طلبة الدار البيضاء ينتظرون إجراء امتحانات عن بعد

طلبة الدار البيضاء ينتظرون إجراء امتحانات عن بعد
الأحد 20 شتنبر 2020 - 06:43

وجد طلبة بعض كليات جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء أنفسهم واقعين في حيص بيص؛ فقد كانوا يستعدون لإجراء الامتحانات الجامعية المؤجلة في الأيام المقبلة، إلا أن عدم استقرار الحالة الوبائية بالمدينة دفع السلطات الحكومية إلى تمديد الإجراءات الاحترازية وتشديدها للمرة الثانية، وبالتالي تمديد إغلاق المؤسسات الجامعية لأربعة عشر يوما إضافيا.

وبدأ الطلبة، خصوصا على مستوى كلية الحقوق بالمحمدية التابعة لجامعة الدار البيضاء، منذ إعلان الحكومة مساء الجمعة تمديد الإجراءات الاحترازية بالدار البيضاء، في الاستفسار عن الطريقة التي ستعتمدها رئاسة الجامعة لإجراء الامتحانات الخاصة بالموسم الجامعي الماضي، لا سيما وأن الوضع الوبائي ما زال يتفاقم.

وبينما يرغب عدد من الطلبة بإجراء الامتحانات حضوريا، فإن آخرين يَرَوْن أن الوضع المتفاقم لجائحة كورونا وتسجيل إصابات في صفوف الأساتذة والأطر التربوية والإدارية على الصعيد الوطني، يفرض إجراءها عن بعد لإنقاذ الموسم الجامعي المنصرم، أو عن طريق تقديم بحوث للأستاذة عبر البريد الالكتروني للخروج من هذا النفق المظلم.

وفي الوقت الذي شرعت فيه بعض الكليات، على غرار “كلية عين الشق” وكلية “طريق الجديدة”، في إجراء الامتحانات عن بعد، فإن كليات أخرى، وعلى رأسها كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية، ما تزال تتخبط في اتخاذ القرار المناسب لإنهاء حالة التيه التي يعيشها الطلبة.

وينتظر أن تعقد الكلية المذكورة اجتماع مجلسها الإداري غدا الاثنين للحسم في هذا الإشكال وإنهاء الموسم الدراسي الماضي بأقل الخسائر؛ إذ يرتقب أن تلجأ إلى إجراء الامتحانات عن بعد للخروج من عنق الزجاجة، وذلك على غرار كلية الآداب التي نظمت الامتحانات عبر إجراء بحوث ترسل إلى الأساتذة.

وبحسب مصادر جامعية، فإن مجموعة من الأساتذة باتوا يطرحون إجراء الامتحانات عن بعد أو عبر تقديم بحوث وعروض كتابية، مؤكدين استعدادهم لإنجاح هذه الخطوة، وهو ما يرحب به الطلبة الذين عبروا في مجموعات افتراضية خاصة بهم عن رفضهم للامتحانات حضوريا لأنها تشكل خطرا عليهم وعلى ذويهم وعلى الأساتذة.

وأعلنت رئاسة جامعة الحسن الثاني، عقب قرار السلطات الحكومية تمديد الإجراءات الاحترازية بالدار البيضاء، عن تمديدها العمل بالتدابير المعتمدة حاليا من طرف مؤسساتها لمدة أربعة عشر يوما إضافية، ابتداء من يوم الاثنين 21 شتنبر الجاري.

وكانت رئاسة جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء قد توصلت بعريضة من طلبة كلياتها، تؤكد عدم جاهزية الطلاب لإجراء الاختبارات، وتدعو في المقابل إلى الاستعانة بالامتحانات عن بعد.

وطالب أصحاب العريضة بتأجيل الاختبارات إلى حين استقرار الأوضاع الصحية بالبلد وتوفير وسائل نقل آمنة للجميع، أو إجرائها عن بعد، وذلك لضمان سلامة الجسم الجامعي من إمكانية الإصابة بعدوى كورونا.

‫تعليقات الزوار

4
  • mohammed
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 08:02

    ادا كانت الإمتحانات عن بعد !! فأين تكافؤ الفرص من كل هدا ؟

  • lazrak.med
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 09:29

    عقوبة الإعدام هي جزاء قاس على جريمة القتل الأقسى المراد منها العدل و الوقاية من تكرار نفس الجرم من نفس الشخص.لأنه أبدى عن مرض نفسي لا علاج معه إلا الاستئصال من المجتمع في ظل عجز الجميع عن إيجاد علاج بديل فعال.أما أن يتبجح البعض بعذر الحق في الحياة و يدعو إلى التفكير في أساليب أخرى لن توجد أبدا .فهذا مضيعة للوقت.الإعدام هو العلاج الوحيد المتوفر الآن.

  • عبد العظيم....
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 09:33

    الكل يعلم سرطان الغش الذي ينخر تعليمنا وذلك في التعليم الحضوري وما بالك بالتعليم عن بعد…مما لاشك فيه ان مستوى تعلمات ابنائنا في تراجع خطير…الشهادة صارت مقياسا غير مقنع لان الامتحانات حتى تعطي مصداقيتها يجب ان تكون شفويا بالتواصل المباشر عبر التقنيات المتاحة اما ما هو كتابي فيبقى في خبر كان…من سيؤدي الضريبة هم الطلبة المتفرغون لمقرراتهم …

  • سعيد
    الأحد 20 شتنبر 2020 - 13:43

    الطلبة يطالبون بالامتحان عن بعد وتجدهم في الشارع بدون كمامة وملتصقين

صوت وصورة
حجاج .. نقاش في السياسة
الأحد 28 فبراير 2021 - 22:20

حجاج .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
براءة دنيا بطمة
الأحد 28 فبراير 2021 - 21:55

براءة دنيا بطمة

صوت وصورة
سجال حدة مكبرات الصوت بالمساجد
الأحد 28 فبراير 2021 - 19:15

سجال حدة مكبرات الصوت بالمساجد

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
الأحد 28 فبراير 2021 - 14:47

رحلة "حرّاكة" مغاربة

صوت وصورة
قصة موسيقي مكفوف
الأحد 28 فبراير 2021 - 13:42

قصة موسيقي مكفوف

صوت وصورة
بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء
الأحد 28 فبراير 2021 - 12:38

بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء