طالبة تتهم قائداً بتعنيفها في مدينة تمارة

طالبة تتهم قائداً بتعنيفها في مدينة تمارة
الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 12:47

روت طالبة مغربية قصة تعرضها لـ”اعتداء” على يد قائد بمدينة تمارة الأسبوع الماضي بعدما كانت تريد الدفاع عن بائع متجول، وكيف تعاونت أسرته وجزء كبير من السلطة ضدها، لتجد نفسها متهمة أمام وكيل الملك بتعنيف رجل سلطة أثناء مزاولته مهامه، رغم أن دركيا كان قد تدخل لصالحها وأراد حمايتها من التعنيف، ليجد نفسه هو الآخر معنياً بالتهمة ذاتها.

وحكت الطالبة وفاء زيدون في تصريحات لهسبريس تفاصيل ما وقع، ففي ظهيرة يوم الثلاثاء الماضي، وبينما خرجت من منزلها لشراء بعض الأغراض من أقرب محل للبقالة، سمعت شجاراً بين رجلين، وعندما اقتربت من مصدر الصراخ، وجدت شخصاً ينهال بالضرب على عجوز ويشمته بطريقة فظة، لتحاول نهيه عن ذلك، وطلبت منه الكف عن تعنيف العجوز الذي يعمل كبائع متجول، إلا أن رجل السلطة تحوّل إلى شتمها هي الأخرى، وأمرها بعدم التدخل نهائياً.

وزادت الطالبة أن أسرة القائد المتكونة من زوجته وابنة وابن، خرجت من منزلها القريب من مكان الشجار، واعتدت عليها بعدما قام القائد بشدها من يديها كي لا تدافع عن نفسها، وفي هذه اللحظة كان رجل دركي يمر هو زوجته، ليقرر التدخل من أجل إنقاذ الطالبة من براثن من يعتدي عليها، فتعرض هو نفسه لوابل من السب والشتم والتهديد بالتجريد من المهنة.

وأضافت الطالبة التي تدرس بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالقنيطرة أن زوجة الدركي الحامل، طلبت من القائد الكف عن شتم زوجها، فما كان من أسرة القائد سوى أن هاجمتها هي الأخرى، الأمر الذي استدعى نقلها إلى المستشفى.

ولفتت وفاء أن القوات المساعدة نقلتها بعد ذلك إلى مقر المقاطعة الأولى، وهناك علمت أن الأمر يتعلق بقائد المقاطعة الرابعة، لتتعرض مرة أخرى لوابل من السب والشتم من طرف الشخص ذاته في حضور قائد المقاطعة الذي لم يتدخل، بل وقام بتعنيفها مرة أخرى حسب أقوالها، ليتم نقلها إلى مركز أمني بتمارة، قضت فيه 48 ساعة، قبل أن يتم إخلاء سبيلها بشكل مؤقت.

وقالت وفاء:” منعوا البائع العجوز من الحضور للإدلاء بشهادته أمام وكيل الملك رغم أنه عبّر عن رغبته في الحضور. جميع الشهود يؤكدون تعرضي للاعتداء بمن فيهم الدركي الذي أراد الدفاع عني، والذي تم توقيفه حاليا عن عمله، ومع ذلك قاموا باعتقالي بينما لم تتخذ أية إجراءات في حق القائد”.

وفي رواية أخرى كانت جريدة “الصباح” قد أشارت إلى أن القائد كان يقوم بحملة أمنية رفقة أعوانه من أجل محاربة الباعة المتجولين بحي المسيرة، فقام بالحجز على عربة بائع كان يمارس نشاطه التجاري بطريقة غير قانونية، لتتدخل طالبة متعاطفة مع البائع، وتوجه انتقادات حادة للقائد، تحولت إلى ملاسنات وعبارات نابية بين الطرفين.

وزادت الجريدة ذاتها أن هذه الملاسنات تطورت لاعتداء من طرف الطالبة على القائد، حيث تسببت له بجروح متفاوتة الخطورة في وجهه، ليقوم أعوان السلطة بإيقافها ووضعها في سيارة خاصة بالسلطات المحلية، غير أن دركياً كان يتواجد في المكان نفسه، دخل هو الآخر في مشاداة كلامية مع القائد، وجه بعدها لكمات له، ممّا أدى إلى إيقافه هو الآخر.

وأشارت الجريدة إلى أن القائد تم نقله إلى المستشفى وأجريت فحوصات عليه أثبتت الاعتداء الجسدي عليه، موردة أن بعض الشهود الذين حضروا الواقعة انتقدوا الاعتداء على القائد أثناء مزاولته مهامه، بينما انتقدت فئة منهم تعامل القائد مع البائع المتجول.

‫تعليقات الزوار

44
  • ikramham
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 13:31

    نتمنى أن تواصل السلطة المحلية بتمارة عملها في محاربة الباعة المتجولون ، الذين احتلوا جميع الشوارع بتمارة .انظروا ما يقع بشارع مولاي علي الشريف وزنقة قرطاج وشارع الأدارسة وزنقة بن سينا وشارع بن خلدون وعمر بن الخطاب ومحيط المساجد بالمسيرة 2 .إنها الفوضى العارمة.
    تلك الفتاة أو الدركي ليسا سوى عينة من المواطنين الذين يتمنون الخراب لهذه المدينة أو البلد بكامله. عليه محاربة مايقوم به زملاءه في الشوارع وفي ما يخص حركة السير والجولان.
    فتحية إلى هذا القائد وأمثاله بتمارة على غرار قائد الملحقة الإدارية السابعة والثانية …………….. في ظل غياب قرارات السلطة الإقليمية أو رئيس بلدية تمارة النائم منذ مدة.

  • انوار
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 13:38

    هل النظام بالمغرب هو نظام ديمقراطي حقا !? هل دولتنا دولة الحق والقانون ?! . هل يتم نقل الدستور من الورق وتطبيقه على ارض الواقع ?! …. ( جيم = لا )

  • maghribi
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 13:49

    C'est injuste, cette injustice qui règne dans ce pays m'indigne, cet abus d'autorité est inacceptable. Et quand il y a un homme de loi qui essaie de faire son devoir honnêtement comme il faut, il est réprimé, suspendu de son boulot, sa femme enceinte agressée et on lui falsifie lui aussi une inculpation. J'ai jamais commenté les news d'hespress, mais cette fois non. هاد لحڭرا عيفتني و عصبتني. بلد الحق و القانون ڭالك، بديت كانفقد الامل بلي شي نهار هاد البلاد نعيشو فيها بلا ظلم.

  • عبد اللطيف
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 13:51

    لمقدم والشيخ والقائد مثلت مخزنى قح بعيد وبعيد جداً عن دولة تعتبر نفسها ديموقراطية فمتى نحد من سلطة تساعد في البناء العشوائي ليلا مقابل ملايين السنتيمات وتغض الطرف عن من يدفع اكثر فمن يحاسب المخزن ؟

  • عمر
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:13

    أين هي الحلول الباعة المتجولين أين يذهبون
    قبل منعهم في بيع في الشوارع أين حل
    لماذا دائما نحن في قرارت التي يجب أن تتخذ بسرعة لإنقاذ المواطن غير موجودة
    القرار اتخذ بمنعهم لبيع في الشوار أين الحل أين الحل
    أين المسؤولين
    أين أصحاب القرار
    دائما نرجع إلى الحل هو الشعب غير موجود

  • gouti
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:14

    ثثمنين ان تحارب السلطات الباعة المتجولين ? ما السبب لديك والد برلماني او في الحكومة ام تجدين كل شيئ في المنزل بدون عناء البائع المتجول ياكل من عرقه لا ياكل من الناس وما اكله حلالا طيبا ليس عكسك تاكلون من حق الناس كيف ستلقون ربكم اليست ارض الله الا يحق العيش لماذا السلطات لا تحارب الرشوة او تجار المخدرات او العاهرات اللواثي من الجنس الانثوي لا حول ولا قوة الا بالله ربنا لا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا . قال تعالى في اواخر سورة الكهف اعود بالله من الشيطان الرجيم قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا
    أولئك الذين كفروا بآيات ربهم ولقائه فحبطت أعمالهم فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا .صدق الله العضيم لنا الاخرة ولكم الدنيا ان شاء الله .

  • مراقب
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:23

    مثل هذه افعال او ما شابه اريد ان ارحل عن وطني و مجموعة من الشباب مثلي كذلك كنا نريد نعيش بما قسما الله لنا ولكن للاسف لا يوجد العدل و تنصيف مظلوم

  • كلنا مع الطالبة
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:39

    كلنا مع الطالبة وضد الفساد والاستبداد.
    اتمنى من المجتمع المدني ان يتحرك لتحقيق العدالة .
    واتمنى ان لا يمس الدركي .
    اتمنى ان يتحرك عامل عمالة الصخيرات تمارة .ممثل صاحب الجلالة لتحقيق العدالة .

  • Khawla bazouz
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:39

    Je suis etudiante a l ecole national de commerce et de gestion et je connais Wafae c est une fille stidieuse et Serieuse et elle est tout a fait innocent elle n a Jamais fait du mal a personne j espere que ce Caid soit poursuit en justice car la vrai victims c est Wafae et n on pas lui

  • مغربي حر
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:55

    تسلط و عنف وارهاب القياد واعوان السلطة على الشعب وبمساعدة بعض وسائل الاعلام المدفوعة الاجر يطرح السيناريوا المصري الدي حشد الة الاعلام المصرية للكدب وتلفيق التهم للابرياء حيث عملة هده الالة الاعلامية على التغطية وما وقع من احكام بالحبس على من قبض عليهم في احداث فضيحة كاريان سونطرال وما حدث لهده الشابة.
    والسؤال المطروح هل تقوم السلطات المحلية باستنساخ التجربة المصرية في الظلم والطغيان بتغطية بعض وسائل الاعلام لتطبيقها على المغاربة

  • ولد الشعب
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:09

    اننا اليوم امام قضية تتشابكً فيها الاراء وتختلف مواضيعها بين رئي زائف وراي صائب نحن كمغاربة نحس بغيرنا وخاصتا ادا كان من توبنا الطالبة عندما رأت القائد يعنفً الرجلً تدخلت لكن القائد استغل سلطته ليطبقها لا على الدركي ولا على الطالبة ،، فتحية لهده الطلبة ،وتحية للرجل الدركي ( اللدي حركه ضميره ) ونتمنى لها التوفيق والتحقيق في هده النازلة ومتابعة القاضي ورجال السطة المحلية لان القانون يمنع من تعنيف المتهم او متابعة المتهم دون وتائق او تهمة تتبت التعدي ،،. بالاضافة جميع المواطنين يعلمون ان القياد 70% متسلطين ومستغلين لسلطتهم اللتي ابرزت من وزارة الداخلية ،.
    طالب بكلية الحقوق -سلا الجديدة

  • عادل
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:24

    الحق فقط للسلطه و الشرطه ضد الشعب. الحمد لله انا اعيش بالخارج ولن اعود لبلاد الفساد القمع والتهميش

  • أحمد أموزك/ درب السلطان
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:30

    بصراحة كلنا مع تحرير الملك العمومي،لكن عندما يقتصر الأمر على فئة معينة دون الأخرى هدا ما يثير فضولنا للتذخل ضد الحگرة التي يعاني منها أولاد الشعب ، فبعض رجال السلطة من قواد و أعوانهم يكيلون الأمور بمكيالين ، و بعض هؤلاء القياد لايتستطيعون الإنخراط في مسيرة الإصلاح التي يقودها ملك البلاد .
    مما يتوجب على وزارة الداخلية بالتفكير لإعفاء مجموعة من القياد و إدماجهم بمصالح العمالات بدل منحهم حق تسيير ملحقات إدارية أو مقاطعات أو قيادات .
    فصدقوني إن قلت لكم بأن بعض القياد يتفوهون بألفاظ نابية يستحى لكل ذي أخلاق نبيلة السماع إليها ،فكيف تسمح سلطات وزارة الداخلية لهؤلاء القياد بمزاولة عملهم ، و من القياد من يفرض أتاوات على أصحاب الفراشة بدون أي حياء أو حشمة .
    أرجو من العلي القدير بأن تتحرك وزارة الداخلية قصد إجراء حركة إنتقالية بصفوف رجال السلطة و تنصيب رجال سلطة جدد من بين الشباب ، و إلحاق القدامى بمصالح العمالات فهناك أجهزة إستعلامات بمختلف الإدارات ترفع تقارير تجاه إشتغال رجال السلطة لكن هاته التقارير تبقى مركونة داخل رفوف المصالح الإدارية .

  • ANAS
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:35

    LES MAGAZIN SONT FERMER LES RICHE ACHETTE AU PRIX CACHE ET LES FERME EN ATTENDANT QUE LES PRIX MONTE, ADDOHA PAR EXAMPLE VEND LE MAGAZIN A 20 MILLION APRES DEUX ANNEES LES SPECULATEUR MONTE LES PRIX A 40 MILLION
    COMMENT LES GENT VONT FAIRE LE COMERCE SI EN PAYE POUR 25 M CARE 40 MILLION ????
    JE COMPREND RIEN
    LE LOYER TRES CHERE DES ZONE COMME TAMESNA OU RIEN NE MARCHE EN DEMANDE 4000 DH/ MOIS ???!!! HARAM, LE COMERCANT VA GAGNER ZE3MA 4000 DH CHAQUE MOIS EN PLUS LES IMPOT L ELECTRICITE ET L EAU ET TOUS LES AUTRES CHARGE
    CHRI MATICHA B 2 DH OU BI3HA B 4 DH CHAL TBI3 100 KG DONC 200 DH ? 3TIHA L MOUL LEKRA OU SIR GRISSI
    MERCI

  • Nora
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:29

    un simple exemple de l 'evolution et le rapport citoyen -administration…

    le caid sa famille, une etudiante ,un gendarme ….?

    on appelle cela CHOUHA!!!

  • أمازيغي حر
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:44

    ما دير خير مايترا باس …..أشداك نتي أللا دافعي عليه …

  • Faylasof
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:22

    من خلال قرائتي لبعض التعليقات رئيت من الجميع ينخدع من قرائته للموضوع لئن من يروي قصة يريد دائماً أن يضيف بعض العبارات ليحاول ضم من يستمع إليه الى صفه. 1 تخيلو أنفسكم مكان القائد والقاءد عن غنا عن هاده المشاكل ولاكن عمله والأوامر الموجهة اليه تجبره على تسير بعض الأعمال لكي يحضى أهل المنطقة بالراحة من منع بعض البائعين المتجولين من عرقلة السير وترك أزبالهم في الشوارع و إستقطاب بعد السارقين إلى متل هاده الأماكن و قطع رزق و تفريش أمام محلات التجارة والى أخره فئدا كنت مكان القاءد تقوم بعملك بمنع بعض الباءعين المتجولين من الوقوف في الأماكن الغير المخصصة لهم وتدخل أحد من العامة في عملك بنية الشفقة فلا معنا لكلمة شفقة في الموضوع لئن هناك بعض البائعين المتجولين لا ينفع معهم الا كلام السيء والصرامة في تعامل معهم. في هده الضروف سينضر بعض العامة بأن القاءد رجل سيء وإدا به يتدخل شخص بنضر الى موضوع من الواجهة ولو علم بما خفي فيه لما تدخل أي أحذ وإدى تركنا الأسواق بائعين المتجولين في أي مكان فعند إدن لا مكان ا
    للراجلين ولا لسيارات الى أخره معاكم أحمد عساف باءع متجول ههه

  • Racha
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:37

    راه تلقى غي ديك البائع ماسيفطلوش حب الملوك،على ديك شي جا يبهدلو.راه هاد القياد كاع مكيصرفو من جيبهوم غي ملي يفيقو و هوما يجمعو حتى كيبقى ديك شي يترمى.راه مالمقدم والقايد ومنا طالع حتى للعمدة غي عصابة الي طاح بين يديهم راه يكريسيوهغي الرشوة و في الاخير والله مايقضيولك شي حاجة

  • kateb
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 18:39

    أرجو أن تستطيع السلطة تحقيق العدالة للطالبة‎ ‎و الباعة المتجولون ليس لهم عمل مقابلة هذا

  • .مصير الباعة المتجولين
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 18:59

    الكل يعرف القواد المغاربة لديهم السلطة المطلقة على الشعب جرب وحاور قائدا في أمر ما فوالله ستجد نفسك في السجن بالباطل يدير عليك المخازنية شهود ويلفق لك تهمة ليس لك منها شيئ ، فذلك البائع المتجول وأمثاله مسؤوﻻ عن اعانة اسرة كبيرة فاين سيدهبون للسرقة أم لقطع الطريق أم للتسول ان لم يكن متعففا ، لم يحاربون دون غيرهم من بناء الصفيح و الزيادة في علو الأبنية غير المرخصة ووو والكل يعرف ؛ لأن البائع المتجول ليس عنده من المال ما يعطيه لهؤلاء يربح دراهم معدودة ليشتري حاجيات أسرته.

  • تاجر صاحب دكــان متضرر
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:12

    اشنو دخل شطاتها في ما لا عينيها ؟

    القانون هو أن يكون كل بائع متجول مسجل في السجل التجاري ويطلب رخصة قبل احتلال الملك العمومي الذي هو حق لكل المغاربة ويؤدي ثمن الكراء وأن يسجل نفسه في الغرفة التجارية ويصرح بنشاطه التجاري حتى وان كانت (كروسة الهندية) ويقوم بجرد حسابي كل سنة لمعاملاته التجارية ويكشف عن أرباحه ويؤدي عنها الضرائب والاشتراكات للصناديق الاجتماعية لكي تكون عنده التغطية الصحية وتستفيد منه الصناديق الاجتماعية وبذالك سيكون مواطن عادي كأيها المواطنين في البلدان المتحضرة التي تقارنوها مع بالمغرب.

    ومن يريد أن يفرض علينا قانونه الخاص ولم يمتثل للقانون فهو لا يستحق أن نتضامن معه.

    فالشارع العام ملك للجميع للعجزة والمعاقين والأطفال الصغار وعابري السبيل وخاصة لسيارات الإسعاف ولرجال المطافئ والشرطة وكل الطوارئ التي يمكن أن تحدث ..

    يأتي انتهازي في ثياب رثة يحتل الملك العمومي بدون رخصة يبيع ويشتري دون رخصة ولا ضريبة ويكسب اكثر من أصحاب سلم 10 بل 11 أيضا، بشكل عشوائي ويضر بالتجار الذين يكترون المحلات ويؤدون الضرائب ويشغلون المواطنين … وزيادة على كل هذا يريدون أن نتضامن معهم.

  • Maghribiya
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:32

    الطالبة كتقوا كلات لعصا من طرف القايد وزوجته واولادو أومازالين داويين كيكولوا "كان يقوم بحملة أمنية رفقة أعوانه من أجل محاربة الباعة المتجولين بحي المسيرة" للي تابعة المقاطعة الرابعة . واش عائلتو هي أعوانه؟؟؟ أونزيدكم راه الحادث وقع في حي واد الذهب زنقة تطوان مورا مسجد الهدى فين كايسكن القايد. أوللي مكيعرفش مسجد الهدى فين جا راع بعيد علي المسيرة2 أوتابع للمقاطعة الأولى.
    "وزادت الجريدة ذاتها أن هذه الملاسنات تطورت لاعتداء من طرف الطالبة على القائد، حيث تسببت له بجروح متفاوتة الخطورة في وجهه، ليقوم أعوان السلطة بإيقافها ووضعها في سيارة خاصة بالسلطات المحلية" باين ليا هاد الاعوان كانوا باغيينا فيه. خلاوه حتى كلا هلكة ديال لعصا من عند الطالبة عاد ادخلو. الموت ديال الضحك.

    وباز ليكم

  • asmae
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 23:41

    انا اؤكد صحة كلام الطالبة فقد وقع الحادث بمكان قريب من بيتنا و البائع المتجول يركن عربته عندنا كل ليلة..القائد لم يكن ذزاول عمله بل عندما خرج من بيته وجد البائع امامه فبدأ يعنفه

  • amine
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 23:54

    ماينقصنا هو طريقة تنفيذ المهام ، جميع الامم تسهر على احترام النظم المعمول بها وتجند مايكفي من المنفدين لهده المهام ، لكن دونما شطط ولا سب ولا ضرب ، فبدلا من ازالة مشكل معين : القضاء مثلا على الباعة المتجولين يتم الزج ببعضهم بالسجن من مشكل صغير الى مشكل اصعب ، ادن يتعين اداء المهام بالطريقة السلسة في احترام تام للحقوق المتعارف عليها دوليا تفاديا للاثار السلبية لمثل هده العمليات
    .

  • No love
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 09:01

    انا ضد التعنيف هل كل من يدافع عن حقه يعامل هكدا ويهدم حقه اين هو القانون الدي تتحدتون عنه باز باز ……………..انا بعدا اقولها من هدا المنبر لم اعد اريد الانتماء لهدا الوطن ……….؟

  • Naimatou
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 10:09

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    ما أجده غريبا و مروعا في نفس الوقت هو تواطئ مجموعة من المسؤولين بجانب القائد العجيب:
    1 القائد رقم 2 لأن على حسب فهمي، القوات المساعدة إستدرجت وفاء إلى مقاطعة يرئسها شخص آخر!
    2 فرقة رجال الأمن التي إحتجزت الطالبة، فقليل من الدهاء كاف لمعرفة أن التهمة الملفقة للطالبة كاذبة: ''أن القائد تم نقله إلى المستشفى وأجريت فحوصات عليه أثبتت الاعتداء الجسدي عليه، موردة أن بعض الشهود الذين حضروا الواقعة انتقدوا الاعتداء على القائد أثناء مزاولته مهامه''
    3 وكيل الملك نفسه. لماذا لم يستدع العنصر الأساسي في هذه القضية: الباءع المسن؟
    4من وراء توقيف الضحية الثاني: الدركي؟
    هذه فقط تخمينات أ ولية
    مما يبين جليا الأيد الطويلة لهذا القائد مماسوف يشجعه على مثل هذه التواطئات
    لكن علينا أن نضع حدا لهذا!

  • فوزية
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 11:37

    بصراحة لا أرى أن طالبة تدرس بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير فهي من المدراس العليا بالمغرب أن تتصف بهذه الأخلاق فغالبا فهي تتمتع بمستوى مهم من المعرافة وقد أنهت هذه السنة الدراسية بتفوق فوالله حرام هذا الظلم
    لماذا قام هذا القائد بنسب مجموعة من الأفعال لهذه الطلبة
    فهذا القائد فهو أب وله أبناء أيريد إذا ما أخطؤا أن يعامل هكذا أو لأنه قائد

    قتدخلها كان بعفوية لم تكن تتوقع أن تتطور الأمور
    فهي طالبة في مقتبل العمر وكما نعلم اوالله حرام أن تدخل في هذا الصراع
    وخصوصا فهي غالبا لم تكن تعلم بعد نهاية سنة دراسية من الجد والمتابرة ان تلتقي مع سلطوية هذا القائد حتى خارج أوقات عمله أرجوا من الله العلي القدير أن ينصف كل مظلوم

  • kamal
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 13:20

    Bonjour a tous je donne mon point de vue le caid fait son travail correctement il doit empecher ces marchants ambulents qui occupent toutes les artères d'un quartier et qui creent le desordre car les piétants et les voitures seront bloqués il faut lutter contre ce fléau laissez nos villes et villages très propres on doit lutter aussi contre les mendiants et salaupards qui nous dérangent et dérangent nos mères et nos filles appliquez la loi Bravo aux responsables et aux autorités compétentes et en particulier a ce courageux caid je prie a tous les caids de tout le maroc de suivre cet exemple mes remerciements a hespress

  • l'ordre d'abord
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 20:52

    cette étudiante ne devait pas intervenir ,elle devait uniquement témoigner de l'ncident, car elle empeche l'autorité de faire son travail,
    les vendeurs ambulants encombrent tous les rues et génent la circulation des piétons,ces vendeurs ne sont pas inocents,
    donc laisser l'autorité faire son travail sinon le désordre va régner dans le pays ,il faut cesser d"etre naif!

  • Marocaine a l ettranger
    الخميس 19 يونيو 2014 - 02:28

    Bonjour Hespress!Et Merci d’avoir soulevé cet incident: un incident qui peut paraitre banal pour des gens qui ont tendance à accepter l’injustice au Maroc, mais qui, en même temps, nous ouvre les yeux sur la situation réelle au pays : l’injustice, la calomnie des autorités, l’abus du pouvoir, l’in humanisme, l’escroquerie de l’administration, le non-respect des droits de l’Homme…
    En tant qu’agence de presse, hespress a mentionné le nom de l’Etudiante : Wafaa Zaidoun, mais je pense qu’en guise de justice et de transparence, Hespress devait aussi indiquer le nom du 9aid. Il s’appelle Mohamed Dahri, 9aid de l’arrondissement 4 (mo9ata3a numéro 4).
    Une simple enquête d’un journaliste honnête pourra nous clarifier la vérité autour de ce 9aid. Est-ce qu’il mérite vraiment son poste ? Est-ce qu’il est digne de confiance ? Est-il suffisamment intègre pour traiter les enfants des autres comme ses propres enfants? Est-il guidé par une femme ignorante qui encourage ses abus ?
    Merci hespress

  • naimatou
    الخميس 19 يونيو 2014 - 03:49

    Salam,
    Juste un petit commentaire pour les personnes qui sont, soit disant, pour l’ordre et qui, pour des raisons non claires, font l’éloge au kaid.
    L’ordre vient selon des programmes transparents structurés, participatifs et inclusifs qui offrent des alternatives aux nécessiteux. L’ordre ne privilégie pas des personnes au détriment d’autres (en particulier les autorités). Pour avoir de l’ordre, un soit disant kaid n’avait pas à mutiler le vieux vendeur d’abord, l’étudiante ensuite, le gendarme et sa femme enceinte.
    Où est l’ordre ici ?, c’est plutôt l’abus !!

  • Amina PC
    الخميس 19 يونيو 2014 - 13:43

    Il est mais alors ahurissant de croire à ce qu’on a raconté de cette étudiante ! C’est 1e fille très studieuse et
    bien élevée, d’1e famille pieuse. Un exemple de sa famille qui a 1e bonne foi et cherche
    toujours à faire du bien.
    Je n’imagine absolument pas comment 1e miniature qu’elle est pourrait agresser un
    un CAID, notamment dans ce pays ou ce dernier se donne ts les droits d’imposer son pouvoir!
    Je suis affligée pour l’image que ce CAID donne à ce pays. A CAUSE du pouvoir qu’il se donne regardez
    comment il est arrivé à impliquer ttes ces gens, au lieu de gérer le prblème -s’il y a- d’1e façon professionnelle et raisonnable digne d’1 responsable!
    Ce qui m’étonne ici c’est ce qu’on a raconté de l’étudiante, mais ce qui ne m’étonne pas
    ce sont les actes du soit disant M CAID et la gestion de ce fait.
    Que Dieu préserve ce pays de ce genre de responsables!

  • Nana
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 01:11

    …Une enquête doit être menée d’urgence !! Si les résultats de l’enquête s’avèrent contre ce fameux 9aid, et c’est la version le fort probable, je pense qu’il doit être demi de ses fonctions, et le plus tôt sera le mieux pour tout le monde !
    Merci à tous ceux qui sont prêts à initier des mesures contre de telles situations dans notre cher pays. Vos idées seront les bienvenues. Si on continue à ignorer et à accepter ces actes de barbarie, ce qui est arrivé à cette étudiante pourrait à tout moment nous arriver à nous ou à nos proches !
    Merci Hespress de publier !
    A bon entendeur, Merci !

  • Naima
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 03:25

    La raison pour laquelle le kaid s’est mis à torturer le vendeur âgé c’est parce que il l’a trouvé allongé près de sa porte!
    Wafaa a eu sa part de la torture tout simplement parce qu’elle a agi normalement envers quelqu’un (qui, pour elle, un homme ordinaire civil qui n’exerçait aucun service en ce moment à part la torture, il n’était pas en service comme il a prétendu après !!!). Elle lui a demandé d’avoir pitié et de s’arrêter de torturer un homme de l’âge de son père, et que c’était honteux !
    Pour ce qui est du gendarme, celui-ci a été agresse puisque il a été brave assez pour essayer de sauver une jeune fille des mains d’un homme qui était appuyé par sa femme et ses enfants contre une fille (miniature) qui luttait seule et devait faire face à 4 personnes soudainement!
    Je demande qu’il y ait révision et vérification des faits ! Le Maroc est un pays de droit comme-même !
    Qui peut nous éclairer sur comment y parvenir ? Merci d’avance

  • meriem
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 03:46

    اريد فقط ان اشير اﻻ ان القايد لم يكن في مهمة و لنفرض ان لهالحق ان يفعل ما يشاء بالعباد ويتستر وراء كونه رجل سلطة فمن اين لزوجته و ابنائه حق التدخل ام ان هذا الحق متوارث هدامن جهة و من جهة اخرى اريد ان اجيب على اﻻخت التي قالت ان وفاء تريد الخراب للبﻻد الخراب عندك في عقلك فانت تقولين ان الباعة المتجولين احتلوا ااملك االعام وهدا تناقض مع موقفك لوكان كانوا كيديرو خدمتهم مزيان ما يكونش هدا حال البﻻد و لﻻشارة فقط الواقعة حصلت على الساعة الثالثة زواﻻ حيت حرارة الشمس دفعت ب هادا اامسكين بالبحت عن الظل علما انه يفوق الستين و اطلب منكم اعادة مشاهدة الفيديو و بالضبط اادقيقة 2 و 18 حيت يظهر البائع و اخيرا أريد من الجميع ان يتدكر ان مثل هذه الحالة كانت سبباً للربيع العربي

  • meriem
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 14:47

    Ras le bol des gens qui pensent que le caid n été pas en service et même si c'est le cas pourquoi sa famille à participer à l'agression de l'étudiante il faut vraiment avoir l esprit et le coeur de ce caïd pour avoir le culot de le défendre .si ce vieux avez de quoi subvenir ses besoins jamais ou si vraiment les forces de l'ordre faisait son travail correctement et si et si et si ……malheureusement rien de ça ne serait arrivé. Et pour finir je dit au caid que levé la main sur une femme est un geste mesquin et leve la main sur une jeune de 19 ans et encore pire et je me demande comment il vit chez lui peut être que c'est son quotidien tout simplement il n arrive a s' exprimer qu'avec ses mains

  • Wafaa
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 14:53

    Etant donné que c'est moi qui suis concernée, je voudrai clarifier quelques points:
    Premièrement le Caid "Mohammed Dehri – Mou9ata3a n:4 / Temara" n'étais nullement entrain d'exercer son travail. Ce dernier est responsable du secteur: Massira. Alors que notre quartier: 'là où tout cela s'est produit: Fath El Kheir" est sous l'autorité d'une Caida (Mou9ata3a n: 1
    le viel homme que j'ai défendu n'était guère en train de vendre. D’ailleurs cela est très clair sur la vidéo.
    Deuxièmement, par respect j'aurai préféré que le Caid se contente de la parole comme le font les personnes civilisées.
    Troisièmement, supposons que le Caid était en train de faire son travail, je ne vois surtout pas l'intérêt de l'intervention de sa famille.
    Comme même, on est pas dans un jungle. il y'a une certaine loi qu'on doit tous et toutes respecter!
    Pour les personnes qui rétorquent, j'aimerai leur demander pour une fois d'être honnête envers eux même pcq ce qu'ils disent est tt simplement illogique.

  • مريم
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 15:07

    اﻻ كان القانون في هده البﻻد كيخص كلهم اللي كانوا حاضرين يتم التحقيق معهم و التهمة non assistance à personne en danger حيت كلنا سمعنا اادركي تيقول ل هدوك الكفرة عنداك راها المرا حاملة . نتمنى انها تكون بخير هي و جنينها

  • Maghribiya
    السبت 21 يونيو 2014 - 12:20

    Vraiment dommage de lire certains commentaires qui sont pour la violence et qui compati avec l'oppresseur. Je n'arrive pas à comprendre ces gens.
    À ikramham :
    الله إسللط عليك هذاك القايد وأمثاله. اللهم لا شماتة.
    A Faylasof :
    فيلسوف ماقاريش. الطالبة تقول أنها تعرضت للضرب من طرف القائد وزوجته وأولاده أمام منزله وأنت تقول "عمله والأوامر الموجهة إليه تجبره على تسير بعض الأعمال لكي يحضى أهل المنطقة بالراحة من منع بعض البائعين المتجولين من عرقلة السير"
    إذا كانت الدولة تعطي للقايد وعائلته حق الضرب والسب للمواطنين، فلم يسلم أحد منا من بطشهم.

  • Maghribiya
    السبت 21 يونيو 2014 - 12:45

    إلى تاجر صاحب دكــان متضرر :
    يقول الله سبحانه: الله يرزقها وإياكم فإنه يسوي بين الحريص والمتوكل في رزقه، وبين الراغب والقانع، وبين القوي والضعيف فلا يغتر جلد قوي أنه مرزوق بقوته ، ولا يتصور العاجز أنه ممنوع من رزقه بعجزه، وعندما يخاطبنا الله في محكم آياته فيقول: وما من دابة فى الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين [هود:6]. فإنه يضمن للخليقة جمعاء رزقها فضلا منه لا وجوبا عليه، ووعداً منه حقاً، فهو لم يخلق الخلق ليضيعهم .
    فإن الله سمى نفسه الرزاق: أي كثير الرزق فقال: إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين [الذاريات:58]. بـل هو سبحانه وتعالى خير الرازقين: وإن الله لهو خير الرازقين [الحج:58].
    إسأل الله البركة في رزقك. اللهم بارك لنا في أرزاقنا. آمين

  • Tous avec Wafaa
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 02:39

    Je voudrais me joindre aux personnes qui ont salué l’intervention intègre et courageuse de Wafaa. Je lui souhaite une victoire nette de manière à ce qu’elle soit la dernière victime du Caid indigne de ce titre ; Mohamed Dahri.
    Je voudrais aussi mettre en exergue un personnage qui est passé sous silence, mais qui aurait pu intervenir pour remettre de l’ordre et pour rendre justice à l’étudiante à une étape très précoce. Il s’agit de la Caida de l’arrondissement numéro 1 !!
    C’est vraiment indigne d’une femme de son rang et de sa responsabilité d’accepter l’humiliation et l’injustice envers une jeune fille, et au sein de son territoire d’autorité !
    Que signifient son silence et sa complicité ?
    Chers lecteurs, qu’en pensez-vous ?

  • Tous contre l'insécurité
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 04:14

    Salam tout le monde,
    Je suis au Japon depuis quelques mois pour effectuer une recherche. Et si seulement j’arriverai à vous décrire la vie dans ce pays ainsi que son peuple !! : En plus d’être bosseurs, ils sont très serviables, très respectueux l’un de l’autre, les responsables sont très modestes. Les jeunes et les petits sont très bien élevés ! C’est le pays le plus propre que j’ai jamais vu. En ce qui concerne la sécurité, c’est également le pays numéro 1 par excellence. Là où je suis, comme je suis généralement absorbée par le travail jusqu’à une heure tardive du soir, ou comme je dois assister à des webinars à des heures tardives du soir du fait du grand décalage horaire en comparaison avec l’Europe et les USA (qui organisent), je ne crains rien pour sortir le soir (même après 23:00) c’est vraiment la sécurité totale.
    Chez nous, on doit craindre l’insécurité de la part des responsables en charge de veiller à la sécurité, Quel paradoxe !!

  • Tous avec Wafaa
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 10:54

    En ligne avec l’article ‘’tous avec Wafaa’’,
    Je me pose aussi les interrogations suivantes :
    Est-ce que la Caida de la Mo9ata3a 1 est dirigée au sein de sa propre zone d’intervention ?Par manque de capacités ? Par une simple insouciance? Par une ignorance ou bien par une sous-estimation des retombées de son acte de camouflage des faits sataniques du Caid de la Mo9ata3a 4 ? font-ils le complice l’un de l’autre sur des affaires malsaines, et elle devait composer même à l’oppression d’une fille /femme innocente?
    Quoi qu’il en soit, je trouve que cette Caida n’a vraiment pas les qualités de son poste, qu’elle est indigne de la confiance qui est mise en elle, et qu’elle doit être poursuivie en justice pour les mêmes crimes que son collègue Mohamed Dahri ?
    Est-ce qu’on a son nom ? Les gens qui relèvent de son arrondissement, dont moi-même, ont le droit de savoir à qui ils ont affaire !
    Wafaa, je suis curieuse d’avoir ton propre point de vue,
    Bon courage !

  • john silver
    الجمعة 11 يوليوز 2014 - 16:14

    الحقيقة انني ضد الباعة المتجولين الدين يتيحون فرصة لا تعوض للصوص و خاصة الباعة امام ابواب المساجد بالاضافة الى المخلفات و الازبال التي يتركونها وراءهم لكن هل الدنب يقع فقط على عاتقهم ام ان الحكومة مسؤلة من جهة اخرى. الرشوة,الفقر,البطالة, الفساد,التهميش,باعة المخدرات فبالنسبة للرشوة الباعة المتجولون يدفعونها للمخزنيين في هده الحالة كلا الطرفين مدنب , اما الفقر و البطالة الناتجة عن التهميش فهي سبب لاستمرار الباعة المتجولين فمعضمهم مسؤول عن عائلة اما الجزئ الاخر فسبب خروجه للعمل كبائع حاجته للمخدرات التي كانت سبب في توقفه عن الدراسة و تهميشه فالشرطة تعلم موزعي المخدرات لكن نادرا ما نسمع ان احدهم ضبط و معضمهم يستعمل الرشوة ليزاول نشاطه كل يدور في حلقة مفرغة ليضيع المغرب في مجتمع يعمه الفساد

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59

مسن يشكو تداعيات المرض