عبد الحميد أمين والحكومة الملكية أكثر من الملك

عبد الحميد أمين والحكومة الملكية أكثر من الملك
الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:27

في الاجتماع الحكومي الأسبوعي الذي انعقد يوم الخميس 17 مارس 2011 هاجم أعضاء الحكومة، فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتفلزة، لأن القناة الثانية استضافت في برنامجها ( مباشرة معكم) الذي يعده الصحافي المتميز جامع كلحسن، نائب رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان السيد أمين عبد الحميد، ولقد اعتبرت الحكومة أن الرجل ( أخل بالاحترام الواجب للملك) حين انتقد في ذلك البرنامج طقوس تقبيل اليد والانحناء أمام الملك.


هذا يفيد أن الحكومة المغربية تراقب ما يُبث من برامج في التلفزيون المغربي، وأنها تتدخل للتنبيه وللتوجيه، وربما حتى للمنع. ولا شك أن تقدما مهما قد طرأ في نظرتنا للتلفزيون المغربي، فالعديد من السياسيين والمهتمين بالشأن الإعلامي كانوا يتصورون أن التلفزة المغربية تقع خارج نطاق سيطرة الحكومة، وأن فيصل العرائشي إمبراطور عليها، وأنه هو الذي يحدد، بتوجيه بعيد عن رأي الحكومة، للقنوات التلفزيونية ما تفعله ولا تفعله، وهو الذي يفرض الرقابة، ويمارس المنع من تلقاء ذاته.


اليوم، من خلال ما جرى حول مشاركة عبد الحميد أمين في ( مباشرة معكم) تبين لنا أن الحكومة، بقضها وقضيضها، تواكب محتويات ما تقدمه التلفزة المغربية على شاشتها، وربما تفرض على العرايشي كيفية التصرف في مؤسسة إعلامية يشرف ظاهريا على تسييرها.


كان الله في عون الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، فمن جهة، هناك الرأي العام والصحافة والنقابات والعاملون معه.. الكل، يحتج عليه، ويطالبه بسن سياسة إعلامية في التلفزيون المغربي تكون عصرية ومهنية وجريئة ومنفتحة على جميع مكونات المجتمع، ومن جهة أخرى، هناك الحكومة التي تفرمل تحركاته، وتنتقده، لأنه قبل بمشاركة فاعل جمعوي من طينة عبد الحميد أمين في برنامج تلفزيوني حول الإصلاحات الدستورية. فكيف يا ترى سيزاوج الرجل بين موقفين متناقضين، موقف الرأي العام وموقف الحكومة؟


إذا تجاوزنا هذا الأمر المرتبط بمأزق فيصل العرايشي، فإن موقف الحكومة يبدو غريبا بكل المقاييس. إنها تطنب في الحديث أمامنا هذه الأيام عن كوننا سندخل مرحلة سياسية مختلفة تماما بفضل الإصلاحات الدستورية المنتظرة التي اقترحها الملك، وأنها في طور الإعداد للانتقال إلى هذه المرحلة، ولكنها في نفس الوقت تعبر عن تضايقها وغضبها من مجرد وجهة نظر أبداها ناشط حقوقي في قناة تلفزيونية يفترض أنها ملك الشعب.


هل نحن نتهيأ ونعد العدة فعلا لولوج عصر الدستور الحديث، والحرية والديمقراطية، كما تبشرنا بذلك الحكومة، أم أننا ما زلنا في موقعنا نتصرف بنفس العقلية القديمة؟ المقياس للفصل هو الممارسة، ورد فعل الحكومة هذا، يبين أنها ما زالت تشدنا بمثل هذه التصرفات إلى عصر ما قبل عرض الإصلاحات الدستورية..


حين تداولت الحكومة في مشاركة عبد الحميد أمين في ( مباشرة معكم) واعتبرت أنه ( أخل بالاحترام الواجب للملك)، وفقا لما تناقلته الصحافة، ولم يتم نفيه من طرفها، فهذا يعني أنها ربما كانت تفكر في متابعته، ومحاكمته، ولم لا الزج به في السجن. يبدو، لو أن الظروف كانت تسمح لها بالقيام بذلك، لما ترددت في تأديب عبد الحميد ليكون عبرة لغيره من الحقوقيين والسياسيين والنقابيين والجمعويين..


المثير هو أن الملك لا يؤاخذ أي أحد، ولا يتبرم من الذين لا يُقبلون يديه، وعبد الحميد أمين دعا إلى الكف عن تقبيل يد الملك. فلماذا تتنرفز الحكومة من مجرد تصريح لنائب رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في حين أن الملك يعتبر، حتى الفعل، أي عدم تقبيل يديه، أمرا عاديا ويتصرف مع من يقوم به بطريقة طبيعية؟ الحكومة تبدو هنا، ملكية أكثر من الملك. ولعل هذه آفة من أكبر الآفات المرتبطة بالحكومات المتعاقبة علينا..

‫تعليقات الزوار

57
  • مراد من المملكة المغربية mo
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:07

    الله يرحم البصري فايامه كانت معروفة لمثل قزم يسمي نفسه امين وهو بعيد كل البعد عن الامانة .
    لا يتجرا على كلمة اه فما بالك بالتطاول على حضرة صاحب الجلالة .
    والى سيهم امين الناس كيحبوا الملك وبغاو يبوسوا لو يديم ونتا مالك اش ضرك ربي فرق العقول كلها يدير ما بغا .

  • Moroccan
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:19

    Nous sommes avec Amine 100/100 Lmakhzen est devenu paranognaque…

  • أمين
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:09

    بغض النضر عن هدا التعليق الهامشي نريد ان نعرف كمتتبعين ما القيمة المضافة التي قدمها أمين هدافي هدا البرنامج?!ضل تائها بين مطالب لم نفهم هل هي سياسية ام حقوقية صرفةتتناسب وصفته كحقوقي!!!!وبالتالي تبين انه لا يحمل اي برنامج بناء فهو لا يجيد الا القدح والتطاول ووضع العصا في العجلة معرقلا بدلك مسيرة التنميةالتي ينشدها الشعب المغربي ويسهم فيها بمختلف كفاءاته الحقيقية وليست دات المطالب الشخصية والضيقة التي تنم عن فكر انتهازي

  • seneque
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:57

    c est la reaction normale d une bande d hypocrites et de machiaveliques

  • AHMED AZAMI
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:59

    Vous savez ,le Roi n’oblige personne a embrasser sa main et ceux qui disent le contraire ils n’ont qu’a voir les gens du peuple qui se presentent dans les rues pour saluer avec la main Notre Roi
    Quant a notre ami ou ennemi Amine c’est sont plein droit de faire ce qu’il veut mais par mesure de respect de l’autre il ne doit pas dire aux gens ce qu’il faut faire et ce qu’il ne faut pas faire c’est une question de complexe d’inferiorité .

  • salah
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:21

    عبدالحميد امين يدعي الديموقراطية و الجمعية المغربية لحقوق الانسان اكثر ديكتاتورية من الديكتوتاريات.اسألوا مناضلي حزب الطليعة و الاشتراكي الموحد.

  • simosimple
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:27

    هل نحن نتهيأ ونعد العدة فعلا لولوج عصر الدستور الحديث، والحرية والديمقراطية، كما تبشرنا بذلك الحكومة، أم أننا ما زلنا في موقعنا نتصرف بنفس العقلية القديمة؟
    ما زلنا و لم ولن نتحرك أبدا مادام هؤلاء القوم لم يتركونا لحالنا

  • الغريب في وطنه
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 22:01

    كلنا عبد الحميد أمين ، فليذهب أيتام المخزن إلى الجحيم . المخزن قد مات في 20 فبراير لكن رائحته الكريهة مازالت تزكم أنوفنا لكن ستزول قريبا بإذن الله .

  • سلما
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:39

    بالرغم من انك رجل حقوقي ,فقد انتهكت حرمة ولي امرك,لانك تعلم انه لا يرغم احدا على فعل ذالك,وعليك ان تعلم بان شكلك وشاءنك قد صغرا وتقزما وانت تجسد حركة -بوسان لدين-
    سبحان الله ,ان الله يعز من يشاء و يدل من يشاء,اعلم ان حب الشعب لملكه يفوق بوسان لدين.
    تعيب على طقوس وعادات لاتخل بتقافتنا ولا بديننا وتقبل العيش بديول الغرب ,تحرر انت اولا ثم تكلم باسم الرجل المغربي ,المسلم والمتحرر.

  • hamid radi
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:05

    il faut annuler la baise de la main du roi c’est pas bien pour un peuple marocain qui detestent l’esclavage,et aussi il faut arréter les résponsables du prison secret de temara et surtout fouad ali el hemma et le géneral hamidou laanigri…se sont eux qui ont massacrés les innocents du dossier de salafia jihadia.

  • fils du quartier
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:33

    Je dis à cette bande de ministres que vous étes la source des problèmes du Maroc .Vous etes inaptes pour suivre le rythme de SMle roi ;vous aliénés mentallement pour comprendre son idée de manoeuvre et sa philosophie.Pas besoin de vous montrer royal Le peuple a bien répondu à cet homme .L’amour que le marocain ,le respect que le marocain porte à son cher roi est induscutable .Amin a mal apprécié l’honneur et la fiéreté du citoyen en la reliant avec la bise de la main or c’est autre chose.Moi là ou je vais je trouve des gens ayant eu l’occasion de SM fiers des photos prises

  • مواطن معربي
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:11

    أعتقد أن الأمور بدأت تأخذ منحى آخرأراه أكثر عبثابحيث نسمع فريقا يطالب بتأسيس جمعية لتعديل الدستور وآخر بصياغة الدستور ونسمع الآن عن جمعية في المهجر لمراجعة الدستور.أليس من المنطقي الانتظار إلى حين مراجعة الدستور وقراءته بإمعان واتخاذ القرار المناسب مادامت الكلمة الفيصل للشعب أثناء التصويت.المهم في العملية المطالبة بالإشراف على الاستفتاء والمطالبة بنزاهته.

  • سلام الدين محمد
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:03

    الدي لايكن الاحثرام للملك هم اولئك المتطفلين على الفعل السياسي اولئك المتملقين الدين لا يهمهم الا نهب المال العام وابتزاز المواطنين

  • youssef
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:17

    Bon article car il met en évidence le fait que certains parmi nous, ceux qui font et profitent du système, sont plus royalistes que le roi. Cela suffit passons à l’ère d’un vrai pays civilisé où l’on est respectueux et non assujettis à une quelconque loi. En plus le roi est comme vous dites paraît tout à fait disposé à laisser cette pratique de côté . Nos vieux démons finiront par disparaître et les plus réticents d’entre nous finiront par comprendre…

  • م ظ
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 22:03

    ياامة ضحكت من جهلها الامم.

  • منا رشدي
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:35

    هاذ السيد كيشبه للتريبيا ، لقا الرضاعة ديالو فحركة طز فبراير ، يحتاج من يسليه دائما ( نڭغ ؛ نڭغ ؛ نڭغ …. أو ؛أو؛ أوو … ) سبحان الله الدراري اللي سبقوا فالصغر ابتزوا واليدهم بالبكا ، كتبقى راكبة فيهم ولو يوصلوا 100عام ، الإبتزاز ثم الإبتزاز وخى دير اللي درتي ، هذا حال ” مومو أمين ” .

  • محمد المغربي
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 22:05

    تترحم على المجرم إدريس البصري الذي سجن وعذب واغتال
    وتقول إن أمين لم يكن يجرؤ أن يقول آه وهو المهندس الذي قضى زهرة شبابه في السجن (13 سنة) دفاعا عن أفكاره وآرائه، وما زال حرا يجابه برأيه حين يسكت الآخرون … الجمعية المغربية شوكة في حلق المخزن حتى ينتصر مغرب الحريات والديموقراطية

  • قاطمة
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 22:07

    يجب على المغاربة التصدي لهته الفوضى التي ستؤدي بالبلد الى ما لا تحمد عقباه.من هم هؤلاء لكي يتحكمو في الشعب المغربي ويغيرو الدستور كما يشاؤون من خول لهم دلك يجب علينا ان نتصدى لهؤلاء الديماغوجيين ولنترك الملك يقود الوطن الى بر الامان.

  • Rahid
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:41

    même dans les pays europeens démocratiques, la télé est surveillé par l’etat, y a qu’ à voir le nombfre de journaliste virés par Sarkozy pour des raisons politique.
    Alors rendez à Cesar ce qui est à Cesar Mr lamine au temps de Hassan II et de Tazmamart tu n’osait même pas penser ces parole bien enfermé dans tes chiotte.
    Vive M6 et vive le Maroc

  • شاب مغربي
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:43

    المشكلة الكبيرة في البلاد هي هؤلاء الاقزام الذين ظهورهم انحنت ليس بحب الملك ولكن بكثرة ماأكلوه من مال الشعب ولو كانوا يحبون الملك فعلا لانخرطوا في الاصلاحات التي يطالب بها الملك ويدعوا لها ويجوب المغرب طولا وعرضا من اجلها.ثم في كل مرة تجدهم يظهرون له الواقع على غير حقيقته.
    الا ترون معي انه في كل زيارة للملك تنظف الشوارع ويجمع المتسولون ويحتجز المتشردون ليقولوا للملك العام زين
    ويرسمون له لوحة حائطية جميلة من الاشجار اليانعة والاطفال المغردين تسير مع الموكب اينما حل وارتحل ضنا منهم ان الملك لا يعي ألاعبهم
    الاترون انه في اكثر من مرة يتخلص من مراقبتكم ليزور مناطق و مشارع يودون اخفاءها ثم يجد الفاجعة و الكارثة.
    اذن من يحب الملك حقيقة انتم الذين تخفون عنه الحقائق ام هؤلاء الشباب الذين ينادون بالحرية و الكرامة والعدالة.
    وانا الان اعطي بعض المغالطات و المفرقات العجيبة.
    1 حركة 20 فبرير تنادي بالحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية.
    في المقابل تجد هؤلاء الاقزام يقولون نحن سنفني العالم كله من اجل ملكنا و عاش الملك و…و…
    ماعلاقة هذا بهذا
    لنطرح الاسئلةالان
    هل هذه المطالب تمس شخص الملك او حكمه. لا اظن دلك بل انها نفس مطالب الملك مند ان تولى الحكم.
    السؤال الثاني لماذا اذن يربطون بين هطالب الاصلاح و الملك ببساطة لان الاصلاح يضر بمصالحهم الشخصية ولانهم تعودوا العيش في الظلام والظلم و الفساد ولا يستطعون محاربة موجة الاصلاح والتي يقودها الملك مند مدة و الان انخرط الشعب مع الملك فهم في موقف حرج وحتى يصدوا الملك عن التسريع بالاصلاحات فهم يتهمون الشباب بأن غرضهم اسقاط الملك.
    الملك شاب مثلنا مثله ومطالبنا مطالبه و نحن نحبه اكثر منكم لاننا نريده ان يمشي بين الشعب ويرى بعينيه كل شيء
    ولولا منصبه لنزل معنا يطالبكم بالتوقف عن نهب اموال الناس بالباطل.
    وفي الختام
    الاصلاح قادم والتغيير لا محالة وماعليكم ايها الاقزام الا الدفع بعجلة الاصلاحات التي اعلن عليها الملك في خطابه الاخير
    والا سيتجاوزكم القطار وتندمون حين لا ينفع الندم
    راه الملك شاب ومطالبنا هي مطالبه
    والسلام

  • casawi
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:53

    Je suis d’accord avec le gouvernement

  • أبو زينب
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:47

    هدا زمن العبث ومغرب العبث هدا الدي أضحت عناصر ملغومة ومنحرفة تحركه على مقاسها وأهوائهادون اكترات بملايين الساكنة .فهاهو أمين راسو يريد الانقلاب على الملكية ويشعل نار الفتنة وسط شعب لم يرق بعد الى الوعي والنضج وهاهي زينب لغزيوي زعيمة عبدة الشيطان وآكلة رمضان تدلي برأيها في قضايا سياسية أكبر من تربيتها المائعة وها هي جماعة العدل والاحسان تتواطؤ مع السكارى والعربيدين والمنحرفين والمكبوتين والمارقين المئعين من يسار الأمس المقيت الدي فشل في حياته فأراد أن يخرب حياة المغاربة أجمعين . قاتل الله الكل وحشرهم في خربة من خرابات الدنياودكهم دكا.

  • مغربي
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:45

    هدا المتسول بين ازقة الرباط لا يساوي شئ,على ما اضن انه يحترف الوقفات الاحتجاجية ويتقاضى اجرا عن دالك, هدا الملحد يحارب التنمية و لا يريد خيرا لهدا الوطن و لانه لا بفقه قوله تعالىّ” اطيعو الله و ر سوله و اولي الامر منكم”

  • عبد الصبور
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:49

    أود في البدء أن أتوجه بتحية الى القناة الثانيةباعتبارها قناة كل الشرائح المكونة لهذا الوطن على اختلاف توجهاتها السياسية والثقافية.
    وأتمنى على السيد أمين أن ينزع عن رأسه قبعتة السوداء وعن عنقه ربطته الحمراء، لأن زمن فلديمير لينين قد ولى ,وحتى معقل الثورة البلشفية “أي الاتحاد السوفياتي” قد تفكك وانقسم الى دويلات .
    لقد كنت من متتبعي ندوة “مباشرة معكم” والتي كان من بين حضورها اليسد أمين الذي كان يتصرف بغرابة لم أكن أعهدها فيه.
    كنت انتظر منه طرح بدائل مقابل لاءاته اللامتناهية الرافضة لكل الاراء التي تم تداولها بين المتدخلين ، لكن استنتجت أن صاحبنا جاء بحمولةجاهزة كان هدفه منها هو تعتيم الحوار بجره الى مواضيع لم تكن مطروحة للنقاش الذي كان منصبا على المجلس الوطني لحقوق الانسان حيث تعمد الخوض في مناقشة برتكول الاستقبالات الملكية، والغريب أن السيد أمين كان ينتقد كل من جاء بفكر مناقض لخطه وتوجهه وينعته بعميل المخزن ، ملتفتا الى الجمهور الحاضر بالاستديو مستحديا اثارة اهتمامه الى هرطقته .
    فإما أن السيد أمين لا يملك في جعبته بدائليشارك بها في الحراك الفقهي الذي يخوضه المغاربة كل حسب قدراته الفكرية وتوجهاته السياسية والثقافية ، وهذه ستكون كارثة إذا صح هذا الاحتمال أ, أن السيد أمين لايهمه ما يعيشه المغرب على إثر الخطاب الثوري الذي جاء بأرضية دستورية ستغير مسار المغرب على كافة المستويات ، وأن السيد أمين فضل التسويق للفكر العدمي المتجاوز زمكانيا، والذي انخرطت في تدارسه كل القوى الحية في البلاد باستثناءذلك الجزءمن الكل الذي فضل التغريد خارج السرب وأعني به اليسار الاشتراكي الموحد وبعض التنظيمات العدمية مثله.
    وأنوه بالمناسبة برغبة حركة ” باراكا” في تأسيس لجنة شبابية تمثلها في التحاور مع اللجنة المكلفة بمراحعة الدستورمتمنيا على باقي الحركات الشبابية أن تحدو حدوها…

  • وزاني
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:55

    لم تسقني الظروف يوما بين يدي جلالته لاضع مبدئي على المحك ولكن اقول لن اقبل يد الملك لانه في مثل سني واعتبر هده الحركة مهينة لشخصي وللمواطن المغربي لمادا تغضبون ..من اراد ان يلتهم اليد الشريفة وينهال عليها تقبيلا في وضع مهين فله دلك اما بالنسبة لي فهدا المنظر يثير الغثيان

  • ayour
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:39

    عبد الحميد أمين رجل عظيم وشجاع لا يخشى الحقيقة ومبدئي ويستطيع الموت من أجل مواقفه ,يستحق لقب تشيكفارا المغرب,هادو هما الرجال و اٍلا فلا ,ماشي بحال هادوك الشمايت د الحكومة المتملقين و الخنوعين ,انعل بوها حالة ,لي بغا الذل راه كاين ب لعرارم الله ازيدو,لو أن أمثال عبد الحميد امين كثر في المغرب لما وصلت كرامة الشعب الى الحضيض.

  • amine
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:57

    bravo pour amine nous somme vraiment deçu devent les autre peyé avec ces protocoles de rien du tout et ne représente pas la marocanité des marocains

  • R G
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:31

    lui aussi ce miserable d, amine baisera la main du roi c,est il etait devant lui tout ca c,est du cinema du blablablaaa il veut montrer qu.il n,a pas peur alors peut etre qu il a fait kaka dans son pontalon

  • izer
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:33

    il a rien dis de mal sur le roi arrêtez de raconter n’importe quoi !!! et ben coupez lui la tête ou la langue comme ça il parlera plus jamais.

  • الوفي
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:51

    اعلم ايها الامين ان السرعة التي يقود بها جلالة الملك نصره الله المغرب نحوالتقدم والازدهار لن تترك لك الفرصة لتقبيل يديه ولو اردت. اما دبدباتك الكلامية الفارغة لن تزيدني الا حبا وتقديرا للمك محمد السادس الدي يعمل بجد وبدون ترثة كما يفعل البعض,

  • anissa11
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:37

    وفيهم بعض أعضاء الحكومة وبعض أعضاء الأحزاب وبعض المثقفين وهم طبعا إنما يدافعون عن مكتسابتهم أولا،وليس حبا في الملك وهي تعتبر تطرفا يمينيا، وفي الإتجاه المعاكس هناك طبقة المتطرفين اليساريين الذين ينادون بالتغيير الجذري وحجتهم أن الفساد كالسرطان إذ تفشى يجب بتره.
    وكلتا الإتجاهان على خطء،لأن غالبية المغاربة معتدلون،وبكل تأكيد يعلم الملك ذلك،وبالتالي فالحل هو الوسطية ،وهو الحوار المستمر للخروج بوجهة نظر ترضي الجميع وفي صالح الشعب،إن الإصلاحات التي نادى بها الملك طبعا هي إيجابية وخطوة إلى الإتجاه الصحيح،ونحن لا يراودنا أدنى شك في حسن نية الملك،لكن نخاف أن تتمكن طبقة الملكيين من عرقلة الإصلاحات وكيف لا وهي لها نفوذ سياسي والأقوى إقتصاديا ،ونظن أن من الحلول المطروحة للنقاش وقد نادى بها بعض المتظاهرين،هي إستقالة بعض الأشخاص أو إقالتهم وهم معروفون عند العامة،بل يجب أن تعطى بعض المسؤوليات لأشخاص وطنيين للتحكم في الإنتقال الديمقراطي بالمفهوم الصحيح،هذا هورأيي ربما أكون مخطئا،وربما أغير رأيي حسب المعطيات المستقبلية لكن إعتدالي هو من الثوابت.

  • magribi
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:41

    السلام عليكم ايها المغاربة الاحرار اريد ان اقول ان المشكلة ليست
    في تقبيل الايادي لان دالك من التربية و حسن النية الابن البار يقبل يد ابيه او جده او من اكبر منه سنا دالك لحسن التصرف والاحترام فالملك هو بمتابة والي الامر هو الحكم والراعي لشؤننا (اطيعوا اولي الامر منكم صدق الله العضيم) من يحس تقبل يد الملك اهانة لشخصيته فهو ولاشك معقد كما لاحضنا ان الملك لا يعير اي اهتمام لهده الاشياء اما الشخص المعقد داءما يريد ان يلفت النضر لان كونه معقد فكريا وجسديا مثل عبد الحميد امين اللدي تطاول على الملك بالفاضه الخسيسة يريد من كلامه ان يقول للشباب انني معكم انا مثلكم شاب رغم كبر سني فيا امين انت تريد ركوب التاريخ على ظهر المغاربة ادا كان هناك من يشجعونك كونك منضل وحقوقي فانت لا تعرف اي شيء عن الحقوق لانك انتقضت من يقبل الملك ولم تحترم حقه قي تقبيل ما يريد و من يريد ادن انت تحرم وتحلل ما تشاء اداكنت حقوقي وتعرف اصول التربية واصول الاجتماع لماذا سمحت لنفسك ان تترك قبعتك فوق راسك اثناء الاجتماع والمناقشة عليك نزعها والتحلي باصول الادب
    ولكن ارى انك غير دالك لاحظت انك تريد ان تقول انا ابو العريف يجب عليهم استشارتي او اكون من ضمن اللدي خصص لهم تعديل الدستور
    ادا كنت انت في منصب عالي يخول لك النهب وصرقت مال العام فاني ارى انك لن تردد امثالك كثر يغطون على دالك باسم حقوقيين ولكن هم فوضويين
    عاش الملك عاش المغرب اسقط النفاق والمنافقون
    لااكره انقبل يد الملك كونه ملكنا وثاج راسنا

  • مواطن يحب بلده
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:37

    جواب الى عبدالسلام بنعيسي
    اسمح لي أن أقول لك أن مقالك من السخافة ما يضحك وذلك لسببين أساسيين :
    ألاول انك تقول أن الحكومة تراقب التلفزة لتسمع ما قاله المدعو أمين, يا للعبقرية, هل لا تحتاج أن تراقب التلفزة لتسمع تخريف المدعوا أمين؟
    والثاني أن هذا المعتوه أمين لا يعرف أين تنتهي الجرأة وحرية التعبير وأين تبدأ الوقاحة وقلة الأدب.
    أنا لا أدافع عن الحكومة ولا أحبها ولكن هذه المرة التمس العذر لجهاز الأمن عندما يعطي الطرحة تلو الاخرى لعصابة أمين والرياضي.

  • محب للماك
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:25

    ارجو من السيد ان يعتدر عاى ما فعله يومها فانت يا سيدي المحترم لم تحترم اغلب المواطنين الدين يحبون الملك وانت تقزم المطالب المشروعة للشعب وتميعها بشكل غير مقبول انت لم تحترم ارادتنا في حبنا للملك الدي يفكر فينا اكتر ما نفكر في انفسنا, لابد انك هرمت وتبحت عن من يغير تفكيرك هدا الفديم على العموم تمتعت بحرية التعبير على حساب مشاعرناوانت الدي تدعي حمل همومنا فظهر ان تضحك على ضفوننا,

  • Khalid Abu Achraf
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:35

    يُتداول في الأمثلة والحكم قصةٌ رمزيةٌ عن ضفدع وُضِع في إناء مملوء بالماء، ولما أغلق عليه الإناء بدأ يحاول جاهداً القفز ليخرج، لكنه مع كل قفزة كان يصطدم في غطاء (سقف) الإناء … تكررت قفزاته فترة من الزمن إلى أن استسلم ورضي بواقعه الأليم وتأقلم معه. عند هذه اللحظة رفع الغطاء، لكن الضفدع المسكين المستكين لم يشعر بذلك، ولم ينتهز الفرصة ليخرج من حالته، والتي جاهد قبل فترة ليفعل.
    إنّ من تعود عقوداً على العيش بثقافة تقبيل الأيدي والأرجل، والمناداة بـ “لالا” و”سيدي” و”مولاي”… ثقافة الكبت والقهر والضوابط الأمنية و”حسن السلوك” و”بتصريح السفر” والتصريح للمظاهرة والمسيرة والاعتصام … الخ. سيصعب عليه العيش في ظلّ الحرية بلا سقف، والتعامل مع ثقافة الإحساس بكرامة الذات والعزة التي تولدها أجواء الحرية..
    إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر
    آخر الكلام: لكل زمان دولة ورجال.

  • كلثوم اليسابي
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:43

    الله يرحمك يا حسن قد عرفت كيف تسكت المكبوتين والفوضويين والمجانين مثل هدا الشخص المريض الدي وجب عليه زيارة مستشفى برشيد للتداوي من الجنون التي أصابته فعوض نقد آداء الحكومة ينتقد تقالدنا المغربية القحة. ألا تدري يا جاهل كيف تنحني الجماهير اليابانيه أمام أمبراطوريتها؟ أيها الغبي تريد أن تظهر للناس بأنك تحديت الكل وأنك أنت الدي يفهم ويعرف .أنت جاهل ولاتعرف لاتعرف أي شيء ولايسمعوك المغاربة لأنهم يعرفون كيف يحترمون الشرفاء.

  • hassna marrakech
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:45

    مزال معقتوش ههههههه
    وراه السيد كبر و خرف وكلس حتئ مابقى ليه والو فعمرو عاد بغا يولي شاب ويبان
    واس حنا غنبوسو يد الملك وانحنيو ليه وحتئ شي حد ما سوقو فينا
    كاليك حقوق الإنسان كتدافعوا عليها غي بالفم
    طلب الله يسمح ليك قبل ما يدي مول الأمانة أمانتو

  • مغربي
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:23

    الدين يقمعون حرية الرأي بدعوى الإخلال بالأحترام أو … هم الفاسدين أصحاب المصالح-الرشوة,الكريمات,مقالع الرمال,…-
    ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون

  • Hakim
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:51

    Lo Digo alto y claro, estoy muy orgulloso de que hay una persona como abdel hamid amin en marruecos.
    El Rey de Arabia Saudí, cuya edad duplica al de nuestro rey, lo prohibió públicamente y el rey Abdala de Jordania dijo delante de los ciudadanos y principes reunidos en su palacio: “Besar la mano es algo extraño a nuestros valores y nuestra moral y es un acto que todo alma libre rechaza ya que el que besa esta obligado a inclinarse y esto es contrario al Islam, que prevé que solo debemos inclinarnos ante Dios. Por ello, declaro mi rechazo categórico a esta costumbre”.
    ojala que lo declare tambien nuestro querido Rey

  • م.ح.م
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 22:17

    يجب محاكمة هدا المدعو عبد الحميد امين لمساسه و خدشه للشعور و الاحاسيس الوطنية المغربية للشعب المغربي انه عديم الاصل و التربية هل هده كلها وطنية و محبة للشعب و سير فحالك ايها المنافق و دير الديمقراطية غير في الوسط اديالك عاش الملك

  • Didi
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 22:11

    Tu dis
    “il veut montrer qu.il n,a pas peur alors peut etre qu il a fait kaka dans son pontalon”
    Je vais te démontrer que ces paroles sont celles d’un Hmar, et d’un moutakhallif
    Si Amine a peur du roi (ou de quelqu’un d’autre), le blâme serait sur le roi, ou cet autre qui lui fait peur. Car on ne gouverne pas les esprits par la peur. Et d’autre part, la peur reste un sentiment naturel niché dans l’instinct de conservation. Ta logique est vraiment policière. Elle revient à dire: je te fais peur, Donc je suis fort et tu n’es rien ! C’est exactement comme ça que fonctionne le fascisme. Non seulement tu répètes de himarités, mais en plus tu sembles en être fier. Et à cause de gens comme toi, je dis: Pauvre Maroc !

  • طاطانت
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:47

    حين تكون السلطة منطقية وشرعية وقائمة على الشورى وملتزمة بها, وحين تكون الجماهير على درجة جيدة من التعليم والثقافة ولديها ملكة التفكير النقدي يصبح الأمر علاقة سلطة ناضجة بجماهير ناضجة فيسود العقل وتحتل الموضوعية مساحة كبيرة في العلاقة بين الطرفين فلا تتحول إلى حب حتى التقديس والاستلاب أو إلى كراهية حتى التدمير. ونتاج ذلك منظومة سياسية واجتماعية تتسم بالسلام وارتفاع معدلات الإنتاج والنمو والإبداع.
    أما حين تكون السلطة غير منطقية, أو غير شرعية, أو استبدادية, أو فرعونية, حينئذ تسود ديناميات مرضية مثل الكذب والخداع والنفاق والعدوان السلبي واللامبالاة من جانب الجماهير, بينما تتعامل السلطة مع الجماهير بازدراء وشك وتوجس, وترى أنها غير جديرة بالتحاور والتشاور وإنما تساق بالعصا. وإذا وصفنا نمط هذه العلاقة بمصطلحات علم النفس نقول بأنها علاقة بين والد ناقد مستبد وطفل يميل إلى العدوان السلبي. وهذا الطفل العدواني السلبي ينتظر اللحظة المناسبة لينقض على الوالد الناقد المستبد ليتحول بذلك إلى طفل متمرد. وبالتعبير الشعبي الدارج نصف هذه العلاقة بأنها علاقة القط والفأر

  • AMINE
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:49

    يجب حل حكومة الفاسي لأنها هي السبب في كل المشاكل التي يتخبط فيها المغرب

  • لقمان الحكيم
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 22:19

    بعد قراءتي لسيل من التدخلات السابقة، تبين لي أن حدة نبرة الانتقاد الواردة في معظمها، إنما يعود إلى ما بدر عن السيد أمين، من ناحية الشكل، كما يقول فقهاء القانون. بمعني أقل كياسة، لقد أثارت الناس عليك يا نائب الرئيسة، طريقتك في التعبير عن موقفك، وعباراتك المنفعلة أكثر من اللزوم، وقمزاتك اللامحسوبة، التي زادهم استصغارا لها صغر كتلة جسمك…هذا على علمك التام بما للمظاهر الخارجية من تأثير في العقلية الشعبية المغربية..
    وأذكركم هنا بحادثة السيدة نادية ياسين، حينما تجرأت أكثر، وقالت إن المغرب لا يليق له الحكم الملكي، بل يخصه نظام جمهوري.. فماذا جرى وقتها، لا شيء، توثر بعض رموز النظام، بل قررت فئة أخرى جرها للمحاكمة، وحينما بدأ التطبيق، سقطت من السماء عصا أكبر، …أن اغلقوا الملف فورا… فسكت الجميع، وظهر من يلمح لشجاعة هذه السيادة، أو من يقول باتخاذها رمزا للمرأة المغربية ومرت الأيام، ولم ينتقد شخص واحد ما قالته نادية ياسين من ناحية شكل الدفع…بل قيل هذا مجرد رأي أكاديمية لا يلزم الجماعة في شيء…
    والآن ها أنت ترى يا سيد أمين، إلى أي درجة يمكن أن يذهب جحود الإخوة، وأنت المناضل المغربي الذي قضى سنوات طويلة في سجن الرأي، ومرت عليه أيام عسيرة كان مخيرا وقتها في أن يتلفظ بعبارات طلب العفو، وإعلان التوبة، ليصبح بقدرة قادر، من جملة ذوي الحظوة، أو يوضع على رأس وكالة حكومية بهدف الصفح والمصالحة.. أو ما إلى ذلك من أثمان قلب الفيستة، والإنخراط في زمرة الصباغين.. (قاتل الله هذه المهنة) لكنه لم يفعل بل ضل شامخا بأنفه… ومستمسكا بجملته الرافضة..ومن هنا جاءت حساسيته المفرطة إزاء أي شكل من أشكال إحناء الظهر أو تقبيل الأهداب… فهل أقاموا لك وزنا، وهل مارسوا ما عليهم إزائك من باب الإعتراف بالحق المكتسب في إبداء الرأي.؟؟
    (يتبع)

  • لقمان الحكيم
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 22:21

    رأيي المتواضع، وقد قلته للسيد بنكيران عدة مرات، أن يتريث سياسيونا كثيرا عند التلفظ بعبارات ثقيلة الوزن حول الأشياء المشتركة، فالتغيير الجذري لا يأتي دفعة واحدة، ولا يبقى في الميدان إلا الأصح مهما طال الزمن..وأن أي زلة لسان، حينما لا يكون الوقت هو الوقت، يمكن أن تعصف بأكثر الآراء حصافة وأعمق المواقف ارتباطا بالصالح العام…كما يمكن أن تجدد شباب أكثر الأفكار نخاسة، وأدعاها للموت والزوال..
    وفي آخر هذه الرسالة، أدعو الإخوة المتدخلين، أن يستحضروا قاعدة عامة، لا يفلت منها حتى الأنبياء، وهي أن الله لا يغير ما بقوم حتى أن يغيروا ما بأنفسهم..
    (انتهى)

  • salah
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:53

    أقدم لكم الشخص الدائم العضوية بمجلس الجمعية.فاين هي الديموقراطية التي يتكلمون عنها.

  • ولد لبلاد من كازا
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:31

    مول البيرية و الكاشكول . لي شفناه في دو زيم . كون كان بيده السلطة ،ناري كون دارلينا أكتر من القدافي . بان لي متعصب بزاف و داك شي لي في راسو هو لي يكون أو هو لصح . هادشي غير باقي ما درنا في الطاجين ما يتحرك . كال ليك غادي نتحاربو باش نوصلو لدالك الشيء لبغينا. تيهضر على جلالة الملك بحال شي ولد الدرب . آسي بوكطاية إلتزم حدودك راه ثلاثين مليون مغربي ضد أفكارك.

  • توفيق
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 22:15

    الناس باغيين يسلمو على يد الملك وحتا واحد مبزز عليهم وانت مالك وطوال لسان بلا قياس الله يعز البصري في هذه الأمور

  • تبنديخ
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:29

    تحية نضالية ل عبد الحميد امين الذي قال كلاما وطنيا في قنوات الصرف الصحي

  • happybebe32
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 22:09

    ان الحقوقي عبد الحميد أمين نسي ما وقع لمجموعة من الصحافيين الذين قاموا بنغطية الجمع العام لجمعيته من سب وشتم و تضييق
    فليتذكر ذلك قبل أن يتحدث عن الحقوق بأنواعها
    وليتذكر كذلك حق شخص الملك في الاحترام

  • aryaz
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 22:13

    bien sur qu’il refuse car le gouvernement profite de ça sont des hypocrite .ils cherche l’argent avec n’importe qoui meme de donner leur ….ils son pas courageux sont des trouillard et des bandis

  • عدو العلمانية
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:59

    يا صاحب المقال من اخلاق مهنتك اللتي تمارسها وتفتخر بها الحياد والموضوعية في تحري الحقيقة وتحليل المواضيع وانت بانحيازك السافر لهذا الملحد وتبنيك لاطروحاته تنسف مصداقية مهنتك ومصداقية جريدتك عموما نحن لسنا بحاجة لمثل هذا الخائن (امين) ليدافع عن كرامتنا ويتحدث باسمنا لاننا شعب الكرم والكرامة وكرامتنا في احترام ولي امرنا وملكنا ولن نسمح لحشرة مثله ان يتطاول على مقدساتنا
    وعاش الملك

  • El ouardi
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:13

    نحن شباب 20 فبراير لا نريد أن نطيع الله والرسول وأولي الأمر ؛ ماذا استفاد أجدادنا من هذه الآية سوى الخنوع والخضوع والفقر والتخلف . أتمنى أن تكون هسبريس جريئة وحرة لنقل تدخلي وشكرا

  • ould sala al jadida
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:01

    السيد أمين لم يقبل الذل لا أثناء عهد الحسن الثاني-البصري ولا في العهد الجديد وأدى إصراره للدفاع عن الحرية سنوات في السجن ناهيك عن السب والتهميش وهروب العديد من أصدقاءه الوصوليين عنه ؛ أما جوابا عن بعض الإخوان أين كان أيام البصري ،أقول لهم لقد جابه هو وبنعمرو جبروت البصري عدة مرات بنفس الشجاعة والقوة التي يجابه بها اليوم زبانية البصري

  • le moin que rien
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:15

    ….juste une petite remarque Mr yazami a bien repondu si c´etait ca les valeurs d´une vie honorble, et fait parti pour pour qqu´un qui se croit defendeur de la democratie ben cést n´importe quoi,,,, a ssi zemar j´ai 50 ans et je baise la main encore a qui de droit au Maroc, et je ne n´imagine pas devant le ROI sans lui baiser la main par respect a sa personne son statut et avec fierte, et toi ou est ton probleme et ce qui m´enerve le plus c4est lorsque tu parles au nom des marocains toi ou autres, meme si je suis pour le changement de beaucoup de choses c´est en douceur nous nous sommes ni les autres pays arabes ni l´europe, des marocains avec nos defauts et nos qualites,,,, mon souhait si tu travaille autant que le ROI je baiserai ton derriere comme on dit va te faire ……

  • RG
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 21:55

    reponse au n 43 va te faire voir toi et ton amine oulhhmar howwa bbak je n,appartiens a aucun hizbe et je n,ai rien a foutre lhhasse lkappa

  • عبد الرؤوف
    الأربعاء 23 مارس 2011 - 20:29

    أكيد سيرفض الوزراء تصريح الحقوقي عبد الحميد أمين بل سيتسابقون من يبادر عن إعلان ذلك،هذا لن يفاجؤ أي مغربي متتبع للمشهد السياسي،لأننا نعلم يقينا أن هدا التقبيل كان الطريق الأسهل لتسلق المناصب العليا بالدولة المغربية عوض الكفائة المهنية والعلمية و الحنكة المطلوبة،فكان كلما أبدعوا بتقبيل اليد ضهرا و بطنا وتفننوا بالركوع و الإنحاء كان الجزاء أكبر و الرضا أوسع وكبحهم لتطور البلاد بإقصاء أدمغتها من أخد المبادرة أعظم وتكريسهم لتخلفها و تقهقرها أوضح و أجل فإلى متى هذا المشهد الكاركاتوري إلى متى الضحك على الدقون إلى متى؟؟؟

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 3

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 6

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 10

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار