فلاح يحوّل منطقة "البور" القاحلة إلى فضاء أخضر مثمر ناحية مراكش

فلاح يحوّل منطقة "البور" القاحلة إلى فضاء أخضر مثمر ناحية مراكش
هسبريس
الأحد 20 دجنبر 2020 - 00:15

شاب غيّر الصورة النمطية عن منطقة البور بإقليم مراكش، وقدّم نموذجا مُشرقا للفلاحة بمجال جغرافي مناخه صحراوي جاف؛ لكن أيادي هذا الفلاح، الذي تسلح بإرادة القوة، حوّلت بعض الهكتارات إلى جنان خضراء.

بعدما صامت الأرض عن إنتاج فاكهة البطيخ الذي أهلك التربة والفرشة المائية، دارت الكثير من الأفكار في ذهن هذا الشاب، وهو يحاول تلمس نقطة ضوء في ظلام منطقة قاحلة، فـ”كانت الشجرة المباركة فأل خير عليّ”، يقول الفلاح مولاي أحمد بونوار في لقاء مع هسبريس.

وأوضح المتحدث ذاته، الذي كان يتعاطى لفلاحة الخضراوات والفواكه، أن التفكير في العودة إلى الأشجار المثمرة المناسبة للجفاف ومتغيرات التربة دفعه إلى اختيار شجرة الزيتون المقاومة لقلة التساقطات التي تعاني منها منطقة أولاد دليم.

وأضاف بونوار: “قررت العودة إلى أشجار زيتون كانت مهملة بأحد حقولنا، فحوّلتها إلى ضيعة نموذجية من 3 هكتارات، أنتجت خلال هذا الموسم الفلاحي للزيتون 76 طنا، بما يعادل 25 طنا للهكتار الواحد، بفعل تنظيم عملية السقي والتعامل العقلاني مع التربة واعتماد الطاقة الشمسية”.

وأورد المحدث نفسه: “مجهودي الخاص لتحويل هذه الأرض القاحلة إلى حقل زراعي منتج وجد ضالته لدى المصالح اللامركزية لوزارة الفلاحة بجهة مراكش، وتدخل برنامج المثمر الذي تكلف بتحليل التربة؛ ما ساعد على اختيار الأسمدة المناسبة للضيعة”.

وتابع الشاب بونوار قائلا: “أعتمد في هذه الضيعة السقي الموضعي، الذي يتم ضخه بلوحين للطاقة الشمسية، واحد ثابت والآخر يمكن تحريكه ليساير تحرك أشعة الشمس. وأفكر مستقبلا في تقسيم الحقل إلى قسمين، وإضافة مضخة أخرى لسقي الهكتارات الثلاثة نهارا فقط، لتخفيض تكلفة الإنتاج بما يناهز 10 مرات بالاعتماد على البنزين”.

ويقول عبد الله المنديلي، المدير الإقليمي للفلاحة الذي سمع عن إنتاج هذه الضيعة ولم يصدق في البداية إلى أن رأى بأم عينيه أغصان أشجار الزيتون تتدلى بثقل الثمار، إن “هذه ضيعة نموذجية ومدرسة حقلية، تستحق الإشادة والدعم”.

وتابع المسؤول الإقليمي ذاته قائلا لهسبريس: “لم نألف مثل هذا المنتوج في الضيعات التي توجد بالجهة قاطبة، حيث إن المعدل هو 4 أطنان في الهكتار الواحد، والحالات الاستثنائية بين 14 و16″، مضيفا: “أحمد بونوار نموذج للشاب المثابر، التي تحتاجه الدولة المغربية، لبناء اقتصاد متين قادر على خلق الثروة”.

تفكير هذا الفلاح الشاب يذهب بعيدا حين تراوده فكرة مشروع إحداث معصرة بهذه المنطقة، والرفع من منتوج هذه الضيعة التي تحتاج بعد جني ثمارها إلى حرثها مرتين أو أكثر لتنقية الأرض من الأعشاب الضارة وإلى شاحنة لنقل صناديق الزيتون لبيعها؛ غير أن “العين بصيرة واليد قصيرة”، بحسب بونوار.

المدير الإقليمي للفلاحة بإقليم مراكش عبّر عن استعداد إدارته لمساعدة بونوار على بناء معصرة عصرية، وفق المذكرة المنظمة لقانون الدعم، مؤكدا أن على هذا الشاب أن يفكر أكثر في أن يتماشى هذا المرفق مع شروط لـONSA.

أما بخصوص الحصول على “التراكتور” وشاحنة لنقل ثمار ضيعته إلى السوق، فهذا الشاب وضعت أمامه الدولة برنامج “انطلاقة” الذي يوفر دعما قويا للمشاريع والإرادات الشبابية؛ لكن هذا الطموح تقف أمامه صعوبة الحصول على شهادة التصرف، التي ستمكنه من الاستفادة من هذا الدعم.

وعبّر المدير الإقليمي للفلاحة بإقليم مراكش عن استعداد إدارته لدعم هذه الإرادات المؤمنة بالعمل، وبمواجهة الإكراهات والقفز فوقها للوصول إلى القمة، بدل لطم الخدود والبكاء على أطلال جبال الحوز أو دواوير البور بإقليم مراكش، مؤكدا أن الدولة تفتح أذرعها للمؤمنين بالإنتاج بدل الاستهلاك.

وأكد المسؤول ذاته أن المديرية مستعدة لنقل تجربة التعاونيات الخدماتية التي نجحت بإقليم الحوز إلى منطقة أولاد دليم؛ لـ”تمكين شبابها من تكوين فلاحي، يمكنهم من الحصول على مناصب شغل بالضيعات الفلاحية، التي تسعى إلى الرفع من منتوجها”، يختم عبد الله المنديلي.

أشجار الزيتون الطاقة الشمسية الفلاحة مراكش

‫تعليقات الزوار

11
  • المواطن اولا.
    الأحد 20 دجنبر 2020 - 00:48

    زيت الزيتون هذه السنة تخطت الحدود، رغم ظروف الجائحة و القدرة الشرائية المتدهورة للمواطن المغربي. هذا النمط من المشاريع يجب أن ينعكس على القدرة الشرائية و بالتالي اي مشروع لا قيمة له دون أن يكون في خدمة المواطن المغربي.

  • Simo
    الأحد 20 دجنبر 2020 - 01:25

    يجب توزيع الأراضي الصحراوية المغربية الموجودة وراء الجدار للمغاربة الذين يريدون استغلالها وجعلها مثل ما فعل هذا المواطن بمراكش على تمنح لهم رسوم ملكيتها وحيازتها الى الابد.

  • حسن
    الأحد 20 دجنبر 2020 - 08:27

    اللهم زد وبارك ، تحية زكية لهذا الفلاح العصامي ، اللهم كثر من أمثاله ، والشكر والتقدير للمدير الإقليمي للفلاحة بإقليم مراكش الذي أولى إهتمامه ودعمه للفلاح المكافح وثمن خطته العقلانية.

  • عبدالإله
    الأحد 20 دجنبر 2020 - 09:28

    بارك الله لكم في هذه الضيعة وأعانكم الله على العمل بها ومنحكم القوة والصبر والعزيمة .
    أنت مثال للشباب المكافح ومع التسهيلات التي تمنحها الوزارة الوصية لولوج برامج تكوينية نأمل أن تتحول الأراضي القاحلة إلى جنان بإذن الله.

  • Fellah
    الأحد 20 دجنبر 2020 - 09:31

    Il faut redistribuer les terrains agricoles de l’État aux jeunes agriculteurs…
    Les meilleurs lots sont attribués aux grands groupes, parfois étrangers….
    المغاربة أولى بحيرات بلادهم…

  • محمد من فرنسا
    الأحد 20 دجنبر 2020 - 12:07

    “وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون” ولا تقعدوا عن طلب الرزق فقد علمتم أن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة، كما قال عمر بن الخطاب (ض).
    هنيئا لبلدنا بمثل هذا الشاب وأرجو أن يحدُو حَدْوَه الآخرون وليكن شعارنا ماذا قدمنا لبلدنا ولا نقول هذا البلد لم يقدم لنا شيئا.

  • كيس ادريس
    الأحد 20 دجنبر 2020 - 18:42

    رب يسر لهذا الفلاح امور دينه ودنياه اتمنى ان تعطى له جائزة من قبل المديرية الجهوية للفلاحة لكي تشجعه ليستمر في الاجتهاد

  • عبد الرحمن
    الأحد 20 دجنبر 2020 - 19:51

    25 طنا للهكتار الواحد، أرقام مبالغ فيها :
    إسبانيا : 2,5 طن.
    اليونان 2.6
    إطاليا 1.7
    تركيا 2
    المغرب 1.4.

  • اغيلاس
    الأحد 20 دجنبر 2020 - 20:52

    مثل هؤلاء هم من يستحقون التشجيع والدعم لانهم استمثروا الارض من اجل توفير الانتاج لينتفعوا وينفعوا غيرهم . هؤلاء يعملون ويكسبون من عرق جبينهم على عكس البعض من التجار والمهنيين لا يعرفون الا الزيادة في الاسعار او الغش او التهرب الضريبي .

  • Majid B
    الإثنين 21 دجنبر 2020 - 01:13

    Une experience qui mériterait d’être encouragée dans une région où les
    conditions climatiques, l’appauvrissement des sols est très accentué par la par la monoculture

  • يوسف هيلالي
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 21:38

    بارك الله فيك ولك في جهدك و منتوجك أخي بونوار. هل بإمكانك أو جريدة هسبريس الموقرة إرسال رقم جوالك/ إسم الضيعة/ إسم الجهة بناحية مراكش.
    جزاكم الله خيرا

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 2

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 7

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 11

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 11

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا