فرنسِي يصَبُّ على النار، أكثر من مرَّة فِي فترة وجيزة، حرجٌ أقرتْ به منابر فرنسيَّة، تطرقتْ إلى التطورات الأخيرة بين البلدين، التِي بلغتْ استدعاء الرباط سفير فرنسا لديها، شارل فرِيس، لتقديم توضيحاتٍ.

“لومُوند”، التِي كانتْ أولَ منبرٍ يسوقُ ما نسبهُ السينمائِي الإسبانِي، خافيير باردِيم، عن سفير فرنسا لدى واشنطن، عن تشبيه المغرب “بالعشيقة التي ننامُ معها، لكنْ لا قدرة لنا على تركها”، عنونتْ مقالها اليوم، باجتياح البرودة للعلاقات المغربيَّة الفرنسيَّة، ذاهبةً إلَى أنَّ التصريحات زادت من التأجيج، فيما كانت العلاقاتُ تعيشُ سلفًا نوعًا من الأزمة بعد استدعاء المدير العام لمراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف الحموشي، للتحقيق في اتهاماتٍ ذات صلة بالتعذيب.

لومُوند أشارتْ إلى أنَّ استدعاء المسؤول المغربِي، لم يتم عبر ما كان مفترضًا، من خلال القنوات الديبلوماسيَّة، بقدر ما توجه سبعة أفراد من الشرطَة مباشرةً إلى إقامة السفير المغربِي بباريس لتبليغ الاستدعاء إلى الحموشي.

أمَّا صحيفة “لوباريزيان” فعنونت “الدعوى الجديدة ستصبُّ الزيت على نار العلاقات المغربيَّة الفرنسية”، لافتَةً إلى أنَّ جمعيَة لتحرك المسيحيين من أجل مناهضة التعذيب، تعرف اختصارًا بالـacat، انخرطتْ، مؤخرًا، في أكثر من دعوى قضائيَّة ضدَّ المغاربة.

فزيادةً على دعوى الشاب المغربي، البالغ من العمر 33 عامًا، ويتحدث عن تعذيبه في طنجة وتمارة، عام 2008، كانتْ الـacat، طرفًا فِي الدعوى القضائيَّة المرفوعة، في العشرين من فبراير الحالي، ضدَّ المغرب في باريس كمَا لدى لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب في جنيف، على خلفيَّة حديث المدان في أحداث “مخيم أكديم إزيك”، النعمة أسفاري، عن تعرضه للتعذيب في المغرب، وعدم توقيعه على المحاضر التي أدين بفعلها.

“إرْ إفْ إِي” الفرنسيَّة، وصفت من ناحيتها، الحادث بالنادر جدًّا، في الحقبة الأخيرة من العلاقات الفرنسيَّة المغربيَّة المعروفة بمتانتها، بيد أنَّها تأثرت بالبرودة، الأسبوع الأخير، الذِي يمكن عاديًّا في العلاقات بين البلدين، حتَّى أنَّ مبعوث الرئيس الفرنسِي فرانسوا لحماية كوكب الأرض، فرانسوا هيلو، الذِي كان يعتزم القيام بزيارة إلى المغرب، وإلقاء محاضرة فِي الجامعة الدوليَّة للرباط.

حيث ألغى هيلو حضوره إلى المغرب، وتلقَّى عددٌ من الصحفيين رسائل، صباح اليوم، تخبرهم أنَّ اللقاء قدْ جرَى إلغاؤه بعدما كان من المزمع أنْ ينظم مساء اليوم، فيمَا لا يزال أفق الخلاف الديبلوماسي غير واضحِ، حتى وإنْ اعتبرتْ باريس الحادث الأخير مؤسفًا، على إثر احتجاج الرباط، التِي تلقتْ أكثر من ضربة، من حليفها الفرنسي المقرب.

‫تعليقات الزوار

75
  • أسامة
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:13

    لا حول و لا قوة إلا بالله، هل هذا يشك به أي أحد ؟ من البديهي أنهم يعتبرون المغرب كعشيقة العيب فينا نحن نتشبت بهم كالكلاب الحديث هنا عن كل الفرنكوفونين المغاربة و المسؤولين الذي لا ينطقون إلا بحب إتجاه فرنسا و لغتها و مصالحها

  • Fartoto
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:18

    تعتبر الجمهورية الفرنسية والسعودية والامارات والكويت والسينغال والغابون اكبر حلفاء المملكة الشريفة هذه الدول التي طالما ساندت المغرب بخصوص صحرائه رغم اغراءات اعداء الوحدة الترابية ففرنسا كانت دائما تستعمل حق الفيتو ضد اي قرار من مجلس الامن ضد المغرب لانها تعرف ان المغرب بلد يمكن الوثوق فيه اما ما يقع حاليا فهو لا يعبر عن الموقف الرسمي للدولة الفرنسية بل محرد جمعية نكرة ليس الا .كما تجدر الاشارة الى ان العلاقات المغربية الفرنسية تمر ببعض البرود كلما تسلم الاشتراكيون الحكم اما حزب ump الذي كان يمثله ساركوزي في الاليزي فهو اكبر داعم للمغرب على مر سنوات حكمه

  • Bouazza
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:22

    La France doit reconnaître que l'orsque elle a occupé le maroc sultanat règne de tanger à toumbouktou

  • متشرد ألميريا
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:22

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،طبعا مع برودة الجو،إرتأى مسؤولون بفرنسا أن تكون برودة وفتور في العلاقة مع المغرب،مسؤولو فرنسا هم الرجال،أما المسؤولين المغاربة مجرد متقبلين،قد يغضبون كما تغضب العشيقة،ولكن الأمر من بعد ومن قبل لفرنسا،سوف تعود الحرارة ،الشعب غير راض عن هذه العلاقة المذلة،هل تريد فرنسا حماية المسؤولين من جديد،أما الوطن والدين فله شعب ورب يحميه.

  • عبد الله الحارث
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:24

    إن كان يقصد بال"عشيقة" الدولة فأنا موافق لأنها هذا وصفها ويجب رؤية الحقيقة كما هي. أما إن كان يقصد بها المغاربة فبزاف على والديه، ما دمنا مسلمين فكرامتنا في عقيدتنا وفي جهادنا ومتى نودي حي على الجهاد -الذي فرطنا فيه وللأسف- فسترى أيها الوغد من هم أحفاد يوسف بن تاشفين

  • جمال
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:27

    حتى هذه اللحظة لم يرق الرّد المغربي إلى ما كنَّا نصبوا اليه نحن المغاربة.

  • noufel
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:28

    سماء العلاقات المغربيةالفرنسية متلبدة بغيوم كثيفة العداء الجزائري هائج الى كثير الهيجان وشكيب بن موسى في مفترق الطرق ومرة اخرى ننتطر تدخل الملك لارجاع الاموؤ الى نصابها بمكالمة هاتفية فقط كما جعل اوباما يتراجع ويطلب السلة بلاعنب حفضك الله يا مولاي وسدد خطاك ولتدهب الجزائر الى الجحيم

  • marocain libre
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:29

    البرودة سيترجم الى قطيع وقطيع س يكون لها انعكاس سلبي في قضية الصحراء المغربية للأسف .

  • Realist
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:36

    لا ادري ما سبب غضب بعض المغاربة الان من العبارة التي قالها السفير الفرنسي. ففرنسا و اسبانيا يضاجعان المغرب(العشيقة) مند زمن بعيد و الكل راض على الوضعية. بل هناك من يتباهى بالعلاقة "الجيدة" مع فرنسا. فالمقصود بالعبارة ان فرنسا تستغل المغرب استغلال بشع. لكن المضاجعة كان لها تاتير قوي. سواء أردتم ام لا ففرنسا تضاجع المغرب(العشيقة)مند زمن! فكان بعض المغاربة راض عن المضاعجة لكنهم غير راضين ان يعلم الآخرون بدالك.

  • بوعو
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:36

    على حكام المغرب أن يعلموا الحقيقة التالية" من لا يحترم شعبه لن يحترمه كبار العالم" . نحن فقط نستجدي صداقة الغرب بكل الوسائل ونجهل بأن دول الغرب هي دول مؤسسات وليس أمزجة كما هو الحال عندنا. فالدول تستمد قوتها من شعوبها حين تحترمهم وتصون كرامتهم وعندها سيخاطبك الغرب باحترام أما سياسة شراء الدمم فعمرها قصير.

  • good evening Morocco
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:40

    المغاربة يتحكمون في الكثير من دواليب الحركة الأقتصادية في فرنسا,فهم يشكلون الجالية الأولى في فرنسا وفي هذه الحال فهم قادرون على لي ذراع فرنسا بأية وسيلة وفي أية لحضة.فأحدات الضواحي الباريزية لا زالت في الأدهان.فلا تحاولي يا فرنسا اللعب باالنار.فرنسا كان لها مجد في القرن الماضي أما اليوم فلم تعد تغري آحد بالدهاب اليها .المغرب ليس بحاجة لمن يملي عليه طريقة تعامله مع من يخرق القانون فوق أراضيه.

  • مغربي محب
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:43

    السلام عليكم
    "عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم "كفانا من التبعية فنحن أمة مسلمة ولن ننتصر حتى ننصر ديننا فيا أمة محمد انصروا دينكم ولتذهب فرنسا إلى الجحيم فنحن رجال لا نحتاج لمساعات فخيرات بلادنا ولله الحمد كثيرة والله إنها الفرصة المواتية

  • MRC
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:44

    لا تبحثوا بعيدا توجه الملك نحو أمريكا و أفريقيا و استقباله لممثلي الأزواد هو الذي جعل فرنسا تضغط على المغرب بهذا الشكل وهي ترى فيه أنه أخذ حجما أكثر من حجمه و ستضغط عليه أكثر في الأشهر القادمة
    وكلما تقرب الملك أكثر نحو فرنسا ستضغط عليه من الجهة الأخرى أمريكا و ستبتزه في مسألة الصحراء و هكذا دواليك المعادلة هي كالتالي يجب أن يعرفها الجميع المغرب يتم ابتزازه من طرف فرنسا و أمريكا

  • MOHA
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:47

    واذا كان مؤسفا فلماذا لم يتجنبه اصلا؟
    ام ان طبع السفير غلب تطبعه.
    من ثقافة العشيقات والشواذ وزنا المحارم والبيدوفيليا.
    يكفي ان يقول هذا السفيه، وليس السفير، ان طبعه غلب تطبعه لكي نسامحه.

  • mouatine
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:57

    Nous demandons à nos responsables d'appeler notre embassadeur à paris et couper la relation avec ses malades mentales qui ont oublier les sacrifices que nous avons payé pour leurs liberté et pour leurs économies comme je demande au ministère de l'éducation nationale d'annuler le français de nos programmes scolaires l'avenir c'est pour la langue anglaise et chinoises .publier hespres s.v.p

  • الكواكبي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:57

    فرنسا دولة عنصرية بكل ماتحمله هذه الكلمة من معنى. قبل خروجها من مستعمراتها الإفريقية تركت أزلامها يعيثون في الأرض فسادا قمع،تسلط ونهب الثروات وإقتسامها مناصفة مع هذه الأنظمة الدكتاتورية التي تركتها٠لم تعرفرنسا يوما إهتماما لمجال حقوق الإنسان بل بالعكس هي من تشجع على قمع الشعوب المستضعفة بكل الوسائل، والدليل على ذلك ما إقترحته وزيرة الدفاع السابقة أرليوت ماري في الحكومة اليمينية للسيد ساركوزي بتقديم جميع االوسائل لبن علي لإخماد الثورةالتونسية في مهدها. ورقة حقوق الإنسان تشهرها فرنسا كلما أرادت إمتيازات إقتصادية ومالية صالح الغرب لإنعاش صفقات الأسلحة.فبقاء قضية الصحراء المغربية معلقة في حالة ألا سلم ولا حرب هي في صالح الغرب لإنعاش صفقات الأسلحة .

  • موحـــــــــ أطلس ـــــــــى
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:59

    نحن الفرنسيين من أصول مغربية سنلقن درس لهولاند وللحزب الاشتراكي الفرنسي لن ينساه طوال حياته، سنقوم بحملة ضده وضد حزبه الذي فاز في وصل إلى الرئاسة بفضل أصواتنا، (سنقوم) بحملة ضده وسنصوت على حزب اليمين الذي كان يتزعمه ساركوزي وسنجعله يندم في الانتخابات البلدية المقبلة إنشاء الله.

    فمن المعروف أن اليمين الفرنسي لا يتردد في مساندة المغرب في قضاياه بينما يشدد على المهاجرين في الداخل، بينما الحزب الاشتراكي ينتهج سياسة الجزرة مع المهاجرين ولا يعير لعلاقات فرنسا ما المغرب أي اهتمام إلى حد الميول نحو مواقف الجزائر، وقد عبر عن ذالك من خلال أول زيارة لهولاند إلى خارج أوروبا حينما خصص زيارته الأولى إلى الجزائر بدل من المغرب كما عهدنا من الحزب اليميني.

  • Najib Rifi
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:00

    Ces occidentaux qui se prennent pour des juges mondiaux devraient rendre des comptes à l’humanité,combien de génocides perpétrés par ce soi-disant occident démocratique qui s'impose comme donneur de leçon de morale?les amérindiens,les africains,les arabes,les Amazighs…ont été victime d'une colonisation atroce,cruelle,un vole de richesses organisé et qui a fait la prospérité de l'occident

    Envoyez des policiers français à la résidence de l'Ambassade de la Nation Marocaine est une violation des codes diplomatiques internationales,c'est un acte très grave et d'une hostilité indescriptible

    Le Maroc doit s’arrêter de faire le gendarme de l’Europe au sud et protéger les arrogants de l'afflux d'immigrés sub-sahriens

    Les insultes très humiliantes de francois delattre qui a méprisé le Maroc volontairement,doit avoir des conséquences à la hauteur des injures qu'il a proféré à la place du Maroc

    Le Maroc doit se tourner vers la chine et la Russie et ne pas faire confiance aux européens

  • khalil
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:02

    un francais qui a prononcé des termes dégradantes ne représente que lui même …. pourquoi faire tourner la lumière sur des sujets qui n'ont rien a voir …. en voyant les commentaires précedentes . y'en a ceux qui parle sur l'enseignement et le retirage de la langue francaise …. y'en a ceux qui parle sur la france et qu'il sont le 2éme ennemie après israel …. SVP soyez compréhensible et faut pas faire un jugement en génerale …. en + je connais bien les francais se sont des gens bien éduqué et bien gentils donc toujours il faut faire faire la distinction selon la personne et non selon la catégorie et merci.

  • مواطن كاعي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:04

    ترى اين شباط و بنكيران في كل ما قيل عنا من طرف الفرنسيين المرضى جنسيا اليس هم من يدعون الدفاع عن كرامة المغاربة
    ام ان فرنسا تعرف اسرارهم من الارصدة المهربة و العقارات
    لماذا لايتم الخروج الى الشارع لاسماع صوت الاحرار الى فرنسا

  • Karim Rennes
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:06

    Je demande de obliger le visa pour les français .

  • pur arabe
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:08

    les Français ont faim plus que jamais et c'est pourquoi ils essaient de semer les problèmes dans les pays qu'ils croyaient leurs fermes moi je leurs dits trop tard vous ne pouvez plus contrôler le monde bande d'hypocrite vous allez crever de faim

  • عبدو
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:09

    الماما فرنسا تصفنا بالعشيقة التي تجامعها كل مرة ، بالرغم من أن المغرب مذكر وفرنسا هي الانثى وهي العاهرة
    ضربة لمن يتغنون بديموقراطية وأنوار فرنسا ..لولا مصالحها لتركتنا منذ زمن بعيد.

  • google
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:10

    يقول المثل :"ضرب الحبيب زي اكل الزبيب.". فلا يجب تضخيم الامور واعطائها اكثر من قيمتها ,السياسة فيها اخد ورد .فهل يضن البعض ان سينمائي اسباني أو جمعيات حقوقية غير حكومية سوف يؤترون علي العلاقة الوطيدة بين المغرب وفرنسا ؟ لا اضن دالك . فرنسا لديها حق الفيتو وهي الحليفة الاقرب للمغرب في الدول التي لها حق الفيتو"امريكا روسيا الصين بريطانيا وفرنسا" .ولهدا ادا توترت العلاقة في يوم من الايام فمن المؤكد ان تعود لحالتها الطبيعية قريبا.

  • Moha
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:11

    بكل بساطة فرنسا لا تحبد توغل سياسة المغرب أكثر في أفريقيا على ما أظن

  • عرب الشاوية
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:11

    ياااااااااه ,يوم لك ويوم عليك ,و الدائرة تدور
    المغرب الذي كان يوصف بوحش اوروبا من قبل الاوروبيون انفسهم
    الان في زمن الرداءة صار ينعت بالعشيقة ,و مراكش قبل ذلك وصفت بانها مكة دعارة القاصرين ,فلله المشتكى

    كل هذا والفرسية مازادت الا تغولا في مرافق البلد والتبعية امست امرا مسلما به .. ذل وهوان مشوزي مركب !!!

    نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله

  • علي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:19

    الحكومة المغربية كالفتات التى فقدت عدريتها على اي شرف تبحث
    المغاربة يعلمون اننهم لايحكمهم الى شيخات
    مع العلم انه رجل القوي في كل فتراته التاريخية لاكن مع الاسف كبلو هد الرجل

  • باسم الشرف
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:21

    فرنسا حبيبتي وعشيقتي اما المغرب حبيبي وعشيقي اعرفت ايها الغبي اين يكمن الفرق طبعا لم تعرف الفرق ان المغرب مذكر وما يعشقه المغاربة في فرنسا الا الشقراوات الحسنوات امام قصر الاليزي تشبيهك المغرب بالامراة العاهرة جانب الصواب مع العلم انا الفرنسيات يتركن ازواجهم ويهرولون صوب المغربي هل عرفت السبب . لا داعي لذكره .قدم عندكم اسباني بورقعة تلفو به ليام مع جلسة رمنسية غرامية مع المسماة اميناتو حيضرة اصبح يهذي فصدقتموه .انها مجرد نزوة عابرة . فنساؤنا ايها الغبي شريفات عفيفات وغيرتنا اساسا ايها الابله ترتكز على الشرف والوطن .
    اما انت يا امينتو المرتمية في احضان من هب ودب فالمغرب بريء منك فغدا امام الله لن ينفعك لا فرنسي ولا اسبانيولي لكنعرف صحراوا ارجال وش معجبوكش

  • De A à Z
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:21

    اللعب على ذقن شعب بأكمه!!!
    هل نفهم أخيرا أن الإستقلال الحقيقي و العمل العميق هو المخرج الحقيقي، و ليس التيسل المستعمر و غيره!!!
    هل فهمنا، كمسؤلين و كشعب أن التحدي كبير و المسؤلية تاقتضي التضحية…

  • amal
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:24

    vive la france .etat de droit et de liberte.
    a bas la peur la honte et l'esclavage
    vive le peuple

  • Jalal
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:24

    ما وقع من إستدعاء رئيس المخابرات ، وما تدفق من في الشاذ الإسباني الفاشل من كلمات نتنة ، لاشك كان بإيعاز من مسؤولين فرنسيين ، غاظهم تمتع المغرب وملكه بالإقبال المنقطع النظير الذي يخصه الأفارقة لنا ، فسارعوا للكشف عن ضعفهم وخستهم من خلال تحريك أراجيز جنرالات الأخت العاقة ، معتقدين أن المغرب وملكه سيرتدع عن مواصلة سياسته الإفريقية المبنية على الشراكة والندية والأنسنة ومبدأ رابح رابح، الذي تفتقده السياسة الفرنسية في علاقاتها مع مستعمراتها السابقة ، فمن جشع هذه الدولة أنها اعتقدت أن المغرب كان عليه أن يكتفي بمساندتها مجانا في تدخلها في مالي (مثلا) ويترك لها المجال تبيض وتصغر كما يحلو لها ،فبئس الحليف النرجسي الأناني المتعجرف ، الذي لايمكن أن يشفي من أدوائه إلاّ علي أيدي المغاربة ، وجزائريين محررين من ربقة العسكر الفاسد ، فهذا هو الفزع الأكبر الذي يؤرق فرنسا ، لذلك تعمل جاهدة علي تعميق الفرقة بين الشعبين متسلحة بعقد جنرالات الجزائر ، وحقدهم المرضي علي جارهم المغرب .

  • Tarik
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:27

    ‏‎ ‎متى سنستيقظ من الحلم السبات أو الكابوس …؟ كفانا من المهادنة و حسن النيةوحسن الجوارو كل الخطابات الإنشائية الرنانة ،فالمصلحة-الإقتصادية- هي من يحكم السياسة الخارجية للدول الإمبريالية، الهجوم هو خير وسيلة للدفاع…فإلى متى سنستوعب الدرس وقانون اللعبة هذه المرة؟ فالمغرب أكبر من كل التافهين و الا نتهازيين المسترزقين، والتاريخ خير شاهد على ما أقول، فليرجعوا لقراءة تاريخ المغرب…

  • ابن الجبل
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:32

    فرنسا أكبر عدو للمغرب عبر مر التاريخ هي التي انهكتنا واجمحت قدراتنا وقزمت وطننا ولازالت تنخره. نحن كشعب ليس بوسعنا ما نفعله غير التنديد لكن كحكومة مسؤولة امام الشعب عليها ان تظهر للعالم ان المغرب بلد مستقل له شخصيته و ليس له تبعية لأي كيان كان. حتى وان تاسفت فرنسا واعتذرت لن تشفي الغليل. يا لسوء الحظ الجار الشمالي لازال يستعمر جزء من اراضينا الجار ذي الجنب للشمالي يبتزنا ويسخر منا الجار الشرقي رغم الاخوة يريد تقزيم وطننا الجار الجنوبي كذلك له نفس الهواجس. اذن ما حك جلدك مثل ظفرك. لكن الكرة في ملعب من يتحكموا فينا اذا ارادو الخنوع فلهم ذلك واذا ارادوا الصمود وتحدي الاعداء فنحن اهلا لها. اما نكون او لا نكون

  • Karim Rennes
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:32

    يجب فرض تأشيرات الدخول على الفرنسين عاجل جدا.

  • maximus
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:55
  • جاء الدور
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 20:56

    جاء الدور على المغرب بعد الجزائر في الشهر الماضي وكذلك فعل السفير الفرنسي بتونس فخرج التونسيون ب – ارحل – فاعتذرت فرنسا منذ عامين.

  • Chnigri Ayyad
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:07

    * حيث ألغى هيلو حضوره إلى المغرب* ..لا ليس هكذه بل……………………..
    المغاربة هم من ألغوا الزيارة بفعل التأجج الذي يعرفه ملف القدف المخزي لسفير فرنسا بواشنطن و قبله كان استدعاء السفير الفرنسي بالرباط لتقديم التوضيحات اللازمة…..
    سؤال ؟ أين رأي الأحزاب و المنظمات الحقوقية و رجال القانون المدافعين عن حقوق الشعوب ؟ أم أن لغت موليير عندهم ضعيفة ؟

  • marocain
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:08

    lorsqu'on finance les campangnes présidentielles françaises de l'argent d'un peuple pauvre et on offre des résidences au nom des politiques français, on mérite plus de ce qu'on a dit sur nous

  • rachid
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:17

    هنالك خلل ما!!
    كيف تفسر أن أمريكا البارحة صدمتنا ملكا وشعبا بمشروع قرارها الرامي لتوسيع مهام المنيرسوا في المغرب مع كل مايحمله من ضرر كبير للموقف المغربي في صحرائه،واليوم تخرج علينا فرنسا بهاته التحرشات المشينة للمغرب مع العلم أن كل من أمريكا وفرنسا ظاهريا تجمعهم صداقات متينة وقوية مع المغرب
    الجواب لن يخرج عن شيئين …إما أن هذا فعل البترودلار الجزائري أو القاعدة العامة في السياسة وهي التقلب حسب المصالح.

  • said marrakech
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:19

    أقول لهذه الجمعية التي تدافع عن حقوق اﻹنسان،ألم تروا مافعله شردمة البوليبوزبال عندما قاموا بذبح رجال اﻷمن وقاموا بالتبول على جثتهم في أحدات إكديم إزيك وهذا موثق بفيديوهات أم أنكم تدافعون عن المجرمين الذين رشوكم بأموال النفط الجزائري،أقسم أنه لم يعد هناك قانون في العالم يحترم حقوق اﻹنسان،مجرد نفاق والبحت عن المصالح،لماذا إسرائيل تخرق القانون الدولي في أكثر من مناسبة وتمر اﻷمور بدون محاسبة،لماذا أمريكا تقتل مدنيين بطائرات بدون طيار ولم تحاسبوها، القانون السائد في هذا العالم (القوي يأكل الضعيف) وسالينا.

  • Réalité Vérité ‎
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:23

    حتى ولو كانت هده الزوبعة فستزول في أقرب وقت وسيستسلم بنكيران وحكومته لهده الإهانة لأن قشابتهم واسعة بزااااااااف, ولأن فرنسا لديها ملفات سرية عن الفساد الدي طال البلد سنين وسنين ناهيك عن بعض الإغتيالات التي مازالت غامضة, وكل هدا سيجعل من المغرب عشيقة ولهانة لفرنسا بالفعل …..

  • mstafa
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:26

    أرى أنه من الأجدر الحسم في قضية الصحراء ,فلا يعقل أن نتعرض للإبتزاز في كل محطة , سواء من الدول الإستعمارية أو الأفراد الإنفصاليين الذين يهددون بالتسويق للأطروحة الإنفصالية . فالمغاربة لا يقبلون بالذل على مر التاريخ و لو أننا نقوم بإعمال العقل و التسامح في كثير من الأحيان ,إلا أن الأمور لن تبقى على حالها
    و السلام

  • ost
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:27

    قصيدة على خلفية هذه العلاقات المتوترة
    الرابط بالعنوان

    انسلاخ…!!

    كَتَبَ الشَّقِيقُ "مُفَسْبِكاً" بِجِدَارِهِ
    عَنْ مَشْهَدٍ قَدْ لَجَّ فِي إِنْكَارِهِ

    عَلَمٌ فَرَنْسِيُّ السِّمَاتِ مُرَفْرِفٌ
    يَسْمُو يَجُورُ عَلَى الَّتِي بِجِوَارِهِ

    التتمة في الموضوع الرابط

    كتبه: السعيد بن أحمد وعزوز

  • Ilias
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:27

    Cet acteur a dit maitresse et non prostituee.
    tu confonds la definition exacte de ces mots

    maitresse:

    relation sexuelle extra mariage entre 2 personnes consententes qui s'aiment a la folie et qui partagent les memes sentiments-.cas de la france et du maroc.

    prostituee:

    relation TEMPORAIRE,RENUMEREE ET PUREMENT
    sexuelle entre 2 personnes NON consententes ET qui ne S'AIMENT pas.
    -cas du polisario et de l'algerie

  • Hesn soussi
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:34

    متوقع ان يحدة مثل هذا مع النجاح لذي يحققه المغرب بقيادة الملك محمد السادس نصره لله هناك من يرد ان يفشل هدا الناجح من ضعاف النفوس والحقدين على المملكة وخاصة انها البلد الوحيد الذي حفض على مكنته منذ 1400 سنة وارد ان ادكر هؤلاء الببغاوات ان أبناء المغرب هم من حررو فرنسا بل وشاركو في بناؤها

  • nabil
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:37

    اكتب بالعربية خيرلك مالكم على هاد الدل…….

  • المناضل المغربي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:40

    دعونا من استثارة بعض المخيلات المتخلفة، المشكل ليس في كلمة عشيقة، فالعشاق إذا تعاشقوا وتضاجعوا لا ضير في ذلك. ربما المشكل في كلمة عاهرة. لكن جوهر النزاع والأزمة هو في مسألة التعذيب واستدعاء مدير المخابرات المغربي. وهنا، هل يمكن للدولة المغربية أن تؤكد عدم وجود تعذيب على أراضيها في حيازة مخافر الشرطة والمعتقلات التابعة للديستي والسجون التابعة لوزارة العدل، بل وفي الشارع أمام الملإ؟ إذا كان هذا غير موجود ما على الدولة إلا أن تؤكده بالحجج، وبهذا تفند ادعاءات الأوساط الفرنسية التي تدعي التعذيب على المغرب، وكذا المواطنين المغاربة الذين يرفعون دعاوى، ومن حقهم، لكن العبرة بالتحقيق النزيه، وليكن دوليا، فهل النظام المغربي مستعد؟ يبدو أن النظام المخزني سيجد صعوبة بالغة في تبرئة أجهزته، وكمثال ما جرى مؤخرا للمحتجين بمدينة تيزنيت، وهناك وقائع كثيرة. بل السؤال: هو لماذا لم يحاول النظام المغربي أن يستفيد من الماضي ومن تجارب دول أخرى حتى يقلع تماما عن القمع والتعذيب والاختطاف؟؟

  • Entrepreneur
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:43

    مستوى … دون المستوى .. اخجل من نفسي مكانكم … ارجو قطع هذا الحبل السري مع ذوي النية السيئة كهؤلاء

  • oubachou
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:51

    هناك من يعتقد أن ما صرح به سفير فرنسا لطمة بغير وجه حق.
    للأسف الشديد لقد صدق الرجل في وصفه لحالة علاقة المغرب وفرنسا.
    كفانا تباكيا على ما الم بنا وعلى قدرنا. كفانا انبطاحا ومهادنة ونفاقا. من كثرة كذبنا على انفسنا اختل تقديرنا لها. لا صداقة في السياسة. انها المصالح.
    من أراد أن يعرف فرنسا وقدرها فلينظر الى ما آل اليه حال سورية ومصير القذافي ومعه ليبيا. وقبلها كوت ديفوار فمالي وجمهورية وسط افريقيا…..
    لكل شيء ثمن واللبيب بالإشارة يفهم. لمن لا يفهم توغل فرنسا وتغلغلها فلينظر الى كناش حالته المدنية أو فليتمعن في بطاقته الوطنية.
    فهذا الخطأ البسيط لم يكن الا وصفا لحالة اختراق عميق لكرامة المغاربة.
    فلننهض لأنفسنا والا فلننتظر ضربة سيف.

  • آل يوسف الإدريسي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:56

    لاتتسرعوا فالصحافي المتصهين خافيير بارديم نقل تلك الكلمات القذرة من زيارة هولاند للجزائر
    لاتنسوا أنها كتبت ونشرت في ألجيريا تاايمز إبان زيارة هولاند للجزائر وقيلت في حق الشعب الجزائري
    وانتحلها هذا المعتوه لينسبها للسفير الفرنسي
    فمتى قابله ؟ وأين؟؟ وهذا الشيطان الأخرس كان في فرنسا يحيك الدسائس للمملكة المغربية؟؟؟
    ستبدي لكم اليام ما خفي
    يا ايها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة الآية.

  • Hmad
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:04

    نيكولا اولو ماشي فرانسوا اولو

  • سعيد
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:09

    نداء لكل المغاربة الأحرار المملكة المغربية تتعرض الى حملة دعائية تضليلية من فرنسا تحركها أيادي خفية محسوبة على جهات تكن العداء للوحدة الوطنية كقضية عادلة لكل المغاربة الأحرار خصوصا وأن التطورات الكبيرة التي تعرفها اللمملكة المغربية في العهد الجديد الدي يعتبر عهد الأوراش الكبرى للأصلاح على المستوى الداخلى التي عززت المسار الديموقراطي للمغرب كأول دولة عرفت طفرة كبرى في جميع المجالات والميادين وهدا مالم يرق للبعض فبدأكما العادة على تحريك لوبياته في الخارج ودعها بأموال الشعب خصوصا وأن جللة الملك يفتح تاريخا جديدا للمغرب في افريقيا ليس كدولة وصية ولكن كدولة تحترم الجدور التارخية والاواصر التاريخية العميقة التي تجمعها مع دول جنوب الصحراء فالمملكة المغربية في العهد الجديد الرشيد أصبحن الأخ الأكبر لافريقيا تنميها وتمد لها يد العون لحل جميع المشاكل السياسية والاقتصادية خصوصا وان جلالة الملك أينا ما حل حل معه الخير لهده الدول الشقيقة فالمغرب ليس كالبعض يعتبر افريقيا حديقة خلفية له يعتوا فيها غطرسة وكبرياء متعالى ولكن المغرب الأخ الكبر لافريقيا لهدا يتعرض لجملة دعائية تضليلية

  • سامي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:10

    التبعية للمستعمر هي التي جعلتنا متاخرين فعدة دول رفضنا التعامل معها ارضاء لفرنسا و لقد حاولت تركيا و اليابان و الصين التموقع في المغرب و انجاز استثمارات كبرى لكن لا احد اكترث لها لان فرنسا ستغضب فمتى سنستفيق و لكن المشكلة ان اغلبية الدول العربية تتقرب لها و لن تجد من يتضامن معك و ربما اسبانيا هي التي ستتظاهر بانها مع المغرب فقط لكي لا يتدفق عليها المهاجرين

  • Bop35
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:15

    لا تتصرعو, طالما لم يخرج صاحب الضجة(السفير الفرنسي بواشطن) ببلاغ رسمي يؤكد او ينفي ما نسب اليه اثر لقائه بالمرتزق الاسباني خافييربارديم

  • afalkay
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:15

    سفير فرنسا لدى واشنطن هو من نعت دولتنا بكلام ساقط , على المغرب ان يحتج كذلك و يسحب سفيره لدى الولايات المتحدة الامريكية

  • صحراوي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:22

    النظام المخزني في المغرب لم يستوعب بعد بأن الزمن قد تغير ولم يعد بمقدوره التصرف بمنأى عن المحاسبة كما كان في سنوات الرصاص.شكرا لهسبرس المخزنية على عدم النشر

  • مغربي مر من هنا
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:29

    أنا لا يهمني ما قاله سفير فرنسا وما قامت به السلطة القضائية في فرنسا بعد بلاغ الجمعية وحتى ما يعلق عليه بعض المغاربة ولا تشفية أعدائنا الجزائريين على الحدث ولكن أوضح للكل وأنا واثق من أن السياسيين المغاربة والفرنسيين والجزائريين هم أكثر مني تفهما لما قامت به خارجيتنا المغربية الجديدة. فاعلموا بأنني جد فخور بموقف المغرب الشجاع منذ خطاب الملك في البرلمان عن حث كل المغاربة بالهجوم الى أعداء وحدتنا وهدا بدأ واضح جدا في مواقف المغرب الأخيرة وبدأ أعداؤنا تصلهم الرسالة هي إدا قام المغرب بردة فعل عنيفة مع حليفته فرنسا فما بالكم مع الأخرين؟ فهذه التصريحات في صالحنا إذا تمعنتم في ما ستخلفه من حسب ألف حساب لأي دبلماسي أو سياسي أجنبي يتفوه بسوء عن المغرب في العالم كله وأنا متيقن بأن لدبلماسي الفرنسي تلقن عدة انتقادات من دولته ولو كانت شفوية وستكون درس لأخرين. واعلموا أن أن الجرح لا يخيف الجريح بل يخيف من قام به خوفا من ردة فعل المجروح. وأخيرافاليعلم الكل أن المغرب شعبا ونظامه استيقظ وبدأ يرد ويحتج على كل من يعاديه وقريبا سيبدأ الهجوم فاستعدوا جميعا وخصوصا جار السوء فقد انتهى تلقي الضربات دون رد

  • amazigh
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:30

    Après le coup de maître du roi au Mali en particulier et en Afrique de l ouest en général,les généraux algériens sont furieux.alors ils ont miser et poser sous la table des socialistes français les pétrodollars du pauvre peuple algérien .le résultat s en est suivi sur le champ .mais le travail de longue haleine du Maroc base sur les intérêts mutuelles des peuples marocain et Français va certainement corriger les aberrations .et c est malheureux que le fric du peuple Algérien et les Touareg en particuliers se disperse dans les poches des politicards occidentaux corrompus.

  • حاشاكم
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:30

    لن اعلق على الموضوع لان من سبقوني قالوا مافيه الكفاية.و لكن الصورة اعلاه اثارت انتباهي…..و تساءلت اين عمر بن الخطاب الذي كان يستشهد به بنكيران المعارض و يهاجم حياة البدخ التي يعيشها المترفون من اعيان الدولة….بالله عليكم…ازيد من 15 كاس في طاولة يجلس عليها 4 اشخاص…اما العجب من الماكولات ….

  • Karitha
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:41

    لم يجد دعاة الديمقراطية في بلادنا التي كانوا يسبحون بها ويسجدون لها ويوقعون على مقالاتهم بجملة "الديمقراطية هي الحل"، لم يجدوا مبررا لانقلابهم على ديمقراطيتهم الزائفة إلا أن يقولوا: "لقد ضحينا بالجنين من أجل أن تعيش الأم"!، وأن الحرب على الإرهاب أقدس من التمسك بأهداب الديمقراطية!، لقد ظهر للعيان إفلاسهم الفكري وسقوطهم المزري. لقد سقطت سيمفونية تداول السلطة سقوطا مدويا، وبان للقاصي والداني أنها إنما تعني تداولهم هم فقط للسلطة، ويفتخر أحد منظريهم بالقول نعم نحن إقصائيون! ولا يمكن أن نتحاور مع إرهابيين. هذه هي الديمقراطية المفلسة ودعاتها المفلسين، وإنا بديمقراطيتهم لكافرون.يقول الشاعر:بليت بقاس القلب لم يحفظ العهد رظيت به كلب ولم يرظى بي عبد…..هؤلاء هم حكام هذا الزمان,عاهدوا الغرب على ان يحاربوا كل من سيقول لا اله الا الله محمد رسول الله بمعناها السياسي,لكن يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين,فسيعلمون اي منقلب ينقلبون…وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

  • Brahim
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:46

    Les français , ou précisément les politiciens parmi eux ont tendance à nier les vérités de l histoire . C'est la France économiquement épuisé fin 19ème siècle qui a décidé de conquérir l'Afrique en quête de richesses . Le Maroc fais partie de ces payes Africains qui ont subi de lourdes actes d'ingérences que les moudjahidines du mouvement de l'istiqlale parmi d'autres ont combattu avec force et virulence, démontrants au monde entier que les vrais Marocains repoussé avec mépris tous parmi les français qui sont pro-occupation.c'est pour cela que je suis sur que l'embassadeure français à new-York ,ignorant qu'il est de l'histoire de son paye a tenue des propos démontrant le Maroc comme pays vivant médiocrement au trousses de la France , alors que la vérité et toute autre . … .

  • RGUIBI
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:50

    Je me demande comment ces pédophiles osent traité le maroc comme une 3achika et qu'ils sont engagés à la défendre meme si ils ne l'aiment pas ..etc…Je rappelle à ces pédés qui viennent chercher des grosses bites un peu partout en afrique…je leur dit que le Maroc n'a pas besoin d'etre défendu ni par la france ni par USA ni par les extras-terrestres … ces pédales sidaiques oublient que ce sont les soldats marocains qui ont libéré la france de l'occupation allemande…et mainteant …meme si on n'a pas assez d'armes sofistiquées…on a des hommes courageux qui n'ont pas peur de la mort … on nous appelle pas des lions de l'atlas pour rien..et l'affaire du sahara est un dossier clos pour nous ..parce que c'est une cause d'un peuple entier de 35 Millions de marocains…je dis bien une cause … pour nous c'est une hisoire de ETRE OU NE PAS ETRE….TO BE OR NOT TO BE

  • سمير
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 22:53

    لا يمكن لدولة ان تحترم الدول الاخرى كرامتها الا اذا احترمت هذه الدولة كرامة مواطنيها
    الدولة وحش بارد في غاية الاستنفار ويكذب في كل ما يقوله فحتى اسنانه التى يهاجم بها تأتيه من السرقة
    اما الشعوب فهي التي تحمل داخلها الحب والايمان
    اما السفير السفيه فهو ينطق بما تفرضه اهتماماته اليومية اي كل ما له علاقة بالجنس فالخنزير يرى الخنزير في كل شئ

  • كيف، حال بحال
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:01

    أيهما أذكى، فرنسا أم المغرب؟
    إن فرنسا هي التي أسست للتعذيب في المغرب وطورت أساليبه الجديدة بعد أن نقلت منه عن سلاطين الإسلام، أولئك الذين تحكموا في رقاب الناس باسم الدين منذ ظهور الأنظمة الوراثية في الإسلام، وذلك يرجع إلى ما بعد وفاة الرسول الكريم.
    فالتعذيب لأغراض سياسية محضة عرفته المجتمعات الإسلامية سابقا، لكن فرنسا زادت في تطويره؛ ليس لتخويف الناس الآمنين وإرهابهم لإجبارهم على القبول بشيء ما أو برفضه؛ مثلما فعل الولاة في كل العصور الإسلامية، ولكن لأجل اجتثاث السكان الأصليين من فوق أرضهم بالكامل، تماما مثلما فعلت فرنسا بالجزائريين، وبسكان جبال الريف والأطلس بالمغرب.

    وهنا نرى بأن لجحا المغربي وسائله الخاصة والمتميزة للتملص من اتهامات فرنسا له، إذا ما تعلق الأمر بتوجيه اللوم إليه في اختراقه لحقوق الإنسان كذريعة.

    لكن لفرنسا وسائل أخرى قد تخنق بها أنفاس جحا المغربي إن هي قامت بتفعيل تلك الوسائل، لكنها ستكون حتما قد أقدمت على الانتحار وبتطبيق مقولة:(علي وعلى أعدائي)

    إن النظام بالمغرب إنتاج فرنسي محض. فقط فرنسا الآن تستغرب من طيشه وخروجه عن طاعتها، أو بما يعرف "بخروج رجليه من الشواري".

  • mellali
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:04

    Nous c'est Le Maroc au masculin euxx c c'eest la france au féminin alors c qui l'amante? é

  • بنحمو
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:06

    "إفريقيا لا تنتظر الإعانات بل تتطلع إلي العمل و الإستثمار المشترك"
    تقريبا هذا ما جاء على لسان ملك المغرب في الندوة الإيفوارية المغربية لرجال الأعمال للبلدين. وهو ما معناه أن الدول الإفريقية لا تنتظر المساعدات و هي لها كفاءات عليا يمكن أن تستخدمها في كل مشارعها, هل من مشارك. يقول المثل الصيني "لا تعطني سمكة علمني كيف اسطادها". اليوم و قد تعلمنا كيف نبني بسواعدنا وعقولنا لا تهمنا إعاناتكم ونرحب بمشاركتكم إن رغبتم في ذلك, وإن لم يعجبكم ما نحن فيه,فذاك شأنكم, نحن على الطريق لن يوقف أحد قطارنا.
    هذا من جهة.
    من جهة أخرى لمن يريد أن يقطع المغرب علاقاته مع المغرب فهو يحلم في أوج النهار.فرنسا بها تقريبا مليون و 300 ألف مهاجر مغربي,تقريبا ما يعادل ما يوجد في جميع الدول الأوروبية إلا أنجلترا.لكم أن تعرفوا أن 41٪ من إجمالي تحويلات المغاربة هي من المقيمين بفرنسا.لفرنسا 51٪ من إجمالي مخزون الاستثمار الأجنبي المباشر للمغرب,و750 شركة توظف أزيد من ثمانين ألف شخص..
    إذن للمعادين لعلاقتنا بفرنسا أن يأتوا ببلد آخر ليحتضن مهاجرينا ويشتري شركات فرنسا..
    ما وقع هو سحابة صيف ,ستزول و يظهر من وراء هذه الزوبعة..

  • Sage
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:22

    Je pense que c'est un incident regrettable dont le sens et les motivations restent ambigus.Mais d'ores et deja,on peut croire que des tribulations algeriennes seraient derriere.Car l'Algerie est a un tournant decisif de son ,
    histoire.e

  • التازي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:24

    لو كنا في دولة الحق و القانون ،لسلمنا بان امر اثبات الجريمة من عدمه هو اختصاص حصري للسلطة القضائية ،اما الدفاع عن مسؤول اداري بالجزم ان التعذيب لم و لا يقع في المغرب فهذا دليل ساطع ان الامر مشكوك فيه ،الكل يعرف ماذا حدث في معتقل تمارة خارج اية محاكمة ،والكل يعرف ماذا يحدث في مخافر الشرطة المغربية و في السجون ،والكل يعترف ببؤس وضعية من تسوقه الاقدار الى هناك

  • tayeb
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:33

    الفرنسيون ارتكبوا فقط خطأ نحويا.نقبل بالتصريح مع اعتبار أن المغرب مذكر وفرنسا مؤنث…La F /Le M على السفير أن يقلب المعادلة وفق ما يقتضيه التأنيث والتذكير و يحتفظ بقوله إن شاء…Dans ce cas on lui dira non Mr ce e qui est dit est dit.

  • marocain
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:51

    boycottage des produits français

  • ayoubito
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 00:34

    يجب عدم التسرع وانتظار رد السفير الفرنسي.لان الكلام المشين في حق المغرب جاء على لسان الممثل الامريكي خافيير باردن المعرف بعداوته اتجاه المملكة والممول من البوليزاريو و الجزائر لانها تفعل المستحيل لخلق أزمة بين الرباط و باريس.اما اذا اعترف السفير بهذه الالفاظ فهناك كلام اخر

  • مراكشي المرابطين
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 02:02

    اسمع جيد لا فرنسا ولا امركيا ولا اي دولة تقدر على المغرب اقراء تاريخ المغرب في الحروب مع اعتى الامبرطوريات ….
    ان كانت امريكا بكل قواتها هربت من العراق رغم الحصار على العراق وووو الكتير من الامور هزمت امريكا وما بالك بي المغرب اللدي يمسك فتيل اشعال حرب مدمرة في شمال افريقيا وعلى ضفاف اوروبا المغرب هو الامن والسلام للافريقيا واوروبا سوف نغلق مضيق جبال طارق تم تهدد مصالح فرنسا واوروبا تم سوف نجر المنطقة كلها لحرب بموقعنا الاستراتجي المحسود عليه
    لا تهم فرنسا تجس نبض المغرب في جولته الافريقية فرنسا لن تستغني على المغرب لان مصالحها بيدنا المغرب هو الحرب العاليمة التالتة ان ارادو اشعالها نحن مستعدين لها.

  • مغربي
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 03:02

    البترول قادم عيقوا يا للمغاربة هادي غار السخونية ديالو عاش المغرب

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:21

    اذن، لماذا يقوم الملك محمد 6 في هذا الوقت الحساس تحديدا بجولة في المنطقة الافريقية والتصريح في الخطاب الملكي بان افريقيا اصبحت متحررة وغير تابعة للاستعمار الفرنسي الغابر!§?.

  • yazid
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 22:40

    ,la pour femme et le pour homme c'est ça ON DIS TJRS LA FARANCE ET on dis LE MAROC

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 7

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39 1

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40 8

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40 13

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40 4

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 9

مطالب بفتح محطة ولاد زيان