صورة المجتمع في الـ"فيسبوك"

صورة المجتمع في الـ"فيسبوك"
الإثنين 16 يوليوز 2012 - 23:47

سألني أحد المواطنين الذي تعوّد على قضاء وقت كثير ضائع في نقاشات الفيسبوك مستغربا لأسلوب النقاش المحتدم حول الحريات الجنسية، ضحكت وقلت: هذا دليل على أن الأقلية المنظمة تستطيع أن تظهر بمظهر من يمثل المجتمع في غياب الأغلبية المتفرقة والمتشرذمة، فدعاة قطع الرؤوس والجلد والرجم بالحجارة وكل الفظاعات اللاإنسانية معروفون، وهم مواطنون مصابون بلوثة الوهابية الخبيثة، وهم أيضا أقلية لا تذكر مقارنة بحجم السكان الذي تجاوز ثلاثين مليونا، لكنهم مواظبون على الحضور في نقاشات الأنترنيت لأن ذلك يعطيهم فرصة التعبير عن آرائهم المتطرفة دون أن يحاسبوا عليها، ما داموا يستعملون الأسماء المستعارة، ولا يضعون صورهم وأسماءهم الحقيقية بجانب آرائهم.

إن التعبير عن الرأي مرتبط بقدر من الشعور بالمسؤولية، وهو بالذات ما لا يوجد في حالة غياب الهوية والتسمية، والتي وحدها تستطيع أن تضع المرء أمام مرآة نفسه، فيختار الكلمات ويفكر في الآخر الذي يتلقى خطاباته، ويحرص على قدر من المصداقية لنفسه أمام الآخرين. مع غياب الإسم أو الصورة تستيقظ مشاعر النقمة ضدّ الآخر المختلف، وتزداد الرغبة في الانتقام، وهي ما يعطل ملكات التفكير والنقد والاستماع والبرهنة والمحاججة، حيث تعوضها جميعها عواطف اندفاعية عمياء، هدفها الإساءة أو تفريغ المكبوت وتزداد هذه المشاعر قوة في ظل مجتمع مغلق عن الحوار الشفاف والتربية على الإختلاف، حيث يُفهم الاختلاف على أنه “استفزاز مشاعر” وليس نمط حياة موجود وقائم له شرعيته.

ما هي صورة المجتمع المغربي التي تعكسها هذه الزوابع الفنجانية في الفيسبوك وعلى المواقع الإلكترونية، والتي أبطالها أقلية منظمة تحاول الظهور بمظهر من يمثل الشعب المغربي ؟

مجتمع أمي غير متعلم:

حيث يبدو مما يكتبه الكثيرون كما لو أن المغاربة لا حظ لهم من التعليم، إذ لا يفهمون كيف يقاربون الإشكاليات ويتناولون القضايا الخلافية بالنقد والتقييم والحجاج، كما يظهر من أغلبية ما يكتب أن “المجتمع المغربي” الذي يمثله هؤلاء المتشدّدون لا يفهم أبعاد القضايا المطروحة ولا يتعدّى مستوى المحاكمة التي تقوم على صمّ الآذان وعدم الاستماع لحجج الغير.

مجتمع عنيف ووحشي وغير متحضر:

يبدو المجتمع المغربي في الفيسبوك ونقاشات الأنترنيت ـ لقارئ أجنبي لا يعرف المغرب ـ كما لو أنه مجتمع لم تكن له صلة بالحضارة قط، ولم يبرح بداوة أهل الحجاز بجزيرة العرب القاحلة، وأنه مجتمع يعيش احتقانا بمشاعر الكراهية وذهنية الميز ورفض الآخر المختلف، ويتوق إلى دولة الطالبان الظلامية ويستعجل ظهورها بفارغ الصبر.

مجتمع يعاني من كبت جنسي خطير

يبدو المغرب قي نقاشات هؤلاء أقرب إلى المجتمع اليمني أو مجتمعات العشائر النفطية، حيث تغشى المرأة بأنواع القماش باعتبارها عورة تثير شهوات الرجال، وحيث يفضل الناس الحديث فيما لا يفعلون وفعل ما لا يقولون، وحيث يسيئون التصرف في حرياتهم عندما تسنح لهم الفرصة لأنهم لا يعرفون كيف يكونون أحرارا، مجتمعات يعاني أعضاؤها من أزمات نفسية لا يفرجون عنها إلا بالسفر إلى البلدان الأكثر تحررا من أجل تنفس نسمة هواء عطرة، قبل العودة إلى محمياتهم المراقبة.

هذه بعض ملامح صورة المغرب في الأنترنيت، لكنها من حسن حظنا ليست بالصورة الحقيقية، وإنما هي صورة الأقلية المنظمة التي تحلم بأن تحكم المغرب وتفسد قيمه الحضارية المنفتحة، وهو حلم يتغذى من تشرذمنا نحن الأغلبية المتفرقة.

‫تعليقات الزوار

69
  • illis ntmazirte
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 00:04

    من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت

  • هشام
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 00:20

    الوهابية هي افضل طريقة تستعملها امريكا لأخد نفطهم و هم نائمون يحلمون بالخلافة الاسلامية و السلف الصالح و حتى لا يزعجو بنتهم اسرائيل و مثلك من يستعملهم الصهاينة في مخططهم ل "احياء اللغة العبرانية والامازيغية والكوردية والاشورية وغيرها….محو لغة قريش من قواميس وذاكرة شعوب المنطقة" حسب المخططات الصهيونية

  • riffi nadori
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 00:25

    من يستطيع أن يفكك النظام الاجتماعي ويعيد ترتيبه.. سيعيد ترتيب وطن بأكمله….. لن نتنكر للٱجداد من اجل سواد عيونك

  • مغربي حر
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:04

    نحن المغاربة فخرون بديننا الحنيف و هويتنا,و ثقافتنا المتجذرة في تاريخ ابآئنا و اجدادنا اللذين فتحوا يوما ما أوربا, و الثقافة المأخودة من حولنا و التي لا تتنافى و ثقاليدنا و هويتنا. يا لا الشماتة حتى اصبحنا ننعت كمغاربة بالجهل و التخلف والإنحطاط …… و من أناس من بني جلدتنا تعلموا من اموالنا و في مدارسنا حتى اصبح يطلق عليهم مثقفون وماادرك ما الثقافه رحم الله إبن خلدون و إبن رشد و القائمة تطول ممن من حملوا العلم و الثقافة الحقة لا كأناس باعوا حتى قيمهم في سبيل خلق اسم مزيف لن يتدكره احد سوى فى سب دينه او هويته او نعت ابناء وطنه بأرذل النعوت

  • علي
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:05

    رغم ان الاستاذ عصيد من الذين يحسنون الة الحوار و المحاججة بالدليل و البرهان الا انه في بعض الاحيان تبرز فيه تلك الشخصية الحاقدة و الاستئصالية ويتبين ذلك في هذا المقال بوضوح عند نعته للاسلاميين(ارهابيين في مخيلته)بااشنع النعوت و بتسفيهه للفكر الوهابي الذي يعتبر منهجا للحياة كما العلمانية وغيرها اما تلك الصورة السيئة التي يعتقد الاستاذ انها من صياغة (الاقلية ) عبرالمواقع الاجتماعية فما هي الا نتيجة لتلك السياسة التحررية التي يدافع عنها من يتوهم انه علماني .

  • نجيب البوكري
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:20

    المأسي التي يمر بها المجتمع السوري في ظل تخاذل عربي اي عروبه تكون وهناك اطفال ونساء تقتل ‏‎ ‎

  • عبد
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:22

    الحمد لله والصلاة على رسول الله

    المجتمع لا شك أنه يعاني من أمية وجهل ولكن رفضه للعلمانية تحسب له فهو وإن تأثر بالتغريب إلا أن فطرته سليمة. فهو يقدر القرآن ويحترم شعائر الإسلام والمسلمين عموما. أما العلمانيون فيستعملون منطق بوش إما معنا فنعتبركم متفتحين أفذاذ أو أنتم أميون جهال ليس لكم ذوق ولا فكر.
    فأنتم بهذا الأسلوب تعترفون بهزيمتكم أمام هذا المجتمع المتشبع بالدين فاذهبوا حيث الحضارة ودعونا فقد أزعجتمونا

  • حيران!
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:28

    أبشرك أننا نحن الأغلبية ونحن كلنا مع الكبت الجنسي إذا كان سيحفظ بناتنا وأخواتنا وأمهاتنا ونحن مع الكبت الجنسي إذا كان سيحفظ أنسابنا،بعض المرات أصاب بالذهول لمستوى تحليل بعض الكتاب ألا تعيشون وسط الناس؟ هل رأيت في مجتمعنا من يرجم بنتا لأنها عارية؟ألا ترى سهولة الحصول على المتعة الجنسية في بلدنا؟ألا ترى السائح يسير في أمان أين شاء؟ فلماذا تجرد قلمك كل مرة لتصفنا بالتخلف تارة وبالكبت تارة أخرى؟ أعجب ممن ينتقد المخزن والشعب كيف يقدم برنامجا في التلفزيون المخزني ويتقاضى عليه أجرا؟ أليس هذا نفاقاً ؟ لم أقرأ لك مقالا واحدا أعطيتنا فيه حلا ناجعا غير دعواتك المتكررة للتحرر الجنسي فما يقوله لسانك وقلمك هو مرآة لما يختلج به صدرك ويشكل لديك عقدة.

  • عبدالكريم
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:31

    نعم اخي عصبد هذه الجماعة المنظمة نجدها بفلولها ترد بالسب والقذف والتكفير علي كل من ابدي فكرة تعارض ظلامية ما يعتقدونه دون غيرهم من صوابهم وشرعية تآويلهم المغلوطة لنص القرآن وافتاآت فقهائهم.فالحرية الفكرية او العقيدية هي كفر وضلال يصلا صاحبها سعير جهنم وكأن هاولاء هم خزنتها .
    هاولاء وبسبب أفكارهم التكفيرية ما أتي الله بها من سلطان لم يعترفوا أبدا لما سجنوا انه كان بفضله سبحانه عقابا علي غلوهم في التحكم في رقاب الناس بل يقولون انهم خرجوا منه بفضله سبحانه وتعالي ولا يقرون بالعفو الذي صدر في حقهم لما تعهدوا بمراجعة عقيدتهم الًظلامية.
    سيل انتقاداتهم وكأنهم صفا واحدا يوكد مناصرتهم لبعضهم "ظالمين او مظلومين" وهو ما يوكد ان هذه الجماعة المنظمة تبدو وكانها غالبية الامة.
    فخور ومعتز بامازغية قومي وقناع تي بسمو الحريات الفردية الكونية وباحترامي ومحبةي للبشرية كلها وهي تفوق ستة ملايير من بني آدم.

  • علمانية ان شاء الله
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:36

    تحية خالصة لكم أستاذي الكريم وإلى كل من يساهم في ضخ نفس منعش من الفكر الحر والنقي في جسد هذا الشعب الذي اجتمعت كل الإرادات من أجل جعله جاهلا وتابعا ومتخلفا …
    ولم يكفي الإستبداد السياسي والنظام التعليمي أو التكليخي حتى نكون دقيقين و الإعلام الموجه الرديء وعدم وجود تربية على الإختلاف والحوار
    بل زايدينها دول الخليج "الديمقراطي" بتحمل مسؤوليتهم التاريخية فنشر مبادئهم الإنسانية عندنا حتى أن عددا من "العلماء" المغاربة يتلقون رواتب شهرية من قطر وهناك من يتلقى مساعدات مالية وعينية من السعودية وهناك أطنان من الكتيبات والمنشورات والسيديهات التي تبعث لنا بالمجان من أجل "تنويرنا" بفوائد الحبة السوداء ومخلفات بعض الحيوانات الصحراوية وبعض الأدعية التي تحل جميع المشاكل …
    حتى أصبحت عادات وتقاليد وملابس سكان الحجاز هي تقاليدنا وثقافتنا بينما المغرب مايمكنش يكون فيه مجتمع منغلق إطلاقا لأنه نقطة التقاء حضاري ما بين الشرق والجنوب والشمال وخصوصيتو الثقافية منذ القدم هي الإنفتاح ولن تنجح محاولات إلحاقنا بدول التخلف المشرقي

  • Amalo
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:37

    مع احترامي لك أستاذي ، أعتقد أننا لا نملك إحصاء شاملا لمن يناقش في الأنترنيت والفيسبوك على الخصوص من المغاربة ، ولا كم عدد من وصفتهم بالوهابيين ' … كذا ' !!
    فكيف تصدر تصوراتك حول المغاربة من الأمية والجهل والعنف والجنسية .. ؟! ليس صحيحا على العموم رغم إمكانية القذف والتطرف من وراء الأسماء المستعارة كما قلت …
    على كل عليك يا أستاذ أن لا تسلك طريف رد الفعل وتتوهم بأعداء قارين لك بالمرصاد ، اعرض أفكارك بكل أدب وحرية وعلى الكل مناقشة القراء بأدب الحوار دون إقصاء ولاتهميش ، رب فكرة من إنسان بسيط تنير لك التخبط الشديد .
    حقيقة أنا استفدت كثيرا من نقاشات جريدة هسبريس وبدأت أغير نفسي كل يوم وأقوم بتحديث عقليتي … mise à jour
    ربما – نحن المغاربة – في بداية الحوار والمناقشة عبر هذه الجرائد الالكترونية … فلنعترف أننا نتجاوز أحيانا من وراء الأسماء المستعارة ، ربما تنفيسا لما في داخلنا وربما لانعدام قنوات التعبير الكتابية والشفوية الجادة …
    لكن نعتذر إن أسئنا لأحد في هذه الجرائد …
    ولهسبريس كامل الحرية في حذف أي تعليق ينافي أدب الحوار .

  • aabde_ennour
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:42

    ce monsieurs, et ces congeneres,qui ont les coeurs pleins de rancunes et de haine à l'egard tout ce qui a trait à la religion musulmane s'efforcent pour semer la zizanie dans notre societe musulmane en incitant à la debauche comme le cas de son maudit allié laghziwi.ces proxenetes sont financés par les ennemis de la nation musulmane ,ces derniers accaparent la fortune et les medias.malgré tous ces moyens ils ne sont pas ecoutés et n'auront aucune influence et par consequent ne vont pas ceuillir des lauriers

  • daoud farhany
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:42

    شكرا استاذي المحترم دائما في القمة

  • nki
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:43

    تحية ليك ،استاذ
    ارجوك لا تبخل علينا بنورك

  • المجتمع الافتراضي
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:58

    يا الله…؟؟؟؟
    مجتمع امي متخلف..
    عنيف ووحشي ومتطرف..وغير متحضر.
    مجتمع يعاني من كبت جنسي خطير..
    فرغ الرجل كل ما بجعبته من قدف وسب وثلب..
    وفرغ ما بصدره الحرج الدي ينغل حقدا وكرها..
    سؤالي يا سيد عصيد..؟هل يتيح كلامك الجارح هدا والقاسي
    في حق المجتمع فرصة لقبول الاخر والاعتراف بالاختلاف؟؟؟؟
    تدعو الى قيم التسامح والاعتراف والتعايش مع الاخر وفق منطق انساني وقبول بالراي واتاحة الحق في التعبير..
    ونلمس في سطور مقالك معاظلة معنوية ودعوة صريحة لتصنيف هدا المجتمع على اساس اهوائكم وخلفياتكم الايديولوجية.
    مقال هو دعوة صريحة الى نبد الاخر واحتقاره والازدراء به وتجهيله
    والادهى انك تدين مجتمعا باكمله لا فردا..رغم تسترك ضمن ما سميته المجتمع الفايسبوكي.
    انك لا تقصد المجتمع الافتراضي الدي يسكن في ابراج فيسبوكية
    ويدلي بدلوه في النقاش العمومي
    ولكنك تستهدف الشعب الواقعي الحقيقي الدي سحب البساط من تحت اقدامكم ولفضكم من دائرته وطفقتم عليه تانيبا وتقريعا
    وسبا وتأليبا ..
    مادا عساني ان اقول..
    هدانا الله وإياك للحق ..امين

  • عبد الهادي
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 02:04

    عصيد يريد أن يسوق نفسه أنه يمثل أغلبية مشتتة.
    يبدو لعصيد أن المغاربة ــ من خلال ردودهم على دعاة الفساد الأخلاقي ــ أنهم أميون،غير متحضرين،يعانون من الكبت الجنسي.
    عصيد يعتقد أن الحرية الجنسية علاج للكبت الجنسي في حين أنها سبب للشدود الجنسي.
    عصيد يقلق من تطور الإعلام الذي أتاح لمخالفيه الرد عليه فهم ــ العلمانيين ـ يتمنون السيطرة على الإعلام الاليكتروني كما هم مسيطرون على الإعلام العمومي حتى في ظل حكومة إسلامية.
    أنتم منظمون ومدعومون لكنكم أقلية قليلة بعيدة عن الشعب وعن هموم الشعب الحقيقية، بضاعتكم بارت ونتنت كل من سمعها مجها وانتقدها بعفوية ودون تنسيق أوتنظيم كما يبدو لك.
    أم تريد أن نصفق لدعاة العري والزنا والقمار والخمروالربا ,اكل رمضان وزيدو حتى الرشوة بدعوة أنها تتم عن التراضي .

  • ملاحظ
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 02:09

    فدعاة قطع الرؤوس والجلد والرجم بالحجارة وكل الفظاعات اللاإنسانية معروفون، وهم مواطنون مصابون بلوثة الوهابية الخبيثة،

    ليس الوهابية من تطالب بهدا بل القران يا هدا
    حقا اشفق على كل العلمانيين الدين لاوزالو يسمعون لك

    لكل المعلقين سنجد بعض التعليقات التي تهاجم الدين فعوض ان تضعو thumb down اضغطوا على تبليغ بتعليق غير لائق لحدفه ادا كانت هسبريس فعلا تلتزم الحياد و تلتزم بشعارها عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

  • أ يونس الناصري
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 02:10

    انظروي يا إخواني وأخواتي إلى الذي يدعي الدفاع عن حرية التعبير والجنس والشذوذ وكل ما يخالف به المسلمين كيف يصنف الناس ويتهمهم بالأمية ويستهزئ بالمجتمع المسلم كله وإن موه بذكر الوهابية على عادته ، لآن المسلمين فضحوا العلمانيين ورفضوا مشروعهم الجنسي الشاذ، لذلك هو غاضب كالثور الهائج ، واعلم أن المسلمين كلهم خصوصا مرتادي الفيسبوك وهسبريس التي لم تذكرها وهي داخلة ضمنيا، اعلم أنهم مثقفون وأساتذة وواعون بكل ما تخططون له وتمكرون المسلمين به .
    أين هي الحرية في تعديك على اختيار المسلمين؟؟ ألأنهم لم ولن يوافقوكم في تطرفكم الجنسي الإباحي؟ هم مسلمون يخافون ربهم ويعلمون أنه محاسبهم يوم القيامة، فلماذا تريد محاصرتهم بأفكاركم المقلدة للغرب الكافر؟
    كان طيش الغزيوي سببا ليعرفكم المسلمون جيدا ويحذروا منكم، فرب ضارة نافعة ، ضارة لقائلها نافعة للمسلمين.
    ثم أمن السياسة أن تتدخل في شؤون اليمنيين وعاداتهم وأعرافهم؟ قد كرهك المغاربة وهؤلاء الدين تتهمهم بالتطرف، والله المستعان.
    ولم تخجل حينما أردت أن تؤلب الدولة على الفيسبوكيين ليضيقوا عليهم الخناق ويقمعوا آراءهم وهم تحت لواء خطاب ملكهم 6مارس
    لله العزة

  • سيد يوسف
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 02:16

    العلماني و القناع المزيف

    حينما تراه للمرة الأولى او تقرأ كتاباته او تستمع اليه…تتفاجئ بأخلاقه العالية وبأسلوبه المحترم… فتتصوره ملاك يمشي على الأرض…وتعتقد انه انسان كامل ولاينقصه شي…دائما…بل غالبا…والأغلبية منهم…يدعي الفلسفة والأخلاق العالية..وتعتقد انها جزء من شخصيتهم…وتعتقد انها جزء من شخصيتهم ..ويكون حالك كحال أفلاطون ومدينته الفاضلة…تظن بهم خيرا..وهم أقرب الى الشر… بل هم الشر نفسه والعياذ بالله

    تمر فترة من الزمن…وشخصيته كما هي ..لم تتغير..ولم يسقط قناعه المزيف الى الآن ..ولكن..حينما تقع بمشكلة …أو مجرد سوء فهم …ترى أمام عينك …كيف يسقط هذا القناع ..وينكشف المستـــور…وتظهر الشخصية الحقيقية التي كانت مختبأه خلف ذلك القناع ,وتتمنى لحظتها …ان القناع مازال موجوداً …ولكنها ..بالواقع …ماهي الا اشلاء صورة ممزقة …وشخصية ذات نقص نعم نقص…

    ان الأنسان المزيف ..يعتقد ان الأخرين ومن حوله ..لايمكن ان يكتشفوا شخصيته …ومازال يمارس أخلاقه المزيفة ..و نسى أن قناعه قد سقط …وان جوهره الثمين…قد تحول الى رماد ..

    كم قناع سوف تكتشفه …قبل فوات الأوان …!!! ؟

  • مسلم وافتخر
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 02:27

    انت تعتنق الفكر (العلماني!!!)،والمغاربة لا يفصلون الدين عن معاملاتهم اليومية، فكيف تمثل الاغلبية !!!! وصفت احكام ربانية مذكورة في القران الكريم كحد الزنا وشرب الخمرانها فظاعات لاإنسانية ،فكيف تدعي انك مسلم !!!! مع العلم انك لم تنفي قط اسلامك !!! هل كل من يثبت ضعف حججك واطروحتك يعتبرامي وغيرمتعلم ويعتبربمثابة المحاكم لك !!!هل كل من يدافع عن دينه يعتبرعنيف ووحشي وغير متحضر!!!! اظن ان شردمتكم لن تجتمع ابدا ،لانكم وببساطة تعتنقون فكرا باليا في مكان وزمان غير مناسبين .
    للاضافة فقط انا شاب مغربي ، سنة26 .

  • Mohamed-US
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 03:51

    الشّعب المغربي شعب في معظمه محافظ و ذو تاريخ و دين و أصول أصيلة كلّ منطقة و مميّزاتها و لن يستطيع هؤلاء – الغرباء – زعزعة مجتمعنا.

  • مغربي و بخير
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 04:02

    رد الفعل في التحليل تدل عن الشعور القوي بالإحباط من هول الصدمات اللتي تصيب العلمانيين عندما يقرؤون ويتدبرون ردود فعل اغلبية المغاربة ومدى تشبثهم بقيمهم و دينهم و هو ما يولد لديهم الشعور بانهم الطرف الاضعف في المعادلة و ينمي فيهم الإحساس بالدونية . وهدا ان دل على شيئ فإنما يدل عن تدني مستواهم الفكري اللدي يكاد يقارب تقافة بريتشات السطوح وخلوة الحشيش و النبيد الرخيص و اللدي لم يصل بعد الى درجة من الوعي اللازم لتفهم اصلا مبادء علمانيتهم اللتي يناضلون من اجلها و اللتي تدعو الى حرية الفكر و العقيدة و الدين :فلماذا يتهجمون على دين و عقيدة المغاربة أليسوا أحرارا في اختيار دينهم الاسلامي وفي بلدهم المغرب الدي هو دولة مسلمة دستوريا و بالإجماع ملكا و شعبا ؟ نحن أحرار ولا نريد ان نتبع ملتكم اللتي تدعوا الى الحرية الجنسية و الذوثية و المثالية و الفجور و الخمور و إفطار رمضان . وغالبية المغاربة يصلون و يزكون و يصومون و يتبعون تعاليم دينهم ولا يعادون أحدا و لا يجبرون أحدا على فعل شيء او تركه بالقوة . أرأيت مغاربة يرجمون في الشارع سكيرا او باغية او شاذ او تاركا للصلاة ؟ كفى من النفاق و الفتنة

  • badre
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 09:27

    كلام موزون و منطقي. أوافقكم الرأي فيما تقدمتم به.

  • arsad
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 10:42

    عاش الاسلام الدين الدي اظهره الله فوق كل الاديان عاش الاسلام بوهابيته وحنبليته ومالكيته وشافعيته وحنفيته وكل مداهبه التي اعطت للانسان كرامته وقيمته مع اختلاف طبقته واعطت حتى لغير مسلم قدره من الانسانية ولم تقصي ولم تنعث بابشع العبارات احدا عاش الدين الدي وعد الله بان يتمه ولو كره الكافرون عاش الاسلام مطهر القلوب والنفوس والابدان عاش الاسلام محرر الانسان عاش الاسلام الدي وصفه الله بالفرقان والحق والعدل والنور والبيان .فالويل لك ايها الانسان الجاحد المنافق الماكر الناكر المتكبر الويل ثم الويل لك في يوم تشخص فيه الابصار وتضع فيه اتهاماتك وكتاباتك واقوالك وتقولك وتضليلك وكل ما تعادي به دين الله في الميزان ..يا ايها الانسان ما غرك بربك الكريم الدي خلقك فسواك وعدلك في اي صورة ماشاء ركبك ص ..

  • hamid
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 10:45

    in fact what he has said is sth a little bit because he thinks himself as the intellectual of the arab world, but h nothing to do with academia writing, so his bullshit now is so clear for the observer like me his agenda is western one according what al aroui has mentioned in his book Tar5 mojmal al magreb, that there some people who using western narration in history that why i call him a dog of this bloody land, but now media makes him as a hero by its lousy advertising, he speaks about face book why he has used salafia and wahabia and so on,it is not a work at all

  • غير معروف
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 11:27

    موضوع فلسفي مطروح للنقاش
    مغاربة ونفتخر بمغربيتنا

  • hicham agadir
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 12:03

    المغاربة متشبتون بقيمهم الاسلامية و صور الفيسبوك دليل اخر على عودتهم الى الكتاب و السنة و نطلب الله ان يوفق الجميع الى مكارم الاخلاق و الثبات على الدين الذي هو عصمة امرنا.
    ان شأت يا عصيد فهؤلاء هم المغاربة و إن لم تشأ فابحث عن شعب اخر ربما اقرب لفكرك و كفاك من التطرف فمخططك العلماني فاشل لا محال….

  • aridal
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:09

    يبدو المغرب قي نقاشات هؤلاء أقرب إلى المجتمع اليمني أو مجتمعات العشائر النفطية، حيث تغشى المرأة بأنواع القماش باعتبارها عورة تثير شهوات الرجال، وحيث يفضل الناس الحديث فيما لا يفعلون وفعل ما لا يقولون، وحيث يسيئون التصرف في حرياتهم عندما تسنح لهم الفرصة لأنهم لا يعرفون كيف يكونون أحرارا،.
    احسن وصف لحالة المتاسلمين المغاربة.

  • حسن
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:13

    اعجب لمن يعتقد انه يمثل الاغلبية المشتتة؟ كيف سمح لنفسه ان يضطهد راي الاقلية؟ اين هي الديموقراطية التي ينادي بها تصوروا لو كان مسؤولا حاكما ماكان ليفعل بالاقلية المنظمة .ختاما ارجو من هسبريس ان تنظم استفتاء على اراء اغلبيته حتى نطمأن على حجمها في المجتمع وعليه ان يجند اغلبيته المشتتة للفوز بهذا الاستحقاق

  • أمازيغي من الشرق
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:20

    ملامح صورة المغرب في الأنترنيت حسب عصيد:
    ـ لوثة الوهابية الخبيثة
    ـ مجتمع عنيف ووحشي وغير متحضر
    ـ لم يبرح بداوة أهل الحجاز بجزيرة العرب القاحلة
    ـ يتوق إلى دولة الطالبان الظلامية
    ـ مجتمع يعاني من كبت جنسي خطير
    ـ المجتمع اليمني أو مجتمعات العشائر النفطية
    ـ مجتمعات يعاني أعضاؤها من أزمات نفسية لا يفرجون عنها إلا بالسفر إلى البلدان الأكثر تحررا من أجل تنفس نسمة هواء عطرة، قبل العودة إلى محمياتهم المراقبة.
    لاحظوا من هذه العبارات تحامل الكاتب على بلاد الجزيرة العربية و من ثم كراهيته للعرب هناك و للمذهب الوهابي و لأسلوبهم في العيش. و وصف هاته المجتمعات بأبشع النعوت:البداوة القحولة الكبت الحرمان…
    أليست هذه التعابير إفصاحا عن كراهية عميقة دفينة للعرب و للجزيرة العربية التي هي مهبط الوحي و منها جاء الفتح و اللغة العربية؟
    أليس هذا دليلا عل المرجعية الفكرية العلمانية الظلامية التي تحرك فكره و قلمه و سلوكه و حياته؟
    ألا ترون أن طريقة و أسلوب دفاعه عن الأمازيغية تعبير واضح عن علمانيته و شوفينيته؟ كما لو أن العربية عدو لدود للأمازيغية، أو كما أن الأمازيغ أسمى و أرقى من العرب!
    لغة التعصب هي لغة عصيد.

  • satoph
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:36

    متى نتعلم نحن المغاربة ان نستمتع با ستخدام عقولنا الى اقصى حد ممكن؟ متى سنحترم حق الاخر في الاختلاف؟ اما الدين يدافعون عن السلفية فقد انكشفوا لان من ورائهم السعودية التي تدفع لهم لان الخليجين بصفة عامة ينظرون الينا نظرة دونية و يعتبروننا خزانا سنيا او مالكيا لمواجهة ايران الشيعية؛ وما دعوتهم لانضمام المغرب الى مجلس دول الخليج الا لاعادة التوازن الذي تزعزع بعد الاطاحة بنظام مبارك في مصر، الخليجيون يفضلون الاستثمار في الغرب الملحد بخموره و اسلحته وحىتى فرقه في كرة القدم كما يفضلون كذلك المغربيات لتفريغ كبتهم و المغاربة لتجنيدهم في صراع لا يهمنا؛ معركتنا نحن المغاربة هي في تحسين ظروف العيش لكل الناس و هزم الفقر و التخلف الذي عشش بين جنباتنا

  • Selma du Suede
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:48

    شكرااستاذ عصيد على هذا المقال…فقد طرحت جميع الافكار التي تدور في ذهني ..حاولت مناقاشتها لكن كنت اصطدم بعقول متحجرة …وقد قرات لك عدة مقالات كانت في الصميم لكن لم ستطع ان ادلو برايي هنا لان وقتي ضيق ومقسم بين وظيفتين …..اهمس في اذنك واقول :ان معجبيك كثر, لكنهم متفرقون لانهم مشغولون بوظائفهم على اختلاف الاخرين الذين يتخذون من نشر افكارهم المتطرفة وظيفة..%

  • amante de patata
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:52

    عند المجتمعات المسلمة يكفيك طرح موضوع ساخن جنسي وتفرّج كيف يتفاعل أفراد المجتمع،سترى العجب العجاب،هذا يدل على أن الجنس نقطة حساسة عند هؤلاء حيث أن بعضهم مازال يكتب على هذا الموضوع في هذا المنبر ويتمنى أن يطول النقاش حول الجنس من أجل المتعة أو ما يسمى في لغة السينما `التشويق`،إنه خلل نفسي عميق وخطير وهو أم كل المشاكل التي يتخبّط فيها المجتمع العربي المسلم…أقول للأستاذ أحمد عصيد احمد الله أن الغرب أنتج تكنلوجيا الأنترنيت لهؤلاء لإفراغ المكبوتات النفسية والترويح عن النفس ،على الأقل هذه المواقع الإلكترونية تساعدهم على الشفاء نسبيا ولو كان على حساب الآخر بالسّب والقذف ،فلولا مساعدة الغرب لهؤلاء لتزايد عدد المعاقين ذهنيا عند في صفوفهم .

  • عبدالله العثماني
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:56

    (الاقلية المنظمة تستطيع ان تظهر بمظهر من يمثل المجتمع في غياب الاغلبية المتفرقة المتشرذمة)ما هي عملية الاحصاء التي قمت بها جمع ام طرح ام قسمة ام ضرب؟المجتمع امي غير متعلم:الاقلية ام الاغلبية؟مجتمع عنيف ووحشي وغيرمتحضر:الاقلية ام الاغلبية؟مجتمع يعاني من كبت جنسي خطير:الاقلية ام الاغلبية؟راجع عملية الاحصاء فربما تكون قد نسيت كيف تنجز,اسمي الحقيقي عبدالله العثماني

  • على
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 14:16

    يعتبر عصيد نفسه المفكر الوحيد الذي استطاع الانتقال من البداوة الى الحضارة وفي مقاله هذه وقف موقف الحياد على سور لا تفهم المنطقة التي يريد القفز اليها علما أن المنطقة قسمها الى جنسوين واسلامويون فأي منطقة تريد القفز اليها يا عصيد على الرغم من اعجابي بأسلوبك الا أنني لا أشاطرك الراي في افكارك

  • مندهش
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 14:21

    يقول الله تعالى:
    "والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون"
    و يقول عز و جل:
    "والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاء بما كسبا نكالا من الله والله عزيز حكيم"
    و يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم:
    "وايم الله! لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها"
    لاحظوا ماذا ورد في مقال عصيد الذي يقدم نفسه كما لو أنه شخص متحضر عقلاني حر في أن مقاله هذا دليل قاطع على تعصبه و شوفينيته و كراهيته الشديدة للعرب بل و للإسلام.
    و ها هو الدليل مما كتبه بنفسه و عقله و أنامله:
    "دعاة قطع الرؤوس والجلد والرجم بالحجارة وكل الفظاعات اللاإنسانية معروفون، وهم مواطنون مصابون بلوثة الوهابية الخبيثة"
    و هذا كلام واضح صريح لا يحتاج إلى توضيح أو تأويل.
    إنه لغة التطرف و التعصب و الشوفينية و المروق عن الحق.

  • عبد الله
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 14:24

    من حرر الانسانية من الجهل و القمع و من العبودية و الاستغلال و انار العالم بحضارته و علمه الاسلام و المسلمين ام الصهاينة و الكفار اللذين استغلوا طيبوبة و تسامح المسلمين فجردوهم من خيراتهم و استغلوا علمهم بمساعدة ملشيات و مبشرين محسوبين على الاسلام قوم من جلدتنا يتكلمون لغتنا اسمائهم مثل اسمائنا و لاكن قلوهبم سوداء ازاء الاسلام و المسلمين يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين امكرو في دينكم و قيمكم ما شئتم و لن يرضو عليكموا اليهود و النصارى حتى ولو اتبعتم ملتهم

  • عمر51
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 15:06

    كل أوراق التوت التي كنت تغطي بها كلامك وكتاباتك سقطت , فلم يبق لك إلا الكلام البائس , والمفتقر إلى أبسط ما يحمله الإنسان الأمازيغي من كرامة وحرية ورجولة , انتهى دورك ياعصيد , والعمالة التي تختفي وراءها , أصبحت مفضوحة , وعرفها أبناء امازيغ من وجدةإلى الكويرة , ومن السمارة إلى طنجة . انتهت مهمتك .

  • agrawli amazigh
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 15:46

    الاسلاميون المتشددون يعتبرون الكرة الارضية ملكا لهم و كل من كانت لديه فكرة مخالفة لافكارهم يجب ان يقتل و ينفى من على هدا الكوكب. فهناك اشخاص تلقوا تهديدات بالقتل من طرف اسلاميين يدعون امتلاك الحقيقة

  • mestafa
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 16:40

    صدق من قال : زين يحشم على زينوا و لخايب لهداه الله
    لماذا اصبحنا نجد في مجتمعنا من يطالبن بالانفتاح و التحرر من القيود حتى ولو فرضت من فوق سبع سماوات نساء أغلبهن قبيحات المنظر ،
    ومن يطالبون بالحريات الجنسية و يملؤون مختلف الجرائد بالمقالات رجال لا يحملون من كلمة رجل الا الاسم
    فهل هذه الامور صدفة ام عبرة ؟

  • علماني والحمد لله
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 16:51

    Pour la millionième fois, la laïcité n'a jamais été l'ennemie d'une quelconque religion, elle est l'ennemie des groupuscules fanatiques qui veulent opprimer les libertés des gens au nom de leur PROPRE COMPRÉHENSION de la religion ! Est ce si difficile à comprendre ? Je mets au défi quiconque de de prouver le contraire de ce que dit Mr Assid ! Un "Islamiste" qui ne connait de l'Islam que l'insulte, la diffamation, les menaces de mort, la fermeture d'esprit …. Le Maroc n'a jamais été et ne sera jamais le Talibanistan rêvé des minorités rétrogrades, remplis de contradictions! Les liberté individuelles, et celles des femmes en particulier, ne font peur qu'aux héritiers de la culture patriarcale moyenâgeuse, qui ne voit la femme que sous l'angle d'un objet sexuel qu'il faudra cacher de la vue des "Pieux" , de peur que ça éveille
    leurs envies incontrôlables
    Bravo messieurs les "Pieux" pour cette belle image que vous donnez de l'Islam et des musulmans. Pathétique. !

  • اسماعيا
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 17:11

    السيدعصيد يقدم نفسه كانه كبير الفهامة في المغرب فهو وحده الذي يملك العقل الثاقب فكل مسلمي العالم لا يفهمون
    االسودانين لا يفهمون
    المصريون لا يفهمون باختيارهم محمد مرسي
    التونسيون لا يفهمون لانهم صوتوا على حزب النهضة
    المغاربة لا يفهمون لانهم صوتوا على العدالة والتنمية
    اقترح هليك استادنا تغيير اسمك الى عصيد افهام
    اقترح عليك كذلك فتح جمعية استشارية في تافهامت

    é

  • علي
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 17:12

    ( إن الاستعمار لا يغلبنا اليوم بالحديد والنار ، ولكنه يغلبنا قبل كل شيء بالرجال الذين استعمرت أرواحهم وأفكارهم ، يغلبنا بهذه الأقلام التى تغمس فى مداد الذل والهوان الروحى , لتكتب عن أمجاد فرنسا ، وأمجاد بريضانيا ، وأمجاد أمريكا ….. )
    هدا جوابك ممن تكرههم . هدا جوابك من السيد قطب .

  • الفيلسوف المجهول
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 18:45

    استاذ عصيد من خلال قرائتي لمقالك لا استطيع أن اقول أنك مخطأ أو أنك على صواب…لكني أستطيع أن اقول أنك ذكي…لأنك جعلت المعلقين أنفسهم يثبتون صحة كلامك…تحياتي

  • جمال1111
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 18:50

    أخي عصيد 760 أية قرآنية تدعو إلى التفكير والتدبر .هل نفكر هل نتدبر؟؟امتوسط القراءة للمواطن العربي والمغربي ضمنه، لا يتعدى ربع صفحة في السنة. في المقابل تجد متوسط القراءة لذى المواطن الأمريكي يتعدى 17 كتابا في السنة.القراءة تجعلنا أكثر تواضعا وأكثر انفتاحا وأكثر إيمانا بالاختلاف وأكثر رحمة وحبا للعالم والناس.وتجد شغف وحب المعرفة تدفع الأمريكيين لقراءة حتى كتب المسلمين المترجمة وقد تحقق هذه الكتب صفة الأعلى مبيعا كما حصل مع ترجمات جلال الدين الرومي.
    هل نحن مسلمون كما أراد القرآن(اقرأ باسم ربك الذي خلق….) .هل توجد ضمن ال 50 جامعة الأولى عالميا جامعة عربية او إسلامية؟؟لا.
    أخي عصيد الإنسان لا تكتمل إنسانيته إلا بالعلم والعلم بمعناه الشمولي الكلي(وعلم آدم الأسماء…..
    كان قديما يُطلب ممن يريد تنظيم الشعر أن يحفظ 1000 بيت من الشعر وينساه ثم ينظم شعرا له بعد ذلك.ماذا حفظنا ماذا قرأنا لكي ننصب أنفسنا حكّاما على الناس بدل تقديم مقاربتنا لأي موضوع بتواضع ؟؟؟؟؟

  • ٌRinas
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 19:46

    ما الذي تنتظره من قوم وصل اليقين لديه إلى الشعور بالتميز عن تلك العوالم المتقدمة ، و أن تميزنا مستمد من ديننا و ليس من شئ صنعنه بأيدينا ، يفاخرون الأّخرين بالإسلام ، حتى أننا محسودون من بلاد الحريات لما نحن فيه من عفن و تخلف .بينما الاّخرين لديهم أديان مثيلها و أكثر منها أودعت معظمها المتاحف ، كلامنا مديح أو تقديح ، شعر فخر أو شعر هجاء ، نفاخر بكلامنا من امتلكوا الفضاء و نباهيهم بأننا حطمنا هبل و اللات و تماثيل بوذا. نباهي الغرب الطاغوتي بدين كان يخاطب أمة أمية و نبي أمي و لم يكن يخاطب مؤتمرا علميا ، و عندما عجزنا عن مشقة السعي وراء البحث العلمي حيث يتنافس المتنافسون ، وقفنا رغم تميزنا المزعوم في طابور المستهلكين للحضارة ، و مع الشعور بالتخلف و العار ينشأ الحقد على هذا المتفوق ، و هنا تكفي أي فتوى أو إشارة ليتفجر هذا الحقد بحزام ناسف وسط السعداء الآمنين في بلادهم بعلمهم و قيمهم

  • خالد
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 20:07

    سأقول لك مثال وأرجو اللا تقلق يا أخي عصيد وهو مثال يعرفه إخواننا في سوس، وهو أن كثيرا من شعراء أحواش يكونون قد مارسوا مهنة أمكسا بمعنى الراعي، فسيكولوجية الشاعر الراعي تنبع من كونه العاقل الوحيد بين القطعان من الماعز ولذلك يحلو له أن يقول ما يشاء وكيف يشاء، حتى تحدثه نفسه وهو في الخلاء بين التلال والجبال، لقد اصبحت يا هذا من فطاحل الحكماء العقلاء، تستطيع أن تواجع جميع الناس بشتى الألوانهم واأطيافهم ولن يغلبك أحد بل سينحني لك كل الناس٠
    هذه هي شخصية كل منزو ، ينظر بعين لا ينعكس فيها الضوء٠

  • مهاجر/لندن
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 21:16

    تحدث GILLES LAFUENTY عن الظهير البربري وانتقد السياسة الفرنسية في المغرب وتونس والجزائر مبرزا الاهداف الحقيقة الكامنة وراء هذا الظهير والتي لا يمكن اختزالها في فشل فرنسا في اقتلاع العربية والاسلام باعتبارهما جبلين يحولان دون احتلال قلوب وعقول الجزائريين بالاضافة الى المحاولة لاحداث شرخ في المجتمع المغربي للانقضاض عليه بعد ان كانت المقاومة للمغاربة قوية بفعل الوازع الديني للجهاد كانت شرسة في الجبال والوديان والسهول عربية وبربرية. انهما مقاومة المغاربة النبلاء.
    وطرد الاستعمار من الباب فعاد عبر نافذة الطابور الخامس الذين تتلمذوا على يديه فصاروا على نهجه ويأتمرون باوامره فيزرعون الفتن عبر نشر الرذيلة والطائفية مستغلين الامية المنتشرة في المغرب وكذلك الوسائل والامكانات الهائلة مادية ولوجستيكية واعلامية تركتها لهم امهم فرنسا فعاثوا في الارض فسادا.
    المعلوم ان الاسلام سابق للعلمانية وامها فرنسا في هذه البلاد. ومعلوم ان فرنسا لم تستطع الاندماج مع المغاربة ولا الجزائريين ولا التوانسة بينما الاسلام وحد البربر والعرب وجعل من هذه الاوطان ذات مجد وعز. ايهما له مشروعية البقاء في هذا الوطن العزيز

  • حسن الفارسي السوسي
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:07

    تغريدكم خارج السرب معشر العلمانيين أرداكم فاصبحتم من الخاسرين لثقة هذا الشعب الأبي الذي استعصى على الاختراق
    ان تضخم الأنا عندكم جعل في آذانكم وقرا لا تفقهون الخطاب ولو فقهتموه لقلتم لن نؤمن به ولا بالذي بين يديه أو تظنون ظن السوء بنا وترموننا بالسفه الفكري والاستلاب المشرقي الوهابي ؟
    لقد اتى عليكم حين من الدهر لاأحد يحاججكم في زبالتكم الفكرية حتى ظننتم ان ما تتفوهون به عين الصواب وهو لعمري عين الباطل ولكن لما استرد هذا الشعب حقوقه منكم علا صريخكم ونسيتم ان بنات افكاكم هي من أقعدتنا سنين عددا عن تلمس الطيق السوي ؛لانكم استوليتم على مفاصل رقي هذه الأمة ،
    ان ظني بك ياأحمد خاب وكنت قبل اقبل على ما تكتبه بشغف منقطع النظير لما كنت تعبر عن تظلمنا نحن معشر الامازيغ ؛لكن لما زغت عن ذلك وصارت كلماتك موجهة الى حيث العزة لفظتك جوارحي
    مشكلتك السي حماد انك لا تقرأ وان قرأت لاتفهم وان فهمت لويت عنق ماقهمت ، انا لست سلفيا ولا خلفيا لكن لما قرأـ عن الوهابية من أعدائها وابنائها ومن الغربيين الذين لا يراعون الا ولا ذمة فيهم الفيت انها دعوة وسطية معتدلة

  • تاشفيين
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:09

    كل تدخلات الاستاذ عصيد تمتاز بالموضوعية هو يرى الاشياء كما هي في الواقع و ليس كما يريدها البعض أن تكون .
    ان تكون موضوعي هذا ليس في متناول كل المفكرين لانها تتطلب شجاعة فكرية قليلون هم من يتحلون بها .

  • حسن الفارسي السوسي
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:27

    ان المنهج الذي تحاور به مخالفيك لا يختلف كثيرا عما ذكر في القرآن من قصص المتعالين على اقوامهم ونحن المومنون نتصفح القرأن لا يغيضنا ما تنبز به مخالفيك لان لك اسلافا وان كان هؤلاء أغير منك على اعراضهم وأعلم بان مايضادونه هو الحق ؛لذك تجدهم في محاوراتهم الخاصة يقرون ويعترفون بمنهج مخالفيهم
    انا اعلم انك تشربت عجل التاريخانية ولاتومن بالنص المقدس وذكري لما ذكرت انما من باب المقارنة بين منهجين منهج يستهدي بالقانون الاخلاقي المتجسد في "اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما " ولا نتنابز بالالقاب ولا السخرية ولا يجرمنا شنآن قوم على العدل مع المخالف لان العدل هو الاقرب الى التقوى وندفع بالتي هي احسن لاننا نعلم يقينا ان الانسان سوف يحاسب على أفعاله خيرها وشرها ويطلب السلامة دوما ولانجادل اهل الكتاب الا بالتي هي احسن فمن باب الاولى ان نجادل من لا نشك في اسلامه باحسن الاحسن ونعذر الناس بجهلهم ونعتقد ان الشهوات والشبهات هي التي تقصم ظهر الانسان
    هذه قبسات من منهج من ترميهم صباح مساء أقول المنهج لا الناهجين وفساد سلوكهم لا يستلزم فساد المنهج
    اما عن منهجكم فانتم سيدي ادرى به مني

  • القدس تازة
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:39

    لتعرف حجمك الحقيقي .وهل انت من الاقلية او من الاغلبية .شَــكـِّــلْ حزبا سياسيا ،وادخل معترك الحياة السياسية لتعرف حقيقة نفسك .

  • ABDESLEM
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 00:58

    salam a toutes et a tous
    en premier lieu,ce que vous dites monsieur ASSid ce n'est qu'un point de vue ,de quelqu'un qui na jamais fait l'école c a d un analphabète.parce que l'étude d'une société ce fait par des sociologue,alors on il faut aller au terrain.avec un questionnaire ou des entretien…. .mais vous; tu nous as donné seulement quelques idées qui non pas aucune authenticité car vous n'avez pas adopté la démarche scientifique qui est la base de toute recherche,surtout quand il 'agit d'étudier une société.

  • omar
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 01:08

    qui est dans l'oscurentisme?!!..qui refuse la démocratie?.qui ne reconnait pas l'autre? c'est surprenant de voir ce mr pleurer à cause de sa défaite. ses idées sont rejetées par une majorité écrasante du peuple marocain. mais lui il vient de s'en rendre compte d'une manière trop tardive. malgrès tout ça, il s'entête en disant que tous les marocains qui ne partagent avec lui ses idées noires et abjectes, "ce ne sont que des ingorants,sans culture et sans civilisation,….c'est vraiment le comble de l'ngorance. mais ceci est privisible. ses dires ne sont fondés que sur les insultes et le mépris de ceux qui ne sont pas avec lui. comme disait quelqu'un "ceux qui ne sont pas avec nous ils sont contre nous" quelle pensée! et quelle démocratie

  • مغربي مشرقي
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 02:38

    الكشف عن بطلان مقابلة عصيد بين المغرب و المشرق:
    أنا معتز بمغربيتي و بمشرقيتي.
    هويتي في جوهرها مرتبطة بالشرق حيث موطن الأنبياء و الرسل و مهبط الوحي و حيث المسجد الحرام و الكعبة المشرفة قبلة المسلمين، و باللسان العربي الذي هو لغة القرآن الكريم.
    و من الشرق جاءت الفتوحات المباركة التي أخرجتنا من الظلمات إلى النور من ظلام الضلال و المعتقدات الباطلة إلى نور الحق الذي جاء به الإسلام الذي يرتضيه الله لعباده، يقول تعالى: " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الإسلام دينا "
    فهل يعقل أن نتخلى عن الدين الحق الذي جاء به عن طريق الوحي صفوة الخلق و هم الأنبياء و الرسل و الذي اكتمل على يد خير المرسلين محمد صلى الله عليه و سلم، و نتبع أهواء الضالين المضلين من دعاة الفكر العلماني الدنيوي الذين ينكرون البعث و الحساب و العقاب؟
    يقول تعالى:"وقالوا ما هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر وما لهم بذلك من علم إن هم إلا يظنون".
    إن اختيار التخلي عن الحق الذي جاء به رسول الله لهو عين الحمق و الضلال.
    "فذلكم الله ربكم الحق فماذا بعد الحق إلا الضلال فأنى تصرفون"
    صدق الله العظيم.

  • ماسين
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 02:55

    والله إني أحبك ياعصيد..حفظك الله من شر طالبان المغرب،أصحاب الأدمغة المغسولة.

  • yamanite
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 09:50

    cet article comporte une insulte gratuite envers le peuple yamanite frère
    je trouve que c'est impoli à mon avis

  • otdoght
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 12:01

    pourquoi vous commencer toujours votre commentaire en disant assid est un……..???
    la logique dit qu on devait commenter ce qui est ecrit, les idées, et pas la personne.
    qu on soit pour ou contre.
    on doit normalement prendre une idées citée dans l article et dire moi je suis pour ou contre et argumenter dans les deux cas de figure.

  • Mořocco
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 14:30

    مقال ممتاز جدا

    شكرا أستاذ عصيد

    TANEMMIŘT AṬṬAS

    مجتمع يعاني من كبت جنسي خطير

    يبدو المغرب قي نقاشات هؤلاء أقرب إلى المجتمع اليمني أو مجتمعات العشائر النفطية، حيث تغشى المرأة بأنواع القماش باعتبارها عورة تثير شهوات الرجال، وحيث يفضل الناس الحديث فيما لا يفعلون وفعل ما لا يقولون، وحيث يسيئون التصرف في حرياتهم عندما تسنح لهم الفرصة لأنهم لا يعرفون كيف يكونون أحرارا، مجتمعات يعاني أعضاؤها من أزمات نفسية لا يفرجون عنها إلا بالسفر إلى البلدان الأكثر تحررا من أجل تنفس نسمة هواء عطرة، قبل العودة إلى محمياتهم المراقبة.

  • toto
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 14:42

    تحليل منطقي ومعقول وسيكون التصويت ضده قويا من طرف الذين عنيتهم
    في محاولة منهم لإعطاء انطباع زائف بان المغاربة كلهم متشددون وكارهون للآخر المختلف.

  • Moh
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 17:17

    vous êtes parmi les quelques rares talentueux intelictuels marocains qui ne cessent de dénoncer avec courage les obscurantistes et les esclavagistes moyenageux qui ne cessent d'user de tous les moyens et en particulier la religion pour maintenir notre peuple dans la misère et l'ignorance

  • سلمان الروداني
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 22:53

    يهين اليمن لأن فيها كانت دويلة حمير 115ق م التي ينتمي اليها البربر:عندما غزا الامبراطور الروماني اغسطس اليمن واستولى على عدن ،وحول طرق التجارة الى روما،هاجر جزء من الحميريين وهم البربر بدو رعاة،وعبروا البحر الأحمر ،واستقروا بالحبشة،ونشروا ثقافتهم بين الأحباش والزنوج.عندما تدخل الأحباش ضد الحميريين باليمن الذين اعتنقوا اليهودية واضطهدوا المسيحيين الدين استغاثوا ببني دينهم الأحباش،فر البربر من الحبشة وتفرقوا الى مجموعات صغيرة بحثا عن الماء والعشب في الصحراء وشمال افريقيا.
    لازالت عدة مظاهر ثقافية متشابهة ومتطابقة بين الأمازيغ وخاصة مناطق تاشلحيت وبين سكان اليمن سواء المسلمين أو اليهود في
    ــ البناء وهندسته وتصاميمه وزخرفة البيوت الداخلية والخارجية ومواد البناء الطينية،خاصة في الأودية
    ــ الحلي الفضية وزخرفتها ورموزها وشكل وضعها عند النساء
    ــ سحنات سكانها ،ووضع الخناجر عند الرجال (الجنبية)،واللباس والحزام، والموسيقى والرقصات القديمة،والعادات والألفاظ
    لماذا يتجنب الأمازيغ البحث عن أصولهم في اليمن ؟مع العلم أن أكثر البحوث الرصينة والمحايدة والأجنبية تؤكد جذور الأمازيغ اليمنية.

  • jawad
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 12:06

    il se prend pour qui ce mechant est ce que par hasard ils t ont pas appris a ne pas generaliser en plus si tu veux pas de l islam laisse la vie est courte et puis tu rentres au paradis amazigh la ou il ya pas les arabes

  • Atlasson75
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 14:08

    Al Makhzan has suceeded not only in producing 70% of ignorant Moroccans, but its systematic policies in education resulted in having individuals with academic degrees but their political maturity is almost zero. Mr Assid,don't be shocked if most commentators have attacked you, because they have no clue what critical thinking means. They are, unfortunately, driven by emotions that have accumulated overtime due to education quality and the society culture. They do not even want to understand the term secularism, and they keep cursing the secularist West day and night whereas enjoying the utilization of what that same West invented: internet, cars, electricity…what a contradiction!

  • assafar
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 14:13

    Pauvre M. AAssid, rares sont ceux qui ont la chance de vous comprendre. quand M. Aassid colle ces qualificatifs il a bien désigné une poignée de gens bien précise et il a exprimé sa désolation pour une majorité dispersée. personnellement je peux aller plus loin que lui et reconnaitre l'ignorance d'e la majorité des marocains ; vous n'avez qu'à regarder ce qui se passe autour de vous et vous comparer aux européens!!!!!

  • hyatt
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 14:48

    . quel intellectuel !!!! ou est tu M TARIK RAMADAN !

  • أحمد العربي
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 15:57

    أوافقك في كل ما قلت ذلك أنك أعطيت مثالا حيا على استنتاجاتك وكنت خير مثال لهذه الشريحة من المغاربة التي جئت على ذكرها, إذ كيف يعقل أن تخرج بكل هذه الاستنتاجات دون أن تبني على دراسة إحصائية أو تحليلية مع ما يقتضيه ذلك من مراعاة تمثيلية العينة وصدقية المعطيات وكل ما يقتضيه النهج العلمي السليم في استخلاص الاستنتاجات
    وأوافقك أيضا أن أقلية منضمة ومدعومة استئصالية منحلة مفرنسة مستغربة متنفذة هي المتحكمة في توجيه الإعلام والرأي العام بالمغرب

  • chtouki
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 22:36

    bravo bravo bravo bravo bravo bravo bravo bravo bravo bravo bravo bravo
    bravo bravo bravo
    bravo bravo
    bravo

  • Sliman
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 22:59

    Ya Assid, darkness has always been there, both in the east and in the west, north and south. Taliban wasn't the only dark (dalamia) state in the history of mankind. think a bit about Stalin's or even Lenin's Russia. Read about Mao and the decimation of the Chinese people. Try to be tollrent, you've always cheriched tollerence, haven't you (tassamouh bla bla bla). you're the one who stated in your book, 'Thamazighth in the Islamic discourse) 'Al amazighia fi khitab al islam assiyassi) addressing Mr Yassin , sth like "the wosre thing is that you tell others lto abandon their beliefs; ideologies, and come to KALIMATIN SAWAA). Are the chicken coming back to roast!!!? Are you telling us to join your KALIMA SAWAA!!!!? Some common sense please

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15 3

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00 1

رمضانهم في الإمارات

صوت وصورة
ساكنون تحت الخيام بالرباط
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 12:59 7

ساكنون تحت الخيام بالرباط

صوت وصورة
تطويق مسجد بفاس
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 00:00 23

تطويق مسجد بفاس

صوت وصورة
مع هيثم مفتاح
الإثنين 19 أبريل 2021 - 21:30 2

مع هيثم مفتاح

صوت وصورة
بين اليقين وحب العطاء
الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:00 2

بين اليقين وحب العطاء