عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة
السبت 11 يونيو 2016 - 14:56

تناولت صحف أوروبا ، الصادرة اليوم السبت، عددا من المواضيع الدولية والمحلية، من ضمنها انطلاق بطولة أمم أوروبا 2016 بفرنسا، وتراجع البورصات الأوروبية، والحملة بشأن خروج أو بقاء المملكة المتحدة داخل الاتحاد الاوروبي.

ففي إسبانيا، خصصت الصحف أبرز تعاليقها للتراجع العام في الأسواق المالية الأوروبية، التي أغلقت الأسبوع على انخفاض حاد بعد جلسة سيئة للتداول.

وكتبت (إلباييس) أن الشكوك المالية والسياسية شجعت حركة العزوف عن المخاطر مما مس بالقيم في جميع الأسواق المالية الأوروبية، مشيرة إلى أن خروج محتمل للمملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي يعد من بين الأسباب التي أدت إلى هذا التراجع العام.

المنحى ذاته سارت عليه صحيفة (ا بي سي)، التي أوردت أن المخاوف بشأن مستقبل بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي وتراجع أسعار النفط الخام في السوق الدولية جعل البورصات الأوروبية تهوى إلى المنطقة الحمراء.

من جهتها ذكرت (إلموندو) أن إبكس 35، المؤشر الرئيسي لبورصة مدريد، عرف انخفاضا بلغ 3,18 بالمائة وتراجع إلى 8490 نقطة، مسجلا بذلك أكبر انخفاض له منذ فبراير الماضي، مشيرة إلى أن هذا التراجع يعزى بالأساس إلى المساهمة السيئة للشركات الرئيسية خلال جلسة أمس.

وفي سياق متصل أوردت (لا راثون) تصريحات رئيس البنك المركزي الألماني ينس ويدمان، الذي انتقد، عقب تراجع أسواق الأسهم الأوروبية، السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي التي فاقمت، بحسبه، التوقعات السلبية لاقتصادات أوروبا.

وفي ألمانيا تناولت أغلب الصحف في تعليقاتها افتتاح بطولة كأس الأمم الأوروبية (أورو 2016) في فرنسا ، تحت إجراءات أمنية مشددة شارك فيها الآلاف من قوات الأمن .

فكتبت صحيفة (لاندستسايتونغ) تحت عنوان “الكرة تتحرك تحت جناح أمني مشدد بفرنسا ” مشيرة إلى أن ” الإرهاب لم يترك للأسف إمكانية مشاهدة كرة القدم بمتعة وفرح بل أحدث قلقا حول ضمان أفضل حماية للاعبين والجماهير رواد الملاعب ، وحماية وسائل النقل العام والأماكن المزدحمة ” معتبرة أن “المهمة شاقة خاصة مع عدم وجود ضمانات لاستكمال البطولة بنجاح “.

من جانبها كتبت صحيفة (مونشنير ميركور) ، أن “الرياضة التي كبرنا عليها معرضة اليوم للخطر” وبعد أن عصفت بها فضائح المنشطات والفساد، أصبحت مهددة بالتعرض لاعتداءات، وأصبحت المباريات والأحداث الرياضية الكبرى تنظم تحت الحراسة بالسلاح .

أما صحيفة (بفوتسايمر تسايتونغ) فتراهن على التلاحم بين المواطنين الذي قد تحققه كرة القدم الأوروبية في وقت أصبح مشروع أوروبا موحدة تنعم بالسلام ، محط شكوك على نحو متزايد وأصبح الاهتمام بالمصالح الوطنية أكثر على حساب المصالح الأوروبية ، رغم أن قوة دول الاتحاد تكمن في التكامل فيما بينها ولا ينبغي الاستهانة بذلك وفق الصحيفة.

وفي البرتغال شكل الاحتفال باليوم الوطني لهذا البلد في باريس أبرز اهتمامات الصحف المحلية الصادرة اليوم.

وكتبت (جورنال دي نوتيسياس) أنه لأول مرة يحتفل بيوم البرتغال خارج البلاد بحضور نحو 680 برتغالي وبرتغاليين من أصل إفريقي، مشيرى إلى أنه تم أمس الجمعة بباريس ختم التحالف بين البرتغال وفرنسا ضد عقوبات من المفوضية الأوروبية بشأن العجز المفرط.

بدورها أوردت (بوبليكو) أنه في حفل أقيم بباريس حضره رئيسا البرتغال وفرنسا، ورئيس الوزراء، أنطونيو كوستا، وعمدة العاصمة الفرنسية آن هيدالغو، تم تكريم أربعة من حراس مباني برتغاليين فتحوا أبوابهم لمساعدة ضحايا هجمات 13 نونبر بباتاكلان.

وفي سياق آخر ذكرت اليومية أنه رغم عدم إثارة مسألة العقوبات التي تعتزم بروكسل فرضها على البرتغال صراحة، إلا كل شيء يوحي بأن فرنسا ستعارض ذلك، مضيفة أن هولاند صرح بأن “البرتغال بلد ملتزم تماما بالمشروع الأوروبي، مثلها مثل فرنسا، وعلينا العمل سوية في لحظة الأسئلة والقلق هذه”.

وفي إيطاليا، خصصت الصحف أبرز تعاليقها لتراجع البورصات الأوروبية، بسبب اقتراب موعد الاستفتاء المقرر يوم 23 يونيو الجاري حول خروج أو بقاء المملكة المتحدة داخل الاتحاد الأوروبي.

وكتب (المساجيرو)، في هذا الصدد، أن البورصات الأوروبية انهت جلسة أمس الجمعة بتراجع حاد، بلغ ما بين 2 وأزيد من 3 بالمائة، وذلك في سياق المخاوف التي يغذيها خروج محتمل لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والمواعيد القادمة للبنكين المركزيين الامريكي والياباني.

أما (لا ريبوبليكا) فأوردت تصريحات وزير المالية الألماني فولفجانج شويبله الذي حذر أمس الجمعة من خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي سيفقدها مزايا السوق الأوروبية الموحدة، مضيفة أن شويبله يتخوف من أن تسعى بلدان أخرى بالاتحاد الأوروبي، قريبة من بريطانيا، للخروج من المجموعة الأوروبية.

من جهتها نقلت (لا كورييري ديلا سيرا) عن رئيس الحكومة الايطالية، ماتيو رينزي، قوله أمس الجمعة أن خروجا للمملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي سيكون “كارثيا” بالنسبة لبريطانيا وأوروبا عموما، مشيرا إلى أنه سيترتب عن مثل هذا الخروج عدم استقرار في الأسواق على المدى القصير، ولكنها لن يسبب ضررا على المديين المتوسط والطويل.

وفي بلجيكا، سلطت الصحف الضوء على الانطلاق الصعب بعض الشيء لنهائيات كأس أوروبا لكرة القدم في فرنسا.

وكتبت (لوفيف) أن كأس أوروبا انطلقت أخيرا في جوء من الهدوء مساء أمس الجمعة مع وصول الآلاف من المشجعين لحضور لقاء الافتتاح بين فرنسا ورومانيا.

وأضافت أنه بعد أيام من الاحتقان بسبب الاحتجاجات الاجتماعية والتهديدات الإرهابية، بدت الأمور عادية على جنبات الملعب، مضيفة أن السلطات وعدت بتسخير كل إمكانياتها من أجل تفادي أي طارئ.

وفي بريطانيا اهتمت الصحف باحتفال البريطانيين بالذكرى ال90 لميلاد الملكة اليزابيث الثانية، والحملة حول بقاء أو خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وعادت (دي تايمز) للاحتفال الديني الذي أقيم أمس الجمعة بكاتدرائية القديس بولس في إطار تخليد الذكرى ال90 لميلاد الملكة اليزابيث الثانية، مشيرة إلى أن الملكة، التي ازددات في 21 أبريل 1926، اعتادت على الاحتفال بعيد ميلادها في احتفالين، الأول خاص، والثاني رسمي يقام في شهر يونيو، وفقا لتقليد قديم لتجنب تقلبات الطقس.

بدورها تطرقت (الديلي تلغراف) للموضوع نفسه، وكتبت أن الاحتفال الديني الذي أقيم بكاتدرائية سانت بول في لندن تميز بحضور رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وجميع الشخصيات المهمة في البلاد، مشيرة إلى أن الملكة كانت مرفوقة بزوجها الأمير فيليب، وابنها الأمير تشارلز، كما حضر الحفل الأمير وليام وزوجته كيت، والأمير هاري.

أما صحيفة (الغارديان) فسلطت الضوء على الحملة التي يقوم بها حزب العمال البريطاني ضد خروج محتمل للممكلة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، بينما استمر الخلاف داخل حزب المحافظين بهذا الشأن، وذلك على بعد أحد عشر يوما من إجراء استفتاء حول هذا الموضوع.

ونقلت اليومية عن نائب رئيس حزب العمال، توم واتسون، قوله إن التصويت يوم 23 يونيو الجاري لصالح خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي “سيؤدي حتما إلى مزيد من الخفض في ميزانيات القطاع العمومي، وإلى الزيادة في الضرائب”.

وفي سياق متصل، أوردت صحيفة (فاينانشال تايمز) تصريحات وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله الذي يخشى أن يدفع خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بلدان أخرى للخروج بدورها من المجموعة الأوروبية.

وفي فرنسا، سلطت (لو فيغارو) الضوء على النجاحات الأخيرة في الحرب على تنظيم “داعش” الإرهابي بسورية والعراق وليبيا، قائلة إن مقاتلي ما يسمى ب”الدولة الإسلامية” يندحرون على كل الجبهات تقريبا، مشيرة إلى أنه “ينبغي عدم الاستسلام للنشوة”، لأن الجهاديين إذا ما طردوا من هذه المناطق فسيعودون متخفين لمواصلة هجماتهم الإرهابية.

أما (ليبراسيون) فاهتمت بمسار دونالد ترامب خلال الحملة الانتخابية الرئاسية بالولايات المتحدة، مشيرة إلى أن مسار هذا الأخير، الفائز غير المتوقع عن الحزب الجمهوري، يشبه بشكل غريب مسار رونالد ريغان في 1980، والد الثورة المحافظة، الذي تم نبذه في بداية الحملة لكنه حقق فوزا واسعا.

وعادت (لوموند) إلى انطلاق بطولة أمم أوروبا 2016، التي افتتحت مساء أمس بملعب فرنسا، وهي أول حدث رياضي كبير ينظمه هذا البلد منذ كأس العالم 1998، مبرزة أن هذا العرس الكروي الأوروبي يقام والبلاد تعيش حالة طوارئ خوفا من وقوع هجمات إرهابية.

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 4

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 2

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02 19

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 20

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 35

تخريب سيارات بالدار البيضاء