عبد الفتاح السيسي.. قائد الجيش المصري الذي انقلب على رئيسه

عبد الفتاح السيسي.. قائد الجيش المصري الذي انقلب على رئيسه
الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 22:39

عندما أقال الرئيس محمد مرسي قادة الجيش المصري المسنين قبل عام وعين لواء متدينا أصغر سنا وزيرا للدفاع وقائدا عاما للقوات المسلحة كان ذلك تحركا يظهر خضوع الجيش لأول رئيس مصري منتخب في انتخابات حرة.

ومع غياب شمس العام الأول من حكم مرسي كان الفريق أول عبد الفتاح السيسي يتحرك لإزاحته.

كان تعيين السيسي (58 عاما) في غشت الماضي مناسبا فيما يبدو لكل من مرسي والجيل الأصغر من قادة الجيش الذين يتطلعون للتصعيد بعد سنوات من العمل تحت قيادة الجيل الأكبر سنا مثل المشير حسين طنطاوي (78 عاما) الذي شغل منصب وزير الدفاع لمدة 20 عاما في عهد مبارك.

وجاء الحكام الذين حكموا مصر على مدى الستين عاما الماضية من الجيش. كما أدار الجيش البلاد بنفسه طوال الأشهر الستة عشر المضطربة التي أعقبت الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بحسني مبارك.

ورغب المصريون في عودة الجنود إلى ثكناتهم وتحدث السيسي الذي يتمتع بشخصية جذابة وكأنه يريد أن يبقيهم هناك. وحذر السيسي من حدوث اضطراب وانقسامات سياسية لكنه أكد مرارا أنه لا ينبغي للجيش أن يعود للسياسة.

وعندما وقعت اشتباكات بين أنصار مرسي ومعارضيه في الشوارع في نوفمبر تشرين الثاني الماضي بسبب إصداره إعلانا دستوريا جديدا قال السيسي إن “ولاء القوات المسلحة للشعب والدولة.”

والسيسي عسكري محترف صعد إلى قيادة الجيش بعد أن لعب أدوارا قيادية في قيادة المخابرات الحربية والعمل كملحق عسكري في الرياض.

وقال روبرت سبرنجبورج الخبير بالكلية الحربية للدراسات العليا في مونتيري بولاية كاليفورنيا إن السيسي “جرى إعداده بعناية ليشغل منصبا قياديا رفيعا.”

وبغض النظر عن صغر سنه مقارنة بكبار قادة الجيش إلا أن هناك سمتين أخريين جعلتاه مناسبا لمرسي الذي يبحث عن جيل جديد من قادة الجيش. فالسيسي مسلم ملتزم ترتدي زوجته الحجاب وكان على علاقة جيدة بالولايات المتحدة بعد أن أمضى عامين في كلية الحرب الأمريكية في الفترة بين عامي 2005 و2006 . وتقدم الولايات المتحدة مساعدات عسكرية لمصر قيمتها 1.3 مليار دولار سنويا.

وقال سبرنجبورج “المطلعون في الحكومة والجيش الأمريكيين كانوا يعرفونه. كان من بين الأسماء التي تذكر عندما يتحدث الناس عن الجيل القادم.”

وأضاف أن السيسي كان يتمتع بسمعة طيبة بين من عملوا معه في الجيش الأمريكي رغم أن أعماله أثناء الدورة الدراسية تظهر أن لديه ميولا إسلامية.

وقال سبرنجبوج مستشهدا بالكتابات التي أعدها السيسي أثناء بعثته إن “الفكر الإسلامي يتخلل تفكيره في الأمور السياسية والأمنية.”

وقال ستيف جراس وهو كولونيل متقاعد بالجيش الأمريكي قام بالتدريس للسيسي في الكلية لرويترز واصفا السيسي بأنه طالب جاد ومسلم منفتح على الولايات المتحدة ومتحمس بالنسبة لمستقبل مصر.

في البداية شعر بعض الليبراليين بالقلق من السيسي خصوصا بعد تصريحات دافع فيها عن إجراء “كشوف العذرية” على المحتجات الذين اشتكوا من الانتهاكات. وتنصل من هذه التصريحات فيما بعد.

ومع هذا ظل الجيش يتمتع بتأييد واسع النطاق في البلاد ويمكن القول بأنه المؤسسة الوحيدة في البلاد التي تتمتع بذلك التأييد.

وطبقا لاستطلاع للرأي نشرته مؤسسة زغبي الشهر الماضي بلغت نسبة الثقة في الجيش كمؤسسة حوالي 94 في المئة. وأيد حوالي 60 في المئة من غير الإسلاميين عودة الجيش لإدارة شؤون البلاد لفترة مؤقتة بينما عارض جميع الإسلاميين عودته.

ودعم السيسي بعناية التأييد الجماهيري للجيش في الأيام القليلة الماضية بإرسال طائرات حربية لإسقاط آلاف الأعلام المصرية على حشود المحتجين المهللة في ميدان التحرير.

وقال مايكل وحيد حنا من مؤسسة سينتشري فاونديشن ومقرها نيويورك إن عودة الجيش المثيرة للحياة السياسية لم تكن حتمية.

وتابع قائلا إن الجيش لم يكن يتطلع إلى العودة والحكم ولم يكن السيسي بشكل خاص من بين المتشددين داخل قيادة الجيش -وهم أقلية- الحريصين على ترسيخ هذا الدور.

وقالت مصادر بالجيش المصري إن دعوة مرسي الشهر الماضي إلى التدخل الخارجي في سوريا كانت نقطة تحول. وتجاوزت جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي بتأييد دعوات الجهاد مما أثار انزعاج الجيش الذي أمضى عقودا في محاربة المتشددين المتطرفين.

قال سبرنجبورج “هذا لا يعني أن السيسي يتخلى عن فكرة أنه يجب أن يكون للإسلام بعد مهم للغاية في سياسة الأمن القومي المصري لكن ليس على هذا النحو.”

وأضاف “هذا يعني أنه ينظر إلى العالم من إطار إسلامي ومن ثم فإنه لا يرغب في تدمير المشروع الإسلامي كله وهو الأمر الذي أوشك أن يحدث لأن جماعة الإخوان المسلمين أساءت إدارة الأمور – ربما يشعر السيسي إلى حد ما بأن مرسي خذله وكذلك خذلته جماعة الإخوان المسلمين التي عالجت الأمور بشكل بالغ السوء.

‫تعليقات الزوار

65
  • ayoub
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 22:48

    نحمد الله تعالى أن أنعم على بلدنا العزيز ملك يحب شعبه ووطنه حتى النخاع

  • فواد
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 22:55

    الف مبروك للشعب المصري … هذه بداية لعصر التفتح الحضاري و نهاية التعصب و الجهل و التخلف الديني عند اخواننا المصريين .. العقبة للشعب التونسي و الجزايري .

  • ولد الدرب
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 22:57

    بدات من الآن صور التلميعات و البروباغاندا للحاكم الجدبد لمصر فهو من جهة ازاح الإسلاميين من الحكم و بالتالي فلسوف يصبح محبوب العلمانيين الذي حقق لهم مالم يستطيعوا تحقيقه بالصنادق و حتى بالشارع و من جهة اخرى فهو مسلم ملتزم ليحبه الإسلاميون و العوام

    و الحقيقة أنه مثله مثل غيره طامع في السلطة و لن يضيع هذه اللحظة التاريخية و قائد انقلاب عسكري الانعم في كل التاريخ

  • Ahmad ghar
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 22:58

    ان عالمنا العربي لم ولن ينضج للديموقراطية ما دام الجيش له كلمته العليا حتى فوق الرئيس
    المنتخب مما يجعلني متاكد من ان الرئيس المقبل
    سوف يكون من صنع العسكر .انه نفس سيناريو
    الجزائر في التسعينات من القرن الفائت خوفي من ان الارضية هويئت لحرب اهلية

  • mohamed salem
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 22:59

    فلول العلمانين الفاشلين في كل ماهوسياسي وتنضيمي الكارهين لكل ما هو اسلامي بدات تحاكم و تخون وتعربد عبر ابواق القنواة العبرانية المدعومة من مشيخة دبي و الرياض ولاكن هيهات هيهات للحرب سجال يوم لك ويوم عليك المستقبل مشرق للاسلامين ولانا في تركيا العلمانية خير دليل بعد كدا سنة اجبر متقاعدي العسكر الانقلابين العودة الى السجون بقوة القانون و الدستور

  • hsm nfo
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:05

    لا نتمنى ذلك، لكن ربما مصر في أول طريق الانقسام إلى دولتين إسلامية و نصرانية… مع كل ما سيحمله الوضع من منازعات حول تقسيم الثروات و التحالفات الخارجية "الخفية"…

  • عبد ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:06

    ما وقع في مصر الحبيبة اكبر دليل على ان من يدعي الديمقراطية هو اكبر المنافقين. اليست بزعمكم الديمقراطية حكم الشعب والاغلبية يا ايها المنافقون الخونة . والله ما خرج هؤلاء الا حقدا على الاسلام . تبا لكم ولديمقراطيتكم الفاسدة مثلكم. وابشراو فالله ناصر دينه ولو كره ﺍﻟﻜﺎﻓﺮﻭﻥ

  • BILAL
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:09

    قائلا إن الجيش لم يكن يتطلع إلى العودة والحكم ولم يكن السيسي بشكل خاص من بين المتشددين داخل قيادة الجيش -وهم أقلية- الحريصين على ترسيخ هذا الدور

  • عن الدكتور فيصل القاسم
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:11

    اقترح من الان فصاعداً ان ننسى الديمقراطية في العالم العربي طالما اننا لا نحترم صناديق الاقتراع. شاهدنا كيف فاز اياد علاوي في العراق فعينوا مكانه الخاسر نوري المالكي. وفي فلسطين فازت حماس، فاسقطوها لصالح خصومها. والحبل على الجرار. يبدو ان القوى الكبرى لن تسمح لنا ان نختار الا ما يناسبها وليس ما يناسب الشعوب / الدكتور فيصل القاسم

  • ولد الرشيدية
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:11

    صدق عليك يامرسي قول الشاعر علمنه نظم القوافي فلما قال قافية هجاني .
    هؤلاء الذين يعارصونك اليوم هم اتباع الامريكان والصهاينة .من دمر العراق غير البرادعي وعمر موسى .وزيد اوزيد . انقلاب الجيش سببه واحد الاقتتال والحروب الطائفية. والله مايصلاح للمصريين غير حسني مبارك.

  • ahmed
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:11

    مهزلة بإمتياز .
    تم الإعداد لهذا الانقلاب منذ مدة طويلة ،وكانت الأمور تطبخ على نار هادئة وضفت فيها كل الوسائل المشروعة والغير المشروعة وشارك فيها كل أزلام النظام القديم وعناصر البلطجية المدفوع لهم مسبقا ،كان الأمر واضحا يريدون الرجوع بمصر إلى عصرالفوضى والتسيب ،وعندما أعطي الضوء الأخضر من طرف البيت الأبيض و إسرائيل أصدر الجيش بيانه الغريب ليتم القضاء على أول تجربة رئاسية تمت وفق إنتخابات حرة ونزيهة بإعتراف المجتمع الدولي .فطوبى للجيش بهدا الانتصار السريالي وطوبى لإسرائيل وامريكا ،لقد عاد عهد التسيب من جديد .

  • انقلاب سافر
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:13

    أولا يجب أن نعترف بأن الديمقراطية لم ولن تنجح في العالم العربي لأن رعاتها في العالم لن يسمحوا بها لأنها وبكل بساطة ستأتي بالإسلاميين. ثانيا لا أريد أن أسمع من فم العلمانيين شيئا عنها لأنه أثبتوا لنا أنهم أعداء الديمقراطية وأول من يكفر بها إذا لم تناسب أهوائهم. ببساطة العلمانيون استئصاليون،إقصائيون لايحترمون شعوبهم. أما هذا الجيش فليس وطنيا بل هو جيش فلولي بامتياز. جيش يعادي الإسلام والمسلمين

  • chelharbatia
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:13

    صراحة حزنت كتيرا لحال مصر المبكي و تالمت عندما شاهدت المصرين يهتفون رافعين الاعلام و معتقدين انهم انتصروا يا مصرييييييين يا امة ضحكت من جهلها الامم
    اتنمى من شعب مصر ان يستفيد من تجاريب الدول التي يحكمها العسكر لياخدوا العبرة لكي لا يندموا على هدا الانقلاب العسكري علر الرئس مرسي
    الله يشوف من حالكم

  • الزوال
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:16

    الشعب المصري شعب منافق البارحة الكل يهتف باسم مرسي الان كل ضده لا مبادء لكم ولا ملة ولا دين سوف تعيشون في نفق مظلم انتظرو من الامركان ان ترضى عليكم

  • mustapha yazaki 4535
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:16

    بهدا القرار مصر تدخل في دوامة الصراع عن السلطة .كما لايمكن لاءيي حكومة في سنة واحدة ان تعطي تمارها .فمصر ستعود الى سكتها القديمة ستشاهدون مبارك يخرج البراءة

  • abdo
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:17

    السيسي مسلم ملتزم يحب الاسلام انتماءه للوطن فوق كل انتماء اسمعوا يامن تدعون الاسلام اسمعوا ياشبيحة الاعدالة ولالتنمية يا من تقذفون كل من يخالفك بالكفر والعمالة لاسرائيل اضن ان هذا المقال لن يرضيكم

  • عبد رب الرسول
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:18

    الحمد لله وحده، إخوتي الأعزاء قد يقول قائل من فرح بهذا القرار فهو كاره للمشروع الإسلامي و موال للكفار و الصهاينة و مشجع على الإنقلاب على سلطة شرعية رغم أن هذه العبارات أصبحت فارغة المحتوى بعد زواج المتعة الذي عقدته واشنطن مع الإخوان و الذي كان من تماره ما شاء الله القبلة التي ولاها السيد مشعل و رسالة الحب التي قدمها السيد مرسي لبيريس … و لكن إذا كان الإخوان بمشروعهم الكبير لعب عليهم السيسي بعدما بدا لهم منه تدينا وسمتا فذلك لأن هؤلاء القوم و معهم خلق كثير يمكن ان تفتح كودهم بهذه الطريقة و كل من يبدي لهم نقدا أو نصحا فهو صعب المراس و جب تنحيته السيسي و من ورائه الجيش اختار الزمان و المكان المناسبين ليحد ليس فقط من مشروع اخونة الدولة و لكن تقزيم دور الجيش الذي باشره مرسي غير أن تبرير كل هذا بإنقلاب على الشرعية حكم ناقص ذلك أن مرسي بإعلانه الدستوري و غايب المراس السياسي و الليونة قد جعل حكمه يؤول إلى هذا الوضع و التأزيم إن الرجل قد فشل كذلك خارجيا فناصب العداء لإيران الرافضيةالحليفة التقليدية للإسلاميين من اجل التملق للخليجي فدبحه السنة الإمراتيين و السعوديين رغم تحالفه مع السلفيين

  • amahrouch
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:24

    Morsi évincé,cela ne résout pas le problème.Je vois venir des batailles entre ses partisans et l ex-opposition,entre les différentes composantes de cet ex-opposition etc.Tous les partis se bousculeront au portillon du pouvoir.Ils continueront à étouffer le pays jusqu à l arrivée d un dictateur!Contrarier la nature a ces conséquences que nous voyons devant nous.Un peuple du tiers-monde ne peut etre dirigé par des règles des pays avancés

  • peace enajmi
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:24

    عظم الله أجركم يا أهل غزة .. الحصار عاد من جديد .!

  • taha
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:26

    هذا اسميه العبث والصبيانية ، لاديمقراطية في جل الدول العربية ، بعد سنة من العمل يتنحى رئيس دولة بعدما تم ترشيحه بالإقتراع من طرف الشعب المصري . هنا يكمن تخلفنا ، كلما تحرك جماعة نرضيها هذا هو التخلف بعينيه ، نحن لانصل ديمقراطية الدول المتطورة في جميع المجالات وبالاخص العنصر البشري أقول العنصر البشري هو المهم في كل دولة . أخاف من أن يحدث ما لا يحمد عقباه في بلد له تاريخ .

  • عشور من فاس
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:35

    شجاعة عبد الفتاح المسيسي تذكرني بجرئة شباط و تعنت مرسي لا يختلف على تعنت بنكران
    إن شاء الله مصير واحد…….

  • said
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:35

    خطط له مند ستة اشهر والدور قادم على دول عربية اخرئ

  • مصري غلبان
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:35

    أنا عايز أقول كلمة حق ، مع تساؤلات شتى تشغل بال العديد من المتتبعين.
    الكل عارف بأن الريس مرسي حاول إصلاح مصر التي كانت غارقة في الفساد. بس في الطريق التقى بخفافيش كانوا يسرقون السولار، بمعنى يشترونه ثم يقدمونه للمصريين وكأنهم يدافعون عنهم ضد مرسي إلي طلع غلبان وسبب الأزمة في أعينهم. هم خططوا يزيحونه، وعلى شان كذا عملوا عملتهم في فيلم تم إنجازه على مراحل.
    السؤال الأول، من قدم السيسي للمرسي الغلبان؟
    لاشك تتذكرون أن حسين طنطاوي خرج من الخدمة مباشرة بعد رحيل مبارك. لا شك أنه مردييش يعمل إلى جانب عدو رفيقه مبارك فاختار الخروج من الجيش. لاشك كذلك بأن حسين طنطاوي هو من رشح السياسي ، وعلى شان السيسي يقوم بالخدمة إلي صارت اليوم، وينقلب على المرسي، بعد خطوات وتشجيع المصريين للخروج للإطاحة بالإخوان
    السينارو كان محبوك، وما كان للمرسي أن ينجح أبدا . ليه؟ لأن الجيش هو صاحب الكلمة الأخيرة. أوع تصدق أن الجيش بعيد عن السياسة، فلو كان بعيدا عن السياسة ماكان ينحاز بين فصيل من المصريين ويترك فصيل من المصريين آخرين. كذا الجيش أسس لثقافة الميز العنصري بمصر. الميز بين المتدين والغير متدين. هما ليه اغلوا ق25؟

  • mouatene
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:36

    ليرحل مرسي الذي جاء عن طريق صناديق الاقتراع, فالشعب قد اشتاق لحكم العسكر,وقانون الطوارئ, يا امة ضحكت من جهلها الامم.

  • خالد
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:38

    لمادا لم يدخلوا في مفاوضات مع الرئيس مرسي بتقنيات ديمقراطية ، لماذا ترك الجيش تجمهر المواطنين في ساحة ميدان التحرير ، أليس لتهييج الشعب ضد الحكم ، قناة الجزيرة بعد إعلان عزل مرسي ضغط الطرف وأقفلت البت المباشر من ساحة رابعة العدوية ، وأبقت فقط بالبت من ميدان التحرير ، سجل يا تاريخ

  • مصراوى
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:47

    1 – السيسي يعزل مرسي
    2- السيسي يحكم قبضة الجيش على شوارع القاهرة حتى لا تدخل البلد فى حرب اهليه
    3- السيسي يعتقل بعض المتأسلمين والمتاجرين بالدين
    4- السيسي يغلق القنوات الدينية التى تشوه الاسلام وتدعو الى الفتنه
    5 – السيسي يغلق قناة الجزيرة مباشر مصر مثيرة الفتنه فى العالم العربى
    احــــــــــــــب اقول كلمه للسيسي
    اضـــــــــــــــرب كــــــــــــــــــــــــمان عايـــــــــــــــــــز أتــــــــــــــــــوب

  • hicham
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:53

    فليشهد التاريخ أن مصر أسقطت الطاغية ثم العسكر و الازلام ..و بعد مدة عاد الازلام على ظهور من يصفون أنفسهم بالديمقراطيين و الحداثيين و التقدميين و عاد الجيش معهم لحكم مصر و الانقلاب على أول رئيس شرعي منتخب في التاريخ المصري

  • رشيد
    الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:54

    العنوان الصحيح هو العميل الذي خان شعبه وطعن رئيسه

  • مسلم
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 00:00

    لا حول ولا قوة إلا بالله اللهم إن هذا منكر في اللحظة التي عزل فيها الرئيس أغلقت جميع القنوات الدينية و تم اقتحام قناة الناس و اعتقال الداعية خالد عبد الله هو و العاملين في القناة هذه البداية من ثمرات انقلاب السيسي.

  • adil
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 00:00

    يآللعاركيف لشعب مصر يكلفون البرادعي (المدعوم من أمريكا) والذي كان السبب في تدمير العراق بالمشاركة في الإجتماع مع الجيش؛

  • seedi
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 00:19

    لو حكم التيار الإسلامي فعلا دون التيار العلماني المنحل أخلاقيا لتركت حماس في فلسطين التي إنقلب ضدها الفتحيون بأوامر خارج فلسطين وعزلت حماس وغزة كاملة إلى اليوم ولم ينجح التيار النهضوي بتونس ولا الإسلامي في ليبيا ولا مع أردوغان في تركيا المهددة بالرغم مما حققوه من نجاح فكيف ينجح في مصر التي يحكمها نظام عسكري منذ عبد الناصر فالجيش المصري ورجال الأعمال هم من حركوا الشارع ما بعد الثورة وتمردوا ورفعوا شعار إرحل وليس المصريون ولم تغلق القنوات الفضائية الإباحية ولا التي تحرض على العنف ضد مرسي و في زمن مرسي من نايل سات ، وأدخلت مصطلح أخونة السياسة المصرية تحقيرا لمرسي ونسبة إلى الإخوان المسلمين ومرسي ومن في صفه لكن النظام العسكري المتحكم في المحاكم والمجالس القضائية وفي الصحافة والمحافظات والتي يوزع عليها المال والهبات برأ قتلة المتظاهيرين وناهبي المال العام ومنح لمبارك فيلا في شرم الشيخ وليس السجن إلا ساعات قبل نقله للمحاكمة، أظهر حقيقته على أنه الحاكم الفعلي لمصر وليست صناديق الإقتراع وأن أي رئيس مصري دمية للتوقيع وقراءة الخطابات المكتوبة .

  • مسلم
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 00:44

    هذا إنسان منافق، و خائن عامل الغرب ، و الفلول ،

  • abdo
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 00:51

    مبروك لمصر الحكم العسكري و رجوع 70 سنة الى الوراء

  • مواطنة
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:16

    قضي الامر ضربة قوية للشعوب العربية و انتصار للهمجية و للفتنه لكن شكرًا للشعب المصري أعطى الصورة عربية وحشية من يوم مجزرة بورسعيد الى الاشتباكات التي عرفتها مناطق عديدة آخرها قتل شيعي بشكل وحشي و زد عن هذا وذاك الاعلام الغير المحايد و اذا ربحنا مع اسامة بلادن لقب الإرهابيين اليوم الشعب المصري اعط للعرب لقب همجيين لا نعرف شيء اسمه النظام

  • دويب
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:50

    السيسي ا كبر خائن عرفته مصر واكبر عميل للقوى الامريكية والصهيونية

  • مغربي
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:53

    هده حرب على الاسلام من طرف العلمانيين, ضحكو على الفقراء و الاميين و نفدو خطتهم القذرة. حسبنا الله ونعمة الوكيل. المسلمين لا يجب ان يسكتوا لانها ليست قضية حاكم بل قضية اسلام. وحتى فالمغرب هاكك حرب على الاسلام الدليل ايقاف الدعات, اغلاق دور القرآن وزيد وزيد.

  • abou jehad
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:54

    اخطأ الرئيس مرسي خطأ فادح عندما اختار هؤلاء العلمانيين العسكر ووضعهم في اماكن حساسة كان الافضل عليه ان يضع القادة الكبار والاماكن الحساسة جميعها بيد انصاره ومن يثق بهم من اهل الدين وغيرهم كما كان يفعل الرئيس صدام حسين عندما يختار وزير او قائد لايضع انسان خائن او منافق او مشكوك في ولائه وانتسابه الى اي فئة كانت لغير الحزب الذي يحكم البلاد وولائه المطلق له ولهذا لم يستطع احد اسقاطه او التأمر عليه لولا الامريكان

  • الشوافة
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:56

    اتوقع ان يقتل السبسي من ضباط في الجيش و تكون بداية انقسام الجيش والباقي علمه عند الله

  • سو
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 02:10

    للتصحيح فقط هناك أشخاص مغيبين لا يعرفون الحقيقة التي كانت تعيشها مصر من سرقة ونهب في عصر الإخوان المتأسلمين تجار الدين لعبوا على عقول الناس بإسم الدين لما واحد يحدد لك عدد رغيف العيش الي تاكله في اليوم دا إسم إيه بالظبط من إمتى مصر فيها مجاعة من إمتى مصر كان بيتقطع منها بنزبن وكهرباء ويتسرق منها حضارتها ونلها بس الحق مش عليكم الحق على الي عاملين نفسهم قادة وشيوخ لما شيخ يطلع يحلل إن الراجل لما مراته تموت يعاشرها لمدة ستة ساعات هل دا هو الدين لما يجوزو البنت وهي عمرها 9 سنين هو دا الدين يا أخي اتقوا الله وبعدين انتو مش شايفين الشعب الي نزل بيقول لا لمرسي عشان تقول إنقلاب عن الشرعية كفاكم تغيب

  • yassine algerien
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 02:11

    نتقدم بهذه المناسبة السعيدة و الجليلة بالتهاني لكل من ليلى علوي إلهام شهين وهيفاء وهبي , متمنين لهم مزيدا من الرقي و التقدم و الديمقراطية في مجال العري و التعري و هز المؤخرات , كما أهنىء كل من ذيل الأمريكان البرادعي و لاعق الأحذية عمرو موسى على هذا الإنتصار العظيم , متمنيا لهم المزيد من التقدم في نهب الثروات و إذلال الشعوب و دعم المؤخرات ,
    آآآ هناك شىء ثاني , حتى لا أنسى الجيش , أتقدم لجيش مصر البواسل حامي حمى اسرائيل , سليل اليهود و الصهاينة بالتهاني(حاشى الشرفاء طبعا)
    عاشت مصر الفلوووووول .

  • سمارة
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 02:16

    نحن نعي ونعلم جميعا مسلمي الكون بان الغرب هو الذي يحكم العالم تتزعمه الولايات المتحدة الامريكية فمافعلته بمحاربتهاللطالبان وتنصيبها لكرازاي واحتلالها للعراق اضف الى ذلك الفتنة بسوريا الهدف واحد الاطاحة لكل ما يرمز للدين الاسلامي جاء دور مصر لكي يتم التمهيد لتنصيب البرادعي رجل اللعبة بامتياز المعروف بملفاته الغاشمة والتي تتهم العراق بامتلاكه لاسلحة الدمار الشامل وهكذا تستمر اللعبة الى ان تظهر الفئة المنصورة

  • abo osama
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 02:16

    و رحم الله الشيخ أبو عبد الله أسامة بن لادن :

    ادقال

    جُدُرُ المذلّةِ لا تُدَكُّ …. بغير زخّات الرصــاصِ
    و الحُرُّ لا يُلقي القيادة …. لكُّــلِ كَفّــارٍ وعـــاصِي
    و بغير نضحِ الدمِ ….. لا يُمحى الهوانُ عن النواصي

  • رجل
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 02:25

    كان فى تركيا وقابل اساتذة الانقلابات العسكريه هناك قابل فى السعودية ملوك الامارات ونال الثناء المادى بحجة الاستعداد القتالى
    زرع البانجو فى الفرقه الثانيه وجعل جنود الاسكندريه يسوقوها له وكان يبحث عن جنود اسكندريه بالاسم لدرجة ان فيلا سيادته فى قيادة المنطقه مليئه بالاسكندرانيه فقط لاغير
    ظل فى المنطقه العسكريه ولم ينقل منها ابدا حتى صار الرجل الاول
    نهب مال الدوله فى مشروع الروبيكى على طريق العاشر والبرايت ستارز عم ملكة جمال مصر هبه بطلة فيلم كتكوت مع محمد سعد نهب الفرقه الثانيه مشاه ميكانيكى وقت ما كان قائدها
    نهب اموال القوات المسلحه فى مدرسة المعركه وارض احتفالات مبارك
    مكروه من قيادات البحريه والدفاع الجوى ولكم فى الفريق مهاب مميش العبره الذى ابى ان يستخدم طنطاوى السلاح فى فض المظاهرات وكرمه الرئيس مرسى ليكون امينا على قناة السويس
    اعطى اوامر لنقل وعلاج الكاهن يسرى فوده وابى مساعدة فقراء ضحايا قطار اسيوط
    اقال اشرف ضباط المخابرات فى مصر يمانع من محاكمة طنطاوى وعنان من المحاكمه بتهمه تبديد الغطاء النقدى للدوله وقت حكم الفتره الانتقاليه
    يتبع
    منقول

  • محلل
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 02:32

    م ن الدي ركب سيسي في اركان الحرب هو الطنطاوي .. لهدا السبب يخطع لكلام الدين وصلوه لهدا المنصب الجيش المصري والعربي ككل هو جيش تتدخل فيه العائلات الاستقراطية وكما تلاحيطون المثال في المغرب الجيش ابوك فلان كان كمندر يحصل على مركز اما ابن الطبقة الكديحة فلا منصب له واريد ان ابين للاخوة اللكرام نقطة مهمة هو البردعي الدي سيفوز في الانتخابات المصرية . رغم ا ن الشعب المصري لايعرفه لا ن جل حياته في الوليات المتحدة وهو رجل استخبارات ورجل من حزب الدمقراطي الامريكي بامكانه ان ينجز العديد من منشات الطاقة الكهربائية التي تعاني منها مصر واانفتاح على امريكا واسرائيل مما سيجعل الشعب المصري يكسب اشياء ويفقد العديد من تروات

  • ابو حفص
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 02:36

    نصيحة الى الشعب المصري المسلم :ايها المصريون أعلنوها ثورة إسلامية خالصة لله ’ بدل الموت في سبيل كرسي مرسي ’ الأمر جلال وقد قتل منك من قتل والقادم أسوأ ’ فاجعلوها خالصة لله ’ لقد سمعتم وعيد العلمانيين والنصارى لكم ’ وما خفي أعظم ’ أنهم ان يظهروا عليكم لا يرقبوا فيكم إلا ولا ذمة ’ وقد أنذركم بذبح والسحل وهدم مساجدكم واستباحة أعراضكم ’ فاستيقظوا من غفلتكم ’ انفروا في سبيل الله قبل ان تساقوا إلى المسالخ كالخراف ’ومرسي وجماعته لن ينقعوكم لا في الدنيا ولا في الأخرة ’ فلا يغنكم بالله الغرور ’ لم يبق لكم عذر شرعي في القعود ’ قال تعالى : " كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ"(216)
    سورة البقرة

  • رجل
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 02:47

    (الجزء الثاني) اقال اشرف ضباط المخابرات فى مصر
    مانع من محاكمة طنطاوى وعنان من المحاكمه بتهمه تبديد الغطاء النقدى للدوله وقت حكم الفتره الانتقاليه
    خطط لفوضى جنازة شهداء رفح فى رمضان بالتواطؤ مع مدير امن القاهره ومدير ادارة المرور وحمدى بدين
    نتحدث عن من ادعى الاستقامه والتقوى وقد قام عليه صغار الضباط فى الدفاع الجوى وشكوا له قلة التسليح وصرحوا بان اسرائيل تقتحم المجال الجوى بشكل سافر وهو فى الغيبان
    نتحدث عن من عين صهره متحدث باسم الجيش ونقله من فندق الماظه وجعله جان الجيش المصرى
    نتحدث عن من حاول انقلاب على الحرس الجمهورى وهاج عندما امروه بترك موكبه عند دخول القصر الاسبوع الماضى
    هو من يدعم الشرطه فى ايقاف الضباط الملتحين بقوة
    هو من امر بتقليل عدد الوحدات المشاركه فى الدلتا وكثفها امام الانتاج الاعلامى
    نتحدث عن من نصب نفسه الحاكم بامره داخل وخارج وحدات الجيش
    اعلمتم من هو
    منقول

  • مغربي قح
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 02:48

    لو بدا مرسي تعديلات في صفوف الجيش اولاً لكان افضل بكثير .
    الحاكم بدون جيش يكون تحت قيادته فاشل .

  • مغربي قح
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 03:09

    لو بدا مرسي تعديلات في صفوف الجيش اولاً لكان افضل بكثير .
    الحاكم بدون جيش يكون تحت قيادته ,فاشل .

  • محب أسامة
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 03:24

    شكرا رقم 42
    رحم الله أسامة بن لادن ,

    انته مختط الإخوان الفاشل لو سمعو لإ أسامة وأيمن الظواهري والعلماء العاملين
    لا ما وصلو ما هم عليه اليوم

  • عمر
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 03:33

    يا مرسي
    ان لم يكون الجيش في يدك لماذا انت رئيس !

  • Noury
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 04:28

    مصر أكبر من أن يحكمها رئيس طائفي يفضل فئة ويقصي فئات أخرى أين هي العدالة أرض الكنانة باختلاف ثقافاتها ومعتقداتها جماعة الإخوان لاتمثل الإسلام ولا قيمه البتة يكفيك ما يعلنه أحدهم مؤخراً رؤية جبريل في مسجد رابعة العدوية ويكأنه في غزوة أحد أي إسلام هذا وأي منطق ناهيك عن هرطقات من يزعمون ويدعون الإرشاد والدعوة وهم في واقع الأمر محركي حرب أهلية لقد أخطأ مرسي في الحكم بتطرفه وعدم قبض العصا من الوسط
    أرجو أن يكون عزله آخر الأحزان عن أرض الكنانة وأن تكون مصر آمنة يعيش أهلها في وفاق وسلام

  • سياسي
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 07:33

    ما قام به السيسي هو أنقلاب ويدخل ضمن إطار الخيانات العظمى . حيث أن السيسي أنقلب في لحظة تعاني فيها البلاد من هزات سياسية وأمنية داخلية والتي لا تختلف عن المشكلات والمواجهات الخارجية لحظة الحروب . السيسي خان الأمانة وتصرف بشكل خاطيء عندما قسم الشعب بهذا الأنقلاب وخرج على الشرعية وصوت الشعب المعبر عنه بالصندوق .

  • نصر
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 08:05

    لمادا نصب مرسي السيسي ?
    الا يعلم تاريخة احتاج التفسير من المشاركين

  • الخبير الدولي كمال سعيد
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 08:31

    إنقلاب الجيش على الرئيس
    تم في مصر تفريخ الفوضى واللاأمن واللاإستقرار والرعاية المستمرة لذلك من طرف الأمن والقضاء الفاسدين والجيش الفاسد وتدخلهم اللامشروع لإعادة النظام البائد بإفساد الإنتخابات بالمال وضغوط السلطة والجور وإستعمال مرتزقة الأقلام والإعلام السخيف المبتدل والرخيص واستمرارهم المستميت في النيل من سلطة السيد الرئيس محمد مرسي بالإشاعات الكاذبة وإختلاق فوضى الشارع بالمياومين مقابل جنيهات آخر النهار
    لكن حكمة النزهاء المؤيدين للرئيس من شعب مصر وكريزما الرئيس وحكمته وقوة شخصيته وحدها التي حكم بها مرسي دون أمن ولا قضاء ولا جيش أتعبت جدا الفاسدين من الأمن والقضاء والجيش وأفقدتهم الصبر ليعلن الجيش إنقلابه العسكري على الرئيس وشرعيته التي إستمدها من شعب مصر وإنتخابه الديموقراطي
    فكان بذلك مرسي أقوى زعيم ديموقراطي ومصلح لامستبد في التاريخ
    أما مصر اليوم فهي على أبواب إستنساخ ما حدث في ليبيا ويحدث في سوريا من ظاهرة التطهير والتطهر للخلاص من فساد البنيات التحتية للنظام البائد الذي فيه تم توريث القضاء وبيعه مقابل الجور لأسر القضاة وعائلاتهم
    أما إعادة إستنساخ النظام البائد فبات من ضرب المستحيل

  • جمال
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 10:17

    ان الله يمهل ولا يهمل ….. والظلم ظلمات في الدنيا ة والاخرة ……لقد قامت قيامتك يا سيسي يا عميل اسرائيل …… لن يهدأ لك بال ولن يغمض لك جفن بعد يومك هذا …….. ما أشد هلوسة الظلم على الظالم …… ما أقدمت عليه سيزيد من شعبية الاخوان وسيعودون أقوى !

  • احمد
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 10:35

    تعليقات كلها بمنظور دينى بحت فقط افهموا مرسى أداؤه سىء فى كل المجالات كنت متعاطف معاه فى البداية ومازالت اقدره لكن وجود هيزيد الفتن الطائفية والاحتقان الذى دار لمدة عام بين الاخوانى وغير الاخوانى ومشاركة جميع اطياف الشعب فى الحكم والمؤسسات هيكون خيار مرضى للجميع وبالتالى نعيش فى امان بعيد عن الصراعات والشرفاء المخلصين كتير مش لازم يكونوا بذقن وفى النهاية انقلاب او غير انقلاب ده مطلب ملايين من الشعب يعنى شرعية ايضا انتوا عارفين طبعا ان مرسى نجح ب 13 مليون صوت من 90 مليون اغلبهم بالدافع الدينى بغض النظر عن كفاءته

  • عبد الله العرائش
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 10:55

    مهما يكن يجب على الجيش ان يبتعد عن السياسة ولا يتدخل في العراك السياسي بين الاحزاب . الجيش بهذا التدخل قوض عملية في غاية الاهمية .وهي انتقال بالبلاد من دولة مستبدة الى بلد ديمقراطي .لكن بهذا التدخل الغير محسوب ادخل البلاد في نفق مسدود لا يعرف الشعب المصري نهايته . هذا يدكرنا بالفترة التي مرت بها تركيا ابان انقلاب الجيش على حزب الرفاه الاسلامي .
    على الجيش ان يرجع الى ثكناته . وعلى الشعب المصري ان يتعلم احترام صناديق الانتخابات .كما هو معمول به في جميع الدول الديمقراطية .

    ولكم واسع النظر .

  • lahsen
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 11:02

    ما شان الجيش الرئيس انتخبه الشعب اليس هذا هدر لحقوق الشعب

    لن يفلت صديق حسني مبارك من هذا العمل الدنيء ابدا هذا عمل

    الجهلة قام به رئيس الجيش الذي تملى عليه النصائح من الخارج

    فضيحة يا ناس لكل العرب

  • حر ية
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 11:35

    اليوم انتصرت ثور 25 يناير لارادة الشعب بعد ان سرقت من تجار الدين
    عنواكم مستفز هدا ليس انقلاب الجيش اتحد مع الشعب الشعب القوى الارادة والمثقف الدي لم يهتز بتهدادات ولا اكاديب
    مبروك لشعب مصر وللجيش المصري

  • كافر بالديموقراطية
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 11:50

    ((ذلك بأن الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)).
    (لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين) رواه البخاري. وقد لدغ المسلمون من جحر الديمقراطية والاشتراك في الحكم الوضعي مرات…في الجزائر والعراق ثم اليوم في مصر. فدل ذلك على نقص في الإيمان بالله وكتابه وسننه التي نص عليها في القرآن

  • Techno
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 12:21

    الف مبروك للشعب المصري العظيم.ماقام به الفريق السيسي عمل بطولي بحق وهذا ما ينبغي ان يكون عليه القادة ان تكون مصلحة الوطن هي اولا واخيرا ولايخافون في الله لومة لاام ًالف مبروك لعودة مصر الكنانة لاهلها.

  • ياسر
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 12:34

    رسالة من الشعب المصري للرئيس القادم
    =======================> إإإإإإإإإإإرحل

  • ادريس من الخميسات المغرب
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 14:46

    لايمكن لنا نحن العرب ان نتبجح ان لنا ديموقراطية ، او لنا برلمان ، اومؤسسات حقوقية ، فالكبير يأكل الصغير ، والذين لهم مكانة في بلداننا العربية هم المتملقين واصحاب اموال الحرام ، فالحكام يتسترون عليهم وهم يعملون بقولة كول واسكت

  • الحسني علي
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 16:02

    جُدُرُ المذلّةِ لا تُدَكُّ …. بغير زخّات الرصــاصِ
    و الحُرُّ لا يُلقي القيادة …. لكُّــلِ كَفّــارٍ وعـــاصِي
    و بغير نضحِ الدمِ ….. لا يُمحى الهوانُ عن النواصي
    أكمل عليها من قال أن السيسي ميوله إسلاميةب الطبع لا وليس علينا هذا بجديد وليس معنى أن زوجته محجبة حدجابة موضة يعني ذلك أن الإسلام يعنيه في كثير فهو بالنسبة له شيء يتزين به أمام الناس ليس إلا ولكن إذا تعارضت مصالحه مع الإلسلام فهو بعيد عن ذلك ولهذا كان تواضؤه مفضوح جداً وأن براءته من الإسلام وضحت كثيراً وليس معنى أنه عبد الفتاح يقال عنه مسلم فهو أضر بمشروعية الدولة وهذا كافي لخيانته للامانة ، هو من يحاول تثبيت جذور الفساد في مصر ويعاود نشاط الفساد بدرجة كبيرة ممثلة في القضاء ممثلة في الشرطة ممثلة قيادات الجيش ، مصر ستنال بفضل هذا الهمجي مرحلة من التأخر ستصل إلى سنين عديدة لن يرجى من اسلام السيسي غير العار

  • مسلم غيور
    الجمعة 5 يوليوز 2013 - 18:55

    كان الله فى عون الأسلام والمسلمين الهم اصلح حال مصـر والمصريين الشرفاء

صوت وصورة
هيستوريا: لي موراي
الأحد 18 أبريل 2021 - 00:00 1

هيستوريا: لي موراي

صوت وصورة
آش كيدير كاع: طبيب الأسنان
السبت 17 أبريل 2021 - 23:00 14

آش كيدير كاع: طبيب الأسنان

صوت وصورة
مع سهام أسيف
السبت 17 أبريل 2021 - 22:00 5

مع سهام أسيف

صوت وصورة
كوبل زمان .. مودة ورحمة
السبت 17 أبريل 2021 - 21:00 19

كوبل زمان .. مودة ورحمة

صوت وصورة
أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة
السبت 17 أبريل 2021 - 18:00 8

أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة

صوت وصورة
أمكراز: ماقلبتش على بنكيران
السبت 17 أبريل 2021 - 17:28 6

أمكراز: ماقلبتش على بنكيران