طاغية ليبيا

طاغية ليبيا
الثلاثاء 1 مارس 2011 - 10:44

إن الشعوب العربية التي تعيش تسونامي الحرية ، قامت في ثورات مُتقاربة الأزمنة مُتفاوتة النتائج تدرك تماما أن ثمن انتزاع الحرية غالٍ، فلا شيئ يأتي بدون مقابل إذ لابد من أن يُُقدم في سبيلها ثمناً باهضاً من دمه.


على أن التضحيات التي تُقدم لابد و أن تحصد النتائج الإيجابية لها، و الوقت وحده كفيل بتحديد رجاحة كفة الثُّوار على غيرها. ذلك لأن بعض الحكام العرب ؛ و نظرا لطول مكوثهم على كرسي الرئاسة، يحصل لديهم نوع من التوحد مع الكرسي. فتصبح لديهم قناعة بأنهم يستطيعون أن يظلوا في السلطة حتى بدون رغبة شعوبهم.


و العقيد القدافي و برغم أنه حالة متفردة في سلوكياته و ردود أفعاله، هو نموذج واضح لحكام السلطة المطلقة. مكث في الحكم لما يزيد عن أربعين سنة_ بدون معارضة حقيقية_ ما جعله لا يسمع الا صوته؛ ليصدق نفسه حتى أضحى يعتقد أنه “هدية لليبيا”. في حين أصبح شباب الثورة _حسب مفهومه_ المرتزقة و المُغيبة عقولهم بعقاقير الهلوسة ، فهم ليسوا إلا “جرذان” بينما هو ملك ملوك إفريقا و منقذ البشرية…. وفي هذا نوع من الإستخفاف و التعالِ و الشعور بالعظمة .و هذا ما يبرز بصورة واضحة نظرته الاستعلائية لشعبه.


و مم لا شك فيه أن القدافي شخصية تثير الإهتمام هذه الأيام، و كثيرون يصفونه بالشخصية الغريبة الأطوار في طريقة لباسه و أماكن ظهوره و خلفيات إلقاءه لخطبه المفككة في معانيها و التي لا أحد يستطيع التنبئ بها و بتوقيتها .. ليُهدد و يتوعد متبجحا بانه للان لم يستعمل العنف بعد و لم يعطي اوامره بعد لذلك، فأي قُبح انساني هذا؟


إن كل ما سبق و أكثر شكَّل هذه الشخصية المُركبة ذات الخلل البيّن؛ الذي زادت حِدَّته خلال أيام الثورة . فجن جنون القدافي وأصدر أوامره للاستعمال العشوائي للقوة. و طاح في العزَل من شعبه العربي الأبي قتلا و تنكيلا. و في هذا ترويع و تخويف للثوار.


فالنظام الليبي اذن يتعامل مع شعب ليبيا الأعزل بطريقة غير متكافئة القوى و بمزيد من العنف و بنوع من الاستعلاء وفق معطيات لا انسانية مع ادراكه التام أنه لن يصمد طويلا رُغم منعه نقل الجرحى للمستتشفيات؛ و اراقته دم الأحرار في شوارع ليبيا و إزهاقه أرواح أبرياء عُزّل.حتى بدت كأنها حرب إبادة جماعية .


رغم هذا التنكيل لا زال القدافي يُصر على أن يخرج في خطابات أظهرت أنه يعاني سكرات السقوط، أو لنقل خطابات حرب بقاء، متناقضة متخبطة، بدا من خلالها القذافي في حالة غير طبيعية صراخ و تهديد غير منطقي يوحي بأنه لا يملك القوة فالإنسان القوي يتحدث بسلاسة و آنسيابية وبصوت منخفظ هادئ نوعا ما، فيما يلجئ الإنسان الضعيف للصوت المرتفع و للتهديد و الوعيد بدون وجه حق .ما يؤكد أنه غير ثابت على فكرة واضحة بعينها وليس لديه خطة لإخراج البلاد مم هي فيه.


ليخرج الى العلن بمحاولته البائسة لتهدئة الوضع و احتواء الثورة، فيما عُرف بمجموعة من الخطوات الاقتصادية ورصد لملايير الدينارات للاصلاحات الفورية. تعديلات لا يمكن أن تؤخذ مأخذ الجد في ظل الرهانات الحالية.


إذ لاشك أن تضييق الخناق الذي يقع على النظام الليبي يوما بعد آخر من استقالات متكررة على مستوى السياسيين القضاة و السفراء اضافة الى العقوبات الدولية التي تفرض على ليبيا ..ستسحب البساط من تحت حكم القدافي. لِتخرج الأمور عن سيطرته الشيء الذي يزيد من عزيمة الثوار و يُحمَّسهم للإعتصام و يُمدهم بالإيمان و القوة ،و يعطيهم جُرعة للاستمرارية لترتفع معنوياتهم.


ان هذه الثورات المتلاحقة تؤكد أن العصر الذي نعيشه ، لاوجود فيه للفرد بعيدا عن الجماعة. فالأحداث ستفرز قيادات ستبني دولة. و تقدم للعالم مجتمع حضاري .


الموقع الشخصي


www.nadiaelazami.com


الإيميل للتواصل


[email protected]

‫تعليقات الزوار

2
  • سميرة
    الثلاثاء 1 مارس 2011 - 10:46

    عن اي ثورات تتحذثين يا اختي يا ريث الشعوب العربية تثور على التبعية للغرب وعلى ظلم اليهودوكهنوتهم ها هو الغرب يستعد للدخول الى ليبيا ليجعل منها عراق ثانية وسنرى اذا كان الثوار كما تقولون سيتصدون لهم ام سيتركونهم ينهبوا خيرات بلدهم كيفما كانقولو بالدارجة ديالنا ياخدوهم لحم ويرموهم عظم

  • مغربية و أفتخر
    الثلاثاء 1 مارس 2011 - 10:48

    الى صاحبة التعليق الأول،
    من يملك اموال طائلة و يستعبد شعبه و يجوعهم و يقتلهم يستحق اكثر من ثورة عليه.
    اما عن الامريكان فالقذافي الذي اعطاهم سببا لكي يتربصوا ببلده..
    اتمنى لهذا الشعب الابي الخلاص من هذا الطاغية

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30

أوحال وحفر بعين حرودة

صوت وصورة
تدخين السجائر الإلكترونية
الجمعة 15 يناير 2021 - 10:30

تدخين السجائر الإلكترونية

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 28

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق

صوت وصورة
سائقة طاكسي في تطوان
الخميس 14 يناير 2021 - 20:12 6

سائقة طاكسي في تطوان

صوت وصورة
كشف كورونا في المدارس
الخميس 14 يناير 2021 - 16:30

كشف كورونا في المدارس

صوت وصورة
الثلوج تضاعف العزلة بالجبال
الخميس 14 يناير 2021 - 13:58 13

الثلوج تضاعف العزلة بالجبال