‫تعليقات الزوار

35
  • halbaj de TAHLA
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:45

    ما كاين ما أحسن من الزيت ديال البلاد٠
    تحيا تاهلة والنواحي

  • المنفي
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:33

    من ناحية النظافة لدي بعض التحفظ
    شكرا صاحب الشريط

  • achraf
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:51

    mauvaises conditions d’hygiene!!!!!!!!!!!!

  • مصطفى
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:47

    الزيار و النقير مصطلحان مستعملان في آيت سادن كذلك إنني عشت هذه التجربة عدة مرات و هي جميلة جدا و أنا أشكرك كثيرا أخي الزرودي يوسف . إن عصر الزيتون بهذه الطريقة تعطي زيتا لذيذة جدا و أنا أستمتع بطعمها منذ صغري و الحمد لله. و شكرا على هذا الشريط الذي يذكرني بلحظات شيقة .

  • bernoussi
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:09

    فكرتني في البلاد الله يرحم والديك

  • الفقر والشجاعة
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:49

    فعلا اخي ولد لمقابر يمكن القول انها نصف تقليدية والطريقة القديمة لو رئيت كيفية عجن الزيتون سوف تكره زيت الزيتووون ههه ولاكن عاشة الزيت واتاي الراعي الرسمي للشعب المغربي الاصيل اححح على الزيت بطريقة القديمة ولي ماعجباتوش عرفو مخشوش ولد دانون عفوا لكنت قاصح وعانموت علا البلدى

  • نصير
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:31

    النقير – الزيار – الشوامي :هد الشي ديال بني سادن تحية ل ايت علا ونشكر صاحب الفيديو بزاف بزاف أو ليعجبني هو ديك الموسيقى ديال اومكيل ( واعر بزاف )
    تحية لمصطفى صاحب تعليق رقم 4

  • بيضاوي
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:57

    والله الموسيقى المختارة احلى

  • mra dayza men hna
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:23

    اخذتني الاغنية الرائعة ماشفت لا زيت و لا سمن . تحية لصاحب الفيديو

  • lynx eye
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:19

    شكرا لك اخي احسنت و اجزت بالتوفيق لك ان شاء الله وننتظر منك المزيد
    et je te remercie aussi de nous avoir fait revivre nos souvenirs d’enfance personnelement j’ai été touché car moi meme je suis d’origine de gourrama et nous avions de tres anciennes méthodes d’extraction de l’huile
    mais ce qui importe dans ces méthodes c’est la vitesse de traitement sans retarder les olives afin de ne pas prendre d’acidité…ce qui peut donner une huile extra vierge et douce au gout merci encore et chapeau

  • tazis
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:21

    كم انت رائعة يا تازة يا جوهرة الاطلس رغم تهميشك من طرف الدولة رغم الحكم القاصي الدي اصدر في حقك رغم عدم وجود اي رغبة و اي نية من طرف الدولة من اجل تنمية اقليم تازة الدي يقارب عدد سكانه المليون نسمة
    يعتبر زيتون اقليم تازة الاجود في انتاج الزيتون
    متي يا دولة متي تلتفتين الي احدي اقدم المدن في المغرب انها جوهرة يتعايش فيها العربي و الريفي و الاطلسي بكل تفاهم وتضامن واحترام وتلاقح لكن لا الوم الدولة بالاساس الوم ابناء المدينة اين هم الان اين اموالهم اين خبرتهم لمادا لم تظفر المدينة من دلك وظفر بمالنا و بكفائتنا البراني………اه ياتازة يا جوهرة

  • katib
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:21

    برنامج جميل تبارك الله

  • Mohamed Kabbach
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:25

    تقرير مصور ناجح . نتمنى لك أخي يوسف الزرودي النجاح والتوفيق , وللمنطقة الرخاء والإزدهار, وللمزارعين حصاد وافر كل سنة بإدن الله سبحانه وتعالى .
    ومرة أخرى للمزارعين . حاولوا أن تستفيدوا من مزارعي بعض الدول المتوسطية التي سبقتنا في هذا الميدان . والإشتغال على أخر المستجدات المتعلقة بالزيتون وزيت الزيتون . انطلاقا من اختيار أجود أنواع شجيرات الزيتون وغرسها , واختيار نوع الأسمدة والأدوية وتطوير أساليب السقي والقطف والتخزين والتسويق وأنجع طرق عصر الزيتون فكل هذه العوامل تضاعف من قيمة المردود .
    فشجرة الزيتون شجرة مباركة . كلما اهتميت بها أعطتك وكلما أهملتها بخلت عنك .
    وأخر كلمة لا تنسو إخراج العشار عن الغلة , فهو حق للفقراء والمساكين .

  • مشتاق إلى بلدي
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:17

    بارك الله فيك اخي, شكرا على هذا الربورطاج الذي ذكرني بأيام الشوامي و الزيت
    fresh and organic 100%
    تحية من ابن Ahermemmou إلى أبناء المنطقة خاصة والمغاربة عامة
    و السلام عليكم

  • MUSTAPHA
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:13

    c vrai , c’est magnifique mais ça ne s”arrete pas slt a Beni sadden comme dis l’auteur , essaye de visiter beni Yazgha et tu va voir ,l’origine de ZIAR et de CHWAMI est a beni yazgha et pas beni sadden Monseieur, si tu as l’ocasion de visiter un jour un douar qui s’appele TAGHROUT et plus exactement OUELED ALI (CR OULED MKOUDO) tu va voir avec tes propores yeux ou se trouve l’origine de Chwami ,c’est ces gens là qui fabrisquent ça Monsieur
    Vive Taghrout, Vive OULED ALI

  • layla
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:23

    الله على زيت الجبل زيت البلاد أحسن جيت وخا تمارتها ما تدورش تحية لجبالة و صحاب زيت علوانة

  • الغيور
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:11

    مازالت هده الطريقة موجودة بكترة في المغرب خصوصا بمنطقتي سوس وبالضبط تزنيت وهناك اناس لايشترون الزيت المطحون بالطريقة العصرية لانه يكون حارا نضرا لكون الطريقة العصرية تطحن الزيتون مع العضام اما الطريقة التي شهدنا فلا وفي الاخير اشكر صاحب الشريط وشكرا

  • kolll
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:01

    et les conditions d’hygienne??????

  • mustafa
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:03

    je suis tres heureux le fete de voir cet video ki me fai pensé a mes souvenir denfan vive taza et la chansson dahouzar

  • hrmoumou
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:55

    شكرا علي الفيديو . فالحقيقة هده المنطقة جميل .والله فكرني فاليمات ليدازت ….اودي

  • hassia
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:59

    cet huile ne correspond pas aux normes intern,ne peut etre exporte,destine a la consommation locale,le ministre de la sante comme l,association de protection de consommateurs par le nom s,en fichent,les pauvres marocains peuvent tout avaler

  • Noureddine
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:25

    Je veux savoir le nom du chanteur et le titre de la chanson.
    Merci

  • عبد الغني
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:37

    ذكرتني بهذا الفيديو بدوار الطواهر الواقع على الطريق الرئيسية بين باب مرزوقة وواد امليل. كم طحنت الزيتون هناك في الرحى التقليدية، وكم عصرنا الشوامي، وكم شربنا الزيت من النقير وهو يترقرق ويلمع في أيام الربيع الجميلة. وقبل هذا كم كسرنا الحجر في الرحى التقليدية عندما كنا صغارا في غفلة من جدنا، وكم لعبنا بـ”البريسة” أو الزيار كما يسميه البعض صعودا وهبوطا. ومن أراد زيت المعاصر العصرية، فإنها لا تخلو خلطتها من “جيري”.

  • مصطفى
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:39

    أولا تحية للأخ نصير صاحب التعليق رقم 8 و أقول له أنني من آيت عمرو أ شعو فتحية لك يا ولد آيت علا ولد بلادي أما صاحب التعليق رقم24 hassia فيبدو أنك لاتعرف شيئا عن عصير الزيتون فالناس لا تأكل الأوساخ بل يحرصون على النظافة حرصهم على صحتهم أما MUSTAPHA من بني يازغة فأقول له أن بني سادن و بني يازغة و الزراردة بلاد واحدة لا فرق بينها كل منها تعرف بتفننها في عصر الزيتون فلا مزايدة من فضلك و في الأخير أقول لكم أن بلدي جميل و كل ما فيه جميل رغم كل شيء ، أحب زيتها و خبزها و عاداتها و تقاليدها و السلام عليكم و رحمة الله.

  • Abou Hamza de pays-bas
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:27

    شكرا ولد لبلاد وتحياتي لك واحبابنا فمدينة تازة العالية الغالية التي تزخر باجمل الاماكن الطبيعية والثروات الفلاحية منها الزيتون. والله اخي العزيز لقد اخدتني بهذا الفيديو الشيق والمناظر الجميلة الرائعة في بساطتها الى اكثر من ٢٠ سنة الى الوراء عندما كنت انا كذلك اعيش واشارك في هذه الطقوس الجميلة المفعومة بالحب و التعاون والعصيرديال الزيت و تعمار الشوامي و شحال درت مور داك البغل.زعم اوقات لن تعود ابدا والحمد لله كان لي نصيب و اايشتها.مرة اخرة شكرا اخي الفاظل على الشريط الشيق
    vive le maroc, lange leven Marokko

  • Mohamedio
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:53

    Je tiens mon cher ami à vous informer qu’il n’y mieux encore que l’huile d’olive de Zaoiiat Ech Cheikh, qui comptait environ plus de 20 moulins d’huile d’olive entre les moulins dtraditionels et modernes

  • عبدالإله
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:15

    هناك طريقة أخرى لعصر الزيتون بمنطقة وزان وأظنها تقليدية أصيلة ولا يعرفها الا القليل وهي كالتالي
    يتم طحن الزيتون في الرحة بنفس الطريقة فتملأ بعد ذلك سهاريج بالماء حتي منتصفها ويضاف إليها الزيتون المطحون ويتم تحريك الخليط فتطفو الزيت فوق سطح الماء بفعل ضعف كثافتها=la poussé d archimed= فيتم عزل الزيت بإناء وبعد ذلك بقماش يسمى =سنتات= ويحرك الزيتون الراسب ويتم تصفيته ب= رشكو= وهو يشبه الغربال إلا أنه من الدوم
    والأن ما الفرق بين كلتا الزيوت ؟؟
    طريقة الشوامي تعطي كمية أكثر لكن زيتها كثيف ومن الصعب إستعماله في الطهي بل يجب خلطه بالرومية ومع مرور الزمن تصبح هذه الزيت أكثر مرارة =زعيقة=
    أما الطريقة التانية =المائية= فزيتها خفيف ويمكن إستعماله في الطهي دون خلط ويمكن أن يحافظ على جودته حتى بعد سنتين
    وللإشارة فجودة الزيت لا تكمن في مذاقها المر أو لونها الأخضر الداكن وقد أتبث علميا أن الزيت الممتازة هي التي تميل إلى الصفرة
    وللإشارة فمدينة مكناس هي التي حصلت على جائزة أحسن زيت ل_________كن بزيتون وزانية

  • bouchaib
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:41

    شكرا للأخ الذي أنجز الربورطاج.

  • شجرة مباركة
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:27

    ما اجمل هذه الطريقة في عصر الزيتون وان كانت تظهر موسخة بالنسبة لمن لا يعرفها فاصحابها ينتشون بها ويجدون الراحة وهم يزاولونهاويشمون رائحتها فتحية لكل اصحاب البوادي البسطاء ودمتم لنا فخرا ورموزا للتضحية والاجتهاد

  • حســـــــــين
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:29

    زيت الزيتون من الاغدية الاساسية لصحة الانسان ودواء لمجموعة من الامراض نظرا لمكوناتها التي اودعها الله تعالى فيها
    لكن بعض التجارالجشعين لهذه النعمة الربانية افسدوها وافسدوا هذا المعنى الحقيقي لهذا السائل العجيب حيت اصبح التحري عن الجودة واجب للحصول على زيت طبيعية 100/واين هي لقد حكى لي احد العارفين في الميدان ان هناك برشام صغير يشبه حبةكنين يتم استيرادها من الخارج يكفي خلطها بلتر من الزيت الرومية فتحصل على لتر من زيت الزيتون المغشوشة التي يصعب عليك كانسان عادي ان تجد الفرق بينها وبين الزيت الطبيعية فتعجبت من الامر فقلت له اين ضمير هؤلاء الخونة فقال لي الضمير ديرو انت
    هكذا يا اخواني اوصيكم ونفسي ان تقعوا ضحية الغش والغشاشين
    وشخصيا فانا اشتري الزيتون حبة وارافقه في وسيلة النقل الى المعصرة واشتري الملحة الحية واقف على راس المعصرة حتى يتم عصر زيتوني ومع ذلك لا اتق حتى في ملابسي والعق منها جغمة حتى اتاكد انها طبيعية ثم احملها الى المنزل
    للتذكير اشتريت اربع قناطر من الزيتون ب65 ريال للكيلو وحملته ب50 درهم للقنطار الى المعصرة وحصلت على 20لتر من الزيت في القنطار والحمدلله
    وما عليكم اخواني الا ان تسلكوا طريقتي للحصول على زيت طبيعية
    اما لشريتوها سقاطة مشات على عنيكوم ضبابة
    وبه الاعلام والسلام
    ملاحظة ماقلته عن زيت الزيتون ينطبق كذلك على العسل وزيت اركان

  • وردة @
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:35

    اعجبتني هاديك العبارة
    تازة العالية فيها زيتونة ودالية.. فين الزجالة تاع هسبريس يعملونا زجال عن تازة والزيتونة الكحلة ..

  • kash
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:29

    يجب عصر الزيتون بالآلات العصرية التي اخترعها الايطاليون رواد صناعة زيت الزيتوز وثمنها يصل الى 400مليون سنتيم،يتم ازالة الغبار والأوراق بالنفخ المركز عليهla souffleuse ثم يغسل بla laveuseالماء، ثم يعصر فيتفرق الزيت عن المرجان..فيخرج زيتا صافيا حلوا وكأنه زيت المائدة لأن نسبة الحموضة تقل فيه عن 1غرام في اللتر اذا كان الزيتون جديدا بعد الجني..وحسب المنطقة وظروف القي والمناخ..
    يقول المغاربة” من الشجرة الى الحجرة” بمعنى أن الزيتون يجب أن يعصر بمجرد جنيه حتى لا ترتفع نسبة الحموضة فيه..
    والكثير يعتقد أن الزيت التي لا تحس بها في حلقك ليست جيدة ..مثل الزيت الرومية ..وهو خطأ شائع..
    الزيت البكر الممتازةExtra viérge لا تتجاوز 1غرام كنسبة الحموضة في اللتر..
    زيت الزيتون فيه فوائد كثيرة كمقاوم للأكسدة ومقوي للبشرة والجلد ومقاوم للسرطان …
    زيت أكوشوظ افولكي.

  • jawad
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:07

    pour ceux qui parlent d’hygienne , à ma conaissance y pas une bacterie qui peut vivre dans l’huile dans vous pouvez la manger sans rien craindre

  • قارئ الفنجــــــان
    الخميس 21 يناير 2010 - 11:05

    الطريقة التقليدية , تعطينا زيتا صافيا وذات نكهة الزيتون الطبيعي . وبالطريقة العصرية , شبيهة ب” لوسيور”
    – لا أعرف ؟
    http://petroleonline.unblog.fr

  • 35
    الخميس 21 يناير 2010 - 10:43

    تمتاز زيت ايت سادن بمذاق لا مثيل له في باقي الزيوت الاخرى وادعوكم لتذوقها والرد علي نظرا لكوني ابنة المنطقة واعي ما اقول فمرحبا بكم بايت اعمر وشكرا لكم.

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 3

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 18

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية