فيلدرز: الثورات العربية لن تأتي بجديد ما لم تتخلص من الإسلام

فيلدرز: الثورات العربية لن تأتي بجديد ما لم تتخلص من الإسلام
الأحد 27 فبراير 2011 - 14:59

قلل السياسي الهولندي المثير للجدل خيرت فيلدرز من شأن الثورات التي تشهدها بعض الدول العربية، وربط تحقيق الديمقراطية فيها بمدى تخلصها من الإسلام. “كلما ابتعدت عن الإسلام، كلما كان ذلك أحسن” للديمقراطية، يؤكد فيلدرز في حوار نشر يوم الجمعة مع صحيفة (Nu.nl) ’الآن‘ الإلكترونية الهولندية. ويرى فيلدرز أن الديمقراطية والإسلام لا يجتمعان متنبئا بمستقبل أسوأ لمصر وتونس وليبيا بعد التغيير.

ماء ونار

آراء خيرت فيلدرز في الإسلام ليست جديدة، إذ هو لا يخفي تهجمه على هذا الدين الذي يعتبره “أيديولوجية فاشية”. وبسبب أرائه المعادية للإسلام والمسلمين تتم الآن محاكمته أمام المحكمة في هولندا من طرف جمعيات تمثل قطاعات واسعة من مسلمي هولندا وجمعيات هولندية مناهضة للعنصرية. وبما أن القانون الهولندي يجرم التهجم على فئات معينة من المجتمع وفي الوقت ذاته لا يعاقب على من يتهجم على الأديان، فإن فيلدرز يحرص في تصريحات الإعلامية على التمييز بين ’الإسلام‘ و ’المسلمين‘. وفي التصريح الذي خص به صحيفة ’الآن‘ (Nu.nl) الإلكترونية، يعتبر أنه بإمكان المسلمين التعايش مع الديمقراطية لكن شريطة أن يبتعدوا عن الإسلام. ففي نظره كلما قل إسلام المسلم كلما كان ذلك أحسن للديمقراطية، وإلا “ستكون كل ديمقراطية عبارة عن سراب” في البلدان العربية.

يرى فيلدرز الذي يتهيأ الآن لتحقيق فوز مدو في الانتخابات الإقليمية القادمة (2 مارس) على غرار حققه في الانتخابات التشريعية الأخيرة (24 مقعدا من مجموع 150)، أنه من المستحيل الجمع بين الديمقراطية والإسلام. “الإسلام والديمقراطية لا يجتمعان، وهما أصلان متناقضان مثل الماء والنار”.

خلافة

في الوقت الذي تعلو فيه حناجر المحتجين في البلدان العربية مطالبين بالتغيير واللحاق بركب البلدان الديمقراطية، يعتقد فيلدرز على العكس أن الشعارات المرفوعة من قبل الجماهير تدعو لتأسيس الخلافة الإسلامية. ويقول نقلا عن وزير الخارجية الإيطالي ما نصه: “اسمع لما يقولون: مئات الآلاف من الناس يصيحون مطالبين بتأسيس الخلافة في ليبيا”. وأضاف في التصريح الذي ينشر الجزء الثاني منه يوم الأحد القادم أنه يتابع القنوات العربية وأن ما يلتقطه منها لا يدل على أن الثوار طلاب “أنوار”.

“في المساء إذا كان لدي الوقت، أتابع ثلاثين محطة عربية وليبية (…) واسمع لما تقول. هي نصوص إذا تمعنت فيها ستتأكد بيسر أنها لن تؤدي هناك إلى (عصر) الأنوار”.

شريعة

يخشى فيلدرز الذي ينادي بضرورة “وقف أسلمة أوربا” من أن يقدم ’الإخوان المسلمون‘ في مصر على فرض تطبيق الشريعة الإسلامية على المجتمع ولن يكتفوا فقط بالتدين. ” ليس الأمر مجرد تدين ولكنه أيضا نظام سياسي. الجميع يخشى أن يتم إدخال الشريعة الإسلامية إذ حصل الإخوان المسلمون في مصر على السلطة”.

يعتمد فيلدرز في تقييمه للوضع المتحرك في المنطقة العربية على أرقام قال إنها صدرت مؤخرا عن مكتب ’بيو‘ للدراسات (Pew Research Center) الذي نشر استقراء للرأي يظهر أن أغلبية المصريين مع تطبيق الحد في حق الزانية والمرتد. هذه الأرقام في نظر فيلدرز تخص “المسلم العادي” فكيف بتنظيم “الإخوان المسلمين”. ويستنتج بالتالي أن الأنظمة العربية “الفاسدة” و “غياب الطبقة الوسطى” أفسح المجال أمام الإسلاميين للوصول إلى سدة الحكم. وهو ما يفسر أيضا ارتفاع أنصار تطبيق الشريعة في مصر.

“مثلما هو الأمر في غزة، يتعلق الأمر هنا بأنظمة فاسدة وغياب الطبقة الوسطى. مثل ’حماس‘ في غزة ملأ ’الإخوان المسلمون‘ في مصر في هذا الفراغ”.

تخوفات خيرت فيلدرز من وصول الإسلاميين إلى السلطة في مصر لا يمكن ربطها بآرائه ومواقفه عن الإسلام والمسلمين في هولندا فقط، وإنما أيضا بمواقفه المؤيدة لإسرائيل. هذه الأخيرة سبق وأن عبرت على لسان كبار مسؤوليها، نتنياهو وبيريس، عن تخوفاتها من احتمال وصول الإخوان للحكم، ولم تخف تأييدها الصريح لمبارك. أما الحركات الإسلامية في البلدان العربية التي نجحت فيها الثورة (تونس ومصر) أو التي ما يزال فيها الثوار يواجهون شراسة النظام (ليبيا)، فقد أكدت مرارا وتكرارا على أنها لا تنوي إعادة الخلافة الإسلامية إلى الحياة، وأنها تلتزم باختيارات شباب الثورة في الديمقراطية كأسلوب للحكم.

*بالاتفاق مع إذاعة هولندا العالمية

‫تعليقات الزوار

125
  • مغربية حرة
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:01

    هادو هما اللي خربوها و غيروا عقول الناس و اللي مصلاحتو معاهم تابعهم واللي ما باغيش الدين يتبعهمو او يمشي يعيش عندهم هدا الى قبلوه و طبيعي يرفضوه

  • Mohamed
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:03

    The hate is speling out of the heart of this idiot, either he is ignorant like a lot of people out there, or he is paid to say so, or he found it a trojan horse that gets him position in the politics.
    Guess what!! hate or like, islam will preveil.

  • الدكتور الورياغلي
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:15

    إذا كانت الديمقراطية تعني الحكم بما يختاره الشعب من الدستور، فإن الشعوب العربية لن يختار جمهورها إلا الحكم بالإسلام، وبالتالي فهو اختيار ديمقراطي حر، فلماذا إذن يخاف هذا المعتوه من الديمقراطية التي تضمن حرية الشعوب في اختيار حكومتها ودستورها ؟

  • anwar
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:35

    ان الاسلام دين وسط لا يلتقي مع الديموقراطية الاسلام رسالة ربانيةلكل الشعوب اما الديموقراطية لفئة دون فئة يستعملها اشخاص وسيلة للكذب

  • Bashir Berroho
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:41

    Another kadafi but this time in Holand 🙂

  • anti idiots
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:43

    بل الأجدر بك أن تقول أن العالم لن يعيش بسلام إذا لم يتخلص من وجود صهاينة وكارهين متطرفين متلك. أمتالك هم المسؤولون عن موت الملايين بالحربين العالمية الأولى و الثانية و ليس الإسلام. أنت لست سوى دمية صهيونية، تسعى لإثارة الفتن و الكره بين الناس لكي تربح الإنتخابات و تنال رضا أسيادك الصهاينة.
    من أنت حتى تتدخل بشؤون العرب، علما أن هؤلاء الناس هم في بلدانهم و لا يريدون الهجرة إلى بلدك العنصري. أنصحك بأن تقدم خيرا للإنسانية و تقتل نفسك.

  • غيور على الإسلام
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:37

    أطلب من هذا الملحد أن يقرأ جيدا على الإسلام فهو دين الديمفراطية واحترام الأخرين
    مصيرك جهنم انشاء الله

  • غيور على الإسلام
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:39

    أطلب من هذا الملحد أن يقرأ جيدا على الإسلام فهو دين الديمفراطية واحترام الأخرين
    مصيرك جهنم انشاء الله

  • Algerian Man
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:45

    عندما نصادف الفضلات و النفايات و القاذورات في الطريق أكرمكم الله فإننا نتجنبها و لا ندوس عليها و كذلك الأمر بالنسبة للقاذورات و النفايات البشرية لا يجب ان نقف عندها بل علينا تفاديها و تجاهلها و ستتحلل من تلقاء نفسها هذا في غياب من يكنسها للأسف الشديد
    ارجو النشر

  • محمد
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:09

    لي ماحتارمش الاسلام الله تعالى وكيلو الله ياخد فيه الحق. فينكم يا صحاب الدين. ولا كاتفضحونا غير فالتلفازة بالهضرة. الوقت اللي تهضرو فيه كاتخباو. ولكن الاسلام محفوظ من عند الله مامحتاج ليكم الخوافة. الله ياخد فيك الحق السي فيلدرز.

  • الأسلام مصباح الضلام
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:17

    الإسلام دين الحق جاء بالدموقراطية

  • قاسم الديبس
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:13

    كل منا يعرف الحكمه الشهيره عندما تريد توجه لك الاضواء فاعمل كالحكمه خالف تعرف وهذا المعتوه المثلي يريد يظهر على الاضواء فكل يوم ياتى بصوت نكره يخالف بها الذوق والثقافه الاجتماعيه فهو ليس ضد الاسلام لان الاسلام ملئ ارض اوربا داخل بيوتهم لكنه كما ذكرت يريد يكون لاسمه النكره شان يتحاكي به الساذجون منهم مثله

  • mekki
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:19

    أتفق معه بعض الشيء ، فاختلافنا هي أنني أرى أنه يجب فصل الدين نهائيا عن السياسة

  • منى
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:23

    اكيد ان فبلدرز هذا هو الاخ الشقيق اوالتوام للقدافي فافكارهما الهلوسية متقاربة.لو تعمق هذا المهلوس في الاسلام لعرف قيمته,ولو تعمق ايضا في القران الكريم لدعا جميع الشعوب للاسلام…يا مسلمون تشبتوا بدينكم واعرفواان الاسلام نعمة منحها الله لنا وعلينا ان نعرف قيمته اكثر لاننا بدانا نبتعد عنه ..نحمد الله تعالى على نعمة الاسلام…

  • seaali
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:25

    بكل حماقة و وقاحة و قلة حياء يقول يجب علينا التخلص من الاسلام.. ألم يعلم هذا الشيء اننا قوم اعزنا الله بالاسلام فاذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله ….

  • mimoundades
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:27

    hhhhhhhhhh at last the dust pig of Netherland is talking

  • مهدي فرحان العتبي
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:29

    اتمنى ان الشيخ القرضاوي كما افتى بقتل القذافي ان يفتي بقتل هذا اللعين. هناالمحك للشجاعة والايمان فلا عذر لكم ياعلماء الاسلام يوم نقف جميعا امام الله.

  • ahmed
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:31

    اطلب من hespress عدم الاهتمام باخبار هدا الزنديق لان تصريحته السىئة عن الاسلام والمسلمين لا يريد منها الا الشهرة والمال وخدمة اجندة اسياده الصهاينة.

  • momo
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:33

    من هو حتى يعطى له هده القيمة حتى يقيم وضعناو…الموجة التي ينشرها معروفة هو واتباعه, و مصدرها معروف حتى لدى الاوروبيون ,يحرض الاوروبيون علينا باسمهم حتى نغفل و يبرر ما يفعلون في فلسطين.و….و..الاعيب قديمة.حاولوا من قبله من هم اقوى منه ..راهه في مزبلة التاريخ.
    ( يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون ( 32 ) هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون ( 33 ) ) [ ص: 136 ]

  • farid
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:39

    What democracy are you talking about ?!! the one that you have in europe… the democracy of selling people for oil,.
    Or the freedom that you filled people’s head with ,look at what people (if we should call them people) in your country having intercourse in the street,is that the democracy and freedom you want to sell us… please keep those deseases to yourself and let us keep our values and religion,because as a matter of fact since we started letting go our religion ,that’s when we actually started going backward.

  • karim
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:41

    كلامه صحيح انظروا كيف اصبحت تركيا بعد فصلها الدين عن الدولة

  • امير توما-كندا
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:43

    ان قلت كلامه صحيح فقد ابتليت بمن يهاجمك لهذا وهو في داخله مقتنع بان هذه الكلام صحيح,
    وان قلت كلامه غلط فقد ابتليت باستمرار بلواك في الابتعاد والهروب للابد من كلام الصحيح.
    نحن-مع الاسف-امة لاتحب ان تسمع اي كلام يعاكس مافي عقولنا من رواسخ صار لها 1430 سنه تنخر فيناوتدمرنا وتسحقنا باسم الله الخالق العظيم.كما اؤمن اننا-كعرب-سوف نعيش 1430 سنه اخرى دون ان نحرز سنتمترا من التقدم في حياتنا مقابل ان نرسخ المترسخ ونثبت الثابت.
    انا شخصيا اؤمن بان الدين,اي دين كان,هو اكبر عدو للعلم والمعرفه والتنور و الديمقراطيه والحريه ورفاهية الانسان وتقدمه.

  • zahra
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:55

    c’est un sioniste et un islamophobe
    on a pas besoin de ses leçons!
    les peuples arabes vont lui apprendre l’islam et le vrai visage de notre belle religion après la chute de ses semblables .
    les gouverneurs hypocrites

  • حسن
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:57

    الاسلام اشرف منك ومن امثالك خايفين يرجع الاسلام لقوته

  • Mohamed Zerouki
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:51

    اصبت كبد الحقيقة فكيف للديموقراطية ان تكون في مجتمع يقتل من يعارظه بدعوى انه كافر؟

  • عبد الكريم
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:53

    لاعلاقة لها بالاسلام
    هدف هده التورة هو المال و السلطة
    لان لاسلام لاعلاقة له ب التورة انتفاضة دمقراطية صراعات سياسية صحافة اموال سلطة ,,,,,,,,,,,,,,, ( خلق الانسان ليعبد لله )
    اللهم اهدي امة محمد(ص) الى الصراط المستقيم

  • عبد الفتاح
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:59

    يقول عدو الله أن الثورات العربية لن تأتي بجديد مالم تتخلص من الاسلالم,أقول له ألم تقرأ تاريخكم,ألم تقرأ عن ثوراتكم من أين بدات أيها الكافر كيف بدأت ماالدي أنتجته ’لقد أنتجت الثورات الأوروبية أنضمة استعمارية ,ألا تعلم أن الشعوب الأوروبية حصلت على حقوقها على حساب الشعوب الأخرى (أمريكا الجنوبية؛افريقيا؛الخليج العربي…) والآن تحاولون تكريس تبعية الشعوب العربية المسلمة لكم باستعمالكم لعملاء على رؤسهم كالقدافي وأمثاله ,لأن أراضي هده الشعوب تعج بالتروات الطبيعية التي لاتتوفر في أراضيكم ,وعلى نهجكم صارت اسرائيل عدوت الله .ألا تعلم يا فيلدرز الجاهل أن الأسلام أعلن عن حقوق الانسان واحترامها ب14قرنا قبل أن تفكروا فيها أنتم .عندما أمرتكم الكنيسة بقتل القطط في عصر الضلمات كانت الحضارة الأسلامية في أوجها. الاسلام دين ودبيا .الاسلامدين صالح لكل زمان ومكان .أنصحك بعدم حشد أنفك في ما لا يعنيك قبل أن تصيبك مصيبة من الله الواحد القهار

  • عبد الفتاح
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:01

    يقول عدو الله أن الثورات العربية لن تأتي بجديد مالم تتخلص من الاسلالم,أقول له ألم تقرأ تاريخكم,ألم تقرأ عن ثوراتكم من أين بدات أيها الكافر كيف بدأت ماالدي أنتجته ’لقد أنتجت الثورات الأوروبية أنضمة استعمارية ,ألا تعلم أن الشعوب الأوروبية حصلت على حقوقها على حساب الشعوب الأخرى (أمريكا الجنوبية؛افريقيا؛الخليج العربي…) والآن تحاولون تكريس تبعية الشعوب العربية المسلمة لكم باستعمالكم لعملاء على رؤسهم كالقدافي وأمثاله ,لأن أراضي هده الشعوب تعج بالتروات الطبيعية التي لاتتوفر في أراضيكم ,وعلى نهجكم صارت اسرائيل عدوت الله .ألا تعلم يا فيلدرز الجاهل أن الأسلام أعلن عن حقوق الانسان واحترامها ب14قرنا قبل أن تفكروا فيها أنتم .عندما أمرتكم الكنيسة بقتل القطط في عصر الضلمات كانت الحضارة الأسلامية في أوجها. الاسلام دين ودبيا .الاسلامدين صالح لكل زمان ومكان .أنصحك بعدم حشد أنفك في ما لا يعنيك قبل أن تصيبك مصيبة من الله الواحد القهار

  • moha
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:03

    l’islam est plus grand que ce gamin qui n’a aucune idée sur la religion de la paix et la tolérance, vive l’islam

  • بنادم
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:07

    اول شخصية من الغرب يكون واضحا في متمنياتهم للدول العربية ان يبعدوا الاسلام هدا هو مطمحهم والاهم من دلك هو سرقة مواردهم واستعمارهم والخونة يحققون لهم دلك بغبائهم تحت مسمى الديموقراطية

  • raison
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:11

    ومن يكون هذا لكي يدلي برأيه فينا أويهمنا كلامه السفيه. مجرد نكرة فاشل يسعى إلى الشهرة و مجرد دمية وبوق لأسياده الصهاينة والماسونيين. فليذهب أعزكم الله لينظف سوأته قبل أن يفكر ويتشرف بالكلام عن الإسلام والمسلمين. وأنا أعاتب على جريدتي المفضلة ونافذتي على بلدي والعالم نشرها لأقوال هذا السفيه العميل الحقير وإعطائه قيمة. كما يقول المغاربة علاش تتكبروا الشان لبو جعران.

  • محمد مغضاوي
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:09

    قبح الله سعيك وشتت شملك وشلل اطرافك واسكت قلبك و اعمى بصرك يا عديم الحياء (خيرلت)

  • كاميليا
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:25

    إن كانت الدول الإسلامية متخلفة،وبعض العناصر المجرمة على المستوى العالمي تتكلم باسم الإسلام كابن لادن وأتباعه،إن كان المسلون لايستطيعون إعطاء الصورة الراقية للإسلام كديانة سماوية رائعة تقول لاإكراه في الدين ،كيف لنا أن نقنع أمثال هذا الهولاندي الجاهل بحقيقة الإسلام كدين لايتنافى مع الديموقراطية .

  • عـلـي
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:17

    ربما ما لاتعرفه ياسيد ف…..ز هو أن ماحصل في الدول العربية هو ضد كل ماهو علماني و تطبيع
    وموالي للإســلام الذي أعزنا به الله
    إذا أردنا أن نلعب لعبتك فأيضا على مجتمعاتكم أن تخلي عن الدين الكثلويكي ليكون بلد دمقراطي لا عنصري أي إذا تخلو عن دينهم سوف يكونون دمقراطين
    نحن مسلمين نتمنى أن تصبح الخلافة في دول العربية إسلامية 100% وتطبيق شرع الله ويكون دستورنا القرأن وإتباع السنن
    مسلم حتى يرث الله الأرض وماعليها

  • Hind
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:19

    نحن قومنا اعزنا الله بالاسلام فإذا تخلينا عنه اصبحنا اذله..
    أسال الله العظيم بأن ينور بصيرتك الى الاسلام يا فيلدرز وتتخلص من عنصريتك القذره

  • maghribia
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:21

    حسبنا الله ونعم الوكيل فيك وفي أمثالك المعادين بالإسلام. ستحقق إنشاء الله الديمقراطية ،العدالة والكرامة بالإسلام والمسليمين في جميع الد ول المسلمة

  • llpl$
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:23

    السلام عليكم
    انا صراحة بغيت نعرف علاش كتيبو لينا اخبار ديال هاد المريض واش الافكار الشاذة ديالو كتعجبكوم كانطلب من المسؤولين على الموقع اتجنبو عرض افكار هاد النوع من البشر

  • كاميليا
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:29

    إن كانت الدول الإسلامية متخلفة،وبعض العناصر المجرمة على المستوى العالمي تتكلم باسم الإسلام كابن لادن وأتباعه،إن كان المسلون لايستطيعون إعطاء الصورة الراقية للإسلام كديانة سماوية رائعة تقول لاإكراه في الدين ،كيف لنا أن نقنع أمثال هذا الهولاندي الجاهل بحقيقة الإسلام كدين لايتنافى مع الديموقراطية .

  • atlassi
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:31

    الان ظهر الحق عندما تكلمت اغلبية المغاربة عن دوافع حركة 20 فبراير انها مدفوعة لاهداف اجنبية واعتبروا عملاء وبلطجية لكن هذا الكافر زكى ما تدعوا اليه حركة 20 فبراير التي تمثل جمعية كيف كيف للشواذ وجمعية مالي للساحقات وجمعية وكالين رمضان وجمعية حقوق الانسان ضد الاسلام ، كل قهولاء ارادوا التغيير في المغرب ليتخلصوا من الاسلام كما قال هذا الكافر
    الان ظهر من المحرض على نشر الفتنة والتخريب للقضاء على الشريعة الاسلامية ويستعملون خونة مقابل مبالغ مالية لنشر الماركسية اللينينية الالحادية
    ايها المغاربة الاحرار اذا كنتم مسلمين فعلا فلنحارب كل كافر ولو كان ابني او اخي او ختى ابي …. لا ندع هولاء الكفرة يخربون بلد السلام والمسلمين
    الحمد لله ظهر من كان وراء هؤلاء ……. الله يمهل ولا يهمل

  • galouzman
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:33

    Rien à rajouter. Cela démontre aux naïfs l’impunité de ces prédateurs et rapaces.
    L’heure des comptes et des jugements approche

  • EL HAJI.K
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:05

    Voilà, ainsi est faite la vision et l’optique de la juiverie occidentale.C’est ce stéreotype de batard qui alimente les esprits simples des peuples musulmans à s’agiter et s’entretuer comme des barbares.Et dire qu’on lutte pour une démocratie de prostitution et d’hommosexuels; c’est ça ce que souhaite l’occident.L’ampleur et la grandeur de notre Islam vaut mieux que cette fichue democratie; une politique de camoufllage pour piller et masacrer les peuples.Allez lire un peu d’histoire et vous aurez honte de vos actes.

  • EL HAJI.K
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:47

    Voilà, ainsi est faite la vision et l’optique de la juiverie occidentale.C’est ce stéreotype de batard qui alimente les esprits simples des peuples musulmans à s’agiter et s’entretuer comme des barbares.Et dire qu’on lutte pour une démocratie de prostitution et d’hommosexuels; c’est ça ce que souhaite l’occident.L’ampleur et la grandeur de notre Islam vaut mieux que cette fichue democratie; une politique de camoufllage pour piller et masacrer les peuples.Allez lire un peu d’histoire et vous aurez honte de vos actes.

  • salim tamsamani
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:35

    الاسلام صخرة تحطمت عندها احلامكم يا اعداء البشرية

  • ياقذافي هولندا
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:39

    المغرب في خطر
    **********
    ستسقط ياقذافي هولندا ياقذافي هولندا حتى المزبلة تشمئز من رائحتك

  • جوهرة
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:41

    ألا تعلم أيها .. الكافر أن الإسلام هو أحسن الأديان وآخرها وان الله خصه بمكانة عليا
    ألا تعلم ان أحسن العصور وأرقاها وأفضلها حضارة وديمقراطية ومجدا هو عهد الرسول سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وعهد الصحابة رضوان الله عليهم سيدنا أبو بكر والفاروق عمر ابن الخطاب ووو
    ألا تعلم أن بالإسلام الذي تجهله كنا أسياد العالم
    ولكن عندما تفرقنا وانسلخنا عن ديننا وعقيدتنا صارت أمورنا متدهورة وتدنت حضارتنا
    وأصبحنا لقمة صائغة في أيادي حاقدة كافرة أمثالك

  • aziz
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:43

    je crois que ce conare il va mourir un jour , parceque il entre dans une chose essenciel ds la vie arab qui est l islam , il ne sais pas que lislam pour nous plus que lavie pour nous , alors je souhaite que tt les arabes en nederland font le posible pour tuer ce conare , comme le realisateur du film qui touche lislam jespere .

  • marocaine
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:47

    لنكون صريحين مع انفسنا و لا ننسى الاستبداد عبر تاريخ الاسلامي باسياد يرثون الخلافة باسم النسب القرشي كاشرف قوم علينا عبادتهم كالاصنام
    لكن نحتاج كدلك لاسلامنا ومغربي حر لحصانة روحنا من سبي و غزو مبين و جديد …
    فكم من خليفة كان يشبه القدافي البدوي الاعرابي ثقافيا
    فلنطالب بالدمقراطية و الموساوات بعيدا عن غلمان جواري و عبيد لاسياد قوم قبل ان يغنون علينا الاخلاق الاسلامي و اخواتها …
    نعم نحن علينا ان نستحق ثقة حكمائنا و ليس الخوف منهم فما امكر الخائفين و ما احسن الاحرار يستحقون الثقة فيهم
    ففاقد الشيء لا يعطيه…
    ليس العداوة سوى ضد العرب و المسلمين لكن ضد كل شرفاء العالم و السلام .فاشد اعداء العرب هم العرب بينهم و من يستغل الاسلام لكسب السلطة و لغزو مبين
    فلنستفد من ديمقراطية ايسرائيل
    بعيدا عن تقديس الجهل …

  • ismailo
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:51

    هذا لي بقي فلحساب الاجابة عليه هي امشى اشف ممه فين هي هذا بينا فصغر كان كي ……….. او خصوصا من شي مغربي مكرزز

  • muslim
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:53

    this men talk about islam he didn’t know any think about our religion he didn’t know that islam is the spirit of democratie and peace or maybe he know that his country and the europe are the face of dictatory and terorisme for exemple what was happening in irak whit the big dictatory usa a milions of child and wemen and old people are die and what they say “oh we are sorry we think that they have a nuclear power ” and what happen in palesstine wher is the democratie way all the europe don’t do any thing for help the palestienne people hh “the democratie” is a beautifful name but what you say in the situation in the countries arabs is if the bosses know really islam and do it we wil have in this situation the great democratie but they did’nt do it this is a big ignorance they do just what is better for them and there families but our alah didn’t forgot us he will give evry one what he should have in the other life

  • اطلس
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:05

    لن يكون الا ما تخشاه بإذن الله، مصداقا لحديث النبي عليه الصلاة و السلام ان الله سيعز هذا الدين (الاسلام) بعز عزيز او بذل ذليل، عزا يعز الله به الاسلام و المسلمين، و ذلا يذل به الشرك و المشركين.
    اللهم اجعل دمائنا تراق في سبيل نصرة دينك و اعلاء كلمتك.
    لا اله الا الله، محمد رسول الله.

  • امير توما-كندا
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:09

    مع الاسف الشديد,كلامه كله صحيح

  • Doctorant
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:07

    يدّعي الديمقراطية التي من ابرز دعاماتها الحرّية، في حين يمارس العنصرية و الإقصاء. لا أفهم كيف يميّز بين الإسلام و المسلمين؟
    هذا تدخّل سافر و غير مقبول. بل لو وضعت الشّمس و القمر في أيدينا يا فيلدرز، ولا حتّى في الآحلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام.

  • hamid
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:05

    salam, je suis sur que lui il sait tres bien que si nous prenons islam comme notre principe,il vont perdre bcp. et évidement est ce que tu croie que qq comme cherche notre bien, mais c est très ancienne maintenant connais le jeux.

  • nadia
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:11

    si les presidents musulmans suivent les strategies de islam 100% ils n auront pas de problemes avec les peuples avant de parler su ISLAM fait des recherches etessaye de savoir de quoi il parle ISLm le premier qui a parle de le droit de l homme le droit de l enfantet le droit de la femme meme pour les animaux avant tous les peuples je te conseille de voir un psycologue

  • مسلم يحب الإسلام
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:35

    الله اكبر كبيراً و سبحان الله بكرةً و أصيلا
    اما بعد اريد ان أشكر فيلدرز على آرائه اللتي ما لبتت إلا أن تزيد كل مسلمٍ يقيناً وحباً لدينه ولنبيه و لإخوانه وبما ان آراء فيلدرز والقلة ممن معه في الخط لا تساوي نقطة في بحر من آراء آببببببآآائئئئئننننآآآا و اجدادنا…..مدة 14 قرناً و نصف وما قبله إلى ان نصل الى سيدنا إبراهيم ،اللذين يرون ان الإسلام دين تسامح وعقيدة صالحة لكل زمان و مكان وهذا يعني اننا إن كنا سنبالي بالتفكير في الآراء و تحليلها فإنه يجدر بنا البدء من بداية البداية اي مند عهد سيدنا إبراهيم الذي أقر الإسلام مروراً بجميع الديانات التي زكته الى عصرنا الراهن اذ يمكننا بعد ذلك النظر في رأي فيلدرز و الشلة تم البحت عن مجال المقارنة بين ما قاله وما يقوله بلايييييييييير الناس هل هو اعقل واحكم واعلم منهم كلهم ليرينا ماذا سنفعل بديننا لذلك قلت لكلٍ رأيه الخاص والغلبة للكثرة لا الفرد.

  • ayour
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:31

    ورب الكعبة لقد صدق الله العظيم؛”ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم”..لقد عاش المسلمون في صدر الاسلام حياة هنيئة، ورغدا لم تعرفه البشرية لا من قبل ولا من بعد. بفضل عدل الاسلام وسماحته.

  • مسلم
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:39

    حياتنا فداء لدين الله يا عنصري
    المساس بي دين الله كدين الدولة سيعجل
    نهايتكم و نهاية عملاءكم.
    انشر.

  • El Younsi Mohamed
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:51

    Arab revolutions are not for you! Your problem is religious one, it is not ours! Chut your F.Mouth you moran!

  • احمد بن محمد الثقفي
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:45

    نعم نحن نريد الخلافة الاسلامية وما خرجنا الي ذالك خرجنا ووجهنا ذبابات ونحن نقول الله اكبر
    رغم ان محركيها علمانيين ولكننا نستغل هذه الاحداث لاستعداد لخلافة الاسلامية
    هل يعقل لعلماني يقول الله اكبر
    كل الناس في مصر وليبيا وتونس كانوا ينادون بشعارات دينية
    نحن نريد حرية ليتم فتح لنا مجال لدعوة للخلافة فافي ضل هذه الانضمة الديكتاتورية لايمكن لنا الدعوة لها لاننا محاربون باسم محاربة الارهاب
    ونستعمل التقية كي لايتم الالتفاف عليها من قبل الغرب باسم محاربة التطرف
    فالانتفاضات كانت انتفاضة المساجد بامتياز وكانت شعاراته الساحقة اسلامية وما وجهنا الدبابات الا لاننا نعتبر ان موتنا شهادة
    فايها الرعديد الجبان اخسا فلا تعدوا قدرك فلقد حورب هذا الدين بمن هو اخبث منك وضل سعيه في الدنيا واندثر وبقي دين الله لان دين الله غالب وخير مثال تونس حارب دين الله والحجاب ورغم حربه الضروسة خرج الناس يهتفون بالله اكبر ولا اله الا الله

  • MRK
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:15

    mais toi aussi le raciste plus tu t’eloigne d’israel et de la juiverie plus c’est mieux pour toi
    comment tu demandes aux autres de s’eloigner d’une religion alors que toi tu cherches à faire du judaisme une religion d’état holondais
    à quoi sert vraiement que tu sois attaché à israel plus qu’à la holloande
    dans ce cas vaut mieux aller vivre en israel

  • moroccan
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:17

    you should understand the Islam and read the koran and understand all the mining of et, in that time only you can speak about Islam and Muslim,and give speech to everybody. you are a pore man you don now Wat is right and Wat is wrong

  • مسلم
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:13

    بل الثورات أتت بجديد
    لكن لن يكون هناك تغيير أمثل إلا إذا تشبث المسلمون بدينهم و عمدوا إلا اجثاث أمثالك من الأرض
    و يا غبي سيأتي اليوم الذي ندخل فيه أمستردام فاتحين رغم أنفك و أنف أوربا فصبر جميل فلا يغرنكم بطشكم و سلاحكم
    و أرجوا من هيسبريس النشر مرات كثيرة لا تنشر الردود

  • assa
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:19

    تبا لك لن نتخلص من لاسلام

  • mohajir
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:21

    الإسلام على الفقير يحلم لمادخلنا خزانة بنعلي وجدناالوسكي الممتازلمادخلناقصرصدام كله كحول لماشاهدنابوش بليروالعاهل السعودي سترمسترالله ملك نسيت اسمه مع فرانس انترن قل لهم بالحرف اشرب الخمرمرة مرة ووووووووووووعيقواالبهايم وعيقونتمى بحال هدلعودتعل كتشي درين دركات عنيه غيراشوف قداموا من سمعوغيرودوبالله من هدواه لأنه اناشايف 36دولة جميع الدينات وش نتمى تعلمواعلى مايعلمه الملك من الدنياحتى للآخرة بالطبع لاانت جلس فالداروتشوف التلفزة مباشرة عبرالأقمار هدالانسان الدي صمم هدا يعرف اكترماقله صحيح العبيد موجودين عندالعرب المسلمين اهداحق لمااسأل شياب اروبا 90سنة يحكوعلى جدهم لاأبائهم يقلون كانويقرؤن في الكنائس والدموع لاتفارقهم قال ان لم تاتي 3ساعات قبل تصلي خارج الكنيسة والأن تجد فيها حزان والحمام والشموع كان جده قال لي ادامررت امامنزله ينقض عليك مالسبب الدي جعلك تمر هنا كان الحفاض وكان الزواج بالأفرح ولابدمن الكنيسة الآن كل شئ دهب العمل العمل

  • مغربية
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:07

    الابتعاد عن الاسلام هو ما اوصل الحكام العرب الى ما هم فيه الان يا فيلدرز يا متطرف
    راجع حساباتك فهي معكوسة

  • عزيز الملالي
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:23

    أقول باختصار شديد، إن الغربيين أمثال فيلدرز يعلمون علم اليقين أن عز المسلمين وسؤددهم ومجدهم في الاسلام، ونظرا لما يدعو إليه هذا الدين من وحدة وعدالة ورفض للظلم والطغيان والاستسلام لأعداء المسلمين المحتلين للبلادالاسلامية، نرى هؤلاء الخبثاء ومناصريهم ينعتون الاسلام بالدين المعرقل لتطور المسلمين والمفشل لنجاحهم في ثوراتهم، وهذا هو موقف اسرائيل بالذات التي تعتبر الرئيس المخلوع مبارك رجلا معتدلا لأنه استهان بدينه وحارب الملتزمين به(الاخوان المسلمين)، فكل من خدم المشروع الصهيوني فهو مسلم معتدل، ومن واجهه صنف ضمن المتطرفين، وهذه الحقيقة لا تخفى على ذي بصيرة وعقل. فهذا الدين شعاره وحدة المسلمين مصداقا لقوله تعالى”واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا”، فالاسلام هو سعادتنا ومجدنا وقوتنا. اللهم وحد صفوف المسلمين واجمع كلمتهم وانصرهم على القوم الكافرين الظالمين،آمين.

  • larbi
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:25

    C EST UN JUIF EXTREME ET TON TOUR ARRIVE .ORDURE

  • abdelhamid
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:03

    كان على هذا الإنسان أن يقول العكس،فالإسلام هو جامع كل الديانات والحضارات،وإذا كانت الديقراطية هي ما يتحدث عنها فديننا والحمد لله فيه ديمقراطية لا مثيل لها،فمقاصد الشريعة الإسلامية ثلاثة:
    الشورى:قوله تعالى:{وأمرهم شورى بينهم}
    العدل:قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ}
    ،المساواة:{قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ}
    إن هذه المبادئ لدليل قاطع على كون الإسلام دين عدل وإنصاف.

  • sami
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:09

    تقصد ابعاد الدين عن السياسة انا معاك

  • محمد
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:05

    يعتقد “فيلدرز” أن الإسلام هو الإسلام الرسمي و البروتوكولي المتخلف أو المنافق لبعض الأنظمة العربية أو إسلام إيران المنحرفة إو إسلام السعودية الوهابية..لو اطلع على الإسلام من مصادره الصحيحة أو من رجالاته في هدا العصر أو غيره لكان تصريحه مخالفا..

  • اسماء
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:57

    وما شانك انت ان يطبق الاسلام ام لا
    يتبن لي انك لا تعرف الاسلام جيداا
    انتم تخافون ان ينتشر الاسلام لان الشعب كل زاد ايمانه للاسلام كلما زادت قوتهم وهذا الشيئ يرعبكم

  • عدنان
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:59

    السياسيون الغربيون قليل منهم من تكون أحكامه تعتمد العلم والمنطق السليم .غالبيتهم يؤسسون المواقف وفق مصالحهم الشخضية ومصالح من يصوت عليهم بالاضافة الى هذا في الغالب تنسجم هاته المواقف مع مصالح العدو الصهيوني صاحب اللوبيات والمال والاعلام .فلايستطيع أكثرهم ان لم نقل كلهم اذانة الغطرسة الصهيونية التي تصطدم مع القانون الدولي والقيم الكونية لحقوق الانسان .فلا نعجب من مثل هاته التصريحات فالمثل العربي يقول اذا عرف السبب بطل العجب .لكن هذا لايجعلنا نخفي عيوبنا نحن المسلمين .ان ثقافة الاختلاف وحسن ادارة الاختلاف يقول بها الاسلام يقول الله تعالى (ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولايزالون مختلفين .الا من رحم ربك ولذلك خلقهم )هود 118 119.(ومن آياته خلق السماوات والارض واختلاف السنتكم والوانكم ان في ذلك لآيات للعالمين )الروم 22(ولاتنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا )الانفال 46.هاته الثقافة التي يدعو اليها الاسلام تشربها وعمل بها الائمة الاوائل فهذا الامام الشافعي يقول رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب )وتجد الامام البخاري في صحيحه يخرج لبعض أهل البدع ومنهم من كان داعية لبدعته وذلك لانه رآهم من أهل الصدق والضبط (عمران بن حطان) وتجد مصطلح (هذا ماذهب اليه الجمهور) أي أغلبية الفقهاء وكفة هؤلاء ترجح على الاقلية التي قالت بغير ذلك ..وتعدد المذاهب الفقهية ..كل هاته الامور وغيرها تؤسس للاختلاف والتعددية .لكن هاته الثقافة قليلة والتعصب هو الغالب وعدم الانصات للمخالف هو السائد والاختلاف في الجزئيات تقام عليه الدنيا ولاتقعد والادب في الحوار قليلا ما نجده وسرعة الاتهام بدون بينة هذا سلوك جار وهذا لاينحصر في صفوف ذوي المرجعية الاسلامية بل هو مستشر بشكل كبير في الصفوف العلمانية واليسارية فهم يلوكون بألسنتهم مصطلح الديمقلراطية لكن واقعهم غير ذلك انظر خطابهم انظر ماتسفر عنه مؤتمراتهم ان نظموها فهم يضيقون ذرعا ببعضهم البعض فلا يتحملون الاختلاف ولايحسنون ادار ته وخير شاهد مافرخوا من أحزاب ومنظمات نقابية وغيرها…ان ثقافة الاختلاف وحسن ادارته من الاسس لبناء مجتمعات الحرية والكرامة.

  • africano
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:19

    nous somme pas besoin de votre commantaire Mrs VILDEZ merci et ferme ta gueul

  • mohammed
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:23

    أرجو منكم ألا تنشروا مثل هذه المقالات لأنها لا تستحق أن تقرأ, فهي تدور على بهيمة من الأنعام ليس له من العلم شيئ

  • hassna
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:47

    l’islam c’est la solution de tous ces conflis dans le monde arabe pace qe dés la promulgation de prendre le pouvoir et de controler et dés l’apparition de obama tout est fechu je crois qu’il faut commancer par ici par la cause autrement dit l’islam est innocent de vos phenomène et vos théories…..

  • اياد ابو امين
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:15

    مانطق به الرجل نقوله نحن العلمانيين دوما في كتاباتنا على الفيس فلا ديمقراطيه حقيقيه بوجود نصوص مقدسه يعتمد عليها في التشريع

  • abbes
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:17

    oui c’est un peu vrai, ils vont passes toutes les journees a parler du coran et a prier dans les mosquees.Et les pays arabes ont besoin de developpement et de se mobiliser pour sortir du sous-developpement et non de s’asseoir pour discuter du passe

  • ابن الاسلام
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:53

    يكفي هذا المخبول أن يتفرغ لسب الإسلام والمسلمين والدلالة على ضحالة فكره وقلة علمه.ز
    كما يدل تعنته على ضعفه وعجزه وعدم قدرته على إثبات جدارته إلا بالسب والقذف والشنم..
    في رأيي المتواضع مثل هذا يرد عليه بما أمر القرآن،
    ” وإذا خالطبهم الجالهون قالوا سلاما”
    و هذا منا تسامح مهما صدر منه من دناءة،
    و إذا ما أفاق من غيبوبته أوتخديره فربما نفتح وإياه نقاشا علميا موضوعيا يستفيد منه بلا أدنى ارتياب..
    و إلى ذلك الحين:
    فيلدرز سلاما سلاما.

  • mega p
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:55

    فلدرز يهودي صهيوني ماسوني…معروف بمعاداته للإسلام والمسلمين خصوصا لما رأى تزايد أعداد الأوروبيين من الهولانديين وغيرهم الداخلين في الإسلام يوما بعد يوم , الأمر الذي قض مضجعه وأرق نومه, فهو لا يدع فرصة تمر دون بث أحقاده وغيظه ضد المسلمين
    المهم نقول لك يا فلدرز لجماعتك ( موتوا بغيطكم )هذا دين الله وهو الذي كتب له القبول في نفوس الناس , والإسلام يمتلك أسباب الحياة والبقاء , والأوروبيون يسلمون طواعية واقتناعا دون إرغام من أحد , فيا ناطح الجبل العالي ليوهنه***أشفق على الرأس لا تشفق على الجبل

  • العلوي المدغري السيد محمد
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:21

    قال الله تعالى : والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع الصابرين ، وقال تعالى : ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من |أولياء ثم لاتنصرون .صد
    ق الله الاعظيم
    النصر ءات بحول الله وهو في الطريق ، لقوله تعالى : ولينصرن ىالله من ينصره إن الله لقوي عزيز ..صدق الله العظيم …والإسلام سينتصسر وتعم الدنيا الحكم بالشريعة الإسلامية ، لأن الله سينصر دينه الحق ، أراد من أراد أو كره من كره ..والجهاد فريضصة عين أو فرض عين على كل عربي ومسلم ، وااليعلم اتلقراء الكرام ، أن من أعظم الجهاد عند الله كما قال رسول الله صلى الله ىعليه وءاله وسلم ، إن من أعظم الجهاد عند الله كلمة عدل عند سلطان جائر . والعدل من الشريعة الإسءلامية ، وكلمة الدموقراطية ، هي الشورى التي جاءت فلي القفرءان الكريم ، لقوله تعالى : وأمرهم شورى بينهم ..وكلمة الدموقراطية كذلك هي الحق وهي العدل والحكم بالعدل أي الحكم بالشريعة الإ لاهية ، لقوله تعالى : واحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم ..صدق الله العظيم ، والإسلاىم ءات في القريب ، قال تعالى : إن الدين عند الله الإسلام ..واه نحن نرى أن العبقرة والقلاسفة والمثقفون من النصارى يقرون بالإسلام ويسلمون ويعتنقون الدجي الإسلامي سواء من الرجال أو النساء ..ونحن نرى فيكل يوم وسنة أن عددا من النصارى يعتنقون الإسلام ، وهذا من فضل الله على الإسلام والمسلمين .وفلدرز هو نفسه إذا أراد الله به خيرا سيتنبأ في القريب ويعتنق هو نفسه الدين الإسلامي ، وما داك على الله بعزيز .

  • brahim
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:57

    هو ليس مسلم ولمادا يتكلم عن دين لا يعرفه فالاسلام هو الدين الوحيدالخالي من العيوب تطبيق الشريعة هو الحل الامثل لدول العربية

  • mustapha
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:27

    هاد الشي لي بغيتو راه والله حتى عندو الصح حيث الإسلام كيحرم الفتنة ا كيدعو للخير و التعاون ا الرسول ص قال ما من مسلمين اقتتلا الا و كلاهما في النار اوا اش ربحات تونس ا مصر ا ليبيا و الله حتى رجعوا ببلادهم عشر سنين للوراء هادي بحال انفلوانزا ال خنازير ا اليهود كيتفرجو فالمسلمين كيتقاتلو ا كيضحكو علينا فكروا شويا ا طلبوا الله هو الرزاق ماشي بن علي ولا مبارك و و و

  • ADIL
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:03

    C’est l’Islam qui a fait l’histoire des Arabes.le prophete Sidna Mohamed est un arabe et nous sommes fiers de lui

  • observer
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:49

    les chiens aboient et la caravane passe.
    proverbe français.
    comparer entre la civilisation d’hier et d’aujourd’hui pour comprendre ce qu’il nous manque.
    je demande à tous les mesulmans de travailler dur et sérieusement, à s’intéresser à la science, à la médecine, à la littérature, et de comprendre le coran, bref à la connaissance,
    la civilisation est dans la pratique de la connaissance.

  • annab ayoub
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:37

    يعتقد او يتوهم فيلدرز بان الشعوب العربية والاسلامية يمكنها ان تنال حريتها وكرامتها وعزتها خارج اطار ديننا الحنيف الاسلامي.فهده الدعوات وامثالها تنم عن حقد دفين ضد الاسلام

  • مغربي
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:27

    للاسف هذا الكافر لا يعرف بان الديمقراطية الحقيقية هي التي توجد في الاسلام .فحاولوا ان تعطوه كتبا عت الاسلام باللغة الهولاندية لكي يعرف الاسلام.

  • sami
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:13

    ta geule toi, quand on sera en democratie, le peuple decidera ce qu’il voudra, si les islamistes gagnent ils ont le droit de gouverner et aux elections suivantes le peuple choisira de nouveau, alors ta gueule raciste.en occident il ya bien des partis chretiens non , c’est toujours la meme chose la democratie c bon que pour vous et pôur nous les dictatures au pretexte de voir arriver les islamistes, nous sommes tous musulmans et on terrorise personne.alors melez vous de vos affaires

  • hala
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:37

    لم تاخذوا الدمقراطية الا من احكام القران الكريم و الحديث الشريف
    فكيف تظنون اننانتنازل عن دين يحفظ حقوق الصغير قبل الكبير و الانثى قبل الذكر و الغائب قبل الحاضرو الضعيف قبل القوي ولم يستثن المخلوقات الاخرى من الحماية و الحرية
    ماذا تريدون من دين لا يحرم الا ما يضر بصحة العقول و الاجسام
    لا نبغي بديلا عن الاسلام فهو الديموقراطية و البيئة السليمة و الانسان السوي و التنمية المستدامة ..

  • ramdan elhaouari
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:13

    to answer back this sick person i live in usa a week ago i was in international mall ,florida there i meet a solder in marine he been in morocco and so many muslims country we was talking ,i ask him his opignion about muslims country he visited ,he respond in all the country i visited there is a secry i couldnt understand ,i reply aht ths secret is ?he answer we got everything here in usa but we are not happy and in the country i visited peoples are in need but looks very happy ,yes this is true and igeuss you should usa your mind to find out it esay,he respond the only difference i geuss is religion,is there is any thing in islam make people happy<i reply yes ,i lived two experience ,and since i came here i been so many time miserable every time i stay away from my religion ,but when i came back and be close to my religion i feel happy like i born again ,the conclusion is this this athiest person should understand islam in our heart and we proud to be muslims ,and we dont need your advice keep it for yourself

  • أم عمر
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:15

    إن هذا الرجل ليس إلا نكرة في بلده.
    في أوروبا صار كل نكرة يتطاول على الإسلام والمسلمين على أمل أن يصبح معرفة.

  • عربي مسلم
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:11

    لماذا نرفض حجة هذا الرجل ،هل لكونه صهيونيا ؟ان الحقيقة لاعلاقة لها بقائلها ،لإنها واقع معاش منذ موت النبي (ص).فالخطاب الديني تم استغلاله بطريقة بشعة منذ معركة الصفين ومعركة الجمل حتى يومنا هذا،من طرف فقهاء تكالبوا وراء المال والسلطة وعطايا السلطان ،وهم لازالوا حتى اليوم ينافقوننا بفتاويهم المسمومة ،فمن مفتي يحرم محاربة اسرائيل لأنها تحارب حزب الله الى مفتي يهدر دم القدافي ، لماذا لايفتي هؤلاء بالزحف نحو الأراضي المقدسة لتحرير بلاد المسلمين كيف لمفتي كالقرضاوي أن يببح للمتجنسين المسلمين بأمريكا المشاركة في الحرب ضد العراق ،كيف يقبل عطايا ملك قطر ،الابن العاق الذي انقلب على أبيه ،أين هي حجة القرآن (ولا تقل لهما أف ولا تنهرهما ..). لقد رأينا كيف كانت أنظمة الدول التي تعاقبت على حكم الأمة الاسلامية ، فهذه قدرية تحت حكم معاوية وهذه معتزلية تحت حكم المامون وتلك أشعرية أقفلت وقيدت الاجتهاد في النص ،وتلك تدعو الى الوسطية وأخرى تدعو الى التشيع …لقد تم استغلال الدين من أجل الوصول الى السلطة منذ مقتل عمر ابن الخطاب حتى الدولة الوهابية المنافقة و المتصهينة . علينا كمسلمين نؤمن بالله ورسله وكتبه وباليوم الآخر ،أن نصد كل الفقهاء ونبعدهم عن السياسة ، فهم مصائب الأمة وسبب تعثرها ثقافيا وحضاريا .ان اقصاء الفقهاء يعني ابعاد النص الديني القابل للتأويل، والذي يمكن استغلاله من طرف كل نظام فالشيوعي قادر على استنباط نصوص دينية تدعم موقفه ، والملكية قادرة على تبرير حكمها والجمهورية لاتجد صعوبة في استخراج نصوص تدعمها والليبرالية والديكتاتورية وهلم جرا .منهنا يجب أن ننطلق كمسلمين اذا أردنا ديمقراطية حقة وليست تلك التي يفصلها الفقهاء كل حسب مذهبه وتوجهه الديني .ان الاسلام دين الحق سهل في جوهره ،انه سلوك وعبادات تخص الفرد (فلكل نفس ماكسبت).

  • مسلم
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:45

    يا علمانيون إخسؤوا فلن تعدوا قدركم يا جرذان
    اللي بغا العلمانية امشي افتش على جزيرة الشاكرباكربن يعيش فيها

  • ayoub.nizar
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:37

    الأمور الواضحة في عقيدة كل مسلم موحِّد أن الله عز وجل له الحكم والسلطان، فالحكم ليس للشعب لا كله ولا بعضه، ولا فئة منه، ولقد نصّ الله تعالى في القرآن الكريم على هذا الأمر بما لا يدع مجالاً للمجادلة أو الاختلاف بين مسلمين النظام الديمقراطي لا يقر بأحكام الشريعة الإسلامية المستفادة من كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ولا يرى وجوب تنفيذها، لأن الأحكام والقوانين التي يقرها ذلك النظام هي: الأحكام والقوانين الصادرة عن نواب الشعب وممثليه، وهي أحكام وقوانين تصدر وفق الدساتير والأعراف الوضعية، ووفق المصالح والرغبات والأهواء الشخصية.
    إن النظام الديمقراطي يعزل الشريعة الإسلامية كلياً عن شؤون الحكم والتشريع، ويستبعدها عن شؤون الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ونحوها استبعاداً تاماً، وهو بذلك نظام لا ديني تماماً.إن الديمقراطية لن ترضى بتقرير أحكام الله تعالى وأحكام رسوله صلى الله عليه وسلم، إن الحكم الديمقراطي يعزل الدين عزلاً كلياً عن شؤون السياسة والحكم، ويستبعد شرائعه عن الدولة استبعاداً تاماً. إن الديمقراطية إذاً هي فرع العلمانية “اللادينية”، أو هي الوجه السياسي للعلمانية. إنها تولي الشعب سلطة التشريع، وحتى وضع القوانين، ولن تكون الديمقراطية هي كذلك إلا به، وإذا حكم الشعب نفسه بحكم الله تعالى وحكم رسوله فيما فيه نص عن الله ورسوله، وبحكم الله ورسوله فيما لا نص فيه عبر استنباط واجتهاد العلماء من نصوص الكتاب والسنة، فإن النظام السائد عندئذ لن يكون الديمقراطية، بل هو النظام الإسلامي.
    ثم هل يرضى الديمقراطيون: أن ننفذ أحكام الله المتعلقة بالردة عن الدين، والزنى، وشرب الخمر، والسرقة؟ وهل يوافقون في أن نلزم المرأة بالحجاب، ونمنع التبرج والتعري على الشواطئ وفي الشوارع والطرقات، وفي الوقت نفسه نكون ديمقراطيين.
    إنهم سيقولون على الفور: إن هذه ليست الديمقراطية التي نعرفها.. إن الديمقراطية لا تتدخل في الحريات الشخصية للأفراد، فمن شاء أن يرتد عن دينه فله ذلك، ومن أراد أن يتخذ صديقة أو عشيقة فهو حر، ومن شاءت أن تكشف عن صدرها ونحرها وساقيها فهي حرة، ومن شاءت أن تخون زوجها في عرضه فهي حرة ما لم يشتك الزوج( ).
    وليدرك أبناء الإسلام أن الدول الغربية الكافرة تهاجم الأنظمة الحاكمة في الدول العربية والإسلامية بدعوى ما تمارسه هذه الأنظمة من الظلم الاجتماعي، والاستبداد السياسي، والنهب المالي، وترتفع الأصوات المطالبة بقطع المعونات أو تقليل المساعدات حتى تأخذ الدول العربية والإسلامية الظالمة بالنظام الديمقراطي الذي يحفظ للناس حقوقهم ويصون حرياتهم، إن الدول الغربية تفعل ذلك حتى تقطع على الصحوة الإسلامية ودعاتها وشبابها المطالبة بإقامة النظام الإسلامي.. النظام البديل للأنظمة الظالمة المستبدة الجائرة، فتكون الديمقراطية حينئذ قاطع طريق على النظام الإسلامي، وقاطع طريق على الحركة الإسلامية التي أخذت تتنامى شيئاً فشيئاً في ديار الإسلام( ).
    خلاصة القول:
    إن النظام السياسي في الإسلام نظام مستقل، يتميز عن غيره من الأنظمة الأخرى التي عرفها الإنسان في تاريخه القديم والحديث، إنه النظام الذي وصف الله تعالى مصدره وأصله بالكمال والتمام: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً) المائدة: 3. إنه النظام الذي يقر مبدأ حاكمية الله الخالق عز وجل:(ألا له الخلق والأمر) الأعراف: 54، ولا يقر المبدأ الذي تقوم عليه الديمقراطية “حاكمية الشعب”، إن الإسلام بأحكامه وتشريعاته يقيِّد الحاكم والمحكوم بقيود تمنعهم من الانطلاق وراء تحقيق شهواتهم ومصالحهم ورغباتهم الشخصية، بعكس الديمقراطية التي ترى ذلك.
    إن الإسلام يضع مقاييس العدل والحق والمساواة والخير للأفراد والجماعة، بينما الديمقراطية تترك للبشر أن يرسموا حدود كل شيء، وأن يضعوا ما يشاءون من الأنظمة والقوانين وفق أهوائهم وشهواتهم

  • بديع الزمان المغربي
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:11

    إنها حقيقة مرة أن نجد تعليقا واحدا فقط “رقم 25” ممن يرى في تصريحات خيرت فيلدرز عين الصواب، إن هذا الهولندي يعرف ما يقول لأن الأحزاب والجماعات ذات المرجعية الإسلامية تفتقر لبرامج مجتمعية عملية وتلعب على وتر الدين الحساس وتوهم الشعب أن هذا الدين هو الخلاص وبالتالي فالعالم الإسلامي لن يعرف ثورة ديموقراطية متنورة حقيقية تعطي للفرد والجماعة حقوقا كونية لأن “الحقوق” كما يقال موجودة في القرآن، تلك “الحقوق” التي يعود تاريخها لأكثر من 14 قرنا بالتمام والكمال. كيف يعقل لمجتمع القرن الواحد والعشرين أن يعيش تحت وضعية من عاشوا في القرن السادس الميلادي؟؟؟ فالتجربة الديموقراطية المتحضرة نبتة رائعة تسحر العقول وتمتع الناظرين ولا يمكن لها أن تنمو في تربة إسلامية لأن الإسلام عشب مضر لها، ويمكن أن أقول جدلا أن كل الشعوب غير المسلمة قادرة على التحرر مهما طال فيها الاستبداد وقادرة على التقدم طال الزمن أو قصر لأن الثقافة هي التي تصنع الديموقراطية الحقة، فحين تسود ثقافة الخرافة الإقصائية ستطفو للسطح نخبة سياسية تيوقراطية أكثر بطشا من السلطة القائمة وهذا ما سيحصل لتونس ومصر وليبيا إن هي سمحت للأحزاب الإسلامية من المشاركة السياسية بل يجب حظر التنظيمات الدينية لأن الدين هو ممارسة تخص الشعب قاطبة والتدين مسألة حرية فردية من واجب جميع الأطياف ضمانها وليس اللعب عليها للوصول لسدة الحكم والالتفاف على اللعبة الديموقراطية، وللعلم فالمسلمون أو المتأسلمون يخال لك في حواراتهم أنهم ديموقراطيون لكن في حقيقة الأمر غير ذلك لأن المرجعية إقصائية ” وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴾ [آل عمران:85، وأختم قولي أن العالم الإسلامي لن يتحرر ما دام لم يتحرر من الوهم ومن الصعب إقناع شخص تم شحنه طيلة عمره بخرافات وأساطير فيها العقاب و الحساب وجهنم والثعبان الأقرع وملاك الموت وعذاب القبور والسعير وشجر الزقوم وحرق الجلود وتجديدها بعد نضجها …

  • izelmad
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:29

    Normalement Si les pays arabes veulent se développer il vaut mieux qu’ils n’imposent pas la religion dans la constitution. Sinon le président ou le Roi de n’importe quel pays arabe va utiliser la religion pour mettre sa main sur la population.
    Et c’est ce qu’ils font actuellement. Regarder la TV de la jamahariya maintenant elle utilise des versets coraniques pour dire au peuple de ne pas manifester contre le guide.
    Une chose est sûre et certaine: La religion qu’elle soit musulmane, juive ou autre est anti-progrès

  • عبد الفتاح
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:31

    أقول لعدو الله هذا إن عكس ما تقول به هو الصحيح ، لا عز للعرب ولا تقدم إلا بالتخلص من هيمنةقوى الغرب الظالمة التي تفرض رؤيتها ومنهجها في الحياة على المسلمين وتفرض حصارا جائرا على وصول الإسلام إلى سياسة المسلمين حتى في شؤونهم الداخلية والشخصية وصدق رب العالمين القائل في كتابه الكريم ” ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا “
    وقى الله المسلمين شر الظالمين ومن يواليهم في كل مكان

  • morocco abdessamad
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:29

    dear idiot
    you have got to read just a little about islamic principles: just do it; then talk about islam;;;;

  • hamid
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:01

    Islam is the religion of peace and tolerance. That etheist does not know anything about Islam.I would like tell him that even though you are trying hard to distort the image of Islam, Islam will prevail over the world.

  • souada
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:41

    اعلم يا عدو الله ان حال المسلمين بل والعالم لن ينصلح الا بالرجوع الى تطبيق الاسلام والتمسك بتعاليمه …احب من احب وكره من كره.

  • AMACH
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:59

    لن ترضى عنك اليهود و لا النصرى حتى تتبع ملتهم.
    اليس امثاله هم من جندوا بن لادن وعصاباته لإحداث الفتن و ثني المسلمين عن مساراتهم التنموية وإضعافهم تهت مضلة محاربة الإرهاب؟

  • بدر
    الأحد 27 فبراير 2011 - 19:05

    نشكر الاخوان على ردهم المتيين على هدا الشخص الدي يهاجم الاسلام لانه ما يعرف معنى الاسلام.

  • NAWAL
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:21

    نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فاذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله

  • massine
    الأحد 27 فبراير 2011 - 19:03

    انا اتفق مع صاحب المقال رقم 50 .هؤلاء المسلمون يتقززون عندما يسمعون بقانون يقر حقوق الانسان و كرامته للاسف الشديد عقولهم نخرت بفكر رجعي و متسلط .فالفكر المطلق الاقصاءي الاحادي لا يتلاءم و لا يستقيم ابدا مع الديمقرا طية.فالديمقراطية فكر كوني اتى من عصارة التاريخ و تجارب الناس. فكر كوني انساني يعترف بقيمة الانسان في داته كانسان بغظ النظر عن دينه و عرقه و لونه و لغته .

  • مواطن في وطنه
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:49

    لا للدولة الدينية
    نعم للدولة المدنية

  • رشيد
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:55

    اما قرا هدا الجاهل تاريخ الروم والفرس و العرب قبل الاسلام وعبودية الانسان و الرق انتهاك الاعراض واختلاط الانساب .هدا يدل على عدم اطلاعه على دين الاسلام.اما الديمقراطية الدي يتكلم عليها فديننا الحنيف اتى بما يفوقها تنظيما ورفقا وسماحة وحفظا لحقوق الناس فيما بينهم وتحقيقا لحريتهم. من خلقنا هو الوحيد الدي يعرف مصلحتناقال تعالى (الا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير )سورة الملك

  • kamal
    الأحد 27 فبراير 2011 - 18:25

    ان ازدراء الكثيرين من هذا الخبر لهو دليل على ان العقل و الهوية العربية الاسلامية لها رجعية جاهلية خطيرة نهاجم و نعلق ونستهزء بكل ماهو ليس اسلامي و لا نرضى ان هوجمت افكارنا وعقائنا وان انتقذونا كفرناهم وقلنا انهم اعداء الاسلام لان ديننا خير واديانهم تزيف وشر.
    مع كامل اسفي فان المسلمون مازالوا في عصر الظلمات ولن تعرفوا الحقيقة حتى تتعلموا القراءة بعقل مفتوح وحر يشك وينتقذ ما في نفسه من قبل ان ينتقذ الاخر وقابل ان يسمع الحقيقة حتى وان كانت ضده

  • TAHRI
    الأحد 27 فبراير 2011 - 19:07

    لااقول الاماقاله رب العزة واذا خاطبهم الجاهلون قالو سلاما .سلاما لهذا الجاهل .

  • rachid
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:59

    je ne veux dire aux musulmans hollandais de nous debarasser de cet ingorant mais de lui faire comprendre que l islam c est la paix c est l amour entre les peuples sur terre quelque soit leur religion ce n est pas sa faute de critiquer l islam c est l abssence du controle des mosquees en hollandequi se sont gerer par des gentsqui n ont pas beaucoups de savoir sur les principes de l islam

  • اللهم صلي وسلم على نبينا محمد
    الأحد 27 فبراير 2011 - 19:09

    خسئت انت وامثالك والله لو تمسكنا بلاسلام وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ما وصلنا الى ما نحن فيه من ضغف وهوان الامه الاسلامسه لن تنتصر ابدا ما لم ترجع لكتاب الله وسنة محمد صلى الله عليه وسلم الله سلط علينا هؤلا الحكام لاننا ابتعدنا عن الطريق الصحيح ادعو كل المسلمين الى نصرة الاسلام حتى ينصرنا الله

  • الحسن مولاي
    الأحد 27 فبراير 2011 - 19:01

    بسم الله الرحمان الرحيم” واللدين ادا خاطبهم السفهاء قالوا سلاما” صدق الله العظيم

  • حميد
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:57

    متى كان الاسلام عدوا للعدالة ؟وهل نحن بحاجة الى هداالجاهل ليدعونا الى ترك الاسلام؟لكنها عبادة الشيطان ،وانما يريدالغرب ان يحافظ علىمصلحته داخل الوطن الاسلامي، ويعلم جيدا أن الاسلام سيقف دون تحقيق ذلك.والمتحدث لايعدوأن يكون مجنونا مثل القذافي..وليلق ولو نظرة واحدة على حقائق الاسلام ليجد العدالة الحقة ، التي تعرف حق الانسان قبل حقوق الحيوانالتي تتبجح بها أوربا…

  • مغربي
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:45

    حسبي الله و نعم الوكيل
    اجانبوا السفهاء…

  • سعيد
    الأحد 27 فبراير 2011 - 19:11

    لماذا يريد هؤلاء أن يخوفونا من الإسلام أقول لهم إن شاء الله ستكون هناك و جود لما يسمى ” الولايات الإسلامية المتحدة” و تكون إن الشاء الله خيرات الشرق توزع على الغرب و خيرات الغرب توزع على الشرق و يعيش الكل في رغض واستقرار.

  • هلال
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:01

    لا حول ولا قوة الا بالله
    والله لأني أرى حال المسلمين يزداد سوءا بعد سوء;حقيقة سبب تقهقرنا هو ابتعادنا عن دين الله
    وهذا الزنديق يجب ان يفهم من كلامه العكس(يعني اذا اراد المسلمون ان نرضى نحن بنوصهيون يجب ان يتخلوا عن ما بقي في الدين ) اما بالنسبة لمن ينادون بالدمقرطة اسألكم ماذا حققت من نتائج غير الفقر والبطالة ……!
    ارجو النشر

  • monaim
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:47

    أقصى حدود الديمقراطية هو الإسلام،أما الديمقراطية التي تمارسها الدول المتقدمة فهي جزء من الديمقراطية الحقيقية(الإسلام) تستغلها هذه الدول من أجل الضغط الدول المتخلفة،ومساندة الأنظمة الديكتاتورية،ونهب ثروات الدول المتخلفة بطريقة غير مباشرة.

  • مغربي مسلم
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:49

    نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فمن اراد العزة في غير الاسلام اذله الله.

  • جمال الرباط
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:33

    بسم الله الرحمان الرحيم
    قال الله تعالى .(لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم ) صدق الله العظيم

  • خايب
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:51

    فليقل هدا السفيه مايشاء . لكن الالغريب في الامر ان تحضى اقواله باهتمام ونقاش من قبل بعض السفهاء هنا . اليس كدلك يا هيسبريس ?

  • salam
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:53

    الديمقراطية في الاسلام
    صعد أمير المؤمنين عمر المنبر يوما فقال :”” يامعشر المسلمين ، ماذا تقولون لو ملت ُ برأسي إلى الدنيا هكذا “”…؟ فيشق الصفوفَ رجلٌ ويقول وهو يُلوح بذراعه كأنها حُسام ممشوق :””إذن نقول بالسيف هكذا… “”..فيسأله عمر : إياي تعني بقولك..؟؟ فيجيب الرجل : نعم إياك أعني بقولي..! فتضيء الفرحة وجه عمر . ويقول :”رحمك الله… …والحمد لله الذي جعل فيكم من يقوم عوجي

  • محمد.
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:43

    ربما رأى مصر بعثت منها الثورة من صلاة الجمعة و الثورتان السابقتان مصر* تونس تحررتا يوما الجمعة فاهتز قلبه لانه يتطلع الى ان النور سياتي من الازهر و القيروان و من بعدها جامعة يونس من ليبيا .
    ما عادا للظلام مكان عندما يحل النور .. سنتخلص من اغلال الديموقراطية و الارهاب و الماجون .. و كل ما لحقنا من نجاسة فكرية و بعد عن الروح .

  • ismail
    الأحد 27 فبراير 2011 - 16:27

    هذا الرجل مخبول ِولا يجب نشر مثل هذا الخبر لأنه لا يستحق النشر ؛فهو رأي شاذ ؛ولا يعبر إلا عن الخونه مثله.أرجو النشر وشكراًـ

  • ahbalou
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:07

    ce fachos a grimpé dans les sondages et les élections car d’autres fachos se réclamant de l’islam lui ont donné l’occasion.les musulmans d’Europe doivent faire face aux fachos;les nôtres et les leurs

  • hossaine ali
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:55

    دواء العالم الأسلامي الناطق باللغة العربية هو الأسلام الحر المبني على حرية العقيدة, العدل,المساوات. وبساطة حكامه

  • مسلم
    الأحد 27 فبراير 2011 - 17:35

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال تعالى : ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )
    آيه ربانيه……. تجمل ضمائر أعدائنا في معنى واضح
    هو مطلبهم بلا منازع….. وللأسف فبعد قرون من معاناة الرعيل الأول في سبيل رفع راية التوحيد رغما عن أنوف الجبابره ….وبعدما ملك الاسلام مشارق الأرض ومغاربها…… وبعدما كان الحق خفاقا يرهب العدو سماعه…….
    عاد الاسلام غريبا كما بدأ………وباعه حثاله ممن شروا الدنيا بالآخره…….. وأصبح رضا العدو غاية منشوده……. حتى يتسنى لهم التمتع في دنيا تفنى بمن فيها….ونسوا قوله تعالى : ( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام )

  • المهدي
    الأحد 27 فبراير 2011 - 15:49

    الإسلام والديمقراطية لا يجتمعان، وهما أصلان متناقضان مثل الماء والنار”.
    هذه شهادة حق يجب أن يعيها كثير من المسلمين اليوم خاصة شبابهم، فالكثير منهم لا يفرقون بين دين الله الحق وبين سائر الأفكار والنظريات والنُّظم الطاغوتية، لأ فكر غالبية المسلم أصبح علماني وإلى الله المشتكى أصبح الإسلام عندهم فقط محصور في الشعائر التعبدية الظاهرة ، في حين أن الإسلام دين شمولي لجميع الميادين الحياتية ، فهو عقيدة إخلاص و توحيد وشريعة خكم وعبادة متبعة للرسول ، وأخلاق راقية سامية…
    فأنصح نفسي وإخواني المسلمين الذين ينادون بالديموقراطية أن يتوبوا إلى ربهم ويعودوا إلى رشدهم وأن يتعلموا العقيدة الصحيحة والتوحيد الخالص المتضمن للولاء والبراء و يعرفوا كل مايخالف المعتقد الصحيح ودين التوحيد ختى لا يقعوا فيه ويعرفوا العقائد ونظم الحكم المخالفة للدين القيم ليكفروا بها كلها من دون الله و أن يتركوا المحرمات والفساد الأخلاقي ويطهروا أنفسهم من أفكار الضلال العلماني أو الليبيرالي أو الديموخُرافي أو الشيوعي أو الإشتراكي ..قال سبحانه : {قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها} فقدم سبحانه الكفر بالطاغوت على الإيمانه به فلا يصح إيمان المسلم إلا بالكفر بالطاغوت أولا ثم الإيمان بالله حتى نتمسك بلاإله إلا الله..والطاغوت هو ما تجاوز به العبد حده من متبوع أو معبود أو مطاع..{إن الحكم إلا لله أمر أن لا تعبدوا إلا إياه ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون}
    والله الهادي إلى سواء السبيل

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 7

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39 1

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40 8

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40 13

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40 4

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 9

مطالب بفتح محطة ولاد زيان