عقيد: أدعو لتغيير جذري بتدبير المعابر بين الناظور ومليليّة

عقيد: أدعو لتغيير جذري بتدبير المعابر بين الناظور ومليليّة
الأحد 27 أكتوبر 2013 - 13:16

يتوفر إقليم الناظور على ثلاث نقاط حدودية، تفصل بين كل من بني أنصار وفرخانة و ماريواري، من جهة، و مليلية المتواجدة تحت التواجد الإسباني، من جهة ثانية، وبالرغم من ذلك يبقى معبر بني أنصار الأكثر رواجا و الأكثر دينامية باستقباله لأزيد من 30 ألف عابرا يوميا، بينهم 3000 حاملون لرخص عمل صادرة عن المملكة الإسبانية، في حين أن البقية تعتمد جواز سفر بعنوان سكن في إقليم الناظور للولوج الى الثغر طيلة أيام الأسبوع، عدا الأحد و أيام الأعياد الإسبانية، حيث يطلب من الجميع تأشيرة دخول شينغن أو الرجوع من حيث أتوا.

أغلب من يلجون مليلية في الساعات الأولى من صباح كل يوم يشتغلون في تهريب السلع إلى المغرب و توزيعها على باقي المدن المغربية، و أغلبهم يعتمد على سيارات أو درجات نارية أو دراجات هوائية في العملية، في حين يلجأ البعض لخدمات حمالين يتقاضون أجرتهم عن كل عملية، و التعريفة يحددها الوزن و النوع.

الإسبان يمنعون تمرير سلعهم

المستجدات تتمثل في اتخاذ السلطات الإسبانية بمليلية لقرار منع تمرير السلع من معبر بني أنصار بالنسبة لأصحاب الدراجات بنوعيها و الراجلين، في حين لم يشمل القرار أصحاب السيارات، وعن القرار علمت هسبريس أن نقابة الشرطة الإسبانية و ممثلي المجتمع المدني قد سبق أن نددوا بما يعرفه المعبر من فوضى جراء تواجد الدراجات بكثرة و تشويهها لمنظر المدينة، زيادة على المواجهات الأخيرة التي شهدها المعبر الحدودي قبل يومين من عيد الأضحى و التي استعمل فيها الرصاص المطاطي لتفريق الغاضبين من المغاربة على ما يعتبرونه تعسفا للاسبان في حقهم، لكن تفعيل قرار المنع الذي اتخذ بعد اجتماع مع نقابة الأمن الإسبانية شدد على ضرورة تطبيقه بعد عيد الأضحى و ليس قبله، و شمل كذلك باقي نقط العبور الأخرى، فيما يرتقب أن يتخذ المغرب قرارا يوم الاثنين القادم بخصوص فتح معبر “ماريواري” لعبور السلع المهربة من عدمه.

الطريق إلى مليلية

الدخول إلى مليلية عبر معبر بني أنصار يسير ، حيث لا يستوقفك أحد من الأمنيين القلائل الموجودين على طول الممر المؤدي لنقطة التفتيش الإسبانية التي تتميز بصرامة أمنييها و كثرة عددهم، و اجتهادهم في أداء مهامهم ، ما يوحي لأي عابر أن الإسبان يخافون على أمنهم في حين أن أمنيي المغرب لا يبالون، و يبررون ذلك بكثرة الضغط عليهم وقلة العناصر الأمنية مقابل عدد القاصدين المدينة المحتلة، و وجود ثغرات تسهل دخول غرباء للمعبر.

بعد عبور نقطة التفتيش الإسبانية مباشرة، و تدقيق الشرطي في صورة وثيقة التعريف ومدى مطابقتها للواقف أمامه، تجد أن الإسبان قاموا بوضع متاريس على طول الرصيف تمنع على كل راجل عبور الطريق إلى الجهة الأخرى دون المرور من ممر الراجلين، مع انتشار كبير لعناصر الحرس المدني الإسباني التي تفتش كل مارّ من أمامهم و تخضعهم لتفتيش ذاتي دقيق في حالة الشك، كما تمنع منعا كليا حمل سلع أو تمريرها إلى الجانب الأخر من الحدود مستعينة بكلاب مدربة، وذلك تفعيلا للتعليمات الصارمة للسلطات العليا بالمدينة الرازحة تحت الإحتلال الإسباني، رغم ما يسببه ذلك من خسارة اقتصادية.

أحد مهربي السلع بواسطة سيارته، و الذي رفض الكشف عن هويته، قال لهسبريس ” ما يقوم به الإسبان جيد نوعا ما، و يجب أن يستمر، فأصحاب الدراجات و الحمالون أشاعوا الفوضى في المكان” و أضاف ” لماذا لا يضايقوننا نحن، لأننا بكل بساطة لا نعرقل السير و لا نشيع الفوضى كما يفعل الأخرون “.

عبد الحميد عقيد، الفاعل الجمعوي وعضو المجلس الوطني لشبيبة الحركة الشعبية، وهو القاطن بمليلية، فقد أكد أن الإجراءات الإسبانية المتخذة مؤخرا ضد مهربي السلع في محلها، وقال في تصريح لهسبريس ” ما يقوم به الاسبان لتنظيم المرور جيد، غير أن طريقة تعاملهم مع المواطنين المغاربة تتسم بنوع من العنصرية والعنف المفرط، حيث أن استعمال الكلاب في مواجهة البشر أمر مرفوض، وهنا نطالب بتحرك المسؤولين المغاربة بحزم لدى نظرائهم الإسبان لحثهم على معاملة المواطنين المغاربة القاصدين مليلية باحترام و توقير”.

تحرك سلطات مليلية لتنظيم الحدود التي تبسط عليها يدها لا يقابله نفس الاجتهاد من طرف ذوي القرار بإقليم الناظور،حيث تجد قاصرين في النقطة الحدودية ينتظرون فرصة الولوج للثغر، كما تجد مختلين عقليين، و وسطاء لتسريع ختم الجوازات، و غير ذلك من مظاهر الفوضى، فبمجرد اقترابك من الشباك الخاص بختم الجوازات حتى يبادر أحد الوسطاء الحاملين لاستمارة العبور بعرض خدماته التي تبدأ بملأ الورقة إلى تسريع ختم الجواز مقابل مبلغ يتراوح بين 100 و 150 درهم.

و عن ذلك يقول الناشط الجمعوي عبد الحميد عقيد ” الفوضي و التسيب الذي تعيشه الحدود يتحمل مسؤوليته المكلفون بتنفيذ القانون الذي لا يقومون بمهامهم في حفظ الأمن و مراقبة القادمين و الوالجين لمليلية”، وزاد معلقا على الموضوع ” نحمل المسؤولية لبعض العناصر الأمنية و الجمركية المرابطة بالمعبر و التي تتلقى إتاوات مقابل غض الطرف عن ممارسات لا قانونية و عن مرور سلع ممنوعة و أخرى تشكل خطرا على صحة المواطنين، لذلك نطالب من المسؤولين المركزيين التدخل العاجل عبر إرسال عناصر متمرسة و لها غيرة على صورة الوطن، مع ضرورة زيادة عدد الأمنيين بالمعابر لأن عددهم قليل جد مقارنة مع الإسبان وذلك عائق إضافي يعيق قيامهم بمهامهم على أكمل وجه، كما نطالب بتحسين وضعيتهم المادية على غرار الحكومة الاسبانية التي تعتزم زيادة 30 أورو في رواتب الأمنيين المشتغلين في الحدود”، واسترسل: “أدعو لتغيير جذري بتدبير المعابر الرابطة بين مليلية وكافة تخومها المنتمية لإقليم الناظور”.

معبر مليلية يعاني

شهدت النقطة الحدودية باب مليلية خلال الأشهر الأخيرة زيادة في عدد الوافدين عليها، إما لممارسة التهريب أو محاولة الهجرة الى الجانب الأخر، و أغلبهم من ممارسي تهريب البنزين الجزائري الذين وجدوا أنفسهم في عطالة إجبارية بعد تشديد الخناق على تجارتهم من طرف الحكومة الجزائرية، أو من السوريين الفارين من جحيم الحرب، أو المنحدرين من دول جنوب الصحراء الكبرى الراغبين في الهجرة، أو الجزائريين، حيث تمكنت شرطة الحدود من توقيف 80 جزائريا خلال شهر شتنبر المنصرم حاولوا العبور إلى مليلية بجوازات سفر ناظورية مزورة، و 11 سوريا خلال نفس الشهر في ما ارتفع عددهم خلال أكتوبر إلى 24 فردا.

‫تعليقات الزوار

24
  • مغربي حر
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 13:33

    المشاكل بالمغرب منذ تولي بنكيران المنصب

  • salman towa
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 13:46

    مستعمرين بلادنا ويتحكموا فينا ونزيدو نشاجعولهم البارصا والريال.لي فهم يفهمني

  • HICHAMADRID
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 13:57

    الحقيقة المرة :
    انا متئكد ان ما سئقوله لن يروق البعض لاكنها الحقيقة المرة ; ان الاغلبية الساحقة منا تعيش تحت خط الفقر و الامية و الجهل و الفوضى كل من الامن و المواطن العادي , فنحن شعب فوضاوي و اناني و معقد نبحث عن السهل من الامور حكومة و شعبا , الذي لا افهمه هو لماذا مايزال التهريب مستمرا الى حد الان على مسمع و انضار المسؤلين و العالم , لماذا لا نقوم بما قامت به سبانيا تجاه التهريب القادم لها من جبل طارق – 1000 euro – دعيرة لمن يهرب السلع من هناك , اما نحن نتخبط في تكريس الفوضى و تسويق صورة الهمج , فمن تابع برامج تلفزية عن التهريب في سبتة ومليلية سيخجل من انتمائه ,- كل يجر لصالحه – صراعات – سرقة – نساء يحملن اكثر من طاقتهن – شرطة حكارة و مرتشية – سماسرة شلاهبية – ابتزازات – كل هذا يصب في صالح مافيات تستغل كل هذا كمن يحب العيش في الاماء العكر .

  • مقيم في مليلية
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 14:03

    رغم كل الصعوبات…… الحمد لله على وجود مليلية

  • MRE Ex-gendarme
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 14:32

    Je suis parmis les résidents d'Oujda et les constatations posées dans cet article sont vrais, lors de mon passage chaque année par la porte de Mellilia, il ya une trés grande différence entre la police espagnole et celle du Maroc,les espagnoles font leurs tache avec vegilence, mais le coté Maroc est la catastrophe pas d'ordre pas de respect, les hommes qui sont mis pour maintenir l'ordre et dresser la situation pour un bon rendement et de donner une belle image sur leur pays ne font rien cherchent de faire l'impossible pour avoir des sou malgré sont payés et malgré l'exemple donné pas loin sur les corrumpés arrétés mais toujours le méme problème

  • mjidou
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 15:52

    بدخولي الى الناظور عبر باب مليلية قادما من هولندا .تفاجأة للفوضى العارمة في الجانب المغربي ،سببها هم شرطة الحدود، الجمارك، والوسطاء….. طلب مني احد الوسطاء ان اسلمه 10 اورو على كل جواز سفر وذلك لخَتْمِهِ بسرعة . طبعا سلمته 40 اورو لأربع جوازات، وختمهم عند الشرطة في جهة الخروج بسرعة خيالية. امّا إن لَمْ تريدُ إعطاء الرشوة فمَا عليك إلاّ الإنتظار ساعاتٍ طويلةٍ امام شباك ختم الجوازات وحظ سعيد مع شرطة الإبتزاز و الرشوة.

  • mehdi ansari
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 16:34

    nous voulons nouveau gouvernement marocain ferait de son mieux pour trouver des mesures précises de la traversée de la frontière

  • arrif
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 17:35

    ما بالكم وكم من مرة نصادف في معبر مكان تواجد الشرطة المغربية وبجانبها امرأة معاقة ومخمورة دائما ، والغريب انها تحاول توقيف العابرين بتفتيش مقتنياتهم امام اعين الشرطة وكأنها من الشرطة مما يستنكر العديد من المواطنين من تصرفات شرطة الحدود وتجاوز مهام اشتغالهم ، كما نلاحظ كثرة المجرمين واللصوص بمدينة بني انصار التي اصبحت قبلة لمجرمي مدن مغربية عدة السبب في جعل ساكنة المدينة تنفر في الليل مخافة اللاأمن.

  • Hamid
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 18:58

    لو أعطيت لي مسؤولية تدبير المعبر، فلن يسمح بدخول مدينة مليلية إلا من يملك جواز سفر يحمل تأشيرة شينغن أو كل من له حق الإقامة بأحد بلدان الإتحاد الأوروبي وأي سلعة تدخل إلى المغرب يجب أن تخضع لإجراأت الجمرك وأي زائر داخل أو خارج يجب أن يخضع لنفس الإجراأت المعمول بها في المطارات والموانئ كختم الدخول والخروج على جوازات السفر وتفتيش الأشخاص والأمتعة

  • mustapha
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 20:10

    المعابر بين سبته و،مليليه و بقية َالمدن َالمغربية اكبر شركة تشغل الموَاطنين دُون علم مجلس النوَاب

  • إلى رقم: 9 - Hamid
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 20:13

    إلى رقم: 9 – Hamid
    لــو أعطيت لأمثالك َتسْيير المعبر ستسبب في ثــــورة عارمة في غظون بظع دقائق،ومصيرك سينتهي في مطرح النفايات و الأزبال…نحن لسنا في قطاع غزة،هنا الــريف وإسبانيا تعرف جيداً ماذا يعني الــريف!تخيل معنا يا جاهل كيف ستدير آلاف البشر إذا قصدوا ذلك "المعبر" في وقت واحد،ستندلع ثورة أبطالها و محركها سيكون "الريفيين القاطنين في داخل مليلية نفسها و يحملون جنسية إسبانية" وهم من الـــتجار الكبار ربما تتجاهل هذه المعلومة الجوهرية 70 % أو أكثر بقليل من سكان مليلية الأصليين هم ريفيين و حتى حاكمها هو إسباني من أصل ريفي،وهذه معلومة ثانية…أنت تتجاهل أن ريفيو مليلية يتعاملون و يتواصلون أجتماعياً و أقتصادياً و عائلياً مع باقي المناطق في قلب الريف وليس مدينة الناظور وحدها،وسنعلمك بعض من النقاط الإستراتيجية و التكتيكية في التعامل مع السياسة الجهوية الريفية في هذا الخصوص،فأنت لست مؤهلاً فكرياًَ و ذكاءً حتى تطرح بديلاً…فالقضية هي كالتالي :نــحن نستهلك بضائع إسبانية التي يوزعها و يتاجر فيها ريفيو مليلية و بهذا نحن ندعم بقاء "الريفيين" في أرضهم "مليلية" ولو كان الذكاء يباع…

  • amine
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 20:20

    هناك اربعة معابر ;;;;;;;;فين نسيتي بايوتشينو

  • edir
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 20:26

    هذا من انتاج حكومات فاشلة,تحاول التنفيس على الضغط الشعبي والبطالة عبر غض الطرف عن التهريب,انعدام الرؤى لدى الحكومات المتعاقبة فقط يخدمون مصالحهم الضيقة,اما الشعب فليذهب الى الجحيم.

  • sami bakr
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 20:51

    مسكين هذا المواطن المغربي يبحث عن شغل في بلده الذي ضحى عليه اجداده بالغالي والنفيس فلا يجده ويجبرعلى الهجرة الى الخارج فلما تتحسن احواله فيرجع الى بلده عبر مدينة مليلية ويمر على الاسبان بسلام لكن عندما يصل الى المغاربة يجد هناك كلابا تنتضره لكي تنهش جيوبه وامتعته لصوص بالرخصة والقانون الرشوة مباحة عندهم حتى يخيل اليك ان هذه المنطقة معزولة لا يحكمها احد صاحب القوة هو المصيطر

  • demha
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 21:05

    الكل يطالب بتشديد المراقبة بنقطة معبر بني انصار لكن الم تفهموا ان المغرب و المغاربة الاحرار لا يعترفون بتلك الحدود الوهمية التي تفصل مدينتي مليلية و سبتة عن المغرب و هاتان المدينتان مغربيتان لاغيار على دلك الخونة و محبي الاسبان هم من يريدوا تشديد المراقبة ايها الخونة سياتي و قتكم للمحاسبة merci à hespress

  • moh
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 21:10

    salam je pense que cette decision espagnole est tres efficace, du fait que nos concitoyens deja ont pris l'habitude de traverser par les passages aproprie:paso de peatones totalement ignores l'autre cote' il est tres fructueux de suivre l'exemple espagnole a la sortie: bourree' de mendiants ,drogue's,voleurs ivrognes toutes sortes inclus. un assainissement de ces lieux me parait dansl'interet de tout le monde vive l'ordre

  • nadori
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 21:20

    الشرطة الإسبانية يشتغلون ويطبقون القانون وأرحم من الشرطة والجمارك المغربية الذين لا يهمهم القانون ولا سمعة الوطن ولا كرامة المواطن إنهم يتهافتون عن الرشوة بشكل مفضوح وممسوخ زائد الحكرة والإبتزاز للمواطن الفقير بلا رحمة لا يحترمون لا الكبير ولا الصغير لا يخافون الله ولا من القانون . الشرطة الإسبانية لا يبتزون ولا يضلمون أحد لكن يطبقون القانون على الجميع وخاصتا على الفضاويين والهمجيين .

  • sallami
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 21:57

    إلى صاحب التعليق 9.ﻷيمكن أن يطبق المغرب هده اﻹجراآت التي تكون بين دول. اما والمغرب يطالب باسترجاع هده المدن المحتلة وإﻻ سيكون اعترافا بأشياء كثيرة ليست في صالحنا.

  • مواطن غيور
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 22:27

    هل يعقل انه بعد ثلاثين ساعه قياده تفرح لانك تظن انك وصلت ارض الوطن بعدها تبدا بالانتظار ٧ساعات عند شرطة الحدود

  • عبده
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 23:58

    استغرب من تسمية مليلية بالمحتلة من طرف جهات تغض الطرف على التهريب الذى اصبح يتزايد بشكل صاروخي فهل تملك هذه الدولة الشجاعة لإغلاق الحدود البرية مع ما تسميه بالمدينة السليبة لتريح المغرب بأكمله من افة التهريب ومن الصورة الشبيهة بالمراحيض النتئة التي توجد عليها هذه المنطقة الحدودية .استغرب من همج يصطفون بسياراتهم لساعات طويلة لأاجل الدخول إلى اين؟؟ وبقاء بعض دقائق ثم ليعود لنفس مدة الانتظار ساعات قد تصل إلى اربع ساعات في أحسن الظروف. إني اتساءل عن ما يجنيه هؤلاء اللدين يقضون معظم يومهم في دفع سياراتهم بسنتمترات كل نصف ساعة حتى يتمكنوا من الدخول الى ؟؟؟ .متى ستقوم دولتنا بإيقاف ظاهرة التهريب من هذه الثغور بكون التهريب ليس ملجا للعيش وإنا هو وسيلة للبحث عن موارد مالية سهلة ان التهريب مرض قبل ان يكون موردا للرزق . إذا كانت هناك إرادة فعلية لتحرير هذه الثغور المحتلة فعلى الدولة المغربية ان تقضي على أسباب دوام الاحتلال وليس بالتغني بكلمة "المحتلة" احيي السلطات الجزارية على قرارها الجريئ القاضي بوقف التهريب . رغم اتخاذه موردا معيشيا للالاف من مواطنيها.

  • ابو ياسر
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 00:26

    لقد انتظرنا كثيرا على اصﻻح هذا المعبرفأصلحوه بشق اﻷنفس وبعد ذلك انتظرنا لكي يكون المعبر نشطا و مﻻئما لحركة المرور التي يشهدها المعبر يوميا بالنسبة ﻷوﻻد المنطقة أو للجالية المغربية القادمة من الخارج وﻻكن هيهات ثم هيهات استغلوه الذين ﻻ غيرة لهم عن وطنهم وﻻ عن هويتهم بل همهم إمﻻء الجيوب برزق الفقراء و برزق إخوانهم القادمين من الخارج الذين جاؤوا لنسيان الغربة في وطنهم وﻻكن عند وصول هذه النقطة الحدودية يودون الرجوع الحالي من حيث أتو بسبب الضغط عليهم وإبقائهم ساعات وهم ينتظرون خاتم المرورإلى بلدهم اﻷب والله ﻻ أنسى ذلك المنظر الذي ﻻ أرضاه لعدو. اﻷطفال يبكون في الشمس والنساء صائمات ينتظرون خاتم المرور .و.و.و أرجوا من المسؤلين أن يرحموا إخوانهم وأن يتحملوا المسؤلية أمام الله عز وجل فإن ذلك اﻹنتظار في الدنيا يساوي يوم القيامة 50ألف سنة فآتقوا الله في إخوانكم و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • ladrones
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 01:07

    lo que puedo dicer sobre todo esto es que a la frontera entre milella y nador de la parte de españa hay jente de polecia que hacen el trabajo perfectamente pero lo sento mucho a la parte de marruecos hay ladrones que llevan roba de polecia…….

  • ريفي حامض
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 02:53

    فرق كبير بين رجال الأمن الإسبان و عصابة المخزن و فرق كبير بين الدخول إلى المليلية و نضامها لا بدخول إليها و لا في وسط مدينتها و بالمقابل المرآة المعاكسة لم تعود إلى المغرب كأنك عدت إلى زمن قرون الوسطى لا الأمن ولا نضام و لا حتى وجوه جميلة أتلفت صورة الجميلة للريف بكثرة الغرباء من جميع المناطق المغرب لا زين لا حشمة و في الأخير تبقى مليلية محمية و ليست محتلة و أطلب من الله أن تبقى هكذا محمية من الأوساخ

  • ريفي
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 13:37

    التهريب يضر باﻹقتصاد الوطني فسبل القضاء عليه هو تأهيل المنوج الوطني وتنمية دوره التنافسي وخلق أكبر عدد ممكن من فرص الشغل محليا كما يتعين على إدارة الجارك التطبيق الصارم للقانون وعدم التساهل مع أي مخالف……………..

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40 3

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 13

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 22

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 11

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 14

كفاح بائعة خضر