فرق التدخل تنقذ 9 أشخاص من الموت وسط ثلوج كثيفة بإملشيل

فرق التدخل تنقذ 9 أشخاص من الموت وسط ثلوج كثيفة بإملشيل
السبت 28 نونبر 2020 - 14:00

أدت التساقطات الثلجية الكثيفة التي عرفتها منطقة إملشيل بإقليم ميدلت إلى محاصرة 9 أشخاص، من بينهم 7 أساتذة، وذلك بمنطقة “إكيك”، وهم في الطريق إلى مدينة الريش، لحضور دورة تكوينية منظمة من طرف المندوبية الإقليمية للتعليم بميدلت.

وحسب المعطيات التي وفرتها مصادر مطلعة لهسبريس فإن الأساتذة المعنيين توصلوا بدعوة من المديرية الإقليمية لحضور دورة تكوينية بالريش، فاستأجروا سيارة رباعية الدفع لنقلهم من منطقة أيت عبدي إلى وجهتهم، إلا أن التساقطات الثلجية الكثيفة تسببت في محاصرتهم وسط منطقة وعرة التضاريس.

وأضافت المصادر ذاتها أن المحاصرين (الأساتذة وسائق السيارة ومرافقه)، أخبروا مدير مجموعة مدارس أيت عبدي، الذي قام بدوره بإخبار السلطة المحلية بدائرة إملشيل، لتتم تعبئة اللجنة المحلية لليقظة للبحث عنهم وسط الثلوج.

وكشف مصدر رسمي أن العملية التي أطلقتها في الليلة الأولى من الحادثة اللجنة المحلية المكونة من السلطة المحلية، والدرك الملكي، والوقاية المدنية، والقوات المساعدة، ومصالح وزارة التجهيز والنقل، باءت بالفشل، إذ لم يتم الوصول إلى مكان تواجد المحاصرين، ليتم إخبار رحّل متواجدين بالقرب من المنطقة المعنية، تمكنوا من نقل المعنيين إلى خيامهم، حتى الصباح الموالي، إذ وصلت فرق الإنقاذ والتدخل التي عملت على إزاحة الثلوج، ونقل المحاصرين نحو إملشيل.

وحسب المصدر ذاته فإن المصطفى النوحي، عامل إقليم ميدلت، أشرف على العملية عبر متابعة الوضع هاتفيا، كما حرص على ضرورة الوصول إلى المحاصرين في أقرب الوقت لإنقاذهم من الموت وسط الثلوج التي وصل سمكها إلى أزيد من 60 سنتمترا.

وطلب المسؤول الإقليمي من كل المتدخلين، وخاصة رجال السلطة، إبلاغ المواطنين بأحوال الطقس، وإشعارهم بقطع أو فتح الطرقات لتسهيل عملية تنقلاتهم في ظروف جيدة، مشددا على ضرورة الحرص على تقديم المساعدة للمحاصرين وسط الثلوج وللأسر المتضررة من موجة البرد.

وحث عامل الإقليم مصالح وزارة التجهيز والمجلس الإقليمي والجماعات الترابية على ضرورة وضع الآليات في أتم الاستعداد للتدخل في أي وقت، من أجل تسهيل عملية إعادة فتح المحاور الطرقية المقطوعة، وتسهيل الوصول إلى المحاصرين أو المتضررين بصفة عامة.

‫تعليقات الزوار

38
  • Sadik YEMLAH
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:09

    الحمد لله على سلامتهم و شكرا لجميع مكونات السلطة المحلية على الدور الذي قاموا به.
    نحن نفرح كثيرا عندما نسمع أخبارا مثل هذه، نحس معها ان المواطن(ة) المغربي(ة) عنده قيمة في بلاده. في سنوات بعيييدة، كانت مثل هذه التدخلات مخصصة للأجانب فقط. و لكا الحمد لله، الأمور في تحسن مستمر.

  • خالد
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:11

    تحياتي للسلطة المحلية و الى الاساتذة خاصتا الذين يشتغلون في المغرب المنسي

  • toto
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:12

    "9 أشخاص" في سيارة رباعية الدفع + كوفيد + الثلج + طريق صعب : حلل و ناقش.

  • رشيد
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:19

    كيف وافقت المديرية على اجراء دورة تكوينية في وقت يعرف فيه فيروس كورونا تكاثر ! دورة تكوينية يمكن ان تجرى عن بعد بواسطة واتساب .الدورة التكوينية ليست اهم من سلامة المواطن.

  • حسن
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:21

    يجب على الدولة أو وزير الصحة او مسؤولين هاته الجهة ان يقوم بشراء طائرة هليكوبتر مجهزة بأحدث الأجهزة لي انقاد أرواح المواطنين خصوصا في فصل الشتاء مع هطول الثلوج يصعب الوصول الى هاته المناطق ويصعب على المواطنين الولوج إلى المستشفيات خصوصا في الحالات الحرجة

  • عمر
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:24

    الدورة التكوينية قررها مسؤولون لا تسقط عليهم الثلوج و لهم سيارات الخدمة. و من الواجب الإداري توفير وسائل النقل للموظفين المدعوين في المناطق الوعرة. الأساتذة أدوا من جيوبهم تكلفة التنقل و كادوا أن يؤدوها من حياتهم. و حينما وجدهم المنقذون لم يأخذوهم إلى المستشفى للاطمئنان على صحتهم لكن ردوهم إلى قريتهم. زايد ناقص

  • ملاحظ بسيط
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:27

    على سلامة الجميع، تحية وشكر للسلطات التي اشرفت و قامت بانقاد هؤلاء المواطنين.

  • مغربية وأفتخر
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:28

    لاتنسوا تحياتنا للرحل الذين قدموا يد المساعدة لهؤلاء الأشخاص وهنا تتجلى روح التضامن والكرم الذي هو من شيم المغاربة والحمد لله

  • med
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:28

    شكرا للسلطات الإقليمية وعلى رأسهم عامل صاحب الجلالة ،من فضلكم يجب وضع مروحية تحت تصرف الوقاية المدنية في مثل هذه الظروف الجوية لإنقاد المحاصرين والبحت عليهم لأن الطرق خطر على سيارات الدرك والقوات حفظهم الله

  • مغربي
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:39

    يرجى توفير مروحيات مجهزة لعمليات الإنقاذ في كل عمالة .

  • مغربي
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:41

    شكرا للسلطات المحلية و الإقليمية ، حياة الإنسان أولوية و لا بد من اتخاذ كافة التدابير للحيلولة دون وقوع ما لا يحمد عقباه ، كل إقليم يجب أن يتوفر على مروحية مجهزة أو على الأقل كل جهة مع تغطية كافة الطرق و المسالك الصعبة بشبكة الهاتف المحمول و النت

  • إبتسام
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:42

    لولا تدخل الرحل المحليين لأمسى رجال التعليم هؤلاء في عداد الأموات. الرحل هم الأبطال الحقيقيون . إحتاج رجال الإنقاذ أكثر من 24 ساعة للعثور على الضحايا رغم معرفة نقطة الإنطلاق و الجهة المقصودة. و هذا يعني خصاص مهول في الموارد البشرية والمعدات ووسائل الإنقاذ. كان عليك أيها السيد العامل أن ترسل طائرة مروحية لتمشيط المنطقة و العثور على المفقودين. فشلت في القيام بدورك أيها العامل.

  • عزوز
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:49

    ميزانية الجهة ناعس عليها الرئيس حتى تقرب الانتخابات ويدر بها الرماد فلعيون ويكونفلي الفكتورات دون محاسبة والمنطقة كتعاني من التهميش والعزلة وقساوة الطبيعة والطقس والمسؤول الجهوي يعيش في برجه العاجي من غشنا ليس منا ولله الامر ولا حول ولا قوة الا بالله

  • toufik
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:58

    رسالة لكل الجالسين في المقاهي و ينتقدون الأساذة و المعلمين. أنتم لم تعيشوا ما يعانيه هؤلاء في أرجاء المغرب المنسي من صحاري و جبال و قفار. معناة متواصلة في طريق البحث عن أبسط مقومات العيش من ماء صالح للشرب و في أغب الأحيان دون كهرباء او تغطية شبكة الهاتف المحمول او شبكة طرقية معبدة او .. او.. او.. ناهيك عن البعد عن الاهل و الأحباب. ليأتي منكم من يتبجح و يقول هؤلاء المعلمين كسالى.. بل الكسالى هم أولياء التلاميذ الذين يتكلون على المدرس وحده و هذا اكبر خطأ. فالاولياء جزء من المنظومة التعليمية و بدون مساعدتهم و مراقبتهم لأبنائهم يصبح التعليم كصب الماء في الرمل

  • عبد الكريم
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:58

    السؤال الذي يجب طرحه هو : لماذا لم تقم المديرية الإقليمية للتربية و التكوين بتأجيل تلك الدورة التكوينية بعد صدور النشرة الإنذارية من مديرية الأرصاد الجوية ؟ الجواب واضح وهو الاستهتار بأرواح الأساتذة و باقي المواطنين لأن السادة رؤساء المصالح و المدير الإقليمي و المفتشين يجلسون في مكاتب مكيفة و ينعمون بتعويضات سمينة عن كل يوم تكوين. ثم ماذا سيستفيد الأساتذة أصلا من ما يسمى دورة تكوينية حيث يتلقون معارف نظرية يستحيل تطبيقها على أرض الواقع.

  • طارق
    السبت 28 نونبر 2020 - 15:06

    هادوك الأقمار الإصطناعية ما يخدموهومش فهادشي

  • غريبة
    السبت 28 نونبر 2020 - 15:08

    الناس واحلين في وسط طريق وطنية معروفة و معلومة لدى الجميع و قدموا نداء استغاثة و تحركت كل الأجهزة المخزنية و لم يتم العثور عليهم لولا بعض الرحل الذين أنقذوا الموقف، يدل هذا على مدى تخلف و بدائية وسائل اشتغال السلطات فيما يتعلق بسلامة المواطن، و لكن لو تعلق الأمر بسلامة المخزن مثلا شخص يحمل سلاحا أو ملتحيا في مكان تحت الأرض لوصلوا إليه بسرعة البرق، على العموم على سلامتهم و يشدو بلاصتهم أش داهم فهاذ البرد.

  • aitali
    السبت 28 نونبر 2020 - 15:12

    شكرا للجميع دون أن ننسى الرحال الذين اواوهم

  • مرشد سياحي
    السبت 28 نونبر 2020 - 15:13

    مجرد سؤال لمادا الدولة لم توفر طائرة هليكوبتر مجهزة بأحدث الأجهزة لكل جهة تحت تصرف الوقاية المدنية لي إنقاذ أرواح المواطنين خصوصا في الحالات الحرجة لهاته الدرجة روح المواطن رخيصة مقارنة بالاجانب كيف يتم إسعافهم في وقت قصير كما المعمول به في دول الأوربية

  • ع١غ
    السبت 28 نونبر 2020 - 15:14

    عندما تهرع إليك كل الأيدي لانتشالك من موت محقق، فاعلم بأن عناية الله معك.
    لقد حرك موقف السلطات الدمع في عيني، خصوصا لما فكروا في الساكنة لإيواء المحتجزين حتى الصباح.

  • خالد
    السبت 28 نونبر 2020 - 15:20

    الثلج لا ينفع معه لا رباعية ولا خماسية الدفع.
    الثلج كينفع معاها المانطة وتكمش فداركم حتى تدوز. اللهم اني قد بلغت.

  • Ahmed tiznit
    السبت 28 نونبر 2020 - 15:49

    بمثل هده التدخلات الناجحة من طرف السلطات نفتخر بمغربنا الحبيب الله الوطن الملك

  • MAO 1951
    السبت 28 نونبر 2020 - 16:10

    هل الوقت مناسب لهذه الدعوة مع جاءحة كوفيد 19 ؟؟. أين طائرات الهليكوبتر ، هل تستعمل فقط عندما يكون المحاصرين أجانب؟؟ . على كل حال ، على سلامة اخواننا الأساتذة و من كانوا يرافقونهم .

  • هشام متسائل
    السبت 28 نونبر 2020 - 16:54

    يعني لولا الرحل مشات في عينيهم ضبابة
    إذن ما دور فرق التدخل ؟

  • سعيد بن سعيد
    السبت 28 نونبر 2020 - 17:02

    ماذا بعد إنقاذ الأساتذة. كيف حال الرحل. هل من عناية واهتمام وقوت وزاد، أم تركوا لحال مصيرهم صابرين وسط خيامهم، في انتظار إنقاذ نفر جديد من التائهين والهائمين على وجوههم.

  • مغربي
    السبت 28 نونبر 2020 - 17:39

    دورة تكوينية في انتشار الفيروس وتساقطات ثلجية,ماهذه العبقرية يا مسيرين بلادنا الحبيب

  • مستغفر35
    السبت 28 نونبر 2020 - 18:20

    العامل له الصلاحية بامكانه توفير مروحية الدرك الملكي وكذا القوات المسلحة الملكية بمكالمة هاتفية فقط لتحلق حينها للانقاد.. وكذا في بعض الحالة المستعصية مرض حادثة او حالة ولادة.. بالاماكن دات تضاريس وعرة او ضرفٍ ما، تحية خالصة للرحل اين ما حلو ورتحلو لكم كل الاحترام والتقدير.

  • الحقوقي
    السبت 28 نونبر 2020 - 18:27

    شكرا لسكان الدوار الناس الرحل الذين أووا الاساتذة عندهم و قضوا ليلة كاملة واكلين شاربين امغطين الكسابة رجال الصبر على الاحوال القاسية .أما ناس السلطة اعطاوا احمارهم في الليلة الأولى لولى لطف الله لمات أساتذة بسبب تهور مسؤولين في المكاتب .

  • معانات في الارياف
    السبت 28 نونبر 2020 - 18:31

    هاذه من احدى المعانات التي يعانيها رجل التعليم في الارياف. و انا احدهم مررت بهاذه المحنة في (ايت هاني) .وبتداعي المعاني وتوارد الخواطر لما قرات هذا الخبر المؤلم .فعلا ذكرتني بنفس الحالة مررت بها في سنة 1975م .لن انساها ماحييت.

  • الى رشيد
    السبت 28 نونبر 2020 - 19:13

    المعلق رشيد يذكرني بما قالت ماري انطوانيت يوم الثورة عندما سالت خادمتها عن سبب الفوضى .قالت لها: انهم يطالبون الخبز .فردت : اذا لم يجدوا الخبز ياكلون البيسكوي.

  • ahmed
    السبت 28 نونبر 2020 - 20:07

    الفضل الكبير يعود للرحل الذين استظافوا الاساتذة ومن معهم. اين هي مروحيات الانقاذ واين هي كاسحة الثلوج. واين البنيات التحتية بالعالم القروي. على المسؤولين ان يكونوا في خدمة الوطن والمواطنين. فالتلتفت السلطات الى ما يعيشه سكان الجبال والرحل جراء انعدام التجهيزات وقساوة الطبيعة.

  • الشريف
    السبت 28 نونبر 2020 - 21:04

    يجب تجهيز طاقم بطايرات هيلوكوبتر.يشتغل طول العام للبحث عن المفقودين في الثلوج بالجبال..كما يجب تجهيز الجنوب بطاريات هيلوكوبتر لاسعاف ضحايا الافاعي والعقارب.هيلوكوبتر لا تكلف اكثر من 100 مليون سنتتيم.اقل من ثمن سيارة رئيس الجماعة والبرلماني والوزير.

  • slima
    السبت 28 نونبر 2020 - 21:53

    لو كنت مديرا اقليميا لما برمجت هذا الإجتماع وفقا للأرصاد الجوية أي إلغاء أو تأخير الإجتماع أو إعفاء العاملين بالمناطق الجبلية من الحضور حرصا على سلامة الجميع !

  • عبد الرحمان
    السبت 28 نونبر 2020 - 23:09

    تحية للرحل الأبطال . ورجال تامازيرت
    أما المسؤولين خص حتا يكون شي سائح ولا سائحة زرق العينين عاد يحركو التجهيزات والموارد دبصح

  • ملاحظ
    الأحد 29 نونبر 2020 - 01:03

    رسالة واضحة لاصحاب. الأساتسذة شابعين عطل وماكايذيرو والو..لا تتكلموا عما لا تعرفونه ولم تروه.. الأساتذة الله احسن عوانهوم الخدمة في المدرسة وفي البيت وهو ألم ظف الوحيد الذي يحمل معه عمل الوظيفة للبيت.. ويجي واحد محبد في القهوة ويصب نتيجة تكاسله في شبابه على من علمه ولكن الله حسيب رقيب

  • عزالدين
    الأحد 29 نونبر 2020 - 03:22

    هدا دليل يؤكد ضعف المغرب في كل شيء
    لم تجدهم مختلف الاجهزة دليل اما انهم اصلا لم يحركوا ساكنا وهدا الاقرب للواقع نعرف مؤسساتنا والمتل الرائج بين الشرطة متلا منجيو تايسيل الدم …
    او انهم تحركوا ولكن الاجهزة ضعيفة امكانات محدودة

  • جلال - آسفي
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:38

    لو كانوا اجانب لتم جلب المروحيات! اذن مادامو مواطنين مغاربة فلا بأس أن ينتظروا…

صوت وصورة
سجال حدة مكبرات الصوت بالمساجد
الأحد 28 فبراير 2021 - 19:15 18

سجال حدة مكبرات الصوت بالمساجد

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
الأحد 28 فبراير 2021 - 14:47 27

رحلة "حرّاكة" مغاربة

صوت وصورة
قصة موسيقي مكفوف
الأحد 28 فبراير 2021 - 13:42 2

قصة موسيقي مكفوف

صوت وصورة
بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء
الأحد 28 فبراير 2021 - 12:38 8

بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء

صوت وصورة
صناعة البنادق
الأحد 28 فبراير 2021 - 11:50 4

صناعة البنادق

صوت وصورة
الأمازيغ ، التطبيع وإسرائيل‎
الأحد 28 فبراير 2021 - 09:08 67

الأمازيغ ، التطبيع وإسرائيل‎