علماء يرصدون كائنات حية في "بوابة الجحيم"

علماء يرصدون كائنات حية في "بوابة الجحيم"
الثلاثاء 8 غشت 2017 - 21:45

قال باحثون إيطاليون إنهم عثروا على كائنات حية دقيقة في صحراء “داناكيل”، شمال شرق إثيوبيا، وهي منطقة تعرف بأنها أقسى مكان على وجه الأرض، وذلك للعوامل البيئية الصعبة والغازات السامة المنبعثة من الحمم البركانية.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن فريقًا من جامعة بولونيا، في إيطاليا، ذهب في رحلة بحثية إلى صحراء داناكيل التي تعرف بـ”بوابة الجحيم”، للبحث عن فرص لعيش الكائنات الدقيقة في هذه الظروف القاسية.

وقال الفريق إن هدفهم كان جمع الأدلة في هذه الصحراء، التي يمكن تفتح الباب أمام إيجاد حياة وكائنات دقيقة في أماكن مشابهة، ومنها على سطح الكواكب الأخرى وأبرزها المريخ.

ويُعتبر منخفض صحراء داناكيل موطنًا لبعض السمات الجيولوجية الأكثر إثارة في العالم، حيث يقع عند تقاطع 3 صفائح تكتونية في القرن الإفريقي، وهو أحد أكثر الأماكن سخونة على الأرض.

وترتفع درجة الحرارة صيفًا في هذا المنخفض لتلامس الـ 50 درجة مئوية، مصحوبة بتلوث طبيعتها بالغازات السامة، نتيجة وجود كثير من البراكين الثائرة دومًا، متزامنة مع وجود بحيرات كبريتية تتصاعد منها روائح كريهة تزكم الأنوف، وتؤثر سلبًا على الجهاز التنفسي للإنسان والحيوان. وتنخفض صحراء داناكيل أكثر من 100 متر تحت مستوى البحر.

وفي ربيع 2016 بدأت الباحثة باربرا كافالزي، وزملائها من جامعة بولونيا، بجمع عينات من الينابيع الساخنة في صحراء داناكيل؛ على أمل إيجاد كائنات حية في هذه الظروف القاسية المحاطة بالكبريت والملح والمعادن الأخرى.

وبتحليل العينات وجد فريق البحث أن صحراء داناكيل تعج بالحياة، بعد أن عثر على بكتيريا تدعى “بوليكستريموفيلز”، في موقعين مختلفين في المنطقة، ما يعني أن هذه الكائنات الدقيقة يمكن أن تتكيف مع الحموضة الشديدة، ودرجات الحرارة والملوحة المرتفعة جدًا.

وأشار فريق البحث إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتأكد فيها وجود حياة للميكروبات في البرك الحمضية لصحراء داناكيل. وقالت باربرا كافالزي إن نتائج الدراسة “قد تساعدنا على فهم كيف يمكن أن تنشأ الحياة على الكواكب الأخرى والأقمار”.

وأضافت أنه “يوجد على سطح المريخ، رواسب معدنية ورواسب كبريتية بصورة مماثلة لتلك الموجودة في داناكيل ومن خلال دراسة الحياة والبيئات الأرضية الجافة جدًا، يمكننا أن نبدأ في معرفة المناطق التي قد تكون صالحة للعيش على سطح الكواكب الأخرى مثل المريخ”.

*وكالة أنباء الأناضول

‫تعليقات الزوار

12
  • ABED
    الثلاثاء 8 غشت 2017 - 21:58

    سبحان الذي خلق كل شيء فقدره

    فَيا عَجَباً كَيفَ يُعصى الإِلَهُ أَم كَيفَ يَجحَدُهُ الجاحِدُ
    وَفي كُلِّ شَيءٍ لَهُ آيَةٌ تَدُلُّ عَلى أَنَّهُ واحِدُ
    وَلِلَّهِ في كُلِّ تَحريكَةٍ وَتَسكينَةٍ أَبَداً شاهِدُ

  • slaoui
    الثلاثاء 8 غشت 2017 - 22:53

    سبحانك ربي ما خلقت هاد باطلا.والله في خلقه شوءن.

  • سرفر مكاين والو
    الثلاثاء 8 غشت 2017 - 23:16

    ويخلق مالا تعلمون وعلى الله قصد السبيل

  • hamza hammioui
    الثلاثاء 8 غشت 2017 - 23:19

    جميل ان نهتم بالعلم و البحث لكن الاولى اعطاء اكبر اهتمام لفقراء في دول يرمى الاف الاطنان من مخلفات الماكولات

  • ملاحظ
    الثلاثاء 8 غشت 2017 - 23:28

    كثير من التعاليق تضحك!
    علماؤهم يبحثون و يكتشفون و أبناؤنا حذرت عقولهم بالدِّين يسبحون و يكبرون!

  • illuminated
    الثلاثاء 8 غشت 2017 - 23:55

    الغرب يبحث و يكتشف . أما العرب يقولون "سبحان الله" لتبريد على أنفسهم .

  • Halima
    الأربعاء 9 غشت 2017 - 00:49

    حقيقة اكثر الاشيا التي تمرضني هو الملحد العربي الذي في فكره يرى ان المؤمن هو انسان يركب الجمال وليس له ادنى قدر من العلم. لا هناك مسلمين في الناسا و في مختبرات وجامعات كندية وبريطانيا الخ الخ واكتشفو ولازالو يكتشفون كثير من الأبحاث على مستوى العالم في فرق علمية مختلطة, لكن لان عقولكم متحجرة مثل تجار الدين واتباعهم فلا فائدة من النقاش معكم
    عودة للموضوع. هذا ليس بجديد فمن سنوات طويلة اكتشفت كثير من أنواع الباكتيريا التي تعيش في البراكين والاوساط الشديدة الملوحة ويسمونها اركيوباكتريا رغم اعتراضي الشديد على التسمية, الغاية من دراسة هاته الكائنات هو محاولة فهم كيف تتمكن بدرجات تفوق الالاف مئوية قادرة على الاحتفاظ بالماء داخل خليتها وكل جهازها الخلوية بمكوناته لا يتعرض للتلف نظرا للحرارة . واجل سبحان الله وما اوتيتم من العلم الا قليلا, لان كل ما حلت مسألة علمية احيائية كلما ظهر وراء هذا الحل الاف الأسئلة المطروحة واسرار حلها يولد بدوره ملايين من الأسئلة والاسرار حتى صرت أرى اساتذه يفنون حياتهم في كتابة كتاب بأكمله عن الغشاء السيتوبلازمي لنوع معين من الباكتيريات فقط الغشاء وحده .

  • BOUNGLOU
    الأربعاء 9 غشت 2017 - 00:57

    سبحان الله.والحمد للله. والله.اكبر.ولااله الا الله.

  • المجيب
    الأربعاء 9 غشت 2017 - 02:10

    هذا الخبر ذكرني باكتشاف شبيه قام به بعض الامريكيين منذ بضع سنوات في بيأة مشابهة لتلك التي في ايتيوبيا :فهي المدخنات الهيدرو ترمالية التي توجد في قعر المحيط الاطلسي والمحيط الهادي عند ملتقى الصفائح الارضية.هذه المدخنات يخرج منها مواد معدنية كبريتية و حامية من باطن الارض فتترسب على شكل انابيب صاعدة.المذهل هو انهم وجدوا حولها وفي فوهاتها كائنات حية رغم شدة الحرارة والضغط وانعدام الضوء.والاغرب هو ان هذه الكائنات الدقيقة تقتات على الهيدروجين والكبريت وليس على الكربوهيدراتات التي تكون المواد العضوية.اتساءل هل سبق لاي فريق جامعي مغربي ان بحث في امكانية تواجد ما يشبه هذه الكائنات في عمق عين حامة مولاي يعقوب؟؟ فهذه العين ايضا حامية وتفرز موادا معدنية وكبريتية.اعتقد ان هذا البحث سيكون بسيطا ولن يكون مكلفا وربما قد يفيد من يهتم بالحياة على كوكب المريخ.فمن يدري؟؟

  • elmostafa
    الأربعاء 9 غشت 2017 - 08:30

    انا اقول فعلا، في مثل هذه الحالات، سبحان الله، ولكن سبحان الله اللذي اعطى للغربيين عقول منطقية ، اخرجت من بينهم علماء قادرين على دراسة الطبيعة و محاولة فهمها بمنطق علمي و لا بالخرفات..

  • omar
    الأربعاء 9 غشت 2017 - 10:35

    سبحان الله العظيم الذي منح هذه الكاءنات القوة لتحمل هذه الظروف القاسية
    ولله في خلقه شؤون

  • amro25sm
    الأربعاء 9 غشت 2017 - 23:19

    أتعجب للملحد الكافر العربي والأمازيغي الذي يتبع سيده وأولو النعماء عليه من الغربيين يلهث وراءهم. يرى رأيهم في أمور الكفر والإلحاد ولا يذهب مذهبهم في العلوم والبحث والتطور.. متى كان الدين مانعا ونحن نرى من علماء الغرب الذين حصلوا على أعلى الشهادات يدخلون الإسلام يوما بعد يوم…يقول الله تعالى عز وجل أبى من أبى وكره من كره " وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون "

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15 3

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00 2

رمضانهم في الإمارات

صوت وصورة
ساكنون تحت الخيام بالرباط
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 12:59 13

ساكنون تحت الخيام بالرباط

صوت وصورة
تطويق مسجد بفاس
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 00:00 25

تطويق مسجد بفاس

صوت وصورة
مع هيثم مفتاح
الإثنين 19 أبريل 2021 - 21:30 2

مع هيثم مفتاح

صوت وصورة
بين اليقين وحب العطاء
الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:00 2

بين اليقين وحب العطاء