عصير المزاح -23- لا تنس ذكر الله .. واِنس "احترام القانون"

عصير المزاح -23- لا تنس ذكر الله .. واِنس "احترام القانون"
الأربعاء 29 ماي 2019 - 17:00

اتصل بالخالق واقطع الاتصال بالمخلوق، ولا تنس ذكر الله. انس أنك سائق مسؤول، يجب أن يحترم القانون. لا تحترم حق الأسبقية. لا تمتنع أبدا عن استعمال هاتفك أثناء السياقة، وليس ضروريا أن تضغط على الفرامل عندما ينير الضوء الأحمر أو الأخضر أو البرتقالي. لا حرج عليك، فأنت مصاب بعمى الألوان. لا تستمع لأغنية شادية «سُقْ على مهلك»، فهؤلاء عاشوا في زمن السلحفاة، حيث كل شيء يسير ببطء. الحب ببطء. الطبخ ببطء. الكلام ببطء. أما أنت فتعيش في زمن، وفي وطن، كل شيء فيه يسير بسرعة. الأكل بسرعة. الفساد بسرعة. الديمقراطية بسرعة. الشيء الوحيد الذي يسير ببطء هو القتل، القتل ببطء. نصيحتي لك أن تقود سيارتك بأقصى سرعة، وأنت تستمع إلى آيات بيّنات من الذكر الحكيم.

السرعة لا تقتل بل البطء هو ما يقتل. البطء يصيب بملل قاتل. وإذا احتج أحد مستعملي الطريق على سرعتك فلا تُعره انتباهك. المغفّل.. لم ير كيف تمخر السيارة عباب البر في أوروبا كأنها سهم أُطلق للتو. وإذا تطاول عليك أكثر بحجة عدم احترام قانون السير، فما عليك إلا أن تترجّل، وتمتشق زرواطتك، وتزرع لصاحبنا قوقة واحدة في رأسه الصلبة. وفي خضم ذلك، لا تنس ذكر الله.

لا تنس ذكر الله وضاجع سكرتيرتك داخل مكتبك على مهلك، وبعد ذلك يمكنك قضاء أغراض المواطنين بكل أريحية. فالإنسان يصبر والحيوان لا يصبر. امسح الغبار عن اللوحة التي نقشت عليها آية كريمة، بماء الذهب. لا تنس ذكر الله واقطع أرزاق العمال في شركتك، ولا يهمك أن يكونوا قد بدّدوا أعمارهم، وأهلكوا أجسامهم في تدوير آلات معملك.. ما يهم هو أن تدعو لهم بالمغفرة وحسن الخاتمة وأنت تودعهم في الباب الرئيسي لمعملك وتسلمهم للتشرد. نعم، سيحتجون ويعتصمون ويُضرِبون ويُضرَبون.. فمنهم من سينتحر ومنهم من سينتظر.

لا تنس ذكر الله واِقض بما أنت قاضٍ، ولا تحكم بالعدل. اعدل فقط بين زوجتك ونائبة زوجتك المعروفة بعشيقتك التي تنوب عن زوجتك في غيابها وفي حيضها ونفاسها. العدل شعار يرفعه الفقراء الضعفاء الحفاة العراة من المال والنفوذ والحصانة. لن تجني شيئا من نصرة العراة الحفاة، وستجني الكثير من نصرة الطغاة العتاة. ستجني المال والنفوذ والامتيازات.

العيطة عليك

الهدف من إحداث لجان تقصي الحقائق هو جمع المعلومات المتعلقة بوقائع معينة أو بتدبير المصالح أو المؤسسات العمومية، وتمكين الرأي العام الوطني من الاطلاع عليها. تأخر اللجان في الكشف عن الحقائق يدفع بالمواطن إلى التشكيك في مدى جديتها وجدية المساءلة وترتيب الجزاءات. السؤال: هل هذه لجان تقصي الحقائق أم لجان “تُقصّي” الحقائق؟

نصائح مول الكوتشي

أنت مقبل على الزواج؟ تبحث عن شريكة الحياة؟ إليك هذه النصيحة: جرّب أن تطلبها على الهاتف في وقت متأخر من الليل برقم جديد غير رقمك المسجل في ريبرتوار هاتفها. رنة واحدة واقطع الاتصال. إذا ردّت على رنتك برنة أطول، فاعلم أنها ما تزال مترددة في الارتباط بك.. وأنها مازالت تتمنى أن تغمز صنارتها في قلب رجل أجمل منك .. (أرجو أن تكسر مرآتك فورا لأنها تكذب عندما تقول لك إنك شاب وسيم)؛ وأنظف منك.. (هل تتذكر آخر مرة حلقت فيها إبطيك؟)؛ وأكرم منك (أنت واحد من أولئك القوم الذين إذا رأوا ضيفا يقصد دارهم قالوا لأمهم بولي على النار).

www.facebook.com/fettah.bendaou

‫تعليقات الزوار

19
  • Nairo
    الأربعاء 29 ماي 2019 - 17:12

    أظن أن معظم القراء سيعجبهم هدا المقال، لانه يصف واقعنا بكل صراحة. من عجبه المقال يضغط "لايك"

  • Said France
    الأربعاء 29 ماي 2019 - 17:37

    Les gens ne font de l'islam que tout ce qui est spirituel
    prière, ramadan, zakat, haj
    mais ne font rien concernant les valeurs de l'islam
    ne pas tricher
    respecter les autres
    bon voisinage
    respecter la propreté
    tenir sa parole
    mentir
    jouer au petit malin

    Tout ceci donne une sale image de l'islam
    quand tu vois un musulman qui fait sa prière, ramadan, zakat…, en même temps, il ment il triche, il respecte pas ses voisins, jette ses ordures partout, occupe l'espace publique avec ses marchandises, conduit comme un hmar…, et bien tu n'as pas envie de lui ressembler

  • عبده من سلا
    الأربعاء 29 ماي 2019 - 18:06

    مواضيعك جيدة على العموم.لكن ما أثار انتباهي وقل إن شئت ما لم أفهمه هو هذا الإقتران النشاز بين ذكر الله و عدم احترام القانون….أرجوكم أفهموني ( بفتح الهمزة وكسر الهاء) لأن من قلبه متعلق بذكر الله يخشى أن يدوس نملة أو يجوع هرة فبالأحرى أن يقطع أرزاقهم أو يزهق أرواحهم.
    أنتظر من فضلكم من يتفضل بتفسير هذا الربط.

  • BIG DATA
    الأربعاء 29 ماي 2019 - 18:09

    لا تنسى ذكر الله. هذه ( الجملة) اراها معلقة او (لاصقة) في السيارات . عندما اراها في سيارة امامي في المغرب او هنا في الخارج . ابتعد قدر المستطاع عنهم . لاني متيقن ان فرامل سيارتهم( محزومة بسلك).

  • زكرياء مرج
    الأربعاء 29 ماي 2019 - 18:18

    الدين بريئ مما تجرم سياسية الانتهازيين. تجارة الدين حرام و ملعون من استغلها إلى يوم الدين. مقال غني تحياتي

  • khalid
    الأربعاء 29 ماي 2019 - 18:52

    متى سيفهم الناس وفقهائنا أن تلك التصرفات التي تطل علنا كل رمضان هي ناتجة عن نقص السكر بالدم الناتج عن الصوم

  • هشام كولميمة
    الأربعاء 29 ماي 2019 - 19:01

    إلى صاحب التعليق عبده من سلا:أعتقد أن الكاتب يريد ببساطة أن يقول إننا نعيش الزمن الرديء زمن النفاق…نتكلم بالدين و نتحاجج به و لكن لا نعمل به،ذكر الله هو ارتقاء، فلماذا نذكر الله دائما و سلوكنا متأخر؟

  • ADAM
    الأربعاء 29 ماي 2019 - 19:05

    إلى عبده من سلا(3)، نعم إنه مقال ينتقد مجتمعنا الذي يفعل ما لا يقول، نحن مجتمع منافق. مرة ذهبت إلى سوق درب غلف اشتريت شيئا من عند شخص شعر لحيته تحادي ركبتيه وبقعة دائرية سوداء على جبهته وبعد ذلك بعد خطوات شاهدتها عند بائع آخر يبيعها بربع الثمن الذي اشتريتها من صاحب اللحية الطويلة والتسبيح يلازم يلازم يديه، هذا مثال واحد وقس على ذلك الأمور الأخرى!

  • ماركس
    الأربعاء 29 ماي 2019 - 19:09

    عندما يعجز – أو يخاف- مثقفونا عن ربط الظواهر الاجتماعية السلبية بأسبابها الحقيقية، يردونها إلى الدين ايجابا أو سلبا، فذكر الله لا يؤدي بالضرورة إلى الالتزام بالقانون كما أن ذكر الله لن يؤدي بك بالضرورة إلى مخالفة القانون..
    بدلا من تصدير الأزمة إلى السماء فليتحلى الكاتب بالجرأة والنفس العلمي، ويبحث في الأرض عن المسؤولين الحقيقيين عن مآسينا

  • مواطنة
    الأربعاء 29 ماي 2019 - 19:22

    إنها الإنشطارية في السلوك التي يعاني منها المواطن و الفهم الخاطئ للدين الذي هو كل لا يتجزأ. عبادة و عمل الصالح من الأعمال ..كالقيادة المسؤولة و الأدب و الأخلاق ..محبة الناس و الجري لتقديم المساعدة.للجار و غيره.نبد العنف و الكره و النميمة و التباهي ..خلاصة أين نحن من كل هذا.

  • السلامة
    الأربعاء 29 ماي 2019 - 19:53

    في التاني السلامة في العجلة الندامة
    لي زربو ماتوا
    انظر ليمينك وشمالك
    كل يحتاج للكل
    الفرد يحتاج للفرد
    التصامن الاخوة المحبة
    احسنكم افضلكم من يتحلى بالاخلاق الفاضلة
    اما التكبر و التهور والاعتداء فيؤدي الى المزبلة

  • من القطيع
    الأربعاء 29 ماي 2019 - 20:38

    نفاق سياسة احزابنا ولباس العقيدة اصبحت مطية اغراض شخصية في احضان حكومة محكومة بقيود الدولة العميقة. ان القطيع المقطع بداء يفيق من سباته العميق.
    مواضع حية في بلادي ظلموني.صيام مقبول وعيد مبروك على الامة العربية الاسلامية.

  • Lenin
    الأربعاء 29 ماي 2019 - 21:35

    عندما يعجز – أو يخاف- مثقفونا عن ربط الظواهر الاجتماعية السلبية بأسبابها الحقيقية، يردونها إلى الدين ايجابا أو سلبا، فذكر الله لا يؤدي بالضرورة إلى الالتزام بالقانون كما أن ذكر الله لن يؤدي بك بالضرورة إلى مخالفة القانون..
    بدلا من تصدير الأزمة إلى السماء فليتحلى الكاتب بالجرأة والنفس العلمي، ويبحث في الأرض عن المسؤولين الحقيقيين عن مآسينا

    انما الامم الاخلاق ما بقيت…

    بل البعد عن الدين سبب ماسينا
    بل المادية سبب شقاء البشر

  • إنسان دينه الإنسانية
    الخميس 30 ماي 2019 - 00:30

    لدين مصيدة قبضتها محكمة وواضعوها يستفيدون منها بالتعاقب منذ القرن السابع ميلادي. دور العقل مؤخر إلى أجل غير مسمى، إلى غاية وعي ضحايا المصيدة بأنهم ضحايا. حتى ذاك الزمن سنبقى أضحوكة لدى الشعوب التي ولجت عصر العقل

  • ali
    الخميس 30 ماي 2019 - 01:42

    اذا كان ذكر الله لا يعطي لصاحبه الحق في ان يخرق القانون ، فهل يحق لغير الذاكر لله ان يخرق القانون، هل يجب على الذاكر ان يرتقي لمصاف الملائكة؟ وهل يحق لغير الذاكر ان ينزل لمصاف الحيوانات؟

  • mounir
    الخميس 30 ماي 2019 - 01:45

    تعليقا على موضوع ردع السياقة الاستعراضية اقول: ماذا فعلتم مع ابنة "اخشيش" والتي لم تكن في وضع استعراض.ام سنرى تمييزا في تطبيق القانون وبالتالي فالداخلية ستكون سببا في تفجير الاوضاع بهذا البلد التعيس

  • عبده من سلا
    الخميس 30 ماي 2019 - 02:21

    إلى من رد علي – صاحب التعليق 3 – ما كان لكم أن تفهموني(بكسر الهاء) وأنتم لم تدركوا قصدي.إذ المراد من كلامي هو ماعمت به البلوى و كثرت به الشكوى وهو تعميم هذا الحكم السطحي الفج على كل متدين و هذا مما لا يعتد به ولا يصح نظرا :
    * لأن التعميميم ضد العلم حيث لا يخلو أي مجتمع من بعض المنافقين.
    *لا يصدر هذا الحكم على إطلاقه إلا من غير ملتزم ب ،،، لهذا يتحجج على هذه الشاكلة…..
    *

  • مراقب1
    الخميس 30 ماي 2019 - 02:32

    الكاتب هنا تطرقة الى الواقع اليومي المعاش في بلدنا لجميع فئات المجتمع( طبقة متوسطة غنية.فقيرة) في قالب نقدي يشوبه التمرد الذي بطرأ على كل فئة حسب درجة وعيها الاخلقي التقافي فالقارى حينما يقرا ما بين السطور سيكتشف ان موضوع هذا المقال نقدى لظاهر مجتمعية .

  • عبد ربه
    الخميس 30 ماي 2019 - 04:49

    قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) أُولَٰئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59

أوزون تدعم مواهب العمّال

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 11

بدون تعليك: المغاربة والأقارب

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع أمكراز
الأحد 18 أبريل 2021 - 21:00 6

نقاش في السياسة مع أمكراز

صوت وصورة
سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان
الأحد 18 أبريل 2021 - 19:00

سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان

صوت وصورة
شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:36 12

شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع

صوت وصورة
علاقة اليقين بالرزق
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:00 10

علاقة اليقين بالرزق