غوطة نزار

غوطة نزار
الأحد 15 يونيو 2014 - 17:23

لا يحتاج المرء إلى أن يكون عالما من علماء السياسة،و لا خبيرا استراتيجيا أو جيوسياسيا أو لوجيستيكيا وغيرها من التسميات الغليظة الخاوية التي يتخيرون لها أغرب التفاعيل و أطولها .

لسنا في حاجة لكل ذلك ،لنفهم الأمور من حولنا ونفهم العالم الذي نتعايش داخله،(بعض علماء السياسة ومنظروها عندنا ، يطلون علينا بين الفينة أو الأخرى ليخبرونا أن الحكومة الحالية في أزمة- يا له من استنتاج عظيم وغير مسبوق! ) لسنا في حاجة لكل أولئك المنظرين والمحللين والخبراء الذين يطلون علينا من القنوات الفضائية (والذين غالبا ما يخيب ظنهم) لنفهم ما يحدث في بلاد الشام.

بعد أن حرقوا الأرض وتشابكت الأيادي الفاعلة ،و بعد أن خربوا الأرض طولا و عرضا، ومسخوا البلاد أرض يبابا، هلك فيها الزرع و الضرع،و بعد أن تفرجوا ما شاء لهم أن يتفرجوا،على أبناء سوريا يذبحون ،وتقطع أشلاؤهم، ويخنقونهم في السراديب والأنفاق، كما نخنق نحن، الناموس و البعوض، بالمبيد الذي نشتريه من البقال ، غير خائفين من قرار من مجلس الأمن ،بتهمة استعمال الأسلحة الكيميائية.

ما وقع في الغوطة السورية و يقع في غيرها ، يبرز بجلاء الموقف الحقيقي لحكام الغرب، الغرب رائد التنوير والمساواة والأخوة كما يدعون. ثلاث سنوات ونيف وهم يتفرجون على أبناء الشام، يُمثل بجثثهم ويحرقونهم داخل الأفران، ويخنقونهم في الأقبية كما تخنق الجرذان.

الدم العربي بخس القيمة وزائد عن الحاجة(تقايض إسرائيل جنديا مغمورا بألف أسير فلسطيني، ويقايضون عظاما نخرة بعشرات الأسرى اللبنانيين).

أي معادلة ضيزى تلك !

إنه الموات العربي ،مضافا إليه تخابث الغرب، لينتجا قبرا بألف طفل سوري، ممدين كالشموع البيضاء من غير سوء ، فقط أن رئاتهم توقفت عن الخفقان، وتشنجت عضلاتهم، حتى بدوا كالممسوسين.

أطفؤوا حضارة العراق الجريح، ذات العشرة ألف سنة ، لأن شبهة الأسلحة المبيدة طافت برأس مسؤوليهم، إنه الكيل بشتى المكاييل ،مكيال للتغاضي ومكيال للانتقام وآخر للعقاب، كل حسب مقياس وجاهته.

إنه الخبت و المكر عند ساسة الغرب ( لو تجسد المكر بشرا، لكان وزير خارجية روسيا حرفيا)، حفظا لمصالحهم ومصالح نسلهم،يسوقون نساء الشام وأطفالهن، ويدفعون بهم إلى الموت كل يوم.

ها هي ذي أسلحة التدمير والإفناء،على مرأى ومسمع من السادة البيض، وما أصبحوا يطلبونه ويتلكؤون في طلبه هو أن يصادروا سوائل الخنق هاته، لكي يبقوها بعيدة عن أولادهم وحفدتهم. من ذوي العرق الأبيض الصافي ،أما أبناء سوريا، فقد كانوا مصيدة وفخا وفئران تجارب، بهم عرفوا عن وجود هذه الأسلحة،و أكباش فداء دفعوا بهم الخطر، عن أولادهم المحظيين والمحظوظين.

هي ذي غوطة نزار :

“… كما الحنطة و الخوخ والرمان والجانَرِك

واللوز الأخضر في بساتين الغوطة…”

لو بقي نزار قباني حيا، لوجد غوطة من الزرنيخ و غاز السارين والأعصاب،لا لوز ولارمان ولاحنطة، إنما هو الموت الأزرق وريح سموم لا تبقي ولاتذر، ريح لا لون لها ولا طعم ، تفشّ الرئات وتكسر الفرائص وتشق الصدور.

[email protected]

‫تعليقات الزوار

2
  • اعاقة الجينات
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 21:49

    من المستحيل الحديث بعد هده السنين من الحرب عن دولة سوريا مستقبلا .تحميل المسؤولية للا جنبي هو موقف غير موضوعي .لان التحالف مع الاجنبي هو اجراء اخنياري و ليس اجباري.وكلى الطرفين سيبرران موقفهما بالحق في الدفاع عن النغس .ان ما جرى في سوريا يظهر ان الخلاف كان عميقا ومزمنا .وان نلك الثورة هي ثورة عبيد .عبيد الشام . فتل حزب البعت في قلوب اهل الشام كل مقومات الانسانية.اما الحدبث عن المواطنة و بشار فهدا يطرح فرضيات اخرى .اشار اليها الدروينيون والمستشرفون عن احتمال وجود خلل في جينات بعض شعوب الارض . حزب الله .شيعة المشرق فاي نوع ادمي هؤلاء!!؟؟

  • Mouloud
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 02:34

    Since I was able to distinguish between right and wrong I have never heard that the west loved us one day just for the seek of love. How can you except love from someone who doesn’t love his family and even himself? I think that the west and us “Arab” will never fit in the same place. What happed in Syria is just the result of how Arabs hit each other and present their people as a sacrifice to win the west pleasure. When children were lying on the ground , our presidents as always were calling each other to agree on a place to meet so they can do business and who cares….?

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 3

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 18

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية