طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة"

طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة"
الأحد 29 نونبر 2020 - 22:50

وصل الأحد إلى المغرب وفد عن المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، لعقد اجتماع غداً الإثنين مع نظرائه من مجلس النواب الليبي، في إطار اجتماعات “13+13”.

وذكرت مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية أن الاجتماع يهدف إلى التشاور حول حوار تونس وتوحيد الرؤى بشأن المسار السياسي والدستوري، مشيرة إلى أن اللقاء بين الوفدين سيتم في الفندق نفسه الذي احتضن مشاورات أعضاء مجلس النواب خلال الأسبوع الجاري.

وبات المغرب وجهة للفرقاء الليبيين من أجل حل صراعاتهم الداخلية وطي صفحة الماضي، بعد نجاح الدبلوماسية المغربية في توفير مناخ إيجابي يقف على مسافة واحدة بين جميع أطراف الأزمة السياسية.

ودعا مجلس النواب المنعقد في طبرق، اليوم الأحد، إلى انعقاد جلسة خاصة، وطالب اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 الخاصة بالمسار الأمني والعسكري برعاية البعثة الأممية بتحديد المدينة الليبية الأنسب لعقد جلسة البرلمان.

وأوضحت رئاسة المجلس، في بيان، أن الدعوة جاءت استجابة لدعوات أعضاء البرلمان المجتمعين في اللقاء التشاوري بمدينة طنجة بالمملكة المغربية.

وطالب مجلس النواب اللجنة العسكرية 5+5 باتخاذ ما يلزم من إجراءات لضمان سلامة وأمن النواب، مضيفا أن جدول أعمال الجلسة يضم مناقشة مخرجات الحوار السياسي بما لا يتعارض مع الإعلان الدستوري وتعديلاته الأحد عشر.

ويأتي اجتماع طنجة المرتقب غداً الإثنين بعد اجتماعات لجنة “13+13” الليبية، التي عقدت بمدينة بوزنيقة المغربية في 4 و5 نونبر الجاري، وتم التأكيد خلالها على أهمية تحمل مجلسي النواب والمجلس الأعلى للدولة مسؤولية المحافظة على المسار الديمقراطي، وتجسيد الملكية الليبية الكاملة للعملية السياسية، وتوحيد مؤسسات الدولة وتمكين السلطة التنفيذية من التمهيد لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية دستورية.

جدير بالذكر أن مدينة طنجة استضافت من 23 إلى 28 نونبر الجاري اجتماعا لأكثر من 123 نائبة ونائبا من أعضاء مجلس النواب الليبي، يمثلون مختلف الأطياف السياسية والمناطق الليبية، شرقا وغربا وجنوبا، وتمكنوا من التوافق على سبع نقاط تمهد لإنهاء حالة الانقسام السياسي والتشريعي.

وأعلن البلاغ الختامي لأعضاء مجلس النواب الليبي أن المقر الدستوري لانعقاد المجلس هو مدينة بنغازي، كما تم الاتفاق على عقد جلسة التئام في مدينة غدامس، مباشرة حال العودة، لإقرار كل ما من شأنه إنهاء الانقسام بالمجلس، وبما يمكنه من أداء استحقاقاته على أكمل وجه، معلنين العزم على المضي قدما نحو الوصول إلى إنهاء حالة الصراع والانقسام بكافة المؤسسات، والحفاظ على وحدة وكيان الدولة وسيادتها على كامل أراضيها.

وأكد البيان ذاته الاستعداد التام للتعاطي بإيجابية مع كافة مخرجات مسارات الحوار، بما يتفق مع الإعلان الدستوري وتعديلاته والاتفاق السياسي الليبي، مشددا على ضرورة الالتزام بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وفق إطار دستوري، وإنهاء المرحلة الانتقالية في أقرب وقت ممكن، على ألا تتجاوز العام من تاريخ التئام مجلس النواب.

‫تعليقات الزوار

14
  • زكرياء
    الأحد 29 نونبر 2020 - 23:05

    تحية للمغرب ملكاً وشعباً، بلد الشرفاء، بلد الرجال، بلد الحرية والكرامة.

  • wind city
    الأحد 29 نونبر 2020 - 23:06

    تبون قال بأن أي حل للأزمة الليبية لا بد من المرور عبر الجزائر لكن الأيام ستبين من أين يمر الحل !

  • ولد حميدو
    الأحد 29 نونبر 2020 - 23:22

    المهم من الحوار هو توقف الاقتتال بينهم الدي ليس في صالح اي طرف اما الدول المتدخلة فلتتنافس في الاستثمارات بليبيا بمنطق رابح رابح ادا كانت تحب الخير للبلد الدي عنده موقع استراتيجي مهم لانشاء موانىء قريبة من عدة قارات

  • youssef Chemaia
    الأحد 29 نونبر 2020 - 23:22

    Apparemment ces libyens se sont habitués au tourisme, tajine et pastilla marocains et ne veulent plus décoller pour rentrer chez eux. LWELF S3IB.

  • younes
    الأحد 29 نونبر 2020 - 23:28

    بعيدا عن الموضوع , المظاهرة التي عرفتها باريس ,كلهم كانو جزائريون ارهابيون وعدسات الكاميرات والصور توثقهم , انهم مسلحون بالاسلحة والعصي ويحملون الراية البوليزاريو الارهابية ,ويعتدون على النساء والاطفال المغربيات وارهابهم , يجب على فرنسا القبض على هؤلاء الارهابيين المجرمين وتقديمهم للعدالة بتهمة الارهاب,وطردهم جميعا من فرنسا,

  • Mosi
    الأحد 29 نونبر 2020 - 23:33

    وفقكم الله.
    والله ان عيش الوطن الليبي الشقيق في امن و أمان لمدعاة للحبور.
    قال تعالى:
    وإن طائفتين من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما.
    صدق الله العظيم.
    ايها الاخوة الليبيين…اسمعوا فقط لمن يريد ان يصلح بينكم و لا تستمعوا مطلقا لمن يقول لفريق انه الافضل و الأحق و الشرعي…..
    انتم جميعكم لكم الاستحقاق و جميعكم لكم الشرعية لسبب بسيط….وهو انكم جميعكم ليبييون.
    فلا تدعوا احد يدخل بالتهييج و القلقة بينكم.
    لا تتركوا مسألة دون ان تطرحوها للنقاش…
    لا بأس ان تختلفوا و لا بأس ان تتعارضوا في الرؤى….ولكن الأهم ان تحافظوا على اللحمة الليبية و ان تنبذوا اي طرف يحاول الدخول بينكم…فوالله لا يفعل ذلك بكم إلا افّاق و مرتزق و شمّات و داع للفتنة…
    وكونوا قدوة للأجيال القادمة…اظهروا لهم انكم حكماء و انكم تغلبون المصلحة العليا ل ليبيا فوق كل شيء شخصي او قبلي او عرقي و اديولوجي…
    اظهروا للأجيال القادمة من الشعب الليبي انكم أهل ان تكونوا خير سلف.
    وفقكم الله نعم المولى و نعم النصير.

  • مواطن مغربي
    الأحد 29 نونبر 2020 - 23:42

    هنيئا لديبلوماسيتن المغربية ألتي اصبحت تلعب دورا رياديا في إصلاح ذات البين بين الإخوة الليبيين عكس بعض الدول الغربية ألتي لها طابع استغلالي و استعماري.

  • المغرب بلاد الشرفاء
    الأحد 29 نونبر 2020 - 23:43

    المغرب بلاد الشرفاء لكل من يحب ان ياخد البركة من المغرب بلاد جمع الشمل المغرب بلاد الاخوة الثابتة المغرب بلد التوحيد والتاخي المغرب رمز السلام المغرب يداه ممدودتان لخدمة الام الاسلامية حب المغرب وحبكم حبنا واحد في الاعمال الصالحة التي تعود على الامة المسلمة بالخير النافع الله يوفق الاخوان الليبيون في امرهم اناو وهو جمع الشمل بين الاخوة انشاء الله ستحصدون درة الخير والبركة من اتفاقكم من المغرب نتمن لكم النجاح انشاء الله وكونوا في احسن الضن في وطنكم والمغرب معكم في هده اللحظة اعطوا المثال حفظكم الله في مسيرتكم

  • محمد
    الأحد 29 نونبر 2020 - 23:48

    بارك الله في جهود مملكة السلام في جمع كلمة الاخوة الليبيين

  • غرباوي مهاجر
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 00:01

    اتمنا من الله ان يصلوا جميعا الى حل وإتفاق وتعود ليبيا كما كانت اقتصاديا ولما لا أحسن ان شاء الله.
    اذا وصلوا سوف نلقب المغاربة بأحفاد لقمان الحكيم. عليه السلام.

  • ملاحظ
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 08:44

    يجب على الاخوة الليبيين ضبط النفس والصبر والحلم للوصول لحل نهائي، واحذروا بعض الخوارج الذين يطلقون النار لنسف الاتفاق…. اي يجب استحضار العقل والتروي….

  • المختار
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 08:55

    المغرب بلديرحب بالاخوة الليبيين في كل وقت وحين. من اجل لملمة شملهم وحلحلة مشاكلهم. فالشعب االيبي الاصيل له من النخوة ومن الكرم ومن الشجاعة ما يؤهله ان ينطلق علي اادرب الصحيح لتضميد ااجراح ونسيان الاذي وتفعيل الحكمة لتوحيد بلده من اجل التقدم والازدهار.. وفقكم الله.

  • السلام المغاربي
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 09:14

    أشقائنا الليبيون في طريقهم لتأسيس دولة حديثة ومدنية. هذا شيئ مفرح لكل المغاربيين الذين ملوا من واقع التشردم والإنقسام والتوتر والمؤامرات. المغرب الكبير تبنيه اليوم عقليات جديدة تطوي تاريخا تعيسا والى الأبد

  • التناطح هو الاكيد عند العودة
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 21:30

    انهم هنا إخوة ينعمون بما لذ و طاب و عندما يعودون الى بلدهم سيستأنفون التناطح كالتيوس هذا من تقاليد العرب اتفق العرب على ان لا يتفقو والتناطح فتوة التيوس .

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 13

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 23

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 10

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 3

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى