ضبط النفس يتوارى خلف العداء الإعلامي بين المغرب والجزائر بشأن الصحراء

ضبط النفس يتوارى خلف العداء الإعلامي بين المغرب والجزائر بشأن الصحراء
كاريكاتير: عماد السنوني
السبت 19 دجنبر 2020 - 13:00

متراوحة بين الهجوم والدفاع، بقيت السياسات الإعلامية في الجزائر والمغرب بنفس منطق الدبلوماسية في كلا البلدين؛ ففي وقت استكانت مؤسسات إعلامية مغربية إلى ضبط النفس ونقل الوقائع، استعان صحافيون ومؤسسات جزائرية بكثير من “شحن الجماهير”.

وعلى امتداد الأسابيع القليلة الماضية، وضع إعلاما البلدين نفسيهما في وضعية تقابل، إذ جرى تبادل الانتقادات البينية، فيما انتشرت كثير من الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي، تفيد بشن حرب داخل الصحراء، وكانت كلها صادرة عن جبهة البوليساريو.

ومازالت التقاطبات قائمة إلى حدود كتابة هذه الأسطر، خصوصا بعد الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، وصدور قرار استئناف العلاقات مع إسرائيل، وهو ما دفع بإعلام الجارة الشرقية إلى رشق المغرب بمصطلحات متفرقة، تلتقي في العداء.

ومعروف أنه في كلا البلدين تكرس المشاكل السياسية تناولا إعلاميا متوترا لمختلف القضايا، وعلى رأسها قضية الصحراء، ومساندة جبهة البوليساريو، التي تعتبرها أدوات الإعلام بالجزائر مادة دسمة لاستفزاز الشعور الجمعي للمغاربة.

الشرقي الخطري، مدير مركز الجنوب للدراسات والأبحاث، قال إن النقاش الإعلامي اتجه كله نحو توجيه الرأي العام، والدفاع عن المصالح، ثم التنبيه إلى خطر جمعي، مسجلا أن السياق الحالي أفقد مواقع التواصل الاجتماعي المصداقية، بترويجها أكاذيب.

وأضاف الخطري، في تصريح لهسبريس، أن الصورة العامة للمشكل القائم يجب تكوينها من خلال البيانات والتصريحات الرسمية، متأسفا لترويج أخبار زائفة كثيرة أدخلت الإعلام في حالة حرب بدوره، وزاد: “الإعلام استخدم من أجل درء الخطر عن البلد، رغم تفاوت المعالجة”.

وأوضح الدكتور في مجال الإعلام والاتصال أن “المغرب اتجه أكثر نحو ضبط النفس وطرح أمور انسيابية عبر نشرات ومحللين ومقالات إعلامية، لكن الجزائر في المقابل اتجهت إلى ما يشبه حربا مفتوحة على مستوى الإعلام بشتى أنواعه”.

وأكمل الخطري تصريحه قائلا: “الإعلام الجزائري استعان كذلك بأساليب التهديد، وصحافيين خارج الدوائر الرسمية، من أجل مهاجمة المغرب”، متأسفا للتعبئة الشاملة التي تمت في اتجاهات إعلامية تفيد الهجوم على مختلف الأطراف.

الإعلام الجزائريون العداء المغاربة قضية الصحراء مواقع التواصل الاجتماعي

‫تعليقات الزوار

52
  • مجيد
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:07

    فليعلم جيراننا اننا نجنح للسلم لكن لا نهاب الحرب و الموطن المغربي (كيموت على جوج حوايج ولادو و بلادو) و لن نفرط على شبر من رقعة الوطن و نفديه بارواحنا …. إنتهى البث …..

  • medmod
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:11

    اقول . وقولي هاذا من اقلام المفكرين الناصحين. ( اعرض عن الجاهل السفيه فكل ما قال فهو فيه ما ضر بحر الفرات يوما ان خاض بعض الكلاب فيه . المغرب في صحراءه والصحراء في مغربها .

  • zaki from germany
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:13

    لنكن واقعيين، من الجزائر لم نرى سوى العداء والسّوء والغذر … فهم قامو بتهجير آلاف المغاربة من بيوتهم وتجريدهم من ممتلكاتهم.. قاموا بزرع كيان انفصالي في المغرب ،سخّروا آلتهم الدبلوماسية المُهترئة للتضييق على مصالح المغرب في جميع أنحاء العالم…غذروا وقتّلوا جنودنا ويتمّوا أبناءنا… حتى إلى هذه اللحظة فسياسيوه واعلامهم يُطبل ويُزغرد ويرقص ويتلذّد في تلاوة اخبار وبيانات المرتزقة بقتلهم المزعوم للجنود المغاربة..بل وصل بهم الخُبث إلى جعل صلاة يوم الجمعة للدّعاء على المحتل والمطبع المغربي… . صراحة دائما أشعر بالغثيان عند سماع مقولة ‘خاوةخاوة’ و طلبات فتح الحدود… لانريد فتح الحدود معهم فالشيطان ارحم منهم وهو شخصيا يقف مذعورا من خُبثهم وغدرهم…

  • زكرياء المغربي
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:14

    الجزائر تبحث عن الحرب مع المغرب لكن بفضل حنكة ونجاعة المملكة المغربية الجزائر ستقع في مستنقع سيدمرها وحدها

  • مواطن غيور1
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:14

    السلام عليكم
    القافلة تسير و الكلاب تنبح.
    ما كان سيضر الجزائر لو اتحد المغاربيون من ليبيا إلى نواكشوط، أمة واحدة يتناقشون لاكن لا يتفرقون.
    للأسف الدم العربي مشهود له بالخيانة.
    هدا هو الواقع.

  • مغربي حر
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:17

    الجزائر استعانت بمالها ومستقبل بلادها بمساجدها لمعاكسة المغرب لكنها بدأت تحصد مازرعته

  • Samir
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:17

    اتخاذ القرارات سواء كانت من طبيب لإجراء عملية او مهندس لعمل إنشاء معين يكون مبنيا على تقارير وهو نفس الأمر الذي قام به الملك محمد السادس.ما حدث منذ أحداث الكركرات وما يروج له الغوغاء إعلاميا لا قيمة له لان الشعوب “قطعان” لا تعرف ابجديات سير النظام العالمي.انا متاكد ان العثماني شخصيا وكتائب حزبه لا يعرفون ماذا وقع في الكركرات ولا سبب إلغاء اللقاء مع حكومة اسبانيا لأنها أمور تتجاوز تفكيرهم المبني على الولاء في المنشط والمكرره للمرشد وعلى خزعبلات عبد السلام ياسين وسيد قطب و حسن البنا.

  • حر
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:19

    لجزائر عدونا الأول والأخير يجب محاربته وافتعال مشاكل في هذا البلد لإلهاءه في نفسه شغلهم الشاغل المغرب أقول للجزائريين إن كنتم تحبون الصحراويين إلى هذا الحد أعطوهم تا منراست ليقيموا دولة عليها أنا أقولها لكم قضية الصحراء حسمت إلى الأبد وجهوا بوصلتكم إلى جهة أخرى الخطر قادم لكم من حيت لا تدرون

  • Piro cham3one usa
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:20

    نحن يهود مغاربة استقرنا في كندا ب outrement مند 40 سنة . نحب وطننا المغرب و نحلم بزيارته كان و ضعنا أحسن قبل مغادرته . أما في مايخص صراع المغربي الجزائري فإدا إنتهت الأمور و كتب الله حربا فنحن سندافع عن وطننا الأم. ولن نفرط بشبر واحد منه
    عاش الملك.

  • محمد طنجة
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:21

    لا يمكن أن نتحدث عن ضبط النفس من قبل النظام الجزائري وهو يحتضن عصابات البولزاريو ضظ وحدة المعرب ويحتل بشار وتندوف…إنما ضبط النفس الزااءد عن اللزوم هو من قيل المغرب … وحتى إسترجاع الكركرات وإن بدى نصرا مغربيا الا إننا كنا نمني النفس بمواصلته إلى تحرير كل أراضي ما وراء الجدار بما فيها بشلر وتندوف.

  • العاميري
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:21

    بلا شك العدو الأول للمغرب هيا العدوة الشرقية الفاشية الشيوعية المجرمة الخبيثه المسمات جزاير ولا لأي علاقات دبلوماسية ولا وألف مليون لا لفتح الحودود الشرقية مع العدوة الخبيثه او يحب بناء جدار مثل صور الصين العضيم على طول الحودود لمي ننسى شيء إسمه جزاير

  • ذخير سليم
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:22

    انا مواطن مغربي أقيم في الولايات المتحدة منذ اكثر من ثلاثين سنة واحمل جنسيتها وانا منحدر من خنيفرة حيث مسقط رأسي ولي أقارب ما زالوا مقيمين هناك وازورهم مرة او مرتين كل خمس سنوات حسب الظروف المادية
    ما أردت قوله ان العديد من الشباب من أفراد العائلة الذين ضاقت بهم السبل انخرطوا في القوات المسلحة وايضا العديد من المعارف والبعض منهم ضباط ،ما أردت التاكيد عليه حسب ما وصلني من أخبار أن أحد معارفنا استشهد منذ ايام في المحبس وثلاثة آخرون جرحوا احدهم بترت ساقه وهو يرقد في مستشفى باكادير ،اما المتوفي فلم يتح لعائلته النظر اليبه حيث حضر ممثل عن الجيش وعدد من أفراد الدرك الملكي ولم يغادروا المكان الا بعد دفنه وبحضور عدد قليل من افراد العائلة ولحد الساعة لم يقدموا لعائلته اسباب الوفاة ،،يعني ان الحرب مشتعلة فعلا وعلمت هنا من احد معارفي بورزازات فانه تم استقبال ثلاثة شبان من قريته تم دفنهم بنفس الطريقة ..

  • يحيى.
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:23

    مختلف القنوات التلفزيونية الجزائر ية تشن حربا على المغرب. القدف والسب منذ عملية الكركرات المباركة.على المغرب تجاهلهم. الكلاب تنبح والقافلة تسير.

  • فلن تزيدونا الا اصرارا
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:23

    مع الاسف بعض الهاربين من مصر وجدوا باب تركيا مفتوح للسب والشتم واسترزاق واشعال الفتن والتحريض على الارهاب مثل ما يقولون ان الرئيس المصري السابق قتل لانه وقع السلام مع الاسرائليين ما علينا هو ان نركز ليس بالكذب ولا التحريض بل الحقيقة بان مشكلتنا صنعتها الجزائر وان 350 الف مغربي ضحايا الحقد الحزائري مثل ما فعلوه بشعبهم في العشرية السوداء

  • ولد الصحراوية
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:24

    قاليك لكان انخافوا من الدجاج كاع ما انريشوه .انهار فاش المغرب اتقب الجدار الرملي الوحيد الحواجز واخرج جرا اعلى المرتزقة والكراغلة صافي هادي تكفيهم.يعني احنا امعولين اعلى جميع الاحتمالات واللي اهضر يرعف.

  • خالد F
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:29

    المجلات الحائطية للمدارس المغربية في الثمانينات أفضل بكثير من الإعلام الجزائري المضلل، على الأقل كنت تستفيد من ركن هل تعلم وفي نفس يتم إخبارك بأن المدرسة ستنظم رحلة أو حفلة عيد العرش مثلا، والحقيقة أن إعلام الجزائر يشبه المرأة المتزوجة التي لم يكتب لها الإنجاب فتقوم المسكينة بتجربة كل ما يقال لها لعل وعسى يحدث ما يفرحها وتتمتع بغريزة الأمومة الرائعة، فإن لم تحمل فإن زوجها يشفق عليها وتكبر في عينه إذا كان كريما، هكذا سيجرب هذا الإعلام المحتال كل شيء يلحصل في نهاية المطاف على لا شيء.

  • مغربي محب لوطنه
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:30

    النظام الإجرامي الفاشل في الجزائر جند إعلاميين ورجال دين وشيوخ مرتزقة للتهجم على المغرب. بطبيعة الحال ستبوء كل محاولاته بالفشل إن شاء الله. لكننا نريد من علماء الدين المغاربة والمجلس العلمي الأعلى ورابطة علماء المغرب وعلماء دار الحديث الحسنية أن يخرجوا للإعلام ويردوا على عصابة ومرتزقة حركة ما يسمى بالتوحيد والإصلاح والاتحاد العالمي لعلماء داعش التابع للنظام القطري والدجال الموريتاني ولد الددو وغيرهم….

  • عبداللطيف المغربي
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:30

    من يتابع الاعلام الجزائري وخاصة المرئي.اي قنوات الصرف الصحي يلاحظ ان قضية الصحراء المغربية اصبحت قضية دسمة اكثر من اي وقت مضى فتطلع عنا هذه اقناة باشباه المحللين الذين يخلطون كل شيء المهم الاساءة للمغرب وبس.ومنهم من تشابهت عليه الجغرافية … وهكذا.اتجاهات هذا الاعلان متعددة ولكن الهدف واحد.فبعد اعلان ترمب اعتراف امريكا بمغربية الصحراء.اصيب الاعلام الجزائري بهستيريا .فلا يمر يوم الا وكلمة المغرب تتردد على السنة شبه المحللين اكثر من عشر مرات لكل واحد.وهذا ان ذل على شيء فانما يذل على ان المغرب اقبر وللابد احلامهم التي بذروا من اجلها 500 مليار دولار على قضية خاسرة ..وكما يقال ان احسست بكثرة النباح من حولك فاعلم انك اوجعت الكلاب.والمغرب اوجع الكلاب والله….

  • سعيد الألفة
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:34

    2020…سنة سوداء على..تبون
    وجنيرالات القرقوبي..والمعجون
    الذين أصابهم الهلع و الجنون
    بعد الكركارات..و فرحة العيون
    وتدشين القنصليات بكل فنون
    و لمن بالمرادية، الذين لايفهمون
    بوتفريقةو من معه..في مختفون
    لقد ولى عهد الملاطفة والسكون
    وأصبح من اللازم أن”نكون او لانكون”
    مع جار كلما ااتمناه.. للعهد يخون .
    مع جار جائر..كل داخل إليه ..مسجون .
    لاذيتنا ينفق ..أكثر من اموال قارون .
    ليرجع دائما ..كما يعود المغلوبون .
    وجهه مدنس و في الوحل مدفون .
    فليعلم من بالمرادية : “كلنا علويون ”
    وصحراؤنا وملكنا في القلب والجفون
    حافظهمامنزل”والقلم وما يسطرون”

  • سلا
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:43

    السلام عليكم اخواني اخواتي. وتحية لجريدتنا الموقرة اللتي تتيح لنا ادلاء اراءنا و نقاشنا.
    تعليقا على الاخ المحلل السياسى المحترم الخاطري. أن عداء جنرالات الجزائر اب ابواقهم من الصحافيون مع كل احتراماتي لاهل المهنة في العالم. كما قلتها سابقا فمعضم الصحافيون الجزائريين ترعرعو بين أيدي حكام الجزائر أي جنرالات الجزائر. فهم يعيشون في اخر دولة في العالم يحكمها العسكر فلا حيلة لهم. و هم يعرفون هادا؟؟ هل هناك صحفي مهني حر جزائري؟ يوما ما تعمق في التاريخ الحديث و حتى القديم؟ و قال للشعب الجزائري: لم تكون هناك دولة وهمية جنوب المغرب و قبائل الصحراء كانو يكنون الولاء للمغرب حتى جاء الاستعمار و قسم المغرب بين الإسبان و فرنسا. و من ثم ضهر أصحاب التفرقة و التحريض على تقسيم الأشقاء و على رأسهم حكام الجزائر و جنيرالاتهم. ولما فطن معمر القذافي و تبرء من العداء لوحدة المغرب. زاد حقد و عداوة الجزائر للمغرب و المغاربة. و كلما مددنا يدنا لهم و تقربنا وحسن الجوار كلما زادت عداوتهم و حقدهم. اخي المحلل. يجب أن نصمد امام الدي لا يقدر طيبوبتنا. لان طيبوبتنا ليست ضعف.

  • Oujdi
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:43

    سياسة العسكر ارهقت المنطقة المغاربية باكملها ، و مازالت في تعنتها الاعمى ، و لم ترد ان تكون حكيمة و لو مرة واحدة و تقول ان متطلعات شعوبنا اكبر من مساندة البوزبال .
    و ان تكتل المنطقة اكبر فائدة لشعوب المنطقة من اجل الكرامة و رفع التحديات التي تطال المنطقة باكملها .
    الجزائر حسب كل التوقعات الاقتصادية هي في طريق الافلاس و مع ذلك مازال العسكر المتهور لم يرد ان يغير اي شيء في قراراته .

    المغرب و الجزائر شعب واحد ، دين واحد ، قبائل مشتركة ، مذهب مالكي ، زوايا مشتركة ، شاذلية درقاوية مشيشية .
    كفانا الله شر القتال و وحدنا لما هو خير للشعبين و المنطقة المغاربية باكملها
    و نطلب خروج الحكماء من كلا البلدين من صمتهم و العمل من اجل تقريب و تغليب العقل و الحكمة من اجل مصلحة البلدين
    الجزائر في حاجة للمغرب
    و المغرب في حاجة للجزائر
    و تنمية المنطقة مفتوحة في وجه البلدين
    اللهم وحد صفوفنا و لا تجعل الاعداء يشمتون فينا .

  • تاوناتي
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:45

    صبرنا كثيرا على تهورهم،، وقلنا دولة مازالت صغيرة منديوش عليها..ومانديروش بعقلها..لكنها تمادت ، ، و حان الوقت لتربيتها..لانها دولة ولدت من العنف والاغتصاب الفرنسي لما يزيد عن 130 سنة،، و لهذا تعتبر خطرا على أهلها وجيرانها..والافضل ان تفرغ عنفها داخلها عوض تصديره إلى خارج الحدود..

  • إدريس
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:50

    انتهجت الجزائر سياسة الهجوم الاعلامي مستغلة المساجد وأ بواقها المستأجرة بعد الصواعق والصدمات العنيفة التي تلقتها من المجتمع الدولي وهو اسلوب للتنفيس عن اختناقها المحتوم بعدما خسرت أزيدمن خمس مائة مليار دولار على البوليزاريو إنها أكبر نكسة في تاريخ البشرية
    فيحين ربح المغرب الملايير من استثمارات في صحرائه الحبيبة إنها ضربة معلم الصحراء المغربية ثروة هائلة وسيزداد عطاؤها الى أن يرث الله الأرض ومن عليها بعد دخول استثمارات ضخمة من أمريكا واريطانيا والصين وفرنسا فضلا عن استثمارات عربية واعدة مما سيجعل من المغرب أقوى دولة اقتصاديا وسياسيا وعسكريا اللهم كثر حسادنا واحفظ ملكنا العيز

  • Amaghrabi
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:52

    اقول لحكام الجزائر الذين يدافعون عن حقوق الانسان,لماذا طردتم المغاربة وحتى الذين ولدوا في الجزائر يوم العيد وسلبتم ارزاقهم,هل كانوا صهاينة كما تتدعون؟وهل المحتجزين في تندوف وفرتم لهم العيش الكريم والسكن الائق وحرية التنقل في الجزائر بحيث على الاقل يستمتعون بحياتهم لان الحياة تكون مرة واحدة ,وهم عاشوا 45سنة في الذل والقهر والخيبة ووو لقذ ضيعتم حياتهم ضيعكم الله في الدنيا قبل الاخرة واني ارى جزاء الله اليوم في الجزائر بحيث اصبحوا في صراع دائم فيما بينهم وحتى رؤساؤهم اصبحوا دمى مريضة لا تتحرك

  • أحمد
    السبت 19 دجنبر 2020 - 13:57

    للأسف عقلية حكام الجزائر القديمة وافكارهم السلطوية والتوسعية اضاعت على شعبهم الازدهار والتطور الاجتماعي
    فعوض أن يهتموا بشؤونهم الداخلية ومشاكلهم الكثيرة في مجتمعهم يشتغلون على مسائل ليست من شأنهم وليست بقدرتهم وبهذا أصبحوا دولة فاشلة بالرغم من وجود ثروات الغاز والبترول ومثلهم في ذلك ليبيا ونيجيريا وغيرها
    (اتفق العرب على معاكسة بعضهم البعض لا غير)

  • محمد مداني
    السبت 19 دجنبر 2020 - 14:02

    البحر لا يتعفن بما يلقى فيه من الاضران والمغرب لا يبالي بما تلقيه حاوية النفايات و مند زمان المحبة بين الشعوب موجودة والعداوة ثابتة ادن نحترم الشعب الجزائري ولا نبالي بكلام قيادته التي شاخت وهرمت وحافظت على عقلية متحجرة وعداوة من صنعها.

  • فلن تزيدونا الا اصرارا
    السبت 19 دجنبر 2020 - 14:06

    نسيت نقول ن الرئيس المصري السابق انور السادات / شكرا

  • مغربي
    السبت 19 دجنبر 2020 - 14:11

    و حتى لا نغطي الشمس بالغربال النظام الجزائري يقوم اليوم بعد اليوم بالتعبءة الجزائريين عقب التطورات الاخيرة التي حدتث بالنزاع مفتعل حول الصحراء المغربية و التي تصب في الصالح المغرب جملة و تفصيلا بدأ من طرد مليشيات بوليساريو الإرهابية من معبر كركرات و تتمة جدار لامني إلى جانب الاعتراف الأمريكي التاريخي و استمرار فتح قنصليات و التطبيع مع إسرائيل امور خلطت أوراق النظام و بعثرتها و بددت احلامه التوسعية بل شكلت ضربات قاصية غير مسبوقة لاستراتجيات النظام معادية للمغرب و مصالحه وهو منغمس بالسرعة قصوى لإيجاد حلول لهذه التطورات وفق ما يخدم مصالحه الضيقة لكن كرسي رءاسة الشاغر يعطل هذه السرعة و ضغوطات دول مؤثرة و بالتالي الحيطة والحذر و اليقظة و التعبئة مستمرة و الاستعداد للمعاركة القادمة التي ستكون أشرس من الشرسة ديبلوماسيا و ليس من مستبعد بعد تنصل من وقف إطلاق النار لان قرار بيده و ليس باليد لميلشيات بوليساريو الإرهابية ان يخوض حربا بالوكالة ضد المغرب أيها المغاربة استعداد ثم استعداد بل لأسوأ احتمالات .

  • متتبع لهسبريس
    السبت 19 دجنبر 2020 - 14:14

    الدولة مطلوب من مؤسساتها ان تعمل في صمت والاعلام ان يهتم بتعبئة المواطنين لقضاياه الكبرى وخلق جو اريحية بين المواطن والمؤسسات .كل ما ابتعد الاعلام المغربي من شن حملات ضد الدولة الجزائرية لانها تعاديه على اساس غير سوي كلما زادت قوته وكلما زادت الثقة لمواطنيه وعرت النظام الجزائري امام شعبه اولا ثم امام الشعوب العربية. فالعزف على سمفونية التطبيع افضل رد هو اجتهاد الدولة لحصد مكاسب سياسية ونقط اقتصادية واجتماعية لان السعار ضد التطبيع وربطه بالانجاز الاخير سيكبر ويتكاثر وسيرجع عليهم . الاعتراف بالدولة العبرية اضحى تحصيل حاصل والجزائر لن تظل متقوقع على ذاتها وخارجة من السرب لان هذا سيزيد من عزلتها ويزيد من الضعوط عليها داخليا ولابد لها ان تسلك هذا المسلك اما اختياريا او املائيا وساعة الاعلان عن خطة نحو ربط علاقات مع الدولة العبرية هنا ستكون النتيجة كارثية عليها وكل الحرب التي شنت ضد المغرب ساعة اعتراف امريكا بمغربية الصحراء سيكون مثل السوط يجلد ذات النظام الجزائري وهنا كما يقال سينقلب سحر الساحر علىه و سيكتشف المواطن الجزائري ان المغرب كان على حق وان دعم بوليزاريو غلط كلف الجزاءر الكثير

  • أبو سعد
    السبت 19 دجنبر 2020 - 14:15

    الى ذخير سليم : إذا كان ما تقول صحيحا فأخبرنا بأسماء من قتلوا في هذه الحرب و أرقام بطاقاتهم الوطنية و عناوينهم و محلات سكناهم سواء في خنيفرة أو ورزازات. والا فأنت لست مغربيا ولا تقطن في أمريكا على اعتبار تحليل المضمون للتعليق الذي أرسلته. وفي جميع الحالات الحرب الموجودة حاليا هي حرب البوليساريو في الفيسبوك والبلايستيشن. المينورسو لم تسجل الا انفجارات لا تترتب عنها أي خسائر بشرية.

  • الجزائر تعيش كابوسا
    السبت 19 دجنبر 2020 - 14:23

    الجزائر داخت و هي الآن لا تدري ماذا جرى وماذا يجري من حولها وهي كذلك لاتدرك اي زمان نعيش فيه. هي تعيش في الستينات والسبعينيات من القرن الماضي ايام الحرب الباردة و المعسكرين الشرقي والغربي. بقيت خبيسة القرن الماضي و كأنها من اهل الكهف. الجزائر تعتقد نفسها اكبر دولة وأقوى دولة في أفريقيا والمتوسط و الأغنى و انها في أحسن حال و الدول المجاورة عبارة عن حشرات. الجزائر غارقة في الوحل و سياسيوها جهلاء و لا يعلمون اي شيء إلا العنتريات و الثورة والشهداء و و و. سبحان الله.
    نتمنى للجزائر ان تنام وتعيش في أحلامها الضاربة في القرن الماضي.

  • سعيد
    السبت 19 دجنبر 2020 - 14:28

    العرب من قديم الزمان معروفين بالقتل، الغدر، الحروب الخ. العرب يحبون الدم. في فتره القرن 7 و القرن 13 اللي كانو متوحدين. الدين كان الرابط المشترك. اليوم انحراف الجنرالات الجزائرية ليس بجديد. الهواري بومدين طرد 45000 اسره مغربيه و فرقهم على عائلتهم اللي بقاو في الجزائر لانهم جزائيريين وقتاش في عيد الأضحى. هنا تتبان السداجه و قله الحنكه السياسيه لهاد الاشخاص. المغرب لازمو يمشي في طريقه و يقطع العلاقات كامله مع النضام الجزائري. متنساش هاد النضام قتل ازيد من 200000 جزائري في التسعينات نضام دموي و ماترجاش منه الخير.

  • عبدالله
    السبت 19 دجنبر 2020 - 14:32

    احسن ما يدير المغرب في هادا الوقت بالذات وهو طرد السفير الجزاءري وهو ليس مرغوب فيه في بلد الشرفاء حتى يتنحاو كاع.
    يجب على المغرب ان يبني صورا طوله عشرة أمتار لان حملة اللاجءين والجياع سوف تهب على المغرب التي لبس هو في استطاعته ان يتحكم فيها ويجب عليه ايضا ان تكون له كمية كبيرة من الخيام والقمح لان الهجرة من الشرق سوف تكون بمءات الآلاف ، العصابة ساعتهم تدق كل نهار وسلاحهم الذي كانو يختبأون وراءه مات وانتهى وهو البوزبال ، ماذا سوف يقولون لشعبهم الان؟ حيلتهم انتهت والعدو الكلاسيكي فضحهم وفضح تلاعباتهم وسرقة الشعب الجزاءري بالملايير. اين هو فلوس الشعب والبحبوحة ديال البترودولار ؟ سوف يخرجون المرتزقة لقتل الشعب الجزاءري والاغلبية سوف يهربون الى روسيا وفينيزويلا لان الشعب سوف يحاسبهم والغرب سوف يجمد ثرواتهم ، اين المفر يا عصابة؟ شن الطريحة ما عنده ما يخسر بقات ليه غير يومين ويموت ، عجوز اكل عليه الدهر وشرب اما الآخرين يعذبون كل نهار وخاءفين من الحراك، اين المفر؟ غير جاو واتجهو المساجد ؟ انها ساعة الاحتضار .

  • مواطن
    السبت 19 دجنبر 2020 - 14:47

    انا شخصيا و ك مواطن مغربي من الجالية في الخارج اشهد شهادة حق في إخواننا الجزارين. والله ما أرى منهم إلى الخير وكل المغاربة هنا متاخون مع الاخوان الجزارين. نحن هنا في كندا يدا في يد و الكل يساعد الكل. حتى بعد المرات اجد ان الجزارين يمدون يد العون اكتر. و العلم لله. المشكل سياسي ولا علاقه مع الشعوب. فنحن دم واحد. والاعداء يتربصون بنا ويريدون ان يوقعو العداوة بين الاخوان ف حداري.

  • متابع
    السبت 19 دجنبر 2020 - 15:01

    أظن أن الأعلام الجزاءري يعرف مستواه المتدني جيدا ويريد أن يسقط نظيره المغربي لهذا المستوى يجب عدم الوقوع في الفخ ،فذات يوم و أنا أتابع إحدى قنواتهم التلفزيونيه قدموا خبر حادثة سير وقعت في منطقة بني ملال كبشرى لمشاهديهم بالطبع صدمت لكن بعد ذلك بأيام في الرابعة صباحا دفعني فضولي لنفس القناة فوجدتهم يقدمون برنامجا حول السحر أنداك فهمت أنني أمام أعلام ذو مستوى متدني جدا جدا جدا جدا جدا لاتسقطوا في الفخ.

  • محمد الشريف
    السبت 19 دجنبر 2020 - 15:09

    الصحراء مغربية وستبقى مغربية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها أحب من أحب وكره من كره وشعارنا الخالد هو الله الوطن الملك والقافلة تسير والكلاب تنبح

  • إسرائيل أفضل من الجزائر
    السبت 19 دجنبر 2020 - 15:29

    نعم للتطبيع الكامل مع دولة إسرائيل الشقيقة. لا نريد الجزائر الجارة التي تناصبنا العداء منذ 45 سنة و فلسطين ليست قضيتي. والسلام

  • ابو الهول
    السبت 19 دجنبر 2020 - 15:31

    الاعلام الجزائري صعد منه الشياط لما سمع باعتراف أمريكا بمغربية الصحراء من شدة الصدمة التي افقدته وعيه حتى بدا الكل يتلفظ بما لايعي طوال اليوم 24/7

  • العبدي
    السبت 19 دجنبر 2020 - 15:40

    مادامت الجزاءر تطبل و تنفر وتنبح وتسليح و تدعم وتعمل كل شيء خبيت ضد المغرب فلا افق لمغرب عربي كبير الا باتفاق ليبيا وتونس و المغرب وموريتانيا على قطع العلاقات مع دولة العسكر و إغلاق الحدود.حتى يسقط النظام –.

  • محماد البربري . خنيفرة.
    السبت 19 دجنبر 2020 - 15:45

    الى من يطلق على نفسه لقب دخير سليم و يتكلم عن خنيفرة و وورزازات و يدعي انه مغربي الا تعلم يا مستخدم مركز عبلة الاستخبراتي الجزائري ان رئيسك اللذي املى عليك ما كتبته أن أبناء مناطق الاطلس كله هم اوائل العسكريون ليس لحالتهم المادية و لكن لوطنيتهم الراسخة منذ جهاد المستعمر في العشرينيات و التلاثينيات حيت كنتم يا كراغلة تغطون في نوم عميق و كان اوحمو و الزياني و محند و موحا ينخرطون في جيس التحرير .. الا يعلم رؤساؤك الأميون ان اسم “سليم” لن تجده في تلك المناطق البربرية بل وحتى في كل المغرب لأننا لم نستعمر من لدن سليم الاول او الثاني لكي نمجدهم مثلكم و التونسيون.. وإ ذا كان ما تقول صحيحا فأخبرنا بأسماء من قتلوا يا مخابراتي في هذه الحرب و عناوينهم اهاليهم سواء في خنيفرة أو ورزازات لانك لا تقدر ولن تقدر يا كرغلي يا عميل الكاسكيط.

  • HICHAM=MA
    السبت 19 دجنبر 2020 - 16:05

    الجزائر المغربية لاتريد الحرب لانها تعرف مصيرها والتاريخ سيعيد نفسه بادلالها رغم كترة الاسلحة الخردة الروسية التي تدعي بانها تستطيع هزم الجيش المغربي بها والحقيقة معروفة مناورات نظامها الجبان والبروباغاندا ليكون في المشهد اما حربه على من هو اقوا منه واشجع فتبقى فقط لالهاء الشعب المغبون التائه بين الحقيقة والخيال اما استعداد الجزائر لمحاربة المغرب هية فقط اعلامية استهلاكية لاغير لان الجزائر تفتقر للرجال والشجاعة لدخول في حرب هية متاكدة من خسارتها بسرعة وبسهولة لان خبرة جنود المملكة كبيرة واحترافيتهم عالية واسلحتهم فتاكة ودقيقة ويجيدون استعمالها لانهم اهل الحروب ومحترفون في استعمال جميع اسلحتهم لانهم ينتمون لادكا الشعوب عكس المتخلفين الجبناء اللدينة يجيدون بلا بلا بلا ووقت والمعارك يهربون.وشهد شاهدمن اهلها حين قال بوخروبة بومديان الجزائر تفتقر للرجال اما تهديدها بالحرب يقتصر على الكلام غير المباشر والعدو لايستطيع تجاوز الخط الفاصل سوا بالكلام الاعلامي هده هية قدرته الحقيقية لنه يعرف ما سيحل به

  • عباس عبد الله
    السبت 19 دجنبر 2020 - 16:28

    ذخير سليم السبت 19 دجنبر 2020 – 13:22
    انا مواطن مغربي أقيم في الولايات المتحدة منذ اكثر من ثلاثين سنة واحمل جنسيتها وانا منحدر من خنيفرة حيث مسقط رأسي ولي أقارب ما زالوا مقيمين هناك وازورهم مرة او مرتين كل خمس سنوات حسب الظروف المادية
    ما أردت قوله ان العديد من الشباب من أفراد العائلة الذين ضاقت بهم السبل انخرطوا في القوات المسلحة وايضا العديد من المعارف والبعض منهم ضباط ،ما أردت التاكيد عليه حسب ما وصلني من أخبار أن أحد معارفنا استشهد منذ ايام في المحبس وثلاثة آخرون جرحوا احدهم بترت ساقه وهو يرقد في مستشفى باكادير ،اما المتوفي فلم يتح لعائلته النظر اليبه حيث حضر ممثل عن الجيش وعدد من أفراد الدرك الملكي ولم يغادروا المكان الا بعد دفنه وبحضور عدد قليل من افراد العائلة ولحد الساعة لم يقدموا لعائلته اسباب الوفاة ،،يعني ان الحرب مشتعلة فعلا وعلمت هنا من احد معارفي بورزازات فانه تم استقبال ثلاثة شبان من قريته تم دفنهم بنفس الطريقة ..

    الحرب فعلا قائمة

  • خريبكي دوريجين
    السبت 19 دجنبر 2020 - 16:50

    سعيد الألفة الله يعطيك الصحة.
    تعاليقكك دائما موضوعية. واصل في جلد أعداء الوطن.

    تحية لجميع المغاربة أينما كانوا.
    عاش الملك
    الله الوطن الملك

  • مرروكي
    السبت 19 دجنبر 2020 - 17:05

    الحركيون ديما كايقولو مشكل الصحراء ليس لهم دخل فيه
    طيب
    لماذا اذا هذا السعار و البكاء و السب و الشتم للمغرب و المغاربة في قنواتكم و في مساجدكم اليوم

  • المسلم اخو المسلم
    السبت 19 دجنبر 2020 - 17:12

    ليس هناك عداء بين شعوب الامة الاسلامية الموحدة لله. بالعداء تختلقه بعض المنابر الاعلامية و الالكترونية، حتى هناك بعض الحسابات الوهمية على مواقع التواصل الاجتماعي تتواجد في فرنسا و دول أخرى لإشعال نار الفتنة بين البلدان العربية.
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ

  • غير دايز
    السبت 19 دجنبر 2020 - 17:27

    المضحك في الأمر أن رغم أننا نعيش في عصر العولمة في عالم يعرف تغييرات سريعة وإنفتاح بين الدول نجد أن النظام الجزائري وإعلامه ما زالو يعيشون في العصور البائدة عصر الفاشية والنازية والشيوعية عصر كان الإعلام وسيلة لتغييب وعي شعوبها بالبروباغندا وشعارات القومية التي لا تغني ولا تسمن من جوع…حاليا لا نجد سوى الجزائر وكوريا الشمالية سائرون في نفس النهج المتخلف عوض التركيز على مشاكلهم الداخلية لتطوير بلدهم بعيدا عن البروباغندا وخطابات الأنظمة الشيوعية البائدة. إعلام الجزائر يشبه لحد بعيد إعلام كوريا الشمالية بحيث نجد أن إعلام هاته الأخيرة تسب كوريا الجنوبية صباح مساء وشحن الكوريين الشماليين ضد إخوانهم الجنوبيين بل والكذب والتدليس بأن كوريا الجنوبية تعيش في الفقر والمجاعة بسبب الأمريكان لإيهام شعبهم أنهم الأغنى بفضل نظامهم! نفس الشيء ينطبق على إعلام الجارة التي تروج للمجاعة والفقر في المغرب لإخفاء فشلهم وأزمتهم الإقتصادية الخانقة ونزول قيمة الدينار بسبب التضخم بينما المغرب ماض في طريق التنمية دون بترول أما فيما يخص المجاعة فخيرات المغرب لا تعد ولا تحصى وذلك بشهادة السياح الجزائريين أنفسهم

  • تندوفي
    السبت 19 دجنبر 2020 - 17:34

    الى رقم 42 انا تندوفي هربة من تندوف الى اسبانيا وبعد دخلة فرنسا وانا هناك 20 سنة واتكلم مع عائلتي دائما والاخبار الحقيقية هية ان الامور جد عادية بعد احراق عربة رباعية الدفع للبوليزاريو دخلة الاراضي العازلة واستشهد كل من عليها قرابة 17 فرد ولم يتم حتى انشالهم لدفن بقاياهم لا اح يستطيع الاقتراب من الحدود المغربية الى ادا اراد الانتحار لقد استسلو ولم يبقى لهم سوا الدعاية وانتحال شحصية مغاربة في مواقع التواصل لسرد الاكاديب هدا يعرفه كل الاشخاس في مخيمات لحمادا بتندوف والجميع يريد الهرب ولكنه محاصر من تجار القطية

  • Aguelmam
    السبت 19 دجنبر 2020 - 18:28

    نعم للتطبيع الكامل مع دولة إسرائيل الشقيقة. لا نريد الجزائر الجارة التي تناصبنا العداء منذ 45 سنة و فلسطين ليست قضيتي. والسلام

  • محمد الحمداوي
    السبت 19 دجنبر 2020 - 18:33

    امر مضحك ان يقول الاعلام العسكري الجزاءري انه مع القضايا الاسلامية،يقتل الميت ويمشي في جنازته.فالمعروف ان نظام الجزائر هو علماني ومتحالف مع الأنظمة الشيوعية او لنقل العلمانية.وقادته الحاليين شنقريحة وتوفيق..هم من ينادي الحراك الشعبي الجزائري بتنحيتهم ومحاكمتهم عما اقترفوه في حق الشعب الجزاءري.
    ان طبيعة الاوليغارشية العسكرية في الجزائر تشبه قطارات سريعا بدون فرامل يسوقه العجوز شنقريحة.

  • لحو
    السبت 19 دجنبر 2020 - 18:49

    لدي 64 عاما منذ أن بدأت أفهم بعض الشئ وانا اسمع بوحدة المغرب العربي الكبير. ساتوفى و قد لا يتحقق ذلك. أضاعت الكتيبة السياسية عند إخواننا بالجزائر كل الفرص المتاحة للرقي ببلادها أولا و على الاخوة بالمغرب العربي. طبيعي ألا يستمر المغرب في انتظار الوهم. و اتجاهه إلى الإخوة الأفارقة و غيرهم بحتا عن التنمية و الإستقرار.

  • عبدالإلاه
    السبت 19 دجنبر 2020 - 22:55

    الكلاب تنبح و القافلة تسير
    و إن شاء الله قريبا سنفتح ملف الصحراء الشرقية ، و سنتستردها ، المغرب سيصبح قوة اقتصادية و سياسية و سيبني علاقات اقتصادية و سياسية و أمنية مع أصدقائه القدامى و الجدد ،
    و بئس المصير لعصابة المرادية التي حولت الجزائر من دولة غنية إلى دولة مفلسة وعلى شفلى حفرة ، لأنهم انشغلوا بالمغرب طيلة خمسة عقود ونهبوا و استنزفوا خيرات الجزائر عبثا في تمويل المرتزقة و شراء الدمم ، و الحمد لله المغرب رابح و في الطريق الصحيح اما عصابة المرادية فخسرت كل شيء : لا حمار لا سبعة فرنك …..

  • محمد نورالدين
    الأحد 20 دجنبر 2020 - 19:50

    الجزائر لا تواكب العصر لأن ما استجد اليوم من تغيير في المشهد الإعلامي بظهور جرائد الكترونية لا يمكن عدها تعتبره هجوما وحملة إعلامية مغربية ضدها بينما هذا واقع جديد واعلام جديد ووسائل تواصل جديدة يفوت عليها فرصة العمل في الخفاء كما اعتادت اليوم المشهد الإعلامي مفتوح على مصراعيه وكل شيء يعرض على وسائل التواصل هذه بدقة وبسرعة وبوضوح لم يعد فيه مكان لأساليب الإعلام التي تؤمن بها الجزائر

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 2

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 3

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 15

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 13

احتجاج ضحايا باب دارنا

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 21

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية