صدرية بأسلاك نحاسية لاجتياز البكالوريا

صدرية بأسلاك نحاسية لاجتياز البكالوريا
الأحد 15 يونيو 2014 - 13:48

اطلعت هسبريس على تقرير للنيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بمدينة الخميسات جاء فيه أن النائب الاقليمي، وأثناء زيارة تفقدية لمركز امتحان ثانوية عبد الرحمان زكي التأهيلية، يوم 11 يونيو 2014، ضبط أربع حالات غش بهواتف نقالة، تهم أربعة مترشحين كما تم ضبط صدرية مدججة بأسلاك نحاسية ومكبر صوت ببطارية، في حوزة المرشح “ع ا”، بالإضافة لتلقي مكالمات خلال عملية الحجز، تقوم بإملاء عناصر الأجوبة على المترشحين المعنيين.

النيابة وبعد التنسيق مع المصالح الوزارية، أخبرت رجال الدرك الملكي بهذه النازلة، حيث حضر القائد الجهوي للدرك الملكي، لتنطلق جولات بحث مطولة مع التلاميذ والنائب الإقليمي امتدت من الثانية بعد الزوال إلى الثامنة والنصف مساء.

‫تعليقات الزوار

29
  • مراقب
    الأحد 15 يونيو 2014 - 14:03

    نفس الشئ حصل بثانوية التعليم الأصيل بكلميم حيث تم ضبط تلميد يضع حول خصره حزاما به بعض الأسلاك الألكترونية وبطارية مطور محليا يمكنه من الأتصال بالعالم الخارجي والأخطر انه يعمل حتى ولو كانت تغطية الهاتف مقطوعة. التلاميد يستعملون تكنلوجيات القرن 21 والوزارة تراقب بوسائل القرون الوسطى.

  • Mohamed
    الأحد 15 يونيو 2014 - 14:03

    ا بداع في الغش و كسل في الدراسة = الغباء

  • فقه الاولويات
    الأحد 15 يونيو 2014 - 14:08

    غالبا ما سيكون هذا التلميذ من أبناء أحد أعيان المنطقة أو أحد إبناء المسؤولين
    بالمناسبة أقول لكل معلم أو أستاذ : إن لم تستطع أن تحبب العلم لتلاميذك فإنك لا تستحق أن تكون معلما

  • .مغربي
    الأحد 15 يونيو 2014 - 14:31

    ا لعلم والعلماء.التلميذ المغربي اصبح يرى الغش حق مشروع له.لان بذرة غير صالحة في مجتمع فاسد حتى النخاع.
    اللهم اصلح احولنا…

  • استاذ
    الأحد 15 يونيو 2014 - 14:34

    السلام عليكم
    مادا تنتضر من بلد يسود فيه الفساد !

  • احمد محمد
    الأحد 15 يونيو 2014 - 14:45

    أنا اتساءل لماذا لم نشاهد ونسمع "من وسائل الاعلام.والجرائد.." ولو خبرا عن امتحان ونتائج الباكلوريا في "التعليم العتيق" التابع لوزارت الأوقاف الذي مر في اواخرشهر ماي المنصرم؟
    ماهي نسبة المشاركة ونسبة النجاح فيه؟وماهي حالات الغش المضبوطة..ام أن هذا الامتحان كله مر على أحسن مايرام؟ أم هناك فرق بين شهادات البكالوريا في المغرب أم ماذا؟ …نتمنى من جريدتنا المحترمة أن تفيدنا في هذا الموضوع.

  • سي احمد
    الأحد 15 يونيو 2014 - 14:50

    هؤلاء الطلبة يفكرون تلقائيا في الغش،لأنهم يرونه في كل شيئ حولهم،فهم ينساقون مع التيار المستشري في جميع مرافق الحياة اليومية.فهذه الآفة لا تقتصر فقط على الطلبة واصلاحها يتعلق بالدرجة الأولى باصلاح المجتمع.

  • مغربية
    الأحد 15 يونيو 2014 - 15:00

    الحمد لله مطلعش حزام ناسف، هاد الجيل ولى يخلع السبع، السيد جاي مدجج و كانو داخل للحرب، كما قلت سابقا قلبو ليهم هاد الامتحان الى امتحان شفوي امام لجنة نزيهة، يجاوبو على الاسئلة تم تم لي حافظ راه حافظ، و لي راسو خاوي يبان،

  • ديدي
    الأحد 15 يونيو 2014 - 15:02

    دائما فشلكم كاباء يجب الصقه بالمعلم والاستاذ.اذا كانت الاسرة عاجزة على تربية ابناءها على الاخلاق و تحمل المسؤولية وحتى حبهم واحترامهم فما بال المعلم او الاستاذ.الاب عجز على تربية طفل الى طفلين على الاكثر فكيف للاستاذ الذي يستقبل حوالي 150عقلية وظروف اجتماعية وعادات وتقاليد وتربية الوالدين يوميا.ولمدة وجيزة يريد فيها ان يعلم ويربي.الفشل اخي الفاظل فشل سياسة الدولة وتخلي الاسرة والمحيط على دوره في بناء مواطن يتسم بالتوازن النفسي والعقلي وبالتالي يبقى دور الاستاذ توجيه الطفل للنجاح …

  • kaizen_ma
    الأحد 15 يونيو 2014 - 15:09

    ماذا ننتظر من نظام تعليمي مبني كليا على الحفظ والتلقين سوى النقلة والتحجاب.

    والغريب أن الطلبة عندما يغشون يستعينون بكتابات أو مقالات جاهزة مقتبسة من أعمال كتاب وباحثين فيقوم آنذاك الأستاذ بالتصحيح والتنقيط لعمل أستاذ آخر أو كاتب وليس لعمل الطالب.

    عندما يصبح نظامنا التعليمي مبنيا على المقارنة والفهم والتحليل والنقد ومناقشة الأفكار وبنائها عندئذ لن نحتاج لجيش المراقبين ولن تنفع الطلبة حجابات ولا غيره.

  • ايمن
    الأحد 15 يونيو 2014 - 15:22

    المشكلة ليست في التلاميذ الذين يغشون وانما في القائمين على ميدان التعليم الذين يسيرونه بعقلية القرون الوسطى لاعتمادهم على اسئلة الحفظ وليس على اسئلة الفهم كما في الدول المتقدمة .اذا كانت اسئلة الامتحان تختبر فهم التلميذ للمقرر فانه لن يستطيع الاجابة اذا لم يكن فاهما ومتمكنا من المقرر حتى لو سمح له بان ينقل من الكتب يوم الامتحان.

  • ابو عبد الرحمن
    الأحد 15 يونيو 2014 - 16:04

    اقتبس قول اخي / المراقب/ بحذافيره وارى مكمن الخطا هو نفس ما اشار اليه;

    " تم ضبط تلميد يضع حول خصره حزاما به بعض الأسلاك الألكترونية وبطارية مطور محليا يمكنه من الأتصال بالعالم الخارجي والأخطر انه يعمل حتى ولو كانت تغطية الهاتف مقطوعة. التلاميد يستعملون تكنلوجيات القرن 21 والوزارة تراقب بوسائل القرون الوسطى "

  • الحاج محمد احمد
    الأحد 15 يونيو 2014 - 16:04

    من اجل محاربة الغش في الباكلوريا يجب على المسؤولين اعداد لباس شفاف لاجتياز الامتحانات

  • عبدو
    الأحد 15 يونيو 2014 - 16:50

    جميل ان نرى المكلفين بالحراسة يقومون بالواجب و لكن هذا يعرضهم للاعتداء الجسدي بعد الامتحانات و في الشارع العام و بعدها سيجدون انفسهم امام المحاكم متابعين من اجل تبادل الضرب و الحرح و يصبحون اضناء مهددون بالسجن و الغرامة. لقد وقع هذا لي شخصيا و لم اجد لا النيابة و لا الاكاديمية و لا الوزارة المكلفة بالتعليم في جنبي.
    منذ ذلك الوقت عرفت انه اذا تعرضت لمكروه اثناء مزاولتي للمهنة فعلي ان احسب الثمن الذي سوف أدفعه و لوحدي و وحيدا. سأجد نفسي في المواجهة و كل ما يقال هو للاستهلاك الاعلامي واللحظي.

  • تلميذ
    الأحد 15 يونيو 2014 - 17:41

    كيف تريدون ان يحفظ التلميذ اكتر من 60 درس ؟
    كل درس فيه اكتر من 3 صفحات !
    كيف تريدون ان يكون عقل التلميذ ؟
    النقلة ليست سوى حل لاستكمال الدراسة و عدم الانقطاع عنها رغم انه لا مستقبل للتلاميد ولاد الشعب !!
    وزارة واقفة على الغش تريد محاربة الغش !

  • fatima
    الأحد 15 يونيو 2014 - 17:53

    هؤلاء التلاميذ لاذنب لهم فهم نتيجة تنشئة اجتماعيةلها قواعد ودعائم الدعائم هنا الاسرة التعليم وسائل الاعلام والقواعد 1 التربية التي يخضع لها الطفل في السنوات5 الاوائل من عمره وهي السنوات التي تبنى فيها اهم مكونات الشخصية ونحن في المغرب اغلب الاسر تترك الطفل يتصرف على عواهنه بدعوى انه صغير"ماكيعرفش" 2الجو الاسري الذي يعيش فيه الطفل الوالدين وعلاقتهما الاخوة وطريقة تعاملهم فيما بينهم 3المجتمع وسلوكاته وهذا العنصر لايصبح تاثيره قويا الا بغياب العنصرين 1و2
    الدعائم 1 الاسرة فكلما ضبطت القواعد فهي تمد المجتمع بفرد فاعل له شخصيته وله اراؤه حول كل مايدور حوله وبذلك يصبح قادرا على اتخاذ القرار 2التعليم وهو الباب الذي يدخله الطفل ليقطع اشواطا في المعرفة والتحصيل وفيه يخضع لتجارب حقيقية تشحذ العقل والوجدان ودائما حضور الوالدين ضروري وبقوة لتوفير الدعم المعنوي والمادي ليحس الطفل بالاطمئنان 3وسائل الاعلام يجب ان تكون داعمة للاسرة في التربية ببرامج تبث قيما وسلوكات تكمل ما تحاول الاسرة والمدرسة بناءه وان تدعم السياسة التعليمية باستطلاعات للراي لمختلف مكونات المجتمع المدني لرصدمواطن الخلل لاصلاحه

  • المرابط
    الأحد 15 يونيو 2014 - 18:42

    الالاف قامو بنقل الامتحان بكل الطرق
    هم فقط ضحايا نطالب بمنع متابعتهم
    ادا اراد السيد النائب متابعتهم فيجب تطبيق القانون في كل التانويات
    لا حول و لا قوة الا بالله
    يجب محاربة التسريب اولا
    الكل ينقل و لا الكل ما ينقلش

  • تلميذ
    الأحد 15 يونيو 2014 - 19:05

    تواطئ الكل مع الكل هو المسؤول عن تفاقم هذه الظواهر التي تخرب جودة التعليم …و في ظل هذه السلوكات المقترفة و المسكوت عنها .. ستتراجع قيمة شهادة الباكالوريا او ما يصطلح عليها الكريطينة … يجب اعادة النظر في هذه الثغرة العميقة … و انادي الجميع بتدخل عاجل .. و فوري ..لانقاذ الوضع .. الذي جعل من التعليم كفة في يد عفريت …. اريد ان اضيف و مع احتراماتي ( الفساد لا يصلح الغش ) . في الأخير النتائج قريبة على الظهور.. و سينال بعض التلاميذ معدلات لا يستحقونها للأسف .. لكن الفرق سيبزغ آجلا مع مباريات ولوج المدارس العليا.. و أخص بالذكر الشفوية منها !!!

  • أبو أمين
    الأحد 15 يونيو 2014 - 19:09

    أتمنى من رجال التعليم زرع روح محبة العلم والمعرفة في نفوس التلاميذ، وتحسيسهم بأن لا شيء يضاهي التحصيل والمنافحة والجدية، وأنه في مجال العلم والتحصيل تبطل القولة المأثورة "الغاية تبرر الوسيلة"، لآن الرغبة في النجاح لا تؤتى بالغش والتدليس، ينبغي على كل رجل تعليم لتحفيز تلامذته تحفيزهم بقولة رسام إيطالي اسمه Verochio لأحد تلامذته المشهورين جدا جدا Leonardo da Vinci قولة معبرة "médiocre ,est l'élève qui ne dépasse pas son maître "يجب على المعلم والأستاذ والمربي أن يجعل تلامذته أفضل منه ولا يخجل من ذلك، كمثل الأب لا يحب أن يكون أحد أحسن منه ، باستثناء أبنائه….

  • ذ عزيب ب
    الأحد 15 يونيو 2014 - 19:58

    ظاهرة الش بوسائل تكنولوجية متطورة اصبحت ترعب الجميع نعم فالمراقب في حرب فكثيرا ماتتدخل الادارة لتهدئة الاوضاع فقط نسمع ضبط بحوزة تلميذ اما التلميذات فمن الصعب ضبطهن لانهن ياتين الى الامتحان وهن يضعن خمار او نقاب اوملحف حتى المراقب قد يؤدي تفتيشه الى مالايحمد عقباه لذا يضطر ترك الامور تاخذ سيرها العادي وتجنب مواجهة مع شخص ساعر فلايحق لك ان تضبطها متلبسة لانها في مدة الامتحان ملتزمة الى ابعد الحدود

  • رشيذ
    الأحد 15 يونيو 2014 - 20:36

    انا استاذ أوغادي نقول ليكم اللي واقع:التلامد ديال هاد الوقت كضرب فيهم القرابة اوك ترجع.

  • salah-21
    الأحد 15 يونيو 2014 - 21:02

    كيف تريدون ممن تابع كل لحظات موازين العار ان يراجع دروسه و يستعد بشكل جيد للإمتحانات؟؟ ألا تعتقدون بأنها سياسة شيطانية لتعطيل عقول الشباب في لحظة زمنية معينة ؟؟

  • حــمــيــدو
    الأحد 15 يونيو 2014 - 21:15

    لماذا تنتبهون اٍلى الغش في اليكالوريا فقط اٍسئلو طلبة الجامعات والـكـليات بـكـل فـروهـهـا . بـاللـه عـليكـم دروس الدعم بمقابل وصلت اٍلى كـلياتنتا وجامـعاتنـا بدون اٍستـثـنـاء . هـذا جـزء من الـكـل ومـحـاربـة الغـش يـجـب أن لا تـكـون يـوم الاٍمتـحـان فقـط يجب غـرس حب الدراسة في نـفوس التلاميذ في كل المستويات منذ الصغر والحث على الاٍجتهاد وتشجيع الدعم مجـانـي بـالـمـدارس

  • amine
    الأحد 15 يونيو 2014 - 21:50

    pour le numéro 16:
    il faut apprendre aux enfats la lécture des livres hors de programme scolaire, cela va leur permettre de lire des centaines de pages et apprendre à souligner ce qu ils ont pas compris, et c est l éxpérience qui parle. tahva

  • معلم متقاعد
    الأحد 15 يونيو 2014 - 22:24

    الى 3 – فقه الاولويات

    من الأولويات لتجنيب الأطفال الغش هي التربية الأسرية ،وخاصة التي تتركز في سن دون الخامسة ، في هذه المرحلة يكون الطفل يتلقى التربية الأساسية وتحبيب التعلم يكون داخل الأسرة
    أما وأن الآباء يكونون فالحين فقط في الفلاحة واعطاءأولويات لاكثار النسل ،ثم ترك أمور تربيتهم وتحبيب العلم اليهم للشارع وللمدرسة فانك تكون من الغالطين
    تحبيب الدراسة يبدا من الأسرة ، وعلى أي حال فالمدرسون يستقبلون في المتوسط 160 تلميذا كل يوم بمعدل 40 تلميذا كل ساعة ،وهذه الساعات هي مخصصة للتعلم وليس للتربية ، وعلى أي نعلم من تصرفات التلاميذ التربية البيتية والظروف التي قد يعيشها في الأسرة ،وعلى العموم كل تلميذ له تربية بيتية جيدة ومراقبة وتوجيه من الآباء فهو يحب جميع المواد حتى أنه يحار في أختياره بين الشعب حسب ميولاته،وهذا التلميذ يستفيد اكثر من التعلمات ،ويكون لبيبا ومحبوبا

  • السمعلي اولاد حمادي
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 01:35

    رد على التعليق 19 للأخ أبو امين:
    ليكن في علمك يا اخي ان هذه البذرة التي تتكلم عنها ان من يزرعها ليس المدرسة بقدر ما تزرعها الأسرة فهذه مسؤولية الوالدين اللذان يسهر ان على زرع بذرة حب العلم والمعرفة وتوفير الظروف الملائمة لإنباتها وبعد هذه المرحلة يأتي دور المربي الثاني الأستاذ او المعلم الذي سيسهر على رعاية النبتة ويجعلها تنمو بشكل جيد لتصل مرحلة الاثمار اما ان نجعل المعلم او الأستاذ شماعة تعلق عليها الأسر فشلها في تربية الأبناء وتهييئهم للمدرسة فالتلاميذ لم يلدهم الاستاذ حتى يقوم بدور الأبوين فدوره يأتي مكملا لدور الأبوين .
    ان بعض الآباء تملصوا من مسؤولياتهم تجاه أبنائهم ولم يجعلوا منهم بذورا مهيأة للتعلم فتربيتهم الفاشلة للأبناء صنعوا منهم في سن مبكرة بذورا فاقدة لقدرتها الانباتية فما بالك بالإزهار والإثمار
    فليكن الآباء في مستوى التربية الصحيحة لأبنائهم ومن ثم يمكن ان نضع الاستاذ موضع محاسبة ومسائلة الأساس هو ماذا غرست الأسرة في ابنها لانه ببرامج ومناهج رديئة وأساتذة على قد الحال تتحقق المعجزات اذا كانت الاسرة في المستوى
    ارجوكم ربوا بنيكم واسهروا على جعلهم بذورا لها قدرة انباتية ت

  • فاطمة
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 08:33

    الغش شيئ مذموم و لكن الظروف التي دفعت اليه اذم 1 العدد الكبير للدروس 2 اعطاء الاسئلة في المكتوب و ليس في المفهوم 3 يكون التميذ يتطلع الى مدرسة عليا (وبما ان هذه الاخيرة تحدد نقطة خيالية للولوج اليها) فلا يرى امامه الا سلك طريق الغش للوصول الى مبتغاه.

  • Bencheikh
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 08:52

    Ce qui ne va pas dans le système éducatif marocain:
    On fabrique des élèves qui apprennent bêtement par cœur , cette façon d apprendre, les abrutit . Je suis FrancoMarocain, j'ai eu mon Bac Siences mathématiques en 1977 ( بلي كانت لقرائه ديال بصاح). J'ai fait mon doctorat en France nous étions les meilleurs, en Algèbre et en Analyse, le professeur nous disait: Taisez vous les Marocains. aujourd'hui ,je suis professeur en France, j ai pu comparer les deux systèmes. J'ai enseigné à l AEFE ( mission française) au lycée Descartes à Rabat, j avais des français et des marocains comme élèves, pendant 6 ans. J'ai pu comparer ,et noter la différence. Le système marocain fait dans le quantitatif, très peu de qualitatif, on apprend par cœur, on fait du perroquet , on répète sans comprendre, c est un savoir cumulatif et non structuré,des couches de crêpes ampilées,sans liens logiques, on a assassiné, plusieurs générations. alors qu il fut un temps, ou, on était les meilleurs. الله يديرها لكن سباب

  • Citoyen
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 12:37

    Ce qu'on peut dire actuellement c'est que notre système éducatif est tellement défaillant. La responsabilité est imputée fortement à nos décideurs qui se sont succédés sur ce système et qui ont fait preuve de leur incapacité de gestion de ce système .complexe la fraude est devenue malheureusement une tare irréversible !!!!

صوت وصورة
حوار مع  السفير الألماني
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 22:40 3

حوار مع السفير الألماني

صوت وصورة
اتفاقية وزارة التضامن والعمران
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 20:22 4

اتفاقية وزارة التضامن والعمران

صوت وصورة
"ليديك" وفيضانات البيضاء
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 17:08 23

"ليديك" وفيضانات البيضاء

صوت وصورة
استثمارات يابانية في السيارات
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 14:59 11

استثمارات يابانية في السيارات

صوت وصورة
الفلاحة الإيكولوجية رافعة للتنمية
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:22 1

الفلاحة الإيكولوجية رافعة للتنمية

صوت وصورة
تعويضات خسائر الفيضانات
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 10:35 6

تعويضات خسائر الفيضانات