عالم من "الدرون" يناديكم

عالم من "الدرون" يناديكم
صورة: مواقع التواصل الاجتماعي
الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:14

عندما قتل البندير، قائد ما يسمى بالدرك في جبهة البوليساريو، قالت وسائل الإعلام العالمية إن طائرة “الدرون” المغربية هي التي صنعت التفوق في الميدان، وتباكى المعلقون على استعمال تقنية مغربية غير مسبوقة، لأن خصوم المغرب المتعاطفين مع “الوهم” ينتظرون من المغرب أن يحمل أسلحة بدائية لمواجهة جماعة إرهابية بدائية في الصحراء. ينتظرون من المغرب أن يوجه فوهة المدافع البدائية نحو تندوف، وخرق اتفاق وقف إطلاق النار، لكي يصبح الجميع في كفة واحدة. لكن الجيش الملكي استطاع أن يؤكد تفوقه على كافة المستويات.

إن مجرد قراءة بسيطة في تقنيات الطيران الحديثة تؤكد أن الجيوش العالمية لم تعد تتسابق على امتلاك الطائرات النفاثة، التي تستهلك أطنانا من الوقود وهي تحلق في الأجواء بشكل “فضائحي”، بل أصبحت كل الجيوش تتسابق على امتلاك الطائرات المسيرة عن بعد.. هذه الوحوش الآلية التي تحلق في السماء ساعات طويلة، ولغايات محددة سلفا، بل إن هذه “المخلوقات” يمكنها ممارسة القتل والتفجير عن بعد دون رحمة ولا شفقة. إنها كائنات تبرمج على أهداف محددة، وهي لا ترحم، ولا تمل من الترصد، ولا تتوقف مهمتها إلا بهلاك الهدف المحدد أو تجميع المعلومات الاستخباراتية عن الأهداف المحددة.

لقد بات مؤكدا أن الجيش الملكي المغربي حسم اختياره، (وهذا عين الصواب) بامتلاك تقنيات “الدرون”، التي ستعزز أسطول الدفاع الجوي، وآخر ما تم ترويجه في هذا المجال هو سعي المغرب إلى امتلاك 12 طائرة بدون طيار أو ما يعرف بـ”الدرون” من طراز “Bayraktar TB2” التركية. هذه الطائرة يمكنها “التحليق حتى ارتفاع 20 ألف قدم، وحمل أوزان تصل 150 كلغ، والطيران 24 ساعة متواصلة، كما تتمتع بميزة الاستطلاع الليلي، وإمكانية إجراء مهام المراقبة والاستكشاف والتدمير الآني للأهداف”، حسب التعريف الرائج حول هذا النوع، علما أن التقارير الصحافية، الصادرة عن مؤسسات صحافية عالمية، وضعت المغرب ضمن مقترحات الصفقات الضخمة، التي تم ترويجها على هامش اتفاق التعاون الثلاثي بين المغرب وأمريكا وإسرائيل، حيث قيل إن “الولايات المتحدة اقترحت بيع أسلحة بقيمة مليار دولار للمغرب، من بينها طائرات بدون طيار (عددها أربعة على الأقل) من طراز”MQ-9 Reaper” ، وهي طائرة قاتلة فائقة التقنية، يمكن اعتبارها بمثابة “صقر طائر”، تترصد أهدافها بتقنيات عالية، من خلال 42 ساعة من الطيران، حيث إن هذا الجيل الأول من طائرات التجسس عن بعد استطاع أن يراكم تجربة نظام كامل للطيران، ويمكنه الوصول إلى أهدافه بدقة عالية.

في مناطق النزاع، في المظاهرات والحروب، يمكن لهذه المخلوقات عديمة الإحساس (الدرون) أن تغير ميزان القوة، دون أن يلاحظ أي أحد وجودها، إذ بإمكانها تحديد الأهداف بصمت. كما يمكنها تحديد هوية محركي الاحتجاجات، وإنجاز التقارير عن تحركاتهم. وهذه ليست سوى البداية في عالم “الدرون”، حيث بات العلماء من الآن يتوقعون تحميل مليارات المعلومات في هذه الأجسام الطائرة لتعقب الإنسان في أدق تفاصيل حياته، بدءا بفصيلة دمه والمكالمات والاتصالات واللقاءات التي يجريها، ووصولا إلى تنفيذ العقوبة التي برمجت له، انطلاقا من مركز القيادة. وفي ذلك فليتنافس المتنافسون، ومن فاته قطار “الدرون” لن تقبل منه أي شكاية بالتأكيد.

البوليساريو الجيش المغربي الدرون المغرب

‫تعليقات الزوار

33
  • غيووور
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:26

    سنة 2004، أطلقت تركيا برنامجا وطنيا لصناعة طائرات بدون طيار بعد أن أذلتها أمريكا و (إسرائيل) عند طلب أنقرة طائرة او اثنتان. بعدها بسنة -2005- أطلق المغرب المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

    سنة 2004 انطلق الأتراك يجمعون العقول و يوزعونها على جامعات ضاعفوا ميزانياتها عدة مرات، بينما وزع المغرب ” معيزا و عتاريس” على سكان الجبال باعتبارها أنشطة “مدرة للدخل”.

    اليوم، تصنع تركيا 70% من أسلحتها و تستعد لتزويد المغرب ب13 طائرة من أجود الدرون حول العالم: بيرقدار، بينما يستعد مسؤولو أجمل بلد في العالم للسهر على توزيع قفف رمضانية تحوي زيتا و سكرا و شايا على ملايين المواطنين الصائمين ليل نهار.

    سيقول المنافقون إنه عدمي خائن عميل يتقاضى بالليرة التركية و الريال القطري و الإسكرتل الأنتيكي…و لسان حالنا يقول: إن لم نستطع محاسبة مسؤولين عادوا بالوطن عشرات السنوات للوراء، فلنطرطق -على الأقل- مرارة من يطبل لهم، و لنجعل المطبلين يعدون أكبر أومليت من أصل بشري. موتوا بغيظكم!!

  • مواطن 267
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:27

    خلعتينا بهذا التقرير عن الاحتججات يعني الدول المصنعة كتمنع الاحتججات بهاد التقنية.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • إياك أعني فاسمعي يا جارة....
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:30

    هذا ليس بغريب ولا بجديد على جيش باسل حقق البطولات في الجولان والزائيير ولاندوشين والحرب العالمية…
    إياك أعني فاسمعي يا جارة…

  • تطبيل
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:35

    تطبيل فج ألست من كنت تسب و تلعن الأتراك صباح مساء و الآن تتغنى بالدرونات التركية، كم وجها لديك؟ ثم تعال الى هنا؛ المغرب يشتري السلاح و الجزائر تشتري أكثر منا و تنفق على التسلح الملايير من أموال النفط، فلا تضرب الطر على الخاوي،

  • 1984 جورج اورويل
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:43

    لا حول ولا قوة الا بالله واش مزال مغاتساليو من هاد البروباغاندا

  • abouhind87
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:59

    التسلح بما طاب من الأسلحة ردع للعدو وتأمين للحدود والمصالح العليا للوطن، والمغرب مدعو لتعزيز قوته وحشد عتاده لضمان تفوقه فلا يحيط بنا إلا الأعداء خاصة شرقا وشمالا.

  • صحراوي
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 16:08

    مجرد تساؤل.
    ما هو وجه الشبه بين تعليقي ومقال الأستاذ سعيد بن عائشة !!!؟؟؟
    بالمقلوب… في خضم سباق التسلح بين الجزائر والمغرب، آخر ما تم ترويجه في هذا المجال هو سعي الجزائر إلى امتلاك حاملة الطائرات الصينية الجديدة.
    حيث قيل كذلك إن روسيا اقترحت تزويد الجزائر بغواصه نووية مقابل استغلالها قاعدة مرسى الكبير البحرية.
    الجواب هما كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان:
    ” ترويج ” و ” قيل “.

  • bensaid
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 16:08

    حسب علمي فإن اتفاقية وقف إطلاق النار تمنع في أحد بنودها إدخال أسلحة متطورة للمنطقة المتنازع عليها و التي يمكن أن تغير موازين القوة.

  • متتبع
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 16:24

    مخلوقات طائرة هي الانسب لمحاربة العصابات الاجرامية في تندوف وداعميهم اصحاب خردة السلاح في جحورهم بالمرادية ، واعدوا ما استطعتم لهم من العدة ……

  • L'Algérie "russe ".
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 16:33

    Acquérir le meilleur armement tout en diversifiant les sources d’approvisionnement est l’un des objectifs des Forces Armées Royales. Ceux qui nous désignent d’ennemi et cherchent à tout prix l’affrontement ont,depuis longtemps,transformé leur pays en une base militaire pour son “protecteur “du temps de la guerre froide. On y trouve l’armement dernier cri sorti des usines russes (air,terre merre ).Nous n’avons d’autres choix que de continuer à équiper ,moderniser et entraîner nos troupes. Il y va de la sécurité du pays.

  • ملاحظ عابر ال التعليق رقم 1
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 16:42

    لعلمك تركيا لا تقوم بتصنيع الطائرات بدون طيار بل تقوم بتجميعها وبرمجة بعض الخصائص كل الاجزاء منها المحرك كلها من صنع كندي خالص راجع معلوماتك اما بالنسبة للبرنامج الوطني للتنمية البشرية فقد انتشل اسر كتيرة من الفقر كل الدول منها تركيا لها برامج مماتلة تصبو لمحاربة الفقر لان كل الدول لديها فقر ,فان كنت معارضا وطنيا ضد الحكومة وسياسيتها فانا احترمك فاوصوك بعدم جلد الذات ,اما ادا كنت من اولااك المغاربة ضد النظام ويحابون البوليزاريو وداعميهم من الجينيرالات الدين يمتلون اسواا نظام حكم عسكري في العالم فكن اكيد ان لا احد ييستهويه خطابك تغرد فقط ضد السرب

  • زاءر غريب
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 16:59

    لكي يخاف أعداء الوطن.
    عملية البندير قامت بها جنذية من بيتها بواسطة حسوب فقط..
    فحضار من اقترب نحو الجدار الأمني. سيكون مصيره مصير البندير فإلى جهنم وبئس المصير

  • abdou
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:00

    سؤال : هل فعلا المغرب ٱستعمل طاءرة درون في قتل قائد الدرك في الجبهة الإنفصاللية ؟ أشك في حكم ما يتداول . بأحكم المقتول تمت تصفيته هو ومحموعته من قبل المخابرات الخزاءرية والنسؤولين الٱخرين في الجبهة . عليكم بالتقصي والإثبات إلى الوصول إلى الحقيقة. مشكورين.

  • فترة ما قبل النظام العالمي الجديد ستشتعل فيها الحروب . خاصة البحر الابيض المتوسط بسبب تمدد القواعد الروسية سوريا حتى الجزائر واستعداد الحرب الاوسع في اكرانيا .
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:11

    المغرب لم يستعمل هذه التقنية القاتلة الا وهو دار بمدى فعاليتها . وهي وسيلة لم تذكر ضمن بنود وقف اطلاق النار . ويحق طبقا لقانون الامم المتحدة استعمال اي ادات عسكرية ممكنة للدفاع عن الحدود . اذ لا يحق للبوليسارية الدخول للمنطقة العازلة لكنها خرقت القانون مرارا وتكرارا امام اعين الامم المتحدة .
    المغرب دولة ذات سيادة يحق لها استعمال اي سلاح فتاك ضد من يهدد حدودها وامنها . المغرب تعاقد على صواريخ كروز وطائرات تجسس اسرائيلية . وتعاقد على نقل تكنولوجيا تصنيع القنابل الذكية القذائف الثقيلة . كما يتباحث مع فرنسا وايطاليا حول شراء غواصات . ونجح في تصنيع وتطوير صوارخ ارض جو محليا . ويتباحث حول انظمة مضادة للغواصات وفخاخ للغواصات . وانهى صفقة شراء طائرات للانذار المبكر . ونظام اوكراني مضاد لطائرات الدرون …. وماخفي من الصفقات كان اعظم .
    من سيمة الجيوش المتقدمة انها تشتري السلاح بناءا على التطورات الاقليمية المستقبلية ويشتري السلاح الذي يحقق هدفه . والعالم حاليا في مرحلة الفوضى ما قبل بزوغ النظام العالمي الجديد . والكثير من الحروب الاقليمية ستشتعل قريبا . وعلى المغرب ان يحصن نفسه .

  • عين بني مطهر
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:15

    ويقولون لنا أن المغرب له برنامج سري للصناعة الحربية في حين أن تركيا تبني مشاريع أسلحة ضخمة جهارا و كهدية لمطور طائرة بيرقدار قام أردوغان بتزويجه من إبنته! برامجنا سرية ،لكن أي سلاح يخرج إلى السوق نود شراءه ! لست أدري ماذا يصنعون سريا إذا لم يستطيعوا حتى صناعة درون واحدة!!

  • متقاعد
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:26

    لقد حدرنا مرارا وتكرارا اعداءنا ان لا يتبجحوا علينا بخرداتهم وان المغرب سوف يفاجء الجميع ….. نحن نعمل في صمت لكن لن نرحم اي عدو مهما كان ….. اما خردة سوخوي الوهمية فاليشربوها مع الماء اذا كان لديهم ماء. !!!! ما زالت المفاجئات تلو المفاجئات موجودةوالقادم اخطر ….. نحن قادمون فاليصمت العدو ولا يتخد من عناصر وهمية ملاذا لها تشوش على المغرب!!!!سنحرر ان شاء الله تندوف وكل المدن المغربية المستعمرة!!!! الله الوطن الملك ولا شعار غيره!!!!

  • عبدالله
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:31

    يجب على المغرب محاربة خوانة الداخل قبل الخارج لا الخارج نعرف اين هم وما هم الا زنادقية ممولين من كبرانات اميين عجزة بوالين في سراويلهم.
    خاءن الداخل هو مشكل المغرب لان شعشعو وولدو خبث لا ينقيه الا التمشيط البوليسي.

  • بنكبور
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:33

    اولا هنيئا لنا جميعا و اللهم انصر ثورة للشعب الجزائري الشقيق للقضاء على حكم العسكر في الجزائر ااشفيق؛ لانهم انهكوا اقتصاد الجزائر بسبب الفساد و ايضا دعمهم المجنون لما يسمى عصابة بالبوليزاريو
    ؛ ولكن و بالمناسبة يجب ان لا ننسى جنودنا البواسل ؛ يجب الاعتناء بالجنود و ارامل الجنود الذين يتقاضون اجورا هزيلة…….

  • التظاهر حق مشروع
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 18:10

    كما يمكنها تحديد هوية محركي الاحتجاجات، وإنجاز التقارير عن تحركاتهم. وهذه ليست سوى البداية في عالم “الدرون ؟؟؟؟؟!!!!!! حسب علمي التظاهر حق مشروع كما هو منصوص عليه في الدستور

  • انسان
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 18:16

    يا مسكين يا من تطبل لتركيا وتقول ان اسرائيل اذلتها هل تعلم ان 40 بالمئة من مكونات الطائرة اسرائيلة الصنع؟؟؟ هل تعلم ان هناك اتفاق وتنسيق امني بين اسرائيل وتركيا؟

  • يوسف
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 18:25

    تحليل منطقي و لكن لم يتطرق الى سعي المغرب الحثيث للحاق بركب الدول الرائدة في صناعة الدرون و كل التقنيات الحديثة بكل تاكيد الطائرات المسيرة اصبحت رقما صعبا في المعادلة الحربية لاي نزاع لكن لنكن واقعيين و نسمي الاشياء باسمائها اقوى دولة في العالم في الدرونات هي الولايات المتحدة الامريكية ثم تاتي بعد دلك المانيا فرنسا بريطانيا اليابان الصين و اسرائيل ادربيجان في حربها ضد ارمينيا استعملت الاسلحة الاسرائيلية في المقام الاول قبل الاسلحة التركية و بتشجيع من امريكا اما الدرون المغربية التي استعملت في الصحراء فهي باكورة الصناعة الاسرائيلية التي ليس لها نظير في المنطقة

  • هسبريسي
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 19:49

    لماذا لا نشجع طلبة المدارس العليا التكنولوجية التطبيقية لإنجاز مثل هاته الطائرات. والله هناك كفاءات طلابية توجد في مدارسنا لا تجد من يتابعها فهاذ أمزازي مقابل غير المتعاقدين ولا يزور مسابقات هاته المدارس وتشجيعها. فأين هي الإختراعات الجائحة التي أذيعة أخيرا في ميدان التنفس و ميادين أخرى، قبرة ولم تجد من يقوم بها من مستثمرين.

  • عابر سبيل
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 20:35

    مقال رائع لكن صاحبه يحاول في سياق مقاله الى ترهيب بعض فئات المجتمع عند تلميحه بمتابعت الإحتجاجات والمظاهرات و… حتى أنه وصل به الأمر الى ذكر الوصول الى العقل المدبر لها وفي ذلك لمس وضرر لسمعة المقدم و بائع ديطاي والعساس وأغلب فئات المجتمع المدني مع احترماتي لهم لذالك حبذا لو تتكلف هذه الأسلحة بالعدو الخارجي لبلادنا العزيزة فقط أما داخيا فنحن أهل له والسلام عيكم رمضان كريم للجميع

  • حسين
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 21:20

    اتمنى ان يستيقظ مسؤولنا وان يعو بان الشراء من الدول العظمى كمد اليد لطلب الصدقة فهم لن يعطوك الا القليل او الفتات اذن حان وقت الجد الصناعة التعليم هو الحل.

  • Mosber
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 22:42

    الله الوطن الملك. وفي ذلك فليتنافس المتنافسون، ومن فاته قطار “الدرون” لن تقبل منه أي شكاية بالتأكيد.

  • Tarik
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 23:35

    Les guerres territoriales commencent Au fond des océans entre des poissons avec des têtes chelou bizzare ! Et je pense qu’elles continuent sur terre ! Une guerre éternelle qui ne s’arrêtera jamais alors il faut se préparer et se renouveler en permanence, bienvenue au dornes truque en attendant de l atomique de nos cousins Israëlien et américain

  • omar01
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 01:08

    الدول الان في سباق محموم لصناعة طائرة دون طيار (شبحية ) يعني درون للعمليات داخل أرض العدو دون تلاحضها الرادارات المتقدمة أنتما المغرب إشارة فهاد المشروع بمساعدة الدول الحليفة

  • محسن
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 09:11

    لا اعرف لماذا سيدي الكاتب تؤكد على كلمة الاحتجاجات هل يعني اننا في زمن الكمامة بما تحمله الكلمة من معنى ام هو ارهاب نفسي لمن سولت له نفسه الدفاع عن حقوقه و حقوق غيره من المستضعفين.
    اظنني مشيت بعيد و كاع ما هزيت فلوس الطاكسي.

  • صحراوي
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 12:33

    مجرد تساؤل.
    بماذا نصف مقال يستعمل عبارات مثل ” ترويجه” و ” قيل ” لتسليح جيش وترهيب خصمه !!!؟؟؟
    جاء في المقال ما نصه:
    – “وآخر ما تم – ترويجه – في هذا المجال هو سعي المغرب إلى امتلاك 12 طائرة بدون طيار أو ما يعرف بـ”الدرون” من طراز “Bayraktar TB2” التركية” انتهى الاقتباس.
    – “حيث – قيل – إن الولايات المتحدة اقترحت بيع أسلحة بقيمة مليار دولار للمغرب’. انتهى الاقتباس.

  • hassan
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 12:38

    et que se passera-t-il si le Polisario décide d’attaquer la ceinture de sécurité par les drones? ou par des missiles anti-drones?

  • مار من هنا
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:53

    طاىرة مغربية مسيرة!!!!؟؟؟؟
    يا راجل قل إسرائيل ولا تستحي..العالم يعرف أنها طائرات إسرائيلية…والرد آتي لا محال
    الظلم ظلمات
    الله يمهل ولا يهمل
    لا تفرحوا كثير …

  • صحراوي
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 18:46

    مجرد تساؤل.
    كيف تكون الصدمة !!!؟؟؟
    غرور السعودية جعلها تعلن أعلنت محو الحوثيين خلال أسبوع، لكن الحرب امتدت 7 سنوات وصُدمت بطائرات درون ورقية وصواريخ عبثية تدك قواعدها ومصانعها وجعلت الجيوش التي هبت لمساندتها تفر ولم تجديها طائراتها ولا حلفاؤها.
    أخشى ما أخشاه على المغاربة أن يصعقوا عندما يرون الدرونات العبثية للجبهة الوهمية تدك مواقع إستراتيجية في الرباط ومراكش والدار البيضاء.
    لأني لا أظن أن جبهة البوليزاريو لا تعلم أهمية الدرونات في الحروب الحديثة كما شرح الكاتب ولا أظنها أنها غافلة عما يجري في اليمن.

  • منلي عبد الله
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 01:19

    عين العقل القول بأن ما جاء في المقال من امتلاك بلدنا لهذه التكنولوجيا المدمرة لا ينبغي بأي حال من الأحوال أن يكون مصدر فخر واعتزاز بقدراتنا القتالية لأن في نهاية المطاف ومهما تكون الحيثيات السياسية والجيوستراتيجية للنزاع حول الصحراء فإن خصومنا تجمعنا بهم أمة نتقاسم في خضمها قواسم عديدة من دين وعقيدة وقومية ومصير مشترك ,, وكان أولى أن تتوجه مقدرات هذا المجهود الحربي إلى تنمية شعوب المنطقة التي ترزخ غالبيتها في الفقر والتخلف وسوء العيش الكريم ,, كان الأجدر أن تنفق هذه الأموال القاتلة لخلق كيان مغاربي في المنطقة تكون المنافسة الحقيقية فيه حول إسعاد الإنسان وتوفير العيش الكريم له عوض هدر كل هذه الأموال للقتل والتدمير بين بني الجلدة الواحدة ,, كان الأجدر أن تفتح الحدود لتصال الأرحام بدل قطع الأوصال ,, كان الأجدر أن تستعمل هذه الطائرات لخدمة الزراعة والفلاحة والصناعة والصيد البحري فذلك أدعى للنهوض بالمستوى المعيشي للفرد ,, إذ ما الفائدة من طائرة تقتل بشرا هم أصلا يحيون حياة الأموات بما يفرض عليهم من معيشة ضنكى يتشابه فيها الليل بالنهار من شدة القتامة وضيق الأفق ,, أتمنى أن يسود منطق الحكمة

صوت وصورة
آش كيدير كاع: رئيس الجماعة
السبت 8 ماي 2021 - 23:00 21

آش كيدير كاع: رئيس الجماعة

صوت وصورة
باختصار: مساعدة بطعم مرّ
السبت 8 ماي 2021 - 20:00 12

باختصار: مساعدة بطعم مرّ

صوت وصورة
منازل الروح: سر ليلة القدر
السبت 8 ماي 2021 - 18:00

منازل الروح: سر ليلة القدر

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع شكيب الخياري
السبت 8 ماي 2021 - 17:02 1

نقاش في السياسة مع شكيب الخياري

صوت وصورة
منابع الإيمان: قصة ذي القرنين
السبت 8 ماي 2021 - 14:00 8

منابع الإيمان: قصة ذي القرنين

صوت وصورة
تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم
السبت 8 ماي 2021 - 02:06 4

تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم