عالم جديد .. على الطريق!

عالم جديد .. على الطريق!
السبت 22 أكتوبر 2016 - 17:14

الثابت ليس الثابت..

الثابت هو التغيير..

التغيير زاحف علينا وفينا وحولنا، في طول الأرض وعرضها..

ويدعونا لتغيير أنفسنا.. فإما أن نغير في أعماق الذات، ومع الآخر، أو يغيرنا الزمن الآلي الذي لا يتوقف..

وهذا منطق العصر.. منطق التكنولوجيا التي تقودنا من جديد إلى جديد..

وهذه تفرض معادلاتها على الكل، بدون مراعاة لواجبات أجيال، وحقوق أجيال.. أجيال معرضة لتغيير جذري.. وأخرى آيلة للذوبان في منطق التكنولوجيا..

ولا أحد يدري كيف نكون غدا، وكيف تكون العلاقات، وكيف يكون ما هو بيننا مشترك، وكيف يكون الزمان والمكان، وكيف تكون المادة والطاقة، وكيف نتغلب على متغيرات العالم القادم..

وإذا كان أمامنا من مؤكد، فهو أن هذا التغيير الآلي سيطال الجميع، بدون استثناء..

ولن يبقى العالم بصيغته الحالية.. صيغة التكتلات.. والتحالفات.. وتضاربات المصالح…

وحتى المشاعر سوف يطالها التغيير..

إننا مقبلون على عالم يحكمه ذكاء هو أذكى، وقلب رقمي أرق ولكن بلا إحساس، ولا ضمير..

التغيير الجذري الذي نحن مقبلون عليه، تفرضه ضرورات العصر.. ومنها لغة التكنولوجيا الدقيقة..

خليط من لحم ودم ومعادن وشرائح رقمية.. فلا هو إنسان كامل، ولا آلة كاملة..

وما هو كامل فيه، هو البعد اللامتناهي لحواسه الطاقية، وقدراته التي تفوق كل تصور، في رؤية ما لا نرى، وقراءة ما لا نقرأ، وتوقع ما لا أحد منا مؤهل للاستنتاج..

وأجيال الغد قد لا تعتمد جيناتنا التقليدية لتوريث صفاتنا ومؤهلاتنا وطريقة تفاعلاتنا..

أجيال الغد قد تجنح إلى “استقلالية” في جينات عن الأخرى..

وكل فرد سيتحرر عن الآخر، لدرجة ذوبان العناصر الوراثية، وكل ما هو بين الأفراد مشترك..

المشترك يذوب..

ويتجذر اللامشترك..

ولا أحد يدري أي عالم “ينجبه” هذا الهجين المولولود من الإنسان واللاإنسان..

ويمتد “الخليط” إلى مختلف الكائنات الأخرى، الميكروسكوبية والعملاقة..

حتى الميكروبات قد تحصل على نصيبها من “الذكاء”..

الذكاء الاصطناعي قد لا يستثني أي كائن..

ولن يكون مجرد اصطناعي..

سوف يسقى نفسه بما تجود به شرايين الطبيعة..

وسيختلط الطبيعي باللاطبيعي..

هو ذا العالم الجديد في انتظارنا على منعرجات قادمة..

وعلينا أن نقرر الحال الذي سوف نكون عليه..

والحياة قد وهبتنا، حتى قبل أن نولد، كل حاجتنا لمواجهة المستقبل..

وهذه الحياة تخاطبنا حينا باعتبارنا أفرادا، وأحيانا على أساس جماعي.. وفي الحالتين، وهبتنا كل مؤهلات الضرورة..

ويبقى للحياة منطقها الخاص.. فهل نحن قادرون؟ أم عاجزون؟

هل نوظف مؤهلاتنا لكسب رهانات الغد؟

– نستطيع إذا أردنا، جماعات وأفرادا..

الحياة بحاجة إلى من يساندها في مواجهة الصعاب..

وما زالت فجوات قائمة بيننا، أجيالا وفرادا..

وهذه نحن صنعناها بأنفسنا لأنفسنا.. ونحن نؤدي ثمن إهمالنا لإمكانيات الحلول..

الحياة لم توجد لنا عراقيل فقط، أوجدت لنا أيضا إمكانات الحلول..

ومكنتنا من القدرة على تمرير الحلول من جيل إلى جيل..

والجيل الذي لا يقوم بدوره كاملا، يسرب الفشل إلى الأجيال اللاحقة..

مسؤوليات تتناقلها الأجيال..

ومن لا يكون في مستوى المسؤولية، يسقط في أول امتحان، ويؤدي الثمن..

ثم ينتظر موعده مع امتحان لاحق..

وهذه هي مدرسة الحياة، تعلم بنفسها من يتقاعس عن تعليم نفسه..

ولا نهاية لمسلسل التعلم..

ومن لا يتعلم اليوم، سوف يتعلم غدا أو بعد غد..

الحياة لا تستعجل..

ليست خاضعة لضغط أي زمان وأي مكان..

هي متحررة حتى من نفسها..

الحياة دائما نابضة..

وغدا قد يكون النبضان من قلب يعيش طويلا.. طويلا.. ويرشد حامله إلى معاني نبضات تجمع بين الحياة وما قبل وبعد الحياة..

هي امتدادات إلى ماض سحيق ومستقبل موغل في الأفاق..

– هي ذي مؤشرات الآتي..

في تشاركاتها تجمع بين نحن والآخرين.. جماهير ما هي إلا نسيج يجمع الحديد بلحم ودم..

وسيكون هذا أكبر تغيير في مسيرة الإنسان..

[email protected]

‫تعليقات الزوار

1
  • محمد زاهي
    الأحد 23 أكتوبر 2016 - 17:37

    هذه الأمة وقفت عن التطور وظلت متمسكة بوهم الماضي، وحتى ماضيها كان مجرفا مشوها.وظنت أنها تمسكت بالحقيقة الحقة،وكل الخلق على ضلال وباطل.
    والعالم اليوم كما وصفت ينطبق على تلك الشعوب الشبيهة باليابان وأمريكا ومن سار على الدرب.
    ومن الخيال أن نعتقد أنها ستتغير يوما،وكل ما يتشكل منه تفكيرها قائم على الاستقرار والثبوت، من تعليم وفكر وتصور.ومن الخجل أن نزور بعض المعارض الثقافية ، وما تقدمه مما تعده ثقافة وعلما ونحن باستمرار نتخلف عن الركب الحضاري ونتقهقر بسرعة فائقة ،

صوت وصورة
مسلسل صلاة وسلام
الخميس 28 يناير 2021 - 15:50

مسلسل صلاة وسلام

صوت وصورة
محنة مسنين في سلا
الخميس 28 يناير 2021 - 12:46

محنة مسنين في سلا

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40 8

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 16

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 25

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء