"غويلين" جنة على الأرض تحرض السياح على زيارة الصين

"غويلين" جنة على الأرض تحرض السياح على زيارة الصين
الأحد 15 يونيو 2014 - 12:00

في إطار الرحلة السنوية التي تنظمها جامعة هونان لزيارة مواقع سياحية جميلة في الصين، كانت الوجهة هذه السنة إلى مدينة غويلين (Guilin) ذات المناظر الخلابة.

تقع مدينة غويلين أو جويلين في جنوب غرب الصين بمقاطعة غوانغشي، على بعد ساعتين بالطائرة من العاصمه بكين. كلمة غويلين تعني”غابة أشجار القرفة”، وجاء هذا الاسم نسبة إلى أشجار القرفة المحلية التي تعبق رائحتها الزكية في أرجاء المدينة خلال فصل الربيع.

يلقبها الصينيون باسم ” الفردوس الأرضي” وذلك لجمال الطبيعة الساحر لهذه المنطقة، وتعتبرغويلين إحدى أهم المقاصد السياحية ذات الصيت العالمي، وذات المناظر الطبيعية المدهشة في الصين، وتتميز جبالها الخضراء بأشكالها الغريبة، ونهر ليجيانغ الذي يخترقها بشكل ملتو، في عام 2011 زار مدينة غويلين حوالي 17 مليون سائح من داخل وخارج الصين.

وصلنا إلى مدينة غويلين ليلة الجمعة بعد رحلة على متن الحافلة دامت 7 ساعات من مدينة تشانغشا عاصمة مقاطعة هونان، بعد استراحة خفيفة ذهبنا للاطلاع على الأماكن القريبة من الفندق، أول شيء قد يلاحظه أي زائر لهذه المدينة هي أنها مدينة نظيفة،.

ثانيا هو وجود بنك بإسم المدينة، وهذه ليست هي المرة الأولى بل ومن خلال زيارتي لعديد من المدن الصينية تجد هذا.. والسبب هو “الجهوية الموسعة”، وما لا يعلمه الكثيرون أنه في الصين يوجد لكل مقاطعة حكومة خاصة بوزرائه، أما الحكومة الرئيسية فهي حكومة بكين.

بعد صباح الغد جاءت الرحلة الجديدة إلى نهر “لي” خارج مدينة غويلين، تكثر في غويلين الهضاب والحقول الخضراء والغابات الجميلة ومصاطب الأرز والكهوف والأنهار الجوفية المتلائمة مع نهر ليجيانغ الذي يمر داخل المدينة ويبلغ طوله الإجمالي 83 كيلومترا، مخترقا مدينة غويلين ممتدا من الشمال نحو الجنوب حتى محافظة “يانغشوا” الرائعة.

وتتشكل في غويلين جنة أرضية مفرطة الجمال بتعانق المياه والخضرة إضافة للأجواء النقية، تجعل زائرها يذوب في روعتها لدرجة أن ينسى معها العودة من حيث أتى، وتتذكر عظمة الخالق سبحانه، الذي أبدع صنع كل شئ.

وما لايعلمه كثيرون بل وحتى من الصينيين أنفسهم هي الصورة الموجودة في الورقة النقدية من فئة 20 يوان، والتي هي مأخوذة من منطقة يانغشو الواقعة بغويلين الجميلة.

كانت الوجهة أيضا لزيارة كهوف غويلين التي تتميز بالعمق وروعة المنظر، وبداخل تلك الكهوف توجد أشكال عجيبة وجميلة المظهر، والتي تتمثل بخضرة الجبال وصفو المياه وروعة الكهوف وغرابة الأحجار.

حديثي عن مدينة غويلين هو حديث عن نموذج للسياحة بالصين، حيث إن الدولة الصينية تولي إهتماما كبيرا لهذا القطاع، ليس فقط السياحة الخارجية بل حتى السياحة الداخلية. وبدأت السياحة في الصين تحظى باهتمام كبير، وانطلق الاتجاه نحو صناعة السياحة في الصين، والتخطيط لجذب السياح من مختلف أنحاء العالم.

*طالب دكتوراه في جامعة هونان بالصين
[email protected]

‫تعليقات الزوار

20
  • وديع طنجة
    الأحد 15 يونيو 2014 - 12:16

    أود أن أعرف المسافة بين هذه المدينة وهونغ كونغ وهل توجد رحلات جوية منتظمة.
    شكرا

  • حميد شحلال
    الأحد 15 يونيو 2014 - 12:39

    {لقد كان لسباءٍ في مساكنهم آية،جنتانِ عن يمينٍوشمال،كلوا من رزق ربكم وشكروا،له بلدةُ طيبةُ وربُ غفور، فأعرضوا فأرسلنا عليهم سيل العًرِم،وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي أكلٍ خمطٍ وأثلٍ وشئ من سدرٍ قليل، ذلك جزيناهم بما كفروا، وهل يُجازى إلا الكفور} سباء
    والعبرةُ بعموم اللفظ لا بخصوص السبب،فالعقاب لكل من يمر عن آيات الله الدالة على وجوده ووحدانيته ولا يحرك له ذلك لساناً بالتسبيح ولا يُقظ له ضميرا للتفكير في عظمة هذا الرب الرحيم
    مع أن كثيرا من إخواننا المعلقين سوف يذهبون الى هنا وهناك مدحا للصنين لحفاظهم على بيئتهم وإعجابا بحسن إدارت بلادهم ولا أحد يستطيع أن يُنكر ذلك ولكن تبقى الغاية من خلق السماوات والارض وما فيهن من جمال وأسرار عبرة لأولي ألالباب،لعلهم يتفكرون أن ذلك لم يُخلق عبثاً ولا جاء صدفة،

  • طنجة
    الأحد 15 يونيو 2014 - 12:47

    شكرًا أخي شوقتني للزيارة. بالتوفيق. .

  • كريم
    الأحد 15 يونيو 2014 - 13:02

    أمضيت شنتين رائعتين في غويلين. فعلا منطقة فريدة من نوعها.

  • kamal
    الأحد 15 يونيو 2014 - 13:04

    تمنيت أن يكون بلدنا كهاته البلدان خضرة ومياه متدفقة لكن وللأسف مناخنا الشبه صحراوي جعل بلدنا أراض جرداء قاحلة فعندما تسافر ترى الصفرة والإحمرار والسواد وفوقهم شمس ملتهبة.الله يبدل علينا هاد الحالة كرهنا هاد المنظر .

  • راز
    الأحد 15 يونيو 2014 - 13:12

    شكرا اخي امين علئ المجهود الاستثنائ للتعريف بارض سوندز لاو تزي وكونفوشيوس. و نلتقي ب ليلينغ يوم 21 يونيو!
    ادام الله لك البشاشة

  • amateur
    الأحد 15 يونيو 2014 - 13:19

    "ما لا يعلمه الكثيرون أنه في الصين يوجد لكل مقاطعة حكومة خاصة بوزرائه، أما الحكومة الرئيسية فهي حكومة بكين."
    كنا نظن انا للصين – رغم شساعتها وكثافة سكانها- حكومة واحدة تتكون من 2اقل من 30 فردا فاذا بها حكومات على راس كل ولاية تدير شانها المحلي ! نحن كذلك عندمنا في كل ولاية وعمالة حكومات مصغرة يديرها والي او عامل او باشا تسهر على يتبيرالشان المحلي بشكل مختلف عن الحكومة المركزيه فلا تنطف المدن تنطلق الاوراش حتى الصغيرة منها الا عند الاعلان عن زيارة مرتفبة للملك لهذه المناطق الا ترون يا سيدات ويا سادة الفرق بيننا وبينهم؟
    وبجملة واحدة نحن فاسدون ومفسدون .شكرا للكاتب السائح على المعلومة

  • MOHAJIR
    الأحد 15 يونيو 2014 - 13:23

    vous m·avez rappeler de mes souvenir en Chine en tant qu'etudiant. J'ai visite la ville de Guilin en 1992 et j·ai prepare un documentaire filme depuis mon depart de Pekin jusqu'au province du Sud West..nature,culture,histoire,cuisine ,les gens, c'etait manifique

  • محايد فيلبورن
    الأحد 15 يونيو 2014 - 13:37

    إيوا تاعت الله اللي شاف غير هاذ الجمال فالصين، باقي غايقول المغرب أجمل بلد في العالم؟؟؟؟؟؟؟؟ اللهم إيلا كانوا كيقولو لينا أجمل بليد في العالم…

  • حسن
    الأحد 15 يونيو 2014 - 14:05

    الى الرقم 5,والله ان بلدنا احسن بلد لولى التماسيح و العفاريت

  • عقلاني
    الأحد 15 يونيو 2014 - 14:18

    فقط تعقيبا علا رقم 5:

    من خلال الوصف ديالك لبلادك تيتضح أنك إنسان بسيط جدا إلا حد التفاهة! وعدم الدراية بالمناخ… واش العالم كلو خصو يكون بحال لبرازيل باش يعجبنا!؟ الحكمة فالإنسان اللي تيحول الصحرا لمنتجعات و واحات بحال إمارة دبي… ولا سيدني! باخدمة مشي انتقادات الفارغة

    "نعيب زماننا والعيب فينا… وما لزماننا عيب سوانا"

    شكرا هسبريس

  • محمد
    الأحد 15 يونيو 2014 - 14:56

    السلام وعليكم بلادنا جميلة جدا لولا … راكم عارفين شكرا رقم التعليق 10

  • kamal
    الأحد 15 يونيو 2014 - 15:57

    بالنسبة العقلاني ما غا ديش نسبك ولا نقوليك تافه ،بغيت نرد عليك بأنه في مقدمة ابن خلدون قال فيها لا حضارة تحت شمس سرح أخونا عينيك فالخريطة ديال العالم وشوف واش كينا شي بلصة مشمشة ومطفراه وحتى الى كانت بحال دول الخليج كونما البترول ولبشار قليل ما يكونش داكشي عندهوم وزيدون هوما أش بناو لبركا فلكور .وبالنسبة لسيدني فالجنوب الشرقي ديال اسطراليا من ملبورن حتا لبريزبان مرورا بسيدني عندو مناخ محيطي .حنا وخا المناخ ممعوناش وبنادم كثير مزطين روسنا ما عندنا ما خصنا.

  • محايد
    الأحد 15 يونيو 2014 - 17:02

    الى الرقم ١٠ و ١٢ آش من تماسيح ولا النبك،السياسيين الذين يديرون شؤون البلاد مسالات لا يقوون على التفكير الذي يمكن ان تتقدم به بلدنا،
    قدرتهم على التفكير،تتمثل فقط في ابداع اسماء الحوانات ونسبتها الى البشر الذي قال عنه الله تعالى:"…في أحسن صورة ما شاء ركبت". وقوله تعالى:" انا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض وأبينا ان يحملنها وحملها الانسان انه كان ظلوما جهولا"،
    ما رأي السي بن كيران ومن يتقمص أسلوبه في النعت في منطوق هذه الآيات؟

  • boubad
    الأحد 15 يونيو 2014 - 18:04

    صراحة أنساتنى معيشتنا الغالية و البحث عن لقمة الخبز في هذا البلد السعيد كل ما له علاقة بالجمال و صور الله في هذا الكوكب٬أصبح كل همنا في هذا الوقت ان لا ينتهي الشهر و جيوبنا فارغة فكيف لنا ان نفكر في زيارة و اكتشاف ارض الله الواسعة و المليئة بخبايا و صور ربانية٬الله يصلح أمورنا فهاذ لبلاد وخلاص

  • خليل
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 03:14

    بالفعل تعد الصين من أجمل بقاع الأرض من حيث جمال الطبيعة ان لم تكن الأجمل في العالم على الاطلاق، ومنطقة غويلين التي تمت الاشارة اليها في هذا المقال تعد احدى العجائب الكلاسيكية (اي المعروفة منذ القدم) بالبلاد، لكن هناك مواقع اخرى جرى اكتشافها في القرن العشرين وتم فتحها في وجه السياح تعد أجمل وأروع بكثير، مثل وادي جيوتشاي، هوانغ لونغ، شانغجياجيه، وادي يارلونغ…
    ولكل من أراد أن يأخذ فكرة عن روائع الصين الطبيعية أن يدخل الى غوغل ويضغط على صفحة: صور (google-images) ويكتب الآتي: jiuzhaigou – huanglong – zhangjiajie
    فعلا لايسع المرء الا أن يقول سبحان الله

  • MIMOUNE
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 08:54

    الى رقم 14 تصحيح للايات الكريمات

    ( الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ * فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ )

    ( إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا )

  • حسن الثقفي
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 17:12

    إن كل منطقة من كوكب الأرض هي منطقة مميزة٬ لها خصائصها التي تجعلها جميلة، فحتى المناطق التي يطلق عليها قاحلة هي مناطق جميلة و ذات منفعة وهي المناطق المجردة التي يخرج منها المجرد. مثال فمن صحراء مكة خرج أعظم شخصية تاريخية

  • Amazigh
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 04:43

    le monde entier est beau mais ca depend à qui apartient le pays exemple les pays de l amerique du sud et les pays arabes c est les plus beaux pays du monde puisque c est la mafia et les sous develloper qui gere ses pays alors c est de la merde

  • sad.ita
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:50

    هل اجمل من قلعة السراغنة .بلدنا الحمد لله جميلة بعض الشئ لكن لا ننفعل بعامل العاطفة كبعض الجهل بتوظيف المغرب من اجمل البلدان .نشكرك اخي الكريم على المعلومة ومعذرة للقلعاوين ليس الا مجرد مثال

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 14

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 6

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 5

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 10

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 28

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير