ظاهرة اشتراط الزواج من الموظفات تتفاقم بالمغرب

ظاهرة اشتراط الزواج من الموظفات تتفاقم بالمغرب
الإثنين 7 فبراير 2011 - 23:59

بالرغم من غياب أية دراسة سوسيولوجية تبين بالأرقام والإحصائيات نسبة اشتراط الشباب المغربي للزواج أن تكون الفتاة موظفة في القطاع العام أو مستخدمة في القطاع الخاص، فان الواقع غني بالمؤشرات التي تدل على أن هذا الشرط بات على رأس الشروط التي يطرحها الشباب في موضوع الزواج، لدرجة أن الأمر صار ظاهرة آخذة في الاتساع نتيجة تظافر جملة من العوامل الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.



غلاء المعيشة وازدياد متطلبات الحياة: أهم أسباب الظاهرة



على رأس العوامل المفسرة لهذه الظاهرة ينتصب العامل المادي وضيق ذات اليد وغلاء المعيشة وازدياد متطلبات الحياة التي تدفع الأغلبية الساحقة من الشباب المغربي إلى أمرين إثنين، إما إطالة أمد العنوسة والعزوف عن الزواج، وإما البحث عن امرأة موظفة أو مستخدمة ميسورة الحال تعينه على رفع تحديات الحياة الزوجية والتي غالبا ما يكون مصدرها على علاقة بندرة الإمكانيات المالية لشباب اليوم.



ومما يزيد من ثقل هذه الاشتراطات الجديدة التي لم تكن حاضرة في انشغالات شباب الأمس، تفشي معضلة البطالة واتساع رقعة الفقر والتهميش والإقصاء الاجتماعي.



وللوقوف على صدقية هذا الاتجاه في التفسير، استقينا آراء عينة من الشباب المغربي لمعرفة توجهاتهم في الموضوع، وفي هذا الإطار أكد لنا الشاب نوفل الذي التقى مؤخرا بفارسة أحلامه ويستعد للزواج منها في الصيف المقبل ” لقد خرجت للتو من دائرة البطالة واستطعت الحصول مؤخرا على عمل في مركز للنداء، وعندها راودتني مباشرة فكرة الزواج وبدأت البحث عن فتاة موظفة، لأن أوضاعي المالية المزرية وعدم الاستقرار في الشغل لم تترك لي أي خيار آخر سوى أن يكون لزوجتي مدخول قار يساعدنا على بناء عشنا الزوجي، أما أن تكون المرأة بدون عمل فهذا خيار وإن كانت له إيجابيات كثيرة فإنه مستبعد بقوة الأشياء” .



أما علي القادم إلى الدار البيضاء من أعماق المغرب ومن منطقة محافظة لا تنظر بعين الرضا إلى خروج المرأة للعمل فقد فرضت عليه الظروف الزواج بمستخدمة في معمل للنسيج ويروي أنه غير مقتنع بهذا الاختيار المرفوض من عائلته خاصة أمه غير أنه اضطر إليه لمواجهة تكاليف الحياة والتي تبدأ من مستلزمات ومصاريف العرس التي قد تصل في بعض الأحيان إلى أكثر من )80( ألف درهم وهو ما يفوق إمكانياته المادية، وهذا في نظره كاف لتبرير اختياره.



وإذا كانت لهكذا عوامل الأهمية البالغة في تفسير الظاهرة، فإنه ينبغي الانتباه كذلك إلى أمور أخرى تتعلق أساسا بأنماط الحياة الجديدة التي اخترقت المجتمع المغربي في السنوات الأخيرة، حيث نجد ان الشباب لم يعد يقبل فقط توفير ضروريات الحياة بل يتطلع إلى نمط جديد من العيش يتطلب دخلا ماديا مهما لمواجهة مستلزماته من سفر داخل وخارج البلاد وخرجات أسبوعية يتخللها الأكل في المطاعم الراقية، ومواكبات مستجدات الماركات العالمية في اللباس.



يقول شكيب وهو إطار بالدار البيضاء ويتحدر من مدينة فاس يتجاوز راتبه الشهري 17000 درهم “أنا لا يمكنني التفكير في الارتباط بزوجة تظل طوال الوقت مرابطة في البيت تستهلك ولا تنتج، لأن طبيعة تكويني وتنشئتي لا تقبل مثل هذا الاختيار، أنا ارغب في فتاة تقاسمني أعباء الحياة وتسهم في تحقيق حلمي في التوفر على فيلا في أرقى الأحياء وسيارة فخمة وقضاء إجازتي السنوية خارج المغرب”.



ازدياد حاجيات المرأة تدفع البعض لاختيارها موظفة



ارتباطا بالعامل المادي وتغير نمط حياة المغاربة، يحكي بعض المتزوجين حديثا أن من بين الأسباب التي جعلت ظاهرة الزواج بالموظفات تتفاقم في المغرب هو كون المرأة المغربية أصبحت لها متطلبات متنامية خاصة فيما يتعلق بالاعتناء بمظهرها وجمالها مما يكلفها في بعض الحالات ميزانية لا تقل عن3000 درهم شهريا.



ولهذا السبب نجد أن الكثيرين يختارون المرأة الموظفة اعتقادا منهم أنها على الأقل ستتكلف شخصيا بتغطية مصاريفها من لباس وحلاقة وتجميل وعناية بالجسد وما إلى ذلك، وفي هذا الصدد فان العديد من الزيجات لم تتوفق في ضمان شروط الاستمرارية بفعل العجز المالي الناتج عن النفقات الباهظة لمثل هذه الأمور التي غالبا ما يتحملها الرجل في ظل مجتمع أوكل إليه مهمة القوامة.



يقول وليد المتزوج من فتاة حاملة لشهادة جامعية وعاطلة عن العمل ” في الواقع أنا الآن في مرحلة من عدم التفاهم مع زوجتي جراء مبالغتها في الإنفاق على أمور ثانوية مما كان له بالغ الأثر على استقرارنا المالي، وبالتالي فإنني أفكر بجد في الطلاق والارتباط بفتاة موظفة تساعدني على تحمل أعباء الحياة”.



وفي السياق ذاته ينبغي التأكيد على أن هذا العامل يطرح مشاكل لطرفي العلاقة الزوجة على حد سواء، إذ نجد بعض المتزوجات اللواتي يشكون شح وبخل أزواجهن في تمكينهن من تغطية مصاريفهن الخاصة ويندبن حظهن لأنهن ليس لهن دخل شهري يمكنهن من مواجهة هذه المصاريف بعيدا عن سلطة الأزواج.



خروج المرأة مرهقة من العمل تجنب الرجل تساؤلاتها



بعيدا عن الأسباب التي أتينا على ذكرها آنفا يظهر سبب آخر لا يقل وجاهة في محاولة الإحاطة بهذه الظاهرة، ويتمثل في أن ضغوط الهموم اليومية المتزايدة الناتجة عن تعقد الحياة المعاصرة جعلت الكثير من الناس يتهربون من تحمل مسؤولياتهم بما فيها المنزلية والعائلية.



ويندرج في هذا السياق كون شباب اليوم يجد في المرأة الموظفة بديلا عن ربة البيت التي تقضي مجمل أوقاتها في المنزل في انتظار الزوج الذي يعود مرهقا بعد يوم مضن وبعد أن يكون قد استنفذ كل طاقته في العمل ولا تبقى له المقدرة على تلبية حاجياتها في قضاء بعض الوقت خارج المنزل، ومن هنا يبدأ الاشتباك والتصادم وولوج دوامة الخصومات التي لا تنتهي.



وعلى العكس من المرأة الجالسة في البيت، فإن نظيرتها الموظفة تقضي جل وقتها في مقر العمل ولا تعود إلى البيت إلا بعد أن ينال منها النصب والتعب ولا يبقى لديها من انشغالات سوى إتمام واجبات البيت واقتطاع بعض الوقت لأخذ قسط من الراحة في أجواء من الهدوء والطمأنينة، مما يقلص من إمكانية حدوث مشادات كلامية أو توتر مع الزوج.



الفرق بين النموذجين يوضحه لنا عبد الله الذي اقترن بسيدة موظفة بعد أن طلق زوجته السابقة التي كانت عاطلة عن العمل ” في السابق كانت زوجتي كلما دخلت المنزل عائدا من العمل تطلب مني أن أخرج معها فورا إلى أماكن التسوق لتقضي حاجاتها وتروح عن نفسها بحكم أنها تظل طوال اليوم في المنزل منهمكة في أمور البيت، وقد كنت أقدر لها ذلك لكن مع مرور الوقت لم أعد أتحمل هذا النمط من العيش خاصة وأن طبيعة عملي صعبة شيئا ما، وقد شكل ذلك السبب في بروز بعض المشاكل بيننا انتهت بالطلاق و تزوجت بعد ذلك بامرأة موظفة تمكنا معا بفعل نفس العقلية والاهتمام من تفادي المشاكل السابقة وضبط برنامجنا الزمني بشكل مريح”.



مهما تباينت الأسباب المفسرة لهذه الظاهرة فإن الواقع هو أنها أصبحت علامة فارقة في وقتنا الحالي بحيث لا تخطئها عين المتتبع للتطورات الحاصلة في الحياة المجتمعية للمغاربة، ولعل أخطر تجلياتها هو أن معضلة البطالة وشح فرص الشغل التي تطال فئة واسعة من النساء توفر التربة الخصبة لاستفحال ظاهرة أخرى هي العزوف الكلي عن الزواج.

‫تعليقات الزوار

94
  • red man
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:31

    من حق المراة ان تشتغل لكن الرجل احق منها في الشغل
    الادارة المغربية اصبحت تعج بالجنس اللطيف والسبب هو محاباة المراة على حساب الرجل ودلك راجع للمرض الكبتي الدي يعانيه مسؤولو التوضيف ببلدنا السعيد
    وايضا لثقافة الانفتاح او ما يسمى حقوق المراة
    لو المناصب التي تشغلها النساء منحت للرجال لتم حل مازق البطالة
    في بعض الاحيان في اعلان التشغيل يتم وضع بعض الشروط من قبيل بريزونتابل ولايتعدى سنها الاربع والعشرين بغيت نعرف هاد بنادم اللي داير هاد الاعلان واش باغي يخدمها ولا باغيها لشي حاجة خرى

  • brahim
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:37

    السلام عليكم لا خير في رجل يمد يده الى إمرأة و ما اكثرهم في هذا الزمان…..أشباه الرجال كما قال الملك التباري الثاني ومؤيدنه

  • عزيز
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:03

    لهذا يجب على الدولة أن ترفع أجور العاميلن والموظفين وتعمل على ترجيح توظيف الذكور في الوظيفة…والا فسنصل الى مالا يحمد عقباه

  • moha
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:27

    Franchement, la femme n’est pas obligée de dépenser son argent sur sa famille
    mais vu la situation actuelle surtout socio-éco, elle est appelée à aider son mari tjr sans la pousser à le faire par force.
    mais conditionner la femme de future de façon qu’elle serait fonctionnaire est honteux de la part des hommes,
    voulez vous se marier ou bien ouvrire une société à but lucratif?!!! j’en sais rien franchement

  • محمد فاس
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:21

    أنا شخصيا لا أحبذ فكرة الزواج بالمرأة الموظفة لإن الموضوع لم يذكر فيه الجانب السلبي في ماذا إمكانية وقوع مشاكل بين الزوجين كذخول المرأة متأخرتا للبيت او مضايقات يومية ذاخل او خارج العمل على غرار المرأة العاطلة التي تقوم بواجبها المنزلي وإحضار المستلزمات الظرورية لزوجها قبل ان يصل تاعبا إلى البيت

  • hamid
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:31

    the number of guys asking for a wife with ajob groing the sametime the number of divorces are growing also , its amposible to control or have a converesation with tham it alwas a fight about who pay what and who is paying next , who give what and to whome and whay you giving it away , i don’t care about your family don’t care about yours also, so who want this kind of life, i don’t

  • عادل القنيطرة
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:05

    المرى عزها فدارها…مستورة معززة مكرمة… ولي كتصرف عليه ولية… ماشي راجل… الله يجيب ليا شي نقرة فين يغبر نحاسي…

  • HaYtham
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:23

    Si on part du principe degalite, la famille est une société dont les deux contribuables sont lhomme et la femme et les deux doivent travailler car si lhomme seul travaille alors la il est perdant dans cette association, mais si on part du principe de complémentarité lhomme travaille la femme restent dans la maison est une bonne affaire pour les deux, moi personnellement je préfère la complémentarité

  • فاعل خير
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:31

    بسم الله الرحمان الرحيم
    انا موظف حكومي ورأيت بام عيني معانات الموظفات ومعانات الموظفين المتزوجين من موظفات لذلك انصح الجميع بلأن لا يفكروا فقط في الجانب المادي : فكر في أولادك ، فكر في راحة زوجتك فكيف ترضى ان تتزوج موظفة تعمل طوال النهار خارج البيت اذن كيف ستكون خدمتهالك
    وخدمتها لك ليست اجبارية شرعا اي اني اقصد كيق لقدراتها الجسدية ان تتحمل عبء الوظيفة والبيت معا اذن توقع المشاكل بشكل كبير
    انصح الجميع بالبحث عن صاحبة الدين فهي نصيحة ممن لا ينطق عن الهوى وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يغرنك المال والوظيفة فكم ستعيش يا أخي واتعض بمن أمامك الآن : الرئيس التونسي ومن سيأتي بعده

  • غير مهم
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:33

    تعليق رقم 6 سعد المرابط بالتوفيق يا اخي ادعو لك من قلبي ان تجد زوجة صالحة وما اكثرهن وادعو ان تكون حياتكما مليئة بالسعادة والحب وخالية من المشاكل وان يستركما الله ويرزقكما من عنده رزقا حلال يكفيكما ويرزقكما بابناء صالحين امين ان شاء الله

  • سمية
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:35

    اللهم ارزق شباب المسلمين زوجات صالحات و ارزق بنات المسلمين أزواج صالحين يعينهن على طاعة الله و رسوله.قال عليه الصلاة و السلام ادا ضفرت بدات الدين تربت يداك.

  • ياسين بلمكي
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:45

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
    أتمنى من الله العلي القدير أن يوفقنا وإياكم لنيل رضاء الله عزوجل وذلك بالتباع أوامره واجتناب نواهيه ، ونسأله جل جلاله الزوج(ة) الصالح(ة) .
    وأدعوكم ألا تيأسو ولا تقنطو من رحمته ، وأن يكون يقينكم به لاشريك له والفلاح في الزوج(ة) الصالح(ة).
    يقول الله تعالى في محكم تنزيله : ” الطيبون للطيبات و الخبثون للخبئث “

  • flifla
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:37

    الله يعطيك الصحة ياصاحب التعليق رقم 2.فعلا هذوا هما الرجال (اللي قربوا ينقرضوا) والا فلااااا
    ايلا كان غير زواج المصلحة بناقص منو والراجل اللي يرضى يتزوج بالمرا حيت موظفة او عندها الورث هذا مشي راجل
    واللي كيقول تعاونوا على الزمان والهدرة الخاوية هذي يتفكر غير واليدينا وجدودنا كيفاش تزوجوا وكيفاش كانوا عايشين بخير
    ماكان لاطمع ولا مرا موظفة والراجل كان قايم بالدار وماخص حتى شي واحد شي خير
    دابا ولى كلشي فنيان وكلمة جوج يقولك الزمان صعاب هههههه شكون صعبو؟ حنا اللي صعبناه بنادم كايطلع راسهة فالقدافا ويقولك خاصو التوموبيل والدار ويلبس الماركات…الخ.
    الحاصول الله يدير شي تاويل ديال الخير اما هاد الوقت تقلبات الدنيا وولى الشي العادي غير عادي ومقبول والشي اللي خصو يكون غير عادي ولى هو المنطق
    انشر يا ناشر والله يهدي الطماعا

  • سناء من سلا
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:47

    ًاين هم رجال الامس الاحرارونخوتهم كانت المراة في عهدهم متربعة على عرش مملكتها والرجل هو من يقوم بكل شئ ,لكن الان وبحكم الظروف تغير كل شئ واصبحت الفتاة الغير الموظفة عبئ على الرجل .

  • مغربية
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:51

    راك اسيدي باغي خداما ماشي زوجة، وسير لمكتب الخادمات و خود ليك شي وحدة

  • عبد
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:49

    الزواج بالموظفة له إيجابيات لكن السلبيات كثيرة نذكر على سبيل المثل:الزوجة عندما تكون في العمل و الرجل كذلك ليس هناك من يقوم برعاية الأولاد و بالتالي فهم غرصة للضياع، كذالك رعاية الوالدين خاصة عندما يبلغان من الكبر عتيا إذ يجدان من هذا العش جحيما فيفضلان العيش في دور العجزة. هناك أيضا من الموظفات من يلقين أعباء الانفاق على الرجل وحده.أنا أعرف من مر من هذه التجربة أبوه موظف و أمه موظفة فاختار أن يتزوج ربة بيت وهذا يدل على نفوره من هذا الزواج لما له من سلبيات لا تطاق,و المتزوجون بالموظفات أعلبيتهم ليسوا اجتماعين لا يستقبلون أحد و لا يضيفون أحد…

  • بدر الدين المكناسي
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:55

    هذه الآية الكريمة : (وَأَنْكِحُوا الأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ) النور/32 ، وعدٌ من الله تعالى للفقراء بالغنى إن أرادوا النكاح .
    أثبتت الدراسات الطبية أن كيان المرأة النفسي ، و الجسدي الذي خلقه الله تعالى على هيئة تخالف تكوين الرجل , و قد بني جسم المرأة ليتلاءم مع وظيفتها الأمومة ملائمة كاملة , كما أن نفسيتها قد هيئت لتكون ربة أسرة ، و سيدة بيت , و قد كان لخروج المرأة إلى العمل وتركها بيتها ، و أسرتها نتائج فادحة في كل مجال .
    يقول تقرير الصحة العالمية : ( أن كل طفل مولود يحتاج إلى رعاية أمه المتواصلة لمدة ثلاث سنوات على الأقل . و أن فقدان هذه الغاية يؤدي إلى اختلال الشخصية لدى الطفل كما يؤدي إلى انتشار جرائم العنف المنتشر بصورة مريعة في المجتمعات الغربية و طالبت هذه الهيئة الموقرة بتفريغ المرأة للمنزل ، و طلبت من جميع حكومات العالم أن تفرغ المرأة ، و تدفع لها راتبا شهريا إذا لم يكن لها من يعولها حتى تستطيع أن تقوم بالرعاية الكاملة لأطفالها .
    و قد أثبتت الدراسات الطبية ، و النفسية أن المحاضن ، و روضات الأطفال لا تستطيع القيام بدور الأم في التربية و لا في إعطاء الطفل الحنان الدافق الذي تغذيه به

  • berrada
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:03

    une femme comme hanan ibrahimi je dirais pas non elle meme sans travail

  • che_le marocain
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:05

    Salam,
    c est durede faire des etude s sur ce point la.
    mais c est ce qui est sur, si un homme se marie avec une femme qui travailles pas bessah bessah hazzou lma, car une femme qui n a plus une culture de lire, rien que la et qui sais plus faire quoi avec son temps. Immaginer les resultats dasastreuses qui vont etre.
    Apparament il y a un jolie proverbe en allemand, j essai de le traduire ” avant le maraige il faut bien ouvrir les deux yeux, apres le mariage faut toujours d essayer de fermer les yeux” alors moi je me marirai d une femme qui a un niveux et qui travaille.

  • نية الزواج الدين وليس كم تكسب
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:57

    مسكينة المراة اوهموها بحقوق المراة والمساوة حتى فقدت اهم حقوقها وهي الانوثة.في نظري المراة التي تعمل فقدت انوثتها لان الانثى الحقيقية هي التي تجلس ملكة في بيتها ويلبي الزوج جميع متطلباتها فيكون لها كامل الوقت في التزين لزوجها والقيام بواجبتها الدينية والمنزلية والرجل الحقيقي هو الدي لا يقبل بدرهم واحد من زوجته.مشكلتنا اليوم هي عدم القناعة والرضا بما قسم الله من رزق

  • أم عبدالرحمان
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:11

    إذا كانت ربة البيت غير منتجة فماذا نسمي الأعمال المنزلية و تربية الأطفال أليس هذا هو أحسن و أشرف إنتاج.
    اتقوا الله في المرأة.
    يجب على عقليتنا أن تتغير. الحياة الزوجية ليست عرس، فيلا و سيارة. بل انها حب، عطاء و تضحية.

  • موضف
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:07

    ما تكتبونه غير صحيح .فأنا أعرف كثيرا من الموظفات ومنهن من وصلن 50 سنة وليست متزوجات.أغلب المتزوجين بالموظفات عندهم مشاكل أكثر.منها الشاكل المادية و الأسرية أكثر من المتزوجين من غير العاملات.فالموظفة المغربية تقول لزوجهابأننا مسلمون والرجال قوامون على النساء .ادن يكون المصروف من راتب الزوج المسكين.ادن من هنا تبدا القصة وهي طويلة جدا.فسأبدأ بكراء الشقة .فالمرأة غير الموظفة ممكن أن ترضى بشقة بسيطة أما الموظفة فيجب أن تكون الشقة غالية للانبهار.من يدفع الكراء طبعا الرجل.الموضفة أول ماتعمله هو شراء السيارة بالكريدي و التحكم في الزوج من أجل ابعاده عن عائلته.باختصار فالمرأة الموظفة العربية والمسلمة غاليةبمتطلباتها.فللدين يضنون أن راتب الزوج+راتب الزوجة=راتبان فهو مخطئ.لا قصد كل المظفات ولكن الأغلبية الساحقة كما دكرت.وما دكرته كان قليلا جدا ولم أتكلم عن الأبناء والدار و… فهده مشاكل أخرى.فوسائل الاعلام لا تعطي الحقيقة في بعض الأحيان .

  • salma
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:17

    ياعجبا، يريدون الزواج بل وأكثر من ذلك يشترطون أن تكون الزوجة موظفة إذا كنت موظفة و بخيري و خميري قلماذا سأزوج نفسي لمن يرغب في فقط لأنني موظفة؟؟ أليس هذا ضربا من الجنون إذا كنت سأتزوج لكي أخسر نقودي و صحتي على زوج اختارني فقط لأجل الماديات فل أبقي جالسة في بيت أهلي و أصرف نقودي و صحتي على والداي على الأقل غادي ندي الأجر و الرضى فطريقهم أما هو اش غادي ندي من وراه؟؟؟

  • ليــــــــــــــلى
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:01

    اللهم صلي على سيدنا محمد
    اخوتي الكرام المرأة اليوم صارت تحمل هموما كبيرة مثل الرجل.إذا لاحظت أغلب الأقسام في المدارس والإعداديات والثانويات وفصول الجامعات نجد الفتيات أكثر من الذكور …بل نجد أغلب الذين يحصلون على الدرجات الأولى من البنات ..هذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن البنات عندهم مستوى علمي يؤهلهن للولوج لمختلف الوظائف داخل الدولة وخارجها.هناك شباب لا يريد زوجة عاملة .يريدها متعلمة وواعية ولكن لا تعمل خارج البيت …ولكن هؤلاء الشباب تكون لديهم الإمكانيات الضرورية للعيش…أنا مثلا جامعية وأعمل ولكن خطيبي لا يريدني أن أستمر في العمل بعد الزواج وقبلت هذا الشرط لأنه هو يعمل ويوفر ما فيه كفاية…اللهم ارزقنا القناعة

  • ana
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:19

    on partage la vie on partage tous esprit d’europe (moitiee moitie )

  • abdou
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:21

    بكل صراحةأجرتي الشهرية لا تتعدى 1500dh و انافي صددالبحث عن زوجة تشتغل لنتقاسم أعباء الحياة معا صراحة لايعجبني هدا الأمر لكن لاخيار لناوالزواج حق علينا وفق الله الجميع

  • الريش
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:35

    من قال الشاب يشترط من زوجنه ان يكون لها وظيف خارج البيت .. لم يكن صادقا في كل الاحوال..والدليل ان معظم الموظفات نساء عوانس وهم من يحاولن الترويج لهذه النظرية لعل القدر يمن عليهم بازواج حتى ولو يكن هذا الزوج اقل رتبةودخلا منهم المهم زواج وهذا الكلام لم اقله من فراغ

  • nie
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:39

    وإذا كانت لهكذا عوامل الأهمية البالغة:طيلة 12 سنة دراسية بالمدارس العمومية المغربية لم يصادفني هذا التعبير اللغوي الخاطي . لماذا تنجرفون وراء كل شي خليجي شرق أوسطي مهما كان خطا ؟؟؟

  • said
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:47

    كفى تحاملا على المراة الجالسة فلها ايضا ايجابياتها كما ان للمراة العاملة سلبياتها

  • مهدى
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:51

    رحب الفلاة مع الاعداء ضيقة وسم الخياط مع الاحباب فسيح

  • كازوية
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:41

    موضوع خالي من الواقعيةوكينحصر على طبقة من النساء لان كاين من النساء لي باغى تعيش غير حياة بسيطة اخر حاجة تفكر فيها هي التجميل المهم عندها انها تزوج بي ولد الناس لي يغيرعليها وحافض ليها على كرامتها خصوصا في مجتمع اكثره ممكابيت وتجلس في بيتها معززة مكرمة المعيشة صعابت ولكن الرجال لي مبقاوش قادين على المسؤولية وما عندهم اكتاف باش يخدمو باغين غير الساهلة ولي قال ليك المراءة ما عندها دور في البيت نكتفي ليه بي هاد البيت الشعري(الام مدرسة ادا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق).والفاهم يفهم .الله تعالى ما كيدير شي حاجة الا وكتكون فيها حكمة والى زولنا هداك الشئ من مكانو كيتخل النضام وكيعجل بالخراب

  • insan
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:43

    كل المبادىء و القيم انقلبت واصبحنا في زمن الدل و المهانةو اصبح الرجل يمد يده للمراة طمعا

  • راجل اونص
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:45

    لا يجب ان ننسى ان جملة من الموظفات,يتفششن عندما يحصلن على وظيفة غالبا ما يعتبر ن الوظيفة وسيلة للمساومة قبل الزواج وبعد الزواج , يعتقد الموظفات انهن حصلن على الوظيفة رغم أنف الرجل , أنصح أي مقبل على الزواج بموظفة أن يختبرها قبل الدخول في مغامرة الزواج او على الأقل أن يصرح لها بالامر الواقع ولايترك السبب الى حين ,وهم من يعتقد انه تزوج موظفة بانه تزوجها عن حب واقنتاع لان الواقع والحياة اليومية تحول الامر الى مجرد حلم عابر ,لابد من مصارحة الطرفين بكل صغيرة وكبيرة خاصة وان المصروف اليومي يورق الكل مما يحتم على الطرفين مقولة الحساب صابون,الموظفة تجد نفسها في واقع صعب نوعا ما ,ظروف العائلة ومتطلبات الزوج وتعقيدات العمل كلها تحديات تؤتر على الحياة الزوجية.

  • younes
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:49

    يجب على المرأة المغربية أن تتساعد وتيسر الأمور للزوج المغربي، سواء كانت موظفة أو غير ذلك، لاحظنا حين يتقدم خليجي للزواج من مغربية، ولتكون زوجته المغربية الثانية أو الثالثة أو الرابعة ولم لا الخامسة أو العاشرة، لا يشترط عليه أي شيء حتى أنهم أصبحو يقولون (الزواج في المغرب ببلاش)، أو كما لاحظنا في هسبرس أن تركي يتزوج المرأة المغربية وتكون له الثانية أو الثالثة بدون أدنى شروط تذكر فقط قرائة الفاتحة، بينما نحن حين تذهب لخطبة شابة مغربية ترى كثرة الشروط وكثرة العراقيل، حين تعود إلى بيتك وتأخذ قلم وورقة وتبدأ في الحساب تجد أن طلباتهم تفوق 10 مليون وأنت متبوع بشراء المنزل والأثات واللبس للزوجة وربما سيارة إذا كان الشغل بعيد عن المنزل ……
    فتجد نفسك أنه لا حول ولا قوة لك فهذا واقع عشته أنا وعاشه جل أصدقائي يقول لك أنا أريد الزواج، لكن أين هي المرأة اللتي ستكلفني أقل تكلفة؟……….
    لماذا لا يكون الزواج بقرائة الفاتحة فقط أو (ببلاش) مع ولد البلاد، ويكون صعبا ومعقدا على الأجنبي الذي يستغل الضعف المادي لتكوني زوجته الثالثة.

  • سعيدة
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:37

    حسبياالله ونعم وكيل فيك لا تجرح مسلمات ان بعض الظن اثم ان لم نكن موظفات فالرزق يقسمه الله وليسه العباد.
    استعن على الشدائد باثنين {الصبر والصلاة}
    ولا تخف من اثنين {الرزق والموت} لأنهمابيد الله.

  • العلوي المدغري السيد محمد
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:55

    أولا من جهة النفقة على البيت والزوجة معا هي على حساب الرجل ، ولا حق للمرأة أن تنفق من مالها الخاص بها على البيت .
    قال تعالى : الرجال قوزامون على النساء بما فلضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم فالصا لحات القانتات الحافظات للغيب بما حفظ الله ..صدق الله العظيم .
    على الرجل أن يتق الله في زوجته ويحترمها ويحترم أولا تعاليم القرءان الكريم ، حيث لا حق للرجل في مال المرأة مهما كان ذلك المال ، سواء كانت موةظفة أو غير موظفة ، وعليه أن يساعد زوجته كما قال تعالى : فالينفق ذو سعة من سعته ومن قدر عليه رزقه قالينفق مما أتاه الله .لا ضرر ولا ضرار ، وعلى المرأة أن تعمل من أجل إسعاد زوجها في الحياة وحتى تستمر الحياة بالعطف والحنان والاستقرار الحياتي ..وهذا ما يرغب فيه ديننا الحنيف ..قال تعالى : ومن يبتغي غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين ..اللهم أهدي شبابنا وشاباتن لما فيه خير الجميع …ءامين والحمدج لله رب العالمين قال رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم ..يسروا ولا تعسروا ..

  • مغربية
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:57

    من خلال المتدخلين ارى نفاقا واضحا لان ما نراه ونسمعه في مجتمعنا ياكد ما جاء به هذا التقرير . واغلب ان لم اقل جل الشباب المغربي طماع ويحب الارتباط بالموظفات لاستغلال راتبها فاصبح الشاب المغربي استغلالي الى ابعد الدرجات واكثرهم عند التحدث الى الفتيات يسالها اين تشتغلين كم راتبك هل لديك منزل خاص بدون ان يخجل من نفسه والمرأة بطبعها تحب ان يكون زوجها انسان يتحمل المسؤولية وليس العكس.
    ارى في مجتمعنا ان الفتاة تبقى بلا زواج وبمجرد ما تحصل على وظيفة يتقاطر عليها العرسان بالجملة صراحة شيء مخجل ومؤسف لما ال اليه وضع الرجل المغربي.
    لذلك نجد الكثير من المغربيات العاطلات عن العمل عرضة للبحث عن ازواج اجانب عبر الشات لان شباب البلد مشغول بالبحث عن موظفات.

  • امازيغية اصيلة
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:53

    ساتحدث عن عمل المراة من منظور اخر
    فاذا جلست كل النساء في بيوتهن فمن سيقوم بتوليد ازواجكم و اخواتكم اذا لم تكن طبيبة اختصاصية تضحي بجزء من وقتها لاجل مقابلة زوجاتكم او اخواتكم لانني متاكدة ان غيرتكم لا تسمح لكم بان يكشف عنهن رجال اطباء فاذا تزوجت هؤلاء الطبيبات برجال في مثل عقلياتكم فلن تعملن و سيبقى في مغربنا سوى الاطباء الرجال
    هناك بعض الوظائف التي تمارسها المراة عن حب كالطب لانها تعبت في دراستها طوال 12 سنة و اذا وافق زوجها على مزاولة مهنتها فهذا لا يعني انه يطمع في مدخولها و انما مساندة لها في عمل الخير و تقديم المساعدة للمسلمين اما الدين فانا اعرف موظفات حافظات لكتاب الله و يعملن بكامل حجابهن الشرعي في حين ان بعض ربات البيوت يمضين اليوم كله في المحادثة عبر الهاتف و الثرثرة مع نساء الحي و بائع الخضار و الفواكه في غيبة الزوج و طبعا لا اعمم

  • رجل مغربي
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:13

    ملاحظة بسيطة جدا:قول الصحفي “النزيه” يخالف اقوال الرجال المغاربة،
    لهذا اناشد الشباب الا يقعوا في افخاف بعض الصحفيين لنشر افكار
    علمانية؛ و الكل يرى الان نتيجة خروج المرأة للشارع وما تتعرض اليه من تحرش،
    و اتحدى اي امرأة صادقة ان تقول عكس ذلك

  • Marrakechi
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:43

    It is not our fault you could not find a man, you sound very sad woman, maybe you are not attractive. we know whom women like you who live abroad are married to.

  • عثمان
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:59

    ههههههههههههههههه
    يجب أن يكون الإنسان واقعي و يكون نقاشه منطقي، من هو الطماع؟؟ اللذي يشتغل بالليل والنهار ويبحث عن الإستقرار؟ أم اللذي يجلس أمام جهاز الكمبيوتر بعد أن وضع المكياج على وجهه، ولبس لباس خفيف يكشف العورات ويظل ساعات وساعات يبحث عن خليجي أو أوروبي؟؟؟
    أنا لم أرى في حياتي في أرض الواقع مغربي يسأل المرأة هل لديك سكن خاص، بالعكس المرأة هي اللتي تسأل هاته الأسئلة، وهناك من يسأل عن الإرث
    وهناك إحصائيات تقول أن زواج المغربية بالخليجي أو الأوروبي تسير في ارتفاع كبير
    إذن لماذا المغربية تفضل الخليجي على المغربي؟هل من أحد يترك بلده ويقطع مسافات طويلة ويذهب مع شخص ثقافته بعيدة عن ثقافتنا ومتزوج من ثلاث نساء وكبير السن ….. كل هذا من أجل الزواج؟؟
    هنا غادي يفهم الفاهم وغادي يبان شكون الطماع

  • Fouad ROUDANI
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:33

    a vrais dir,le mariage de nos jour a pris un autre sens qu’avant, le faite de choisir une femme fonctionnaire ou une femme au fouer se base sur les principes et les moyens de chacun des nous, a mon cas et autant qu’un fonctionnaire de salaire limité je prefere de me lier à une femme fonctionnaire.

  • bendriss
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:35

    au sein de notre societe marocaine c est la femme qui souffre de plus.beaucoup de changements.avant elle s occupe tout simplemen du foyer-non scolarisee- aujourd hui,elle est instruite,elle mene une vie l boulverssee la mode,villa l argent .

  • muza
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:53

    أخي العزيز ياسين من تعليقك يبدواْ أنك إنسان تخاف الله عزوجل ولهذا أرجوك أن تنتبه في المستقبل عندما تريد كتابة كلام
    الله سبحانه وتعالى أن تكتبه كما أنزل وإياك ثم إياك والأخطاء لأنك بخطئك قد يتغير المعنى أو تحرف كلام اللـــــــــه :
    أما الآية التي ذكرتها فالصحيح أنها :قال تعالى”الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات” صدق الله العظيم سورة النور الآية 26

  • هاجر
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:41

    غي ناس للباس عليهوم هما لكيتزوجو المراة الموضفة اما الفقراء عندهوم نفسهوم حارة ميبغيش المراة موظفة

  • fonctionnaire
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:45

    sincerment je ss pas d’accord avec cet article.car je sens entre les lignes que ces hommes ne cherchent pas la femme qui travaille seulement. le probleme ds ces jrs c k on cherche la femme intelectuelle et qui travaille et avec une condition importante j vais la dir en arebe c est ke khassou yathakkam fiha,khasha matahderchi et matgoullou walou la fine mcha la fine ja. les hommes n aiment pas la femme qui a une personnalité forte meme si cet homme n est pas responsable. et ils refusent les femmes qui mieux qu eux. ne croyais pas que tte les femmes qui travaillent sont mariées. il faut voir la realité. comme deja declaré sur l article le choix surtt se fait pr les femmes ouvrieres c a d moins intelectuelle, pas de niveau d etude….malheureusemnt l homme marocain preferent surtt la femme li tkoun daaifa fchakhssiya dyalha. et ykoune lui ssi sayyed wakha tkoun khaddama. et baraka men lakdoube la fonction n etait jamais le critere pr le marriage. elle y a bcp de femmes qui ont desn bons poste et un tres bon salaire sans marriage. car elles ont une forte personnalitée et qui n aiment pas soumettre a l ordre traditionnel de l homme. et qui cherchent a vivre en meme degré je dis pas egalité car chacun a ca place.

  • Sara
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:43

    il faut ecrire des encyclopédies pour decrire de pres et de loin l’etat socioculturoeconomicorelegieux du marocain sans parler de l’humanisme, la conclusion lamentable , c’est l’époque de descente aux enfers pour la marocaine, puisque obligée dans certains cas de côtoyer cette créature qui s’appelle marocain

  • Adil From Other World
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:49

    إذا كانت المرأة التي سوف أتزوجها موظفة و لن تساعدني في المصاريف فمن الأحسن أن أتزوج إمرأةً لا تعمل… وأقول أنه يجب علينا أن نختار طريقاً وحيدا…
    إما أن نصبح مثل إيران “المرأة تتعلم ثم تجلس في الدار والزوج عليه النفقة” أو مثل اوروبا “الزوج والزوجة يعملان ويتقاسمان النفقات كليهما”

  • alami
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:59

    موضوع هام جدا
    لازم من بعض الدراسات في اخذ اي قرار في الزواج كما جاء ” الزواج نهار تدبيره عام،فلماذا نخفي ديننا ونتبع الشهوات ؟ لاخير في امراة جالت ولاخير في رجل فلم يجل ؟؟

  • الخزبتشي
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:51

    تقرير كاذب الرجل المغربي العربي يعتز بنفسه و شهامته لا تسمح له بهذه الممارسات الأنثوية . هذا التقرير بعيد عن الواقع و كعادتك يا هسبريس أتحفتنا بشيء من الخيال ..مشكورة عزيزتي..

  • سعيدة
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:11

    انا رديت على صاحب التعليق رقم 4 قبل ان يحدف ليسه موحاmoha فقط الا يحدت خلط.فصاحب التعليق السابق كان يتهكم على بنات غير موظفات انهم يبحتون في غرف الشات على الخليجيين او اتراك ليكونوا زوجة تانية.

  • Salah CaSablanca
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:01

    صاحب الموضوع أخد حالات شاذة وأراد أن يعممها ويجعلها القاعدة السائدة، أخي صاحب المقال، كشاب يقترب من دخول القفص الزوجي، وكالكثير من أصدقائي اللذين يشاطرونني نفس الرأي، فإننا نفضل المرأة الغير عاملة على العاملة، لسبب أن الأولى سوف تهتم بتربية أبنائها، وسوف تمنحهم كل الحنان والعطف الذي سيحتاجون إليه، ما سيجعل هؤلاء الأطفال غير محتاجين لعطف وحنان خارجي، والإحصائيات تقول أن أغلب الأبناء الذين يبحثون عن الحب مع الجنس الآخر، هم يعانون من فقدانه داخل بيوتهم من أولياء أمورهم. إضافة لذلك، المرأة الغير عاملة سوف تحسن خدمة زوجها وأبنائها داخل البيت وسيعيشون حياة أسرية سعيدة، بعكس المرأة التي تتنصل من واجباتها داخل البيت بحكم عملها، إذ أنها بهذا تشاطر الرجل ذكورته، ولن نفرق هنا بين الرجل والمرأة؟ الأكثر من ذلك أن المرأة العاملة تفقد أنوثتها بكثرة تحدثها ومزاحها مع الرجال داخل العمل، مما يجعل مكانة زوجها تضمحل شيئا فشيئا، الشيء الذي قد يؤدي إلى طلاقهما، فقط لأن شخصا يعمل معها يعاملها أفضل من زوجها! أما المثال المطروح في هذا المقال فهو غير صحيح، فالزوجة لا تطلب ذلك دوما من زوجها كما أنه يوجد يوم الأحد، يوم لا يعمل الزوج وبإمكانها إخراج زوجته والترويح عنها.

  • raiis omar
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:03

    نعم اصبحنا نحن الشباب نضع عدة شرور لانه بصريح العبارة اصبحنا عملة نادرة مع النسب الكبيرة لولاداة الفتبات

  • katib
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:05

    قول رسول الله صلى الله عليه وسلم من تزوج امرأة لمالها لم يزده الله الا فقرا..وقد يقول أحدهم أن هناك رجال عقدوا الزواج بموظفات فأصبحوا أغنياء مما يدل عل أن هذا الحديث في نظرهم ليس صحيحاوأنا أقول أتحدى من يقول أنه توج امرأة لمالها وكان هدفه الويد أن يحصل على راتب شهري أن يكون مرتاحا البال وهو يعيش مع هذه المرأة اذا لم تكن هناك مشاكل زوجية ظا هرية فقد تكون هناك مشاكل داخلية نفسية قدلا يرضى الزوجان أن يفشيانها فيعيشان حياة غير مطمئنة مما يجعلهم ينتحرون ببطئ ..وأنا أصي الشباب الذي يريد العفاف أنل لا يتخوف من الفقر فليبحث عن فتاة تنظر الى الحياة الزوجية من منظور ديني له أهداف أخروية وليس من المنظور الما دي القاصر عن رؤية الا خرة..واليعلموا أن الرسول عليه الصلا ة والسلام بشرنا بأن الله سبخانه وتعالى يكون في عون ثلاثة نفروهمحيث قال :ثلاثة حق على الله عونهم :المكاتب الذي يريد الاداء والمجاهدفي سبيل الله والناكح الذي يريد العفاف..ويقول الله سبخانه وتعالى: وان خفتم عيلة فسوف يغنيكم الله من فضله..ويقول عز وجل:ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب. ومن ينوكل على الله فهو حسبه.أما الحديث الذي يستشهد به كثير من الناس في طلب المرأة الموظفة حيث يقولون أن الرسول عليه الصلاة والسلا م أمر بذات المال..أقول لهؤلاء كفاكم كذباعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فا لحديث اخباري وليس أمر.

  • chichidA0
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:07

    عَنِ أَبي هُريرة رضيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ عَنِ النبيِّ صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم قال: ” تُنْكحُ الْمَرْأَةُ لأرْبَعٍ: لمالها ولِحَسَبها ولِجَمَالها وَلدينها: فَاظْفَرْ بذاتِ الدِّينِ تَربَتْ يَدَاكَ ” مُتّفَقٌ عَلَيْهِ
    الحسب : هو الفعل الجميل للرجل وآبائه. وقد فسر الحسب بالمال في الحديث الذي أخرجه الترمذي وحسنه من حديث سمرة مرفوعاً: “الحسب المال؛ والكرم التقوى”.
    إلا أنه لا يراد به المال في حديث الباب لذكره بجنبه فالمراد فيه المعنى الأول.
    قوله: “تربت يداك” أي التصقت بالتراب من الفقر وهذه الكلمة خارجة مخرج ما يعتاده الناس في المخاطبات لا أنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم قصد بها الدعاء.
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
    فالمراة التي ينبغي نكاحها هي التي يتحقق فيها استكمال هذين الغرضين و هي التي اتصفت بالجمال الحسي و المعنوي.
    فالجمال الحسي: كمال الخلقة لان المرأة كلما كانت جميلة المنظر عذبة المنطق قرت العين بالنظر إليها و أصغت الإذن إلي منطقها فينفتح إليها القلب و ينشرح إليها الصدر و تسكن إليها النفس و يتحقق فيها قوله تعالى: (( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها و جعل بينكم مودة و رحمة))-( الروم-21).
    الجمال المعنوي: كمال الدين و الخلق فكلما كانت المرأة أدين و أكمل خلقا كانت أحب إلي النفس و اسلم عاقبة فالمراة ذات الدين قائمة بأمر الله حافظة لحقوق زوجها و فراشه و أولاده و ماله، معينه له على طاعة الله تعالى، إن ذكرته و أن تثاقل نشطته و أن غضب أرضته و المرأة الأدبية تتودد إلي زوجها و تحترمه و لا تتأخر عن شئ يحب أن تتقدم فيه و لا تتقدم في شئ يحب أن تتأخر فيه و لقد سئل النبي صلي الله عليه وسلم أي النساء خير؟ قال: (( التي تسره إذا نظر و تطيعه إذا أمر و لا تخالفه في نفسها و لا ماله بما يكره))- رواه أحمد والنسائي

  • مغربي نزيه
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:09

    ان القوامة لرجل وهو الدى يتحمل مسؤولية الاسرة لكن مطالبة النساء بالمساواة جعلت الرجال قليلا ما يحصلون على فرصة عمل فى حين ترى جل المعامل ان لم نقل كلها تفضل عمالة المراة على الرجل فصارت النساء يشتغلن والرجال عاطلين ومن تم صارت البنات يخطبن الشبان ان اردن الزواج فكترت العنوسة وقل الزواج وحتى من يتزوج من الرجال فانه يفضل الموضفة .وباختصار شديد ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم والسلام .فالضاهرة ادن نتيجة للمساواة وختاما الفرق بين الرجل والمراة فرق شاسع ولامجال للمقارنة فالرجل رجل والمراة مراة اما المساواة فهى فى الانسانية ولا غير

  • رشيد
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:15

    بالعكس الشباب المغربي يبحث عن “بنت الناس ” لا يهم عملها او عدمه المهم ان تكون جميلة و بنت دارهم.
    انا كنقلب على واحدة بهذه المواصفات

  • AZIZ
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:17

    AU DÉPART LORS Q UN EST EN TRAINE DE MARIÉE LA FEMME NOUS FAIT AUCUN DIFFICULTÉ MAIS APRÈS ACHETER ca DONNE ca ALLER A ca BEAUCOUP DE DEMANDE VRAIMENT LA CONDITION DE MA FEMME ÊTRE MUSULMAN C EST TT JE DOIT PAS QUESTIONNER EST CE QUE TRAVAILLER AU NON L IMPORTANCE NYATHA TKON SAFYA

  • amhayl
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:13

    je crois que le maruage est une societe ou on partage nos bienet tout. donc le choix de se marier avec une femme qui travaille ou pas c`est un peu personnelle, mais une fois marier, je crois que que c`est pas logique d`avoir une femme qui travailleet qui gaspille son argent hors de l union de mariage. je suis d`accord encore une fois pour aider les parents mais depenser tout ailleur et considerer son argent comme propre est vraimenet absurde.
    si une femme veux se marier elle doit vraiment comprendre que une fois marier, mon argent et ton argent ne doit pas avoir lieu. c`est encore une fois un union de biens . et c`est logique sinon c est l`egoisme

  • zicko
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:25

    أعرف بعض الأسر الزوج و الزوجة موظفان يعيشون من دون مشاكل،أبناؤهم يدرسون في مدارس حرة و و و…..الأحكام تبقى نسبية وكل رأي يحترم

  • الشفشاوني
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:33

    أنا بعدا بغيتها جالسة فالدار..
    الراجل هو اللي يخدم على مراتو

  • fatima
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:29

    انا موظفة مغربية سني 30 سنة وظيفتي لا تمنعني من عيش حياتي كاي ربة بيت منزل فعلا كما طرح في المقل اكثر الاسباب التي كانت تدفع البعض للتقدم لي هي كوني موظفة متناسين ان بناء السرة لايكون على اساس مادي لهذا اجد من المنطقي ان هذه الزيجات ستفشل لهذا انسحب من البداية..العمل عبادة كيفما كان شرط ان يحافظ للمرء على كرامته لكن في مجتمعنا هو نقمة للمراة يجذب اليها انصاف الرجال الا من رحمها ربي

  • wa3er
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:31

    المرا دبا ولات طماعة بزاف مكيناش اللي تصبر بحال عيالات زمان المهم خاصه تكون خدامة او تبقى فدار باها حتى يخرج فيها الشيب ويجب ليها الله شي شيباني ولا تبقى خدامة على ولديها اوتدي الرضى منهم المهم عندي خاصه تكون خدامة واش نمشي نشفر باش ندير لحلال .الحرام فابور لحلال اللي صعيب .امنا خديجة ساعدت محمد صلي الله عليه ولم ينقص ذالك منه فهما مدرسة للزواج الناجح وكفى

  • tarek
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:47

    موضوع فى غايه الاهميه انا مصرى وبفكر ارتبط بانسانه مغربيه وبصراحه الموضوع دا خلانى اعيد التفكير لانى كنت بفكر انى احل على فرصه عمل واعيش مع زوجتى فى المغرب بس بصراحه انا هعيد التفكير واعيش فى بلدى على رغم الصعوبات الموجوده بس هعيش زى ما كل الناس عايشه فى مصر وعلى فكره انا مش بحب عمل المرأة المرأة مكانها فى منزلها ولازم تراعى حال الزوج من امور ماديه وكل طلبات المعيشه الرحمه يعنى
    وشكرا

  • MOI
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 03:05

    Les femmes sont de plus en plus sur le marché du travail parceque :
    1 c’est un droit fondamental de s’émenciper intellectuellement et être productif pour son pays d’abord et son foyer ensuite.
    2 Les femmes ont prouvé leur integrité, leur sens de responsabilités et leur forte implication dans une majorité de choses qu’elle entreprennent.
    3 Les filles sont plus studieuses que les mecs qui passent leurs années de lycée à fumer des joints et à jouer au foot au lieu de penser à leur avenir…
    Donc tout est bon dans le meilleur des mondes.. selui où la femme peut enfin se prouver aux autres!

  • Hammani Mohamed
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:09

    Woman should do three main tasks: take care of her husband/ bring up her children/ management of the house. She should not work for one reason; she is biologically unable to do any kind of work but in her house. That’s the best woman for the majority . I am not belittling from a woman ability, but I just don’t find” women working” as the …right thing ! I would hate a husband who lets his wife work so as to help him; She may be subjected to be seen as a body from other workers! Especially, If she is to wear the clothes’ work or even when she is to contact with other workers, for instance, in the same place. Here, of course, the husband will be away from his wife and the children at school! Who’s going to pick them up? Do the husband and his wife have a car? I think they have a donkey to ride on! In brief, the husband who lets his wife work with other workers in the same place, take it for granted, he is not a success as a husband, nor man who can shoulder the responsibility even!

  • مغربي
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 03:03

    أين حظ الأبناء في اختيار نمط العيش، للأسف أصبحت تربية الأبناء موكلة للشغالات ففقد الحنان و الترابط الأسري.
    مع احترامي لكاتب المقال هذا تسويق لهذا النمط الذليل من الحياة.
    و الفائد المرتقبة هي “الحرية” بالنسبة للزوجات و “خنز الدنيا” بالنسبة للذكور و ليس الرجال.
    اللهم أعد أمتنا إلى الحق.

  • احمد
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:07

    اظن ان بوتفليقة و جنرالاته هم السبب

  • inconu
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:11

    لو المرأة جلست فدارها معززة مكرمة لخوات لبلاصة لينا حنا الرجال نخدمو والله قال المرأة لبيت زوجها
    وكون لبطالة نقصات
    والرجل الشريف ميرضاش على مراتو تخرج تخدم وتجيب ليه المانضا
    الارزاق بيد الله ماشي بيد خدمة المرأة

  • ضد الضد
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:25

    و الله ما أكرهت امرأة غنية و جميلة و متدينة… ياربي جيبها في المكتاب..

  • عاشق الأريج
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:27

    لست مع زواج الموظفات ولا ضده..أنا أرى فقط انعكاسات الظاهرة على البنات..أصبحن مقتنعات بأن الحصول على العمل أو الوظيفة هو مفتاح الزواج فذبلن وذهبت نظارتهن على مدرجات الدراسة والتدريب وماصاحب ذلك من عقد الخوف أو تضخم البحث عن الندية للرجل وكأن عش الزوجية المرتقب ساحة للحرب .أضف الى ذلك مشكل العنوسة المقنعة على مقاعد الدراسة ثم أحلام اليقضة من الجنسين معا إذ يحططان لسنوات بدون أولاد يعيقونهم عن السفريات ليجدا أخيرا عندما يجد الجد أنهما يسافران من طبيب الى آخر لمحاولة تحفيز الخصوبة…
    من جهة أخرى هل فكرنا فيمن لاعمل لهن ؟ ألا ندفعهن للرديلة؟…
    الحل باين هو تحسين الأجور وجعلها متحركة مع الأسعار..هذا من جهة.ومن جهة أخرى عدم الإنسياق خلف النمودج المظهري الإستهلاكي الذي تشجعه الديون .فليس كل ذي سيارة وشقة هوحتما في رفاهية.”خلي داك الجمل بارك”..فقد يخلق ارتباط زوجين بهذه الخلفية نفقات هي في الأصل لالزوم لها..وقد يورط أحدهما في نفقات باهضة “لتمدرس”أحذ الأبناءرغم تبات فشله وانحرافه من زمان…
    الى لقاء..

  • said
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 03:01

    الزاوج يجب أن ينبني على الصدق وتبادل المشاعر… صحيح أن الظرفية صعبة وتتطلب امكانيات مادية غير أن هذا الأمر ليس بمبرر للبحث عن فتاة من أجل استنزافها ماليا.الزواج المبني على هذا الطرح الخبيث لا يعدو أن يكون سوى سوى استغلال لا أقل ولا أكثر.من أراد الرافهية والاستمتاع بالحياة وقضاء العطال و المناسبات الشخصية له كامل الحرية في ذلك لكن لا يجب عليه أن يمد اليد إلى زوجته فمن أراد المتعة فليصنعها.لكن دون الوعي بالمشكل الحقيقي وفهم طبيعة الصراع لن نستطيع تجاوز هذه الامور.

  • immigrante au canada
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:23

    bonjour mon cher monsieur , vraiment ca fait tres tres longtemps que je cherche un homme comme toi , quand j’etais au maroc cadre, les hommes ne regardent que ma voiture et mon salaire , et ici à montreal , les marocains sont pires , l’homme marocain veut que la femme travaille et lui reste endormit à la maison parceque le pauvre ne peut pas supporter le climat . (wallah li hichmo matou)
    alors à toi numero 2 , si tu es bien celibataire , j’aimerai bien te connaitre
    donne moi ton email

  • أمين
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:59

    يوم خرجت المرأة من البيت وتركت تربية الأولاد، وسلمتها للخادمات أو لدور الحضانات … وأصبح مكانها شاغرا فارغا ، ضاع أبناءنا، وفسد مجتمعنا، فغن أعظم وأشرف وظيفة للمرأة هي تربية الأجيال ورعاية الأزواج ، فلئن كانت المرأة نصف المجتمع كما يقولون ، فأنا أقول بأنها المجتمع كله ،لأنها تأتينا بالنصف الثاني .
    أما المال فهو إلى زوال ، والقضية كلها في بركة الله عز وجل وليس في الكم، فمتى حلت بركة الله عز وجل فثمت الكفاية والقناعة . قال تعالى :” ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب “

  • دارني راسي
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:13

    افينك ا مولاة الحريرة بغينا نعرفو رايك ف هاد الحريرة.

  • عـلـي
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:55

    أنا شخصيا أريد أن أتزوج لكن
    أريد بنت ناس قنوعة وأنا أتحمل
    كل المصاريف نفقة على البيت و متطلباتها بشرط أن تكون طلبات من ضروريات و الأساسيات و ليس من الكماليات
    فأنا لا أوافق من قال أنه يريد زوجة موظفة أنا أريد زوجة ترعى بيتها و حاجيات أبنائها و رعايتهم
    فالرجل هو الذي يقود المجتمع لكن المرأة هي التي تُكون
    المجتمع لأنها الأساس

  • siham
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:21

    شخصيا لا أستطيع أن أوفق بين أعباء البيت والشغل خصوصا أني أشتغل في القطاع الخاص؛ لدا سأختار البيت إدا أكرمني الله بزوج كما يمكن للمرأة الإشتغال في أعمال حرة

  • بلدي زين البلدان
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:19

    السلام عليكم ورحمة الله
    كنقول لهد راجل لكي يشرط تكون الزوجة ديالو موضفة بآش تساعدو على الزمان، هدا حقك مشي عيب، لكن خصك تعرف هاد لا متياز عندو ضريبة كي يتخلص عليها، وهي الزوجة ديالك مني تخرج لعمل غادي يتقدوا لكتاف، إلى نت كتصرف حتى هي كتصرف … وزيد لبيت …؟ وتربية دراري …؟ ضروري كيكون تقصير وخى تكون هادي المراءة الحديدية.

  • ناديه
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:39

    الرجال ماتاو وظل اولاد بالشلاغيم
    بالله عليكم لما تكون زوجنك تشتغل اكيد راح تصير المشاكل بين الطرفين لان المراة لما ترجع للدار غدي تكون عيانة ومغديش تعمل والوا غدي تقولك دخل معيا الكوزينة انا فحالي فحالك كنخرج الصباح ونرجع يعني غدي تقسم معاك شغل البيت
    والشهوات في الاعياد مغديش تحلم فيهم
    انا من راي لوكان شغل النسوان يخدموا بيهم الرجال باش كل راجل يتزوج والنسوان تربي اولادها حسن ما يطلعولة شمكارة
    انا عايشة في اسبانيا وخدامة ومدخول ديالي مزيان بزاف لكن مني تزوجت من راجل سوري مخلانيش نخدم قالي علاش انا راجل وخلقني ربي راجل انا هو الي خصني نخدم وجبها ليك وانا اذا خرجتك تخدك ماشي اذن راجل شبح راجل
    وانتم كتعروف حياة اروبا خص الي في دار كلهم يخدموا لكن هنا جبرت كلام راجل بصاح كنحس بطعم الحياة
    في داري
    لكن لوكان يزيدوا في رواتب الشباب والنسوان تجلس في دارهم باش متكثرشي العنوسة
    والراجل الي قول بغيها خدامة ولا تخدم باش تزول علي مصروفها علاش باغي تزوج بها
    باغيها غير لسرير
    علا ديك شئ كثر الفساد لما مراة تطلع وتخدم كتشوف مثلا راجل لابس عليه كتقول نمشي نخدم ونجيب راجل كتبقي تضرب هنا وهنا
    الله يستر علينا وعلي امة محمد
    وين زمان اجدادنا

  • مغربية حرة
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:23

    الحمد لله موظفة محترمة انجز عملي الوظيفي على اكمل وجه احترم زملائي ويحترمنني..اعمل لان الحياة لا ثقة فيها يتوفى الاب يتزوج الاخ حالات طلاق وترمل .. لكني لن اتزوج ابدا رجلا يطمع في مرتبي اللهم العنونسة ولا رجل يقتات على عرقي

  • امال بليزيد
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:57

    للاسف هذا هو واقع حالنا.
    عمل المراة فيه مضرة لها ولزوجها ولطفلها
    اما لها فهي تتعرض يوميا للتحرشات والمضايقات والابتزازات
    ويساومونها في عرضها وشرفها ويهددونها بالعصا والجزرة
    اما بالنسبة لزوجها فانه يحرم من حنانها وابتسامتها ونضارة وجهها الذي فقد لمعانه بفعل الصراخ ومشاكل الادارة وكذالك بفعل تحذلق العيون في جمالها.
    ويحرم كذالك من مساعدتها له ويحرم من حديثها الحلو الهادئ
    ويحرم اذا كان مريضا من مقابلتها له.
    اما بالنسبة لطفلهااو طفلتها وهذه هي الطامة الكبرى
    يحرم من حنانهاويحرم رقتها
    ويحرم من تربيتها
    لماذا هذا الحرمان؟
    لانها تترك المنزل فارغا
    وياتي الزوج بغذاء من السوق ليس فيه مذاق اليد المعطرة للزوجة.
    تاتي الزوجة في اخر النهار منهكة القوى
    متعصبة . قلقة. منهارة. شاحبة
    تاتي وتستسلم للنوم . او تجلس للتلفاز وهي لا تطيق اي كلام
    ياتي طفلها لمساعدته في فروض المنزل فتنهره.او تساعده بكسل
    بصفة عامة عمل المراة نعمة في طيها نقمة

  • hassan hajisch
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:17

    اود في البداية ان اشكر هسبريس على فتحها لهذا الموضوع الذي يورق المغاربة لكن حسب علمي ان الموضوع يسير في طريقه الى النهاية اي ان المرأة المغربية وبكل تضحياتها وعبر مسار تاريخي عسير استطاعت ان تفرض وجودها ضد الوصاية و كل اشكالها التمييزية والعنصرية وذلك منذ القرن السادس الميلادي الى الان فمنذ ذلك التاريخ تحول الصراع من صراع بين المغاربة نساء ورجالا ضد الوجود الاستعماري الخاريجي المتمثل انذاك في الاستعمار الروماني الى صراع عقيم حلقي بين الرجل والمرأة الشيء الذي سهل الانهيار اي انهيار الاسرة التي تمثل الاساس لاي بناء اقتصادي اجتماعي سياسي مما فتح المجال على مصراعيه لكل اشكال الاستبداد والقهر شمل جميع مناحي الحياة من اسفلها (الحياة اليومية داخل الاسرة او خارجها ) الى اعلاها(سياسة الدولة القائمة على الاستبداد والعنف وجدت نفسي مضطراالى كتابة هذه التوطئة لابين مدى تطابقها مع مجموع من التعليقات السابقة التي تكرس مفهوم شيئية المرأة …يتبع للنشر و شكرا

  • hassan hajisch
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:29

    ان النساء الموضفات في المغرب وحسب ما نلاحظ وفي تقديرنا على ما يبدو انهن اغلبهن ان لم نقل جلهن من الفئات الاجتماعية التي تنتمي الى الطبقة الكادحة والمتوسطة هذا اذا اخدنا بعين الاعتبار مقاييس التصنيف الطبقي على مقاييس تعود الى ما قبل 20 سنة من الان اما ادا اخذنا في عين الاعتبار المقاييس الجديدة فان اكثر من النساء المغربيات الموضفات والعاملات خارج البيوت نجدهن من الفئات المعوزة وان الزواج بالشكل الذي طرح في العرض محل التعليق نجده يهم هذه الفئة العريضة وان التعليقات التي تكرس التمييز والتفرقة بين الجنسين تبقى حبيسة الخيال والرفوف .

  • hassan hajisch
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:39

    في التعليق على مقال بعنوان ظاهرة اشتراط الزواج من الموظفات …
    اود في البداية ان اشكر هسبريس على فتحها لهذا الموضوع الذي يورق المغاربة لكن حسب علمي ان الموضوع يسير في طريقه الى النهاية اي ان المرأة المغربية وبكل تضحياتها وعبر مسار تاريخي عسير استطاعت ان تفرض وجودها ضد الوصاية و كل اشكالها التمييزية والعنصرية وذلك منذ القرن السادس الميلادي الى الان فمنذ ذلك التاريخ تحول الصراع من صراع بين المغاربة نساء ورجالا ضد الوجود الاستعماري الخاريجي المتمثل انذاك في الاستعمار الروماني الى صراع عقيم حلقي بين الرجل والمرأة الشيء الذي سهل الانهيار اي انهيار الاسرة التي تمثل الاساس لاي بناء اقتصادي اجتماعي سياسي مما فتح المجال على مصراعيه لكل اشكال الاستبداد والقهر شمل جميع مناحي الحياة من اسفلها (الحياة اليومية داخل الاسرة او خارجها ) الى اعلاها(سياسة الدولة القائمة على الاستبداد والعنف) وجدت نفسي مضطرا الى كتابة هذه التوطئة لابين مدى تطابقها مع مجموع من التعليقات السابقة التي تكرس مفهوم شيئية المرأة ..
    ان النساء الموضفات في المغرب وحسب ما نلاحظ وفي تقديرنا على ما يبدو ان اغلبهن ان لم نقل جلهن من الفئات الاجتماعية التي تنتمي الى الطبقة الكادحة والمتوسطة هذا اذا اخدنا بعين الاعتبار مقاييس التصنيف الطبقي على مقاييس تعود الى ما قبل 20 سنة من الان اما ادا اخذنا في عين الاعتبار المقاييس الجديدة فان اكثر من النساء المغربيات الموضفات والعاملات خارج البيوت نجدهن من الفئات المعوزة وان الزواج بالشكل الذي طرح في العرض محل التعليق نجده يهم هذه الفئة العريضة وان التعليقات التي تكرس التمييز والتفرقة بين الجنسين تبقى حبيسة الخيال والرفوف . ..

  • yara salmi
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:15

    donc répondez mois les marocains qu’est ce qu’on doit faire nous les femmes fonctionnaires pour choisir le mari de l’avenir ? parcequ’on pense que tous les hommes sont avares et ils ne veulent que notre modeste mandat.

  • yara salmi
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:19

    est ce qu’on n’a trouvé l’homme responsable et on dit non c’est notre dernier choix ok ok

  • ربة بيت
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:25

    جوابا على دالك الفاسى الدي يقول ان ربة البيت تستهلك بلا ما تنتج علاش اخويا ما تقولش ربة بيت كتنتج بلا مقابل كتربي لوليدات وكتوفر الجو المريح لراجلهاانها تعمل 24/24 ولا تنتظر لا جزاءا ولا شكورا الدول الاجنبية ينظرون لربة بيت باحترام واجلال وتقدير اما شى بعضين مجرد امراة ما نفعاش

  • abdejhadi
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:15

    act je suis contre le mariage avec une fonctionnaire car ça cause beaucoups de problemessurtout materiet….je sais an ami fonctionnaire fait un brikolage dans sa maison et qunt il veut payer l’ouvrier il lui donne seulement la moitie et lui dit d’aller a sa femme fonctionnaire pour prendre l’autre moitie

  • el amrani aziz
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:27

    الرجل هو الذي دفع المراة للخروج للعمل حثى لا يتحمل مسؤولية كترة الأطفال

  • rachid
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 00:53

    cherchez mes demoiselles,la sincerité,le devouement l’attention,la droiture chez 1HOMME et peu importe l’argent.

  • RAJAE
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:29

    الا جا كل راجل ياخد موظفة وغنية والي عندها الفلوس وهو عندو زبالة ديال الفلوس غادي يجي شي نهار نلاقاو كاع الي عاطلات عن العمل عانسات وغير متزوجات . فالافضل هو زيادة الاجور الي 10000 درهم وهدا اجر قليل بالنسبة لاحتياجات البيت والاولاد . هادي هي القليلة فيهم . والله يوفق جميع بنات المسلمين . الموظفات وغير الموظفات

  • مبحرة
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 02:09

    إلى الاخت “مغربية”
    انا متافقة معاك في كلامك مئة بالمئة داكشي اللي كاين .. الله يلطف بينا وخلاص

  • Fille du Maroc
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 01:41

    Avis aux futurs mariés : waghir thennaw rah si lfassi fihri zadkoum 600 rial ouf pardon 600 dh, men daba makayn ghir tomobil dernier modèle, villa, les voyages ouzid ouzid.. iwa libgha itzewej bchi moulat dar mayhaz lhamm, iwa ara berrâa!!!

  • abdou
    الجمعة 9 شتنبر 2011 - 13:50

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى……لا ننسى ان كلا منا اقسم بهذا القسم قبل تسجيله في الموقع: "أقسم بالله العظيم أني لم أدخل هذا الموقع الا بهدف الزواج الشرعي وعلى سنة الله ورسوله , وليس لأي هدف آخر . وأعاهد الله وأعاهدك على أن لا أضيع تعب الموقع , وأن لا أخدع الأعضاء , وأن أكون صادقا مع الله ثم مع نفسي , وأن ألتزم بشروط الموقع أنا شاب مغربي32 سنة لدي أهداف وطموح في الحياة كأي شاب ناضج يبحت عن السعادة والحب وتكوين -أسرة وعائلة أنجاب أطفال والزواج أتمني كل خير من الله ومنك ولهدا أريد أن أعرض عليك الزواج لحلال على سنة الله ورسوله وسأقبل كل شروطك في الزواج فكري في أمر الزواج لان العمر يجري بسرعةأنني أبحت عن الصدق والزواج الحلال أختاه فأنا لا أبحت عن التسلية أو ضياع الوفت أو ضحك عاى بنات الناس أنني جاد أقسم لك أنني أبحت عن زوجة لتكوين أسرة وعائلة وأولاد أننيأبحت عن الزواج الحلالللللللللل فقطططططط أنتضر ردك
    ولأشارة فقط سأحترم جميع شروط الزواج أي أن تضع الزوجة جميع شروطها في عقد الزواج لكي يطمئن قلبها
    telephone 00212641539361

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 1

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 10

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 4

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع