"ضحايا" هدم "كاريان سنطرال" يخشون التشرد ويطرقون باب الملك

"ضحايا" هدم "كاريان سنطرال" يخشون التشرد ويطرقون باب الملك
سعيد مفلح
الخميس 17 دجنبر 2020 - 21:00

احتج العشرات من المواطنين الذين كانوا يقطنون بالحي الصفيحي الشهير “كاريان سنطرال” بالدار البيضاء، لمطالبة السلطات بمنحهم الحق في السكن، بعدما جرى هدم “البراريك” التي كانت تؤويهم.

وصدحت حناجر العشرات من الرجال والنساء بشعارات منددة بعملية الهدم التي طالت “براريكهم” سنة 2016، مناشدين الملك محمد السادس إنصافهم وإنقاذهم من التشرد.

وندد المحتجون في شعاراتهم بالتصرفات الصادرة عن السلطات بعمالة مقاطعات الحي المحمدي عين السبع، معتبرين أن التقارير التي ترفع إلى عاهل البلاد محمد السادس “كاذبة” و”مغلوطة”.

وقالت إحدى السيدات المحتجات في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية: “عندما توصلنا بالقرار الملكي القاضي بهدم ‘البراريك’ امتثلنا له، لأننا على ثقة بأن جلالة الملك لا يمكن أن يضيع حقنا”، مضيفة: “شرعنا في الهدم وغادرنا المكان”.

وتابعت السيدة المذكورة بأن السلطات بعمالة الحي المحمدي عين السبع تراجعت عن وعودها وتنصلت منها، وهو ما جعلهم يطالبون اليوم بمعرفة مصير حقهم في السكن، أسوة بالذين تم ترحيلهم من “الكاريان” الشهير.

من جهتها، أكدت فاطمة، وهي سيدة لها أبناء متزوجون، للجريدة، أنها وأفراد أسرتها يعيشون عدم الاستقرار منذ هدم “البراريك”، بعدما صاروا مضطرين لدفع ثمن الكراء طوال السنوات الأربع الماضية.

وأوردت المتحدثة نفسها: “تم إخبارنا بأن هذا قرار ملكي، والتزمنا به، لكن لم يتم تقديم استدعاء لنا قصد الحصول على سكن”، مضيفة: “نحن نحتج لأننا صرنا بدون هوية”.

وأكد المحتجون أنهم سيستمرون في الاحتجاج وإبلاغ صوتهم للجهات العليا قصد الالتفات إليهم والنظر في قضيتهم التي طالت لأربع سنوات منذ تاريخ هدم “كاريان المقاومة”، الذي انطلقت منه شرارة الانتفاضة ضد المستعمر.

ويخوض السكان المتضررون منذ مدة طويلة احتجاجات على السلطات بالدار البيضاء، حيث يرفعون شعارات تنادي بإيجاد حل لمعاناتهم التي تعمقت في ظل جائحة كورونا.

ويطالب سكان أكبر تجمع صفيحي بالدار البيضاء، غير المستفيدين من السكن، بحق الاستفادة أسوة بنظرائهم، معتبرين أن مطلبهم هذا قانوني ودستوري، ومشيرين في الوقت نفسه إلى ضرورة إيفاد لجنة مركزية لتقصي الحقائق والوقوف على أسباب عدم استفادتهم من السكن.

الاحتجاج البراريك الحي الصفيحي الدار البيضاء السكن الملك محمد السادس الهدم كاريان سنطرال

‫تعليقات الزوار

8
  • أيمن المرابطي
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 21:16

    قال الخبر:
    { يطالب سكان أكبر تجمع صفيحي بالدار البيضاء، غير المستفيدين من السكن، بحق الاستفادة أسوة بنظرائهم}
    قلت:
    إنه الريع من أموال دافعي الضرائب المغاربة
    أسرة يستفيد منها اثنان أو ثلاثة،فتأتي الأم لتطالب بالزيادة لأن الأب هو الذي أخذ
    أو يأتي الأخ ليحتال حتى يحصل على أخرى
    ناس سكنوا في 40 متر من القصدير يريدون تصريفها بـ 4 أو 6 شقق على حساب ضرائب هذا الشعب المنهوب من الأعلى ومن الأسفل
    ماكاين غير نهب نهب نهب

  • عبدو ألمانيا
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 21:18

    أخويا باز للدولة معاكم، الاستفادة عدة مرات والبكا والشكا. من الخمسينات و الستينات و نتوما عايشين فابور، مكنتو كتخلصو لا ماء لا ضوء لا كراء و زايدينها بالاولاد بدون تفكير.

  • الديبو
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 21:30

    جميع سكان الصفيح استفادوا من شقة او بقعة ارضية اما ادا باعها البعض فمادا ستفعل لهم السلطة و كدلك في حينا فعدد كثير من سكان مدن القزدير كانت عندهم سكن و حتى ممتلكات اخرى و اخرون اشتروا بعد الهدم و بقربنا اشترى واحد منزلا مستقلا من طابقين ب 160 مليون فكيف لا يوفرون و كانوا بدون كراء و الكهرماء بالمجان و منهم من اخرج محلا تجاريا من براكته
    انا لست ضد مساعدة جميع المغاربة المحتاجين و لست مع الطامعين

  • متتبع
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 23:29

    هؤلاء الفوا الريع .عائلة مكونة من ابوين وأبناء يقطنون 40 متر من القصدير. يريدون منزل للابوين ومنزل لكل ابن بمساحة 80متر. على الحكومة أن تتخلى عن سياسة الريع وتحيط هذه البراريك بسور وتتركهم.

  • حمزة
    الخميس 17 دجنبر 2020 - 23:49

    هناك البعض للأسف يحصل على بقع أرضية أو شقق من قاطني احياء الصفيح لكن بطرق غير مشروعة بحيث يلتجؤن إلى أساليب التحايل من أجل الوصول إلى مبتغاهم. لكن هناك البعض لا حول لهم ولا قوة

  • deterte
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 01:52

    عايشت هذه الملفات كمسؤول عنها فهناك عدة مصالح مكلفة وليس وزارة الداخلية لوحدها فدائما نجد أن الساكنة تحتج ضد الباشا وكثيرا ما نسمع أن الباشا هدم لنا الباشا منعنا من الاستفاذة ولم يستقبلنا وكذا وكذا والحقيقة اوضحها للعموم ولماذا دائما توجه الاصابع للباشوات في هذا الملف بالضبط المشكل هو أن الباشا هو رئيس اللجنة المكلفة بإعادة الإيواء وهو المنسق اعمال تلك اللجان مع العلم أن الملف هو مؤطر بقانون والمتدخلون هم كثر وراي كل وزارة أو وكالة أو جماعة هو هو رأي تقريري وليس استشاري ولتوضيح أكثر فاللجنة المكلفة بملف إعادة الإيواء مكونة من السلطة والعمالة والجماعة والوكالة الحضرية ووزارة الإسكان وسوناداك بالنسبة للبيضاء وهي شركة جماعتية والولاية وقد سبق في سنة 2005 أن أجري إحصاء رسمي أشرفت عليه هذه اللجنة وتم حصر اللوائح وحررت محاضر في الموضوع وتم التحقيق في كل التظلمات آنذاك وانتهى الإحصاء ولا يحق اطلاقا تغيير اللوائح بالإضافة أو التشطيب الباشا ينفد م حتوى اللوائح وبعد مرور عشر سنوات هناك من باع ومن اشترى ومن تزوج ويطالب باظافته للائحة الشيئ الذي يتعذر على السلطة القيام به

  • deterte
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 02:19

    لايمكن للباشا أن يقوم بهدم أي مسكن صفيحي دون أن يكون له سند قانوني مؤطر لتلك العملية الباشا هو موظف ينفذ القانون بصفته رئيس اللجنة المحلية المكلفة بملف إعادة الإيواء وعمله مؤطر بقانون وليس عبثيا كما يضن البعض فقراراته هي تحت مجهر العدالة والمساءلة القانونية واي تجاوز أو شطط هو مسؤول عنه جنائيا وليست له أية حصانة أو حماية قانونية ولن ترحمه العدالة إن تجاوز اختصاصاته ولو بالخطأ والمساءلة هي سيف فوق عنقه على الدوام ومثله كمثل راكب أسد يخيف به الناس وهو أشد خوفا منه نظرا لقربه من أنيابه فالهدم يتم بمحضر وبحضور لجنة موسعة ومن عدة وزارات ومصالح غير تابعة لوزارة الداخلية وكل مسكن صفيحي سبق وتم احصاؤه في سنة 2005 وساكنه مدرج في للائحة له حق الاستفاذة أوتوماتيكيا لكن أي مسكن بني بعد الإحصاء أو أي مسكن تم تقسيمه بعد الإحصاء فلا يرده بعين الاعتبار ولا يحق للباشا إضافته للائحة قطعا أن لم نقل مستحيل إضافة أي مستفيد جديد للائحة الأصلية والاحتجاج لن يفيذ اطلاقا والدولة صارمة في هذا الملف لأن إضافة اسم يعني تخصيص بقعة أي تخصيص 80مليوم سنتيم اظافي على الأقل بفتح هذا الباب سيسحيل اقفاله

  • مواطن مغربي
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 14:13

    يشتكون ، يتباكون ، يدَّعُون المظلومية ، و هم الطماعون ، الجشعون ، لا تَكْفِهِم استفادة واحدة للأسرة ، بل يريدون أن يستفيد كل فرد من نفس الأسرة من بقعة أو شقة ، من أجل المتاجرة بها ، لأنهم كبروا بالريع و المجَّانية و ألِفُوهما ، و هذا المشكل يوجد أيضا في مدن أخرى…….

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 3

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 6

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 10

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار