"قانون علمي جديد" يرصد هلال رمضان

"قانون علمي جديد" يرصد هلال رمضان
الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 08:34

أعلنت منظّمة “الشّاهد” الدوليّة، برئاسة العالم التونسي، محمد الأوسط العيّاري عن ما وصفته بـ”القانون العلمي الجديد” لتحديد رؤية هلال رمضان المعظّم.

ويقوم “القانون العلمي” على رصد هلال رمضان وفق طرق مختلفة منها الانطلاق من المحطة الفضائية التي تحلق حاليّا حول مدار أرضي، أو وفق إرسال كرات هوائيّة تحمل آلات مراقبة وقياس لتأمين عمليّات الرّصد، أو عبر بعث قمر اصطناعي يعنى بعملية رصد الهلال أو الاستعانة بأشعة الليزر للرصد الهلال وتوثيقه”.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن محمد الأوسط العياري، أن “هذا القانون الضوئي، سوف يمكن العلماء من الإعداد للمستقبل وإخراج رزنامة واضحة، كما سيسهّل عمليّة معرفة موعد رصد هلال رمضان وظهوره حتى قبل مئات السّنين، لأنه قانون ثابت ولن يتغيّر، وبالتّالي ستتيسر المسؤوليّة على المعنيين بهذا الموضوع”.

وأضاف “أن الهدف من هذا الاكتشاف العلمي هو توحيد صفوف المسلمين حول بدايات الأشهر القمريّة ولم شملهم في المناسبات الدّينية كما ستكون هناك نقاشات وحوارات على مستوى عربي وإسلامي لتبني هذا القانون الضوئي”.

من جانبه قال عبد الستار بدر، رئيس ديوان وزارة الشؤون الدّينية بتونس، لوكالة الأناضول، “إنه من الصعب اعتماد هذه النتائج العلمية بالنّسبة لشهر رمضان المقبل، وإنما ستكون منطلقا لتطبقه باقي الدّول الإسلامية التي رحبت به”، معتبرا أن هذا القانون يعد حدثا تاريخيا لدى العالم الإسلامي.

وأضاف أنّ الوزارة ستساعد منظمة “الشاهد” على التعريف بهذا القانون على نطاق واسعٍ، من خلال تبسيط هذه النتائج العلميّة وتعريبها ونشرها بين البلدان الإسلامية والقيام بمحاضرات وندوات للتعريف به.

و”الشاهد” منظومة مصممة لتوثيق رؤية الهلال والتأكد منها الغاية منه التخلص من الحيرة الناتجة عن الادعاءات الخاطئة برؤية الهلال في مختلف أنحاء العالم، وقد تم الإعلان عنها في أواخر شهر يونيو 2008 من جانب العالم التونسي محمد الأوسط العياري.

‫تعليقات الزوار

14
  • ياله من غباء
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 08:55

    الأمم المتقدمة تستعمل آخر ما توصلت به العلوم والتكنولوجيا لتحسين مستوى معيشتهم في البحث عن الادوية وتقنيات التمريض والزراعة والبيطرة وتحصين وتقوية المؤسسات العسكرية وتطوير وسائل الترفيه والاتصالات والمواصلات واغناء وعاءها المعرفي
    اما الامم المتخلفة فهي تستثمر هذه التكتولوجيا لتزداد تخلفا والامثلة كثيرة
    من أجمل وأروع لحظات عشتها في حياتي عندما نشاهد الهلال بالعين المجردة فوق بناية المسجد في أجواء يسودها المرح ونضيء بالشمعة
    انا صراحة قاطعت المساجد منذ ان اصبحت بنايات للتباهي بين القبائل و دخلها التلفاز والحاسوب والهاتف المحمول والبوق

  • البوهالي محمد
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:19

    شيئ جميل . نواقيس الكنائس ساهمت في صناعة المدافع, التي هي بدورها ألهمت مخترع المحرك الإنفجاري,الذي هوا في الحقيقة, عبارة عن مدفع ذو قذائف إرتدادية

  • بولعوان
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:29

    نحن في المغرب لا نحتاج كل هذا عندنا أزيد من 200 مركز للمراقبة العينية ورؤيتنا ثبتت صحتها على مرور الزمن..
    ولا تصح المراقبة إلا بالعين المجردة كما نص عليه الفقهاء، وإلا فالحساب الفلكي يغني عن هذه الآلات وكل هذا العناء.

  • ابويه محمد
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:30

    "قانون علمي جديد" لرصد هلال شهر رمضان المبارك وذلك لتوحيد المسلمين حول بداية الاشهر القمرية !!! واعجباه امر المسؤولين في الدول الاسلامية كانهم بهذه التكنولوجيا الجديدة ,يبشرون العالم الاسلامي بانه ابتداءا من شهر رمضان المقبل لن يبقى هناك جوع !!! لن يبقى هناك فقر!!! لن تبقى هناك تطاحنات بين المسلمين لاتفه الاسباب!!! ستزول الاوساخ!!! ستصبح دولنا بدون متسولين!!! ستفتح الحدود بين دول العالم الاسلامي !!! ستصبح للعالم الاسلامي قوة موحدة لصد اي اعتداء من طرف الصليبيين !!! ستسود الديموقراطية في عالمنا الاسلامي !!! نعم كل هذا تحقق في ظرف وجيز بفضل العلم !!! لكن للاسف الشديد ,رن الهاتف فوجدت نفسي كنت احلم حلم جميل كنت اتمنى ان يكون واقع ,لكن للاسف الشديد انه مجرد حححححححححلم لا غير ذلك !!! رمضان كريم

  • Abdou
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:34

    Islam is valid for everyone and everywhere, So the people who have no access to technology are muslim. So trying to unify muslim by doing this type of trick base on science has no sense, try to make the prayer in one time for all the planet as well. Every place should make the timing based on a simple seen of the hill, Islam is easy !

    unifying muslim based on politic and economics maybe this is the way, not based on timing of IBADAT

  • محمد اهرمش
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:35

    فكرة جيدة وتوحيد المسلمين في الدين سيتحدون حتى في أمور الدنيا اللهم اجمع شمل المسلمين في العال آمين يارب العالمين.

  • لماذا الاسلام اذا كان النفاق
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 10:09

    ما يفوق 1400 سنة والمسلم تائه بين الصيام والزكاة والحج والشعودة والحلال والحرام والنفاق والفساد والنساء وكثرة الاولاد والبحث عن المال بكل الطرق والتكبر والغلو في كل شئ والانى والانانية تحسبهم شتى وقلوبهم ممزقة . العالم تطور بما فيه الكفاية ونحن لازلنا نخطب في الناس كيف تدخل المرحاض كل مايعرفه الخطيب هو كان يامكان لم اسمع منذ ابعين سنة خطيبا تكلم على الاقتصاد او العلوم التي تقدم بها الانسان كل مايعرفه الخطيب هو الصياح وقراءة ما يكتب اليه في الورقة رمضان كريم لكل مسلم حقيقي

  • رشيد عبد ربه
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 11:31

    أصبحنا نقرأ كل يوم و نسمع و نشاهد في البرامج الحوارية مرارا صيحات و أفكار تهاجم الإسلام و كل ما له علاقة بديننا الحنيف من أفراد لا يتمتعون بتكوين عال و لا يتوفرون على درجات علمية. أقول لهؤلاء إنكم لن تضرو إلا أنفسكم لان الاسلام عظيم برسالته قوي بمبادئه بل إن النص القرآني سبق العلم و أثبت إعجازه في ميادين شتى. 

  • ab ghifar
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 11:50

    هرمنا لهذه الحظة لحظة وحدة الأمة الإسلامية إبتداءا بالسنة الهجرية وبعدها التوحيد السياسي والإجماعي إن شاء الله .

  • عبد ربه
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 11:52

    السلام عليكم اقول لماذا نكلف انفسنا ما لم يكلفنا به الشرع لماذا نبخث عن الهلال فى الفضاء وننقب عليه تحت الارض اليس هذا تكليف لانفسنا بال فائدة يكفينا اذا راينا الهلال نصوم واذا غم علينا نكمل العدة ثلاثين يوما من شعبان ولا حاجة لغير هذا اتركو الهلال وشانه فهو يسير باذن الله تعالى فلتصلح الحكومات ما افسدته من اخلاق الشعوب وما اهملته نعم هذا هو المطلوب

  • lamouissi
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 12:01

    المسألة ليست مسألة تكنولوجيا أو إيجاد طريقة لتحديد رؤية هلال رمضان ، المسألة فقهية بالدرجة الأولى و تحتاج إلى تفاهم بين العلماء حول جواز تحديد رؤية الهلال علميا أو الإعتماد على العين المجردة، وبما أن معظم المختصين يرون أن الطريقة المغربية هي الطريقة المثلى و الأحسن على الإطلاق فلما البحث عن طرق يختلف حول جوازها من عدمه.

  • محمد ين سوسف
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 12:08

    محمد الأوسط العَيّارِي هو مهندس و عالم و مخترع تونسي يشغل منصب كبير المستشارين بوكالة الفضاء الأمريكية – ناسا و بالتوازي رئيس قسم الهياكل الفضائية في نفس الوكالة …

  • visiteur
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:23

    لعل توحيد صفوف المسلمين هدف نبيل بلا شك. لكن ذلك لا يمكن ان يكون الا بوحدة سيايسية اي وجود حاكم واحد فاليوم خادم الحرمين يكاد يفرض بداية ونهاية رمضان في معضم دول ما يسمى بالعالم العربي و عند المسلين المستغربين ففي جل هذه الدول يؤخد التاريخ الهجري اما بالتبعية المطلقة اي بدون رصد محلي او بالحساب وتقدير امكانية رؤية الاهلة بمكة المكرمة. الاسثناء تشكله دول مثل المغرب ايران باكستان وسلطنة عمان التي تعتمد على الرؤية المحلية. والحسابات الفلكية "المستقلة" تؤكد صحة الرؤية بالمغرب في 99% من الحالات. و نحن جميعا نعلم ان اختلاف المطالع واقع بسبب شكل كوكب الارض واختلاف التوقيت من مكان لاخر… قال عز من قائل (رب المشارق والمغارب). لهذا لا يمكن لم شتات لامة الا سياسيا بوجد خلفية اوامير يفرض الوحدة وهذا ما اجتمع عليه قول الفقهاء قديما . فالحل المقترح لايغير الواقع المعيش.

  • Youness elasry
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:52

    أسأل لك الهداية وأنصحك بالذهاب إلى المسجد ودعك من الغضوع للشيطان

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38

الفرعون الأمازيغي شيشنق