فدوى العروي ... وبنات ياسمينة

فدوى العروي ... وبنات ياسمينة
الإثنين 7 مارس 2011 - 18:14


سمعناها آلاف المرات ، حفظناها ولله الحمد والمنة ، سمعناها قبل أن يحرق البوعزيزي نفسه في تونس الخضراء ، وحفظناها بعدما فر بن علي إلى مكة المكرمة ، وسمعناها مجددا عندما أحرق ثلة من الجزائريين والمصريين أنفسهم ، ورددناها عندما حفظناها مباشرة بعدما أقيل دكتاتور مصر ، ولا زلنا نسمعها كلما أحرق مواطن هنا وهناك نفسه احتجاجا على ظلم لحقه أو مكروه مسلط أصابه ، ولعل آخر مرة سمعناها ورددناها وزاد حفظنا لها هي عندما أقدمت شابة مغربية تنتمي لهذا الوطن ـ ويا للحسرة والأسف ـ تدعى فدوى العروي على حرق نفسها بسبب تعنت المسؤولين بقريتها وعدم إنصاتهم لآهاتها وتشبتهم بسياسة الكيل بمكيالين وعدم الوفاء بوعود قدموها لها إبان حياتها .


نعم سمعنا وحفظنا وعلمنا وما جهلنا بأن حرق الإنسان لذاته يعد انتحارا ، وتأكدنا على لسان المشايخ والعلماء والدعاة والوعاظ بأن الإنتحار يعد فعلا محرما عند الله عزوجل وجريمة في حق المنتحر نفسه ، ورددنا بعد السماع والحفظ والتأكد والتيقن بأنه لا يجوز لإنسان مهما استبدت به ظلمات اليأس وانقطعت عنده أنوار الأمل في المستقبل أن يقدم على الانتحار بأي وسيلة كانت ، لكن ـ وليس هذا اعتراضا على حكم الله الغفور الرحيم الشديد العقاب ـ ما لم نسمعه هنا في المغرب بالذات هو كشف الأسباب التي دفعت فدوى وأخواتها وإخوانها إلى الانتحار إما حرقا وإما بباقي أوجه الانتحار الأخرى والتي إن أحصيناها فلا نستطيع لها عدا وحصرا .


سمعنا من دعاة هنا على منابر الجمعة أن للبوعزيزي نصيب من الإثم في كل منتحر ينتحر حرقا ، وأن من انتحروا مثواهم النار وبئس المصير ، وما سمعنا أن مسؤولا عزل من منصبه لأنه دفع شابا أوشابة للانتحار بعدما سلبه حقه في العيش بأمن وأمان ، وما سمعنا أن مسؤولا ما قدم للمحاكمة لأنه استغل نفوذه وسلطته في البطش بالمواطنين والزج بهم في غيابات اليأس القاتل والإحباط المميت .


فدوى العروي نموذج واحد من نماذج عدة لمواطنات ينتحرن كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة ، فمنهن من انتحرت حرقا ، ومنهن من انتحرت شنقا ، ومنهن من انتحرت غرقا ، ومنهن من انتحرت بجرعة مخدرات زائدة ، ومنهن من انتحرت بتجرعها لسم قاتل ، ومنهن من انتحرت ببراثين الدعارة وأوكارها ، ومنهن من انتحرت هنا على نوادي الخمور والقمار والعلب الليلية ، ومنهن من انتحرت على عتبات التمرد على الفقر بدول غربية وأخرى خليجية والسبب واحد ظلم من ورائه ظلم يجر ظلمات بعضها فوق بعض .


نعم الانتحار يحدث في كل بلاد العالم ، نعم هو ظاهرة لا تخلو منها أعتى الديموقراطيات العالمية وأنقاها ، لكن لا يحدث في تلك البلدان باطل كالذي نراه كل يوم في بلادنا ، ولا يشاهد في تلك الدول ظلم كالذي يسلط على رقابنا آناء الليل وأطراف النهار ، ولا يحدث فيها صمت على مثل ما وقع للعروي وأخواتها ، ولا استهتار بما يقع لإخوانها في دولة يدعي مسؤولوها وممسكو القرار فيها بأنها دولة حق وقانون .


اليوم هو الثامن من مارس ، وهذا تاريخ يخصص عالميا للإحتفاء بالنساء ـ وديننا أول من أعطى للمرأة حقوقها من أخمص قدميها إلى أعلى أذنيها ـ وقد وجدتني مضطرا لأن أسلط الضوء على فدوى العروي وأخواتها عساني أكون وفيت حقها ولو بعد مماتها ، كما وجدتني مضطرا لأن أتكلم من وجهة نظر شخصية عن ضحايا أخريات من نوع آخر من النساء ، إنهن بنات ياسمينة بادو ومن هن على شاكلتهن ونهجهن ، فأن ينتقد أداء وزير ما في حكومة ما لتقصيره في عمله أو لاستغلاله لنفوذه وتوظيف سلطته للخروج على القانون وتحقيق مآرب شخصية ، فهذا أمر واجب على كل حر عاقل سواء كان بالغا سن الرشد أو كان مجرد طفل يافع ، وأن يعمل المرء على تشويه صورة مسؤول ـ سياسيا ـ مهما علا شأنه وثقل وزن مسؤوليته إذا ما حاد هذا المسؤول عن سكة الصواب وفرط في مسؤوليته فهذا هو الأمر المندوب شرعا وقانونا وعرفا إذا ما ثبت بالفعل وبالحجة والبرهان أن هذا المسؤول يستحق هكذا تصرف ، وأن يكون المرء بالمرصاد لمن يعيث في الأرض فسادا وإفسادا و يمشي فيها ظلما وعدوانا فهذا فعل لا يجوز الجدال حول مشروعيته وضرورته لاستقامة أمور الأوطان والإنسان . لكن أن يعمد المرء على تتبع عورات أبناء المسؤولين ممن لا ناقة لهم ولا جمل في صناعة القرار أو تسيير شؤون البلاد والعباد فهذا هو الحرام والمكروه والمنبوذ شرعا وقانونا وعرفا وأخلاقا ، وإن دل على شيء فإنما يدل على دناءة خلق هذا المتتبع وسوء خصاله وتنكره لكل القيم النبيلة حتى وإن كان مناضلا يشهد له بالشرف والنزاهة والتعفف والمصداقية وباقي الصفات الحميدة المحمودة .


ومناسبة هذا الكلام صور نشرتها بعض المواقع لبنات وزيرة الصحة بالمغرب ، صور شخصية تسربت إلى هذه المواقع بعد اختراق حساب الفتيات على بعض مواقع التواصل الاجتماعية ، صور الغرض منها قبل كل شيء الإساءة لفتيات في سن الزهور هن أولا وأخيرا ضحايا لا جناة .


إن الإساءة لأي مسؤول فرط في مسؤوليته لا تتم بهذا الشكل أبدا ، وإن النضال ضد الظلم واستغلال النفوذ لا ولن يكتسب شرعيته عبر هذه الطرق ، لأن النضال أدب قبل كل شيء ، ومن سوء الأدب تتبع عورات أناس لم يثبت ولو بدليل ضعيف أن لهم يد فيما يجري من سوء الأوضاع التي نعيشها ، ولم تقم حجة على أنهم استغلوا أسماء آبائهم وأمهاتهم لممارسة سلطة ما على أبناء الشعب .


نعم يجب محاكمة كل ابن أو صهر أو عم أو خالة أو جدة يمتون بصلة وصل للمسؤولين بهذا البلد إذا استغلوا منصب وسلطة هذا المسؤول لتحقيق مآرب شخصية وتعالوا بهما على الحق والقانون ، وأنا هنا أتفق مع الشكل النضالي الذي صنعه المدونون والفايسبوكيون في واقعة ابن وزير الاتصال ، لكن أن تقتحم الحياة الشخصية لهؤلاء الناس وتستغل صور ذاتية لهم باسم النضال والدفاع عن حقوق الإنسان والذود عن حوض الحرية والديموقراطية فهذا ما لا يستسيغه حر ولا يقبل به شرع ولا ينص عليه قانون ولا يحتكم إليه عرف ، لذلك أعلن عن تضامني مع بنات ياسمينة بادو في هذه الواقعة … وللتنديد بما تفعله أمهن كمسؤولة على وزارة الصحة مقام آخر وكلام آخر .


ولكل من يفكر في الانتحار قولوا :


احرقوا أعصابهم …. ولا تحرقوا أجسادكم .


وكل عام والمرأة المغربية بألف ألف خير .


http://www.goulha.com

‫تعليقات الزوار

25
  • outinghir
    الإثنين 7 مارس 2011 - 19:00

    اش دا شي لشي ا محمد ملوك بنات يسمينة يعشن في النعيم و فدوى العروي اقدمت على الانتحار لانها لا تتوفر على ابسط الحقوق و هو السكن فقط لتدكير انت تريد كسب ريضى وصداقة يسمينة بادوا بديفاعك عن بناتها على حساب فدوى العروي كان يجب ان تدافع عن حقوق النساء المغربيات و معاناتهن لكن للاسف انت تدافع عن حقوق الاثرياء مقالك هدا لايشرف المغربيات لم تتطرق فيه الى معانتهن و الاسباب التي تدفعهن الى الانتحار فقط تركيزك على صور بنات يسمينة و نسيان مئاسي معانات النساء المغربيات في يومهم العالمي

  • khalid0002
    الإثنين 7 مارس 2011 - 19:02

    Chapeau pour ton article surtout la deuxième partie

  • sisine
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:28

    أ سي ملوك،
    تكون ولد أولا بنت واحد مسؤول سبب باش يكون الواحد حاضي راسه وولاده. هدا تملق منك لا أكثر، المغاربة كلهم عنهم حشومة و عيب هاد الشي اللي كيديرو بنات ياسمينة و كنسميوه ” خرجان الطريق” ، أولا غير حيت الأم ديالهم وزيرة رديتيه حاجة عادية و هما باقين فسن الزهور!!!!
    أنا متأكدة كون كانت بنت شي مواطن عادي كون درتي فيها اليدين و الرجلين و تسمات البنت “فاسدة و خارجة للطريق و والديها معرفوش يربيوها و زيد و زيد”
    و عاد كتكول عيد المرأة!!! إيوا المرأة اللي نعولو عليها تربي الجيل القادم راه مخصهاش تكون هاكدا و بلا نفاق.
    حاجة أخرى، نفرضو كنت باغي تزوج و جابوا ليك تصاور ديال البنت اللي غادي تزوجها فنفس الوضعية ديال بنات بادو، غادي تقبل بيها؟ هادي ألا كانت البنت من مستوى اكتماعي عادي، أما ألا كانت امها وزيرة و باها و جدها حتى هما فالوزارة، راني متأكدة مليون فالألف أنك غادي تلقى ليها نفس الاعذار أ المنافق
    بنت مغربية

  • Doukkali
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:22

    المشكل في ما تم تقديمه من صور لبنات ياسمين بادو ليس مشكل عورات أو حياة خاصة وإنما مشكل أسرة مفككةومشتتة. فكيف سيدعي الفاسي الفهري وياسمينة بادو الحكامة وحسن التسيير والتدبير وهم لم يحسنوا تربية حتى بناتهم. ياكاتب المقال المتسرع في الولايات المتحدة الأمريكية تبقى الأسرة والتحام أفرادها وتآزرهم وتعاضدهم رمزا مهما عند كل السياسيين من الرئيس إلى السناتورت مرورا بحكام الولايات. أجل تماسك الأسرة مؤشر مهم على إمكانيةنجاح السياسي في مهامه. فكيف تريد للفاسي الفهري المشرف على الماء والكهرباء وكرة القدم وياسمينة بادو المشرفة على قطاع حيوي كالصحة أن ينجحوا في مهامهم وهم لم ينجحوا حتى في لم شمل أسرتهم الصغيرة. لن نكون أقل محافظة من الأمريكيين الذين يحرصون على تماسك أسر سياسييهم. ثم لسنا بحاجة لسياسيين مستهترين بالشأن العام يعيشون في التبدير والانحلال الأخلاقي والخلقي بينما غالبية الشعب تعيش في الحرمان والحاجة. ولعل الشعارات التي تم رفعها مثل في تظاهرات 06 مارس مثل ” أولاد بادو في النعيم وأولاد الشعب في الجحيم” تظهر رفض المواطنات والمواطنين لنمط العيش هذا.تريد ياكاتب المقالأن تظهر بنات بادو كضحية لا لن يتأتى لك ذلك لأن الضحايا الحقيقيون هم أبناء الشعب المغربي في صحتهم وغلاء أسعار الماء والكهرباء وكذلك تسديد فاتورة مدرب من أغلى المدربين في العالم من أموال دافعي الضرائب. فلا تلجأ للتعتيم وتزييف الحقائق وتشويهها.

  • tanjawiya
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:36

    اشكرك اخي على هدا المقال لكني اتفق معك في الجزء الاول منه واعارضك في الجزء الثاني فلا مجال للمقارنة بين فدوى العروي وبنات الوزيرةالمحترمة جدا …. والله لا ادري عن اي اختراق للحساب تتحدث ان كانت هده الصور وضعت من صاحبتهافي صفحة اي موقع وانها عرضت ليراها كل من هب ودب في تلك الحالة لا يلام كل من اراد نشرها.

  • منا رشدي
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:30

    أقولها صراحة ، إستمرار وزيرة الصحة في منصبها ، القصد منه إهانة المغاربة لا أقل ولا أكثر . كل سنة وأنتن على إهانة .

  • عبدالحق
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:46

    أحسنت القول يا ملوك.
    لكن هذا لا ينفي أن لا نقبل ما اقترفته تلك الفتيات كن أبناء ياسمينة أو أخريات.
    نسأل الله أن يهديهن وكل بناتنا وأبنائنا.

  • إسماعيل الحجباوي
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:42

    بداية أجدني متفقا مع الأستاذ في ما قاله، وشخصيا أعتقد أننا لو كنا في بلد ديمقراطي كما يدعون، لتم إقالة الوزيرة من زمان لتفاهتها وعدم مسؤوليتها إزاء مجموعة من القضايا. لقد كان حريا بها أن تستقيل فتريح وتستريح، غير أنها تمسكت بالمنصب رغم عدم أهليتها له، فكانت النتيجة أنها جنت على بناتها وتسببت لهن في الإحراج لكونها خلقت أعداء كثر…

  • بنت الشعب
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:34

    ااااعباد الله الا بغيتو الاصلاح وبداو براسكم هو الاول اش دارو لكم هد البنات وش جلسين على شي سرير لمستشفى عمومي وتما مالكم جمعتها وكملتوها الامية والجهل والحقد مخلاكمش تفرق بين الظالم والمظلوم
    ونتما زعم ملائكة وكل يديها في الجيها لضاراه امهم عديمة المسؤولية هذا صحيح
    لكن ما علاقة الصور بذلك ارجوا عدم نشر مثل هذه الصور الكل لذيه عيوب لايحب
    ان يطلع عليها احد فكما تدين تدان ولا تزر وازرة وزر اخرى

  • ابو وليد الكنتي
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:32

    حفظكم الله يا اخي محمد وجزاكم احسن الجزاء .فنحن اولا وقبل كل شيء مسلمين و لابد لنا من التمسك باخلاقياته الانسانية .والحديث عن اعراض الخلق امر تمجه النفوس الكريمة. خاصةادا تعلق الامر بفتيات في عمر الزهور .. يجب علينا ان نتحلى بالشهامة والا نطلق العنان لانفسنا وغلوائنا . لا حاجة لنا بالخوض في اعراض الناس ولا الدخول في الحياة الشخصيةللافراد والجماعات .ففي مسؤولينا ما يكفي من الهفوات والخروقات تنوء بثقلها الجبال.ولاحاجة لنا باعراض ابنائهم ولا اعراضهم هم.

  • ماء العينين ولد باباه
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:44

    لقد أجاب الشباب المصري بعدما طلب المغفرة للبوعزيزي بأن عوض حرق أجسادنا علينا الخروج إلى الشارع وحرق سمعة كل مسئول فاسد بالشعارات تلو الشعارات واليد الواحدة لإسقاط النظام الذي يسبب في حرق أجساد الأبرياء
    وعن بنات ياسمينة أقول “لا تزر وازرة وزر أخرى” ولكن مع واجب نصحهن لأمهن الذي تضحك في البرلمان بملء شدقيها ضحكا استفز كل المغاربة الذين يكتوون بلظى وزارتها يوميا.

  • femme marocaine
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:26

    c’est vrais que les phtos difusées sont très personnel mais à mon avis les filles d’une ministre doivent avoir un niveau d’instruction ravissant au lieux d’etre perdus dans les barre à tire d’exemple particier dans des activitées humaine dans des associations tout simplement être sensiblisé de l’importance de leurs implications dans la stratégie de développement dont il parle leurs maman la ministre .
    pour résumé les ministre kaydirou ri cinéma cé tt

  • khalid
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:56

    قطعا الحياة الشخصية للمسؤولين و دوي السلطة لها اهمية اكبر من الوظيفة التي يؤديها و يؤدى عليها من المال العام ;الشخص عديم الاخلاق و المنحل مجتمعيا يكون غالبا شخص عديم النتائج و دون فائدة تنتظر اللهم تبدير الجهد في العلب الليلية و المراقص و الملاهي و مخدرات و دعارة لاسعاد الدات قد تدهب بالعقل و التركيز و الانظباط ;فالمسؤول يعمل بالمتل الفرنسي المشهور je veux mais je ne peux pas عوض je veux je peux اي اريد المنصب واريد السلط و اريد الاجرة; لكن لا اقدر عن اعطاء النتائج و المردودية المتواخاة اتروكوني ارتوي و املئ جيوبي و جيوب احبائي الى ان ياتي و قتي واخد تقاعدي و ادهب الى شاني و اترككم بسلام ;عكس دلك فهي حرب و قتال بيننا ,يا للضحك ; ضحكت نزهة بادو على ابناء الراشيدية و في بيت الشعب على الاوبئة و الحشرات التي تفتك بهم و تبكيهم ليل نهار غير مكترة رغم منصبها الوزاري كان الاجدر ان تقل طائرة و معها مستشاريها من اطباء و كيميائين و بيولوجيين و الوقوف بنفسها على المشكلة و معرفة الاسباب و الحلول الممكنة ولو ليوم او ليومين عوض الاكتفاء بالضحك و شرح المرض عن طريق كوكل و وويكبييديا كالطفل الصغير ;اما هده الصور ايها الكاتب العزيز لكي لا اخرج عن الموضوع و لكي لا اطيل فهي ان دلت على شئ فهي تدل و في تعريف الجمهور المغربي و التي بادو وزيرة فيه ان هده الصور لمراهقين و جب اعادة النظر في تربيتهم يتعاطون للخمر و الفسق رغم عدم بلوعهم سن الرشد بعد;ولا يعطون لبقية الشباب لا الصورة و لا النمودج المتالي الدي ينصح باتباعه ,هناك متل اسباني يقول de tal palo tal silla وهدا ما استنتجته شخصيا و لسيادتكم بعد النظر

  • انسان مقهور
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:24

    لا للندالة,لا للوقاحة,لا للحقارة،لا لقلة الادب،لا للنفوس المريضة،لالتشويه السمعة بغير وجه حق.
    النضال يعني أن تواجه المسؤول عن سوء التدبيربشجاعة واقدام،لا بضربات من تحت الحزام.المطالبة بالحقوق تعني اولا الحرص على حقوق الاخرين،فلا تزر وازرة وزر أخرى.
    المطالب بالحق انسان واع وشجاع ولا يظلم الاخرين للحصول على حقوقه.
    ساقول للسيدة الوزيرة: ستحسين كأم بألم جراء ماوقع،انه أمربالطبع مستنكر وغير مقبول.فلتحسي رجاء ايضابأمهات يضعن اطفالهن على عتبات المستشفيات،بمرضى لايجدون العلاج لامراض بسيطة.فهذا الاحساس مستحب وواجب ومطلوب وطبعا مقبول .

  • Larbi
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:48

    كيف تريد لبادو أن تصلح أمورنا وتعالج مرضانا وهي لم تستطع لم شمل أسرتها المشتتة. كيف يمكن للفاسي الفهري أن يؤتمن على الماء والكهرباء وكرة القدم كذلك وهو لم يستطع رعاية أسرته الصغيرة. هل الشعب الذي يتظاهر ويطالب بالتغيير والإصلاحات في حاجة لصور تظهر الرفاه والغنى الفاحش والتبدير والانحلال الأخلاقي والتفسخ الأسري. لا ياكاتب المقال يامن باع حنكه، لن نقبل أبد أن يدير أمورنا فاسدون منحلون لم يحسنوا حتى تربية بناتهم القاصرات.

  • ahmed
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:50

    عندما يضحي شخص بنفسه ليعيش اولاده حياة افضل من تلك التي دفعته للقيام بهدا العمل فتلك اسمى القيم الانسانية وانبلها على الاطلاق هده تسمى عملية استشهادية وليست بالانتحارية المنتحر الحقيقي والدي سيدهب الى الجحيم في نضري هو من دفعها لتتخلي مكرهة عن حقها المقدس في الحياة(كولو الله ارحمها او ناضلو باش ماتموتش غي هاكاك)

  • تشكيلي اكاديري
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:38

    كيف تريد لبادو أن تصلح أمورنا وتعالج مرضانا وهي لم تستطع لم شمل أسرتها المشتتة. كيف يمكن للفاسي الفهري أن يؤتمن على الماء والكهرباء وكرة القدم كذلك وهو لم يستطع رعاية أسرته الصغيرة. هل الشعب الذي يتظاهر ويطالب بالتغيير والإصلاحات في حاجة لصور تظهر الرفاه والغنى الفاحش والتبدير والانحلال الأخلاقي والتفسخ الأسري. لا ياكاتب المقال يامن باع حنكه، لن نقبل أبد أن يدير أمورنا فاسدون منحلون لم يحسنوا حتى تربية بناتهم القاصرات.

  • Doukkali
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:52

    المشكل هو أكبر من التفرج على العورات أو على فاعلي الرذائل بل السؤال الحقيقي هو يين يدي من نضع مصيرنا وعلى من نأتمن مستقبلنا من السياسسين والمدراء الفاشلين. حتى في الغرب يحرص الناخبون على أن تكون الصورة الأسرية لمسيري ومدبري الشأن العام إيجابية. يحكمون على الفاعل السياسي من خلال تماسك أسرته والتحام أفرادها. أما بادو والفاسي الفهري فيعطون صورة سيئة جدا ويخلفون انطباعا لا يليق لا بالسياسي ولا بالمدير الذي يسير قطاعات حيوية كالماء والكهرباء وكرة القدم الوطنية. والضحية هو الشعب المغربي وليست بالتأكيد بنات ياسمينة بادو كما يحاول أن يذهب إليه كاتب المقال

  • snooker
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:40

    يا شباب حسب ما سمعته من أحد الأفراد الذين يقطنون قريبا من فدوى , انها أصلا كانت مريضة نوعا ما في عقلها , و لكن السبب في الإنتحار انها تريد مسكنا , و لكن هي تسكن مع أمها , لا يمكن ان تأخد هي مسكن و أمها مسكن هذا غير ممكن . لأنه يوجد العديد من الناس ايضا يحتاجون مسكن .. هذا الكلام الذي أقوله . قاله احد من الجيران الذي يقطنون في حيهم .. و الله أعلم بالحقيقة

  • عباس السرغيني
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:54

    هاديك العيشة راها أولاً محرمة على كل المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، ونحن في المغرب، لأنها تَبْدِيرٌ للأموال ومن عمل الشيطان، وجميع البشرفي مشارق الأرض ومغاربها، ونحن في المغرب، يحرصون على أن لا ينزلقَ أطفالهم إلى هذه الوضعية، إنها الرديلة الأستقراطية، فكل الناس من أبينا آدم إلى الآن حتى الجاهلون وحتى الأميون يحرصون على أن لا ينزلق أطفالهم إلى هذه الوضعية، فكيف بأسرة تُسَيِّرُ دواليب المغرب وهي غير قادرة على تربية أطفالها، لأن هؤلاء الأطفال سيحكموننا عندما يكبرون، كما هو الحال الآن، فأخوالهم وأعمامهم في مناصب الحكم والتسيير رغم أنهم تلقوا نفس التربية التي عليها أطفالهم، لأنهم ورثة هذا البلد الأمين، ونحن ما علينا إلاَّ أن نردد آمين آمين والحمد لله رب العالمين، فلا دكالة ولا عبدة ولا الرحامنة ولاالشاوية ولا سوس ولا درعة ولا لمثونة ولا الغرب ولا الشمال ولا الجنوب ولا الصحاري ولا البراري ولا أي ناحية مغربية، ما عدا فاس وما أدراك ما فاس الفهرية وأخواتها، وهَلُمَّ جَراً

  • Marocain
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:18

    Je pense que tu cherches que Yasmina te donne une de ses filles pour lui marier
    Hypocrite

  • Abdelilah Bouasria
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:20

    أشكرك على مقالك آسي ملوك و أتفق معك في ما ورد فيه فمحاسبة ياسمينة بادو أمر يقتضيه القانون و تتبع عورات بناتها أمر مذموم فيه رائحة صحاب الحال و يخالف صريح القرآن و مباح الأعراف.

  • BM & FBS
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:58

    للأخ كاتب المقال
    تكرارك لعبارتي سمعناها و ألفناها فيه تمييع و إساءة لما حصل لبنت سوق السبت
    كان الأجدر بك أن تخصص مقالك و حسرتك لما حصل بعيد وفاتها و إحضار جثتها ليلا و كيف أراد من أراد أن تدفن ليلا لولا…. و و و و و………………… و ليس البكاء و النواح على هؤلاء الائي لا ينفصهن إلا من يذرف دمعة تمساح حسرة لما حصل لهن

  • آل يوسف الإدريسي
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:16

    ليس الأمر بهذه السهولة
    يا ايها الذين ءامنوا إذا جاءكم فاسق بنيغ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة الاية
    الصور تمت فبركتها وتركيب رؤوس لها وكما تلاحظون العنق طويل وبه آثار التركيب
    وهذا هو تعليقي على الشخص الذي قام بهذا القذف والتشهير
    *****************************
    الفبركة واضحة في العنق لو كنت تتقن فن الفوطوشوب لعذرناك
    ولكنك جاهل بالقيم الإسلامية فابتدعت هذه الفبركة الفاضحة والواضحة .
    أنظروا جهة العنق الطويل لكل من هذه الصور لتعرفوا أن مرتكب جريمة التدليس لم يكن ماهرا في فبركة تلك التهمة وتركيبها.
    لاادافع عن بنات ياسمينة
    ولكن من أورد هذه الصور بتلك الفبركة البشعة لايستحق أن يكون مسلما.
    لماذا التجني على بنات الناس؟ وستكون لك بنات؟؟؟ ها ترضى أن يأخذ أحدهم صورهن ويعمل فيها كما عملت أنت؟؟؟
    عنق طويل جدا جدا جدا،من اين لهن هذا العنق؟؟؟؟والتركيب واضح؟؟؟

  • loumi
    الإثنين 7 مارس 2011 - 18:16

    لا للخوض في الاعراض

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 5

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 9

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 7

مع نوال المتوكل