عندما تنتفض الشعوب...

عندما تنتفض الشعوب...
الجمعة 25 فبراير 2011 - 08:23

عندما تنتفض الشعوب، بعد سكون وصمت، لا تستطيع أي قوة أن توقفها أو تردها.. انتفاضتها تسو نامي سياسي جامح، وزلزال اجتماعي واقتصادي شديد القوة.. لا تنفع معها المسكنات والمهدئات و التطمينات والوعود.. يرتفع فيها سقف المطالب والاحتياجات، ويعلو فيها أفق الانتظارات والتطلعات .. ولا تقبل بأنصاف الحلول، أو الحلول الوسطى، ويسقط فيها منطق التوافقات والتنازلات والتقريب، ولا يسود إلا منطق واحد هو منطق القوة والتغليب.. ولا شعار حينئذ إلا شعار: إما … وإما…


عندما تنتفض الشعوب، بعد سكون وصمت، فذلكم مؤشر قوي على نفاذ طاقة الصبر والتحمل، وعلامة على انتهاء مدة صلاحية الانتظار والترقب، ولم يعد معها ممكنا القبول بالوضع القائم، والتعايش معه والاستسلام له.. لقد طفح الكيل و بلغ السيل الزبى.. وآن لرياح ثورة الشعوب أن تنطلق وتهب، لتحقق ما عجزت عنه القوى السياسية والمدنية على مدى عقود من الزمن…


عندما تنتفض الشعوب، بعد سكون وصمت، فذلكم إيذان بيقظة ضميرها الجمعي، وانطلاق عودة وعيها، ونفض الغبار عن حقيقة ذاتها، وإزالة مختلف الحواجز السيكولوجية التي رانت على قلوبها، وتراكمت على عقولها، فحجبت عنها رؤية الأشياء على حقيقتها وصورتها الطبعية، وبالتالي بداية نهاية سياسة الاستغباء والاستبلاد والاستغفال التي مورست عليها، وخضعت لها لعقود طوال خلت…


عندما تنتفض الشعوب، بعد سكون وصمت، يسقط الاستبداد.. وتسقط الديكتاتورية.. وتسقط كل الأقنعة.. ويسقط الجبابرة والمستبدون كما تتهاوى أوراق الخريف، وكأني بها أهون من بيوت العنكبوت.. وتقطع أغلال القمع وسلاسل العبودية.. وتتحرر النفوس من شبح الخوف والذل والخضوع والانبطاح.. ويفتح الباب على مصراعيه أمام كل المقموعين والمكبوتين، سياسيا واجتماعيا، ليصرخوا بأعلى أصواتهم: لا للظلم.. لا للطغيان.. لا للديكتاتورية .. لا لدولة البوليس… لينعموا بدولة الحق والقانون.. وليتنفسوا نسائم الحرية والانعتاق.. ويرفعوا أعلام الكرامة والآدمية..


عندما تنتفض الشعوب، بعد سكون وصمت، فذلكم تأكيد لحقيقة تاريخية، واستجلاء لقانون اجتماعي، وهو أن الشعوب لا تموت أبدا.. وإن بدا في لحظة من اللحظات، أو فترة من الفترات أنها انتهت وفنيت، ولم يعد بإمكانها أن تنهض وتعود.. لكنها سرعان ما تحيى وتقوم من جديد.. فتنفجر كالبركان.. فلم يكن صمتها وسكونها، حتى لو طال، سوى الهدوء الذي يسبق العاصفة… فلحذر الحذر فتحت الرماد الجمر.. والحذر الحذر من هيجان الشعوب ويقظتها، فقديما قال الشاعر أبو الطيب المتنبي:


هو البحر غص فيه إذا كان ساكنا على الدر واحذره إذا كان مزبدا

‫تعليقات الزوار

5
  • حقوقى
    الجمعة 25 فبراير 2011 - 08:33

    نعم الامر كبير جدا جدا وسيصطدم بصخره اسمها البيت العتيق ورب البيت العتيق الذى لايقبل ان ترتفع الديموقراطيه فوق امره وحكمه والذى لولا بكاء المصريين له واليه فى ساحة التحرير مانتصرو فى معركتهم برغم انها لم تؤتى اكلها فمعلوم من يقفز فوق الثورات العربيه انهم من نفس ابناء النظام المتخمين من خيرات وميزانيات الدول والانظمه الحاكمه نفسها
    وتفضلو ردا على من يرى الرشوه للمواطنين بارض الحرمين غلط اما رشوة العلوج والغرب وشراء اسلحتهم هى الصح

    الرد
    بغض النظر سواء كان النظام السعودى يقوم برشوة شعبه فهذا امر نراه افضل بكثير من رشوة النظام السعودى للغرب وعلى راسهم اميركا وبريطانيا واوروبا
    بصفقات اسلحه ستوك منتهيه الصلاحيات
    وبعلمنا ان اخر تبرع اثناء ازمة العاطلين وهو تبرع ظاهرا وحقيقته الرشوه وليس التبرع لاشك
    لاميركا بشراء صفقة اسلحه بموجبها تم تغلب اميركا على موضوع البطاله لديها-
    فالديموقراطيه التى تعتبر نظام سياسى جميل جدا لولا ان وجدنا ديكتاتورية الحزبين الاوحدين باميركا وطغيان ساركوزى بفرنسا وخداع بريطانيا لشعبها سنوات طوال وهاهو دور تونى بلير يتم الالتفاف حوله بل وعليه من جرائم تعلمها جيدا كل دول العالم
    بينما التحدى القائم بارض الحرمين يتمثل بالتالى–
    ان الديموقراطيه هى حكم الشعب وان السياده للشعب وليس للرب اى تشريع والذى يعتبر هو السياده بالارض جميعا
    وليس معنى هذا الغاء دور الشعوب المسلمه بالتشريع القانونى وايجاد العداله
    انما الامر هنا يتمثل فى قاعده اساسيه من دونها تعتبر ارض الحرمين بانتظار مايجرى فى مصر من تغيير للماده الثانيه من الدستور المصرى وهو الغاء ان دين الدوله ومصدر التشريع هو الاسلام
    بل انه النظام الديموقراطى
    وعليه فحقوق الانسان هنا تطالب باستفتاء شعبى عام فى جميع الدول العربيه والاسلاميه هل تريدون حاكمية الله ام حاكمية الديموقراطيه
    هل ترون السياده والتشريع للرب ام للشعوب للخالق ام للمخلوق –
    هذا كمبداء
    اما مسالة التشريعات التى لاتتصادم مع قدسية ان السياده فى الارض فمابالكم با رض عليها يتواجد اقدس بقاع الارض الا وهو بيت الله الحرام ومسجد المصطفى عليه افضل الصلوات واتم التسليم
    لقد وجدنا حزبا واحدا اعلن فقط بارض الحرمين ومما لاشك فيه انه هناك من يريد خدمة المشروع الثورى الغربى الصهيونى من خلال البدايه فى تكوين حزب له صفة اسلامى
    بينما لايوجد لابرلمان ولا فصل سلطات ولاتداول سلطه لابل وخلف تلك الهازل الحزبيه بعض اركان النظام ممن يريدون سلطات اكبر او دمار اشد واكبر-
    تحت عنوان حزب ياتى من بعده فورا امر تداول السلطه بين نفس اركان النظام
    والا فالاقتتال وتحريك الشارع لنجد ان اغلب من يصرحون ضد النظام هم الموظفون العاملين بالنظام من اقطاب القمع الذين يرغبون عقب خروجهم الاعلامى بالتهرب منه
    بينما هاهو قذاف الدم بليبيا رغم تقديمه استقالته وضربه للنظام الليبى فان الثوره لاتزال تطالب براسه ولم تعترف باستقالته ولانسيان جرائمه-
    وهاهى مصر تعود لميدان التحرير مره اخرى بسقف مطالب قد تؤدى الى حروب اهليه فيما بعد لاشك فى ذلك–
    وهانحن نشهد نفس القنوات والاعلام الغربى اليوم يحدد ثروة القذافى التى تبلغ مائة وثلاثين مليار فلن يرى منها لاالليبيين ولا النظام الذى سياتى عقب القذافى ولا سنتا واحدا ولادينا رولا اقل من ربع دينار ستكون للغرب
    الذى قتل جورج بوش الابن فى ظل رئاسته لاميركا الالاف فى سبتمبر9-11
    وتم مقتل الالاف بالعراق وباكستان وافغانستان ويستخدم الجزيره لتحريك ادوات الثورات على اشلاء الانسان العربى وحقوقه بالفيس بوك والتويتر ومن خلال افراد قلائل يخادعون شعوبهم لاجل الحظوه الامريكيه
    تماما وبكل الاسى والاسف كما كان ولازال الحكام العرب يطلبون تلك الحظوه العلوجيه والغربيه فهنيئا للغرب بالثروه وهنيئا للعرب بالثوره–
    حقوقى عالمى
    876م

  • ولد الكاموني
    الجمعة 25 فبراير 2011 - 08:25

    سوف تنتفد كل الشعوب حتى قطر نحن ليس لاننا في عيشة مرضية ولكن حيت معندناش الرجال ولو غير لي تيشرب الما وسكر تايكول المغرب زين ………..

  • محمد بنجدي
    الجمعة 25 فبراير 2011 - 08:27

    إن الذين دعوا الى مظاهرات 20 فبراير ارتكبوا خطأ كبيرا في الحساب. المغاربة لايستجيبوا إلا لمن يثقون في نزاهتهم.لذلك كانت الاستجابة محدودة.من ناحية التأثير فإن عدم قيام تلك المظاهرات كان سيكون أفضل من قيامها.لقدتصورت الداخلية في المغرب أن الذين تظاهروا هم من يطالبون بالاصلاح.وهم قلة قليلة.لكن العكس هو الصحيح.ملايين المغاربة يتوقون الى إصلاحات جوهرية تبدأ بالدستور و لا تنتهي عند قانون التعمير.ثمة فساد كبير ينخر العديد من القطاعات.وهناك ناس كثيرين يدعون أنهم نافدون،هؤلاء يجب أن يختفوا تماما من الحياة العامة.هناك أيضا عينة أخرى تدعي أن القانون لا يطالها،تلك العينة تستحق العقاب بأثر رجعي.إن سنة 2011 ليست كسابقاتها من السنوات العجاف.إنها سنة يقضة الشعوب والبسطاء من السكان.إن أخطر البشر هم الذين ليس لديهم ما يخسرونه،لذلك غالحكومة مطالبة بمساعدة المواطن على اكتساب أشياء يخشى فقدانها كلما انتابته حالة تهور.الدولة المغربية لا يجب أن ترتاح لحجم المشاركة الباهتة في تظاهرات 20 فبراير.الحكومة مطالبة بالتصرف كأن تلك التظاهرات لم تقم أصلا.إن المواطن المغربي بات أكثر رشدا ويستحق ديمقراطية بالمقاييس الدولية.أما الحديث عن نموذج مغربي للديمقراطية فهو ضحك على الدقون.والديمقراطية تقتضي الكف عن صناعة الخرائط الانتخابية،وترك الحزب المعلوم لمصيره المحتوم.يجب احترام إرادة الناخب خصوصا عند تشكيل مكاتب المجالس والجماعات،وعدم اضطهاد أي حزب بسبب لوبي الفساد.لقد انهارت العوائق الخارجية للديمقراطية.و حان وقت القضاء على العوائق الداخلية.إن لوبي الفساد في المغرب يعيش أحلك أيامه،والنافدون يعيشون عزلة وباتوا عبئا سياسيا وأخلاقيا على الدولة.إن إجماع المغاربة على الاصلاح الشامل يدعم المؤسسة الملكية في مواجهة أخطبوط الفساد الذي يريد الاستحواد على الثروات الوطنية بحجة أن المغاربة غيرجاهزين للديمقراطية.لقدانخرط المغرب منذسنة1999في مسار ديمقراطي لكن تم فرملة عجلة ذلك المسارحصوصا بعدتأسيس الحزب المعلوم الذي أساء لمسار اليمقراطية في المغرب.لكن الفرج جاء من تونس،وسوف يخجل أصحاب ذلك الحزب من الادعاء بأن أوامر عليا لاتريد فلان رئيسا للجماعة الفلانية أوعلان نائبا في الجماعة العلانية.المغاربة شعب طيب ينبدالعنف.المغاربة قادرون على حماية ملكية دستورية برلمانية بأرواحهم.الديمقراطية في المغرب لمصلحة الجميع.الفاسدون والنافدون هم العدوالمشترك للملكية والشعب. ا

  • احمد عزيز
    الجمعة 25 فبراير 2011 - 08:31

    استفق يا شعب انهم يستهزءون بنالندافع عن استقلال القضاء عن جبروتهم فهو من سيخلصكم من الدل بتحويل جميع الفاسدين والسارقين ورعاة الجهل والالهاء والالساخرين من دكائكمالى المحسية الحقيقية(مثلا 730 موضف شبخ رقدواملفاتهم بالرباطرغم تقرير مجلس الحسابات لتواطؤهم معهم)كفى من االغفلةالقاتلة فقد طال تدخينهم لكم

  • بنت بلدها
    الجمعة 25 فبراير 2011 - 08:29

    الم يترأس مبارك مصر بعد تورة و ايضا القدافي
    ومادا اصبحوا؟؟؟ ادن بحال بحال هم واحد مكايم لا انتفاضت شعوب لا يحزنون كان اللعب على عقول البشر

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 1

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة

صوت وصورة
تدخين السجائر الإلكترونية
الجمعة 15 يناير 2021 - 10:30 3

تدخين السجائر الإلكترونية

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 36

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق