صراع في حريم الملك بين بنكيران والفاسي

صراع في حريم الملك بين بنكيران والفاسي
الأربعاء 28 يناير 2009 - 14:35

لم ينتظر الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران طويلا، ليرد على “تحرشات” الوزير الأول ونظيره في المنصب الحزبي، على رأس حزب الاستقلال، فقد “بيَّض” – من بيض الدجاج وليس اللون الأبيض – رسالة بكى فيها من شدة الحرج، قال فيها أن الصحافي الذي أنجز تغطية، للقائه التعبوي في الدار البيضاء، حوَّر كلامه، بصدد الحساب البنكي الذي فتحه الملك، لمساعدة ضحايا الحرب الإسرائيلية على غزة.



قال بنكيران في رسالته، التوضيحية، مُنتحبا، كما يليق بامرأة تخشى غضب زوجها: “قلت للمواطنين في اللقاء المذكور وبالدارجة المغربية ” حنا لي كنا كنظن السبب في الحساب الذي فتحه جلالة الملك”، إلا أن صحفي جريدة المساء نقل الكلام بطريقة غير دقيقة حيث نقله من “الظن” إلى “الجزم”، ومن “السبب” إلى “وراء”، وهو كلام لم أقله وما ينبغي لي أن أقوله لأنه لا علم لي به..”.. ليتبين ان الرجل – أي بنكيران، تضرر كثيرا، من الخرجة الإعلامية للوزير الأول عباس الفاسي ضده، بصدد “حكاية” الحساب البنكي موضوع كل هذا التناوش بين “الحريم السياسي للملك محمد السادس”.



وهكذا فإن بنكيران “يمسحها” كما درج على ذلك، العديد من السياسيين الذين اُحرِجوا بمواقف من هذا القبيل، في “الصحافي الذي نقل الخبر”.. فعلها من قبل وزير العدل السابق “عمر عزيمان” مع أحد صحافيي الاتحاد الاشتراكي، في موضوغ “فساد القضاة”. ولم تكن، ولن تكون “مَسحة” بنكيران هي الأخيرة، ما دام الحريم السياسي والحزبي، الذي ابتُلي به المغرب، يفعل “المستحيل” لإرضاء الملك.



فبعدما “بكى” عباس الفاسي بطريقة ماكرة، عند أبواب نفس الحريم السلطاني، حيث عاب على “ضرته” بنكيران أن “يحشر الملك (رب الحريم) في مسائل، من قبيل، الاستجابة لطلب حزب سياسي، بفتح حساب بنكي” مُسجلا ضربة قوية ما تحت الصُّرة لغريم (ته) بنكيران، ولم يتحمل هذا الأخير “القرصة” المُؤلمة، فرد في رسالة “توضيح” إلى الجريدة التي نشرت تغطية لقائه التعبوي، في أفق الانتخابات الجماعية المُقبلة، يتنصل من كل ما قاله، بشأن “ادعاء” وقوف حزبه وراء فتح الحساب البنكي إياه، ومُتجشما عناء كبيرا في تفسير “الاختلافات” الموجودة بين كلمات الدارجة والفصحى، كما جاء في الفقرة المنقولة سابقا، من رسالته البُكائية…



والمشهد السياسي الحريمي، مدعو للدخول في هذه “المناتفات” فقد افتتحت حلبتها منذ الآن “لالة بنكيران” و “لالة الفاسي”.

مصطفى حيران

‫تعليقات الزوار

56
  • assauiry
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 14:41

    ان اعضاء حزب الاستقلال معروفون داخل مكاتبهم بالتفنن في حبك رواية او اقصوصة تسيئ الى احد اعضائه الناشطين والجديين لاقصائه مخافة منه للثاتير باشعاعه على المحيط الدي سيجعله يحل محلهم بالترقي داخل المنظومة الحزبية, ومن لم يمر من مدرستهم واجب عليه اخد الحدر.

  • مغربي وأفتخر
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 14:43

    اولا الاثنان سامحهما الله بجوج اشلاهبية واحناكر المفرد حنكور,,وغوغائيين ولايفقهون في السياسة إلا اللغط والمشادات الكلامية وتبادل الشتائم ولتذهب مصالح الوطن والمواطن إلى الجحيم,,والمشهد السياسي الحريمي أو جلالة الملك والمؤسسة الملكية أعزها الله في منآى عن هكذا مناوشات,,
    وغزة بل وفلسطين قدم لها المغرب ملكا وشعبا ما يكفي من الدعم وذالك من واجباتنا كعضو من أعضاء الأمة وكمسلمين,,,لكن تبقى مصلحة الوطن فوق كل اهتمام,,,ومن مصلحة الوطن إيجاد ووجود أحزاب فعالة وأمناء أحزاب في مستوى المسؤولية,,وليس أمناء أكل عليهم الظهر وأصبحوا لا يجيدون إلا فن التراشق بالمعيار وتبادل التهم,,

  • مواطن
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:03

    ليس البلاء السحن، ولكن ما ابتلينا به من كمامير سياسية لا تليق سوى لرفع “العيطة”، أي من العيوط وكولو العام زين، لا شخصية ولا لون لهل، تصطف بالباب في انتظار اي موهبة (من الهبة طبعا)، ولكن حسب ما بلاه (أي ما أعطاه) من سخرة وحشد الأتباع، بقد ما له من أتباع وما يمكن أن يسكت من جياع تكون له الحظوة وافرة، بنكيران الآن في المقدمة، فقد استطاع أن يُُُدخل للحظيرة أكبر قدر ممكن من الأتباع مباشرة بعد مروره في “حوار” مصطفى العلوي، وهذه “الخدمة المخزنية” التي تكون في الوقت المناسب، خاصة قبل المؤتمرات الحزبية، وطبعا لن ينسى المخدوم ذلك، رغم أن أغلب أتباعه من “الدراويش” الذين تنطلي عليهم الحيل، ومن المرتقب أن يسود هذا الكائن السياسي الفاسي الأصل على الكعكعة أو يشترك في التهامها فيما يلي من أيام(هذه أيام الفاسيين)، إلا إذا وقعت معجزة مغربية خارقة.. بدون تطويل تصبحون على وطن عند طهي كل كعكعة، كما هو الشأن الآن لكعكعة الانتخابات الجماعية التي يتم التحضير لها على نار ساخنة…والعاقبة للمواطنين الدعيين للإصلاحات الحقيقية…

  • أبو ذر المغربي
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 14:39

    “فعل “المستحيل” لإرضاء الملك.”
    هذه هي مشكلتنا نحن العروب, نعبد الأشخاص و نعتقد أنّنا موحّدين و على صواب !
    من الأصل هل فلسطين المحتلة تحتاج لمثل هؤلاء المسمّون سياسيين, الذين يختفون وراء جلالتهم, هل يحتاج المقاومون إلى حساب بنكي يُملأ بأموال أقلّ ما يقال عنها أنها مشبوهة?.
    كان يكفي أن تكونوا واضحين و رجالا بمجرّد انتقاذ إغلاق سفارتكم مباشرة بعد يوم واحد من طرد ….
    المسألة واضحة, لا تنادوا رجلا فالكلّ أشباه رجال كما قال أحمد مطر.
    و لكي نكون واضحين أكثر, ماذا تنتظرون من رجلين إختلف فيهما فقط الإسم !!
    لو كان فيكما خير, الخوف لا يكون إلا من الله, ربّكما و ربّ محمد6 و ربّ العالمين.
    أبو ذر المغربي

  • فضولي
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 14:53

    آه لو إبتلينا برجال سياسة قد فمهم قد دراعهم في هذه البلاد السعيدة………
    اللي غلط أو تجاوزت به الحماسة الخطابية الخطوط الحمراء يبحث عن مشجب يعلق عليه فلتاته.
    الناس القدام قالوا ” كون سبع أوكولني”

  • meknes
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 14:47

    المهم ان يجتهدوا في اضهار كل ما يتوفرون عليه من مفاتن لا تقاوم لان الاختيار سيكون في بداية الصيف

  • عاشقة المغرب
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:17

    يا أخ “مغربي وأفتخر” لا أظنك تعرف عن عبد الإله بنكيران شيئا حتى تشتمه بهذه الطريقة ما قاري قرايتو ..ما مثقف ثقافتو.. ما متحكم فيك الوازع الديني اللي متحكم فيه.. ما عندك هيبتو … إيوا جمع راسك و ديها فالجييهة الداراك حسن لييك

  • الحسين حريش
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:15

    أتمنى من كل قلبي أن يسلم هذا التعليق من مقص الرقابة,,,,
    يا صاحب المقال ألا تخجل من نفسك و أنت تخون قدسية الخبر وتنقله عاريا من ملابساته وسياقه بل إن مقالك يحمل من قلة الحياء مايكفي لأنصحك بأخذ دروس في أدب الكلام قبل أدب الكتابة … قد نسايرك الرأي و أنت حتما غير صائب في أن بنكيران قد تجرأ على الملك ولكنك أنت تجرأت على كل القراء وعلى مناضلي الخزب وعلى الشعب الذي اختاره, ليس بنكيران من الحريم أيها الوقح ولا أنت ولا غيرك وعلى رأسهم ولي نعمتك عباس قادر على الإيقاع بين الحزب والملك لأن حزبنا فرض احترامه على الجميع و أولهم الملك نفسه ليكرس يوما بعد يوم اختياره قيم النزاهة و الشفافية. لقد انتفض عباس ليس حبا في الملك ولكنها الشاة تترنح لأن موعد الذبح قد حان و إذا كان السجال مقبولا ونحن في سنة الانتخابات فلتعلم أنت وسواك أننا لن نتنازل عن حقنا كاملا هذه المرة فلا تهمة الإرهاب ولا تهمة الإساءة إلى الملك تخيفنا فقد أسسنا لموقعنا بشرف, ونحن والملك والله والشعب كاللحم والظفر لا يدخل بيننا إلا أنت و أمثالك ,

  • عبد الرزاق
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:03

    اود ان اقول لكاتب المقال الذي كلف نفسه عناء الكتابة بهذه الطريقة التي لا اظنها الا من صياغة شخص لم يفهم بعد السياسة ولا زال بحاجة الى الكثير من اجل ان يكتب باحترافية من باب الاحترام ان تسمي المذكر باسمه والمؤنث باسمه وان كنت تريد ان تقلد الكتابة الساخرة فاقول لك ارجع وليس ارجعي الى اخلاقيات العمل الصحافي حتى تدرك بان السياسة جزء من الصحافة وان الصحفيين ليسو على قدر واحد من الثقافة والمسؤولية فينقلون الكلام محورا ليجلبوا لانفسهم مكانة داخل هذه الصحيفة او تلك واتمنى ان لا تكون انت منهم

  • خالد البربري
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:21

    من هذا الكاتب المتخلف الذي كتب هذا المقال? لقد حاول تقليد أسلوب أحد الصحفيين المتميزين ولكن كما يقال “فاقد الشيءلايعطيه” ولكنه أثبت أنه لاعلاقة له بالصحافة وأحسن له أن يبيع الحمص أوالنعناع بدل التطاول على شخصية محترمة كالسيد بنكيران .أماعباس الفاشل فلا يهمني لأنه أضعف وزير في تاريخ المغرب الحديث

  • مغربي
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:19

    وشوفوا بنات فاس وعلاش يقدوا…

  • بوشويكة
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:09

    ما هذا التطاول على شخصيات مغربية بهذه الطريقة الزنقاوية.

  • alili
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 14:55

    واش فيها الا كان بن كيران صاحب الفكرة.حنا معاك ابنكيران.كون راجل اماتخافش ميعادنا الصناديق.

  • sdayfa
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:07

    آسي حيران, راك مازال حيران بالفعل, سير حتى تأكد من راسك اش باغي عاد اجي كتب, أولى قلب ليك على شي حرفة أخرى الكتابة بزاف عليك و علي حتى أنا معاك. أو بزاف على شحال من واحد كيجي
    يعاود لينا التفاهات ديالو فهاد الجريدة, سامح الله من يسمح لكم بذلك.
    تبا لكم ولكتاباتكم البليدة ,و باختصار أجدادنا القداما أقول لك: صه !!!

  • إدريس
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:07

    لا عباس ولا بنكيرا ن و لا الراضي و لا الإسماعيلي بل كل هؤلاء و ما دونهم زيرو ليس في القنافد أملس; والشعب يعرفهم جميعا مند السنين الطويلة وهم يرتجلون نفس المسرحية الوقحة فطوبى لشعب عظيم من جشع هذه الوجوه الصدئة

  • مهتم
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 14:37

    اللي ما داها فاسية مات عزري

  • أبو محمد منير
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 14:49

    وجهان لعملة واحدة، لا هذا و لا ذاك: النفاق، الوصولية، الكذب، شعارات فضفاضة، لا إيمان إلا المصلحة الشخصية،المكر، الخداع، لصووووص……………..

  • اوشهيوض هلشوت
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:09

    اولا (الزعيمان) معا من آل فاس(إوا افهم) وقد اقتسما ادوار المسرحية الجديدة لدر الرماد في اعين السدج من هدا الشعب المقهور في افق كسب دعم قطيع إنتخابي كما كان الأمر في الإنتخابات السابقة حيث التنافس
    حول من سيوفر اكبر عدد من مناصب
    الشغل 1،5 مليون منصب 2 م-..
    الغير دلك من الأوهام التي تبخرت مباشرة بعد اعلان النتائج.
    ثانيا -وهدا رد على المروكية-المدعو بن كيران ليس مثقفا بل فقط استاذ الثانوي انخرط في الشبيبة الإسلامية التي اغتالت المناضل عمر بن جلون وتعرض للإعتقال شهرين -حيث تم التفاهم
    معه- بعدها خرج ليؤسس مع جماعته
    حركة التوحيد..ثم حزبا سياسيا اسلاميا منغلقا هو ما يسمى حزب العدالة والتنمية وبفضل شعباوته
    اصبح زعيما يقود القطيع الى
    المدبحة
    بئس السياسة والسياسيين اننا نعدو نحو الهاااااااااااااوية بعدما احكمنا العصابة على اعيننا

  • بيبي
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:13

    الحريم السياسي والحزبي، الذي ابتُلي به المغرب، يفعل “المستحيل” لإرضاء الملك

  • ولد الرباط
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:11

    لم يزعجني مدى تخلف كاتب المقال ولاكني ندمت علا اضاعت وقتي في قراته واقول لمصطفى حيران كون غير شتي شي حاجة خرا ديرها حسن لينا وليك

  • ابو امين سيف سلامة
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:01

    من ينظر الى المدعو بنكيران قبل توليه الامانة العامة في حزب العدالة و التنمية يكاد لا يعرفه بعد توليه هدا الامنصب او بالاحرى بعد رسالة التهنئة التي بعتها له الملك المغربي فقد اصبح لا يفتئ ان يشيد بعطف جلالته و دوام عزته في كل مناسبة.اما السيد عباس الفاسي فقد عو دنا دائما بجعجعاته السياسية الي درجنا عليه في المشهد السياسي المغربي.

  • ابو السعود202
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:05

    وماذا لو فتح الملك حساب تحت ضغط تصريح صحفي او تحت ضغط شعبي
    اصلا بن كيران اقترح مخرج للمخزن بعد الطائرات والمساعدات فتح حساب ليسحب البساط من كل تحرك قاعدي ( من الساس )وليس قاعدة بن لادن او القواعد )
    برد الفاسي هذا الطقوسي الكهنوتي يريد يضفي على الملك عصور الانحطاط والكهنوتية ا سيدي محمد السادس بشر وملك المغاربة يخطئ ويصيب يستفيذمن مقترحات واراء شعبه مالك انت يا عباس
    لقد كتب عنك احمد مطر قصيدة قبل ان تكون امينا عاما ولا وزير اول اقراها لعلك تسفيد منها
    امابن كيران فليس بحاجة الى توضيح او تفصيل بل بهذا الخروج كرس ما يريده عباس وكهنوات المخزن وهو اضفاء القداسة والكهنوتية والبلادة اقول على الملك والملكية وهي في غنى عن ذلك لان هذا المسعى يضر ولا ينفع احنا راه في عصر الاقمار والفضائيات والانترنيت في القرن 21 في عهد رجل اسود يحكم امريكا يا مجرمي المغرب

  • Ider
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:13

    الحزب في غليان بسبب التصريحات الفوضوية لبن كيران، ويترحمون على عهد العثماني. كل مرة يخرج بنكيران بكلام لا أساس له. على كل سيفقد الحزب الكثير بسبب فوضوية بنكيران

  • بيبا العدل والاحسان
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 14:45

    السلام عليكم ورحمة الله
    باش تعرفو الرجال ديال المغرب
    هادوا هما الرجال الي غا نعولوا عليهم غدا
    تصريح مافيه والو وبدا قيقفق بواحدو أولكان قال شيحاجة كبيرة شنو غايدير …
    سيرو عند الرجال خليو عليكم الحريم
    الرجال راهم مع فجماعة العدل والاحسان.

  • mohsine
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:15

    messieurs laissez les gens de qualité travailler notre pays si ns avons une centaine de personnes comme ben kirane au maroc ns serons mieux que ce que ns sommes aujourd hui

  • مكناسي
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:45

    انا كل ما اتعجب منه هو انه كل ما دكر حزب العدالة والتنمية الا وتجد الاقلام انسيابا عجيباخصوصا من اعضاء الحزب يقيمون الدنيا ولا يقعدونها لو كان ما يقولونه يفعلونه لكان شىء اخر فعلى سبيل المثال اين هؤلاء الاعضاء فى المجلس البلدى لمدينة مكناس التى تعرف مردوديته اضعف مردودية على الاطلاق المشروع الوحيد الدى يقوم به -الهديم- لا زال تخربيقة بالاضافة لكونه بالكريدى و اكبر دليل على فشل هدا الحزب على تدبير ولو مدية متوسطة واحدة فهم لم يستطيعوا حتى تنقية باب دارهم فمباشرة اما مدخل قصر البلدية بحمرية الدى كان يفوح عطرا بفعل الورود الجميلة اصبح الان مزبلة فبربكم هل هناك تسيب و فشل اكبر من هدا…

  • أفلاطون
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:05

    إنها حمى الإنتخابات التي دائما تسبق موعد الإستغباء ،إنهم يستغبون هذا الشعب لقضاء مئاربهم الشخصية ،فلا بنكيران و لا الفاسي و لامخزنهم الحقير يستطيعون إجبارنا على الخروج لصناديق اقتراعهم ،و المشاركة في المسرحية الحقيرة التي يضحكون بها على ذقوننا،إن الشعب الأبي يأبى أن يكون مشاركا في جريمة تحاك ضد هذا الشعب العظيم الذي سيخرج لا محالة يوما للمطالبة ببرلمان و حكومة يمثلانه حق تمثيل أما بنكيران و الفاسي فهما لا يمثلان إلا نفسيهما و بعض الرهط من أتباعهما الغوغائيين الذين لا يفقهون في السياسة و ألا عيب المخزن شيئا،فالشعب المغربي سيقاطع هذه الإنتخابات البئيسة التي يحاول المخزن الحقير و أتباعه تزيين صورتهم بها و طلائها بالماكياج المفضوح من أجل دعم يجود به أسيادهم دعاة الديمقراطية من الغرب ،فالشعب المغربي لا علاقة له بهذه الأمور، و هذه الحيل الحقيرة لا تنطوي على شعب قد أنجب مفكرين و فلاسفة على مر التاريخ.

  • ياسين
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 14:51

    اتضح بلملموس ان بنكيران و العدالة و التنمية يردون قيام بحملة انتخابية قدرة على حساب ارواح شهداء غزة واتضح انهم لايتضمنون و لهم يحزنون بقدر ماهي ركوب على القضية واستغلال سياسي بخص.

  • أشلحي
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:27

    اتاسف ان يكتب من يدعي انه صحفي بهذه اللغة وهذا النوع من السب والمعيار فموقف بنكيران سيتفهمه فقط من يدري حيثيات الضغط الذي يتعرض له حزبه من كل الجهات ويتصيدون الفرص للايقاع به .
    سدنة المخزن : يتهمونه بعدم الولاء والخضوع لاجندة غير واضحة.
    اليساريون : يتهمونه بالاسلاموية والعداء للديموقراطية رغم انه ما فتئ يقدم لهم دروسا في هذا المجال .
    اليمينيون : هاهو عباس يدشن حملتهم ايضا .
    جماعة اليمين والوسط والخلف للرحامني يؤكدون ان هدفهم مواجهة هذا الحزب .
    جماعة المؤخراتيين بزعامة بنشمسي واعلامهم لايكتبون مقالا ولا يدلون بتصريح دون ان تسقط طائرتهم بحديقة العدالة والتنمية .
    الاسلاميين المتطرفين والعدليين يتهمونه بالولاء للنظام .
    السلفيون : يتهمزنه بالتحزب .
    الامازيغيون المتطرفون : يتهمونه بمعاداة لغتهم .
    الحاصول الله ايكون فعون هاد الرجال كلشي ضدهم ، واصبح اليوم موضة ان تسب العدالة والتنمية .
    واذا كان الرد على الاتهامات والتحريفات ان يكون بنكيران حريم الملك فاقول لمصطفى ولكل المعلقين انتم حريم من إذا .

  • وطني
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:21

    je ne sais pas si cette polemique est utile pour les aider dans cette compagne electoral mais ce que je sais qu’il faut essayer et donner de la chance pour tous les parties. ichtirakiyoun non rien et l’istiklak aussi. je vais essayer donc PJD et on verra ce que ca va donner puisque ces partis ont les m^m orientation vers les sujets centrals. exemple: si on prend les guide des parties vous avez remarquer qu’ils sont pareil il vous sufit d’enlever les titres( (les noms des parties

  • ferkouuuuuus
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:23

    ماغاديش نهضر على سيدنا الملك حيت هو مقدس
    خلينا مع البيادق ديالو
    مشا السي عباس يخرا
    تلقا لو واحد الشمكار. سولو على تلاتة د الهوايج: الإنتخابات+ فلسطين + بنكيران
    قالو السي عباس: …..
    (تخيل التتمة و أكمل القصة: مسابقة أحسن نكتة)
    أكتبها هنا أو أرسلها إلى:

  • khalid
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:11

    Je pense que ton article dévoile un grand problème psychologique dû à de graves problèmes que tu as vécu quand tu étais petit (sans parler de ton niveau d’éducation ) au sein de l’harem de ton père si tu as vraiment un vrai père. Vas te faire soigner et soignes aussi à l’occasion ta façon de parler et même ta façon d’insulter parce que même quand on veut insulter quelqu’un il faut le faire proprement et surtout quand on est apprenti dans le monde de l’écriture sur le net.

  • مغربي وأفتخر
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:25

    إلى الأخت عاشقة المغرب ,,لم يكن عليك هكذا ان تحكمي على ثقافتي أو وازعي الديني,,,الله وحده هو الذي يقدر مدى صفاء العبدفي دينه ومع ربه,,ليس الكلام الفضفاض والخطاب السجعي والمعسول والرنان هو المعيار,,,من حقك فقط أن تصححي لي أن أخطأت وبلباقة,,ولؤأكد لك أنني لم أوجه النقد للسيد بنكيران في الحالات التي يسعى فيها خصومه لاستفزازه ولايتمالك نفسه ويجاريهم في التراشق,,أما ما عدا هذا فله ولك مني كامل التقدير,,,من جهة ثانية ولاتفوتني أن أذكر الطريقة المثلى والديموقراطية والشفافة التي بها اعتلى السيد بنكيران كرسي الامانة العامة وهي الطريقة التي لم نعتدها في أغلب الاحزاب,,,ولا أرى من مانع من شخص كالسيد بنكيران أن يقترح فتح حساب بنكي لغزة أو لقضية من قضايا الامة وأرى في ذالك حق وواجب,,,لكن النكرة هو عباس الذي راح يزمر ويضخم ويصعد,,ولكاتب المقال سامحه الله على إثارة كلام سخيف وتراشق وضيع لا يرق إلى مستوى خبر أو مقال يستفاد منه لكن نعرة الاثارة وجس النبض أصبحت هي السمة المهيمنة على صحافتنا الصفراء,,,

  • مغربي وأفتخر
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:33

    إلى الأخت عاشقة المغرب ,,لم يكن عليك هكذا ان تحكمي على ثقافتي أو وازعي الديني,,,الله وحده هو الذي يقدر مدى صفاء العبدفي دينه ومع ربه,,ليس الكلام الفضفاض والخطاب السجعي والمعسول والرنان هو المعيار,,,من حقك فقط أن تصححي لي أن أخطأت وبلباقة,,ولؤأكد لك أنني لم أوجه النقد للسيد بنكيران في الحالات التي يسعى فيها خصومه لاستفزازه ولايتمالك نفسه ويجاريهم في التراشق,,أما ما عدا هذا فله ولك مني كامل التقدير,,,من جهة ثانية ولاتفوتني أن أذكر الطريقة المثلى والديموقراطية والشفافة التي بها اعتلى السيد بنكيران كرسي الامانة العامة وهي الطريقة التي لم نعتدها في أغلب الاحزاب,,,ولا أرى من مانع من شخص كالسيد بنكيران أن يقترح فتح حساب بنكي لغزة أو لقضية من قضايا الامة وأرى في ذالك حق وواجب,,,لكن النكرة هو عباس الذي راح يزمر ويضخم ويصعد,,ولكاتب المقال سامحه الله على إثارة كلام سخيف وتراشق وضيع لا يرق إلى مستوى خبر أو مقال يستفاد منه لكن نعرة الاثارة وجس النبض أصبحت هي السمة المهيمنة على صحافتنا الصفراء,,,

  • سعدون
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:17

    وما الفائدة من مثل هذا المقال ؟؟ أنا أرى أن أسلوبك أسلوب الحريم المعروف بتتبع العورات هو عين أسلوب الحريم وكل من هب ودب ويتقن ما يسمى بالسبق إلى الأكاذيب يسمي نفسه صحافي لقد هزلت حتى بدا من هزالها كلاها فسامها كل مفلس ودمتم سالمين

  • مغربي غيور
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:31

    هذه مزايدات استغلالية عفوا استقلالية الجميع يعرف الاستغلاليين في المغرب ما هو دورهم ان دورهم الحقيقي هو البلبلة مكادين علا خدمة ما يخليو اللي اخدم أش دار السيد الوزير الأول الاستقلالي من مبادرة لنصرة أهل غزة؟؟؟ أما ملكنا فيفهم جدا الواقع وفي غنى عن هذه المزايدات أو التوضيحات ليفسر له الوزير 1 نوايا أو موقف حزب عتيد معروف على مناضليه الاخلاص و الحب التام لبلدهم المغرب و الأمة العربية و الاسلامية ايوا باز باز باز اللي مازال مبغا استوعب حزب العدالة و التنمية و السلام

  • الحسين حريش
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:25

    يا صاحب المقال ألا تخجل من نفسك و أنت تخون قدسية الخبر وتنقله عاريا من ملابساته وسياقه بل إن مقالك يحمل من قلة الحياء مايكفي لأنصحك بأخذ دروس في أدب الكلام قبل أدب الكتابة … قد نسايرك الرأي و أنت حتما غير صائب في أن بنكيران قد تجرأ على الملك ولكنك أنت تجرأت على كل القراء وعلى مناضلي الحزب وعلى الشعب الذي اختاره, ليس بنكيران من الحريم أيها الوقح ولا أنت ولا غيرك وعلى رأسهم ولي نعمتك عباس قادر على الإيقاع بين الحزب والملك لأن حزبنا فرض احترامه على الجميع و أولهم الملك نفسه ليكرس يوما بعد يوم اختياره قيم النزاهة و الشفافية. لقد انتفض عباس ليس حبا في الملك ولكنها الشاة تترنح لأن موعد الذبح قد حان و إذا كان السجال مقبولا ونحن في سنة الانتخابات فلتعلم أنت وسواك أننا لن نتنازل عن حقنا كاملا هذه المرة فلا تهمة الإرهاب ولا تهمة الإساءة إلى الملك تخيفنا فقد أسسنا لموقعنا بشرف, ونحن والملك والله والشعب كاللحم والظفر لا يدخل بيننا إلا أنت و أمثالك , كيف تنتظر من بنكيران ألا يوضح موقفه وقد أسيء فهمه عنوة أو سهوا ألم يكن افتراض سكوته إقرارا بصحة ما قيل ,,, إنك لا تعرف بنكيران ولا حزب العدالة والتنمية لأنهم أكبر منك ومن نفسك الحقيرة التي سولت لك الإيقاع بين الناس . عد إلى التاريخ و أعد قراءته وقبل ذلك أنصحك بأخذ دروس في محاربة الأمية لأن أسلوبك في الكتابة ينم عن فقر في اللغة ولما كانت هذه الأخيرة مأوى الفكر ومسكنه فلنا أن نتخيل أي فكر تحمل .
    كما لا تفوتني الفرصة أن أشير إلى أن أي مبتدئ بالكاد بدأ يطلع على مبادئ التحليل النفسي لن يتردد في وصفك بالمراهق المكبوت ولن يعدم دليلا على ذلك فالمؤشرات اللغوية على ذلك كثيرة جدا وعلى رأسها استعمالك لمصطلح الحريم الذي يوحي دلاليا على ما كانت تعيشه القصور في العصور الوسطى من كبت و انحراف جنسي , فأنت أردت أن تبني من خلال مقالك قصرا تفرغ فيه مكبوتاتك ولكنك اخترت التوقيت الخطأ فنحن لم نعد في زمن الحريم كما أن الجمع بين بنكيران وعباس في سلة واحدة أسميتها حريم الملك ينم بالإضافة إلى الفقر اللغوي والجنسي عن فقر سياسي خطير ,,, لا لغة لا سياسة لا حقيقة لا زين لا مجي بكري

  • مواطن
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:35

    استغرب كيف يدخل احدهم بالاسم المستعار الذي ادخل به دائما الى جريدتي المفضلة بعد المساء هسبريس بعنوان -انه البلاء- اريد ان اوضح للاخوة الهسبريسيين باختلاف مشاربهم وتوجهاتهم ان الاسلوب الذي اعتمده الاخ مواطن (اول مرة الحظ تعليقه) ليس باسلوبي في الكتابة ولا في التفكير فانا اضع دائما نصب اعيني عدم مهاجمة الاشخاص لذواتهم اواستعمال عبارات القدح اوالذم بل ان مداخلاتي تروم انتقاد الافكار او السياسات او الظواهر السلبية في مجتمعنا كيفما كان مصدرها. وعليه انبه الاخ عدم استعمال اسمي المستعار -مواطن- مرة اخرى لانه محجوزمنذ مدة فاسأل عنه ابا الذريين و السي كوريت ومروان وموحا و الامازيغي الحر و الاصيل والمراكشية و الكينك و السويدن و عبده و المكناسي وووو و قدعرفتهم في منتديات العربية والجزيرة واستسمح عدم ذكر الكل و شكرا.

  • أبو إلياس
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:47

    إنني أحترمك الأخ مصطفى وتحت وازع الاحترام لما تكتب أرجوك أن تترفع عن مثل هذه النقاشات العقيمة والأوصاف القبيحة التي لا تحترم أخلاقيات مهنة الصحافة فعباس وبنكيران وجهان سياسيان في المغرب وكلاهما يتحرك في إطار الملكية الدستورية وكلاهما يعرف حدوده والتزاماته تجاه الملك ولا أظن أن أحدهما في حاجة إلى تجاذبات من هذا الشكل أضن أن الأوصاف التي أعطيتها زعيمين ليست مسؤولة وتتمرد على الأخلاق وأدعوك إلى نقد بناء مثل ما قرأت لك في مقالات سابقة لتكن فلتة لسان وكذلك أحسبها إن شاء الله، والله من وراء اقصد وهو الهادي إلى سواء السبيل

  • تمزوروت فم زكيد
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:27

    يجرنا الغباء السياسي دوما جرا إلى الوراء، ويجعلنا في مؤخرة الصف..وغيرنا هم من يكونون في المقدمة،

  • marouane
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:29

    واسي عباس نعل شيتان اعتدر لسي بنكيران راه بزاف عليك ادابا تشوف هاهوا صيف جاي

  • محمد أفوريد
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:51

    انه جدال في فراغ وحول فراغ…وليس ذاك هو المهم بتاتا…فالمهم هو تشغيل العاطلين وخفض السعار التي اكتوى بها المواطنون والزيادة في اجور العمال والموظفين حتى يستطيعوا مواجهة هذا الغلاء الفاحش الذي لايكترث به لا عباس ولا غيره من شيوخ، عفوا،زعماء ما يسمى بالأحزاب، وما هي في الواقع الا دكاكين سياسية، مع احترامي للآحزاب الحقيقية،هذه الدكاكين تستغل كل فرصة مواتية لتوجه لبعضها الضربات حاسبة بذلك انها تقدم خدمة ما للمواطنين الذين عبروا عن مقتهم لهذه الاحزاب يوم الانتخابات التشريعية الاخيرة، وقد يتكرر نفس الامر في الانتخابات الجماعية المقبلةرغم ما يقوم به المخزن من تحميس للمواطنين قصد التسجيل في اللوائح الانتخابيةأملا في ان تكون المشاركة اكبر…في تقديري الشخصي فان العمل السياسي ببلدنا هو مدعاة للأسى والخيبة، لان اغلب مكونات الطبقة السياسية فاسدة، زد على كون وجوهها قد ملها الشعب لانها لا تريد ان تتيح الفرصة للتغيير الذي يأمله ملك البلاد وشبابه..
    حتى حزب الاصالة والمعاصرة الذي ظهر وكانه سيضيف قيمة ما للعمل السياسي سرعان ما خبا وميضه لانه جمع اشتاتا ليس بينها الا من يرغب في سلوك اقرب طريق للحصول على امتيازات المخزن…
    ان خرجة عباس الفاسي كان سيكون لها اثر ما لو ان للرجل مصداقية…اما وانه استمر على راس امانة حزبه بالطريقة التي يعرفها الجميع فهذا ما لا يشرفه اطلاقا…فقد ظهر بسلوكه ذاك كواحد من الانتهازيين الذين لا يهمهم الا الاستمرار في المنصب باية وسيلة كانت…ان فتح حساب خاص لدعم فلسطين وخاصة منكوبي غزة امر عادي سواء كانت المبادرة من طرف ملك البلاد او جاءت باقتراح مؤسسة او شخص ما…فملوك المغرب لم يدخروا ولا يدخروا ولن يدخروا اي جهد لدعم اخوانهم في اي مكان وليس في فلسطين وحدهارغم ظروف المغرب الاقتصادية الصعبة مقارنة مع تلك التي تعيشها بلدان شقيقة اخرى…ان عباس الفاسي يظن انها اقتنص الفرصة المناسبة للنيل من حزب سياسي منافس…وهذه انتهازية سياسية تزيد من تعميق عزوف المواطنين عن الانخراط في العمل السياسي لانهم يرون انشغال الطبقة السياسية بتوافه الامور عوض الانكباب على ايجاد الحلول المناسبة لمعاناتهم مع الازمات التي يعيشونها والتي تجعل بلدنا العزيز يحتل دائما المراتب التأخرة في جميع مؤشرات التنمية…الم يأت المغرب بعد قطاع غزة في ترتيب سلم التعليم منذ مدة وجيزة رغم الحصار الذي كان ولا زال مضروبا على القطاع؟ كفانا من المهاترات التي لا طائلة منهاوواجهوا مشاكل البلاد والمواطنين بالجدية والحزم والمسؤولية والشفافيةعوض الحرص على اقتناص هفوات المنافسين والنفخ فيها لاظهارها بالمظهر الذي يجعلها فرصة للظهور بمظهر المدافع عن النظام…لقد ذهب الزمن الذي كانت فيه تهمة معارضة النظام تؤتي اكلهابعد ان اصبحت معارضة اقصى اليسار ملكية اكثر من الملك،وتاب بعض رموزهاعن غيهم ونالوا ثمن “نضالهم”ومعارضتهم نقدا وامكتيازات…اما الاحزاب التي تسمى بالاسلامية فهي اول مدافع عن الملكية في المغرب وعن امارة المؤمنين لانهم يدركون مدلول ذلك بحق على امن الوطن واستقراره…

  • دايزة من هنا
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 16:19

    السيد بن كيران بغا يربح انقيطات على ظهر مآسي غزة في الانتخابات لكنه تصيد لان المسجلين في اللوائح الانتخابية حتى اليوم لم تتعذى 2%…; و الى السادة و السيدات الذين يدافعون على بن كيران شفناه و اعرفناه مباشرة و بالواضح لا تقافة سياسية و لا ثقافة علمية و لا أدبية لا يتقن سوى الغوات و التناتيف.كمغربية ما عندي ثقة لا في بن كيران و لاالفاسي مرورا بالتراكتور.كلهم كيف كيف. .

  • رئيس جمعية حوار الاجيال
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:53

    اقول لكم بكل بساطة ان جلالة الملك اكبر من اي مزايدات سياسية…تعودنا من امير المؤمنين مبادرات اكبر من الحدث.وارجو منك السيد عباس ان تلتزم وان تتريث.و اقول لبنكيران ان جلالة الملك لا ينتظر اي اشارة او تلميح..وغزة مسؤولية الجميع كل من مركزه و مكانته.

  • مغربي حتى النخاع 01
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:57

    بالرغم من العبارة {التعليقات تعبر عن آراء أصحابها ولا تخص ادارة الموقع} التي تتصدر تعليقات القراء فان ادارة الموقع تنتقي الآراء التي تعجبها ولا تكترث بنشر ما لا يتماشى ورغباتها. مناسبة هده الملاحظة هي انني كلما كتبت منتقدا كاتب مقال بنفس الأسلوب الدي اتبعه هو في انتقاد الآخرين لايتم نشر مداخلتي. هدا بالضبط ما حصل مع هدا المقال الدي يخاطب رجالا بتاء التأنيث حيث خاطبت صاحب المقال بتاء التأنيث مما ادى الى رمي مداخلتي في سلة المهملات وهو المصير الدي ربما ينتظر هده الملاحظة. عندما لا نتحمل اسلوب الأستهزاء فلمادا نلجأ اليه مع الآخرين ؟
    أرجو ان تجد ملاحظتي هاته طريقها الى النشر .

  • ولد أوناغة
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:37

    عبر الأستاذ عبد الإله ابن كيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عن أسفه للتداعيات السلبية لمقال المساء، المعنون بـ”ابن كيران: حزبنا وراء الحساب الذي فتحه الملك لفائدة غزة”، المنشور في عددها لبوم الاثنين 26 يناير 2009، موضحا في رسالة وجهها أمس الثلاثاء إلى الوزير الأول عباس الفاسي ، أن الصحفي نقل كلامه بطريقة غير دقيقة حيث نقله من ”الظن” إلى الجزم، ومن ”السبب” إلى ”وراء” وأضاف وهو كلام لم أقله، يضيف ابن كيران، وما ينبغي لي أن أقوله لأنه لا علم لي به، وأكد بن كيران ”أن حزب العدالة والتنمية وفي لاختياراته وقناعاته المبدئية بخصوص عدم إقحام جلالة الملك في أي حسابات سياسوية أو التعامل مع القضايا المصيرية للوطن والأمة بنفس استغلالي أو المتاجرة بها”.
    وكان الوزير الأول عباس الفاسي قد أصدر بلاغا أول أمس الاثنين أوضح فيه أن الملك محمد السادس دأب على تجسيد تضامنه الشخصي التلقائي، مع كافة الشعوب الشقيقة والصديقة، بكل أبعاده العميقة والنبيلة،الرسمية والشعبية، المادية والإنسانية ، وذلك سيرا على السنن الحميدة لأسلافه الميامين، في القيام بما يمليه واجب التضامن، كلما ألمت بالوطن أو بالأمة العربية والإسلامية نكبة أو بلوى،
    11وأضاف الوزير أن ”المواقف الملكية المشهودة، في هذا المجال، كلها كانت صادرة في كل الأحوال والظروف، عن إرادة ملكية خالصة، وتجاوب إنساني صادق، بعيداً عن أي تأثير خارجي، أو اعتبارات ظرفية عابرة ”.
    وأوردت وكالة المغرب العربي للأنباء أن الوزير الاول لاحظ أن بعض الأوساط السياسية، روجت مؤخراً لأقاويل مغلوطة ومزاعم واهية، مفادها أن بعض الجهات كانت وراء إصدار القرارات الملكية السامية، المعبرة عن التضامن المبدئي والموصول للمملكة، مع الشعب الفلسطيني الشقيق، للتخفيف من معاناته، جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة . وأمام مثل هذه الادعاءات العارية من كل صحة، ومحاولة تزييف الحقيقة ،يضيف البلاغ ، يتعين التأكيد على الرفض القانوني والأخلاقي، لإقحام شخص جلالة الملك ومواقفه المبدئية المترفعة عن كل الاعتبارات الضيقة، في حسابات سياسوية رخيصة. كما يجدر نبذ أي استغلالي أو متاجرة بالقضايا المصيرية للوطن وللأمة، وفي طليعتها القضية المقدسة للشعب الفلسطيني الشقيق.
    ويضيف البلاغ أن القرار الملكي السامي بفتح حساب خاص ببنك المغرب، تحت اسم : ”حساب مساعدة فلسطين”، يُعد امتدادا للنهج القويم لجلالة الملك الحسن الثاني، بتمكين الشعب الفلسطيني الصامد، منذ الستينات من القرن الماضي، من الدعم المادي الموصول لنصرة قضيته العادلة.
    نص الرسالة
    السيد المحترم عباس الفاسي
    الوزير الأول
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    تبعا لبلاغكم الصادر عبر وسائل الإعلام الوطنية يوم الإتنين 26 يناير 2009 والذي جاء على الراجح عقب مقال يومية المساء في عددها 730 بتاريخ 26/01/2009 والمعنون ب”ابن كيران: حزبنا وراء الحساب الذي فتحه الملك لفائدة غزة”، وبعد العودة إلى الشريط المسجل للقاء الذي جمعني بالمواطنين بالحي الحسني بالبيضاء السبت الماضي، والاستماع إليه بإمعان، وجدت أنني أشرت حين سئلت عن ما قام به الحزب في مناصرة غزة إلى الرسالة التي راسلتكم بها أطلب منكم فيها من بين مقترحات أخرى، فتح حساب لمناصرة غزة وبعد أن بشرتمونا بأن جلالة الملك أمر بفتح حساب لصالح ضحايا غزة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الأخير لحزب الاستقلال، قلت للمواطنين في اللقاء المذكور، وبالدارجة المغربية ” حنا لي كنا كنظن السبب في الحساب الذي فتحه جلالة الملك”، إلا أن صحفي جريدة المساء نقل الكلام بطريقة غير دقيقة حيث نقله من ”الظن” إلى الجزم، ومن ”السبب” إلى ”وراء”، وهو كلام لم أقله وما ينبغي لي أن أقوله لأنه لا علم لي به. وفي جميع الحالات أعبر عن أسفي البالغ للتداعيات السلبية المترتبة عن نشر هذا المقال وأؤكد أن حزب العدالة والتنمية وفي لاختياراته وقناعاته المبدئية بخصوص عدم إقحام جلالة الملك في أي حسابات سياسوية أو التعامل مع القضايا المصيرية للوطن والأمة بنفس استغلالي أو المتاجرة بها.
    وتفضلوا بقبول عبارات التقدير والاحترام.
    الرباط: في 01 صفـر 1430 موافق 27: ينايـر2009
    الأمين العام ذ. عبد الاله ابن كيران

  • عبد الحق
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:55

    السياسة بالمغرب معقدة و ليس من هب ودب يستطيع اصلاحهاو ان كان مناضلو ع وت يعانون من التزوير و المضايقات لانهم يريدون قطع الطريق على اباطرة المال فلا تعنهم بمقالك و الرجال ينزلون لارض المعركة والحريم يكتفين بالشتم

  • Marocain
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:59

    حادكين هي فالتعياب و قلت الشغل ما تتصوتوش و التا واحد ما تيتسجل فالوائح الإنتخابية”شوفوا نتيجة الإستبيان ديال الموقع ديالكم”و منين تتطلع شي حكومة تتجيبوا بها الوقت بالهضرة و النقد الهدام، نتوما شعب ما تاينتجش هي تيستهلك شعب لحلم ديالو هو الخدمة العمومية تيعول علي الحكومةو كيم كال كينيدي المواطن هو الي تيعطي للدولة ديالو ماشي لتيتسنا الدولة تعطيه.

  • الخميسات
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 14:57

    انطلقوا من الفرغ لتصلو الى الفراغ
    لقد تتبعت كل التعليقات منها من يفرغ حقده عن بنكيرن ومنهم من يدافع عنه كرسول جديد بعث الى الندالة و الرجعية في الحقيقة نزلت برودة على جسمي عندما اجد من يقول ان الملك و بنكيران متفاهمين او زوينين كالعسل مع الزبدة ايه بنكيران و الملك عندهم مصالح كتلاقا في تكليخ الشعب و تجهيله. وهذا ما يؤكده مشاركة الندالة و التنمية في صياغة بنود التخريب الجامعي الذي يهدف الى خوصصة الاتعليم ما قد الجوع و المرض بغاو اجمدو ليه عقلوا و السي الرميد قالهم كان لنا عضيم الشرف ان كنا في اللجنة الملكية لصياغة بنود الميثاق بالفعل السي الرميد مادمتتمثلك خطابا رجعيا تستغل به اناس جهل فاذا لم تستحيي فافعل ما شئت عندما نجد من يدافع عن بنكيران نجده من ضحايا الغطاء الاديولوجي الظلامي الدي يسلب العاطفة وليس العقل فانني ساقول كيف و لا يكون بنكيران او الملك كالزبدة على العسل او الحسن الثاني منحه grima للصيد في اعالي البحار و للشهيدبين الاف الاقواس 2 ديال grimat و اضيف للذي يدافع على بنكيران الم يكن الرجل عميل مخابرات مغربي القت عليه منطمة الى الامام القبض و اعجبوني فيه اعطاوه قتلا ديال العصا او رماوه في الطريق و لكن التاريخ ادخله فسيح زبالته في الاخير لا الملك يخدم مصلحة المغاربة و لا الحزاب الرجعية و لا الاحزاب الاصلاحية و لكن مصلحة المغربة في تغيير البنية القائمة التي تخدم مصالح الامبريالية على حساب المصالح الشعبية و ما غزة بالنسبة للندالة و التنمية او حزب الاستغلال الامصلحة سياسية انتخابية فمصالح الكل تلتقي مع الصهيونية العالمية التي تحمي مصالح البورجوازية العفنة.و الى اللقاء في تعليق جديد

  • فضولي
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:49

    لا يجب أن تأخدك العزة بالإثم.
    هل نتكلم عن بنكيران الطالب المهندس بالمدرسة المحمدية للمهندسين أم عن شخص آخر؟
    هل تظن فعلا أن ديمقراطية خزبك (والنقطة هنا مقصودة “أو كان ممكن نزيد نقطة ثانية تحت الباء”) هي التي أوصلت بنكيران للأمانة العامة ؟ الله إيسهل عليك.

  • salahio
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:01

    ماشي غريب في هدا التوقيت بالدات أن نسمع مثل هده الأخبار. فالإنتخابات على الأبواب و كل زعيم حزب يحفر حفرة لغريمه ليوقعه بها ليسطو على بعض أصواته. ففي منضورهم الإنتخابات مثل الحرب خدعة و كدلك حشيان القوالب. و الله يعفوا علينا من بحال هاد السياسيين.

  • إدريس
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:41

    بنكيران رجل المواقف الصعبة بامتياز أحب من أحب و كره من كره يتحلى بالشجاعة المفقودة في الزعماء السياسيين اليوم و من شجاعته قدرته على الإعتذار عند إساءة فهم الآخرين له … أما الذين يحولون الحوار و النقاش إلى صراع و يزجون برمز البلاد – الذي لا يتطاول عليه أحد – فيه لغرض في أنفسهم الدنيئة فلن يكون لهم ذلك…

  • فارس سوس
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:43

    السلام عليكم، القضية أومافيها اللي عندو الزهر أوجات سميتو على وزن الفاسي العلوي بنجلون؛ الفهري بنكيران أوبنشقرون،غادي إيكون عندو الحق فالقصعة ديال البلاد،ويدخل حتى هو مع حريم جلالته،أما إلاكان من فصيلة البخوش أو بوزبال إمشي فين إحرث ولا يدوز الشوانط على الأقل غادي يدير بوصية العالم الجليل علال الفاسي اللي كان كيخطب قدام دوك اللي شافو التصويرة فالقمر،أوكيوصي،من مكناس لهيه إقريو ولادهم ويرسلوهم للجامعات ديال برا،وفالجنوب كيوصي الناس تعلم ولادها الفلاحة والعتلة،الله يرحمو كان كيحارب العنصرية،وهذا هو ميراث حزب الإستغلال ،أما بقية الأحزاب فكلهم تريكة وحدة وعائلة وحدة واخا يديرو روصهم مخاصمين راه مصالحهم وحدة، يكلو حق هاد الشعب مسكين،وبيني أوبينكم يستاهل حيث مازال كايشوف التصاور فالقمر أوضارباه التلفة أوعندو التصرفيقة بدرهم رخيصة٠

  • respectable
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:39

    J’avais votre site dans mes favoris, mais plus depuis ce soir. En fait, je trouvais toujours un article +ou- intéressant, mais depuis quelque temps je ne trouve que des « aïta » de « chekhat » ou par fois des aboiements qui s’enchaînent sans substance.
    Je me respecte trop pour m’abaisser à lire ce genre de torchon.
    Et que la paix ne soit pas sur vous

  • قصة للإعتبار
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 14:59

    قصة للإعتبار حدثت لعمربن عبد العزيز تجدونها في سيرته والمغزى ما ينتظر ولاة أمور المسلمين .
    عن أبي حازم الخناصري الأسدي قال: قدمت دمشق في خلافة عمر بن عبد العزيز يوم الجمعة والناس رائحون إلى الجمعة، فقلت: إن أنا صرت إلى الموضع الذي أريد نزوله فأتتني الصلاة ولكن أبدأ بالصلاة، فصرت إلى باب المسجد فأنخت بعيري ثم عقلته ودخلت المسجد، فإذا أمير المؤمنين على الأعواد يخطب الناس، فلما أن بصر بي عرفني فناداني يا أبا حازم إلى مقبلاً? فلما أن سمع الناس نداء أمير المؤمنين لي أوسعوا لي فدنوت من المحراب، فلما أن نزل أمير المؤمنين فصلى بالناس التفت إلى فقال: يا أبا حازم متى قدمت بلدنا? قلت: الساعة وبعيري معقول بباب المسجد، فلما أن تكلم عرفته، فقلت: أنت عمر بن عبد العزيز? قال: نعم، قلت له: والله لقد كنت عندنا بالأمس بالخناصرة أميراً لعبد الملك بن مروان، فكان وجهك وضياً، وثوبك نقياً، ومركبك وطياً، وطعامك شهياً وحرسك شديداً، فما الذي غير بك وأنت أمير المؤمنين? قال لي: يا أبا حازم أناشدك الله إلا حدثتني الحديث الذي حدثتني بخناصرة? قلت له: نعم، سمعت أبا هريرة، يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن بين أيديكم عقبة كؤوداً لا يجوزها إلا كل ضامر مهزول قال أبو حازم: فبكى أمير المؤمنين بكاء عالياً حتى علا نحيبه، ثم قال: يا أبا حازم أفتلومني أن أضمر نفسي لتلك العقبة لعلي أن أنجو منها وما أظنني منها بناج? قال أبو حازم: فأغمى على أمير المؤمنين. فبكى بكاءً عالياً حتى علا نحيبه، ثم ضحك ضحكاً عالياً حتى بدت نواجذه، وأكثر الناس فيه القول، فقلت: اسكتوا وكفوا فإن أمير المؤمنين لقى أمراً عظيماً، قال أبو حازم: ثم أفاق من غشيته فبدرت الناس إلى كلامه فقلت له: يا أمير المؤمنين لقد رأينا منك عجباً، قال: ورأيتم ما كنت فيه? قلت: نعم، قال: إني بينما أنا أحدثكم إذ أغمى علي فرأيت كأن القيامة قد قامت وحشر الله الخلائق وكانوا عشرين ومائة صف، أمة محمد صلى الله عليه وسلم من ذلك ثمانون صفاً، وسائر الأمم من الموحدين أربعون صفاً، إذ وضع الكرسي ونصب الميزان ونشرت الدواوين ثم نادى المنادي أين عبد الله بن أبي قحافة، فإذا شيخ طوال يخضب بالحناء والكتم فأخذت الملائكة بضبعيه فأوقفوه أمام الله فحوسب حساباً يسيراً ثم أمر به ذات اليمين إلى الجنة، ثم نادى المنادي أين عمر بن الخطاب? فإذا شيخ طوال يخضب الحناء فجثى فأخذت الملائكة بضبعيه فأوقفوه أمام الله فحوسب حساباً يسيراً ثم أمر به ذات اليمين إلى الجنة ثم نادى مناد أين عثمان بن عفان? فإذا بشيخ طوال يصفر لحيته، فأخذت الملائكة بضبعيه فأوقفوه أمام الله فحوسب حساباً يسيراً ثم أمر به ذات اليمين إلى الجنة، ثم ناد مناد أين على بن أبي طالب? فإذا بشيخ طوال أبيض الرأس واللحية، عظيم البطن دقيق الساقين، فأخذت الملائكة بضبعيه فأوقفوه أمام الله فحوسب حساباً يسيراً ثم أمر به ذات اليمين إلى الجنة، فلما رأيت الأمر قد قرب مني اشتغلت بنفسي فلا أدري ما فعل الله بمن كان بعد على، إذ ناد المنادي أين عمر بن عبد العزيز? فقمت فوقعت على وجهي ثم قمت فوقعت على وجهي ثم قمت فوقعت على وجهي فأتاني ملكان فأخذا بضبعي فأوقفاني أمام الله تعالى فسألني عن النقير والقطمير والفتيل وعن كل قضية قضيت بها حتى ظننت إني لست بناج، ثم أن ربي تفضل علي وتداركني منه برحمة وأمر بي ذات اليمين إلى الجنة، فبينا أنا مار مع الملكين الموكلين بي إذ مررت بجيفة ملقاه على رماد، فقلت: ما هذه الجيفة? قالوا: ادن منه وسله يخبرك، فدنوت فوكزته برجلي وقلت له: من أنت? فقال لي: من أنت? قلت: أنا عمر بن عبد العزيز، قال لي: ما فعل الله بك وبأصحابك? قلت: أما أربعة فأمر بهم ذات اليمين إلى الجنة، ثم لا أدري ما فعل الله بمن كان بعد على، فقال لي: أنت ما فعل الله بك? قلت: تفضل على ربي وتداركني منه برحمة، وقد أمر بي ذات اليمين إلى الجنة، فقال: أنا كما صرت ثلاثاً، قلت: أنت من أنت? قال: أنا الحجاج بن يوسف، قلت له: الحجاج? أرددها عليه ثلاثاً، قلت: ما فعل الله بك? قال: قدمت على رب شديد العقاب، ذي بطشة منتقم ممن عصاه، قتلني بكل قتلة قتلت بها مثلها، ثم ها أنا ذا موقوف بين يدي ربي أنتظر ما ينتظر الموحدون
    من ربهم، إما إلى جنة وإما إلى نار، قال أبو حازم: فأعطيت الله عهداً بعد رؤيا عمر بن عبد العزيز أن لا أوجب لأحد من هذه الأمة ناراً. ربهم، إما إلى جنة وإما إلى نار، قال أبو حازم: فأعطيت الله عهداً بعد رؤيا عمر بن عبد العزيز أن لا أوجب لأحد من هذه الأمة ناراً.

  • زعنون عبد الرفيع
    الأربعاء 28 يناير 2009 - 15:23

    بنكيران رغم كل علاته وزلات لسانه يبقى اشرف وانظف مسؤول حزبي بالمغرب

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 5

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 9

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 11

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال