‫تعليقات الزوار

40
  • Medaz90
    السبت 1 مارس 2014 - 01:09

    يا الله الضحية مات ويقول لك 4 اعوام سجن، تبا للقاضي.

  • ahmed
    السبت 1 مارس 2014 - 01:15

    اربع سنوات كيضحكو عالوقت .خاصو 30 سنة فما فوق اولا لانه مارس عنف مقصود تانيا مارسه على شخص كالطفل. ثالثا لان الشخص فارق الحياة.اكره مثل هؤلاء الاشخاص حبدا لو انقرضت سلالاتهم وذلك باعدام الاشخاص العنيفين ومنعهم من الانجاب تماما كما فعل البشر مع الدببة الشرسة لتتحول لكلاب.

  • mounir
    السبت 1 مارس 2014 - 01:55

    pourquoi la violence on est tous des humains mon dieu ca ma fait mal au coeur de voir cette video

  • عبدالصمدالمغربي
    السبت 1 مارس 2014 - 03:01

    اش دار ليه المسكين؟؟؟ ولا غي حيت شافو اسيوي؟؟؟؟
    ربما هذه هي العنصرية و زيد القضاء النزيه اللي عطى للبريطاني 4 سنوات
    و الله المنظر بشع و فاش سمعت الحكم تصدمت
    المهم الله يلقيها ليه و ياربي يعذبو ضميره

  • عبد الرحيم
    السبت 1 مارس 2014 - 07:18

    يقول انه حكيمه عليهي بي اربعة سنوات الاستهزاء بالارواح مثل هالاء القوم نسخة مايقع في بالادنا التخلاف بيعينيه

  • HICHAM PARIS
    السبت 1 مارس 2014 - 08:09

    لقد صدمت للمشهد العنيف الممارس من طرف الزنجي العنصري في حق الاخر,اعرف مسبقا ان بعض القراء سيتهمونني بالعنصرية بسبب كلمة (الزنجي). في حقيقة الامر ما جعلني اعلق على هدا المشهد الصادم هو خوف على بلدي العزيز المغرب,فما اقدم عليه (المخزن) من خطوة تسوية وضعية المهاجرين جنوب صحراويين سوى زلة سياسية سيترتب عليها خلل بالمجتمع المغربي.لست بعنصري لكن احتكاكي اليومي بهم بمدينة باريس و الضواحي بحكم المسكن والعمل هو ما اتاح لي فرصة تقييم هده الفكرة(العنصرية)عن جلهم.تعاملاتهم سلبية اخلاقهم في الحضيض……وووووو.ولمن اراد التاكد من كلامي ماعليه الى القيام بجولة لمدينة سبتة المحتلة وسيرى بام عينيه .العنصرية الحقيقية تجري في دمهم اكتر من الكرياة البيضاء والحمراء,غشاشون غير متحظرون عنيفون لاقصى حد……اما نساءهم فحدث ولاحرج .اسال الله ان يقي بلدي وبلاد المسلمين من شر غالبيتهم والسلام عليكم ورحمته تعالى وبركاته
    .

  • Mon frère
    السبت 1 مارس 2014 - 09:03

    Tous ça et après ils disent ce sont des raciste,il mérite beaucoup plus que 4 ans et demi.

  • عبدالعزيز
    السبت 1 مارس 2014 - 09:36

    لو كان الضحية كلبا أو أي حيوان لكانت العقوبة أشد و أقسى من أربع سنوات…حياة الإنسان تذهب هدرا في بريطانيا….كما في كل بقاع العالم

  • amzil
    السبت 1 مارس 2014 - 10:24

    ا لاروبيو ن يزعمون انهم من يساعد او يساند افريقيا و الافارقة السود

    ومايضهر على الفديو !!!!!

  • إلياس المغربي
    السبت 1 مارس 2014 - 10:34

    الأحكام هنا بأوروبا لا تمت للإنسانية بصلة برأيي،هنا بألمانيا المؤبد هو سنة،إلا في بعض الجرائم ينفد فيها المؤبد بكل ماتحمله الكلمة من معنى …

  • nasih
    السبت 1 مارس 2014 - 10:46

    ا ربعة سنوات قليلة في جريمته لان الضحية يتجاوز السبعينات من العمر كان بامكانه ان يحترم العجوز ويتفادى 4 سنوات ونصف

  • khalid smara
    السبت 1 مارس 2014 - 10:47

    لاحول ولا قوة الا بالله اظن ان الجاني افريقي

  • aziz
    السبت 1 مارس 2014 - 10:58

    Bonjour,
    cette cas si ce produit au Maroc l'un deux choses.
    si la personne entre au prison pour 10 ans
    soit il fait bouger son argent il ne reste même pas une journée au commissariat

  • Mohammed
    السبت 1 مارس 2014 - 10:59

    كان من المنطقي أن نرى هذا الفديو بدون تعليق، ما نريد تعليقك لأنك مثلنا رأيتها هكذا، من قال لك إنه مريض بالتوحد، أنا في نظري بعد المناقشة وجه هذا الشخص كلمات عنصرية أدت به إلى الموت، و الله ينجيكم من الكلمات العنصرية التي تأدي إلى الرد العنيف.

  • حولي
    السبت 1 مارس 2014 - 11:00

    باغين توريو لشيبعضين آش يديروا لما يصير ليهم نفس الموقف.

  • تاشفيين
    السبت 1 مارس 2014 - 11:13

    4 سنوات قليلة في حقه
    هذا المجرم يشكل خطر عمومي ومكانه الغابة داخل قفص
    في حديقة الحيوانات الى الابد حتى لا يؤدي المواطنين .
    مع الاسف امثال هؤلاء المنحرفيين يستفيدون من مزايا الديموقراطية

  • نصيحة
    السبت 1 مارس 2014 - 11:13

    تصرف همجي وللأسف نشاهده في شوارعنا كذلك. لذلك أنصح إخواني خاصة الشباب ومن واقع التجربة بعدم اللجوء إلى العنف من أجل التعدي على الآخرين خاصة في أمور تافهة يمكن حلها بالتحلي بالحكمة والصبر،فالقانون لن يرحمك وإذا وقفت أمام القاضي فأول كلمة ستسمعها منه هي لا للعنف. وستندم على تصرفك الأرعن بعقوبة سجنية قد تصل إلى 20سنة.فالقوي هو من يتحكم في انفعالاته وأعصابه أما الضعيف فهو من يلجأ إلى العنف والضرب. وأنصح الشباب بممارسة الرياضة لأنها السبيل الوحيد لتفريغ الطاقة الزائدة وتهذيب النفس.
    غير أنه يحق لك الدفاع عن النفس والعرض إذا تعرضت للخطرمن مجرم أوعصابة فهذا حق مشروع.

  • zine el
    السبت 1 مارس 2014 - 11:25

    crime involontaire chez nous coute 15ans de prison,surtout contre un cas comme ce monsieur qui a une maladie le rend faible,,

  • أبو رضوان
    السبت 1 مارس 2014 - 12:15

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أقول أن أربعة سنوات ونصف جد قليلة وهزيلة أمام ما ارتكبه الجاني بحق الضحية…؟

  • تحليل
    السبت 1 مارس 2014 - 12:19

    تحليل الصورة.
    إفريقي مهاجر يسوق عجلته فوق الرصيف المخصص للراجلين.
    أوروبي عجوز حاول تصحح الأمر بالنصيحة و التوعية.
    الإفريقي المهاجر لم يتقبل الأمر فقتل الأوروبي المستضيف.

  • الفقيه السوسي
    السبت 1 مارس 2014 - 12:39

    ليست الضربة الموجهة إلى وجه ذاك المريض بالتوحد هي من ادت إلى الموت ولكن سقوطه من أعلى الرصيف وارتطام رأسه بأرضية الطريق هي من تسببت في وفاة ذلك المريض بعد يوم في المستشفى وبذلك تم تخفيف الحكم بالقتل غير المتعمد على ذاك الشخص الأسود إلى 4 سنوات ونصف فقط.

  • Observateur
    السبت 1 مارس 2014 - 13:06

    Avec beaucoup de précaution, je dis bien que ces personnes issues de l'Afrique du SUD constituent un danger potentiel à notre peuple Marocain, je n'accepterai jamais que l'un de nos citoyens sera traité de telle facon, le dialogue a des régles qu'il faut respecter d'abord, en fin et au nom de l'humanité, personne n'a le droit de faire du mal aux autres sous n'importe quel contexte.
    Salam O3alaikom

  • hassan
    السبت 1 مارس 2014 - 15:22

    j'habite en france ,les noirs font n'importe quoi,ils sont raciste,chaque fois si je demande le chemain à un noir,il me calcule même pas,ce sont une sale race,jamais vu comme ça dans ma vie,,un jour j'etais dans un magasin,un noir insulte un français,il lui a rien fait le pauvre, içi en france ils font leur loi

  • كمال
    السبت 1 مارس 2014 - 15:23

    بعد مشاهدتي للفيديو اكثر من مرة.. اظن ان الوفاة بسبب سقوطه على الارض وليست بسبب تلقيه ضربة في الوجه..

  • sousou
    السبت 1 مارس 2014 - 15:34

    Vous dites 4 ans a mon avie, ces peu ces quoi ça de tuer un agent et surtout vieux vraiment ça va arrivée de pire au maroc qu'il est entrain de les loger… (politique du sahara) je ss d'accord avec n 6, je ss pas raciste je l'est aides (…) mais après ce que j'ai veccu on france, un cas jusqu'à maintenant je peu pas l'oublier a cause d'un africain (…) mais grâce a Dieu que j'ai du échappé belle. faite attention et vous devez savoir avec qui vous parle.

  • Amazigh Muslim
    السبت 1 مارس 2014 - 16:02

    لصاحب التعليق 20:
    هذه فيديو لتحدير الاشخاص من مخاطر العنصرية.
    لو حصل هذا في احد الدول الاوروبية التي تدعي العدالة و الديمقراطية, لكان الحكم متحيز و مشجعا للقومية العنصرية.
    الله اعلم بما دار بينهم.

  • مراد
    السبت 1 مارس 2014 - 16:44

    من أقبح ما ابتلي به العالم هو الحكرة فلو كان هذا الناصح بعدم استعمال الدراجة على الرصيف قويا ومفتول العضلات لما تجرأ هذا الأسود من لكمه…ولكنها الحكرة التي تضرب بجذورها ححتى في مجتمعنا المغربي

  • شهادة تاريخية
    السبت 1 مارس 2014 - 17:14

    المرجو أن لا تتحاملوا على السود حتى لا تصبحوا أنتم عنصريين كذلك. السود عندهم عقدة تاريخية اتجاه العنصرالأوربي الأبيض الذين أذاقوا أجدادهم معانات همجية وغير إنسانية خلال القرون التي عرفت تجارة الرقيق او العبيد. حيث تم اختطاف ونقل أكثر من 20مليون إفريقي في ظروف لا إنسانية مكبلين ومكدسين في عنابر السفن كالأكايس الإسمنتية غالبا ما يموت نصف الحمولة من الأمراض والتعذيب.والغريب أنهم لم يتم تعويضهم عن ذالك في حين أن اليهود انهالت عليهم التعويضات من كل جانب اخرها ما قامت به إسبانيا بمنح الجنسية لحفدة اليهود الذين تم طردهم من الأندلس قبل أكثر من 5قرون. لذلك دائما تجد الرجل الاسود عنيف ففي أمريكا 90% من السجناء هم من السود.

  • بدون عنصرية
    السبت 1 مارس 2014 - 17:15

    أنا أتفق مع صاحب التعليق رقم 6..
    إن بعض الزنوج أو السود – و هذا وصف محايد لا يحمل شحنة عنصرية-، لهم تصوراتهم الخاصة عن أنفسهم و عن المجتمع المغربي، و لهم استعداد كبير لممارسة العنف، بشتى الطرق،ولأتفه الأسباب. و أسوق لكم مثالين، أحدهما عاينته بنفسي، و الآخر أخبرني به ثقة:
    1-كنت جالسا و صديق لي في مقهى، فتقدمت منا فتاة سوداء تحمل مجموعة من الهواتف النقالة.فسحبت كرسي، و جلست أمامنا، عارضة سلعتها، و معرفة نفسها على أنها مسلمة من السنغال.
    و ما كاد صديقي، يشرع في انتقاد السلعة المعروضة، على أنها غالية و أنها لا تستحق الأثمنة المطلوبة لها، حتى انتفضت في وجهه و قالت له بأنه مش مسلم..و أشياء أخرى لا داعي لذكرها؛
    2-خرجنا من المسجد، بعد أداء صلاة الظهر يوم الجمعة، فتقدم منا أحد الزنوج، يطلب صدقة "على الله"، فأخرجت من جيبي ما تيسر و ناولته إياه.و ما كدت أفرغ من ذلك ، حتى شعرت أن أحدهم يسحبني من يدي نحو الخلف، فالتفت فإذا أحد معارفي، فقال:"لو تعلم عن هذا ما أعلم ،لما أعطيته شيئا..فمنذ أيام، أمام المسجد الفلاني..عندما رأى الناس لا يتصدقون عليه، أخذ يسبهم و يلعنهم..و يقول لهم أنتم لستم مسلمين..".

  • nabil
    السبت 1 مارس 2014 - 17:39

    انا معا التعليق رقم ستة هشام باريس كل قاله حقيقة انا عاشرت السود الافارقة احذروا منهم عنصريون وغدارون وكلهم مشاكل

  • أم أيمن
    السبت 1 مارس 2014 - 17:51

    أخشى على بلدي من القرار الذي اتخده حول تسوية وضعية هؤلاء السود الأفارقة من أجل حماية حدود أوربا إن هولاء السود لا يعرفون الكسب الحلال الرجال يمارسون السرقة و القتل و تجارة المخدرات و النساء يمارسن البغاء هذا كل ما يفعلونه و السجون الأوربية امتلأت بهم هذا هو السبب الذي جعل أوربا أن تملي على المغرب تسوية وضعهم لجعل هذا الأخير دراعا واقيا لها
    المرجو من هسبريس نشر التعليق و شكرا

  • حمزة بورزة
    السبت 1 مارس 2014 - 18:37

    عجبت لمخزننا العزيز الذي يعطي بطاقات اللجوء لهؤلاء الافارقة واغلبية الشعب في الكاريانات نحن لسنا ضد الاجنبي لكن والله العظيم وكل الشعب يلاحظ هذا ان اغلب هؤلاء الافارقة يمارسون النصب والاحتيال على المواطنين واغلبهم بدؤوا يشكلون عصابات تمارس السرقة وكم مرة التقيناهم باعداد غفيرة يبحثون عن فريسة بين المواطنين في الازقة الجانبية المظلمة اضف الى ذلك ان اغلب بناتهم يتعاطون الدعارة بابخس الاثمان وفي ذلك زيادة السيدا في الشعب حسبنا الله ونعم الوكيل ممن يحارب هذا الشعب المقهور في خبزه وقيمه الدينية والوطنية انشري يا هسبريس كالعادة

  • تهمة عدم النسلعدة
    السبت 1 مارس 2014 - 20:13

    هناك تهمة أخرى نسيها الجميع و هي عدم المساعدة والتبليغ عن شخص في خطر (Non assistance à une personne en danger)… حيث الملاحظ في الفيديو أن الفتى القاتل لم يكترث لحال ضحيته و لم يستدعي الإسعافات بل ذهب لحاله كأنه رفس حشرة بحدائه…

  • علي
    السبت 1 مارس 2014 - 20:47

    اتفق تماما مع هشام من فرنسا والتعليق رقم 30 والله لو اكتمل النصاب الكافي للسود في شمال افريقيا كلها لاصبح شرهم كشر البولساريو فهم لا اخلاق لهم ولاايمان لهم ولهم جراءة كبيرة في الشر ان وجدو الفرصة مناسبة بالاضافة الى القوة البدنية….ولكن ارجو من الله ان يفضح نواياهم السيئة كي يلقو جزاءهم

  • -م--ابراهيم
    الأحد 2 مارس 2014 - 01:20

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم :لافرق بين عربي واعجمي ولا بين ابيض واسود الا بالتقوى..
    كلنا اخوة على وجه البسيطة.
    لاينظر الله الى صوركم ولكن ينظر الى ما في قلوبكم.
    هذا الافريقي المجرم استعرض عضلاته بضربة قاضية مميتة مجانية وعليه فاني اهذي له هذا البيت الشعري البديع دون غيره من اخواننا السود:لاتشتري العبد الا والعصا معه…ان العبيد لاانجاس مناكيد.

  • عاديلوفيتش
    الأحد 2 مارس 2014 - 01:44

    الرجل مصاب بالتوحد وهو مرض لازال غامضا لحد الآن, الذي يجب أن يسجن هم ولاة أمره أو الطبيب الذي سمح له بالإختلاط مع المجتمع.

  • ayoub
    الأحد 2 مارس 2014 - 02:20

    ,essayez s'il vous plait d’éviter les fautes de français
    c'est incroyable

  • جمال
    الأحد 2 مارس 2014 - 10:15

    هذا يجب أن يحكم عليه بالإعدام لأنه قتل نفسا بغير حق

  • FANTOMAS
    الثلاثاء 4 مارس 2014 - 01:38

    VOILA S EST CA LA LIBERTE EN EUROPE TUE ET TU RECOLTE 4 ANS DE PRISON QUE DIS LA RELIGION MUSULMAN??? IWA HADROU SI C ETAIS VOTRE PERE OU VOTRE FRERE TUE PAR UN NOIR ET ON LE CONDAMNE A 4 ANS MACHI HRAME IWA CA AVS VENIR AU MAROC AVEC CES AFRICAIN QUI SE MULTTIPLIE COMME DES FOURMIE ROUGE LE MAROC FINIRA COMME LA FRANCE

  • yahya
    الثلاثاء 4 مارس 2014 - 22:33

    هؤلاء السود كلهم مشاكل يجب على دولتن ان تحذر منهم لاننا ارتكبنا خطئ التسوية لانها تشجعهم على الدخول الى المغرب ومن تم يسهل عليهم اختراق مليلية وسبة وسوف يطبقون هذا افواجا افواجا تدريجيا ناهيك عن تكاثر الجرائم والاكثر من هذا كيفماتعامل معهم المغرب سوف يعاب عليه من طرف المنظمات الدولية ما دير خير ما يطرا باس

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 3

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 6

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 10

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار