فاعلون يدعون إلى وكالة لترويج الأفلام المغربية

فاعلون يدعون إلى وكالة لترويج الأفلام المغربية
الجمعة 10 يونيو 2016 - 06:15

دعا اتحاد المخرجين والمؤلفين المغاربة إلى إحداث وكالة خاصة لترويج الأفلام المغربية.

وأكد الاتحاد، في بلاغ له، أن هذه الوكالة، التي طالما شكلت مطلبا لمجموع الفاعلين في القطاع السينمائي، باتت ضرورة ملحة في سياق افتقار الأعمال الوطنية لآلية فعالة للترويج.

من جهة أخرى، لاحظ الاتحاد، في بلاغ ضمنه مجموعة مواقف تجاه أوضاع الفن السابع بالمغرب، أن النصوص التي تؤطر منح البطاقة المهنية تعود إلى أكثر من 15 عاما، وتجاوزتها التحولات التي تعرفها مهن الفن السابع، مطالبا بتنظيم يوم دراسي تشارك فيه جميع المنظمات المهنية من أجل تحيين النصوص المؤطرة وإعادة تحديد معايير منح البطاقة المهنية.

ونوه الاتحاد بالمبادرة التي اتخذها المركز السينمائي المغربي والمتمثلة في تنظيم إقامة لكتابة السيناريو لفائدة الأفلام التي حصلت على دعم للإنتاج، مقترحا توسيع هذه المبادرة لتشمل المشاريع الخمس الأولى التي لم تحصل على هذا الدعم.

وعلى صعيد آخر، انتقد الاتحاد طريقة برمجة الأفلام المغربية في قاعة الفن السابع، مذكرا بأن القاعة لا تخضع لمنطق تجاري وبالتالي فهي مدعوة إلى التعامل على قدم المساواة مع جميع الأفلام الوطنية خارج منطق شباك التذاكر. وطالب، في هذا الصدد، بتوزيع مجموع الأفلام الوطنية المنتجة بشكل متوال طبقا لتواريخ الحصول على رخص الاستغلال.

ودعا الاتحاد، الذي يترأسه المخرج سعد الشرايبي، أيضا، إلى توسيع نطاق مشاركة المركز السينمائي المغربي في المهرجانات الدولية لتشمل المخرجين من حاملي المشاريع بما يمكنهم من ايجاد فرص للتعاون والانتاج المشترك.

وفي ذات السياق، اعتبرت الهيئة المهنية أن تركيبة اللجان الوطنية ذات الصلة بالسينما لا تخول حضورا كافيا للمخرجين والمؤلفين المغاربة، مطالبة بتعزيز هذا الحضور داخل اللجن المختصة على اعتبار أن “المخرج المؤلف حجر الزاوية في كل عمل سينمائي”.

وتحسبا للاشتغال على نص يرخص للقنوات التلفزيونية توزيع الأفلام التلفزيونية داخل قاعات السينما، حذر الاتحاد من “خطورة هذا التوجه الذي سيشكل منافسة بينة للأفلام السينمائية التي تعاني أصلا من محدودية فضاءات العرض”.

وبخصوص الدعوة الموجهة للاتحاد من أجل الانضمام إلى رابطة جمعيات مهن السينما، فاعتبرت هذه الهيئة أن شروط التجمع والتضامن بين مختلف الجمعيات المهنية غير متوفرة في الوقت الراهن.

‫تعليقات الزوار

3
  • سامي
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 08:42

    و قولو خاصنا قناة تلفزية حقيقية لعرض افلام السينما المغربية تتجدد مع الوقت اما تلك القناة المسمات افلام تي في فلا حاجة لنا بها ان كانت اصلا تعرض فقط افلام تلفزية مغربية ،وافلام سنمائية امريكية او فرنسية قديمة او حتى هندية عفى عنها الزمن ..والطامة الكبرى انها تبث على TNT !!!
    يبدو ان المسؤلين علياه لا يعرفون حقا ماهي تقنية الTNT التي خلقت اصلا لعرض الافلام والسلسلات والمباريات الحصرية والجديدة لاهل الدار .لقد تسائلت كم من مرة ان كانت تببث اصلا القديم والارشيف لماذا لم يطلق سراحها للبث على الساتل على الاقل لكي يتمتع ( بين قوسين )افراد الجالية بما يسمونه بافلام جديدة وحصرية على مدار الساعة

  • نسيم نور
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 09:06

    الافلام المغربية رغم التغيير والجودة في الصورة الا انه مازال هناك ضعف السناريو…واداء بعض الفنانين الجدد اللذين لا يقدمون اي اضافة للسينما المغربية الا وجوه الفنها مازلت تعطي لانتاج المغربي بصيص،من الفرجة

  • كلاخ نيكوف
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 10:08

    السينما المغربية عرفت تقدما ملحوظا يستحق التنويه والتأكيد من حيث الشكل و التقنيات أصبحت تترأس السينما العربية لكن السيناريو لازال يعاني من بعض الضعف و السبب يعود في نظري لكون كتاب السيناريو جلهم ينحدرون من الأسر المرفهة الفاسية ترعرعوا و شبوا و درسوا في فرنسا و أمريكا و ينظرون للمغرب و شعبه كما ينظر له المستشرقون الغربيون و يكثرون من صور السحر و الشعوذة في كتاباتهم و بعض التقاليد التي لم يعد لها وجود إلا في خيالهم لأنهم بعيدون كل البعد عن الشعب، و يكتبون السيناريو بالفرنسية و على الممثل أن يترجمه الدارجة. و هنا يكمن المشكل.

صوت وصورة
قتيلة في انهيار منزل ببني ملال
الجمعة 5 مارس 2021 - 00:40 1

قتيلة في انهيار منزل ببني ملال

صوت وصورة
حياة بلا نبض
الخميس 4 مارس 2021 - 22:35 5

حياة بلا نبض

صوت وصورة
ارتفاع أسعار النحاس
الخميس 4 مارس 2021 - 20:35 8

ارتفاع أسعار النحاس

صوت وصورة
تفكيك شبكة دولية للمخدرات
الخميس 4 مارس 2021 - 19:31 8

تفكيك شبكة دولية للمخدرات

صوت وصورة
سلمات أبو البنات 2
الخميس 4 مارس 2021 - 18:40 5

سلمات أبو البنات 2

صوت وصورة
كلمة وزير خارجية الأردن
الخميس 4 مارس 2021 - 17:52 8

كلمة وزير خارجية الأردن