‫تعليقات الزوار

86
  • ايمان خلوقي
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:01

    مرت علي الثلاث دقائق التي كنت أرى فيها هذا الفيديو كأنها أعوام، توقفت أنفاسي وتجمد الدم في عروقي، ودقات قلبي ارتفعت. بالنسبة للأسر التي لديها أطفال صغار لابد من وجود شبابيك على النوافذ لأنه مهما حرصت الأم تأتي عليها لحظات تنشغل كان الله في عونها، وإن نزلتم ظيوفا على أحد فراقبوا أبناءكم. ساعة الضيق كدّوز وساعة الألم تطول الى اهملنا.

  • abdeljabar
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:07

    la hawla wala kowtta illa bi allah
    je trouve la personne qui film inconsiente et irresponsable de rester la a filmer et a attendre je ne sais quoi au lieu de prevenir les forces de l'ordre ou d'aller prevenir la famille de ce petit

  • عبد الرحيم
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:07

    هذا الطفل البرئ حفظه الله من الموت

  • محمد ع.
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:08

    لا حول ولا قوة الا بالله لا حول ولا قوة الا بالله

  • عبد الفتاح
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:20

    لو بقي الفيديو أكثر من تلك المدة لأغمي علي ، والحمد لله الذي حفظه و نجاه من السقوط ، يا أيها الآبا و يا أيتها الأمهات نعلم أنها تأتي لحظات تغفلون عنها من مراقبة أطفالكم لكن حاولوا أن تحكموا الأمان في بيوتكم كالنوافذ و كل ما يشكل خطر على أطفالكم ، فربا غفلة تولد سنوات العذابب… ،نسأل الله السلامة و المعافات في الدنيا والآخرة

  • teniro
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:22

    tout immeuble comportant des fenetres ou des balcons ;presentant un danger pour les enfants doivent imperativement avoir des grilles de securite :.le titre m a donne un espoir , que l enfant serait sain et sauf sinon j airais pas pu visionner toute la sequence

  • أمير مغربي
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:26

    الصراحة هذا المشهد ارعبني الحمد الله مزال عمره طويل يجب علينا ان نحتاط والا نترك النوافذ مفتوحة. نطلب من الله السلامة والعافية

  • ابرهيم العمري
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:33

    والله ارثعشت وارثعشت حينما شاهدت هاد الطفل ولاكن كل االمسؤولية للواليدين لمراقبة الاطفال وخاصة في هاد السن لانهم لا يعرفون شيئ

  • samira
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:34

    un moment donné j'ai crue que c'est moi qui rendrai l'ame et non ce gosse….l'irresponsabilité de certain sécurisant ses habitantsparents mérite d'etre mise à l'epreuve …une fenetre qui se situe à haut étage et qui ne porte pas de grille….cela laisse à désirer……..

  • متتبعة
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:35

    اللهم احفظ أبناءنا وابناء الأمة كافة.

  • houda
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:39

    حقيقة أرعبني المشهد لم أصدق عيني
    عجبا للشخص الدي يقوم بتصويره و بدم بارد!!!

  • سوبرمان مروكي
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:43

    إذا كان الشريط حقيقيا فإن الطفل ذاك كان يتمرن على أن يصبح سوبرمانا على الطريقة الأمريكية.

  • أزول
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:53

    الحمد لله على سلامته
    ما أكرمك يا لطيف !!!!!!

  • سمير كلعي
    الخميس 23 يناير 2014 - 16:59

    الحمد لله رب العالمين اقسم بالله كنت خايف عليه أكثر من نفسي الغريب لمادا صاحب التصوير لم يفعل شيء

  • toufitri
    الخميس 23 يناير 2014 - 17:01

    horrible, et bien sûr le pauvre comme si c'est sa faute il ramasse encore des clac. الحمد لله على سلامتك، الله حفضك. Bisou petit bonhomme

  • SALIM
    الخميس 23 يناير 2014 - 17:13

    C les 3 min les plus efrayante de ma vie meme holowood ne peut pas rivaliser

  • waw
    الخميس 23 يناير 2014 - 17:14

    يا للطيف نسالك اللطف في ماجرت فيها المقادر

  • ilou
    الخميس 23 يناير 2014 - 17:17

    تلك رحمة الله اللهم أدمها نعمة و اجعلنا تحتها يا رب

  • reda
    الخميس 23 يناير 2014 - 17:22

    la personne ne doit ni crier ni faire quoique ce soit a par appeler les force de l'orde pour qu'il appellent les parents ou interviennent de façon trés intélligente de tel façon a ne pas attirer l'attention du petit de peur qu'il tombe

  • سعيد المغربي
    الخميس 23 يناير 2014 - 17:30

    والله انها كارثة عضمى عندما يترك طفل في هدا الحجم يلعب في نافدة عمارة تعلوا بارتفاع مثل هدا .اريد ان اتساءل اين الام او الاب وهل عندما يكون الاطفال الصغار في المنزل تترك النوافد مفتوحة .انا اشكر من الطقت هدا الفيديو وتحكم في نفسه ونشره ليكون عبرتا للاباء والامهات لكي يحرصوا على فلدات اكبادهم .

  • الحبيب
    الخميس 23 يناير 2014 - 17:45

    احسن تعليق : " الحمد لله " و الحمد لله الطيف الكريم.

    عشت لحظات عصيبة مع هذا الصبي،
    لأن منذ خمسة او ستة اشهر حدث لإبن اختي الساكن في الدانمارك حادث اليم: حيث سقط ابنه و هو في مثل عمر هذا الصبي من الطابق الثالث و انتقل الى خالقه عز و جل.
    و قد تنفست الصعداء لنجاة هذا الغلام.
    ارجو من والديه ان يثبتوا شباكا على نوافذ هذه الشقة.
    و ارجوا من كل من يسكن في هذه العمارة ان يفعل نفس الشيء.
    اللهم احفظ المسلمين و ابناء المسلمين من الآفات و من المفسدين الذين يريدون قتل ديننا و شرفنا.

  • BELLHAJ
    الخميس 23 يناير 2014 - 17:45

    لا حول ولا قوة الا بالله
    اخطر فيديو رايته لطفل بريء
    المسؤولية ملقاة على الوالدين اولا وعلى شركات البناء 2
    لابد من وجود شبابيك تحمي من مثل هده الكوارث لا قدر الله

  • لا رحمة
    الخميس 23 يناير 2014 - 17:50

    كان قلبي غادي يسكت و ذاك الشبه إنسان عاطيه قلبو يبقى يصور في انتظار المصيبة لكي تكون له أعلى نسبة مشاهدة على اليوتيوب فهذا الفيديو لا يدل فقط على إهمال الوالدين بل و على انعدام الرحمة في قلوب الخلق ولاو كل الناس متفرجين فقط

  • hicham
    الخميس 23 يناير 2014 - 17:55

    les parents sont inconscients ainsi que celui qui filme sans pitié au lieu des prévenir ses parents il a resté pour voir la fin tragique

  • خديجة
    الخميس 23 يناير 2014 - 18:08

    السلام عليكم

    لا تصدقوا كل ما ترونه مسجل في الفيديو. فدلك الفيلم القصير هو مركب وليس بحقيقة. لاحظوا ان العمارة لبس لها سقف. ولو افترضنا ان ما شاهدناه حقيقة لسمعت اصوات الناس تتعالى بدون وعي.
    هناك شيء مهم ان قانون الجادبية سيجعل الطفل يقع لان الطفل له وزن لالالالالالالالالالا احما لسنا ببلداء.هده سينما فقط .
    انشر جازاك الله خيرا

  • أبو أيمن
    الخميس 23 يناير 2014 - 18:23

    (كل شيء عندنا خزائنه ولا ننزله إلا بقذر معلوم) (كل نفس لما عليها حافظ) صدق الله العظيم

  • marroki de tunisie
    الخميس 23 يناير 2014 - 18:27

    ا عتقد ان ام الطفل اطلقت صرخة فزع في اخر لحظة و اغلقت النافذة لكن سمع ايضا صراخ طفلها ربما ضربته او افزعته …'(ها فاش فالحين احنا المغاربة) مادامت جل افلامنا المتلفزة بلا نهاية فاننا نحاول دائما اصطناعها ..اولا عندي الحق هسبرس العزييييييييييييييزة

  • هشام
    الخميس 23 يناير 2014 - 18:28

    كيف لشخص أن يصور فيديو كهذا ولا يقوم بمساعدة سبحان الله

  • زائر
    الخميس 23 يناير 2014 - 18:28

    بغيت غنعرف هدا لتيصور قلب منين واش مافيهش شوية الانسانية ?الله يسترنا وصافي كون ءا نا كرا طرت نعيط على الجيران يدق على ءام,ياربي تهدينا وصافي

  • fatimek
    الخميس 23 يناير 2014 - 18:29

    mon dieu !!!ce que j ai souffert en regardant cette video!horrible !!

  • adil
    الخميس 23 يناير 2014 - 18:39

    انا ارى ان المصور كان ينتظر لحظة وقوعه لينفرد بسبق صحفي . وما دار والو باش ينبه واليديه ,

  • أسية
    الخميس 23 يناير 2014 - 18:47

    من أين لك هذا القلب يا مصور هذا الفيديو ؟!

  • مغربي أصلي
    الخميس 23 يناير 2014 - 18:47

    خدعة تصوير
    السطح لا يتناسب مع الشرفة التي تلعب فيها الطفل أو الطفلة.

  • conseil
    الخميس 23 يناير 2014 - 18:48

    Salam, offf j'ai le souffle coupé, il existe des fenêtres et des coulissants dont la poignée est avec serreure, c'est fait pour eviter les risques de défenestration des enfants . mais une MISE EN GARDE s'impose :
    La première des recommandations est la surveillance des enfants par un adulte.
    Ne jamais laisser de meubles ou d’objets sous une fenêtre qui pourraient être utilisés comme marche pied par un enfant.

    allah yahfadna,

  • kamal
    الخميس 23 يناير 2014 - 18:53

    on dois pas croire tous ce qu'on vois surtout en 2014 le cameraman etait la mais pourqoui il n'ya rien faire

  • Rachid
    الخميس 23 يناير 2014 - 18:58

    عناية الله عز وجل تكفلت به……سبحان الله

  • hassan rabat
    الخميس 23 يناير 2014 - 19:05

    صراحة هدا الفيديو مليء بالاثارة و التشويق و ينصح اصحاب القلوب الضعيفة بعدم مشاهدته

    حفظوا الله من الموت

  • المدرب عبد الحي النجاري
    الخميس 23 يناير 2014 - 19:06

    فكرة لمن أراد أن ينطلق في الحياة:

    ما الذي جعل الطفل يثبت ولا يقع رغم أنه كان يطل برأسه على الحافة وكان يلعب بكل أريحية وبكل ثبات وثقة كبيرة في النفس؟

    إن السبب هو أن هذا الطفل لا يعتقد أنه سيموت وأنه سيسقط وأنه لا يستطيع تحمل النظر للأسفل الذي يعني الموت المحقق. إن السبب هو أن هذا الطفل يفسر الأمور بشكل مخالف لما يفسره به الكبار الذين لو كان أحدهن مكانه لسقط من شدة الهلع. وكلنا يعرف انتشار ما يسمى "رهاب المرتفعات"!!! وكثير من الأزواج بمجرد وقوع المشكلة الأولى يفكرون في الطلاق فلا يقع إلا الطلاق! وكثير من الشباب مبتلون بآفات نفسية كالإدمان بمختلف أنواعه ولكنه يفكر في شيء وحيد وهو أنه لا يستطيع الخروج من الإدمان وفعلا يبقى عمره كله مدمنا. إن السبب هو أن هذا الطفل يفكر بشكل إيجابي! يفكر بشكل لا يضع المخاوف والقلق أمامه. ولا يضع أمامه الألم، بل يضع أمامه الأمل. وهذه هي النصيحة التي يجب أن يتسلح بها كل من أراد أو يواجها تحديات الحياة وما أكثرها…

    السؤال هو هل والدا هذا الطفل سيدركان هذا الكلام فينبهانه بحب أم سيزرعان فيه الرعب الذي سيجعله مثل الملايير الموجودين على سطح الأرض اليوم؟!!!

  • امينة
    الخميس 23 يناير 2014 - 19:12

    الحمد لله الذي حفظ هذا الطفل كذا قلبي ينفطر خوفا من سقوطه.اما بالنسبة لمن صوره فهو جامد لاحساس عديم المسؤولية عوض ان يتجه الى بيت اهله جلس يصور ام انه اصبح انزال فيديو على المواقع الاجتماعية اولى و افضل من حياة انسان.لا حول ولا قوة الله.

  • Adam
    الخميس 23 يناير 2014 - 19:12

    حفظك الله من موت محقق،وأنا أشاهد هذا الفيديو بدءت ندي ترتعش للإمساك به .سبحانك يا ستار.
    بالمناسبة هذا المشهد يتكرر عندنا في المغرب مرات عديدة والسبب الأسرة المحيط به (الطفل أو الأطفال) وبالخصوص بعض الأمهات مين يكونو كيتهاودو بناتهم أي مع الجيران وسسسسسسير رآك تم معلبلهمش؛ أما إلكان شي فيلم كارثة تريب الدار امجايب خبار…
    راه خصنا أردو بالنا لأولادنا بزاف وشكرا.

  • Mohamed
    الخميس 23 يناير 2014 - 19:33

    شوفوا هاذ الحمار لكي صور في عوض يعمل شي حل كي تفرج كان باغي الطفل يطيح باش يربح الفلوس من هاذ الفيديو أين هي الانسانية المادة طغات على كولشي الحمد لله على سلامة هاذا الطفل البريء

  • الطفل CASCADEUR
    الخميس 23 يناير 2014 - 19:37

    كفاش دخلت امو هذا الدري مشا ياخد شي قتلة من عند امو.
    خلي الدري يتعلم احيد منوالخوف حتى الى ما جابش الله في القراية. يقدر يولي CASCADEUR

  • المدرب عبد الحي النجاري
    الخميس 23 يناير 2014 - 19:56

    فكرة لمن أراد أن ينطلق في الحياة:

    ما الذي جعل الطفل يثبت ولا يقع رغم أنه كان يطل برأسه على الحافة وكان يلعب بكل أريحية وبكل ثبات وثقة كبيرة في النفس؟

    إن السبب هو أن هذا الطفل لا يعتقد أنه سيموت وأنه سيسقط وأنه لا يستطيع تحمل النظر للأسفل الذي يعني الموت المحقق. إن السبب هو أن هذا الطفل يفسر الأمور بشكل مخالف لما يفسره به الكبار الذين لو كان أحدهن مكانه لسقط من شدة الهلع. وكلنا يعرف انتشار ما يسمى "رهاب المرتفعات"!!! وكثير من الأزواج بمجرد وقوع المشكلة الأولى يفكرون في الطلاق فلا يقع إلا الطلاق! وكثير من الشباب مبتلون بآفات نفسية كالإدمان بمختلف أنواعه ولكنه يفكر في شيء وحيد وهو أنه لا يستطيع الخروج من الإدمان وفعلا يبقى عمره كله مدمنا. إن السبب هو أن هذا الطفل يفكر بشكل إيجابي! يفكر بشكل لا يضع المخاوف والقلق أمامه. ولا يضع أمامه الألم، بل يضع أمامه الأمل. وهذه هي النصيحة التي يجب أن يتسلح بها كل من أراد أو يواجها تحديات الحياة وما أكثرها…

    السؤال هو هل والدا هذا الطفل سيدركان هذا الكلام فينبهانه بحب أم سيزرعان فيه الرعب الذي سيجعله مثل الملايير الموجودين على سطح الأرض اليوم؟!!!

  • ahmedcap
    الخميس 23 يناير 2014 - 20:08

    celui qui a filmé cette vidéo mérite la prison car il a commis le non assistance à une personne en danger..

  • مواطن مغربي
    الخميس 23 يناير 2014 - 20:28

    هذا الفيديو ذكري بحادتة مؤلمة سنة 2002 بحي ديور الجامع عمارة المنار بالرباط ، لما سقط طفل صغير في سنته الأولى من شرفة " شرجم " الغرفة في الاوقت الذي كانت جدته هي المكلفة برعايته ذلك اليوم لأن أمه كانت خارج المنزل . الطفل رحمه الله توفي في الحال لأن إرتفاع السقوط كان كبيرا ( ربما 5 طوابق ) … مباشرة بأيام من ذلك الحادت سأتفاجئ ذات يوم ليلا بامنه المكلومة تصاب بالجنون وتقوم باستوقاف السيارات في الضوء الأحمر إضافة للصراخ ، وزوجها يستعطفها للدخول للمنزل محاولا إيجاد الحل …منذ ذلك الوقت ما بقا عندي عليهم خبار … فعلا واقعة حزينة ما زلت أتدكرها ، خاصة وأنني كنت حاضرا وقت الواقعة …

  • lebara
    الخميس 23 يناير 2014 - 20:37

    بصراحة ارعبني المشهد,ولكن تساءلت اين ضمير وانسانية الشخص الدي يصور

  • ام حنون
    الخميس 23 يناير 2014 - 20:48

    عمره طويل..في السنة الماضية توفي طفل بنفس الطريقة عمره 7 سنوات راح ضحية اهمال اولياءه..استبدلت مغالق النوافذ باخرى تحتوي على مفاتيح لحماية اطفالي حتى الباب يغلق بالمفاتيح لان اللعب في الشارع لوحدهم خطر ..الاطفال مسؤولية كبيرة ونعمة يجب ان نحافظ عليها ونقوم بكل الجهود لمنحها الحنان والتربية اللازمة..في هذا الفيديو الام تصرخ وكانها تضرب الطفل في حين هي المسؤولة..الله يحفظ

  • FRANCE
    الخميس 23 يناير 2014 - 21:13

    ا نا استغرب من هؤلاء يصورون الطفل وكانه دمية اين الضمير اتمنى من سلطة هذا البلاد معاقبة المصور والام

  • youssef salé
    الخميس 23 يناير 2014 - 21:20

    السلام عليكم أريد أن أنبه لشيء واحد هو أن جل التعليقات تتكلم عن إن كان المشهد ليس بصحيح وأن السطح لايتناسب مع العمارة أو أن مصور الفيديو ليس بقلبه رحمة ولم يحرك ساكن كل هذا لايهم الاهم من هذا هو اننا أخذنا فكرة وفكرة هامة أن كل من يقطن بعمارة أو بيت مرتغع ولديه أطفال صغار بالبيت وليس بالنوافذ شبابيك حديدية أن يباذر لتركيبها وأنا أشكر المصور حتى ولو كانت نيته الشهرة أو المال فهو أعطانا فائدة وفائدة مهمة

  • بلال
    الخميس 23 يناير 2014 - 21:26

    بكل بساطة سلب الفيديو خيالي فحسبته مفبركا ومرة رسوم متحركة لقد نجى ذلك الملاك بإرادة الله وحده

  • habib
    الخميس 23 يناير 2014 - 21:53

    طووول الوقت ونا حابس انفاسي…وادعي لو الله يهديييك اولدي ارجع والله تمنييت الله ينجيه وما رتحت الا لما شفت اليد اللي سحبتو وخطفاتو من موت محقق…والله يحفظ اولادنا وجميع اولاد المسلمين.

  • lalalala
    الخميس 23 يناير 2014 - 21:57

    الله يا وليدي الله فين هيا ماماك ركبت فيا لخلعة و سيبتي لي لما فركابي

  • عزيز
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:06

    سبحان الله اللهم احفظ أولادنا يقارب

  • brahim
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:13

    اقول هذا المشهد غير حقيقي فما هو قولكم?

  • kadi-medi
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:25

    Hitchcock était incapable de créer un tel suspense. Une !!! vidéo qui coupe le souffle

  • ناجية
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:35

    هذا الطفل كتبت له الحياة ، لكي. ترد البال الأمهات ومن له حق المراقبة كا لخادمات وليس المهم الفيديو مفمبرك ام لا المهم العبرة لا الذي يصور ربما. صور وهو بعيد. وربما ان. الناس أسرعت لأخبار الاسرة وأصحاب البيت. قبل. وقوع المحظور وهذه. حدثت وكنت حاضرا وخرجت سيدة من عمارة و دخلت عمارة اخرى مقابلة لتخبر. اصحاب البيت في حي المحيط بالرباط، وعلى اي حال. يكفي بها. موعظة

  • Med med
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:37

    هذا من لطف الله مشهد مؤثر كل التنويه لصاحب الفيديو عمل يستحق جائزة التصوير هذا الفيديو سيساهم وبقدر كبير في الوقاية وعدم تكرار الحاصل وبالخصوص للقاطني العمارات برافو لصاحب الفيديو تستحق كل التشجيع وأقول لأولياء الطفل الحمد لله على سلامة ابنكم لقد كتب الله له عمر جديد .

  • khadija too
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:40

    السلام عليكم

    الى خديجة 25
    كلامك صحيح, اتفق معاك. الله يحفظ ذكائك و يدخلك الجنة.

    Bravo,
    salaa
    لا تصدقوا كل ما ترونه مسجل في الفيديو. فدلك الفيلم القصير هو مركب وليس بحقيقة. لاحظوا ان العمارة لبس لها سقف. ولو افترضنا ان ما شاهدناه حقيقة لسمعت اصوات الناس تتعالى بدون وعي.
    هناك شيء مهم ان قانون الجادبية سيجعل الطفل يقع لان الطفل له وزن لالالالالالالالالالا احما لسنا ببلداء.هده سينما فقط .
    انشر جازاك الله خيرا

  • Salem
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:50

    الفهيم كيف سيفعل المصور الإنقاذ الطفل
    وقيلة خصو يكون سيبرمان

  • الحقيقة
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:52

    ما اصبني بالغثيان ليس الطفل البريئ الذي يلعب على حافة الموت انما المصور الذي خلال 3 دقائق لم يحاول انقاذ الطفل بالاتصال بالطوارئ او محاولة صراخ للفت الانتباه انما اراد الحصول على فلم جيد ليقوم ببيعه

  • حسن
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:20

    لاأظن بأن هذا الفيديو حقيقي ,اولا لأن المساحة الضيقة التي يتحرك فيها هذا الطفل لايمكن ان تكفيه في تحقيق ما يريده في الحقيقة وبالتالي سيسقط حتما,ثانيا ان المكان الذي يقف عليه يظهر جليا انه املس قابل للإنزلاق,تالثا ان الجاذبية من ذلك العلو اقوى,رابعا ان الطفل في بعض الأحيان يختفي نهائيا قبل وصوله إلى مدخل النافذة,خامسا أنه يصعب ان يتم ترك طفل في ذلك السن بالقرب من ذلك المكان بعمارة,سادسا ان حركاته تتقطع أحيانا وغير مسترسلة,سابعا أن شكل حركاته المثيرة كان لابد أنها ستفقده التوازن….وما خفي أعظم !!!!!!

  • mostafa
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:42

    والله هذا المشهد ارعبني ولكن اين ضمير الشخص الدي يصور فهو جامد لاحساس.لا حول ولا قوة الا بالله

  • ahmed.amine
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:48

    ليكن في علم الجميع أن المصور أرسل أخاه لكي يقوم بإخبار عائلة الطفل ..

  • salah
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:51

    هذا الفيديو سبب الألم في أطراف أصابعي

  • saminour
    الجمعة 24 يناير 2014 - 00:04

    لم استطع اعادة مشاهدة الفديو,تعرقة يداي بالرغم من اني اشتغل في الاماكن المرتفعة.احمدك و اشكرك يا ربي

  • يوسف
    الجمعة 24 يناير 2014 - 00:33

    أغلب التعاليق تنتقد مصور الفيديو دون وجه حق كونه ظل يصور المشهد.. و الغريب اننا جميعا لا نعرف تفاصيل إنقاذ الطفل.. و الواضح أن من أنقذ الطفل على علم بوضعه الخطر على شرفة النافذة و الحركة الخاطفة و الفجائية التي سيطر بها على الطفل تؤكد ذلك.. لأنه لو أن شخصا فوجئ بهذا المنظر لأرهب الطفل و جعله يسقط.
    كما أن المصور حافظ على هدوءه و لم يلفت انتباه الطفل.
    أما الكواليس لا نعلم بالضبط ماذا حدث..
    و لتكن نوايانا حسنة

  • marroki de tunisie
    الجمعة 24 يناير 2014 - 00:46

    اذا لاحظتم معي فقد سحب الطفل 2:54 لدرجة ان ساقيه ارتطمتا بحائط النافدة واغلقت بعدها باحكام 3:06حتى صوت الطفل بدى واضحا ممزوجا بصراخ امه لا اعتقد انه مفبرك والله اعلم

  • فاطمة
    الجمعة 24 يناير 2014 - 01:18

    الذى كان يصور ماذا كان ينتظر سقوط الطفل ؟؟؟؟؟؟اين الانسانية اين واين واين!!!!!!!!!!!!!!!اضن ان المصور يهودي ().

  • الحمد لله على سلاماته
    الجمعة 24 يناير 2014 - 02:06

    الحمد لله على سلاماته، حُبست أنفاسي 3 دقائق وكل مرة يخرج فيها الطفل للنافذة أدعوا الله أن يحفظه رغم أني أحاول إقناع نفسي أن هذا مجرد فيديو لكن المنظر مؤثر

  • youcef
    الجمعة 24 يناير 2014 - 02:59

    could have alerted the parents.
    no sensThe person who took this video

  • marwan media
    الجمعة 24 يناير 2014 - 04:15

    السلام عليكم.بصراحة برودة دم المصور اصابتني بالجنون،ولو كان الفيديو مفبركا يجب علينا ان ناخذ العبرة…اللهم احفظ ابناء المسلمين في كل مكااان

  • zakaria tahir
    الجمعة 24 يناير 2014 - 08:06

    Cette video est truqué. Car ca contredit totalement la loi de la physique. la minute 0,30 Le petit va carrément faire sortir ca main et se pencher. Et vu la hauteur de l'immeuble le petit ne s'en sortira pas. Si cette vidéo est vrai je confirmer que c'est un miracle de dieu qui se manifeste le tout puisons et cela se confirme par le crie de sa maman 5 seconde juste après qu'elle l'a choper. allaho A3lam

  • asmahan
    الجمعة 24 يناير 2014 - 08:44

    Salam .hafida lah dak lkholam. Pour moi je pense que oui. Par ce quele mobilier c'est pas où maroc c'est a l étrangers

  • Brahim.F
    الجمعة 24 يناير 2014 - 09:00

    لم نعرف المكان الذي اخذ فيه هذا الفيديو الغريب, ولكن اين هي انسانية مصور المشهد هذا لا صوت ولا شئ يوحي بانه قام بمبادرة ما لانقاذ الطفل, هنا شئ واحد لمسناه الا وهو عظمة الخالق , الذي جعل الطفل وكانه يمشي فوق بساط امن. فاللهم ا لطف بنا ونج وطننا انك انت اللطيف.

  • صالحي
    الجمعة 24 يناير 2014 - 09:40

    لو ما هذا المصور الذي كان ياخذ هذه الصور الاليمة والمفجعة
    لما عاش هذا الطفل الذي انشغلت عنه امه ….لشغل هام ..مطبخ او حمام…لها عذرها …
    انظروا كيف خطفته وبقوة ثم اغلقت النافذة …
    الا ترون معي ان طارقا ما بالباب كان يدق بقوة ..الا نشك في المصور
    هو من بعثه….

  • حليمة
    الجمعة 24 يناير 2014 - 09:59

    قلبي كان غادي يسكت وخصووووووووووا في الدقيقة 2 و36 ثانية تجمدت في مكاني الطفل كيبقا طفل خاصو مراااقبة والنوافد خاصها شبابيك حديدية

  • jamal
    الجمعة 24 يناير 2014 - 10:16

    أوووووووف ف ف فففف لا ماهذا ؟ مدة الفيديو 3 دقائق و10 ثواني لم أصدق ما أرى إلى أن جذبته يدي أحد الموجديين بالداخل.

  • zghayba الد ا خلة
    الجمعة 24 يناير 2014 - 11:03

    الم يكن المصو ر هو من دهب بنفسه ليخبر امه او من كان مع الطفل في تلك اللحضة .ستقولون كيف دلك وهو كا ن منشغلا بالتصوير .المصور تبت الكاميرا في مكانها ودهب مسرعا لاخبا ر عائلته وبدلك يكون قد ضرب عصفو رين بحجرة واحدة انقد الطفل وصور اللقطة حتى تكو ن عبرة لربات البيوت بالحيطة و الحدر من هده الا خطاء الفا دحة .ربي كيستر.

  • une maman
    الجمعة 24 يناير 2014 - 11:15

    je tiens à remercier la personne qui a eu le courage de filmer et de mettre la vidéo sur internet. C'est sensé alarmer les parents pour qu'ils accordent plus d'attention à leurs enfants. Un moment d'inattention et tout bascule.

  • ali
    الجمعة 24 يناير 2014 - 12:08

    والله لقد بكيت تخليته إبني أنا أتسائل عن قلب هذا الرجل الذي يصور لم يحرك ساكنا وكأنه يصور شيئ عادي كنت أدعو له بالسلامة طيلة الشريط أسمعتم كيف صاحت أمه حمدا لله

  • malki
    الجمعة 24 يناير 2014 - 12:14

    الم يخطر ببال مصورالفيديوان يساعدهذاالطفل اولا بدلا من تصويره وعرضه للفرجة لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  • astoria
    الجمعة 24 يناير 2014 - 12:55

    و قعت في حي brooklyn بنيويورك لمصري فقد فيها ابنته دو ثلاث سنوات والان في نيويوك من لديه ابناء يلزم ان يثبت window gard في جميع نوافد بيته

  • simane
    الجمعة 24 يناير 2014 - 13:34

    هاذ خاينا لي كيصور دموا ميت ماشي بارد
    يمشي يدير أي حاجة ويعلم وخا الكنسيارج ديال العمارة عوض ما يفيلمي
    عالأقل دار لي عليه ربي لطف وصافي

  • hajir
    الجمعة 24 يناير 2014 - 14:20

    الحمد لله على سلامته حفظ الله

  • Saymou
    الجمعة 24 يناير 2014 - 17:49

    Voir séquence 2 :37 la position assise de cet enfant en mettant les pieds dans le vide me laisse douter de la véracité de cette vidéo…

  • kawtar
    الأحد 26 يناير 2014 - 00:30

    الحمد لله على سلامتك ابني،والحمد لله والشكر لله .

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 19

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 7

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 9

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 1

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 10

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 28

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير