عن 20 فبراير أتحدث …

عن 20 فبراير أتحدث …
الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:21

تركت بعض الأقلام المحسوبة على الصحافة الوطنية قضايا الوطن والمواطنين بعيدا عن اهتماماتها وأقصتها في الأيام الأخيرة من أعمدتها وصفحاتها لتتهافت في سباق مذموم لا رائحة فيه للمهنية ولا وجود معه للمعايير الأخلاقية على الظفر بلقب المشوه الأول لحركة شبابية مغربية نزلت من عالم الإفتراض إلى عالم الواقع لتطالب في زمن خنوع الأحزاب المغربية بمطالب سياسية اقتصادية اجتماعية ولتجعل من يوم 20 فبراير 2011 موعدا يضرب لكل من يلتمس التغيير بهذا الوطن ، وهكذا ومباشرة بعد البيان الأول لهذه الحركة انبرى للدفاع عن قيم المغاربة ووحدة الوطن وخصوصيته واستثناءاته ثلة معدودة من الصحافيين ” الورقيين ” و ” الإعلاميين الإلكترونيين ” وتسلحوا في معركة دفاعهم بأدوات أقل ما يقال عنها أنها صبيانية تحريضية عنصرية شعبوية ، فما قارعوا أفكار الشباب ـ الطائش في نظرهم ـ بفكر مضاد ، ولا ناقشوا الرؤى برؤى معاكسة تحترم ، بل اقتحموا الحياة الخاصة لبعض أفراد هذه الحركة وتتبعوا عوراتهم واحد تلو الآخر فلما وجدوا أن فردا أوثلة بعينها من أعضاء هذه الحركة الشبابية قد تنصروا أو تمسحوا أو ارتدوا عن دين الإسلام جعلوا منهم في مغالطة مكشوفة زعماء لحركة استطاعت في وقت وجيز أن تضم بين دفتيها عدة تلاوين سياسية وأطياف فكرية فحققت بذلك ما عجزت عنه مختلف الأحزاب والجمعيات على أرض الواقع ، وهكذا رأينا سيوف التخوين تستل ورماح التصنيف تصوب ولائحة الاتهامات المسبقة تستخرج ، والتشويه يوضب ، والوجهة حركة مطالبها لو تمعنا فيها دون حكم مسبق على النيات أو على الأشخاص لوجدناها معقولة من ألفها إلى يائها ، ولوجدناها هي نفسها مطالب الشعب المغربي .



من ينكر اليوم أن المغرب الحبيب بلد انتهك فيه عرض الديمقراطية، وتعطلت فيه أدوات التغيير فعشش فيه اليأس والبؤس والإحباط والحرمان، واستبد به الظلام الدامس، وضاقت على مواطنيه السبل والطرق والحيل، فأدخل رغما عنه إلى غرفة الإنعاش مثخنا بجروح خطيرة وإصابات حادة وأعراض مزمنة يكاد لسان الحال معها يقول أن الشفاء مستحيل مستحيل .



المغرب الذي يوهمنا البعض كلما تحدث البعض الآخر عنه بغيرة وصدق وحرقة بأنه مغرب سيبقى على مر السنين مستثنى من رياح التغيير التي يعرفها العالم برمته ، هو المغرب الذي يؤكد فيه كل من يراه بعين الحقيقة بأن قمة الديمقراطية فيه يد واحدة تصفق، تبني، تولي، تعزل، تعزف لوحدها أنغاما تنسي ألحانها فئة قليلة من الشعب بطش أيادي غليظة ماتت ضمائر أصحابها وقست قلوب أربابها حتى أمست كالحجارة أو أشد قسوة ، يد ترسم بمفردها منجزات الحاضر وتنفرد بوضع الحجر الأساس لمشاريع المستقبل مسطرة بذلك خطوط سياسة أحادية الجانب ظاهرها يوحي للبعيد والقريب على حد سواء بأنه ثمة تغيير شامل ومستمر على أرض المغرب يقوده ملك شاب يشق الأرض طولا وعرضا للوقوف بنفسه على حاجيات ومتطلبات شعبه ويعمل آناء الليل وأطراف النهار على خلق نظام ديمقراطي يحاكي الأنظمة العادلة في العالم، وباطنها يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن أي نظام سياسي مهما كانت الصورة المتبعة في تبنيه ومهما علت إنجازاته وتعددت شعاراته سيتحول لا محالة بفعل سطوة الفرد الواحد وفي ظل غياب وتغييب البنى السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية إلى نظام استبدادي العدل فيه مجرد شعار والجور فيه أساس لا استثناء، والمواطنة بين ثناياه لا تخرج عن مجرد الطاعة العمياء، والاستعباد المنبوذ ، والاقتصاد في حيزه لا يستقل عن سلطة النهب ولا يساهم في خلق تنمية تسجل أو تقدم يذكر .



هذا ما كتبته شخصيا منذ مدة ، وهذا هو الواقع المعاش ،



فالملكية هي الكل في الكل، لا تشريع إلا ما شرعت بسلطة دستور قديم ، ولا وجود بجانبها لا لحكومة الشمس ولا لحكومة الظل ولا لحكومة الغبار، وإن كان ثمة حكومة على أرض الواقع فهي كما نشاهد كل يوم مشلولة من أخمص قدميها إلى أعلى أذنيها ، لا تخرج من صناديق الاقتراع الشعبية ، ولا ينتظر منها إلا مباركة ما يصنع لها وبها ، لا تملك نصب مرفوع ولا تستطيع رفع منصوب مادامت كل السلط قد جمعت في يد واحدة ، ومن كان حاله هكذا فأنى له القدرة على الاستجابة لمطالب الشعب وتطلعاته ؟؟؟



إن وضعا كهذا تسود به وتتحكم فيه سلطة واحدة لا تبقي لغيرها ذرة من سلطة نافعة ، وتتواجد به نخب وبطانات آثرت مصلحة الذات على الوطن وغلبت مآرب الفرد على الجماعة ، ويستمر معه تفشي اقتصاد الريع في كل القطاعات والميادين وتنتشر من خلاله ثقافة النَّسب لا الأنسب ، لهو وضع يصبح الحديث معه عن وجود ديمقراطية حقيقية ضربا من الهذيان والجنون أو ذرا للرماد في العيون، ووضع كهذا الذي نكتب عنه هو الذي دفع الشباب ” المتهم ” في المغرب إلى خلق حركات ” افتراضية ” ” واقعية ” جعلت من التاريخ أعلاه موعدا للمطالبة بإصلاحات جذرية حقيقية سياسية اقتصادية واجتماعية بطريقة سلمية وحضارية تكون مقومات المواطنة المغربية حاضرة فيها بثقلها ، وهو موعد يستحق منا وقفة إجلال واحترام وتقدير مادامت الأهداف تتلخص في بناء وطن الحرية والكرامة والعدل ، ومادامت المطالب لن تخرج عن الطابع السلمي ، هذا ـ في نظري ـ هو المطلوب منا كمغاربة يعشقون هذا الوطن إلى أبعد الحدود ، أما تصنيف وتخوين وتفسيق وتبديع وتكفير وتشويه ولعن وسب واتهام وتهديد كل من آمن بأن المغرب بلد يستحق التغيير الفعال لا الترقيع ” البطال ” وتربص الدوائر بهؤلاء الشبان وبغيرهم من المواطنين الأحرار فما هو إلا سلاح بئيس يستعمله كل من يضيق صدره بالرأي الآخر ، ويتسلح به كل من يهوى العيش في الظلام ويخشى على نفسه من النور ….


و ” كل صعب على الشباب يهون …


هكذا همة الرجال تكون ” .



http://www.goulha.com

‫تعليقات الزوار

85
  • Mcleod
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:39

    a real man you are. rajal, welah hata rajal.

  • Hicham Ennaciri
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:43

    للأسف تدعو للموضوعية و تتجنبها في مقالك
    و تدعو للأنصات للشباب و ترفض أن تنصت للشعب
    لا أدري أأنت جاهل بتطورات الأحداث أم أن أحقادك جعلتك تتجاهلها
    الدعوة للتظاهر كانت بداية ليوم 27 فبراير الموافق ليوم تأسيس البوليزاريو، و لا تقل لي محض صدفة، فإن كان عن قصد مبيت فهو ما نخشاه و إن كان عن جهل فالداعي لا يستحق الحديث باسم الشعب و لا أن نتبعه لأنه لا دراية له بالأخطار المحدقة بالوطن,
    ثم إني أتسائل هل تقرأ تعليقات المغاربة و آرائهم أم لا ، اقرأ من فضلك لتعلم أن رأيك شاذ جدا فنحن متشبثين بملكنا و استقرار و طننا و أن كل الشباب حتي الغاضبين منهم لا يطلبون ما تطلب و يؤكدون على أن الخلل في الحكومة و الانتهازيين من رجال السلطة,
    ألا تعلم يا كاتب المقال أن الملك محمد السادس حقق أكبر شعبية لملك خلال العصر الحديث في المغرب، ألا ترى أنه لا ينفك يتقرب من الفقراء و المعوزين و يهتم بالمشاكل الاجتماعية، ألا تلاحظ أنه أبعد كل أسرته عن مراكز السلطة و أن زعماء الأحزاب هم من يوظف عائلاتهم
    ألا تعلم أنه رفض التدخل في قضية محاكمة خالته بينما قاضي البيضاء يتستر على ابنته الموثقة,بكل موضوعية أقول لك أنك جانبت الصواب و انقدت و راء أحقادك الشخصية وكرهك للملك الذي يحبه كل المغاربه و يرون فيه ضمانة الاستقرار و الأمان,
    إن من يسرق البلد الآن هم الوزراء و البرلمانيين الذين هريد أن تمنحهم سلطات أكبر ، أنك تسعى إلى خراب البلد و استنزافها أكثر من حيث لا تدري,
    الله يهديك الله يهديك الله يهديك

  • marouane
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:45

    أشم فيك أيها الكاتب رائحة الخيانة والإنتماء إلى البوليساريوا والجزائر أمثالك لن يفيدوا المغرب في أي شيء يا ليت الزمن يعود إلأى الوراء وباالأخص أيام البصري

  • *صحفية مراكشية*
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:57

    مبدئياتحية عطرة للكاتب المتالق..بالنسبة لي تعتبر انتفاضة 20فبراير فرصة دهبية لشعب المغربي عليه ان لايضيعها فالنخرج ونتحد جميعا ضد الفساد ونهب وسرقة المال العام نعم لمغرب حر ديمقراطي فاليكن شعارنا المغرب يريد محاربة الفساد الرشوة المحسوبية… والاطاحة بالعائلة الفاسية وكان المغرب لايوجد فيه غير مدينة فاس لتتربع على اغلب الكراسي الحكومية..لهدا اطلب من الشعب المغربي تنضيم مسيرة سلمية لان راي الشعب حق مكفول في القانون والدستور احب ايضا ان اشير ان المؤيدين مااكثرهم ضهرو مؤحرا كالفيروسات في هسبرس والموقع الاجتماعي الفيس بوك واليوتيوب للاطاحة بهده الحركة حتى انهم اختلقو العديد من الاشاعات ضدها حتى لا يتسنى لشعب المغربي التعبير عن رايه ولضمان كراسيهم التي تمطرهم بالاموال الخيالية المنهوبة. اما الشعب المغربي فاليضرب راسه عرض الحائط الشيء الدي اسفر عنه الانحراف الاجرام تعاطي المخدرات عزوف الشباب عن الزواج البطالة الدعارة القمار الفقر القهر القمع … احيانا اشعر انهم يعيشون في كوكب اخر غير الارض ..كم اتمنى ان يخرج جلالة الملك متخفيا ليزور المستشفيات والادارات العمومية والمدارس الحكومية والسجون …..ليرى بام عينه الواقع المرير الدي يعيشه شعبه الدي يحبه نعم فنحن نحبك لانك مخلص لوطنك ونعيب كل العيب على المسؤولين المحيطين بك راجين من الله اقالتهم قبل ان يغرق الوطن ان لم يكن قد غرق ..لم ولن نرى طعم الكرامة او التقدم .*ان الله يقيم دولة العدل و ان كانت كافرة*كلمة اخيرة لاتسخرو منا كشباب فالسخرية سبقكم فيها حسني مبارك وحاشيته وهاهي النتيجة..اعتقد اننا لانطلب المستحيل فقط نريد التغيير لانه حق مشروع

  • مغربية
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:15

    نحن لسنا ضد الثورة ايها الكاتب بل ضد مؤسسيها فكيف ستكون ثورة مؤسسها تنكر لدينه ولربه وكيف ستكون نتائجها فلن اخرج لثورة قادتها مرتدين وشواذ من اجل ان احصل لهم عن حريات نشر فساد اخلاقهم.

  • ADIL
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:49

    VIVE LE ROI VVVVVVVVVVVVVVVVVVVVVVIIIIIIIIIIIIIIIIIIVVVVVVVVVVVVVVVVV

  • Abdelhadi
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:25

    Dans le Maroc il y a des choses qu’il faut améliorer, Mais je n’accepte pas que ceux qui veulent organiser cette manifestation soient des personnes qui ont vendu leur religion et qui donnent un mauvais exemple sur les jeunes de notre pays.
    C’est pourquoi le prétexte de la vie privé n’est plus valide pour ceux qui veulent devenir des leadeurs de changement. Comment voulez vous un changement avec ces ? alors on quoi finalement il sont différent des autres ?

  • HANANE
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:13

    c’est très normal que quand une personne demande à manifester on doit se demander c’est qui cette personne et c’est quoi son objectif. on peut pas suivre et dire amen comme ça. OUI, ces personnes là ne sont pas fiables, chacun d’eux représente ce que les marocains haissent le plus. un qui renie notre religion sacrée et notre prophète et ses photos donnent envie de vomir et l’autre est ravi de prendre des photos avec le pire ennemi des marocains, le polizario et tu veux qu’on les suit juste comme ça. Le plus important dans tout ça c’est que cette bande de batards ne sait même pas de quoi elle parle.Elle sait pas c’est quoi la pauvereté, ni le chômage. S’ils sont des chômeurs, c’est par choix pas par obligation parce qu’ils ont d’autres chats à fouetter, bien sûr quand est ce qu’ils vont se souler s’ils doivent travailler. Et ce qui fait de la peine dans tout ça c’est qu’il y a des gens qui disent ils sont libres, c’est leur vie privée. NON NON NON un manifestant doit donner l’exemple du bien sinon c’est comme si on suit le diable en enfer.

  • احمد
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:03

    voue êtes avec le roi ou contre le roi
    a chaque article tu prend un coté différent
    pour l’amélioration de maroc je suis d’accord
    mais si tu perle sur un changement du régime je suis totalement contre
    vive notre roi

  • mansour
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:05

    لن ولن ولن تغسلوا أدمغتنا لن نتخلى عن ملكنا سنبارك له جميع السلط
    سنسانده في الضراء قبل السراء نبايعه وسنبايعه دوما وأبدا سنبقى
    مخلصين وأوفياء لشعارنا الأبدي الله الوطن الملك؛ببساطة لا ثقة
    لنا إلا في ملكنا الشاب…هذا الذي وصفته بالمستبد أعطاك ولغيرك
    المجال لتعبير وإبداء الرأي بكل حرية منذ إعتلائه العرش لكنكم
    للأسف أسأتم فهم هذه الحرية فقمتم باستغلالها وتوجيهها إديولوجيا
    لتصفية حساباتكم التاريخية مع القصر تحت غطاء الحق الذي
    أريد به باطل،أقول لك يا صاحب الموضوع أن مشروعكم الفتنوي
    قد فشل و الدليل على ذلك موضوعك هذا الذي تتوسل فيه الشباب
    المغربي للخروج والإحتجاج على الملك؛فمن يعطي أعذارا للملحد
    والشاذ والمتمسح ويصفهم بقائدي الثورة وفي نفس الوقت نهجك وإديولوجيتك
    المعروفتين عنك من خلال كتاباتك السابقة تناقضان هذا التسامح الذي أغذقته
    فجأة عن أولئك القوم؛من تنافق؟ومآلسر في هذا الدعم اللا مشروط لشاذ والملحد؟
    ولماذا تجاهلت غياب الإسلاميين والأحزاب السياسية وأغلب الجمعيات المدنية
    باستثناء بعض الماريكسيين الراديكاليين والجمعية التي سبق لها وأن دافعت عن
    أكلي رمضان وهم نفسهم قائدي هذه الثورة؟ فأين الإجماع الذي تحدث عنه في
    موضوعك؟على من تكذب؟الجواب بسيط صدمكم الشعب المغربي بتماسكه
    ووحدته ووطنيته ومبايعته لملكه الشاب؛صدمتكم حقيقة أن فيسبوك العشرين من
    فبراير لا يوازي نظيره التونسي والمصري كما وعددا وأهمية؟عرفتم هذه
    الحقيقة فما بقي لكم غير التوسل ضدا في مبادئكم لأن الفرصة مواتية ولا
    يجب تضييعها حتى لوِكلفكم ذلك مصاهرة زعماء الثورة؟بالله عليكم تمعنوا
    معي زعيم الثورة في تونس جامعي ورجل يرعى أسرة من أربعة أفراد؛بمصر
    زعيم الثورة مهندس معلوماتي وممثل لشركة جوجل بالإمارات متزوج وله
    أولاد؛بالمغرب متمسح يسب الدين والرسول رفاقه مجموعة من الشواذ والملحدين؟؟؟
    لا حول ولا قوة إلا بالله.
    ختاما؛نحن مع التغيير لكن أبدا أبدا ليس بطريقتك يا ملوك؛ثقتنا في رمز وحدتنا
    كبيرة وفي المقابل يلزمنا عمل كبير لتغيير من سلوكاتنا علينا أن نبدأ من أنفسنا
    فالله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا مابأنفسهم.والسلام
    أنشري ياهسبريس وشكرا

  • citoyen
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:21

    salam
    je suis tout a fait d’accord avec les propos de cet article ,il faut fonder un système basé sur la démocratie et la justice, on ne peut plus continuer comme ca ,certes on tient a la monarchie alaouite mais on aimerait quand même avoir des institutions efficaces et indépendantes

  • أيوب
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:01

    الحق يعلو ولا يعلى عليه والانتفاضة قادمة شاء من شاء وكره من كره..فهل يفهم حكام المغرب ومافيته الرسالة قبل فوات الأوان ؟..أتمنى ذلك .

  • المصطفى
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:15

    غير من وجهك نعرفك باللي راك من المرتزقة المخربة للبلاد

  • هاني
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:11

    وصفت الداء وبينت حقيقة العقلية المتحكمة في الدولة . واشرت الى بعض الاصلاحات الواجب اتخادها لتصحيح الوضع القائم
    .. وقلت انه عشعش فيه البؤس والياس والقنوط والاحباط . وادخل غرفة الانعاش ، فهل يرجى من علاج في ظل وجود العقليات المتحكمة في مراكز القرار للاشراف على المعالجة .
    اكيد انك اشرت الى كل مايجب فعله،وهل باستطاعت الشعب والغيورين الوصول الى دواء فعال ينعش المريض ويعالج الحالة المرضية التي يعاني منها البلد واخراجه من غرفة الانعاش ، وهل يقدر البلد على الوقوف على رجليه والنهوض مادام يحمل على ظهره العصابات المدمرة له ، اظن من الصعب ان لم يكن من المستحيل ولااحب ان اكون متشائما، لكن ليست لدي ثقة في النواياالفاسدة بحيث مللنا وسئمنا من تكرار الوعود التي لاتتحقق ولاينجزمنها شيء .
    اخيرا اشكر الكاتب وصاحب المقال على توضيحاته التي اتمنى ان يطلع عليها المسؤولون وياخدوها على محمل الجد ولا يتدرعوا او يتهموا او يلتفوا او يحاولوا الهروب ويعمدواالى كيل السب والشتم والتضليل واعتبار هدا من قبيل الكلام فقط او يقولوا بان هدا من ايديولجيات جهة او جماعة ما . انه الواقع والحقيقة .

  • zwine
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:39

    السلام عليكم ورحمة الله.
    وبعد يالمني جدا مايتعرضه المواطنون المغاربة من تعسف وسط ساحة الامن الوطني بالناظور من اجل الحصول على بطاقة التعريف الوطنية .فوضى عارمة تجمهر كبير اختلاط الرجال بالنساء رشاوي تقدم لرجال الامن من اجل السباق لدفع ملف الحصول على بطاقة ممغنطة .صحيح انها ممغنطة مما يحمل الاسم من معنى .اين الدولة الامن هو نفسه الذي يؤدي الى الفوضى حرام ان نرى هذه التلاعبات باعراض الناس والاستهتار بكرامتهم اين حقوق الانسان قد غيب في الاوراق وحملته شاحنات النفيات الى مزبلة التاريخ اين الديمقراطية ماتت وصلي عليها صلاة الغائب ودفنت هي الاخرى اين الجمعيات والله تشمئز نفسي كلما توجهت الى مركز الامن الوطني واعودادراج الرياح.انا استغيث فهل من مجيب والله ان هذا لمنكرا

  • صقر الصحراء
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:49

    اقرا ياملوك تعليقات اعضاء هذه الحركات لتعرف نواياهم الحقيقية. بعض تعليقاتهم تفوح منها رائحة الدم والكفر والعنصرية. اما بياناتهم فهي عسل مسموم لاغير. انزل من برجك العاجي ياملوك قبل ان تبدا في كتابة مقالتك الغزلية هاته.

  • ابو مصعب
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:51

    اشكر بداية الاخ على مقاله واضيف : ان اكبر مشكلة يعاني منها المثقفون المغاربة و العرب هي الثبات على المبادىء و الاراء و حتى صار عندنا الان جيل من المثقفين الحربائيين ,و اعتذر للحرباء ,لانها تفعل ذلك بدافع الفطرة ,بينما هم يفعلونه بدافع الخبث و المكر. والله اني استغرب لصحافيين ومثقفين في مصر و تونس انقلبوا بين عشية و ضحاها من معارضين للثورة و منافحبن عن النظام الى ثوريين اكثر من الثوارانفسهم . لذلك لن تغرنا الاصوات المعارضة لمظاهرات 20فبراير فهي لن تلبث حتى تغير بوصلة ارائها 180 درجة. وان كانت هناك جريرة سيؤاخذ بها الحكام الستبدون العرب فلن تكون اسوأمن هذا التردي الواضح في الثبات على الاراء والمواقف و المروءة المفتقدة , اكثر من اي شيء اخر .لان تخريب الاقتصاد و الفساد امر يمكن تداركه و لكن تخريب القيم الانسانية امر له تبعات يصعب تداركها على المدى القريب, العالم العربي يمر الان بلحظة تاريخية عز نظيرها,لذلك على المثقفين ان يحسموا امرهم في تبني مواقفهم الثابتة التي لاحياذ عنها ولان التاريخ لن يرحم ابدالمبدلين و سيرميهم الى مزبلته. اما الثابتون على مبادئهم ومهما اختلفنا معهم فمهم محط كل التقدير و الاحترام .ونحن نشهد هذه الثورات الجريئة المتواصلة, لابد ان نذكر رجالا تبنوا مواقف هذه الشعوب في زمن كان القابض فيه على الحق كالقابض على الجمر ,رجال ما بدلو تبديلا و تستلهم الشعوب ثوراتها على الظلم من مبادئهم واخص بالذكر هنا لا الحصر الاستاذ عبد السلام ياسين الذي ضل عقودا من الزمن ثابتا على مواقفه جاهرا بها لايخاف في الله لومة لائم .

  • محب المغرب
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:55

    أرى أن التغيير يبدأ من حكومة الفاسي وأصهاره .. لا من الملكية
    فالمغاربة جند مجندون وراء صاحب الجلالة .. وانما العائلة الحاكمة واصهارها وعائلاتها هي وكر التخريب وتجميع الثروات على حساب الشعب المغربي وتكديس الأبناك الأجنبية بأموالها الطائلة

  • maghribi
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:57

    داء الى الشعب المغربي:حركة وكالين رمضان والشدود الجنسي وسب الفرآن تدعوكم إلى الخروج في مظاهرة 20فبراير حتى تتحقق الحرية في الإفطار العلني وممارسة الشدود الجنسي في الشوارع أمام الملأ . فلا تتأخروا يا معشر الملاحدة والمثلين واللواطيين فالنصر قادم

  • Hicham
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:55

    I have just read your article and i agree with some of your points since they express your opinion. In Morocco, the problem is with Fasi or Nazi people who were manupulating everything in our country, sincerly speaking our King is doing great job but in a very dirty context? let’s launch a revolution against those fasi or nazi pople first then evrything will become right, be surre vive our king ,bye

  • مصطفى
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:59

    ان الاقلام الماجورة والمداد الفاسد الدي تكتب به لن يسلب اللعقول المتنورة وعيها بواقعها مهما نمقوه وتظاهرة ٢٠ فبراير ستدق اول مسمارفي نعش المفسدين لان درب النضال لم يعد طويلا
    فالمجد للشرفاء والخزي للادلاء

  • KHALID BRESCIA
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:29

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ياكاتب المقال هل التغيير الذي ننشده يكون وراء من يدعوا الى حرق القران والى من يدعوا الى العنصرية واستبدال لغة القران بلهجة 100\90 من المغاربة لايفهمونها
    ثم اين كانوا اولائك الدين نسمع عنهم انهم مرتزقة او ملاحيد او شواد
    او او… قبل هاذه الموجة ثم هل نحن بحاجة الى هاذه المضاهرة في حالتنا هنا في المغرب في وجود هامش كبير من حريت التعبير
    وفي الوقت الذي يتربس بنا الاعدء
    وان رئى البعض لابدى من التضاهر فليس على ايدي اولائك المرتزقة
    وليس في هادا الوقت الحرج

  • جامعي امازيغي
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 21:01

    أبواق المخزن والأملاة المحسوبة عليهم تبا لهم لم يستطيعوا فعل شيئ لدينا طاقات مثلكم مفخرة لنا فالنصر لنا و الويل لهم

  • mbarka
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:59

    الحق في الحرية و الكرامة و بناء الوطن حق مشروع اما الابواق التي تتهم كل من طالب بحقوقه فما هي الا شرذمة من المنتفعين باستمرار الفساد ولا تهمها مصلحة العباد و البلاد.

  • hamza
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:55

    dieu te garde mon frere tu as raison

  • بنادم
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:53

    وكدلك كل من لايرى حقائق منجزات فعلية فهو جاحد وناكر وكل من لايريد ان يرى ان الملك يريد اصلاحا حقيقيا لا بالشعارات في العالم الافتراضي او الانشاءات بمقالات او بمظاهرات وتعطيل مصالح المواطن ما جاء على لسان هؤلاء الفتية هو كلام مطروح على الساحة ولاينكره حتى الملك لكن هل الاحزاب التي تريد ان تاخد المبادرة هي اصلا ديموقراطية وتؤمن بها عندما استمعت لكلام لخريف مول اللانهج ازددت يقينا ان مثل هؤلاء لايستحقون ان نجري وراءهم لانهم سيعيدوننا الى الخلف واش واحد لايعرف مايقول ويتهجى يقول عن نفسه تقدمي ههه واش حزب العدل والاحسان مرشده زيادة على كبر سنه وجعل ابنته في المقدمة ننتظر منه ديموقراطية لو كان لديه ابن مادا كان سيفعل اليس على طريقة القدافي والاسد كلهم اصحاب ثورات بدون قرون تحفظ التوازن ثم الايقوم هؤلاء الدعاة بنفس الامر باتهام من يضادهم انهم مستفيدون من امتيازات ما اعرفه ان هناك مخطط حقيقي لتفتيت المغرب من الاعداء تحت اي مسمى هده حقيقة لاغبار عليها

  • هسبريسي
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:53

    بهذا المقال، تبين بالفعل عن جدارتك و استحقاقك كصحفي مهني يجعل من الموضوعية همه الأول و الأخير، لا التمسيح و لا التنصير و لا الحياة الشخصية للفرد تهمنا ما دامت لا تؤذي أحدا، ما يهم هو ما يقول و بما ينادي…
    نادى مونتيسكيو بفصل السلط منذ القرن الثامن عشر و ذلك لصالح الديموقراطية، لكننا لم نفهم الدرس بعد: لا ديموقراطية بدون فصل السلط، القضائية عن التشريعية عن التنفيدية.

  • Khayate
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:47

    Restez chez vous, ne sortez pas le 20 février. Malgré les revendications légitimes, cette manifestation va etre exploitée par les ennemis de l’intégrité du Maroc: AMDH, Nahj, Polisario, Algérie, Espagne

  • samy
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:33

    شكراً جزيلا أحييك على جرأتك و أبشر أهل المغرب عهد الخنوع ولى و انتهى
    إلى الأمام يا مغرب

  • bravo
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:41

    bravo, c’est ce genre d’écrits qui diagnostique sans détours la situation politique marocaine complexe qui donne l’espoir aux jeunes pour le changement, bravo, pour votre honnêteté intellectuelle.

  • chady
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:37

    I AGREE WITH EVRY WORD YOU SAID,THE UNIQUE INSTITUTION WE HAVE IN MORROCO IS THE KING ALL THE REST IS A THEATRE,IT IS THE TIME TO SAY ENOUGH,WE ARE TIRED OF THIS SITUATION WE WANT A BETER LIFE

  • Masoud
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 21:05

    Je suis contre cette manifestation. Je reconnais que le peuple marocain souffre de la conjencture économique mais les organisateurs de cette manifestation ont d’autres objectifs. Le Maroc traverse une crise grave créée par ses voisins Algérie, Espagne et leur marionnette la bande du Polisario

  • مغربي يحب وطنه حتى الموت
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 21:07

    معك اخي الكريم , نحن شباب كلنا حماس وكلنا نحب بلدنا حتى الموت ,لا للعبودية لا للضلم لا للفساد,نحن ضض هده المافيات اللتي تنهب تروات البلاد صباح مساء, بدون حسيب ولا رقيب, لقد حان وقت التغيير وولا زمن الخوف والخنوع.والله المستعان ,

  • غيورة على الوطن
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:57

    إن من يدعون إلى 20 فبراير هم أعداء للمغرب و الإسلام.المغرب دولة إسلامية فكيف تريد يا سيدي لشخص لا ملة له وأراد أن يحرق القرآن الكريم أن يريد بنا خيرا.فهؤلاء شباب من طرف البوليساريو و لا يريدون إلا الفتنة و عدم الإستقرار في وطننا الحبيب. نعم نحن نريد إصلاحات وتغيرات ونريد أن يسمع صوتنا لكن في إطار سلمي لا يهز إستقرار بلدنا.فالمغرب له أعداء و ستستغل هذه الأعداء هذه الإحتجاجات لتعم الفوضى في البلاد.اللهم إجعل بلدنا آمنا يا رب

  • abdou
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 21:11

    Merci pour cet article qui ne parvient que d’un homme bien éduqué qui aime ses confreres et son pays, d’un homme libre qui aime la justice et la prospérité. Je suis encore fier de ta façon d’écrire, bonne continuation dans le long chemin de la liberté. Ton frere abdel

  • مهتمة بالوضع
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:35

    تتكلم اخي الكاتب باسلوب جميل كلمات اراك اخترتها بدقة متناهية واعتقد انك صادق في طرحك، لكن المشكل يا اخي ليس في هؤلاء الشباب وليس في الاحتياجات الحقيقية للشعب المغربي وليس في معاناة افراد هذا الشعب, بل الاشكال في هذه الامتدادات الشغبية على مستوى الدول العربية خاصة, كل هذه الشعوب تعاني قبل ان نولد من كل ما سلف ذكره، لماذا تقوم الان وبهذا التوقيت بالذات بهذه الممارسات الغير محسوبة والتي سيركب على ظهرها القاصي والداني؟ ما هي التبعات والاثار التي ستنتج عن مثل هذه التحركات؟ هل تعتقد ان النظام في المغرب سيتغير والى ماذا سيتغير اذا كانت كل الانظمة محكومة بنسق دولي خارجي اصلا؟؟ هل تعتقد ان الناس يعون متطلبات المراحل الانتقالية التي يجب ان يمروا بها ليصلو الى مستوى التحضر والديمقراطية التي يتشدق بها الغادي والبادي؟؟
    فكر معي اخي فيم سيؤول له الوضع في المغرب اذا حصل كل ذلك – وللاسف بكل تاكيد لن يكون الشعب هو الرابح – لانه في الحرب لا احد يربح,

  • احمد
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:43

    ما حكم الخروج عن الحاكم
    (1)قال الإمام الشوكاني : } ولكنه ينبغي لمن ظهر له غلط الإمام في بعض المسائل أن يناصحه ولا يظهر الشناعة عليه على رؤوس الأشهاد ، بل كم ورد في الحديث : أن يأخذ بيده ويخل به ويبذل له النصيحة ولا يذل سلطان الله
    (2)): فعن حذيفة ابن اليمان قال : قال رسول الله r : } سيكون بعدي أئمة لا يهتدون بهدي ولا يستنون بسنتي{
    وقال: } من نزع يداً من طاعة لم يكن له يوم البعث حجة.. رواه أحمد وابن أبي عاصم في السنن .
    (3)قال أبو جعفر الطحاوي : ولا نرى الخروج على أئمتنا وولاة أمرنا وإن جاروا ولا ندعوا عليهم ولا ننزع يداً من طاعتهم ونرى طاعتهم من طاعة الله مالم يأمرونا بمعصية وندعوا لهم بالصلاح والعافية
    (4)قال ابن رجب الحنبلي : } وأما النصيحة لأئمة المسلمين فحب صلاحهم ورشدهم وعدلهم ووجوب إعزازهم في طاعة الله ،ومعاونتهم على الحق وتذكيرهم به وتنبيههم في رفق ولطف ولين ومجانية الوثوق عليهم ،والدعاء لهم بالتوفيق وحث الأخيار على ذلك
    (8)قال الإمام النووي : } لا يجوز الخروج على الخلفاء بمجرد الظلم أو الفسق ما لم يغيروا شيئاً من قواعد الإسلام { شرح صحيح مسلم
    (10 القاعدة الشرعية المجمع عليها : ( أنه لا يجوز إزالة الشر بما هو أشر منه ،
    (11)قال ابن عثيمين رحمه الله تعالى : } إذا كان الحاكم كافراً وكان المسلمون جماعة ولا يستطيعون إزالته فلا يجوز والحال هذه أن يتحرشوا به لأنه يعود عليهم بالضرر والإبادة وهو منهج النبي r في مكة
    (13)قال الأمام البر بهاري : وإذا رأيت الرجل يدعو على السلطان فاعلم أنه صاحب بدعة وهوى وإذا سمعت الرجل يدعوا للسلطان بالصلاح فاعلم أنه صاحب سنة. شرح السنة للبر بهاري(107)
    (14)وقال ابن عثيمين: فالله الله في فهم منهاج السلف الصالح في التعامل مع السلطان وان لا يتخذوا من أخطاء السلطان سبيلاً لإثارة الناس والى تنفير القلوب

  • انس
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:45

    للاسف فان المغرب هو الاو ل الذي يجب ان يخضع للتغيير من باقي الدول العربية فان المغرب دائما في الكراتب الاخيرة على المستوى العربي و الافريقي
    انا اناشد كل مغربي حر واع بحقوقه السياسية و الاجتماعية ان يخرج يوم 20 فبراير لننهي هذا الحكم المخزني الذي قهرنا منذ 12 قرنا

  • moroki
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:39

    هدا كلام فارغ لا واقعية له (مع احترامي) ~ كلام مقاهي وفيه خلط كثير للواقع والباطل – الوزارة الاولي تعين من طرف الملك الدي لا يخالف راي الشعب ويعين داءما من الاغلبية المنتخبة من طرف الشعب – الشعب صوت على الفاسي فلا تحملوا الملك مسؤولية اختياركم إ كيف تريدون اسقاط حكومة صوت عليها الشعب؟ لا يعقل ان 30% فقط تصوت تم تطلبون التغيير؟ هنالك فرق بين مصر والمغرب في هذه النقطة.
    الواقع ان الاغلبية لا تصوت ابدا والاقلية اللتي تصوت تبيع اصواتها ب 50DH فكيف تطلبون التغيير و العيب فيكم؟
    هناك مطالب مشروعة كاستقلال القضاء ومحاسبة الحكومة واللصوص فاستقلال القضاء يصلح كل شيئ بما فيه الرشوة والتعليم – ومحاسبة المسؤولين ستقضي على سرقة المال العام ثم على الفقر والبطالة
    يجب التركيز على المطالب المنطقية وعدم خلطها بالمطالب الثانوية الفرعية التي ستتحقق طبيعيا اذا تحققت الاساسيات كما دكرنا.
    ثم هناك المطالب العنصرية والانفصالية والالحادية التي لا شغل لها الا معادات الاسلام والتي لم تبرح ان قفزت على موجة المطالبة بالتغيير وتزعم ان الشعب يريد كدا وكدا… والتي من واجبكم ان توضحوها اقراءكم.

  • الاه خارج من الحبس
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:31

    بارك الله فيك يا اخي محمد..نحتاج الان لكل قلم صادق ومعبر عن نبض الشارع ونحتاج لاصحاب الاراء السديدة والحكيمة ونحتاج لكل صوت حق ونحتاج لكل فرد احس ببطش النطام ونحتاج لكل يد ترفع للمطالبة بالتغييرونحتاج لكل مظلوم ظلم وكل متعلم ظلمه التعليم وفلاح سلبت ارضه ومسجون ظلم وعامل هضمت حقوقه ومتخرج سئم من البحث عن العمل ووووووووو…لنقف في صف واحد ضد من ظلمنا و استغلنا…اما الصحففيين ال>ين يسخرون اقلامهم الان ضد الحق فاولئك اتباع نيني و مصطفى العلوي ياكلون من اكراميات اسيادهم يكفيهم الدل و الدل و الدل

  • احمد الزعتر
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:01

    لا شك بأن المغاربة يحبون ملكهم وشخصيا أتعاطف معه وأخشى عليه من المحيطين به الذين يظهر بأنهم مصرين على تدمير المُلك ونهب المغرب،على محمد السادس أن يحذر النفعيين المرتزقة واللصوص الذين يلتفون حوله وأن ينصت إلى شعبه،فالشعب هو الذي يعز الحاكم أو يذله وفي التجربة المصرية التونسية خير مثال وحتى في العراق،كون كان صدام داير مزيان مع شعبو كون حتى قوة خارجية ما تقدر عليه..
    الوقت قد حان لتغيير حكومة عباس وتقليص الهيمنة الفاسية وبناء اقتصاد مغربي قوي بعيدا عن الريع وإغناء الغني وإفقار الفقير..وحان الوقت لتعديل الدستور المغربي لأنه إن كان الدستور المصري قد فرعن مبارك(جعله فرعونا) فإن الدستور المغربي يؤله الملك..
    والله الموفق

  • abu anas
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:25

    نعم اقولها لك ايها الكاتب ادا لم تستحي فاكتب ما شئت فلن يضر المغرب كلامك ولن يثني شباب المغرب عن حبهم للمغرب ولملك المغرب كتاباتك فيها حقد وتضليل وكراهية اين الحقيقة في كلامك لمادا تكره الملك واش بينك وبينو حساب
    هل انت مسلم متدين ام انت من الشواد ام انت من وكالين رمضان
    ان مظاهرة 20/02 دعت اليها جمعيات تخريبية عنصرية ملحدة كافرة شادة لوطية
    فهل تقبل ان يمثلك امثال هؤلاء
    راجع نفسك وحاسب نفسك واعلم ان الله رقيب عليك وعلى كتاباتك ويعلم نيتك
    اسال الله ان يهديك فان كان في علمه انك لن تهتدي اساله ان ياخدك اخد عزيز منتقم امين

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:23

    اننا نكره المغرب الفاسي (سياسيا) ونحب فاس المغربية فالكل يجب ان يحكم الجزء لا العكس ولا اتحدث عن السيطرة السياسية فحسب بل السيطرة والاحتكار الاقتصادي الذي تهيمن عليه عائلات بعينها.

  • ctoyen
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:23

    que l’objecti soit claire. s’gira-t-il d’ume revoluion ou simplement d’ue reforme? si la revendication se cmtenterais d’une sipl reforme les risques dpassent largement l’enjeu. si c’est une revolution, q’elle soit donc sbvrsiv sur tous les plans. que notre sacrific si a la hauteur de l’evenement. mais il faudra s’attendre a ce aue le cangmnt n sera ps sans lutte de classe et sans opposition d la par de tus ceux qui jouissent dl cmdition acuelle.

  • مغربي امازيغي
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:41

    ما شاء الله. ايمكن لي ان اعرف اين كنت مختبئا في السنوات الماضية؟ لماذا انتظرت هذه المدة لتستفيد من ثورة الاخرين؟ الم تكن على قيد الحياة ؟ لماذا تريد اشتغلال ثورة الشباب لتحقيق مكاسب شخصية و تظهر بمظهر الشخص المناضل من اجل التغيير؟ كان من الاجدر لك ان تنظم احتجاجات في السنوات السابقة التي كان فيها الاستبداد سيد الشعوب، اما الان و لله الحمد الامور في تحسن ملموس و معاش.يا اخي السياسة ممارسة وليست كتابات او نداءات من وراء الجدران و النوافذ المغلقة. السياسة هي ان تناضل بالملموس و المسموع في اي وقت، ولماذا الان بالذات ؟ ربما لم يكن لديك ما يقال في السياسة حتى استقيت بعض المفردات من ثورتي تونس و مصر. الله يعفو عليك و السلام.

  • Mellali
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:35

    Vive le Roi et Dima Dima Maroc !

  • Marakchi
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:37

    أنا مواطن مغربي بغي تغير الفساد بالمغرب، بداية بالشعب المغربي ألِ كلاني في رزقي، النجار ضيعني،الحداد ضيعني،البناي ضيعني،
    ضيعني، ألِ سلفتهم لفلوس كلاوني،ألِ درتْ فيهم الخير ردوه ليَ بالسوء،غذي نخرج يوم 20 بواحد الزروطة باش نضرب الشعب المغربي لأن محاربة الفساد تبدأ من الأساس وللأسف المغاربة أمخربين و مُخلصين للفساد والنفاق
    أما ملكنا محمد السادس نصره الله،بزاف أعلينا أنوصلوا للمستوى أديالوا، وهذه ماهي إلا مؤامرة من سلسلة مؤامرات إنفصالي الداخل العملاء.

  • ابو عصام
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 21:03

    هل هناك ديمقراطية اكثر من هده التي انت فيها.تقول ما شئت و متى شئت.الاحظ من خلال صورتك البهية ان اعينك تحتاج لعملية جراحيةترى فقط السواد في هدا الوطن.اليك والى كل من ينادي بالثورة و لو كانت سلمية مليون في المئة في هدا الوقت الضبط .لن يكون سوى خائن عميل للخارج بمقابل اوبدونه.

  • لبيتي
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 21:09

    من حق كل إنسان أن يعبر عن رأيه و عن مواقفه ، و لكن ليس من حق أحد أن يصادر مواقف الآخرين.ينبغي أن لا نرد على تسرع البعض اتهام حركة 20 فبراير بالخيانة بتطرف مضاد ، فنتهم كل من يدعو إلى موقف مخالف بالخيانة و بانعدام الرجولة .
    أنا شخصيا لن أشارك يوم 20 فبراير لسبب بسيط هو عدم وضوح الرؤيا ، و عدم تحديد المطالب بدقة و السقف الذي ينبغي أن تصل إليه .
    الداعون إلى الاحتجاج ، منهم من يجعل مطالبه إصلاحية ، و آخرون يجعلونها قطاعية ، و آخرون يريدونها ثورية .فمن نصدق و من نتبع؟
    انا لا أتهم الجميع بالسكر بناء على وجود سكير ممن ظهروا في الشريط ، و لن أتهم الجميع بخدمة أجدندات خارجية رغم أن بعض لواحق البوليزاريو لهم يد في الدعوة إلى المسيرة ، و لن أتعامل بعقلية المؤامرة مع الداعين إلى الاحتجاجات، و لكن إن رفضنا المشاركة ، فلا يحق لأحد التشكيك في وطنيتنا و في حبنا للبلد زو رغبتنا في محاربة الفساد و إصلاح الأوضاع.
    أنا أرفض المشاركة حتى لا نجر البلاد إلى أتون مطالب باسم الشعب لا يوافق عليها كل الشعب.

  • جديد
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:43

    نحن نريد التغيير من حسن إلى أحسن وكل مغربي ضد الفساد و المفسدين و
    لكن بالله عليكم هل التغيير باتباع تلك المرتزقة الفاسدين من أسامة الخلفي و مجموعته في الفيسبوك، انظرو إلى صفاحاتهم على الفيس و ماهي اهتمامتهم‘ إن كان هم و أمثالهم على رأس حركة التغيير، سنسير إلى الهاوية

  • متعجب
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:45

    كل من دعى إلى الغيير فهو في نظركم خائن أو من البوليزاريو
    هذا هو القمع بذاته الذي لا يقبل بأي رأي مخالف
    قولوا المغرب زين و إل فانتم فتانين

  • aziz de marrakech
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:33

    vive le roi
    vive l’islame sous la protection du roi
    je veux que le roi tiens tous les pouvoirs dans sa main car je n’ai aucune confiance en aucun parti politique

  • بسام
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:35

    قلت : “إن من يسرق البلد الآن هم الوزراء و البرلمانيين “
    أنا اوافقك الرأي لكن نسيت ان القصر ومحيطه أيضا يسرق البلاد كما ذكرت تقارير ويكليكس وتقارير هيئة حماية المال العام والصحافة المغربية ولذلك تضاعفت ثروة القصر في عشر سنوات وتراجع المغرب ، فيا للعجب كلما تراجع المغرب تضاعفت ثروة الملك ، أما الزراء والبرلمانيين فمن يحميهم من المحاكمة ومن يمنع بالتعليمات توقيفهم أليس الملك .
    المشكلة أخي أننا في المغرب نعيش إلتباسا خطيرا فكل شيء يتم باسم الملك الوزير ينهب باسم الملك والبرلماني والقاضي المرتشي يحكم باسم جلالة الملك
    فقل لي من سنحاسب ؟
    كفى استخفافا بعقولنا نريد نظاما دمقراطيا حرا لا يتمتع فيه الملك بأي صلاحيات مثل ملك إسبانيا وبريطانيا وحينها كل مسؤول يتهاون او ينهب ويسرق سيحاسبه الشعب ويقدمه للمحاكمة.
    ولذلك أنا أؤيد ثورة 20 فبراير .
    وتحية لك .

  • معطل
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:03

    تبا لابواق المخزن نايضة نايضة بغيتو ولا كرهتو

  • مغربي
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:09

    كفى متاجرة بالقضية الوطنية وبالدين. فلتدهب تلك الصحراء الى الجحيم ان كنت ساعيش مذلولا في وطني.

  • jamal isa
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:11

    بسم الله ، الحمد لله ،والصلاة والسلام على رسول الله، اخوكم مغربي مهاجر ،ولا اريد ان ارد على كثير ممن يضيعون اوقاتهم امام جهاز الكومبيوتر ،لان معظمهم يكتب ولا يعي ما يقول،باختصار ،نحن متشوقون الى الحرية .لاكنها تحتاج الى ثمن باهض،لاننا عبيد لغير الله ، فالله سلط علينا من يسلب منا الحرية الحقيقية، ولن تعود هذه الحرية حتى تعود العبودية لله ، كل الامراض المنتشرة في المجتمعات الاخرى اصبنا بها لاننا لا نعطي الاهمية للتلقيح ، تلقيح الافكار ،كل المؤسسات مصابة بهذا الداء العضال،الرشوة، والزور والسرقة ووووو نحن كمغاربة نطالب باجراأت صارمة ضد المفسدين الفاسدين، من لا يقبل ان يكون مستريحا وحقوقه مكفولة ؟ من يقبل الظلم ؟ من يقبل الاهانة؟ من يقبل الفقر؟ نحن نريد الضوء الاخضر من الملك الشابة الي عاش بعض حياته في الخارج ورأى دول العالم ،نريد الضوء الاخضر منه للانقضاض على مصاصي دماء الشعب المغربي، اباطرة الحكم والمخدرات ،سنقر عينيك فيهم ياشباب الشباب الملك المتواضع،thanks hespres

  • lah y9allal men mtalek
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:37

    Puisque vous défendez ces gens qui ont organisé cette manifestation, dites nous qu’est ce qu’ils ont fait pour le Maroc? Dites à vos révoltes qu’ils ont besoin d’une rééducation avant de parler au nom d’un peuple musulman

  • حتى هو ماشي مهم
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:21

    يبدو من خلال مقالك انك ابدعت في المجال اللغوي وغفلت عن الجانب الحقيقي او ما اصبح يعرف سياسيا بنبض الشارع فقد اصبحنا مبتلين بفكرة الاصلاح ومحاربة الفساد بجميع اشكاله لكن حقيقة من ساهم او كان سببا في انتشاره? انه الشعب نفسه فلا يبكي من صفعته يده وليس بقولى هدا ابرئ الحكومة الفاسية ااو اصفهم بانهم ملا ئكة اولى اجنحة فهم بدرة الفساد لكن بدرة وجدت بين جيوب المواطنين مسلكا لنشر عروقها ممتصة بدلك الاملاح المالية و الامتيازات العضوية
    نعم كلنا نريد التغيير لكن بشكل سلمي و حضاري تحت لواء الله الوطن الملك
    نعم كلنا نريد التغيير لكن تغيير ايجابي لا تغيير ملحد او دعوات مفتوحة للعموم للشدود الجنسي او الافطار العلني لرمضان
    نريد دولة اسلامية معتدلة وقانون يحمي المواطنين لاان يقمعهم ويتجبر عليهم
    ربما ينظر القارئ الى مطالب المويدين والمعارضين فيجدها تنسجم وتتوافق فيما بينها وتصب في اتجاه واحد لكن الاختلاف في المنبع فما فسد منبعه سيفسد النهر باكمله
    وفي الاخير اقول ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا مابانفسهم حينما نكف عن اعطاء الرشاوى والتعاطي للفساد حينها سنكون اهلا للتغيير نعم للثورة لثورة اصلاح النفوس وعندها سافتخر بالانضمام الى موكب الثوار

  • une citoyenne marocaine
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:13

    عاش الملك محمد السادس الله الوطن الملك

  • une citoyenne marocaine
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:27

    لن نشارك في أي مظاهرة وخاصة في هذا الوقت، لن نقوم بخدمة أعداء المغرب لن ندع المخابرات الخارجية أن تزعزع استقرار المغرب، للمغرب أعداء كثر خاصة لما يقوم به صاحب الجلالة الملك محمد السادس من تغيير في جميع المجالات لقد استطاع النهوض بالمغرب، ونحن مع ملك الشعب ملك شاب من الشعب الله الوطن الملك

  • fidaka ya watani maroc
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:07

    الله الوطن الملك

  • مغربي
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:19

    اذا لم تستحي فقل ما شئت اذكرك منذ ايام الجامعة (محمد الخامس)بالرباط كنت تدرس الدراسات الاسلامية فاصبحت الان صحفيا. كنت تابعا لفصيل العدل و الاحسان ان لم نقل متملقا اتدكر تلك الايام حيث نجحت في انتخابات الجامعة بالتزوير.واليوم انت تغالط شعبا من اجل حركة افتراضية كما ذكرت على لسانك.اذا مادامت هذه الحركات افتراضية فاين حركتكم الواقعية(العدل و النسيان) عفوا الاحسان.تعرف ان الفتنة اشد من القتل وهؤلاء يريدون المجد و انت(م) تدعون الى الفتنة والشعب يريد ملكه واخرون يريدون الشتات لهذه المملكة.انت تريد انا اريد والله يفعل ما يريد.
    اتق الله

  • أميــــــــرة ....
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:31

    تبارك الله عليك أخويا والله العظيم الى كتمتل رأي فئة عريضة جدا من هذا الشعب الذي يتوق للتغيير و التجديد كما يتوق العطشان الى قطرة ماء في صحراء قاحلة … أسلوبك و طريقة تعبيرك و حتى المواضيع التي تختارالكتابة فيها لها ميزة خاصة تنم عن شخصية و فكر يعكس رأي فئة عانت ماعانته من (تحجر و تعصب) بعض أبناء هذا الوطن الحبيب الذين نسوا بل تناسوا أن الحق عائد لا محالة الى أصحابه أحب من أحب و كره من كره، هذا الوطن الذي لا يريد له أبناؤه (داخله و خارجه) الا المضي قدما، فواصل في أسلوبك و في التعبير عن كل ما بدا لك و يبدو لكل من بقيت لديه ذرة (فهامة)أن يسيل له القلم .. و لك و لأمثالك من الله كل التوفيق …..

  • مغربي
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:27

    الحقد الدفين يبدو جليا على قسمات وجهه و العياذ بالله.

  • سليم
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:19

    يوم مشهود
    يوم 20 فبراير يوم الفرقان بين المفسدين الذين تربعوا على الوطن و صاروا يسرقون و يفسدون و يقمعون يوكذبون .
    غدا نحاسبهم على مافرطوا في هذا الوطن العزيز و الخزي والعارللمنبطحين و بلطجية المخزن .
    و المجد و العزة للثوار الاحرار الذين يقفون في الفساد و الافساد و جبروت بني جلدة المخزن
    و ياوطني الحر اريدها ديمقراطية و كرامة بالرغم انف الخانعين المتربصين من المفسدين و اكلة خيرات الشعب وناهبي ارضه و نائمي برلمانه وزورية حكومته البهلوانية .
    وانه يوم مشهود قتل فيه اصحاب الاخدود وما نقموا منهم الا قالوا لاللفساد والظلم نعم للحرية و الكرامة و العدل و الانصاف و الديمقراطية .

  • Citoyen marocain
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:33

    Il faut reconnaitre que la monarchie au Maroc a toujours été centralisée….la décentralisation et la déconcentration sont de nouveaux concepts au Maroc. ET comme on dit “on n’a que les gouvernants qu’on méritent”…Maintenant il faut que le peuple fasse entendre sa voix pour passer à une vraie démocratie…car ce que le Maroc vivait auparavant n’était en fait qu’une parodie de la démocratie….des partis qui ne représentaitn qu’eux mêmes, un parlement fait pour les arrivistes et les barons de la drogue…qui viennent pour se chercher une immunité…ou pour protége des intérêts occultes …tous les marocains connaissaient cette vérité mais on faisait comme si on ne voyait rien….on se didait que seul le Roi a le pouvoir et seul peut faire la différence, alors personne ne particpe aux élections …sauf bien sur ceux qui vivent de ces élections….Maintenant, si le peuple est devenu mûr pour une vraie démocratie…allons la chercher…allons prendre notre destin en main ….SM le Roi a donné la preuve que c un Roi, proche de son peuple …il saura écouter et donner raion à son peuple et amorcer une nouvelle révolution comme cele du 20 Aout menée par Son Grand père, Feu Mohamed V …Mohammed VI sera digne de son ancêtre Mohammed V….et la génération de 21ème siècle sera comme celle des années 50…..Après le combat pour la libération…..le combat pour la démocratie…Allah bénisse le Maroc

  • MOHAMED
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:51

    نحن العرب نعيش في الجحيم بسبب البعد عني الدين

  • موسى
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:31

    لو كنت عندك لقبلت رجليك بوركت الحمد لله مازال من يقول الحق ولا يخاف لومة لاءم في هدا الزمن المتعفن

  • سنخرج بعزم وثبات
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:05

    أنا غادي نخرج ف20 فبراير لأنني كنحب او كنغِير على ديني او وطني او ملكي لأنه دايرين حوله غير لقطاطعية والشفارة والشلاهبية المفسدين، بحال هادو النيت لي كايكتبو هنا ضد20 فبراير، او غير تابعين الأحرار من هاد الشعب فالشارع او القهوة او الفيسبوك او حتى فهيسبريس (البلطجية الإلكترونية).. ولكن نساو بأن الشباب يريد. وبعد 20فبراير الشعب كله سيريد منين غادي توضاح ليه الرؤية إن شاء الله.

  • خديجة حسبي
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:47

    يااخي كلنا نتمنى مغربا مثاليا
    نزيها بقيادة ملكا شابا يسعا الى التقدم والازدهار وذالك جلي في المشاريع العديدة والمتنوعة
    ولكن مع من مع بطانة او بطون جوعانة كلما اكلت ازدادت اكلا
    اما رسالتي فصبرا علي مغربنا الحبيب والفرج ات ان شاء الله

  • كيتو
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:59

    السلام عليكم هد شي كلشي نتيجة ضسارة و حقوق الأنسان و حرية التعبير بغيتو تخلقو الفوضى و الخراب و تعطو الشمكرية فرصة فين يتكرفصو على الناس اما شي تغيير ما غدي اكون و هد شي كلشي راه موراه غير المرتزقة و دخلوا سوق راسكم كلشي يرجع الدين و يتقي الله و يعرف ان الحساب كاين غادي كلشي يتقد غوض بالنداء بالمضاهرة لبو نداء المساجد و تبعوا سنة نبينا وما حلله القرآن وابتعدوا عن ما حرمه سوف ترون سيصلح حال البلاد و العباد كلشي ماكيخفش من الله ابغيتو الفساد ما يكونش حتى هدا لندى المضاهرة فانه يعصى الله لأنه عليه حقن دماء المسلمين وشرفهم ويدفع بالتي هي احسن و الموعضة بعيدا عن السياسة و انما عمل لوجه الله خالص له لا غير غادين تعطو فرصة الشماكرية و الصوص لسرقة الناس و تخريب البلاد

  • Mohamed
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:29

    je sais par hespress ne publie pas mes commaentaires?????????
    Bravo mon ami, je ss avec toi, c’est la realité de notre pays.
    meme y des gents qui refondent le regime dictateur .

  • الحق فوق جميع القيود
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:29

    واهم من يظن ان المغرب يعيش الرخاء والحياة الوردية الجميلة …..بلادنا تزخر بمؤهلات طبيعية وبشرية كبيرة وثروات قادرة ان تحقق اكتفاءا لكل الشعب المغربي لكن يلزم عدل …..حكامة جيدة .
    ملكنا منذ اعتلائه سدة الحكم وهو يقدم لهذا البلد لكن المفسدين يهدمون كل ما بناه …..لو كانت هناك محاسبة ومراقبم مااستطاع هؤلاء اللصوص ان ياخذوا ولو سنتيم واحد ………..حان وقت التغيير .

  • moukhtar
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:25

    si je comprends bien on cherche des pretextes pour ne pas sortir le 20 fevrier.je crois que quelques partis politiques connus par leur arrivisme ont des positions plus adequates.je dis cela en sachant que ceux qui appelent à une manifestation le 20 fevrier,ne disent pas autre chose que celle que tu dis toujours à tes copains au café.le message du mvt 20 fev est franc:manifestation pacifique pour declarer des revendications légitimes. le roi c’est notre roi, l’islam est notre religion.nul ne peut nier cette vérité.on est contre les pratiques injustes des membres du gouvernement qui conçoivent la responsabilité comme echelle d’enrichissement.

  • محمد أبو العلا
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:41

    رسالتي إلى صاحب التعليق 38:
    أرجو تقيدا بما قلته أن تقدم طلبا إلى الديوان الملكي من أجل لقاء الملك ونصحه. ومطالبته بالديمقراطية والتوزيع العادل للثروات.
    للأسف نحن المغاربة دائما ما ننم عن جهلنا العميق ، وعن أنسداد أفق تفكيرنا، مشلكة الصحراء المغربية من بين الأسباب التي تسمح باستمرارها وباستغلال محوري الشر اسبانيا والجزائر لها ضد المغرب هو غياب مشكل الديمقراطية بالمغرب، وهو ما يتيح للأعداء تصوير إخواننا المغاربة المقيمين بالأقاليم الجنوبية على أنهم يتعرضون للقمع، والتنكيل و الاضطهاد،
    لو اختار المغرب قضية الديمقراطية منهاجا وسلوكا لوجدت قضية الصحراء طريقها تدريجا إلى الحل، وأسوق لكم هنا مثالا واحدا لا غسير هو حركة إيتا الانفصالية في اقليم الباسك، والتي رغم الطابع العنفي لمطالبها الانفصالية في اسبانيا لا تلقى زخما على المسوتى الدولي، اتعرفون لماذا لأن اسبانسا دولة ديمقراطية للأنسان فيها كرامة وعزة، لا يهان فيها المواطن تحت أي ظرف كان، لا يستأسد فيها اللصوص والخونة والجلادين، مما يجعل مطالبهم بالانفصال مجردة نزعات انفصالية نابعة من طموحات شخصية لأشخاص يريدون الزعامة،
    حل قضية الصحراء، ومشكلة الأمازيغ والقضاء على النعرات الانفصالية بقتضي العمل على دمقرطة مؤسسات الدولة.
    وللمناسبة ليس للمغاربة أي مشكل مع النظام الملكي بالمغرب، بل بالعكس أنا من أشد المعجبين بطيعة النظام الملكي من حيث كونه يحفظ وحدة البلاد ويبقيها تحت راية واحدة، لكن المشكل يا اخواني يكمن أنه لا يمكن أن تعطي لشخص سلطة ولا تحاسبه عنها، حتى صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الذين شهد لهم رسول الله بالتقوى والنزاهة والورع،

  • تتمة
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:07

    وهم المبشرين بالجنة، وهو خير القرون التي شهدتها البشرية، ما فتئوا يؤكدون على الرقابة عليهم ومحاسبتهم وتقويمهم إن اعوجوا، الحاكم ليس إلها يوحى إليه حتى نظل من خلف الستار نصفق له، الحاكم في جميع بلاد الدنيا بشر يخطئ ويصيب،
    إنطلاقا من هذا المبدأ ومن تمسكنا بالملكية كضامن لوحدة الشعب المغربي، وتنزيها لملكنا عن دائرة النقد والمساءلة والمحاسبة، ينبغي أن تركز الصلاحيات في يد الوزير الأول حتى يتمكن الشعب من محاسبته، وعقابه على فساده إن وجد، وهو ما يقتضي النزوح بالنظام المكي المغرب من موقع المكلية التنفيذية المعمول به حاليا، إلى موقع المكلية البرلمانية التي يسود فيها الملك ولا يحكم كما هو الأمر في بريطانيا واسبانيا وبلجيكا وهولندا، مع احتفاظه بسلطات أساسية تجعله في الموقع الحكم، واحتفاظه بالاختصاصات العسكرية حتى يظل الجيش تحت عهدته، منعا لأي نعرات انفصالية أو انقلابية قد تظهر لدى حكومة مستقبلية.
    أما فيما يخص أن ملك البلاد هو الذي يشتغل، فلا ننكر على ملكنا الشاب حيويته، ورغبته في مد البلاد بتجهيزات أساسية تسهم في تحسين ظروف الحياة للمغاربة أجمعين، لكن للأسف ليس بالخبز وحده يحى الانسان، ما قيمة الحياة بدون كرامة، هذه الانتفاظة الشعبية السلمية التي أنا من مؤيديها هي ثورة الكرامة، وهي ثورة سلمية سلمية سلميةن ولن نسمح لأحد أن يستعمل فيها العنف، لأنها ثورة الشعب للشعب ومن أجل الشعب،
    ستقولون أن المنادين بهذه التظاهرة هم أميين وملحدين وشواذ، وأنا ما يجب الالتفات إليه هو مطالب التي يرفعونها وما إذا كانت ثمثل تطلعاتنا كشعب، أم لا، هذا ما يعنينا،
    أما ما تقولونه بكونهم يمثلون أجندة خارجية، وأنهم سيركبون علينا إذا خرجنا،
    فبالله عليكم هل يمكن أن يركب عشرة أنفار على ثلاثين مليون مغربي.
    ولا يهم إن كانت له مطامح شخصية في الوصوصل إلى السلطة
    المهم هو أن من يصل إلى السلطة يجب أن يترجم خيارات الشعب،
    وإذا خانها أنذاك يمكن الثورة عليه، إذ ذاك تبقى السلطة للشعب، وهي في حالتنا هذه بمثابة التيار الجارف، الذي لا يبقي ولا يذر، و

  • bouchra
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:09

    salam,
    vraiment c’est idiot d’analyser les choses de cette facon.on n,est pas contre le changement,on n’est pas contre la justice sociale,on n’est pas contre un maroc bien developpe,on n’est pas contre…………mains contre la marce de 20 ferier parce qu,e cette marche n’est pas innocente,les jeunes ne sont que des marionnettes pour le compte d’autre qui leur interessent la destabilisation du maroc,aiwa lfahm yefham
    je suiscontre contre contre contre cccccccccccccccccccontr
    ce sale jeu
    appel a tous les cityons /citoyennes honnete ne pas participer a cette marche et rejoignez nous rejoignez le groupe qui est contre 20 fevrier.
    le masque est tombe et tout est devenu clair now ghir li mabghache yefham
    vive med 6
    qui demande now une monarchie parlementaire comme l’espagne ou england c’est vraiment et je m’excuse pour le terme c’est idiot si ce n’est himar pour la simle raison on n’est pas encore arrive au niveau de conscience de ces pays,on n’est pas incapable mais on pourrait mais pas maintenant un jour quant le tout soit clair et joue en clair ne se cache pas..

  • teacher
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:53

    ah certains marocains ont critiquer cet homme la car il a parler de la situation au maroc d’une maniere objective. mais dire qu’il est un pro polisario ou quelque chose comme ça , va dire ça ailleurs, on n’a pas besoin de gens comme toi pour critiquer un article. le vent du changement est en route vers le maroc soyez sur et certain

  • قرميم سعيد
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:47

    الله هم يا لطيف أنت اللطيف تحب اللطف آلطف بنا فيما جرت به المقادير
    نسأل الله اللطف و نتمنى أن نكشف للعالم أننا متعقليين لا مجانين
    نريد الإصلاح لا الفساد
    و حذاري حذاري أن نفسد من حيث نريد الإصلاح أو أن نظر من حيث نريد النفع
    نطلب الله اللطف
    و نتمنى ألا يعتقل أي شخص و ألا يسقط أي جريح و لا أي قتيل
    نطلب الله اللطف
    و نتمنى ألا تنتهك حرمات الممتلكات العامة و الخاصة
    و لا تتلف أية مرافق نتمنى ألا يتم إتلاف أو تخريب أي مرفق عمومي أو خاص
    نطلبوا الله اللطف
    و نتمنى ألا يندس و سط شباب شرفاء أعداء يريدون إثارة الشغب نتمى ألا يندس بيننا محترفوا النهب و السرقة
    و ألال يختلط الحابل بالنابل و نترك الفرصة لمتطرفون يسعون لإيقاظ الفتنة و خلق الفوضى و زعزعة الإستقرار
    نطلبوا الله اللطف
    و نتمنى أن تكون مسيرة مليونية متحظرة راقية لم يسجل فيها حدث عنف أو شغب لا ما يخل الإحترام و لا ما يخالف القانون
    نطلبوا الله اللطف و نتمنى في يوم 20 فبراير أن نبرهن للعالم أننا مغاربة واعين و أذكياء شجعان و أبطال متخلقين قادرين على حل مشاكلنا كعائلة واحدة تحل مشاكلها بالسلم و الحوار لنعطي صورة تشرف مغربيتنا و نغني نشيد إلى الأمام إلى الأمام نبني السلام نور الإسلام هو السلام الحداثة و الإحترام الحوار و النظام و النظام و النظام.
    إلى الامام
    مجذوبكم . كلام في كلام .كم

  • ثوري مسلم :
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:49

    ثوري مسلم : إن المغرب في أمس حاجة إلى تظاهرة يعبر فيها المواطن عن الوضعية التي يعيشها، إنّ كل من يرفض تنظيم تظاهرة بالمغرب إما يعيش في رفاهية وعيش ميسور وإما خائف أو مُخَدَّر بالمخدرات الإعلامية أو الرياضية(ككرة القدم) أو الوسائل التي باتت تدمر الشباب في الثانويات (كعلب الرقس و البرنامج التعليمي الذي أُسميه البرنامج التكليخي) وغير ذلك من أساليب تغسيل الأدمغة . أما من يشعر أن المغرب تحتاج تنظيم تظاهرة للتعبير عن الرأي وذلك حق مشروع هو يحتاج إلى أبسط حقوق العيش أو ينظر إلى أن المغرب يمشي في منعطف عكسي وهذا صحيح فإن المغرب بلد متخلف لا يجب أن ننكر هذا .خلاصة الكلام المغرب في حاجة إلى حكومة ووزراء يخدمون بلدهم تحت سيادة الملك وهذا النوع مفقود إلى الآن لكي نعتر عليه يجب أن تقام الثورة.
    مصعب المغربي الله الله الوطن الوطن الملك

  • abdelfatah Emallali
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:51

    don’t lie we saw those people want to eat in ramadan day in public we know who they are. we don’t need sombody to tell me what to do. just talk about yourself and leave us alone.

  • عاشقة للمغرب
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 18:23

    اولا الاخ ملوك بحكم دراستي كبجامعة الرباط اعرف انك من المنتمين لجماعة العدل والحسان ومقالك هدا يؤكد دلك فلعلك اردت تمرير بعض الافكار التي تتبناها جماعتك الحاقدة على النظام الملكي ولكن انصحك بان لاترى النصف الفارغ من الكاس بل لنظر للواقع بعين ايجابية لربما تتغير نفسيتك الى الاحسن اما الملك فهو هكثر شخص يعملب بجد وحب لهدا الوطن

  • khalid
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 19:17

    لن نرضى إلا بالإسلام دينا، والمغرب وطننا، ومحمد السادس ملكا.

  • hamza
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:17

    إلى صاحب التعليق77
    هذه الانتفاظة الشعبية السلمية التي أنا من مؤيديها هي ثورة الكرامة، وهي ثورة سلمية سلمية سلميةن ولن نسمح لأحد أن يستعمل فيها العنف، لأنها ثورة الشعب للشعب ومن أجل الشعب،
    ou est la paix apres ce qui s est passe

  • Hammadi
    الأربعاء 16 فبراير 2011 - 20:27

    Well argued; many thanks
    The 20 February movement is led by Moroccans; and any smear campaign will not help; let us learn to respect our diversity and plurality. And let’s compete in working for better future of our beloved country.

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 2

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 2

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 15

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 11

احتجاج ضحايا باب دارنا

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 21

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية