قضايا عالقة تؤثر على إستراتيجية التلقيح ضد "كوفيد 19"‬ بالمغرب

قضايا عالقة تؤثر على إستراتيجية التلقيح ضد "كوفيد 19"‬ بالمغرب
صورة : أرشيف
الأربعاء 13 يناير 2021 - 08:00

قالت الجمعية المغربية لطب الأطفال و”الخط المباشر للمعلومات والاستشارات بشأن التطعيمات” إنه من القضايا اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﻠﻰ إﺳﺘﺮاﺗﯿﺠﯿﺔ اﻟﺘﻠﻘﯿﺢ ضد كوفيد 19 هي ﻧﻘﺺ اﻟﻤﻌﻄﯿﺎت ﺣﻮل ﻓﺎﻋﻠﯿﺔ اﻟﺘﻠﻘﯿﺢ ﻓﻲ ﺗﻘﻠﯿﻞ اﻟﻌﺪوى واﻧﺘﻘﺎﻟﮭا، وأيضا اﻟﻤﻮﺳﻤﯿﺔ اﻟﻤﺤﺘﻤﻠﺔ للفيروس، إذ ﻗﺪ ﯾﻜﻮن ﻣﻦ اﻟﻀﺮوري ﻻﺣﻘﺎ ﺗﺤﺪﯾﺪ وﻗﺖ ﻣﻦ اﻟﺴﻨﺔ ﻟﻠﺘﻠﻘﯿﺢ ﻓﻲ ﺣﺎل ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻌﺎﻟﯿﺔ اﻟﻠﻘﺎﺣﺎت ﻣﺤﺪودة ﺑﺎﻟﻮﻗﺖ.

وأوضحت الجمعيتان، ضمن تقرير حديث لهما بعنوان “التلقيح ضد كوفير 19: أسئلة وأجوبة”، إنه إلى حد الساعة ﻣﺪة اﻟﺤﻤﺎﯾﺔ التي توفرها لقاحات كوفيد التي تم الترخيص لها ﻏﯿﺮ ﻣﻌﺮوﻓﺔ، مفيدة بأنه ﻘﺪ ﺗﻜﻮن اﻟتذكيرات ﺿﺮورﯾﺔ.

وحسب التقرير، فإنه ﻣﻦ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻷوانه ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻣﺎ إذا ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻘﺎﺣﺎت ﻛﻮﻓﯿﺪ 19 ﺳﺘﻮﻓﺮ ﺣﻤﺎﯾﺔ طﻮﯾﻠﺔ اﻷﺟﻞ، إذ ھﻨﺎك ﺣﺎﺟﺔ إﻟﻰ ﻣﺰﯾﺪ ﻣﻦ اﻟﺒﺤﺚ ﻟﻺﺟﺎﺑﺔ ﻋﻦ ھﺬا اﻟﺴﺆال. موضحا أنه وﻣﻊ ذﻟﻚ، ﻓﻤﻦ اﻟﻤﺸﺠﻊ، ﺑﻨﺎء ﻋﻠﻰ اﻟﺒﯿﺎﻧﺎت اﻟﻤﺘﺎﺣﺔ، أن ﻣﻌﻈﻢ اﻷﺷﺨﺎص اﻟﺬﯾﻦ ﯾﺘﻌﺎﻓﻮن ﻣﻦ ﻛﻮﻓﯿﺪ19 ﯾﻄﻮرون ﻣﻨﺎﻋﺔ ﺗﻮﻓﺮ ﻋﻠﻰ اﻷﻗﻞ اﻟﺤﻤﺎﯾﺔ ﺿﺪ اﻹﺻﺎﺑﺔ ﻣﺮة أﺧﺮى، ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أﻧﻨﺎ ﻻ ﻧﻌﺮف ﺣﺘﻰ اﻵن ﻗﻮة ھﺬه اﻟﺤﻤﺎﯾﺔ وﻣﺪة ﺑﻘﺎﺋﮭﺎ.

وأكدت الوثيقة أنه ﻣﻦ اﻟﻤﺤﺘﻤﻞ أن ﺗﻜﻮن ﻓﻌﺎﻟﯿﺔ اﻟﻠﻘﺎﺣﺎت ﻋﺎﻟﯿﺔ ﺟﺪا ﻟﺴﻨﻮات، أو أن ﺗﻘﻞ ﺑﻌﺪ 3 أو 4 أﺷﮭﺮ ﺛﻢ ﺗﺴﺘﻘﺮ، أو ﺗﺴﺘﻤﺮ ﻓﻲ اﻟﺘﻨﺎﻗﺺ. وﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ، ﻻ ﯾﻤﻜﻨﻨﺎ ﺑﻌﺪ اﺳﺘﺒﻌﺎد ﺿﺮورة اﻟﺘﻠﻘﯿﺢ اﻟﺪوري أو اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻸﺷﺨﺎص اﻟﻤﻌﺮﺿﯿﻦ ﻟﻠﺨﻄﺮ، ﻛﻤﺎ ھﻮ اﻟﺤﺎل ﻣﻊ اﻷﻧﻔﻠﻮﻧﺰا.

وﺗﺸﯿﺮ اﻟﺒﯿﺎﻧﺎت اﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻤﻨﺎﻋﺔ ﺿﺪ ﻓﯿﺮوﺳﺎت ﻛﻮروﻧﺎ اﻷﺧﺮى إﻟﻰ أن اﻟﻤﻨﺎﻋﺔ ﺿﺪ ﻓﯿﺮوس كوفيد 19 ﻗﺪ ﺗﻜﻮن ﻗﺼﯿﺮة اﻟﻌﻤﺮ، “رﺑﻤﺎ ﻣﻦ 12 إﻟﻰ 18 ﺷﮭﺮا”. وﺳﺘﻜﻮن ﻣﺮاﻗﺒﺔ اﻟﻤﻨﺎﻋﺔ ﻓﻲ اﻷﺷﮭﺮ واﻟﺴﻨﻮات اﻟﻘﺎدﻣﺔ ﺿﺮورﯾﺔ، حيث ﻻ ﺗﻮﺟﺪ طﺮﯾﻘﺔ ﺳﺮﯾﻌﺔ ﻟﺘﺤﺪﯾﺪ اﻟﻤﺪة اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺴﺘﻤﺮ ﻓﯿﮭﺎ اﻟﻤﻨﺎﻋﺔ وﺳﯿﺤﺘﺎج اﻟﺒﺎﺣﺜﻮن إﻟﻰ ﻣﺮاﻗﺒﺔ ذﻟﻚ ﻓﻲ اﻷﺷﮭﺮ واﻟﺴﻨﻮات اﻟﻘﺎدﻣﺔ.

أما عن ﻣﻮاﻧﻊ اﻟﺘﻄﻌﯿﻢ ﺿﺪ ﻛﻮﻓﯿﺪ 19، فھﻲ بحسب التقرير: اﻟﺤﻤﻞ ﺑﺴﺒﺐ ﻧﻘﺺ اﻟﺒﯿﺎﻧﺎت ﻓﻲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺤﺎﺿﺮ، وﻣﺮض ﻛﻮﻓﯿﺪ-19 ﺑﺘﺎرﯾﺦ أﻗﻞ ﻣﻦ 3 أﺷﮭﺮ خوفا من رد ﻓﻌﻞ ﺗﺤﺴﺴﻲ ﺧﻄﯿﺮ، كما ﻻ ﯾﻨﺒﻐﻲ إﻋﻄﺎء ﺟﺮﻋﺔ ﺛﺎﻧﯿﺔ ﻷي ﺷﺨﺺ ﻋﺎﻧﻰ ﻣﻦ اﻟﺤﺴﺎﺳﯿﺔ اﻟﻤﻔﺮطﺔ ﺑﻌﺪ أﺧﺬ اﻟﺠﺮﻋﺔ اﻷوﻟﻰ ﻣﻦ ھﺬا اﻟﻠﻘﺎح، وﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﻤﺮض ﺣﺎد ﯾﺴﺘﺤﺴﻦ ﺗﺄﺟﯿﻞ اﻟﺘﻠﻘﯿﺢ إﻟﻰ أن ﯾﺘﻢ ﺣﻠﮫ.

وﯾﺘﻮﻓﺮ اﻟﻘﻠﯿﻞ ﺟﺪا ﻣﻦ اﻟﺒﯿﺎﻧﺎت ﺣﻮل ﻓﻌﺎﻟﯿﺔ أو ﺳﻼﻣﺔ اﻟﻠﻘﺎح ﻟﺪى اﻟﻨﺴﺎء اﻟﺤﻮاﻣﻞ، ﺣﯿﺚ ﺗﻢ اﺳﺘﺒﻌﺎدھﻦ ﻣﻦ ﺗﺠﺎرب اﻟﻠﻘﺎح. وﻣﻊ ذﻟﻚ، ﻓﺈن ھﺆﻻء اﻟﺴﻜﺎن أﻗﻞ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻺﺻﺎﺑﺔ ﺑﻤﻀﺎﻋﻔﺎت ﻛﻮﻓﯿﺪ 19 ﻣﻦ ﻛﺒﺎر اﻟﺴﻦ. ﻛﺈﺟﺮاء اﺣﺘﺮازي، ﯾﺒﺪو ﻣﻦ اﻷﻓﻀﻞ ﻋﺪم ﺗﻠﻘﯿﺢ اﻟﻨﺴﺎء اﻟﺤﻮاﻣﻞ، ﻛﻤﺎ ﺗﻢ اﺳﺘﺒﻌﺎد اﻟﻨﺴﺎء اﻟﻤﺮﺿﻌﺎت ﻣﻦ اﻟﺘﺠﺎرب اﻟﺴﺮﯾﺮﯾﺔ ﻟﻠﻘﺎﺣﺎت ﻛﻮﻓﯿﺪ 19، ﺣﯿﺚ إن إﻓﺮاز اﻟﻠﻘﺎح ﻓﻲ ﺣﻠﯿﺐ اﻟﺜﺪي واﻟﻤﺨﺎطﺮ اﻟﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﮫ ﻋﻠﻰ اﻟﺮﺿﯿﻊ ﻏﯿﺮ ﻣﻌﺮوﻓﺔ ﺑﻌد.

اﻟﺒﯿﺎﻧﺎت التلقيح ﻓﻌﺎﻟﯿﺔ اﻟﻠﻘﺎﺣﺎت كوفيد 19‬

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

21
  • رشيد
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 08:14

    انتم اصلا فشلتم في الحصول على اللقاح و تبررون تأخير التلقيح بمبررات واهية. المغرب تأخر في التعاقد مع الشركات المنتجة للقاح قولها مباشرة و هنيونا. المغرب ينتدر ان يستفيد من اللقاح مجانا شأنه شأن باقي الدول الافريقية الفقيرة.

  • مغربي
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 08:32

    غير بدأو التلقيح ومن بعد تشوفو .أو الصفوف الأولى ما بغاو التلقيح الصيني ومن الضروري تبدأ بالصفوف الاولى . اذن كتتسناو حتى يجي استرزنيكا باش تبداو بالموظفين (الصفوف الاولى).وفنفس الوقت تطعمو باقي المغاربة الذين لا حولا ولا قوة لهم باللقاح الصيني والموجود حاليا كما ذكرتم منذ أسبوع وصول طائرة محملة بالامصال.
    عقنا بكم غير كررو.

  • Chicago
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 08:48

    أنتم لستم متؤكدون من صلاحية اللقاح . والعمل به سيكون له عواقب على صحة الشعب في المستقبل. إحدروا من الصين فهي لا ترى إلا المال .

  • ويل لقوم جهل
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 08:56

    شفتو دابا فاش مكيكون عندك لا بحث علمي لا والو ؟
    شفتو فين وصلنا ؟
    ها السياحة الجنسية فين وصلاتنا، بقات فالمغرب اجمل بلد فلعالم
    لا والو اولد عمي، مكتكون عندك تا قيمة، كترجع عي مستهلك فالعالم،
    اثيوبيا جات مورانا، هايا غادي ترجع عاصمة افريقيا اقتصاديا،
    خليوني ساكت، هدشي كيفقص

  • جاد
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 09:01

    اول مرة نسمع كلام منطقي يدخل العقل اما منظمة الصحة وتريد فقط الربح

  • Maghribi
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 09:04

    في الدول المتقدمة ، تم نشر إستراتيجية واضحة للمواطن ، ونحن لا زلنا ننتضر

  • حسن
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 09:11

    وليتو دابا كتدويو على نجاعة فعالية اللقاح مابقاش مضمون ايوا كيفاش وصلتو الملك يصرح بيه للشعب اوا دابا مابقيتوش كتضحكو غ على الشعب دابا حتى على القصر اذن خاص الملك ينوض يحاسب هاد الحكومة ووزير الصحة تحديدا حيث هاد الشي داز القياس

  • الجيلالي
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 09:48

    يقول المثل: كل تاءخرة فيها خيرة
    نطلب من الله عز و جل ان يحفظنا من هذا الوباء

  • Gog
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 09:49

    كما لا يجب على وزارة الصحة اعطاء الجرعة الأولى المرضى بالامراض المناعية كالحساسية المزمنة الحادة هناك اناس لديهم طفوح جلدية يومية بدون اي لقاح هؤلاء الناس يصابون بحساسيات مفرطة من حين لاخر بدون اي لقاح كالانتفاخات و التقرحات الجلدية و معرضون لما يسمى choc anaphylactiqueو هو حالة تحسس خطيرة تؤدي إلى الموت بسبب الاختناق و كل هذا قد يحدث لهم بدون اي لقاح بل بمجرد لسعة نحلة و غالبا يحملون معهم حقنة مضادة التحسس للاسف لا توجد في المغرب، بالنسبة لهؤلاء الناس المرضى بمثل هذه الأمراض من الخطير اعطاؤهم حتى الجرعة الأولى لاي نوع من اللقاحات حتى لقاح الانفلونزا خطير عليهم لان مناعتهم تبالغ في الإجابة مما يؤدي لي ردود فعل شديدة اظن ان وزارة الصحة غالبا ستأخذ بعين الاعتبار هذه الحالات قبل اعطاء اي جرعة.

  • عبد الله
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 09:57

    انا الحمد لله تصابيت بالفيروس وتشافيت بدون دواء عطاوني الكلوروكين اوماستعملتوش..اذن لا احتاج اللقاح اوماغاديش نديرو..انتهى الكلام.

  • Scp 173
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 10:50

    فرعتونا غير بالكذب هذا علاش الناس ما بقاتش تتيق اللقاح في الاسابيع القليلة المقبلة في شهر دجنبر في شهر يناير …..الكذب بزاف هادشي

  • Qc3
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 11:08

    الحكومة النصابة اخذوا القروض من الاتحاد الاوربى من البنك الدولى لم يتعاقدوا مع اى دول منتجة للقاح كانوا منتظرين فى مسارعة كم هايبعيوا اللقاح كم هايكسبوا لولا الملك طلع لقاح بدون فلوس هنا الحكومة الفاسدة تراجعت كانوا مفكرين هايبيعوا ويكسبوا من اللقاح الحين منتظرين ان يشحتوا اللقاح مثل الدول الفقيرةطالما هايتوزع ببلاش ليش يدفعوا فلوس طالما ببلاش

  • مصطفى
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 11:21

    هذا ما كنا نقوله منذ شهور وشهور…

    لاشيء معروف أبدا عن هذه اللقاحات وسلامتها ومضاعفاتها وتفاعلاتها مع الحالات المرضية ومتعاطي الأدوية وأنواع الحساسية وغيرها من الاعتبارات…لا أحد أبدا عنده الأجوبة لأن الأجوبة ببساطة تحتاج سنوات من الدراسة…لكن هناك من يدفعون ويضغطون لأسباب غامضة لتلقيح الناس بأي ثمن وبأسرع وقت، حتى لو تسبب ذلك في كارثة عظمى…ويهاجمون من يناقش بالمنطق والعلم ويتهمونه بالجهل وتصديق المؤامرات…

    معدلات الإصابة في تناقص، ويبدو أن المغاربة طوروا نوعا من المناعة الجماعية، ناهيك عن أن نسبة الشفاء تفوق 90 في المائة، والوفيات غالبا ما تكون بسبب أمراض مزمنة أخرى يعاني منها الشخص…

    فلماذا نخاطر بصحة وسلامة شعب كامل… هل أصبح الإنسان رخيصا إلى هذا الحد؟

  • علي يان
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 11:41

    الحمد لله بفضل الانترنيت أصبح المثقف يعرف ما يقع ويقارن ويرى الفرق.متى كانت الحكومة تهتم بالمواطن وتخاف عليه.والدليل المواطنين الذين ينامون في العراء بالدار البيضاء لا احد يهتم بهم،السياسين هم فقط يهتم بعضهم ببعض.اذا مرض السياسي تقوم القيامة ويرسل إلى الخارج ومن أموال دافعي الضرائب،طبعا لا اتكلم عن فترة كورونا حيت السفر ممنوع.الله اقنعنا بالله.

  • افقير
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 11:47

    اعتقد ان وزارة الصحة مرتبكة حيال نجاعة التلقيح على المستوى المتوسط والبعيد وكدالك تحديد الحاللات التي لايتوجب عليها اخد اللقاح اقول في هدا الصدد الوضع في المغرب حاليا غير كارثي فالوفيات في تناقص ويظهر ان المغاربة تعايشوا مع المرض ادا فلما العجلة التساءلات التي طرحت في المقال معقولة ويجب ايجاد جواب عليها قبل القيام باي تلقيح كما يقول المثل المغربي الف تخميمة وتخميمة ولا ضربة بمقص

  • مروغات
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 11:48

    أش هاد كلام خاوي كل دول بدأت في تلقيح شعبها
    دول خليج إستعملة لقاح صيني .هاد الحكومة لا تتعب من كثرة كدوب ومروغات وتحرميات يا لطيف منها

  • مروغات
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 11:49

    أش هاد كلام خاوي كل دول بدأت في تلقيح شعبها
    دول خليج إستعملة لقاح صيني .هاد الحكومة لا تتعب من كثرة كدوب ومروغات وتحرميات يا لطيف منها

  • Sawssam
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 12:14

    “وﯾﺘﻮﻓﺮ اﻟﻘﻠﯿﻞ ﺟﺪا ﻣﻦ اﻟﺒﯿﺎﻧﺎت ﺣﻮل ﻓﻌﺎﻟﯿﺔ أو ﺳﻼﻣﺔ اﻟﻠﻘﺎح ﻟﺪى اﻟﻨﺴﺎء اﻟﺤﻮاﻣﻞ، ﺣﯿﺚ ﺗﻢ اﺳﺘﺒﻌﺎدھﻦ ﻣﻦ ﺗﺠﺎرب اﻟﻠﻘﺎح”
    هل المغاربة رخيصين جدا لكي يصبحوا متل الفءران لتجارب اللقاح. لا تخافوا من الفيروس فهو فيروس عادي يؤتر فقط فالمرضى الذين عمرهم يتجاوز 70 و الذين هم اصلا لديهم مشكلة فالتنفس متل الربو .فانا مريضة بالقلب و لدي مسطرة بالقلب و اخذ ادوية القلب و عمري 70 سنة و اصبت بالفيروس مرتين و كل مرة اصاب اجد صعوبة فالتتفس في كل حركة لكن ارقد فالسرير لمدة 3 اسابيع و اخد فقط دوليبران لمدة اربعة ايام تم فنفس الوقت اخد الفيامين س و الليمون الحامض مع قليل من الونجبيل الطري و اقطع البصل و اضعه فبلاستيك و اشمه يوميا و اكله نيءا كل يوم نع الاكل لانه مضاد للفيروسات بادن الله اشفى بعد 4 اسابيع
    حاولوا ان تستخدموا فقط الكتير من البرتقال و الليمون و الزنجبيل الطري قليلا منه و البصل و التوم مع البيض فهو جد فعال في محاربة الفيروسات و تقوية ابدلمناعة

  • abdou
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 14:17

    عسى أن تكرهوا شيئا هو خيرا لكم.
    على ما يبدو ان الحكومة ام تقم بدورها كالعادة هي السبب
    كما عن أداء اللقاح هو الذي أخر العملية .فعلا الحكومة كانت تمني أن يؤدي المواطن أو على المؤمنين وكانوا مرتبكين لا يدرون ماذا يفعلون حتى خرج صاحب الجلالة نصره الله بقرار المجانية. دمت يا صاحب الجلالة دخرا وملادا لهذه الأمة ومنبعا اللرأفة واليسر للوطن والمواطنين.
    علينا بالإ حتراز ومناعة. الداتية حتي يقضي الله أمرا مفعولا وبالتالي نودع هذه الحكومة ااحالية وفشلها .

  • Salhi
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 14:19

    هذا هو حال الدول الناميه نتيجه اللقاح المصنع من طرف الدولي المتقدمه سيكون على حساب الدول الناميه والفقيره فئران تجارب

  • بايدن
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:40

    إنه من المعلوم لدا المختصين أنه لا يمكن إثبات نجاعة وفعالية وسلامة أي لقاح في مجرد سنة، لأن ذلك رهين بمضي مدة تتطلبها التجارب خصوصا في المراحل الأخيرة، لأن أجسام الناس لا تخضع لنفس المعطيات التحليلية العلمية. ومن المعلوم أيضا، أنه لا يمكن إشراك أصحاب الأمراض المزمنة والنساء الحوامل في التجارب الأولى السريرية لأي لقاح. إذن نستشف من ذلك أن الفئات الأكثر عرضة للمضاعفات الخطير الناتجة عن الفايروس، لم يتم التأكد إذا ما كان اللقاح مفيد لهم أم، نظرا لأنهم لم يشاركو في التجارب أصلا، في حين أن من تم تجريب اللقاح عليهم يتمتعون بمناعة قوية وليسو بحاجة إليه أصلا..

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 114

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 11

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 48

الفرعون الأمازيغي شيشنق