عندما يصبح البهتان مرجعا للحكم على العدالة والتنمية

عندما يصبح البهتان مرجعا للحكم على العدالة والتنمية
الأحد 1 ماي 2011 - 14:33

الأستاذ عبد العزيز رباح، القيادي بحزب العدالة والتنمية، يرد على مقال سبق وأنه نشرناه في موقع “هسبريس” تحت عنوان: العماري ورباح يبحثان تحالف ‘البّام’ مع ‘البيجيدي‘.


وفي ما يلي نص رده:


عندما يصبح البهتان مرجعا للحكم على العدالة والتنمية


أولا: لو كان هذا الأمر صحيحا لتحملت مسؤوليتي وسرحت أسباب ذلك ولن يضرني أي معترض


ثانيا: لو أن أي خصم سياسي دعاني للحوار لقبلت دون أن يؤثر ذلك على موقفي منه وخاصة إذا كان في اتجاه المصلحة العليا للبلاد.


لكن أقول أن هذا الخبر ليس له أي أساس من الصحة، وليس بمجرد إشاعة بل كذب وبهتان، ولا يثيرني أمثال هذه الأخبار الكاذبة، بل ما استغربت له هي التعاليق المعبر عنها بعد المقال والتي تنقسم إلى ثلاث أنواع:


-التعاليق البريئة: التي مع الأسف الثديد لم تتبين من الخبر ونددت دون أن تكلف نفسها عناء التأكد من صحة الخبر. قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }(الحجرات6).


-التعاليق السيئة: التي تنظر إلى أن مجرد مصافحة خصم سيايسي أو الحضور معه في لقاء أو مشاهدة مباراة أو حضور حفلة أو تعزية أو حتى مجرد التقاء عفوي في محطة القطار، عبارة عن تحالف ومشاورات سياسية واتفاقية.. لعمري إنه السوء بعينه إن لم أقل تخلف فكري سياسي.


-أما التعاليق الحاقدة المليئة بالسب والشتم والعنف اللفظي، فلا تستحق أي شيء، فحرف من هذا المقال أشرف منها


لذلك أتمنى من الصحافة الالكترونية والمكتوبة أن تتحرى الحقيقة قبل أن تمكن الإشاعة والكذب الغزو على الرأي العام وضرب مصداقيتها.


وإننا ماضون على نهجنا الإصلاحي كيفما كان الثمن، لمصلحة شعبنا ودولتنا ووطننا.

‫تعليقات الزوار

21
  • tanjawi_007
    الأحد 1 ماي 2011 - 14:35

    سماحلي السي رباح ..انا كنت من التعاليق البريئة …خاصة ان الاشاعة واكلة الطرح في طنجة هذه الايام..
    راه مازال طنجة مقلوبة على اشاعة رجل بالنقاب يقتل النساء..و طنجة كلها خوفانة..و لكن الحقيقة هي انهم يحاربون النقاب موازاة مع ماماهم فرنسا بطريقتهم الخاصة ..
    ________
    ——–
    الاخلاق…هي الحل.

  • زاكوري في ورزازات
    الأحد 1 ماي 2011 - 15:01

    *-التكبر المعهود:اقرأ فقرة <<التعاليق الحاقدة>>
    *-الضحك على الذقون واستعمال لفظة الخصم السياسي بدل عدم الارتكاز على هذا المصطلح اقرأ فقرة <<التعاليق السيئة >>
    *- الاستخفاف بالعقول اقرأ فقرة <<التعاليق البريئة>>
    ليس لي مع حزب العدالة والتنمية اي عداء ولكن اصدقك الوقت ان هدا الحزب انضم الى لائحة الاحزاب التي فقدت الثقة،فقد اضحى حزبامليء بما يسمى (بالشلاهبية)

  • marocain
    الأحد 1 ماي 2011 - 15:03

    j ai tout le temps commente mais vous ne publiez rien je pense que hespress est devenu le porte parole du pjd et son defenseur

  • Abdelali
    الأحد 1 ماي 2011 - 15:05

    على هد النوع من التقارير الصحفية علاش مشا نيني للحبس
    J’espère qu’un jour Ninni et la presse en général sachent que le mensonge est un pêché en Islam. Le mal est déjà fait maintenant. Cet homme a déjà essuyé toutes les insultes du monde. Et son parti a déjà perdu une partie de ses sympathisants. Il faut que notre presse se débarrasse de cette culture de la rumeur qui sévit dans notre société

  • لا يهم من ولكن يهم ما ....
    الأحد 1 ماي 2011 - 14:39

    من بوادر الغرور عند الشخص أن يربط فرد تصرفاته الشخصية بمصير تنظيم بمبادئه وقيمه من حق المتتبع أو المواطن أن يرصد أدق تحركات وتصرفات شخصية عمومية مثل سيادتكم الموقرة لأن أولائك البريئين والحاقدين ربما والمغفلين هم من صوتوا عليك ويجب عليك أن تتنازل من برجك العاجي وتشرح لهم وتقنعهم كما كنت تتودد إليهم أيام الإنتخابات لكن ليس من حق سيادتكم الموقرة أن تربط تصرفاتك الشخصية البروباغندية الدعائية بتنظيمك السياسي فمادا يعني “عندما يصبح البهتان مرجعا للحكم عل العدالة والتنمية” فهل يلخص شخصكم الموقر العدالة والتنمية أم أن قرار حديثكم مع العمري كان بتوصية من المجلس الوطني
    كفى استحمارا لعقول من اختاروك ممثلا لهم فلربمافأعتقد -وكما يدعي حزبك- أن الناس اختاروك لبرنامج حزبك وقيمه زمبادئه لا لشخصكم الموقر المغرور

  • متعاطف
    الأحد 1 ماي 2011 - 14:49

    تجد الاخبار الرائجة دوما عن pjd تعاليق تكون حاقدة و بعيدة عن الموضوعية لكن هذا نتيجة غياب التواصل عن قرب بين المناضلين و المواطنين الذين يقرئون ويسمعون مزاعم و تحليلات و تعاليق متحاملة دون ان تجد من ينفيها في الوقت المناسب
    فمزيدا من التواصل يا رباح

  • شاهد
    الأحد 1 ماي 2011 - 14:41

    بأسلوب متعالي يرد رباح على خبر قال أنه غير صحيح، لكن التعاليق التي كتبت على المقال لم يكن فقط هذا الخبر هو الذي أطرها ولكن سلوك الحزب عموما وعلى رأسه بنكيران وحبيبه رباح الذين فضحوا في الآونة الأخيرة حيث باسم المصلحة العليا للبلاد يهاجمون الشعب ويكذبون على الشعب
    الم يكن اقتراح كل الأحزاب لتعديل الدستور أكثر عمقا من اقتراحات البيجيدي، ألم يلتق بنكيران وفي مقر الحزب بالياس العماري صاحب الأيادي الملطخة بعد أن كان بنكيران يسبه بمناسبة وبدون مناسبة فما الذي استجد ؟؟؟ ربما هي التعليمات المخزنية التي ينبطح أمامها البيجيدي بدعوى المصلحة العليا للبلاد، إنها المصلحة العليا للمخزن الفاسد الذي يلعب بالبيجيدي ويحركه كما يريد

  • المغربي
    الأحد 1 ماي 2011 - 15:07

    الى صاحب التعليق 2 اين هم الشلاهبية الدين تتحدث عنهم؟ اتحداك ان يحتوي او يضم البيجيدي واحدا منهم فالا حزاب المليئة بالشلاهبية كما تزعم معروفة للعامة و الخاصة فلا داعي لقول الخوا الخاوي وكفانا من التعليق من اجل التعليق

  • خالد تازة
    الأحد 1 ماي 2011 - 14:43

    ان محاولات السيد المحترم رباح وغيره من قياديي العدالة و التنمية لن تساهم في تلميع صورة الحزب التي بدات في التراجع وما استغربه حقا من حزب العدالة و التنمية هو حساسيتهم من الانتقاد سواء للحزب او رموزه فهم يعتبرون الحزب وقادته من المقدسات الدينية . ان من يمارس السياسة ينبغي ان يتقبل النقد و ان يكون ذكيا في رده على مختلف التعاليق. فالسمة الاساسية لاغلب قياديي العدالة و التنمية هي الغباء السياسي ماعدا البعض طبعا .وخير مثال على ذلك القاء الاضحوكة الذي حضره الاستاذ عبد الاله بن كيران( برنامج حوار) . فكلامه مليء بالتناقضات و الحماسة . بالله عليكم كفاكم جعل الدين مطية لطموحاتكم السياسية لاننا كلنا مسلمون . من اراد ان يمارس السياسة فلينزل الى الميدان دون توظيف للدين الذي هو ملك لجميع المغاربة وليس فقط العدالة و التنمية .ولانني اعتقد ان كل الاحزاب السياسية هي احزاب مسلمة .وهذه ليست دعوة للعلمانية ممن يردون الصيد في الماع العكر .

  • Ali
    الأحد 1 ماي 2011 - 14:47

    prochaine news:PJD et PAM se sont reconciliés pour l’interet supérieure de la nation…politique politicienne. Pour l’instant je n’y crois pas mais si jamais ca se réalise on dira aussi Les deux dégage!. Pour que le démenti soit plus solide, il faut nous expliquer le retour des conseillers PJDistes aux sessions convoquées par le maire de Tanger après un boycott de plusieurs semaines, c’est ca le fond de la chose et non pas la sémantique de l’article  

  • سوسي امازيغي
    الأحد 1 ماي 2011 - 14:55

    تخلصوا من أحقادكم يا بعض القراء واستخدموا العقل والمنطق.
    فبعضكم والله أراه مغفلا ينشر الكذب والبهتان ويتكىء على بعض الأخبار الإفتراضية والتي ينشرها البعض دون التأكد من صحتها فقط يحللون أي مشهد أو صورة ويعطونها التأويل الذي ينسجم مع أحقادهم على هذا الشخص أو الحزب أو الجمعية ويدعون أنهم هم من لهم الحق وحدهم ودون غيرهم لإطلاق الأحكام الجاهزة والشتائم والتخوين منصبين أنفسهم فلاسفة او محللين سياسيين .لكن جلهم سرعان ماتكتشف أنهم فقط من هواة النقد الفارغ الهدام والحاقدين الحاسدين لأنهم لا يحسنون إلا دردشات (السب والقذف)المنتديات والكلام غير المسؤول من وراء حجاب.أما أن يخرجوا إلى الشارع ويعملوا ويتكلموا وينفذوا ما يقولونه في إنتقاد الأخرين ويستمعوا بعده إلى الإنتقادات المعقولة والواقعية فذلك أمر بعيد المنال.لان الهضرة والكلام الخاويين وتجمع إيديك ساهلين بزاف أما ما ينفع الناس ويمكث في الأرض فهو أصعب بكثير.
    لذلك لابد من التحري عن الاخبار الصحيحة ومن تم انتقاد صاحبهابعقلانية واحترام وتبيان الأخطاء التي إرتكبهاقصد مراجعتها وبذلك تكون قد ساهمت في البناء والإصلاح ولو بكلمة نقد بناء.

  • mami
    الأحد 1 ماي 2011 - 14:45

    M.RABBAH VOTRE PARTI EST MENTEUR ET DEMAGOGUE TOUS LES GHARBAOUIS LE DETESTENT MEME VOTRE DOUAR.

  • Jalalmaz
    الأحد 1 ماي 2011 - 14:51

    عندما يؤيد رئيس حزبك السيد بنكيران تعزيز الفصل 19 فهو بذلك يبعث برسالة مفادها ان الشعب المغربي ليس اهل للثقة في تحمل مسؤوليته السياسية ,مع العلم ان البطانة و المحيطين بالملك هم رؤوس الفساد باعتراف السيد بنكيران , ثم تؤمنون بالديمقراطية في تسيير شؤون البلاد عن طريق صناديق الاقتراع , و المُصوت هو الشعب الذي ليس بالنسبة لكم اهل لتحمل المسؤولية .اريد ان اقول للسيد رباح , هناك فرق كبير بين الشورى و الديموقراطية , الديمقراطية هي حكم الشعب بالشعب من اجل الشعب , و تكون مصادر الاحكام منبثقة عما يصدر عن البرلمان , اما الشوري هي تحكيم المسلمين في أمورهم الحياتية الوقتية التي لم ينزل فيها أو يسن فيها الله سبحانه أو رسول الله بوحي منه سبحانه في كتاب أو سنة أو في ما فعله الصحابة أو التابعين لهم بإحسان في هذه اللحظة التي لم يتوافر فيها نص يهدي الناس كيف يتصرفون يجتمع أهل الحل وا لعقد ليروا ما فيه صلاح حال المسلمين و الأمر بينهم شورى حتى يصلوا إلى ما فيه صالح المسلمين .فاي طريق يسلك حزبكم ؟

  • hamid
    الأحد 1 ماي 2011 - 14:53

    reste tjt le pjd fort et brillant grace leurs principes.
    bravo et bonne contunuations

  • مغربي
    الأحد 1 ماي 2011 - 14:59

    السلام عليكم
    ان اغلب من يعلقون على المقالات “لا يفقهون” لذلك تحكمهم عقلية القطيع فالتعليق الاول يكون هو المحدد
    هذا المستوى من الفكر لا يبني بيتا

  • mohamed binawa
    الأحد 1 ماي 2011 - 14:57

    soyez sage mr rebbah. acceptez toutes les critiques. il etait une fois le pjd. tous les partis politiques sont matés par le regime.vous etes tous les memes .degagez tous qu avez vous fait depuis que vous etes la pour combattre les detournements de fonds de l etat.iwa baaaaaz asidi

  • أعراب
    الأحد 1 ماي 2011 - 15:09

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي خالد لا أفهم ماذا تقصد بكلامك “الاسلام ملك لجميع المغاربة” والاحزاب كلها مسلمة… على حد علمي حزب العدالة والتنمية الذي لا تربطني به وببقية الأحزاب اية صلة وأنت تعرف السبب ، لم يسبق له أن كفر حزبا أو قال هذا كافر وهذا غير مسلم …
    ثم طلبك بابعاد الدين عن السياسة أرجو أن تعيد النظر في تفكيرك، فالسياسة بدون دين كالغابة المليئة بالضواري وكلنا يعرف الضواري التي يتمتع بها وطننا الحبيب.
    والدين يصقل السياسة وينظفها من الوعود الكاذبة واكل صناديق الجماعات وينظفها من البلطجة والتشلهيب .
    نحن ىمسلمون أولا والدين يجب أن يكون في جميع معاملاتنا الدينية والدنيوية ولا يجب فصل الدين عن أي عمل وعن أي سلوك.
    وكل من حيد الدين علينا تحييده وعدم الاكتراث به وبمشروعه لأنه قطعا يخلط بين الحق والباطل وبين الحلال والحرام.
    وأحزابنا والحكومات الناجمة عنها خير دليل.
    شرعنا القمار والزنا والسكر والزور وووووو على شاشات التلفزة قبل الشارع.
    أنف كل هذا أخي بالدليل ان استطع

  • إلى أستاذ رباح
    الأحد 1 ماي 2011 - 15:11

    السلام عليكم
    في البداية أقدم شكري لك أستاذ عزيز على تواصلك وحضورك الدائم والمتواصل سواء في العالم الواقعي أو الافتراضي وهذا بكل بساطة رد للاسخاص الذين يتهمونك بالتكبر والغرور و و و و
    سي رباح لو كان مثل ما نعتموه به لما رد على المقال ولما ذهب ليقرأ ردودكم في الموضوع
    سي رباح أعداء النجاح كثر أسأل المولى أن يوفقك

  • عبد الواحد المودني
    الأحد 1 ماي 2011 - 15:15

    اخي معلق رقم 9 المسمى خالد
    احيي صراحتك و جديتك في الرد على السيد رباح القيادي في العدالة والتنمية
    واني اعارضك فيما قلت
    انك يا اخي تتهم كل من يتصف بالنزاهة والحكمة في السياسة بانه يوظف الدين؟ ما هذه الهرطقة؟
    شوف يا اخي خالد السياسة بدون التزام شرعي يقيدها تصبح وكاننا في غابة حيث تصبح كل المحرمات مباحة وتصبح الدولة مرتعا خصبا للنهب والاكل الغير المشروع وجميع انواع الموبقات .
    لا يا اخي خالد السياسة المقيدة بضوابط اخلاقية دينية صرفة هي السبيل الاوحد لبناء دولة ديمقراطية قوية.
    انا معك 100 في 100 في ان كل اعضاء الاحزاب مسلمون ولا كن هم مع الاسف يغيبون الضوابط والاخلاق الاسلامية التي تنظم العلاقات .
    وتاتي انت يا خالد وتتهم العدالة والتنمية انه يحتكر الدين؟ وهل الدين يحتكر ؟ الدين دين الله والقران هو كتاب انزله الله على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يشمل السياسة والاقتصاد والطب والحرب وعلم الاجتماع والتاريخ الى اخره من العلوم. ومن زاغ عن شرعه هلك وضل الطريق.
    فلا احد يحتكر الدين ولا احد ياله نفسه باسم الدين بتاتا.
    الدين شرع الله انزل ليطبقه جميع الناس بدون استثناء.
    ارجو ان تصحح معلوماتك يا اخي خالد.

  • عبد الرحمان
    الأحد 1 ماي 2011 - 14:37

    شكرا يا معلق رقم 17
    لقد اوضحت وبينت بما فيه الكفاية.
    اما فيما يخص ما قاله الاستاذ رباح فانه على حق . فاتمنى من كل من الصحافة المكتوبة والالكترونية عدم نشر كل اشاعة فانه يضر بسمعتهاويضرب مصداقيتها قبل ان يضر بسمعة الضحية المتكلم عنهاويسيء اليها. فاذا كانت هسبريس الجريدة الاولى تصفحا في المغرب تطبق القانون على القراء باحجامها عن نشر التعاليق الخارجة عن الموضوع او مالا تحبه من الاراء .يجب عليها كذالك تطبيق القانون على نفسها والتزامها كذالك بما كتبته في ذيل الصفحة(ملحوظة)وذالك برفض نشر اي اشاعة دون التاكد منها وعن صحتها .

  • التوزاني محمد
    الأحد 1 ماي 2011 - 15:13

    ان ابعاد الدين عن السياسة يجعل السياسة ترتكب فيها الاعمال المشينة والغير الشريفة.
    منها الارتشاء وشراء الاصوات.

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40

اعتصام عاملات مطرودات