قادة العالم يبحثون حلولا طموحة للتغيرات المناخية

قادة العالم يبحثون حلولا طموحة للتغيرات المناخية
السبت 12 دجنبر 2020 - 14:55

يجتمع زعماء من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في قمة تهدف لوضع حلول طموحة بشأن المناخ وتستمر يوما واحدا، على الانترنت اليوم السبت، حيث سيطرحون التقدم الذي حققوه والخطط التي لديهم لحماية البيئة.

ويعقد الحدث في الذكرى الخامسة لاتفاق باريس للمناخ، عندما تعهدت معظم الدول بالحد من الاحتباس الحراري إلى أقل من درجتين مئويتين فوق مستويات عام 1990 .

وتستضيف القمة التي تهدف إلى حشد الزخم وتدعو إلى اتخاذ إجراءات أكبر بشأن المناخ، الأمم المتحدة وبريطانيا وفرنسا، بالشراكة مع تشيلي وإيطاليا. ومن المقرر أن تحضر المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل أيضا القمة وتدلي ببيان عبر الفيديو.

وعلى عكس قمم سابقة، لم يتم التخطيط لأي مفاوضات، غير أن تلك الدول فقط التي حققت إنجازات في السياسة بشأن المناخ، من المقرر أن يسمح لها بالحديث، مما يؤدي إلى درجة من الضغط على المشاركين.

وكان من المفترض أن تشهد الذكرى السنوية لاتفاق باريس تحديد الدول لخطط جديدة للحفاظ على الاحتباس الحراري أقرب إلى 1.5 درجة مئوية، لكن الاجتماع السنوي الدولي للأمم المتحدة بشأن المناخ تأجل بسبب وباء فيروس كورونا.

وذكر رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون في بيان قبل القمة إن الحكومة البريطانية لم تعد تريد دعم المشروعات الأجنبية في قطاع الطاقة، الذي يستخدم الوقود الأحفوري

وأضاف جونسون أن الخطوة “عامل تغيير كبير في اللعبة”.

وفي السنوات الأربع الماضية، بلغ حجم دعم صادرات النفط والغاز البريطانية حوالي 21 مليار جنيه(أي أقل من 28 مليار دولار فقط)، طبقا للحكومة. ويتعين سريان القواعد الجديدة في أقرب وقت ممكن.

وستعمل الحكومة البريطانية مع قطاع النفط والغاز في البلاد لدعم التغير نحو مصادر الطاقة الصديقة للمناخ، طبقا لما ذكره البيان.

ومن المتوقع أن تطرح الحكومات في الحدث الذي يعقد اليوم السبت العديد من الخطط الرئيسية: المسارات نحو الوصول بالإنبعاثات إلى الصفر والخطط المالية لدعم الدول الأكثر تضررا من تداعيات المناخ وسياسات تحقيق هدف تقليص الاحتباس الحراري إلى 1.5 درجة مئوية.

‫تعليقات الزوار

2
  • noureddine le modéré
    السبت 12 دجنبر 2020 - 15:31

    la hate.et la rivalité de l'homme irréfléchiees à incliner la nature de façon abusive à satisfaire ses besoins interminables ,est la cause principale de la dégradation de la nature ,les spécialistes en la matière ont déjà recensé des dizaines d'espèces végétales et animales qui ont disparues et des mutations ont été signalées. tout le monde est conscient du phénomène mais personne n'osera dicté les solutions pertinentes et durables ,de ce fait l'homme restera éternellement prisonnier de ses misérables intérêts.

  • اقتراح
    السبت 12 دجنبر 2020 - 16:48

    اقترح إحلال عيد سنوي دولي ديني بيئي على غرار عيد الأضحى حيث يغرس كل شخص شجرة واحدة يتكفل بشرائها كما يشتري خروف العيد كما يتكفل بغرسها كما يتكفل بسلخ الخروف ثم يسقيها . وأتصور الحدث في جو بهيج في فضاء معد قبلا لذلك من قبل الجهة الوصية. ويتكرر الحدث كل سنة.

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 2

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 3

رسالة الاتحاد الدستوري